جمعية حدياب للكفاءات تقيم حفل تخرج للمشاركين في دورة تعليم اللغة السريانية


المحرر موضوع: جمعية حدياب للكفاءات تقيم حفل تخرج للمشاركين في دورة تعليم اللغة السريانية  (زيارة 315 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جمعية حدياب

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 140
    • مشاهدة الملف الشخصي
جمعية حدياب للكفاءات تقيم حفل تخرج للمشاركين في دورة تعليم اللغة السريانية
بالتعاون مع خورنة مار بطرس و بولص و تحت عنوان "لغتنا هويتنا" أقامت جمعية حدياب للكفاءات احتفالية تخرج المشاركين في دورة التعليم اللغة السريانية و ذلك عصر يوم الاربعاء الموافق 29/8/2019  في حديقة الجمعية ، حضرها عدد من الاباء الكهنة و جمع مبارك من الادارين و ممثلي منظمات المجتمع المدني و شخصيات اكاديمية و تعليمية و ذوي المشاركون في الدورة ، إضافة إلى اعضاء الهيأة الادارية لجمعية حدياب للكفاءات وعدد من اعضاء الهيأة العامة للجمعية.
وافتتح الحفل معلم الدورة الشماس أمير توما حيث رحب بالحاضرين وقدم الشكر والامتنان للمشاركين في الدورة على تواصلهم و التزامهم بمواعيد المحاضرات و على حبهم و اشتياقهم لتعلَم لغة الام . بعدها القى رئيس الجمعية الدكتور حبيب حنا منصور كلمة تضمنت مجريات الدورة التي استمرت لمدة شهرواحد بمشاركة 40 طالب و طالبة من كلا الجنسين كبارا و صغارا واشاد رئيس الجمعية بتعاون راعي الخورنة الاب سميرصليوا و كل الذين ساهموا بانجاح الدورة فضلا عن دورمعلم الدورة الشماس امير توما. كما أشار أيضا إلى اهتمام الجمعية بالفعاليات والنشاطات التي تهم شعبنا، حيث كانت الجمعية هي السباقة في التعاون  المثمر مع اللجنة الخماسية لفتح قسم اللغة السريانية في كلية التربية /جامعة صلاح الدين- أربيل. و أكد السيد رئيس الجمعية على المعاني العميقة التي يتضمنها شعار الدورة. كما أشاد ايضا بدور الكنيسة الايجابي في الحفاظ على لغتنا الاصيلة من الضياع و ذلك عبر طقوساتها الدينية و دوراتها التعليمية المستمرة و غيرها من الانشطة. و في ختام كلمته هنأ الخريجين على اكمالهم للدورة بنجاح و تمنى مواصلتهم وتطوير قابلياتهم اللغوية من خلال متابعة البرامج الاعلامية و قراءة الكتب و مشاركة فعاليات الكنسية من خلال القداديس و صلوات الرمش و المشاركة  في دورات التقوية في اللغة.
ثم القى الاب سمير صليوا راعي خورنة مار بطرس و بولص كلمة قصيرة ركز فيها على دور الكنيسة المهم  في الحفاظ على لغتنا السريانية مشيرا إلى دورها الكبير في توحيد كنائسنا ومكونات شعبنا بمختلف مسمياتها. وبعد تقديمه الشكر لجمعية الحدياب للكفاءات على تنظيمها للاحتفالية هنأ الخريجين و تمنى لهم الموفقية والنجاح .
كما وتخلل الحفل قصائد القيت باللغة السريانية من قبل المشاركين في الدورة و قصيدة رائعة القاها الشاعر كوركيس نباتي و نالوا إعجاب الحضور .
و بعدها تم تقديم شهادات المشاركة في الدورة على الخريجين من قبل الاباء الكهنة و مديرعام الثقافة السريانية و رئيس الجمعية واعضاء الهيأة الادارية وممثلي المنظمات والجمعيات في بلدة عنكاوا. و كرم السيد رئيس الجمعية كلا من معلم الدورة الشماس امير توما و الشماس الشاعركوركيس نباتي بدرع الجمعية.

                                                                                  اللجنة الثقافية