الانسان والكهرباء... كتاب جديد للاستاذ اودا القس يونان


المحرر موضوع: الانسان والكهرباء... كتاب جديد للاستاذ اودا القس يونان  (زيارة 317 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ريفان الحكيم

  • مراسل عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • **
  • مشاركة: 515
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الانسان والكهرباء... كتاب جديد للاستاذ اودا القس يونان


عنكاوا كوم \ القوش \ ريفان الحكيم
  صدر مؤخرا عن دار لارسا للنشر كتاب جديد للاستاذ اودا ابلحد القس يونان الاستاذ المساعد في قسم الهندسة الكهربائية والكومبيوتر بجامعة دهوك تحت عنوان "الانسان والكهرباء"
ويقع الكتاب في 462 صفحة قياس (B5) من الحجم 17.5 x 25 سم. وتوزعت مادة  الكتاب على عشرة فصول كتبت بلغة بسيطة وسهلة الفهم للقارئ العادي. كما ويضم 296 شكلا بالصور الملونة و33 جدولا وقاموسا.
وحول الكتاب حدثنا المؤلف قائلا: " وتعد الكهرباء عنصرا أساسيا مهما في حياتنا, لا سيما في هذا العصر الذي أصبحت فيه الطاقة الكهربائية عصب الحياة في كل المجالات, تعتبر الكهرباء من مصادر الطاقة ومن أهم وسائل الراحة التي تجعل حياتنا أكثر سهولة ويسر، ولكن على الرغم من الفوائد الكثيرة للكهرباء في حياة الفرد والمجتمع إلا أنها تشكل خطورة على سلامة الأرواح والممتلكات, وقد تكون سبباً في وقوع الحرائق والإنفجارات أو وفاة الكثير من اللذين يتهاونون أو يهملون احتياطات السلامة والتعليمات الواجب إتباعها أثناء تنفيذ الشبكات والتوصيلات الكهربائية أو عند الاستخدام في جميع مرافق الحياة.  الكهرباء وعلى الرغم من مخاطرها في ظل الإهمال, الا انها تبقى الصديق الحميم للإنسان, باعتبارها الطاقة الصناعية الأنظف والأكثر عطاءا"

واضاف القس يونان "واكبت الثورة الصناعية بصفة عامة وثورة المعلومات والاتصالات بصفة خاصة, انتشار واسع لأجهزة التلفزيون والفيديو والكمبيوتر والألعاب الإلكترونية والهاتف اللاسلكي والمحمول وأجهزة الليزر والميكروويف والاجهزة الطبية المتطورة التي تستخدم لرسم النشاط الكهربائي للقلب والدماغ .......الخ, كما تضاعفت أبراج البث الإذاعي والتلفزيوني ومحطات استقبال بث الأقمار الاصطناعية ومحطات الاتصالات اللاسلكية ومحطات الرادار ومحطات تقوية الاتصالات بشبكات التليفون"
وبين ان الكتاب الذي بين ايدينا يفيد شرائح واسعة من الناس المتخصصين وغير المتخصصين نذكر منهم لا للحصر:
- التدريسيون في الجامعات بشكل عام و في الاختصاصات الطبية و الهندسية المختلفة و اقسام الفيزياء بشكل خاص.
- طلبة الجامعة بشكل عام والطلبة في الاختصاصات الطبية و الهندسية والطبية والفيزيائية بشكل خاص.
- طلبة وخريجو الكليات التقنية والمعاهد وخاصة تخصص الاجهزة الطبية.
- الاطباء ومساعديهم في المستشفيات والعيادات الخارجية.
- المهندسون والفنيون في محطات توليد القدرة الكهربائية وخطوط النقل والتوزيع.
- المكاتب الاستشارية المتخصصة في التصاميم الكهربائية والمدنية.
- المتخصصون والفنيون العاملون في شركات الطيران المدنية والعسكرية.
- المتخصصون والفنيون والعاملون في المحطات ومراكز الاتصالات  .
- الفنيون العاملون في حقل التاسيسات الكهربائية المختلفة.
- الفنيون العاملون في تجهيز الهياكل والمنشات بالتاسيسات الخدمية.
- كافة شرائح المجتمع للوقاية وتقديم الاسعافات الاولية عند الاصابة بالصدمة او الصاعقة الكهربائية.
وتحدث الاستاذ اودا عن معاناته الخاصة في طبع هذا الكتاب, حيث ذكر انه عمل على تأليفه منذ حوالي عشر سنوات واخذ كل هذا الوقت بسبب انشغاله بالتدريس في اكثر من موقع. مبينا انه من المحزن جدا ان تعمل على تأليف شيء لسنوات عدة  لخدمة المجتمع وتصطدم في النهاية بواقع الحال المرير وتكتشف انه لا يوجد من يرغب بطباعة الكتاب الذي بلغت كلفة النسخة الواحدة منه حوالي تسعة الاف دينار وعلى نفقته الخاصة.

وختم القس يونان بالقول  " ان هذا الجهد المتواضع اقدمه لاغناء المكتبات  بواحد من المصادر النادرة لتيسير المعرفة مكتوبا بلغة سهلة يفهمها القارئ.  وكلي امل باني قد وفقت لاعطاء هذا الموضوع حقه وحسبي انني حاولت تقديم جهد ما, املي ان يحقق الفائدة المرجوة"



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية