رحيل الاعلامي والتربوي طلال وديع عجم بعد صراعه مع مرض عضال


المحرر موضوع: رحيل الاعلامي والتربوي طلال وديع عجم بعد صراعه مع مرض عضال  (زيارة 1296 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 33833
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رحيل الاعلامي والتربوي طلال وديع عجم  بعد صراعه مع مرض عضال
عنكاوا كوم –الموصل –خاص
ودعت بلدة بغديدا فجر اليوم (الخميس ) الاعلامي والتربوي المعروف طلال وديع عجم  بعد صراعه مع مرض عضال ..وعرف عن الراحل عمله في ادارة موقع (بغديدا هذا اليوم ) الالكتروني  من خلال ابراز الانشطة الاجتماعية التي كانت تجري في مركز قضاء الحمدانية  سواء  الانشطة الكنسية  اضافة لتغطيتها للمناسبات الاجتماعية  التي كانت تتم في كنائس البلدة قبل سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على البلدة صيف عام 2014 كما عمل الراحل مشرفا تربويا في مديرية تربية نينوى حيث كان من اوائل المختصين في مادة التربية المسيحية اضافة لمشاركته بوضع عدد من المناهج المختصة بهذه المادة ..


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل الياس متي منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 519
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رحيل الفقيد طلال وديع مبكراً كان خسارة كبيرة للمشهد الثقافي والاعلامي لابناء شعبنا بصورة عامة ولابناء بغديدا بصورة خاصة... تعرفت على المرحوم منذ بدايات التسعينات في المهرجانات الثقافية...
انسان خلوق طيب هادئ الطباع مثقف ، تقي لايفارقه الكتاب المقدس سواءً بحمله او بين شفتيه
نتضرع لله عز وجل ان يغمره بنعمه وبركاته في ملكوته السماوية بين القديسين والابرار


غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1695
    • مشاهدة الملف الشخصي
تعازينا الى عائلة وذوي الإعلامي الفقيد طلال عجم
من امن بي وان مات فسيحيا

التقيته في عنكاوا فقد كان شخصية متميزة هادئة مثقفة يحمل هموم شعبه ... نعم رحل جسدا وبقى فكرا وعطاءا وذكرى
في رحيله الجسدي ستبقى ذكراه في قلوب أبناء شعبنا الجريح الذي كان الفقيد المرحوم قد ناضل بالفكر مع شعبه المهجر الجريح
اقدم التعازي القلبية الى اهله وذويه وأصدقائه وليرحمه الرب في ملكوته السماوي
الراحة الأبدية اعطه يا رب ونورك الرباني ليشرق عليه امين

دانمارك 


غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1691
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
تعازي السماء الى عائلة الاعلامي التربوي طلال وديع والى كل الاقارب والاصدقاء , رحل من العالم الفاني الى السماء حيث كل الاشواق والاماني بلقاء الفادي الرب يسوع المسيح .


غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 780
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
"إِنْ عِشْنَا فَلِلرَّبِّ نَعِيشُ، وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَمُوتُ. فَإِنْ عِشْنَا وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَحْنُ" (رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 14:)

كان الراحل طلال وديع "رحمه الله" من النخب المثقفة والمؤمنة الذين أنجبتهم بلدة "بغديدا العريقة" بغديدا التي أحبها وخدمها الى اخر ايام حياته، بغديدا التي فضلها من بين جميع بلدات وبلدان العالم التي أنتشر فيها أبناء شعبنا مهجرين ومهاجرين، ولكن الراحل "طلال" فضل البقاء فيها رغم المحن والألم والحروب والغزوات البربرية، ليسجل بذلك شهادة الوفاء للبلد ولبغديدا بلدته وللأيمان رسالته ولثقافتنا التي عمل على رفع شأنها طوال أكثر من ثلاثة عقود من الزمن.

عرفت الراحل (طلال وديع) منذ تسعينييات القرن الماضي كعضوا ناشطا في مهرجات بغديدا في نينوى واشور بانيبال في بغداد التي كنا نقيمها بصورة مشتركة في مطلع تسعينييات القرن الماضي، حيث كان طلال مقدما لبرامجها ومشاركا في فعالياتها وأدارتها، هذا عدا وظيفته الرسمية " التعليم والتربية " في مدارس منطقته والتي على يديه المباركتين تخرجت مئات وربما الالاف من طلاب البلدة.

لنصلي من أجل روح "طلال وديع" الطاهرة، ولنتضرع الى الله الاب والفادي يسوع المسيح ليسكناه في الفردوس السماوي المعد للأبرار والقديسيين والمؤمنين والمضحين من أمثال المرحوم، امين يارب.

الصبر والسلوان لعائلته ولأهله ولأصدقائه ولمحبيه ولأهل بغديدا الكرام جميعا.

كوركيس أوراها منصور


غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1414
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
"من آمن بي وإن مات فَسيحيا "

بإسمي أتقدم بأحر التعازي إلى عائلة المرحوم طلال وديع عجم وأطلب إلى الرب أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم عائلته وأهله وجميع محبيه الصبر والسلوان .

فقد كان المرحوم أحد ملافنة وأعلام شعبنا المسيحي السرياني الآرامي في بلدة بغديدا ، وكان مُلماً جداً بالنشاطات الكنسية والإجتماعية في البلدة وقام بِتغطية إعلامية وتوثيقية لِمعظم المناسبات التي جرت .

وهكذا رحل عنا الملفونو المرحوم طلال وديع عجم ، هذا الإنسان الخلوق الذي كان مُبتسماً للحزن والألم رُغم كل ما جرى لشعبنا من ظلم وقتل وإضطهاد وتهجير ...

مهما كتبنا عنك ياقامتنا فَلن نوفي لك ولو جزءٌ بسيط مِما قدمته لبلدتك ولشعبك المسيحي السرياني الآرامي ، نم قرير العين وليمنحك الرب راحة أبدية .



الكاتب السرياني الآرامي
وسام موميكا - ألمانيا
   


>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل ImTheMan

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 38
    • مشاهدة الملف الشخصي