العام السادس من اختطاف المطرانين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم


المحرر موضوع: العام السادس من اختطاف المطرانين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم  (زيارة 594 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير يوسف عسكر

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 279
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يدخل اختطاف المطرانين عامه السادس منذ 22/4/ 2013. فمن حق مسيحيو المشرق كنيسةً وشعباً، ان يتساءلوا عن مصيرهم. فالجرح عميق وعميم والانين مديد والاحساس المسيحي يعبر عن مقهوريّ عميقة وبليغة، كون المسيحية المشرقية لا تزال مخطوفة بالاخفاء القسري المتعمد لمصيرهما. وجود المسيحية في سوريا والعراق ومصر ولبنان وفلسطين ليس هنا على الغير، فهم الاصالة وموجودون وقائمون قبل غيرهم بالرغم من محاولات الاقتلاع والتهميش عن الحاضر والمستقبل. هذه رسالتنا وسنبقى في ارضنا متمسكين بحرفنا وكلمتنا وجذونا الراسخة لا تتزعزع من أي توريد آيديلوجي غربي ودعم الفكر التكفيري.  الخاطفون من دول إرهابية إسلامية ومن خلفهم لن يفهموا هذا الإحساس الجمعي. والدول الغربية المحسوبة على المسيحية هي الأخرى غير مهتمة بهذا الحدث المرير. لا ينفى هذا الامر بان روسيا هي المهتمة في مشروعها الاستراتيجي بالمحافظة على مسيحيو المشرق، من أجل التوازن في المنطقة وقد اكدت بان التوازن بين المكونات رحم متين وطبيعي للآستقرار. ونسأل بعد 6 سنوات ما هو السر الدفين خلف خطفهما؟ سؤال مقلق وخطير. ومن يتابع ملف المطرانين يرى بان الملف معقد وليس من جواب عليه محدد، أمام هذه الأجوبة الخرساء الصامتة، وما زالت أصوات المسيحيين واسعة تطالب بحرية المطرانيين وبلا يأس. ونحن المسيحيين ليس لدينا أعداء ونحب أعدائنا ونصلي من اجلهم كي يعطي الله الرحمة في القلوب القاسية. نصلي من أجل اوطاننا للعيش بأمان في المحبة والسلام. واليوم بعد هذه السنين لخطفهما، بأي ذنب ترتكب جريمة خطفهما وهما رسولا السلام. لا ننسى ولا نسكت ولن نموت صامتين ولا نصدق ان لا أحد يعرف مكانهما. ان هذه القضية او العملية ليست داعشية حتماً، بل تفوق هذه القدرات وهذا التنظيم الإرهابي، خصوصاً في ظل الغموض المفتعل والتضليل الذي يحيط بالقضية. وطيلة السنين تضاربت الاخبار أول الامر بشأن ملابسات الحادثة والجهة الخاطفة، واستمر التضارب حتى اليوم. ان الجهة التي قامت باختطاف المطرانين هي (عصبة الأنصار) والتي لم تعد تحضي بسلطة عليها. حيث قامت بتسليمهما لتنظيم الدولة الإسلامية بعد فترة قصيرة، وان متزعم الجهة الخاطفة (صالح الاقرع) قتل في ظروف غامضة بريف حلب عام 2014. ثم أفادت معلومات بان المطرانين محتجزان في تل ابيض (ريف الرقة الشمالي)، بعد ان احتلتها القوات الكردية ولواء ثوار الرقة. الرقة بعد انسحاب الرتل الأمريكي المدرع باتجاه العراق في شباط/ 2019 من قاعدة جلبيا الامركية في الريف الشمالي من الرقة صارت بيد تنظيم (قسد الكردي) بعد خروج انصار الله. فإين الرقة اليوم؟ وأين المطرانين؟ سأكتب واكتب حتى تذرف اقلامي من حبر دمي.. قلمي سيضل يكتب أروع الحروف للمطرانين... ومداد حبره دماء الاطهار.. فأما الحرية او الموت.. فلتكتب كل الأقلام أرقى وأجمل الحروف.. فما بعدك يا وطني وطنٌ.. فمن سينقذ الأوطان من هؤلاء قساة القلوب الشياطين. كذلك مسيحيو العراق لا ينسوا أبداً جريمة خطف وقتل المطران بولس فرج رحو في الموصل ومرافقيه الثلاث في شباط 2008. ومجاهدو الإسلام قتلوا الثلاثة اولاً، وفي آذار/ 2008 تم العثور على جثمان المطران مُقطّعة في حفرة في حي الانتصار. وكشفت وثيقة سرية في العراق، التقرير الذي كتبه اندرو واندر بخصوص مقتل المطران رحو. حينها الفاتيكان ندد وشجب العملية، لكنها صارت خبراً منسياً. أين هم مسيحيو الغرب؟ أمِنَ العدل.. أمِنَ الضمير.. أمِنَ الوجدان.. هذه السنة السادسة من اختطافهما وليس هناك أي تحرك جدي دولي أو إقليمي لتحريرهم، خاصة دور تركيا ودول غربية والسعودية. أصداء مقتل جمال خاشقجي الصحفي جمال خاشقجي منذ دخوله القنصلية التركية في استنبول ولليوم قامت الدنيا وقعدت من اجله من قبل تركيا ودول الغرب. أين العدل والإنسانية يا الأمم المتحدة؟ أين العدل والإنسانية يا أمريكا ودول الاتحاد الأوربي؟ صفقة القرن: ديّة خاشقجي تدفعها السعودية لتركيا وغيرها ولأهل خاشقجي وخطيبته خديجة جنكيز. خاشقجي، المقطع والمذاب بالاسيد الوهابي الإرهابي. فاكثر من 160 منظمة دولية دعت للتحقيق بالقضية ومحاسبة السلطات السعودية. وفضيحة الجريمة وصلت الى صندوق النقد الدولي إعلاناً حول حجم تاثير قضية خاشقجي على اقتصاد السعودية ومجموعة من الدول الغربية تشمل فرنسا وبريطانيا وهولندا والدنمارك عن عدم رضاءها برواية السعودية حول مقتله، داعية لتحقيق نزيه وشفاف وشامل في الحادث. واعتبرت صحيفة نيويورك تايمزالجريمة بات عائقاً لمساعي الإصلاح الاقتصادي لولي العهد محمد. واصداء خطاب اردوغان امام البرلمان على وجود ادلة قوية لدى بلاده على ان مقتل خاشقجي عملية مدبرة لها وليست صدفة. وطالب مجلس الكونغرس الأمريكي ورئيسا مجموعة حقوق الانسان في المجلس (كريس وثوم) الرياض بتحقيق في قضية إخفاء الجثة. والرئيس الأمريكي ترامب قال: (ان واشنطن أصبحت تعرف كل شيء عن مقتل خاشقجي). ووجهت 40 دولة من الأمم المتحدة طلباً عاجلاً للسعودية بشأن مقتل خاشقجي. وميركل رفضت التفسير السعودي للمقتل، والرئيس الفرنسي طالب اجراء تحقيثق وافٍ ومحاسبة المسؤولين عن الجريمة، وايضاً طالب الرئيس البلجيكي باتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان عدم تكرار هذا الحادث، كذلك رؤوساء هولندا والنرويج والاتحاد الأوربي والأمين العام للأمم المتحدة ان تفسير السعودية للأعدام التعسفي غير معقول وطالبوا بفتح التحقيق. الدنيا قامت وقعدت ومصير المطرانين يوحنا متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس والمتروبوليت بولس يازجي للروم الأرثوذكس في حلب. اصدر المجمع المقدس للسريان بياناً في ختام اجتمهاعهم للتذكير بمرور ألفين يوم على اختطافهما. واستنكر المجمع ما وصفوه ب (الصمت المريب) ولا مبالاه المجتمع الدولي الذي سيطر على هذا الملف، مناشدين كل الدول والمنظمات الدولية وأصحاب النيات الحسنة بالعالم، لبذل كل الجهود المتاحة للعمل على عودة المطرانين وكل المخطوفين والمفقدونين سالمين. في السياق ذاته استنكر المجمع المقدس لبطريركية انطاكية للروم الصمت الدولي المطبق تجاة القضية، ووضع نهاية لهذا الملف الذي يختصر شيئاً مما يعانيه إنسان هذا الشرق من ويلات .
                              خادم الرب الباحث/ ســـــمير عســــكر