الجزية / الاستيلاء على البيوت و تزوير السندات الرسمية/ فشل القانون وتواطئ المسؤلين/ مخاوف شعبنا من انهاء لوجوده القومي


المحرر موضوع: الجزية / الاستيلاء على البيوت و تزوير السندات الرسمية/ فشل القانون وتواطئ المسؤلين/ مخاوف شعبنا من انهاء لوجوده القومي  (زيارة 587 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1695
    • مشاهدة الملف الشخصي
 
الجزية / الاستيلاء على البيوت و تزوير السندات الرسمية/ فشل القانون وتواطئ المسؤلين
 مخاوف شعبنا من انهاء لوجوده القومي
[/size]


وليد حنا بيداويد
عنكاوا

 اعود مرة اخرى لاثير موضوعا مهما  لطالما اشبعناه شرحا وتعاليق وكتبنا عنه ومعي العشرات من الكتاب الافاضل من ابناء  شعبنا ومثقفيه من مختلف دول العالم و مدن وقصبات العراق وكوردستان لما يحصل اليوم من هظم لحقوق شعبنا بصورة عامة في العراق عامة وكوردستان خاصة.
جميع الادلة الملموسة  الحية على ارض الواقع  تؤكد ان ما يحدث لابناء شعبنا من ظلم واضطهاد و سلب لحقوقنا القومية وتهميش وجودنا هو برنامج ممنهج من قبل المتسلطين وفي المقدمة منه  احزاب السلطة الاسلامية بغية انهاء وجودنا القومي والاستيلاء على ما تبقى من اراضية كل يوم  هنا وهناك في  مدن وقصبات اقليم كوردستان واخص عنكاوا تحديدا  وفي سهل نينوى من قبل هذا الحزب التابع للمليسشيات الشيعية مستغلين ظروف البلد السياسية الراهنة الصعبة وسيطرتهم على مقاليد السلطة والحكومتان المركزية والاقليم  يغضان الطرف لا بل عاجزتان كليا على ايجاد الحلول  الجذرية يمكن لشعبنا الكلداني الاشوري السرياني من ايقاف هجرته الى خارج العراق عندما يتم اعادة حقوقه ومحاسبة المتجاوزين مثلما  يطالب ويصرح اعضاء البرلمان والمسؤلين الرسميين والحزبين بمناسبة او دون مناسبة امام كاميرات التلفزة و وسائل الاعلام المختلفة من انهم يساندون قضايا شعبنا ولكنهم في حقيقة الواقع وللاسف الشديد ان تصريحاتهم لم تعد تنطلي على شعبنا ذات التجارب المريرة من خلال العشرات من الوعود والتصريحات المخدرة واليوم شعبنا اكثر وعيا من اي وقت مضى لم يعد يصدق بمثل هكذا وعود وتصريحات فارغة  وانه لا مصداقية لتصريحات المسؤليين الرسميين والحزبيين عندما يثبتون على ارض الواقع  عجزهم التام على ايجاد ابسط الحلول الجذرية المنصفة من اغتصاب اراضي شعبنا ومحاسبة مزوري سندات والاستيلاء على بيوت والعقارات واراضي ابناء شعبنا عنوة.
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=928900.0

فشل المؤسسات التنفيذية والتشريعية:-
ان تماطل وفشل في امكانية اعادة الحقوق لاصحابها وعدم محاسبة المحتلين ومغتصبي اراضي شعبنا دليل على تراجع سلطة القانون امام قوة  المغتصبين وان فشل السلطات التنفيذية والتشريعية معا امام قوة المغتصبين يمكن الجزم احيانا كثيرة ان مسؤليين كبار في حكوتي المركز والاقليم متواطئين  بشكل واضح لا لبس فيه مع المغتصبين و رسالة (السيد بويا كوركيس) ومحاولاته المستميتة المستمرة منذ سنوات على اعادة اراضية المغتصبة لا تجد اذنا صاغية ولا حلا من قبل القانون والسلطة التنفيذية  الذين فشلوا امام جبروت الغاصب كل ذلك دليل حى على عجز حكومة وبرلمان الاقليم على اعادة الحقوق لاصحابها وسكوتهم هو عجز معلن لا يحتاج الى اي جدال لاثبات فشل  الحكومة الكوردستانية امام قوة المغتصبين وسكوت القيادات الحزبية ايضا وتماطل الجميع على المحاسبة المزورين وعجزهم على فعل شئ واعادة الحقوق الى اصحابها الحقيقيين.

