جمعية كاثوليكية تحوّل هدية البابا لكنيسة العراق الى روضة أطفال ومركز للنازحين في سهل نينوى


المحرر موضوع: جمعية كاثوليكية تحوّل هدية البابا لكنيسة العراق الى روضة أطفال ومركز للنازحين في سهل نينوى  (زيارة 1465 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 33833
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وكالة الأخبار الكاثوليكية المستقلة/
جون نيوتن و مارتا بتروسيلو/
عنكاوا كوم – ترجمة رشوان عصام الدقاق/


ستساعد الأموال من بيع سيارة البابا فرانسيس "اللامبروكيني" التي تبرع بها قداسته، المسيحيين العراقيين الذين أجبرتهم جماعة داعش الجهادية على النزوح من منازلهم.
لقد تلقت الجمعية الخيرية الكاثوليكية "عون الكنيسة المحتاجة" مبلغ 200 ألف يورو (أكثر من 170 ألف جنيه استرليني) لمساعدة العائلات المسيحية المشردة في سهول نينوى على إعادة بناء منازلهم. جاء هذا المبلغ من بيع سيارة لامبروكيني التي صُنعت خصيصاً ومُنحت للبابا فرانسيس.
ستستخدم الجمعية الخيرية "عون الكنيسة المحتاجة" الأموال من بيع سيارة هاريكان كوبي لتمويل إعادة بناء بنايتين للسريان الكاثوليك تم تدميرهما خلال القتال مع داعش.
والبنايتان هما، حضانة الأبرشية ومركز متعدد الأغراض في بلدة بعشيقة التي تبعد 18 ميلاً (30 كم) عن مدينة الموصل. وكانت البلدة قد أصيبت بأضرار بالغة خلال المعارك، وتم إعادة بناء 450 منزلاً من أصل 580 منزلاً مدمراً. والى حد الآن عاد 50% (1585 شخصاً) من مسيحيي البلدة.
يُستخدم المركز متعدد الأغراض الذي يتسع لأكثر من 1000 شخص لحفلات الزفاف وغيرها من المناسبات، لمختلف الطوائف الدينية والعرقية في المنطقة.
أعلن البابا فرانسيس قراره لبيع السيارة البيضاء والذهبية، التي تبرعت بها شركة السيارات الإيطالية، بالمزاد العلني، وقدم جزء من مبلغ البيع الى الجمعية الخيرية "عون الكنيسة المحتاجة"  حين استلم الهدية في 15 من شهر تشرين الثاني من عام 2017. لكن عرضاً نهائياً بقيمة 715 ألف يورو في مزاد سوثيبي في موناكو فشل في شهر أيار من عام 2018، ولم يحصل البيع.
ولضمان جمع الأموال للأسباب التي أراد البابا دعمها، بما في ذلك عودة المسيحيين النازحين الى بلداتهم وقراهم في العراق، أطلقت لامبوركيني جائزة يانصيب للسيارة التي يمكن أن تصل سرعتها 198 ميلاً في الساعة. وبيعت التذاكر بسعر 10 دولار (8 جنيه استرليني) في شهر كانون الأول من عام 2018 واستمرت المنافسة حتى نهاية شهر كانون الثاني من هذا العام.
وليست هذه هي المرة الأولى التي يدعم فيها البابا فرانسيس عمل الجمعية الخيرية "عون الكنيسة المحتاجة"، ففي عام 2016 وفر 100 ألف يورو ( أكثر من 80 ألف جنيه استرليني) لدعم عيادة القديس يوسف في أربيل التي تقدم مساعدات طبية مجانية للعائلات النازحة التي سعت للمأوى في العاصمة الكردية.
وقد عاد العديد من النازحين الآن الى منازلهم. وبحلول الحادي عشر من كانون الثاني من هذا العام وصل عدد العائلات العائدة الى ما لا يقل عن 9180 عائلة الى بلداتها، ويُمثل ذلك حوالي 46% من العائلات النازحة البالغ عددها 19832 عائلة كانت تعيش في كردستان منذ عام 2014.
ومنذ عام 2014 قدمت الجمعية الخيرية "عون الكنيسة المحتاجة" أكثر من 14 مليون يورو (12 مليون جنيه استرليني) لدعم المسيحيين العراقيين، بما في ذلك المساعدة في إعادة بناء المنازل والكنائس وغيرها من المباني الأخرى في البلدات والقرى المسيحية.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية