المحرر موضوع: هل أفلح الدكتور ليون برخو أم أخفق في مقالته التهجمية الأخيرة ضذ متظاهري العراق ورئيس الكنيسة الكلدانية؟  (زيارة 2834 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل أفلح الدكتور ليون برخو أم أخفق في مقالته التهجمية الأخيرة ضد متظاهري العراق ورئيس الكنيسة الكلدانية ؟


منذ فترة وأنا أتحاشى التداخل حول ما ينشره الدكتور ليون برخو من أفكار وآراء بسبب ردوده المطولة التي يحاول بواسطتها المماطلة في الاجابة الصريحة على الأسئلة الموجهة اليه وبأسلوب اللف والدوران الذي يمتاز به ومحاولته إدخال قضايا جانبية على الفكرة المطروحة بغية تشعيبها وتمييعها ولاضاعة رأس الشليلة على المتابع وما دعاني اليوم  للتداخل حول ما ورد في مقالته الأخيرة المذكورة أدناه مع رابطها ينحصر في النقاط التالية:

أولا:

تجني الدكتور برخو على الشباب الثائر في بغداد وبقية المحافظات وأكثرهم بعمر الزهور والدماء التي سفكت حيث سقط مئات القتلى وآلاف الجرحى وتشير كل الدلائل بأن لا علاقة لهم برجل الدين الشيعي هذا أو ذاك وغايتهم من التظاهر هي رفع الظلم الذي طال أغلبية أبناء الشعب العراقي وهم يمثلون كافة الأطياف البعيدة عن الطائفية الكريهة التي ملوها وأرى أن على الجميع دعمهم والوقوف الى جانبهم لأنهم ظاهرة قل مثيلها في تاريخ العراق الحديث.

ثانيا:

 الكلام الجارح والخارج عن اللياقة الذي وجهه الدكتور برخو ضد شخص غبطة البطريرك الكاردينال لويس ساكو الذي قام بما أملاه عليه واجبه الديني والوطني في الوقوف بصف المتظاهرين وتقديم الأدوية لهم وتعريض نفسه ومرافقيه لخطر نيران القناصين من أتباع الفئة الحاكمة وسادتها. مثل هذا الكلام لا يليق بمن يدعي المثالية في جميع كتاباته ويحمل شهادة أكاديمية كما لا يليق بأي شخص يحترم نفسه.

ثالثا:

ما ورد في مقالة الدكتور ليون برخو هذه ضد غبطة الباطريرك ساكو يتماشى مع ما يكتبه معارضوه منذ يوم تسنمه منصبه قبل ست سنوات ولأسباب معروفة لا مجال لتكرارها وقد انشأ هؤلاء المعارضون بعض المواقع الالكترونية الهزيلة تختص في مشاكسة كل ما يصدر عن البطريركية الكلدانية والتشهير بها بإيعاز من  رئيس المعارضة الذي سبق للدكتور برخو أن فتح معه ومع أتباعه قنوات اتصال كما أعترف بنفسه وهذه النقطة موثقة.

رابعاً:

يستدل من كلام الدكتور برخو وجود خلاف شخصي بينه وبين غبطة الباطريرك لويس ساكو يعود لفترة الطفولة والشباب التي قضياها سوية في دير الربان هرمز في ألقوش كما ذكر ذلك الدكتور ليون برخو نفسه في أكثر من مناسبة وبحسب تقديري الشخصي فان الدكتور برخو لو أراد كتابة موضوع عن جزر القمر فلا بد له أن يعرج ليقحم أسم الباطريرك ساكو وليكرر أتهاماته لشخصه تلك الاتهامات التي سبق وأن ذكرها مئات المرات ومنها النقطة المملة المتعلقة بالتاوين ومحاولة القضاء على الطقس والتراث واللغة والريازة وغيرها إذ يصر على تحميل غبطة البطريرك المسؤولية الكاملة عنها متجاوزاً على كل الآراء والشروحات الكثيرة التي خالفه فيها المتتبعون وأوضحوا بالدليل والبرهان بأن ما ينسبه لغبطته لا يستند الى منطق لأن التأوين قد بدأ منذ ما يزيد عن 1400 سنة.

الصحافة فن جميل إذا أُجيد استعماله بحيادية وعدم التجاوز على الغير ولكن ليست كل الفنون ذات مستوى واحد فمنها الجيد ومنها الهابط وآمل أن يتقبل الدكتور برخو كلامي هذا الذي لا أقصد من ورائه الانتقاص من شخصه لأني أرى أن على الجميع الابتعاد عن الأساليب الجارحة في التعامل مع المختلف معهم في الرأي.
 
