تهديدات وحروب المناخ (1) !


المحرر موضوع: تهديدات وحروب المناخ (1) !  (زيارة 759 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل رعد الحافظ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
تهديدات وحروب المناخ (1) !
« في: 01:01 07/07/2019 »
تهديدات وحروب المناخ (1) !

مقدمة :
هذه الورقة تنسخ شريط وثائقي علمي مُفيد وخطير في آن ,عنوانه :
[ مخاطرُ البقر .. سرّ الإستدامة] .ترجمه الى العربية موقع إيجيبست
العنوان بالإنكليزية :
Cowspiracy .. The Sustainability Secret
الكلمة الأولى مُستحدثة مُحرّفة بقصد التهكّم على فكرة نظرية المؤامرة
Conspiracy
في هذا الشريط يُنبّه معدّوه الى المستقبل الخطير الذي ينتظر كوكبنا ,إذا لم يقم الجميع بمراعاة سلامة وجودهِ!
حقائق علمية ذات صلة :
(أنا أنقل الآن كلام بروس هاملتون / نائب مدير معهد سييرا للبيئة)
Bruce Hamilton /Deputy Executive Director of the Sierra Club.
يقول العلماء لكي يبقى (غاز ثاني أوكسيد الكربون) بمستوى آمن ضمن الغلاف الجوي لكوكبنا ,أي كي لايشكل خطراً على الحياة ,يجب أن لاتزيد نسبته عن 350 جزء في المليون!
للأسف عمليّاً اليوم نسبته وصلت الى 400 جزء في المليون !
بمعنى أنّنا تخطيّنا الحدّ الآمن المفروض مراعاته لأجل مستقبلنا وأجيالنا!
فماذا علينا ان نفعل؟ (هل نحضر أكفاننا ونجلس ننتظر؟)
ج :  بالطبع كلا ,يمكننا أن نقوم بأعمال لا يترتب عليها آثار خطيرة كالجفاف والمجاعات والصراع البشري (الحروب) وإنقراض أنواع مهمة من الكائنات!
الزيادة في درجة حرارة كوكبنا بحدود 2 درجة مئوية ستخلّف كلّ هذه المخاطر ونحنُ قريبين بالفعل من هذه الدرجة!
اليوم نحنُ نشهد إنقراض أنواع عديدة من الكائنات ,لم يشهده كوكبنا منذ زمن إنقراض الديناصورات!
عندما تصبح بعض الدول ,مغموره بالمياه (جرّاء إرتفاع سطح البحر).
وعندما يصيبُ الجفاف دول عديدة بحيث يمنعهم من توفير الغذاء لشعوبهم فتحصل المجاعات!
عندها سنتوقع هجرات وترحيل قسري وطوعي للسكان الى بلدان أخرى أوفر حظاً (مؤقتاً) بالمياه والغذاء .وهذا يعني غزو بلد آخر أو قارة اخرى!
نعم ببساطة ستكون لدينا حروب المناخ في المستقبل!
***
صورة !

 

