مقال تحريضي


المحرر موضوع: مقال تحريضي  (زيارة 833 مرات)

0 الأعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 554
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقال تحريضي
« في: 22:39 10/09/2019 »
مقال تحريضي

المقال موجّه في الاساس الى اهلنا من المسيحيين الذين لا زالوا يعيشون في العراق ‏، العراق الذي ابتلى بمرض مزمن لا شفاء وشيك منه ، العراق الذي أدمن ، حاله ‏حال البلدان الاسلامية ،على انتاج شيوخ وملالي كل همّهم هو تفريخ جماعات ‏ومليشيات اسلامية مسلحة  تحقق اجندات لدول الجوار...هذا العراق الذي ينتج ‏سياسيا ثلاثي الابعاد ( سياسي / معمم / ديمقراطي ) !!!... والمكافأة هي اخراجكم ‏من العراق للاستيلاء على ما تبقّى لكم ...‏
انه ليس تحريضا على العنف...فالمسيحي لا يجيد ذلك.‏
كما انه ليس تحريضاعلى التمرّد ضد النظام الطائفي بامتياز ... المسيحي لا يجيد ‏ذلك ايضا.‏
انه تحريض ضد الانتماء الى جميع الاحزاب ... جميع الاحزاب ... المسيحية منها ، ‏أو الوطنية ...‏
هناك من بين المسيحيين من يروّج لاحزاب " قومية " تطلق وعودا كاذبة ... وعودا ‏أشبه بتلك " القشّة " التي يتصوّرها الغريق املا !!!.. انهم كذّابون محترفون ، لان " ‏الأمل القشّة " هو ضمان تأييدكم لاجنداتهم الحزبية ومصالحهم الخاصة ...‏
وهناك من بين المسيحيين من يروّج لاحزاب " وطنية " لا تقدّم لكم سوى وعودا ‏كاذبة أيضا ... لان الاولوية عندهم هي المصلحة الحزبية وليست مسألة وجودكم ‏‏..وهم في الحقيقة لا يؤيدون " نضال المسيحي من اجل البقاء " ، لكنهم يوهمونكم ‏بأن النضال يجب أن يكون من " اجل الوطن " بغيىة حل مشكلتكم !!!... لكن ، متى ‏ما جاء " الربيع الوطني "  ، هذا إن جاء فعلا ، يكون " وجودكم" قد اصبج  في ‏خبر كان !!!! ‏
وانا اجزم بأن نضالكم من اجل رفع الحيف عن الاقليات الدينية والمساواة في ‏المواطنة هي في صميم النضال الوطني ...  ‏
الجميع يكذبون عليكم ...والمثقّفون ( المتعلّمون ) هم آخر من يفكّر بكم ...فهم ‏مشغولون بنفخ الروح في المومياء ...وكذلك بمشكلة " احياء اللغة " ، ثم التناحر ‏على التسمية واثبات التملّك وبراءة الاختراع  !!!...هل جاءكم خبر "  روائع الأدب ‏المريمي " ؟؟؟..هل لا زلتم تعاينون التكرار الممل في الاشتباكات ، كحرب البسوس ‏، يؤججها المؤمنون اياهم ضد بعض رجال الدين ؟؟... الخلاصة هي ان " أنا ‏المريضة " والطائفية تنهش قلوبهم ... فلا وقت لديهم لكم ...إن جازف احد الاخوة ‏واشار الى مشكلتكم ، فسرعان ما تحوّلها " الردود " الى المعارك الطائفية المقدسّة ، ‏فيتم التعتيم على مشكلتكم ....‏
آن الاوان كي تعرفوا ان لا احد ، مهما ادعى ، ينفعكم ...‏
عليكم بمساعدة انفسكم ...لا تحتاجون إلا على " الارادة الحرة " وصدق النوايا ... لا ‏تدعوا مروّجي الاحزاب ان ينالوا او يشكّكوا في عزيمتكم ...بل هي فرصة لهم  ( ‏للحزبيين ) ان ينفضوا اياديهم عن احزابهم وينضمّوا اليكم إن كانوا صادقين ...‏
تستطيعون ان تشكّلوا حزبا اوتيارا مستقلا ، لا دينيا ولا طائفيا  ولا ايدولوجيا ‏‏...هدفه الرئيسي حماية أنفسكم والاقليات الدينية الاخرى ضد تعسّف ومطامع ‏الاحزاب الدينية المنتمية الى الاكثرية الطائفية ... هدفه ايضا النضال من اجل دستور ‏يكفل " المساواة " في الحقوق والواجبات لجميع المواطنين بعد تنقيته من ادران ‏الافخاخ الدينية والطائفية التي تعشعش في بعض بنوده ...تتحالفون مع الاحزاب ‏الوطنية التي تؤازركم في مسعاكم ، وليس تلك التي تبغي احتواءكم...لان " ابناء ‏الحلال " ، للاسف الشديد ، كثيرون في هذه الايام .‏
‏ المصاعب والملمات تنقّي النفوس وتدعوا الى التكاتف والوحدة والنضال من اجل ‏البقاء ... وهذا هو عزائكم الوحيد ...‏
في كل بلدة وقرية تعرفون بعضكم بعضا ومن السهل عليكم تشكيل مثل هذا الحزب ، ‏وليكن اسمه " المسيحي الحر " او " الاصالة " .. او ..او  ...وليكن الاسم المتفق ‏عليه بعيدا عن اية تسمية طائفية ...والاسم ذاته في جميع البلدات والقرى المسيحية ، ‏ولجنة موحدة تجمع الجميع ... هنا فقط ... هنا فقط تستطيعون اسماع صوتكم ‏‏..اسماع صوتكم في الداخل والخارج ...‏
في مثل هذه الظروف الصعبة لا يمكن اختيار ممثلكم على اساس القرابة او الشهادة ‏من الذين " يتصيّدون " الفرص ...بل اختيار المؤمن بالقضية ( قضية الوجود وليس ‏الايدولوجية ) والمتفاني في سبيلها...‏
لا تدعوا بعض رجال الدين ايضا الذي يحاولون البناء على " اساس طائفي " ان ‏يؤثروا عليكم ...‏
المسألة ليست صعبة ، بل كل ما تحتاجه هو " الارادة الحرة " ....كانت هناك ‏احزاب تسود على المسرح السياسي الاوربي...نشأت الان احزاب جديدة تزيح القديم ‏في وقت قياسي رغم انهم لا يعانون واحد من الالف من معاناتكم ..‏
وفي الختام ان المقال ليس تحريضيا بقدر ما هو دعوة صادقة من اجل نفض الغبار ‏القديم العفن والنهوض بـ " ارادتكم الحرة " .‏
ليس هناك ما تخسرونه .‏