عنوان ورابط مقالة الدكتور ليون برخو المعنونة:

البطريرك ساكو يقحم نفسه في مزاريب الدهاء والنفاق السياسي في العراق ويتدخل فيما لا يعنيه ويلجأ الى الغش والخداع لتبرير سقوطه وفشله كسياسي ورجل دين أيضا

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,955587.0.html



غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 810
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز والفاضل عبدالأحد سليمان بولص المحترم

لقد أصبتم كبد الحقيقة في وصفكم لشخصية وفكر "ليون برخو"، وما مقاله التحريضي التسقيطي المذكور في الرابط الذي وضعتموه في نهاية مقالكم ألا الدليل الدامغ لنوايا هذا الكاتب المثير للجدل والشفقة معا، مثير للجدل لأنه يكتب في جريدة ألكترونية سعودية " الأقتصادية " فيها يكيل المديح للقائمين على هذه الجريدة ويبجلهم ويبجل لغتهم "العربية" ودينهم "الأسلام" وهذا لا خلاف عليه، ولكن المثير للشفقة والغريب هو أنه في الجانب الأخر يفعل العكس حيث ينتقص من رموز دينه وكنيسته ورجالاتها ومقاله المذكور هنا خير مثال في هذا المجال.

وكما نوهتم في مقالكم هذا فان السيد برخو يتصرف كالثعلب الماكر عندما يتعرض للنقد في مقالاته ويتهرب من الأجابة المباشرة ويريد أن يتيه الاخرين بقيامه بكتابة متاهات وفرعيات لا علاقة لها بنقاط الخلاف معه.

لقد كتبت تعقيبا على مقاله المسيء وفيه أنتقدت وبشدة ما ذكره بحق غبطة البطرك والسادة المطارنة وبحق الشعب العراقي الثائر الذي قال عن أنتفاضتهم (ثورتهم) بأن هذه المظاهرات ليست أنتفاضة عراقية شعبية شاملة وأنما هي مسالة شيعية - شيعية، وهذا جزء من تعقيبي عليه أعيد كتابته هنا ثانية:

كل الشعب أنتفض وشارك في الأنتفاضة (أوا ليست بغداد التي أنتفضت وأرعبت القائمين على الحكم هم من السنة والشيعة وبقية أبناء القوميات الأخرى (كلدان سريان واشوريين وتركمان وصابئة وأرمن وكورد ويزيديين)، لقد قالوها مجتمعين وبشجاعة ((لا للفاسدسين ولا للطبقة الحاكمة المجرمة ولا لأيران التي أحتلت العراق وأغتصبت الوطن وصادرت أرادته وأنتهكت سيادته ونشرت الفساد والرذيلة والمخدرات في جميع محافظاته وخاصة الجنوبية ؟

الشعب كله قالها ومعهم (غبطة البطرك والسادة المطارنة)، لا لهذا الأحتلال وأثبتوا قولهم هذا للعالم كله بالصوت والصورة من خلال مشاركتهم مع الشعب في محنته ومؤيدين لجميع مطاليبه، وسيبقون معه رغما عن الجبناء القابعين في اوربا والغرب وأمريكا وأستراليا وكندا من الذين أنتقدوا ظهور قادة كنيستنا وسط المتظاهرين ومتضامنين مع الشعب العراقي الثائر في هذه الثورة المباركة، وأن كل هؤلاء الجبناء كانوا يتمنون أن يكونوا هم في هذا المشهد ووسط الجموع الثائرة في ساحة التحرير بدلا من غبطته والسادة المطارنة.