***
عنوان صادم !
لماذا عنوان هذا الشريط الوثائقي ,مخاطر البقر؟
وماعلاقة الثروة الحيوانية والزراعة والمياه العذبة بمخاطر المناخ؟
في الواقع ,هناك موجة متصاعدة بين شباب اليوم (في الغرب الكافر) بالإمتناع عن تناول اللحوم الحمراء بالدرجة الاولى ,وبعدها اللحوم البيضاء بدرجة أقلّ ,ليتحولوا في النهاية الى نباتيين كليّاً !
من بين اؤلئك الشباب إبني الأصغر (22 عام) الذي أهداني هذا الشريط ,وصديقته السويدية التي كانت صاحبة الفكرة والمبادرة!
سيرى ويقرأ متابع هذا الفيلم الوثائقي (الرابط الاوّل) كلام المُختصين وحساباتهم في المختبرات ومراكز البحوث ,بأنّ قطعة الهمبركر الواحدة لكي تتوفر لنا تحتاج كمية مياه تُعادل 26 مرّة مقدار مايستخدمه الشخص العادي في إستحمامه!
ناهيك عن كميّة الغازات المسببة للإحتباس الحراري التي تنتجها الأبقار!
وإنتبهوا لهذه المعلومة جيداً :
الغازات الضارة للبيئة التي تنتجها الأبقار تفوق بكميتها ما ينتجه قطاع النقل العالمي مُجتمعاً!
هل يمكنكم الآن تخمين مضار إستهلاك اللحوم الحمراء على الكوكب؟
هل تصدقون ذلك ؟ أنا نفسي مصدوم لحدّ الساعة من هذه المعلومة ,وأحمدُ العقل أنّي لا أقرب من اللحوم الحمراء ,ليس بسبب البيئة في الواقع (كي لا أدّعي شرفَ المشاركة في إنقاذ الكوكب) لكن لسبب مرضي ذو علاقة بالقلب وإرتفاع الكليسترول والهيموگلوبين وما شابه!
يقول مساعد مُخرج هذا الشريط الوثائقي وإسمه ( كيب أندرسون) ما يلي :
كانت لي طفولة أمريكيّة عاديّة ,كانت اُمّي مُعلمة وكان والدي في الجيش .
ولديّ اُخت. لقد مارستُ العديد من الألعاب الرياضيّة ,إنّما غالباً أحبّ الهواء الطلق والتخييم .كانت حياتي بسيطة ,لاتشغلني قضية الرعاية الصحيّة في العالم.
فجاّةً ظهر هذا الرجل( آل گور) بشريطه المُزعج المُرعِب لغالبية الناس عن آثار الإحتباس الحراري على مستقبل كوكبنا!
[آل گور كان نائب الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون بين عامي 1993 و 2001 وهو رجل أعمال ورجل بيئة شهير] !
فيلم  (آل كور ومؤسسته البيئيّة) يقول :
إنّ كوكب الأرض في خطر ,جميع أشكال الحياة مُهددة من كوارث تنتج بسبب التغيّر المناخي كالعواصف وحرائق الغابات والجفاف وذوبان الثلوج وتحمّض المحيطات (زيادة نسبة الحامضية بسبب زيادة ثاني أوكسيد الكربون المُذاب)!
في تلك اللحظة (يقول كيب أندرسون) قرّرتُ تغيير حياتي كليّاً ,كي تكون البصمة البيئيّة هي العنوان الأبرز فيها !
رُبّما اُصبتُ بالوسواس القهري لحماية البيئة ,بدأتُ أقلل إستهلاك الماء ,أفصل القمامة في أكياس حسب نوعها ,أمتنع عن إستخدام السماد الكيمياوي ,أستخدم مصابيح كهربائية صديقة للبيئة ,وبالطبع يسري هذا الامر على وسائل المواصلات (حسب توفرها) ,إستخدمتُ الدرّاجة الهوائية كثيراً في تنقلاتي
بحثتُ عن الماطور والسيارة والباص صديقة للبيئة (أيّ لاتنتج غازات الدفيئة الضارة بنسبة كبيرة)...الخ!
لكن هل يكفي كلّ ذلك لإنقاذ الكوكب لو إستجاب للبصمة البيئية بضعة اشخاص أو حتى بضعة ملايين منهم ؟
بالطبع لايكفي ذلك ,فالأمر يحتاج الى تعاون جميع البشرية وقادة الدول وساستها وإقرار وتنفيذ وتطبيق قوانين حماية البيئة من أصغر الى أكبر التفاصيل الحياتية!
***
الخلاصة:
أخطار التغيّر المناخي الذي يحدث بسبب سلوك البشر أكثر من أن تُحصى!
أربعة مليارات من البشر اليوم هم تحت تهديد كوارث الجفاف والعطش!
في عالم اليوم هناك مُدن كاملة بلا مياه!
كيب تاون في دولة جنوب أفريقيا مثال على ذلك(إنظر الرابط الثاني)!
ملوّثات البحار والمُحيطات (يسميها د.چاد نيلسن مدير منظمة البيئة) بالكوكتيل السام !
تشمل أكياس بلاستيكيّة ,نفايات سامة ,شبكات صيد ,معادن ثقيلة ,إطارات مطاطيّة ,مبيدات أعشاب وحشرات ,وأشياء أخرى عديدة!
إذا إستمّر هذا الإهمال لنظافة البحار والمحيطات وإذا إستمر صيد الأسماك بدون إشراف حكومي وبطرق غير شرعية ومنظمة تحافظ على النظام الآيكولوجي فإنّنا نتوقع محيطات بلا أسماك عام 2048 تقول إحدى عالمات البيئة في الشريط المذكور!
حقّاً العالَم يحتاج ساسة من نمط (آل گور) الأمريكي صديق البيئة الأشهر!
كلّ مايحدث في هذا الكوكب وكلّ تفاصيل حياتنا لها علاقة بالبيئة والحفاظ على سلامة الكوكب .حتى أشياء صغيرة تبدو تافهة للبعض مثل الشوي بإستخدام الفحم والوضوء خمس مرّات يومياً وإستخدام السيارات بكثرة للترفيه ونوع الطعام وكميته ,حتى قطعة الهمبركر مسؤولة عن تلوّث البيئة!
[ ذاتكم تُريد أن تهلك وتضمحل ,لذلك غدوتُم مُستهينينَ بالجسد ,ولذلك تصبّون الآن جامَ غضبكم على الحياةِ والأرض] !
هكذا تكلّمَ زرادشت / فريدريك نيتشه !
***
الرابط الأوّل :مخاطر البقر / سرّ الإستدامة !
https://www.youtube.com/watch?v=tljfKe-uIoc&list=FLaXEERKamCQy67LoKGahwAQ