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=928876.0

الجزية على عنكاوا يدفع ما تبقى من شعبنا على الهجرة:-
لا يجد المواطن في عنكاوا الى دليل اخرلاثبات حجم الظلم الكبيروالاضطهاد الذي تمارس عليه من قبل المؤسسات الرسمية في حكومة كوردستان وكيلها بمكياليين مختلفيين لما يجري من فرض قانون الجزية الظالم العنصري في ظل وجود ومؤسسات ديمقراطية مريضة غير قادرة على فعل شئ امام فرض هذا الكم من  الضرائب على منطقة  عنكاوا  دون غيرها في نفس الاقليم ونفس المحافظة الا لكون عنكاوا لا تدين بدين الاكثرية الذين لا يشملهم تطبيق القانون الضريبي الذي دخل في اطار الجزية الاسلامية لانه مفروض على المسيحيين دون المسلمين ومن هو الذي قادر ان ينكر ان هذه ليست جزية  والا لماذا على عنكاوا دون غيرها ؟  فلا يجد المرء في عنكاوا في حقيقة الواقع  تعبيرا اخر اخف من مصطلح الجزية الاسلامي وهو كذلك بالفعل الذي يطبق في هذه المدينة من ضرائب عالية جدا  دون غيرها من مدن وقصبات كوردستان حتى ان مركز محافظات الاقليم الاربعة ومدنه مستثنى من هذا القرار فلماذا عنكاوا دون غيرها يستوفي منها الجزية ؟ . اليس قانون الجزية  هذا المفروض على المسيحيين في عنكاوا دون غيرها من مدن وقصبات فعلا  ضاغطا لتحميل اهل  عنكاوا على ترك مدينتهم واجبارهم على الرحيل والهجرة ؟  ام للمسؤلين في حكومة كوردستان تفسير اخر لما يجري!!
اما عن محاولات التغيير الديموغرافي الجاري والاستيلاء على اراضي شعبنا فحدث ولا حرج فلم يبقى في عنكاوا كنموذج حي لاقدم مدينة مستقبلها سائر للزوال بفعل سرقة اراضيها وبمشاركة شلة من السراق من اهل عنكاوا انفسهم مناصفة مع الاخرين والتي كانت تتمتع هذه المدينة الصغيرة الى يوم ماضي قريب باراضي شاسعة ومنها زراعية خصبة لم يعد فيها ما يمكن ان تستمر عنكاوا على نحو منظور من الزمن فيجب على الجيل العنكاوي الحالي التفكير بالهجرة والبحث عن مستقر له ولعائلته  في بلدان المهجر هذا بعد ان حدث ما حدث من كارثة بكل معاني الكلمة في هذه المدينة من تغير ديموغرافي لا يصدقها  حتى  اهل هذه المدينة بانفسهم.   

دعوة الى الخروج بمظاهرات سلمية عارمة واعتصامات :-
عندما تتراجع سلطة القانون وتفشل السلطات التنفيذية في مهماتها لعقد من الزمن في اعادة الحقوق لاصحابها فان ذلك  لا يحتاج الى التاكيد من ان الحكومة طريحة فراش المرض غير قادرة على ادارة مهمات البلد السياسية والامنية والحفاظ على حقوق المواطن امام تزايد سلطة ونفوذ الخارجين على القانون كما ينبغي ان تكون الحكومة من قوة وامن وقانون على نحو صحيح وانقاذ البلد  من الفوضى التي باتت  تعم مرافقه وان كانت غير معلنه لا يتحدث عنها اعلام  الدولة الرسمي احيانا كثيرة ويثبت هذا فشل الحكومة في حماية المواطن وحقوقه لذلك  تكون القضية تسير بل تاخذ منحى اخر الا وجب التصعيد من قبل الشعب والخروج بمظاهرات سلمية كبيرة وعارمة تشارك فيه كل الطبقات الشعبية امام مقر البرلمان وتقديم الشكاوى للامم المتحدة والسفارات  والقنصليات الاجنبية منها الاميركية والروسية والالمانية والفرنسية والبريطانية ذات الصوت المسوع والضاغط بغية تنفيذ قرارات برلمان الاقليم وايقاف الاستيلاء على ما تبقى من  اراضي شعبنا ومحاسبة المتجاوزين من قبل المتنفذين الكورد.
ان القيام باعتصامات ومظاهرات سلمية كبيرة امام التفاز والمنظمات والسفارات الاجنبية هو الحل الامثل لتنشيط حركة عضلات الحكومة المريضة التي هي غير قادرة على حماية امن وحقوق المواطن ومنه حقوق المواطن غير المسلم. 





غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ وليد بيداويذ المحترم
تحيه طيبه
 شكرا لكم  على هذه التغطيه وهي مطلوبه دائما , و التي من جانبي اتضامن  معكم فيما تضمنته ومع كل  خيّر وغيور يسخر  كلمته  وقلمه اليوم للتركيز  على فضح المتجاوزين  على حقوق شعبنا  و  وكشف مخاطر السكوت  عنها على مستقبل حقوق شعبنا  في العراق. نعم للتظاهرات السلميه حتى وان لم تاتي بثمارها, يكفي انها ستفضح المتجاوزين  وتثبت ان هناك شعبا حيا يرفض الوصايات والتجاوزات على حقوقه.
شكرا لكم
وتقبلوا تحياتي


غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1695
    • مشاهدة الملف الشخصي
ميقرا رابي شوكت توسا

بعد التحية
شكرا لمرورك
انها الحقيقة يا استاذي ... ما لم يخرج شعبنا بمظاهرات سلمية واعتصامات سوف تكون عنكاوا الثانية بعد تلكيف وتليها برطلة وقبلها كانت عدة قرى في دهوك لاقت نفس المصير.
انا لا اعرف في حقيقة الواقع  ماذا ينتظر صاحب الحق اخي بويا كوركيس لكي ياخذه ما لم يتواجد هو شخصيا؟ باعتقادي ان جهود المحامي وحده سوف لا تثمر يشئ على مدى المنظور لانه في العراق عموما  تسود الفوضى واللاستقرار فلا قانون فاعل فمن يسمع ويقرا رسائل المحامي
هكذا في المساحات والاراضي الواسعة الشاسعةالضائعة
انها الكارثة والمستقبل المفقود الضائع
شكرا لك مرة اخرى  فتقبل تحيتي