شكرا وتقبل أحترامي

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2923
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ المحترم عبدالاحد سليمان بولص
عنوان مقالك هل أخفق ام افلح، بالحقيقة رأيي هو أنه افلح من كل الجوانب:
افلح في التهجم وسوء الخلق، وقد افلح جدا جدا بذلك ويستحق مكافأة عالية من الذين هم مصدر رزقه
افلح جدا بتشويه حقيقة المظاهرات الرائعة، وهذا مطلوب منه حتما.
ليون برخو فلح  ويفلح وسيفلح في وظيفته ككاتب يهين الكنيسة وهذه المرة المظاهرات الشريفة أيضا
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 667
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي عبد الأحد سليمان بولص المحترم
اتفق معك ومع الاخ كوركيس اوراها والاخ الشماس سامي ديشو في تحليلكم لمقالات السيد ليون برخو. الحقيقة أنكم عريتموه لتظهر حقيقته وينكشف حقده الدفين الغبطة البطريرك لويس ساكو الذي عاش معه في دير مار كوركيس ( وليس ألقوش كما سهوت ) ردحاً من الزمن .
اما لقب الدكتوراه الذي يتباهى به وان ناله باستحقاق اكاديمي فإن عدم صفاء نيته تزيل عنه هذا الاستحقاق ليبقى طبل فارغ يطرب البعض وانسان جذاب لكن خالي من المحبة المسيحية.
اسف اني لا اريد ان اكتب أكثر عن هذا الشخص لاني سأقسو عليه بأكثر، واشكرك انت وبقية الأخوة أنكم افصحتم عن الذي في قلبي حول هذا الشخص الذي يغتبط مع العدد الذين يقرأون مقالاته المشاكسة. 
     حنا شمعون / شيكاغو

غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 558
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد الكاتب والاخوة المحاورون
 اتسائل بجد ... لو ان غبطة البطريرك لم يعرج على المظاهرات ولم يعلق عليها ايضا ... هل كان السيد برخو قد اعد هجوما مماثلا عليه كونه قد فشل في إظهار تعاطف شعبنا مع الثورة ؟
من المقالات التي يثيرها الرجل ، تتضح نواياه  " الطيبة " في إشغالنا بالمهاترات هنا وهناك ، وكأنه يريد منا ان ننسى مشكلة المسيحيين الاولي وهي قضية " وجودهم " في العراق تحديدا   ....
اخواني ، اني لا اتحدُث عن شخص بسيط او متوسط التعليم كي يبرّر ذلك له  .... اننا نتحدّث عن دكتور يريد احتواءنا وهو يخاطبنا بـ " قرائي الاعزاء " !!!
للاسف الشديد ان نجد من يشاركه الرأي لاسباب ....معروفة ....

تحياتي
متي اسو

 

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1622
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عبد الأحد سليمان المحترم

تحية طيبة،

شكرا على التعقيب والنقد.

وإذ من حقك أن تعبر عن رأيك، أرجو ان لا يغمط حق الأخرين في ذلك.  ومن هذا المنطلق سأجيب عن نقطتين.

الأمر الذي دعاني الى التعقيب هو قولك إنني اتهجم على المتظاهرين، وهذا لوي لعنق الحقيقة وإتهام باطل. إقراء مقالي هنا برمته وليس لدي هجوم على المتظاهرين ابدا ولا نقدا. أنا محايد في هذه القضية لأن الأمور في عواقبها والعواقب وخيمة. هذه قراتي.

لدي رأي واضح وهو أن هذه التظاهرات يغذيها الشيعة على وجه الخصوص ولا سيما التيار المناوئ والمعادي لإيران، فهي جزء من صراع شيعي-شيعي. هذا ليس هجوما. هذا ابداء رأي وتحليل وكما قلت التحليل حتى الأن ينحو صوب الصواب.

وعلى البطريك إن أراد الناس ان لا تنتقده فالأولى ان يقوم شخص بتقديم النصح له أنه عليه عدم الولوج  في معمعة الإعلام حيث كل يوم له خطاب حول أبسط الأمو التي ربما لا تستحق الدردشة وأكاد أجزم أن تواجده في الإعلام يفوق تواجد الحكومة العراقية برمتها. طالما هو متواجد في الساحة الإعلامية لشعبنا وبكثافة غير مسبوقة لأي مسؤول سياسي فعليه أن يتوقع النقد كما أتوقع أنا عندما أنزل الى الساحة الإعلامية لشعبنا او عندما أكتب في الصحافة العربية او العالمية. 

وبالطبع جاء مقالك فرصة للبعض للهجوم واللجوء  للشخصنة والمباشرة ووصللت الشخصنة بالبعض مأخذ غير عقلانية، بدلا من مناقشة المقال او أي من النقاط الواردة فيه. هكذا تعقيبات مردودها عكسي وتنسحب تبعاتها السلبية على أصجابها وشخصيا تزيدني إيمانا بمواقفي وأظن تزيد من مكانتي في صفوف شعبنا وكنائسه المشرقية المجيدة.