الرابط الثاني :شريط وثائقي / مدينة بلا ماء ,جنوب أفريقيا!
https://www.dw.com/ar/%D8%B5%D9%88%D8%AA-%D9%88%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9/%D8%A8%D8%AB-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%B1/s-100829?channel=2

رعد الحافظ
6 يوليو 2019





غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2397
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: تهديدات وحروب المناخ (1) !
« رد #1 في: 20:45 07/07/2019 »
سنشهد كوكب حار, حيث كل شئ سيجف في المستقبل وهذا بفعل الانسان... ;D

يا سلام على الاحتباس الحراي...وهي اعتبرها نكتة مضحكة.

وهل قراء هؤلاء الذين يؤمنون بهكذا احتباس حراري اي شئ عن تاريخ العلم؟ تاريخ العلم ملئ بهكذا تكهنات ومزبلة تاريخ العلم مليئة بعدة فرضيات.

من تاريخ العلم: احدث نظرية وفرضية معاكسة كانت في اعوام 1970 حيث كتب العلماء, بل كان هناك اجماع بين العلماء بان كوكب الارض سيشهد عصر جليدي وسيشهد انخفاض شديد في درجات الحرارة, وكان هناك صحف تحمل عدة عناوين براقة منها مثلا:

Scientist Says New ice Age Coming

Colder Winters Held Dawn of New Ice Age – Scientists See Ice Age In the Futureً

 ;D ;D

من  Ice Age الى Global Warming خلال اقل من 35 سنة.  ;D ;D




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2397
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 516
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: تهديدات وحروب المناخ (1) !
« رد #3 في: 05:49 08/07/2019 »
السيد رعد الحافظ المحترم

اقتباس : " حقّاً العالَم يحتاج ساسة من نمط (آل گور) الأمريكي صديق البيئة ‏الأشهر‎!‎‏ " انتهى الاقتباس

نعم ، ان الكرة الارضية تتعرّض الى مخاطر الاحتباس الحراري وتلوث البيئة ‏والشحة في المياه ... لكن ليس بالصورة التي يصوّرها (آل گور) ورهطه ... فان  ‏‏(آل گور) هو آخر ما يحتاجه العالم ليكون صديقا للبيئة ، او على الاقل " صادقا " ‏مع البشر .‏
ان تضخيم هذه المخاطر وتهويلها اصبحت لعبة سياسية خادعة يمارسها امثال  ‏‏(آل گور) واقرانه من الديمقراطيين في امريكا وفي انكلترا ( حزب العمال ) ‏والاحزاب الليبرالية والاشتراكية في القارة الاوربية ... ذلك بعد ان عجزوا عن ‏ايجاد ما يقدّمونه لشعوبهم التي ابتلت بالفساد السياسي  وبالارهاب الاسلامي ‏وغزوات الهجرة الغير شرعية التي حدثت ولا زالت تحدث بمباركة من امثال  (آل ‏گور) ...‏
ان خداع الشباب الغربي واستمالتهم تحت " رايات الانسانية " هو السلاح الوحيد ‏المتبقي لديهم في محاولاتهم للبقاء في الحكم اتجاه غرمائهم من " المحافظين " ‏‏... فلا يغرنّك ما يدعون اليه .‏
تصوّر انهم اختاروا ممثلا مشهورا يحبه الشباب وهو‎ Leonardo ‎DiCaprio   ‎‏ لتمثيل فيلم " وثائقي " في موضوع البيئة والاحتباس ‏الحراري ، وكان ان قابل في الفيلم السيد  (آل گور) وكذلك الرئيس ‏الامريكي اوباما والذي هو من جماعة  (آل گور)!! .‏
لا شك انه من الصعب فصل الموقف الانساني للشخص مع موقفه الانساني ...‏
السيد (آل گور) باع شركته ‏Current TV‏ المرتبطة بشبكة الاتصالات ‏Comcast‏ ‏بمبلغ 500 مليون دولار  لقناة الجزيرة القطرية ليكون اسمها ‏Al Jazeera ‎America‏ في محاولة لـ " هداية " الملايين في الغرب الامريكي الساكنين في ‏المساحة التي تغطّيها شبكة الاتصالات ...‏
عزيزنا ( آل گور) رفض عرضا افضل من شركة  ‏TheBlaze‏ التي يملكها " ‏محافظون امريكيون " !!! ... دفعوا له اكثر كي يُبعدوا " الجزيرة " ... لكنه رفض ‏‏!!!‏
الرابط ادناه
‏ ‏https://en.wikipedia.org/wiki/Current_TV
مع اجمل التحيات
متي اسو







