ترمب يقترح تشديداً بالقيود على الأسلحة وربطه بإصلاح الهجرة


المحرر موضوع: ترمب يقترح تشديداً بالقيود على الأسلحة وربطه بإصلاح الهجرة  (زيارة 263 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Sound of Soul

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 12932
  • الجنس: أنثى
  • اردت العيش كما تريد نفسي فعاشت نفسي كما يريد زماني
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.ankawa.com/forum/index.php?PHPSESSID=jo94u069fr2pp9jqaiipc3th44&/board,53.0.html





عنكاوا كوم \ العربية نت





اقترح الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على الجمهوريين والديمقراطيين، التوافق حول تشديد القيود على الأسلحة وربطه بمشروعه حول الإصلاحات المتعلقة بالهجرة، وذلك بعد عطلة نهاية أسبوع شهدت عمليتي إطلاق نار أودتا بحياة 29 شخصاً.

وكتب ترمب على "تويتر": "لا يمكن أن نترك أرواح من ماتوا في إل باسو في تكساس وفي دايتون، أوهايو أن تذهب هباء"، مضيفاً "وكذلك لمن أصيبوا بجروح خطرة، لا يمكننا أن ننساهم وأن ننسى كثيرين تعرضوا لذلك قبلهم".

وأضاف: "على الجمهوريين والديمقراطيين أن يتحدوا وأن يقوموا بالتحقق بشكل دقيق من خلفيات الموضوع، وربما ربط قانون (السلاح) بإصلاح الهجرة الذي نحن بحاجة ماسة إليه"، مضيفاً "يجب أن نخرج بشيء جيد، وربما عظيم، من هذين الحدثين المأساويين".


وفي تغريدة ثانية، حمّل ترمب وسائل الإعلام مسؤولية تأجيج "الغضب". وكتب الرئيس الأميركي: "تتحمل وسائل الإعلام مسؤولية كبيرة" بشأن "الحياة والأمان في بلدنا".

وتابع: "الأخبار الكاذبة أسهمت بشكل كبير في تأجيج الغضب والسخط اللذين تراكما خلال سنوات عديدة. على التغطية الإعلامية أن تكون متوازنة وغير منحازة، وإلا ستزداد هذه المشاكل المريعة سوءاً".

وصباح السبت، أطلق رجل أبيض بالغ 21 عاماً في مدينة إل باسو في تكساس النار في مركز تجاري، مودياً بحياة 20 شخصاً ومصيباً 26 بجروح.

وبعد 13 ساعة، أطلق رجل أبيض يبلغ 24 عاماً النار في دايتون في أوهايو، ما أدى إلى مقتل 9 أشخاص، بينهم شقيقته، وإصابة 27 بجروح، قبل أن تطلق الشرطة عليه النار خلال أقل من دقيقة وترديه قتيلاً.

وفي مؤتمر صحفي اليوم، وصف ترمب عمليات إطلاق النار الجماعية في تكساس وأوهايو بأنها "جريمة ضد الإنسانية جمعاء". وقال ترمب في كلمة للشعب: "عمليات القتل الهمجية هذه.. هي هجوم على الأمة وجريمة ضد الإنسانية جمعاء".

ودعا إلى إدانة نزعة تفوق العرق الأبيض، مضيفاً: "منفذ إطلاق النار في ال باسو نشر أجندة على الإنترنت وتتملكه الكراهية العنصرية.. وبصوت واحد يجب على أمتنا أن تدين العنصرية والتعصب ونزعة تفوق العرق الأبيض.. الكراهية ليس لها مكان في أميركا".

كما دعا ترمب الأميركيين الاثنين أن عليهم التوقف عن تمجيد العنف ووجه الاتهام إلى ألعاب الفيديو في التسبب بعمليات إطلاق النار. وقال: علينا أن نتوقف عن تمجيد العنف في مجتمعنا، ويشمل ذلك ألعاب الفيديو الفظيعة والبشعة التي تنتشر حاليا". وتابع: "علينا أن ندرك أن الإنترنت وفرت مكانا خطيرا لتطرف العقول المضطربة".

كما كشف ترمب أنه أمر بإصدار قوانين جديدة الاثنين، تضمن إعدام مرتكبي جرائم القتل الجماعي بسرعة، قائلا "اليوم أصدرت أمراً لوزارة العدل لاقتراح قانون يضمن أن يواجه من يرتكبون جرائم كراهية وقتل جماعي عقوبة الإعدام وتنفيذ هذه العقوبة بسرعة وبحسم ودون سنوات من التأخير غير الضروري".

في سياق متصل، دعا ترمب إلى صدور قانون يشدد الضوابط على ملكية الأسلحة بهدف "ضمان عدم حصول من يشكلون خطرا كبيرا على السلامة العامة على الأسلحة، وفي حال حصولهم عليها يكون بالإمكان نزعها منهم من خلال الإجراءات المعتمدة". وأضاف: "لهذا السبب دعوت إلى قوانين تعرف باسم أوامر الحماية القصوى من المخاطر".






http://www.ankawa.org/vshare/view/10418/god-bless

ما دام هناك في السماء من يحميني ليس هنا في الارض من يكسرني
ربي لا ادري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بانك معي تكفيني
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,603190.0.html
ايميل ادارة منتدى الهجرةsound@ankawa.com