وهناك إتهام كنت أتمنى الا تكون مصدره كوني أكن حقدا شخصيا للبطريرك. هذا ليس صحيحا. هناك نقاط خلاف كبيرة حول مواقفه من الإعلام والسياسية وعلى الخصوص التراث والثقافة واللغة. هذه هي الإشكالية وهناك تيار كبير في شعبنا وعلى الخصوص في صفوف الكلدان من المعارضين وعلى هذا الخط. ليس كل من ينتقد البطريرك يحقد عليه.

أما حول ما تراه تهجما على البطريرك ساكو أنا اراه نقدا وفي محله لا بل جاء متأخرا لعبوره لكثير من النقاط الحمراء لإنسان عادي فكيف وهو رجل دين مسيحي وهناك من الأدلة الكثير في المقال، وأقتبس منها أربع فقط أدناه وهي غيض من فيض من التي أتت في المقال ولكن مع الأسف لم تناقش أي منها وغيرها كثير في ردك:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,955587.0.html

تحياتي


ما هو الغش والخداع


قرائي الكرام،

"الغش" معناه خلط الأشياء، و"الخداع" معناه التغيير من حال الى حال.

الأخوة المعلقون ومرحب بهم في أي صف من سياج المقال وقفوا. بيد أن بعض التعليقات تنحو صوب الشخصنة أو التهكم بدلا من التركيز على نقطة محددة ومحاولة الأتيان بدليل على بطلانها.

وأقتبس فقط أربعة أمثلة أستند فيها على ما أتى في المقال للبرهنة على أن التعليقات المعارضة للمقال غير منطقية وتتجنب الواقع والحقيقية


أولا، البارحة أنا اتبجح بلقائي برئيس المخابرات والأمن وأطبل لمشروع سياسي تقدمه منظمة شيعية لها ميليشيات دموية وهي جزء من سدة الحكم الفاسد. اليوم أركب تكتك كي أظهر أنا متضامن مع الذين يدعون الى هدم صرح المخابرات والأمن والأحزاب الطائفية الحاكمة على رؤوسها منها الحزب الطائفي الذي أنا طبلت له طويلا. أليس هذا خلط الأشياء؟ أليس هذا غش؟ وهذا يأتي من رجل دين مسيحي، يجب عليه أن يتسامى عن هكذا مواقف والتدخل في هذه الأمور التي لا تعنيه وهي خارج صلب مسؤولياته.

ثانيا، أكتب بيان أتبج فيه أن لدي دعوة رسمية من البيت الأبيض للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وألغيتها كي أتابع الوضع السياسي في البلد. ويظهر ان لا هناك دعوة رسمية من البيت الأبيض ولا همم يحزنون. أليس هذا غش وخداع وربما أكثر أيضا؟ وإن لم يكن ماذا نطلق عليه؟

ثالثا، أنا أناقش مثلا شؤون اللغة والتراث ومن ثم أقتبس من قوانين ودساتير تخص المراءة كي أطبق أجندتي الهدامة لتراث شعبي وكنيستي، وأتجنب التطرق الى قانون اللغة الذي ينظم تدريسها وممارستها لغاية في نفس يعقوب او كي أطبق ما في رأسي من عداء للغة وتراث شعبي وأهلي. أليس هذا غش وخداع؟ وإن لم يكن ماذا نطلق عليه.

ورابعا وأخيرا، أستخدم توصيفات غير حميدة تصل حد البذاءة للهجوم على تراثي ولغتي وطقوسي وإرثي الكنسي والوطني وأقول إن كلها "جوفاء" وأشن حملة دون هوادة عليها لاستبدالها بالأجنبي والدخيل والهجين. ماذا تسمون ظاهرة مثل هذه إن كنت أنا قائد لشعب أبي، التراث واللغة والطقس والإرث والفنون هي وجوده وهويته ومستقبله وبدونها ينتهي تماما. أليس هذا فشل وسقوط في الهاوية. وإن لم يكن ماذا نطلق عليه.

هذا غيض من فيض من الذي ذكرته بشأن الشخصية التي يتهافت البعض وهم قلة الى الدفاع عنها. ليس هناك حقد ولا هم يحزنون. الحقد هو من الطرف الأخر الذي يرى في منتقديه وأظن أنهم غالبية الكلدان وكأنهم حشرات وليس بشر ويعمل العكس بدلا من الحوار معهم للوصول الى حلول سليمة لأخطاء لا تغتفر.