غير متصل رعد الحافظ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: تهديدات وحروب المناخ (1) !
« رد #4 في: 16:21 08/07/2019 »
الأصدقاء الزائرون تحيّة طيّبة لكم !
الصديق (المُشاغب) لوسيان .. لم أفهم من تعليقاتك سوى أنّ العِلم فاشل والعلماء كذابيين ! شكراً لآرائكَ البديعة  :)!
***
الصديق العزيز متي آسو .. أتفهم حنقكَ على (آل گور).. وأمثالهِ من الساسة الغربيين الذين شجعوا (أعرف أنّك تقصد هجرة الإسلاميين) الى بلادهم بحيث قلبوها الى ما يشبه دول الشرق الاوسخ (هذه ليست غلطة مطبعية)!
أنا نفسي أنتقد سياسة هولاء .. رغم كوني أنتمي للحزب الإشتراكي الديمقراطي السويدي (سوسيال ديموكراتيك)!
لكن من جهة اخرى لو تذكر التعليقات والحوارات على ورقتي الماضية (هل إنسان اليوم بحاجة للأديان؟) ... كان معظم النقاش يدور كيف تساوي بين الدين الإسلامي والدين المسيحي حول الإنسانية والتسامح وقبول الآخر ... الخ
الآن جاء الردّ في هذه الورقة ... هذا آل كور وآلاف أمثاله يفعلون (أنا أقول يبالغون أحياناً) بمواقفهم الإنسانية لدرجة تقرب من سماحة ومحبة يسوع المسيح ... أليس كذلك ؟ فكيف نلومهم من جهة بينما ندعو لـ ,(أو ندّعي) مبادئهم من جهة اخرى ؟
هذا سيكون كيل بمكيالين !
ثم لاحظ الأهمّ / أنا لم أكن ولن اكون محامي (آل گور) السياسي ... أنا معجب بمواقفه من البيئة !
أنت تقول / حتى هذه مجرد تجارة وربح وما شابه !
نعم قد يكون هناك جزء صحيح من هذا / لكن يبقى الجزء الأهمّ قضايا البيئة والمناخ وتهديداتهم الحقيقية للحياة على الكوكب!
هم يستطيعون المتاجرة بأيّ شيء (قانوني أو عكسه) ... لكن لو تربحوا من جراء التنبيه لمخاطر الإحتباس الحراري على الكوكب ,فستكون تجارة شريفة في ظنّي / لأنّه لنكن صرحاء مع أنفسنا : الإنسان يبحث عن مردود إقتصادي لكل عمل و جهد يبذله ,وإلّا كيف سيعيش برفاهية لو بذل كلّ وقته في أعمال (مثالية إنسانية) لا تدر عليه أيّ مال؟ سيكون هذا نوع من الجنون أو الخيال البوهيمي!
بالمناسبة / أنا مناصر عتيد لقضايا البيئة (لستُ بقصد التفاخر هنا)!
قضايا البيئة هي فعلاً مسألة حياة أو موت مسألة بقاء أو فناء هذا الكوكب!
تقبّلوا محبتي!
رعد الحافظ





غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2397
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: تهديدات وحروب المناخ (1) !
« رد #5 في: 21:30 08/07/2019 »
الأصدقاء الزائرون تحيّة طيّبة لكم !
الصديق (المُشاغب) لوسيان .. لم أفهم من تعليقاتك سوى أنّ العِلم فاشل والعلماء كذابيين ! شكراً لآرائكَ البديعة  :)!

كلا بالطبع لا اقول اطلاقا بانهم فاشلين او كذابين, وانما هم يقومون فقط بوضع فرضيات التي اما سيتم تقبلها مستقبلا او سيتم نسيانها والتخلي عنها.

وما قلته اعلاه شئ طبيعي جدا في تاريخ العلم, المشكلة تاتي عندما يقوم عامة الشعب بتحويل فرضية او نظرية معينة الى دين ويتحولوا الى متدينين ومن ثم يقومون بما يشبه التبشير بالدين الجديد. وفي ما يخص هذا الدين المسمى بالاحتباس الحراري هو ان المؤمنين بهذا الدين لا يقبلون سوى بارائهم هذا بالرغم من انهم لا يملكون ولا حتى اثبات واحد. وانا ما وضتعه اعلاه من مصادر تؤكد بانه في السبعينات من القرن الماضي كان العلماء مقتنعين جدا بان عصر جليدي سياتي وكانت الصحف ترسم حيوانات معينة مثل البطريق او الدب الابيض وهم غارقون تحت الثلج. اليوم تغير الايمان ولكن الدين هو نفسه وهو دين التغيير المناخي.