متي اسو






غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1564
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: مقال تحريضي
« رد #1 في: 16:15 11/09/2019 »
اقتباس
..وليكن الاسم المتفق ‏عليه بعيدا عن اية تسمية طائفية ...والاسم ذاته في جميع البلدات والقرى المسيحية ، ‏ولجنة موحدة تجمع الجميع ... هنا فقط ... هنا فقط تستطيعون اسماع صوتكم ‏‏..اسماع صوتكم في الداخل والخارج ...‏   
الاستاذ متي اسو الموقر
اعتقد فان الغالبية من مسيحيي العراق لم يكن في بالهم يوما ما..بتأسيس او تشكيل حزب او منظمة طائفية او قومية وبالشكل الموجود حاليا..من احزاب او حزيبات وصولية غايتها استغلال الموجود من شعبنا وبمسمى اراده الاستعمار ليفرقنا بعد ان فرض فئة تواليها كانت تعبانة لتتسيد على مقدرات شعبنا.
وكذلك حصل مع الكتلة الحاكمة التي كانت غارقة في الظلام ليعطيها الاستعمار قوة تتحكم بمصير البلاد وناتجها باين في عراقنا الجريح في يومنا هذا.
وربما نحن نطالب بالحفاظ على تسميتنا بغية عدم الانزلاق في متاهات التسمية النشاز التي الصقت على فئة من شعبنا قبل قرن ونيف وليس لغاية اخرى..!
اما دعوتك بتنظيم او حزب فهي قد تكون متأخرة ولاتصل الى باب دارهم. وذلك واضح من اعادة النائب المخضرم الى قبة البرلمان بفبركة شائكة يحتاجونه كونه متعودين على تغريداته التي اصبحت بالنسبة لهم كأسطوانة مشخوطة .. بالدليل ما اقر من ظلم واجحاف بحق المسيحيين ان كان ذلك في الدستور او التوزير او الحقوق الظالمة بحقهم.. لازالت باقية لا بل في زيادة واخرها دخول المعممين في قرارات القضاء.. والغاية منها اسلمة الدولة وخضوع المختلف عنهم للتشيع شاؤوا ام أبو..
 وعن اي احزاب او حزيبات جديدة لشعبنا المفجوع من كاعه تتكلم يا عزيزي تك إت ايزي..
الحزيبات الموجودة تحاول ان تستفاد لاخر رمق من تذيلهم للكتل الحاكمة..وهم انفسهم غير مقتنعين بالتسمية التي يروجون لها ويعرفون تماما بأنها مجرد سراب. والوقت اصبح للسبع من يعبي بالسكلة ركي..تحيتي للجميع