تحياتي



متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 560
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ عبدالاحد سليمان المحترم

مقتبس من رد الدكتور برخو:
 ١. إنا محايد في هذه القضية
٢. ليس كل من ينتقد البطريرك يحقد عليه

هاتان الجملتان من الدكتور برخو تثيران ما يلي:

١. لا أحد، حسب تصور الغالبية العظمى، ممن هم داخل وخارج العراق يقف على الحياد في هذه القضية. ولم نسمع كلمة الحيادي من أي طرف. فالكل يقرّ بوجود فساد مستشري في جميع دوائر العراق وعلى جميع المستويات، وخصوصا المسؤولين الكبار. كيف يفسّر الدكتور برخو بأن بلداً مثل العراق بثرواته الضخمة، يعاني من كافة الخدمات الاساسية، مثل الماء والكهرباء والصحة والتعليم ( المدارس بدون رحلات للطلاب، ومنها دون باب واخرى دون أرضية مملّطة، وتفتقر في أغلبها من ابسط وسائل الإيضاح والتعليم)، لا تعيينات لخريجي المعاهد والجامعات والمدارس المهنية منذ سنوات. ماذا عملت الحكومات السابقة والحالية منذ ٢٠٠٣ ولحد الان للتخفيف من معاناة العراقيين وخصوصا الفقراء. كم من العوائل تضايقت ماديا في سبيل ابنائها وبناتها ليكملوا تعليمهم ليأتيها الفرج، دون جدوى. يُبان ان الدكتور برخو في عالم آخر، لا بل في كوكب آخر.

٢. مثلما تفضلت، لم يكتب الدكتور برخو مقالة أو رد الّا وأقحم البطريرك فيها، وعرج عليه لينعته بصفات غير مسؤولة، خارجة عن الآداب العامة وخالية من أي روح مسيحية، لا بل انسانية. لو كان ما يصفه الدكتور برخو بالانتقاد، فكيف سيكون انتقامه وتهجّمه على البطريرك؟

 انا شخصيا، وفي عدة مناسبات، قلت للدكتور برخو: لو انك بذلت جهدا لخير كنيستنا وطقسنا وارثنا وريازتنا، يساوي ما تبذله لانتقاد البطريرك ( وانا اقول الحقد والانتقام )، لكنت غيّرت نحو الأفضل وضع كنيستنا الطقسي والارثي بكثير لما تحمله من مواهب في هذا الجانب.

اخي عبدالاحد: أصبح الدكتور برخو معروفا للقاصي والداني، ولا أحد يعير أهمية لكتاباته المملّة ومعروفة النوايا مسبقاً. وبإمكانك ملاحظة مؤيديه القلّة، ليس حبا به، بل لأن لهم مواقف شخصية من البطريرك، لأنه اهمل مطاليبهم الشخصية، فهو أرفع من أي يزجّ نفسه في مثل هذه المواضيع التي لا تأتي بثمار للعامة، بل لطالبيها فقط. تحياتي لكم وللاخوة الدكتور ابو اوميد وكوركيس منصور.

سامي ديشو - استراليا
٢.

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2923
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد الإذن من الاخ عبدالاحد سليمان
سيد ليون يطالب بمناقشة فقرات مقاله... واريد ان اوضح، لو كانت مقالاته مادة ملموسة، لفرضت علينا الاستحمام الكامل بعد قرائتها.
اصلا من المعيب مناقشة ما يكتب، لان لا يكتبه لا يبني ابدا بل هدم بكل ما تعني الكلمة، ولا يعطي ثقافة، بل الثقافة الحقيقية برفض ما يكتبه.
مشكلة كبيرة عندما تسخر المواهب الشي والهدف مادة والمصدر حقير.