وعودة مرة اخرى: انا هنا بالطبع لست ضد العلم , بل العكس, انا مع العلم واؤيد العلم , ولكن ما اراه هو ان هؤلاء المتدينين بدين المناخ لا يقبلون باي نقاش علمي, فايمانهم اغلق عيونهم وهم اصبحوا لا يرون اي شئ.

انا شخصيا لم ارى ولم اشاهد ولم اللحظ في الفيزياء ما يطرحونه في الاحتباس الحراري. هل انت شاهدت ذلك؟ بل هذه الفرضبة هي تعاكس الفيزياء.




غير متصل رعد الحافظ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: تهديدات وحروب المناخ (1) !
« رد #6 في: 22:04 08/07/2019 »
عزيزي لوسيان ... كيف لم تشاهد أو تشعر بأيّ تغيّر في المناخ بسبب الإحتباس الحراري؟
كم يبلغ عمركَ ؟ أنا أسأل لأنّ الذين في مثل عمري 62 عام عاشوا وشهدوا تغيرات حدثت في العقود الأخيرة لم نكن نشهدها في شبابنا وطفولتنا ... ألا تلاحظ وتشاهد الجفاف ونقص المياه في كثير من اقطار الأرض؟
ألا تستغرب من هطول الثلج على الجزيرة العربية قبل عامين (على قد ما أذكر) ؟
ألا تشاهد أفلام الطبيعة التي تراقب حيوانات القطب الشمالي وكيف تنتقل تدريجياً وكميات الحيوانات النافقة؟
ألا تقرأ عن زيادة حامضية مياه البحار والمحيطات وتأثير ذلك على الشعب المرجانية (هذه جُزُر تكوّنت من تجمعات البكتريا)
حسناً أذا كنت تحب العلوم كما تقول ( والمفروض كلّ إنسان طبيعي يحب العلم لأنّه قدّم لنا كلّ هذه السعادة والرفاهية التي نعيشها / أم ستقول لي أنّ الأديان مثلاً إخترعت الإنترنت والكومبيوتر؟)
أقول إكتب في كوكل ماهي دلائل الإحتباس الحراري في كوكبنا الأرضي .
ستأتيك عشرات المواقع منها هذا الذي سأنسخ رابطه هنا ويناسب حتى البسطاء ( أقصد مجرد يقرأ ويكتب)!
https://ibelieveinsci.com/?p=634
سأنسخ لك أيضاً بعض السطور ( في حالة شاغبت ولم تفتح الرابط  :) )
1- زيادة نسب الكربون فى الغلاف الجوى للأرض عن السنين الماضية فمنذ 650.000 سنة كانت نسب غاز ثانى أكسيد الكربون تترواح ما بين 180-300 جزء فى المليون ومع بدء الثورة الصناعية فى القرن 18 لم تنخفض لنسبة عن 280 حتى وصلت لأعلى نسبها فى وقتنا الحاضر حيث تقترب 400 جزء فى المليون.
2-زيادة متوسط درجة حرارة الأرض بحوالى 0.74 درجة مئوية خلال القرن الماضى منها حوالى 0.4 درجة بعد العقد السبعينى
4- إنكماش مساحات الجليد فى المحيط القطبى عن العقود الماضية حيث سجلت أعلى معدلات الإنخفاض فى مساحة الجليد فى آخر 6 سنوات , ففى العام 2007 فقد المحيط القطبى 760.000 كم مربع من الجليد وهو ما يعادل مساحة ولاية تكساس وفى العام الماضى 2012 فقد حوالى 3.29 مليون كم مربع من الجليد عن المعدل الطبيعى فى الفترة ما بين 1979-2000 وهو ما يعادل ضعف مساحة ولاية ألاسكا.
أرجوك أقرأ التفاصيل ... تحياتي
رعد الحافظ




غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 516
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: تهديدات وحروب المناخ (1) !
« رد #7 في: 03:22 09/07/2019 »
السيد رعد الحافظ المحترم

اقتباس : " هذا آل كور وآلاف أمثاله يفعلون (أنا أقول يبالغون أحياناً) بمواقفهم ‏الإنسانية لدرجة تقرب من سماحة ومحبة يسوع المسيح ... أليس كذلك ؟ فكيف ‏نلومهم من جهة بينما ندعو لـ ,(أو ندّعي) مبادئهم من جهة اخرى ؟‎
هذا سيكون كيل بمكيالين‎ !‎‏..
. انتهى الاقتباس