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2305
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: مقال تحريضي
« رد #2 في: 18:54 11/09/2019 »
الاستاذ متي : مرة كتبت كلمة عن برنامج الاتجاه المعاكس وتسائلتُ لماذا ينزعوا الضيوف الاحذية والنّعل بعد اول عشرة دقائق من بدأ البرنامج ! دكتور في الجامعه الفلانية وفيلسوف في الخرابة العلانية وبعد عشرة دقائق يبدأ الصريخ والمريخ ونزع الاحذية ألا يمكن ولو لمرة واحدة يتفق الاثنين على بعض النقاط المشتركة ! في كل العالم عندما يناقش فيسلسوفين او عالمين او دكتورين يتفقوا على الكثير من الأمور وقد يختلفوا على البعض إلا في العرب والمسلمين فإختلاف قاعدي رئيسي في كل شيء هل تعلم لماذا ! لأن المذهب والقومية تسيرهم وتخطط لهم افكارهم هذا هو السم القاتل ! ونحن لا نختلف عنهم كثيراً .  انظر اذا كتب احدهم كلمة كيف تتحول خلال دقائق الى مهاترات نزعوية طائفية وتختفي الكلمة وتتحول الى موضوع آخر تماماً . اخي ما تطلب به وإن قد فات أوانه ولكن مستحيل اذا لم يتم نبذ القومية والطائفية من مخيلة ذلك الانسان ! يجب ان يبدأوا من نقطة الصفر وغير ذلك فلا امل في اي شيء ! تحية طيبة


غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 554
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: مقال تحريضي
« رد #3 في: 19:36 12/09/2019 »



الاخ العزيز عبدالاحد قلو المحترم
في البدء أشكر مرورك وابداء ملاحظاتك... ‏
هذه بعض الاقتباسات من ردك :‏
‏" اما دعوتك بتنظيم او حزب فهي قد تكون متأخرة ولاتصل الى باب دارهم‎.‎‏...‏
‎ ‎وعن اي احزاب او حزيبات جديدة لشعبنا المفجوع من كاعه تتكلم .....‏‎ ‎
والوقت اصبح للسبع من يعبي بالسكلة ركي " انتهى الاقتباس

يؤسفني جدا جدا ان يكون موقفك مثبطا وليس مشجعا ... حضرتك تعيش في الغرب ‏، ألم تسمع عن عزيمتهم  وارادتهم وهم يقولون :   ‏it's never too late‏ ...او ‏عندما يكررون : ‏Never say never‏ ؟؟
ماذا تريد من الشعب المفجوع ( حسب تعبيرك ) ان يفعل ؟... ان يبقى صامتا وهو ‏يشاهد مصيبته ولا احد صادق معه ؟... لماذا تنكر عليهم " الارادة الحرة " والتحرّك ‏لنفض غبار الذل الذي ساهمت الاحزاب المسيحية في نشره عليهم ؟
والله لو ارادوا تفعيل " ارادتهم " فسترى القوة الكامنة فيهم .... ‏
المصائب هي التي تجبر الانسان على اكتشاف ارادته القوية ...‏
ثم عن اي " سبع يعبي في السلة ركي " نتكلّم ؟ ... هذه الـ " ركي " هي من ‏الاهتمامات التافهة لبعض " المسيحيين " للاسف ..... ‏
اننا لا نتكلّم عن التهافت على جني " الركي "...نحن نتكلّم عن قضيّة مصير شعب .‏
تحياتي ‏
متي اسو

العزيز نيسان المحترم
اشكرك على الرد ، واود ان اقول ان المشكلة ليست بالاختلاف .... لكن المشكلة ‏الحقيقية تكمن في نقطتين مهمتين : اولا اسلوب ممارسة الاختلاف ، ثانيا صدق ‏النوايا في البحث عن الحقيقة مهما كانت النتيجة .... ونحن نفتقر لكليهما....‏
هذا اقتباس من ردك : "  اخي ما تطلب به وإن قد فات أوانه ولكن مستحيل اذا لم يتم ‏نبذ القومية والطائفية من مخيلة ذلك الانسان ! يجب ان يبدأوا من نقطة الصفر وغير ‏ذلك فلا امل في اي شيء " ......‏
اكرر ما قلته للاخ عبد الاحد بشأن اثباط العزائم ....‏
لكنك عنما تقول " ولكن مستحيل اذا لم يتم نبذ القومية والطائفية من مخيلة ذلك ‏الانسان ! يجب ان يبدأوا من نقطة الصفر " ...‏
‏ أليس هذا هو محور المقال ؟ .. نعم اني لا اختلف معك هنا ...‏
تحياتي ‏
متي اسو


‏      ‏