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 333
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة الأعزاء ..
الموضوع لا يحتاج كل هذه المواضيع والمنشورات  والردود ..
أذ أنه يتوجب علينا جميعا أحترام  أرادة المتظاهرين  ومطالبهم  المشروعة وليس أي شيء آخر .. فالمتظاهرين  قالوا كلمتهم ..
لا نريد مشاركة السياسيين  ولا رجال الدين في مظاهراتنا ... لذلك  نعتقد أنه كان يفترض بالكردينال  احترام هذه الأرادة  وهذه المطالب المشروعة ..  مع التقدير

غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1578
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ عبدالاحد سليمان واصحاب الردود الموقرين

اليكم رد البطريركية الكلدانية حول الموضوع..
البطريركية الكلدانية: ردّاً على بعض الاقلام الصفراء
البطريرك ساكو لا يجامل أحداً ؛ يجيب بقوة على المسؤولين؛
ولا يساوم على وطنيته،
مطلب البطريركية كان ولا يزال: قيام دولة مدنية ، دولة المواطنة والعدالة  والمساواة والقانون ...
تفاسيرمغلوطة عن تصريحات البطريرك ساكو وتحركاته

البطريرك ساكو ومعاونوه يعيشون في العراق، في وضع معقد وحساس ومقلق، ولا يعيشون في بلدان الغرب أو في المريخ. لقاءاته مع المسؤولين في الحكومة العراقية بكل مراتبهم كانت وتستمر من أجل إنصاف المظلومين وخصوصاً المسيحيين. فثمة معاملات ومطالب للمسيحيين، عليه تقديمها ومتابعتها، نذكر على سبيل المثال: تشغيل العاطلين، التهديدات، الإستحواذ على الممتلكات، معاناة سهل نينوى، القوانين المجحفة بحقهم، الخ. لا هو ولا الأساقفة طلبوا شيئاً لشخصهم، أو لعائلاتهم، ولا طموحات لديهم سوى، الخدمة.
زيارته للجرحى في مستشفى الكندي كانت من منطلق إنساني ووطني، وقدم مبلغاً لشراء الأدوية لهم. كذلك في زيارته لساحة التحرير، ذهب حاملاً أدوية للجرحى أيضاً. وبقي مع المتظاهرين لأكثر من ساعة، وجال في الساحة من دون حماية، وتحدّث الى الكثير منهم حول الحفاظ على سلمية تظاهراتهم وإعتماد الحوار الهادئ والشجاع لتلبية مطالبهم، وبعيداً عن أساليب العنف. الزيارة ليست لمعاداة أحد وخصوصاً أن الدولة تبنَّت مطالبهم المشروعة. ومن هناك دعا غبطته الحكومة الى الإصغاء لصرخة أبنائها وبناتها في محاربة الفساد وتوفير فرص العمل والخدمات، وحكومة نظيفة. هذه المطالب الإنسانية كانت من صلب رسالة المسيح “أتيتُ لتكون لهم الحياة – للجميع – وبوَفرة” وهي من صلب رسالة البطريرك والأساقفة.
وجَّهَ غبطته على إثر ما يجري، بيانين وضَّح فيهما موقف الكنيسة، وطلَبَ من قداسة البابا فرنسيس أن يقول كلمة عن العراق وهذا ما حصل، وجمع رؤساء الكنائس في بغداد وأصدروا بياناً شجاعاً، وأقامت البطريركية صلاة من أجل السلام والاستقرار في بلدنا الحبيب.
الكل يعلم أن البطريرك لا يجامل احداً، وأحياناً يجيب بقوة على المسؤولين، ولا يساوم على وطنيّته وكذلك الأساقفة: مطلبهم على مدى سبع سنوات هو قيام دولة مدنية، دولة المواطنة، دولة القانون والعدالة والمساواة، وإستعادة الأمن والأمان والإستقرار وتوفير حياة كريمة لكل عراقي بغض النظر عن إنتمائه.  هذا ما ينادى به البطريرك في الداخل وفي الخارج. ترى ماذا يفعل أكثر من هذا؟ ونسأل المنتقدين على الشاشة العنكبوتية ماذا قدموا هم للبلاد والعباد سوى الثرثرة والبلبلة؟ ليكفّوا ويهتّدوا الى الحقيقة وإلا سيبقون كالزؤان كما كان الحال مع المسيح.



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

أشكرك على مرورك وعلى تأييدك لما جاء في موضوعي هذا.

من المؤسف أن يتوجَّه شخص مثقف مثل الدكتور ليون برخو إلى مثل هذه الطرق غير المحبذة ضد من يتصورهم يناوئونه أو الذين له معهم إختلاف في الرأي بدل تكريس قلمه لما يخدم أبناء شعبنا الذين هم بأمس الحاجة لكل كلمة طيبة.

من المفارقات التي ذكرتها عن الدكتور برخو قابليته العالية في التهرب من الاجابة الصريحة وإقحام مواضيع جانبية محاولاً إقناع المقابل بوجهة نظره ولكن هذا الأسلوب إن إنطوى على البعض فإن الأكثرية تكشفه بسرعة.