يا استاذ اني لا اكيل بمكيالين ... لاني اعتبر سماحة ومحبة يسوع المسيح حقيقية ‏، بينما مواقف هؤلاء السياسيين رياء ونفاق ومتاجرة ، لقد ضربتُ مثلا كيف ان ‏السيد  آل گور رفض عرضا مربحا اكثر لخاطر عيون " الجزيرة القطرية " ... ‏فتصوّر ....تصوّر لماذا .... ‏
هذا الامر يختلف عن موقفك انت وابنك وصديقته من القضية ... الكثيرين من ‏امثالكم يكون  دا فعهم انساني بحت... لكني اعتقد ان السياسيين امثالهم يستغلونكم ‏في كسب عواطفكم لتأييد الجانب السياسي فيهم ....‏
اني اعشق الليبرالية ولا اكره الاشتراكية رغم خيبتها ... لكن ما يفعله الليبراليون ‏والاشتراكيون في الغرب يقوّض المبدأ الليبرالي نفسه ويُظهر نفاق الاشتراكيين  ‏‏... والحديث لا يمكن اختصاره برد او مقالة ....‏
مع اجمل التحيات
متي اسو







غير متصل رعد الحافظ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: تهديدات وحروب المناخ (1) !
« رد #8 في: 16:24 09/07/2019 »
العزيز متّي آسو !
أؤيدك في ما أوضحته تواً عن قصد بعض الساسة من رفع شعار البيئة ومحاولتهم كسب أصوات العامة لصالحهم سياسياً!
حتى قبولهم الآخر المختلف (من المهاجرين واللاجئين) الى بلادهم يبدو (لي على الأقل) مُبالغ فيه وعمل يؤذي دولهم وشعوبهم!
أنا أدخل في حوارات وجدل مع الكثير منهم ( أكون بالضبط صوتك أنت الذي تتحدث به معي هنا) هل تفهم قصدي ؟
الجواب يأتيني هكذا / كلّ الشعوب مرّت بفترات مظلمة .. وكراهية وحروب !
ويضيفون :بما أننا وصلنا اليوم الى مجتمع الرفاهية والسلام , علينا أن نـأخذ بأيدي الآخرين فهم يحتاجون عوننا! ما إعتراضك على ذلك؟
أقول لك بإختصار : في حواراتي معهم أبدو عنصريّاً ضدّ نفسي وشعبي وأهلي!
لأنّي أقول لهم انتم تقبلون بينكم مجرمون وقتلة احياناً دون أن تدروا , كيف تقبلون مثلاً منقبة وزوجها وعائلتها . هذه خطر على مجتمعكم وقيمه وحرياته ... وكثير من الأمثلة الأخرى أذكرها لهم ... ويأتيني نفس الجواب ونفس المعنى ... المسيح قبل الجميع !
تحياتي وشكري لمرورك الكريم!
رعد الحافظ




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2397
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: تهديدات وحروب المناخ (1) !
« رد #9 في: 20:45 09/07/2019 »

ألا تستغرب من هطول الثلج على الجزيرة العربية قبل عامين (على قد ما أذكر) ؟
ألا تشاهد أفلام الطبيعة التي تراقب حيوانات القطب الشمالي وكيف تنتقل تدريجياً وكميات الحيوانات النافقة؟
ألا تقرأ عن زيادة حامضية مياه البحار والمحيطات وتأثير ذلك على الشعب المرجانية (هذه جُزُر تكوّنت من تجمعات البكتريا)

شخصيا دخلت اليوم لاجد ما كتبته, فعادة انا ادخل المنتدى عطلة نهاية الاسبوع وساقوم بالتعليق بشكل سريع.

انت تسالني في الاقتباس فيما اذا كنت انا استغرب من الظواهر التي انت تسردها.

وجوابي:
ما تسرده عن ظواهر باستغراب كان ايضا العلماء في السبعينات من القرن الماضي (انظر الروابط لمصادري اعلاه) يطرحونه بشكل مشابه جدا وكانوا متاكدين حينها باننا سنشهد عصر جليدي لا محالة (انا ايضا اطلب منك بان تقراء المصادر في ذلك الوقت واستغرابهم من عدة ظواهر). وهذه الاسئلة كان الانسان يطرحها منذ يوم وجوده, وما يستغرب منه الانسان هذا اليوم لا يختلف باي شئ عن ما يقوله بعض منتقدي الاديان من ان الانسان امن بالخالق لانه كان يستغرب ويخاف من البرق والاعاصير.

وفي كل الاحوال فان  كل الامثلة التي يعطونها مؤيدي الاحتباس الحراري لن تشكل 10 بالمئة من مساحة الكرة الارضية. ماذا عن بقية المناطق؟ وايضا لا احد يقدم كيف كان تاريخ الكرة الارضية سابقا, اذ الكرة الارضية مرت بعصور جليدية وايضا بفترات حارة جدا.. ماذا كان السبب؟ CO2 ؟

