خريف العروش


المحرر موضوع: خريف العروش  (زيارة 297 مرات)

0 الأعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل لطيف ﭘولا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 259
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
خريف العروش
« في: 21:30 04/04/2019 »
https://youtu.be/MIIYKlNRRvQ    رابط القصيدة في اليويتيوب

ترجمتها
     خريف العروش
                          لطيف پـولا
   لكم مني السلام والتبريكات 
   وزهرة حمراء مع الأنسام
  والقلب الذي يحلق مع الحمام 
  يغفو ويصحو مع الأنغام
ليت كل الجمعيات تغدو مع
 الاحزاب الوطنية في هذا الوطن
مُــلــتـقى الحب الكبير
والنشاطات والإبداع
وسراجاٌ ينير في هذا الليل
قلوباً وعقولاً  ضالة
ليرقصَ الأملُ على الشفاه
ويصبح لحناً لكلِ القصائد
كجامعاتٍ و كمدارس
يهفو نحوها الشباب والشابات
فلا نريدها ان تكون مقاهٍ وملاعبا
دون مواهب وبلا فائدة
لتغدوَ  بيوت  للكسلِ والخمول
يقضون يومهم بالثرثرات
ليست الحياة  أكلاً وشرباً
وملء البطون والجيوب فحسب
ثمة  أشياء أهم  من كل  ذلك
وأكثر نفعاً في كل الأوقات
عِــزَّةُ النفسِ  وحريةُ الفكر ِ
وعَـقـلٌ  ينيرُ لنا الدروب
لـنــا الأمل  بشبابنا الأبطال
ان يجابهوا كل الصعاب
ما مِن إنسانٍ غيور يقبل
ان يتشتت شعبه بين الأمم
والذي لا يعمل على صيانة بيته
سيكون مَبيته في المغارات
والذي لا يجمع قوتَـه صيفاَ
لن يبقى ما يأكله في الخريف
والذي لا يسلك طريقَ الحق ِ
لا يخدعنا بصلواتِــه
من أعمالِـك  سنعرفك
كما نعرف الثور من تِـلْمِـه
الكلب ُ الذي يترك بيتَـه
ليبحثَ عن عظمةٍ  في المزابل
لا ينتظر رحمة من الناس
ولا احتراما من اهل بيتِه
الأنانية أمست وباءنا 
كالسرطان تنخر في النفوس
ومهما  أّطلتَ  بعمرك يا صاحبي
ستصبح غداً هباءاً بين اللحود 
وكل ما تجمعه سيبقى هنا
مع كتابةٍ على شاخصة قبرك
وعليه يجب ان نعمل معاً
كما يعمل النمل والنحل
كأعضاء في جسد واحد
لنقف سوية بوجه المخاطر
والكريم الذي يعطي له الشرف
اكثر من البخيل الذي يخشى العطاء
أمام الإرادة  تسجدُ  الجبال 
والقِمم ُ الشماء تنحني احتراماً للنسور
الم تشاهد ما فعلوه شباب العصر ؟!
زمن البطولات والعجائب
كالزلازل جعلوا العروش تترنح
لتتدحرج بين الارجل ِ
احدثوا في بعض الاوطان طوفانا
فلتعش بطولاتكم ايها الشباب !
من بعد قوة الله تعالى
تأتي قوة الشباب الشجعان
صدقني القول يا صاحبي
أعطني اذنك  واسمعني
انه لشرف  لي ان أحيا حُرّا
أو محمولاً , ملفوفاً بالعلم
السنابل التي يحصدها المنجل
ستصبح رغيفَ خبزِ للجياع 
العملُ الجماعي المثمر
يجعلُ حقولنا خضرءاً مزدهرة
الغِـنى ليس باقتناء الذهبِ
وليس فقيراً من لا يمتلك طعاما
تذكر الصالحين ورجال الحق
تذكر الصوامع والمتبتلين
واخرين جرعوا كأسَ الموت
من اجل مستقبل الأجيال القادمة
جاء دورُك لتزرعَ الأمل
ومن عرق جبينك تحل البركات
كفى ما تحملناه من معاناة
والأصفاد تصدأت على زنودنا
من اليوم نبدأ حياتنا
بمحبة ووئام وسلام
لتتوحد كل الجمعيات والأحزاب
لينتصروا على الشر بفعل ِالخير
وكل من يزرع بذرةُ للمستقبل
سيبقى خالداً منتصراً على الموت