من الشروط العامة للعلم لتجربة يتم اجرائها في مختبر : 1) ان تكون التجربة قابلة للاعادة والتكرار. 2) ان تعطي نفس النتائج في كل مرة يتم اعادتها, وطبعا بشرط مهم جدا وهو ان يتم اعادتها تحت نفس الشروط. فقط هكذا نستطيع ان نتعامل مع نتائج التجربة بجدية, وفقط هكذا نستطيع ان نصل الى قاعدة عامة نستطيع ان نستعملها لتحليل اسباب ظواهر معينة. لنقم بتجربة: لو القيت كرة صغيرة من مسافة متر على الارض فانت كلما اعدت التجربة تحت نفس الشروط فيجب ان تحصل على نفس الفترة الزمنية لوصولها الارض. فاذا فتح شخص باب المختبر هنا ستتغير الشروط, سيتاثر ضغط الهواء مثلا في الغرفة وهكذا لن تسقط الكرة بنفس الفترة الزمنية, واذا لم يكن بامكانك ان تحصل على تجربة تعيدها تحت نفس الشروط فانت لن تملك فرضية علمية لتستعملها لتحليل اي شئ.... انظر كم هي معقدة هكذا شروط .

الان كيف تريد ان تطبق هذه الشروط خارج المختبر, في الطبيعة ,على المناخ؟ هل اليوم يشبه البارحة؟ هل هي نفس الشروط؟ هل هذه السنة تشبه السنة الفاتت؟ ما هي الطرق العلمية المتبوعة اذن؟ كيف لك ان تفهم التغيرات المناخية؟

اقتباس
سأنسخ لك أيضاً بعض السطور ( في حالة شاغبت ولم تفتح الرابط  :) )
1- زيادة نسب الكربون فى الغلاف الجوى للأرض عن السنين الماضية فمنذ 650.000 سنة كانت نسب غاز ثانى أكسيد الكربون تترواح ما بين 180-300 جزء فى المليون ومع بدء الثورة الصناعية فى القرن 18 لم تنخفض لنسبة عن 280 حتى وصلت لأعلى نسبها فى وقتنا الحاضر حيث تقترب 400 جزء فى المليون.
2-زيادة متوسط درجة حرارة الأرض بحوالى 0.74 درجة مئوية خلال القرن الماضى منها حوالى 0.4 درجة بعد العقد السبعينى
4- إنكماش مساحات الجليد فى المحيط القطبى عن العقود الماضية حيث سجلت أعلى معدلات الإنخفاض فى مساحة الجليد فى آخر 6 سنوات , ففى العام 2007 فقد المحيط القطبى 760.000 كم مربع من الجليد وهو ما يعادل مساحة ولاية تكساس وفى العام الماضى 2012 فقد حوالى 3.29 مليون كم مربع من الجليد عن المعدل الطبيعى فى الفترة ما بين 1979-2000 وهو ما يعادل ضعف مساحة ولاية ألاسكا.
أرجوك أقرأ التفاصيل ...

شكرا لجهودك, ولكني اعتقدت بانك ستاتي بمصادر علمية وليس ما يطرحه المتدينين المؤمنين بدين تغيير المناخ والمولعين بالكوارث التي ستدمر كوكب الارض.

انا عندما سالتك "هل شاهدت ذلك؟ هل سمعت عن ذلك في الفيزياء؟" كنت اقصد بان تاتي لي بمصادر علمية بالاعتماد على نظريات معروفة معتمد عليها.

ساعطيك امثلة بحيث يفهمها اي قارئ: وابدأ اولا بالقول بان الذين يستعملون جمل مثل "جسم ستزداد درجة حرارته ويسخن , بمعنى يكتسب حرارة من الاجسام الاخرى" هم يستعملون لغة غير علمية وانما لغة عامة. فهناك مثلا في اللغة العامة تعابير مثل "ارجوك اقفل الشباك والا فان البرودة ستدخل الغرفة". هكذا تعابير هي خاطئة جدا في العلم. لماذا؟ لان الفيزياء يقول بان انتقال الحرارة يتم فقط باتجاه واحد وهو من الجسم الحار الى الجسم البارد  ولا يمكن ان يحدث العكس. بمعنى عن المثال عن الغرفة فان ترك الشباك مفتوح في الشتاء سيؤدي بان تنتقل الحرارة من داخل الغرفة الى خارجها وليس العكس, اي التعبير الصحيح سيكون "ارجوك اقفل شباك الغرفة والا ستخرج الحرارة من الغرفة".

مثال اخر واقدمه ايضا بطريقة يفهمها الزوار: لو اخذت قطعتي حديد ووضعتهما بجانب بعضهما البعض في تماس وتكون درجة حرارة الحديد الاول 100 درجة مئوية ودرجة حرارة الحديد الثاني 50 درجة مئوية , فماذا سيحدث؟ بالتاكيد الحرارة ستنتقل من الجسم الحار الى الجسم البارد, اي ستنتقل من قطعة الحديد ذات 100 درجة مئوية الى قطعة الحديد ذات 50 مئوية. الى متى؟ الى ان تتساوى درجة الحرارة في الجسمين وتصبح در جة الحرارة في كل جسم (في كل قطعة حديد) 75 درجة مئوية.

الان ما يقوله هؤلاء المؤمنين بارتفاع درجة الحرارة هو: ستنتقل حرارة من الجسم ذات 50 مئوية الى الجسم ذات 100 مئوية لترتفع درجة حرارة الجسم ذات ال 100 مئوية لتصبح 120 مئوية ولتنقص درجة حرارة الجسم ذات ال 50 مئوية لتصبح 30 مئوية, وليقولوا اها هناك ارتفاع في درجات الحرارة؟ ولكن هذا غير موجود في الفيزياء.

بالمناسبة هناك ايضا تنبوء في الفيزياء حول نهاية الحياة ولكن ليس كما يطرحها "ال جور": ستنتقل درجات الحرارة من الاجسام الحارة الى الاجسام الباردة الى ان تتساوى في كل الاجسام وبعدها ستتوقف العمليات الكميائية وتنتهي الحياة.

انا اتفق مع السيد متى اسو بان مؤيدي هذه الفرضية وانا اسميهم المتدينين بهذه الديانة غرضهم ليس خير. وانا شخصيا ارى غرضهم بنيتهم بتدمير العالم الغربي, فهذه الديانة "ديانة تغيير المناخ" يستعملونها بنجاح كبير لتدمير ومحاربة صناعات الغرب فقط.

واعتماد شخص غربي على مقولة ل "ال جور" ليستعملها كمصدر اجدها طريقة غريبة للغاية والتي لا تختلف عن شخص يعتبر مقولات الملك عبد الله بن عبد العزيز مصدر للعلم.




غير متصل رعد الحافظ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: تهديدات وحروب المناخ (1) !
« رد #10 في: 22:16 09/07/2019 »
العزيز لوسيان / أنتَ كتبت أشياء علمية بسيطة واضحة صحيحة رائعة !
(ماعدا فكرة قطعتي الحديد ذات الـ 100 م الـ 50 م / فبتلامسهم لن تصبح حرارة كليهما 75 بل أقلّ من ذلك كون بعض الحرارة سوف تتسرب الى المحيط الخارجي) ... ما علينا / أنا فقط وددتُ القول أنّي أقرأ ما تكتب وأحاول مجاراتك!
لكن من جهة اخرى حديثك عن العلماء وأقوالهم في الماضي القريب أو البعيد عن إحتمالية قدوم عصر جليدي جديد على كوكب الأرض / وعدم حدوث ذلك هو دليل على أخطائهم... الخ الفكرة!
نعم ومن قال أن العلماء معصومين او يدّعون العصمة ... كما ذكرنا سابقاً لا يوجد عالم حقيقي على وجه الأرض يقول انا أملك الحقيقة المُطلقة / أصلاً هم لا يعترفون بوجود حقائق مطلقة كثيرة / عدا أشياء ثابته ( في جميع الظروف) مثل الموت / التطوّر والإنتقاء الطبيعي / دوران الأرض حول الشمس وليس العكس / في الجاذبية الجسم الأكبر كتلة يجذب الأقل كتله إليه ... وهكذا
حديثك عن رفض كلام العلماء وعن دين الإحتباس الحراري وما شابه ..أظنّه نابع من غلبة الجانب الديني الروحي لديك على الجانب العلمي المادي !
سأقول لك شيء مهم / لماذا ينبغي على الإنسان العادي تصديق العلماء عموماً ؟
هذا التصديق لم يحدث من أوّل نظرة كما يقولون عن الحُبّ!
هذا التصديق (وهو يحدث غالباً وليس دائماً / بمعنى هناك رفض جزئي طيلة الوقت)
هذا التصديق جاء بسبب أنّ ثقتنا بالعلم والعلماء تزداد يوميّاً مع ما ينتجه ويقدمه لنا العلم على طبق من ذهب!
بالطبع انا وأنت والإنسان العادي عموماً لا يستطيع القيام بنفسه بتجربة للتأكد فيما إذا كانت الأشعة السينية بدرجة تركيز معينة تصيب خلايا الجسم بالسرطان مثلاً ( أنا أضرب مثال عام وليس دقيق جداً)!
لكن العلماء بأدواتهم ومختبراتهم وتجاربهم وعلومهم يفعلون ذلك
كلّما زادت اعمال العلماء ومنتجاتهم العلميّة دقّة ونجاح / كلّما تزداد ثقة الناس عموماً بهم .. أليس هذا منطقي وعادل؟
تحياتي .. وأوصيك بمتابعة التفكير والقراءة العلمية طيلة الوقت فهي مهمة وتؤثر على ادّق تفاصيل حياتنا!
رعد الحافظ