كمثال على ما أقوله فان الدكتور برخو قد ذكر في مقالته  بأن المظاهرات الجارية في العراق هي خلاف شيعي- شيعي أحد أطرافه هو مقتدى الصدر يقابله في الجانب الآخر الأحزاب الشيعية الأخرى وهي معروفة وتشارك في الحكم ولما وردت اعتراضات كثيرة على كلامه هذا لجأ الى ادخال اسم المرجع الشيعي الصرخي للتمويه وهذا الأخير ليس طرفاً في الحكومة وإن كان له الكثير من المؤيدين وقد جاء هذا الاقحام ضمن رده الذي يحمل التسلسل رقم (5) ضمن مقالته موضوع البحث.

نحن لا نقف ضد الدكتور ليون برخو كشخص إنما ضد الأفكار غير الصائبة التي يحاول فرضها من خلال درجته الأكاديمية التي يتبجح بها وموقعه الاعلامي ونرجوه أن يتوقف عن التغريد خارج السرب الذي من المفترض أنه ينتمي اليه ما لم تكن لديه أجندات من خارج السرب مفروضة عليه .


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ زيد ميشو المحترم

تحياتي

شكراً على مرورك وأتفهم جيداً ما تقصده وأود أن أضيف بأن الدكتور برخو أفلح الى درجة كبيرة في فضح نواياه غير المعلنة وأفلح أكثر في ضعضعة الثقة في مصداقيته .


غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 501
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ القدير عبد الأحد سليمان بولص المحترم ...
 اسمح لي ان استخدم مقدمتك الجميلة لأعقبها برأينا :
منذ فترة وأنا أتحاشى التداخل حول ما ينشره ( الدكتور ليون برخو " الأستاذ عبد الأحد سليمان " ) من أفكار وآراء بسبب ردوده ( المطولة " المنحازة " ) التي يحاول بواسطتها المماطلة في الاجابة الصريحة على الأسئلة الموجهة اليه وبأسلوب اللف والدوران الذي يمتاز به ومحاولته إدخال قضايا جانبية على الفكرة المطروحة بغية تشعيبها وتمييعها ولاضاعة رأس الشليلة على المتابع وما دعاني اليوم  للتداخل حول ما ورد في مقالته الأخيرة " هذه " ) . ألا تلاحظ انها تنطبق فعلاً على مقالتك هذه ...
1 ) عنوان المقالة شقين ( المتضاهرين والبطريرك ) حصة المتضاهرين ( نقطة واحدة وحصة البطريرك ثلاث نقاط ) بينما المهم هو المتضاهرون لأنهم كانوا اسباب زيارة البطريرك ... فهل هذا انصاف للمقال ام ان هناك انحياز واضح لجهة وهي السبب في كتابة مقالكم الرائع هذا .
2 ) على الرغم من اختلافي مع الدكتور بأمور كثيرة إلاّ انني وضحت رأيي على مقالته عليها ولم يستوجب مني ان اكتب مقالة نقدية منفصلة لأنها بالفعل لا تستوجب ذلك ... إلاّ اذا كان من وراء تلك الأنفرادة ( قصد ) وقد بيّناه عديد مرات ..
3 ) وتعليقي هنا على نقطتكم ( الثانية )
اقتباس ( ..... الذي قام بما أملاه عليه واجبه الديني والوطني في الوقوف بصف المتظاهرين وتقديم الأدوية لهم وتعريض نفسه ومرافقيه لخطر نيران القناصين من أتباع الفئة الحاكمة وسادتها .... ) ابو المثل يكول ( هم يضحك وهم يبجي ) استاذ عبد الأحد عن اي نيران تتكلّم وعن اي خطر وعن اي صف يقف فيه غبطته ...؟ النيران لن تطله لكونه ( صديق السلطة ) والخطر ليس عليه بل على الفقراء والمساكين الذين يفترشون الأرض في سبيل الكرامة والخلاص من نظام الفساد والمحاصصة والطائفية  والتبعية والذي سيادته جزءً منها لأنه صديقهم وموائد الترف تجمعهم واللقاءات الحميمية منهجهم ... الرسالة يا استاذ كانت (( صورني وانا راكب التكتك فرحان ... )) كما هي قبلها صورني وانا راكب التكسي ، وانا انزل من سيارتي وخلفي الحماية بالرشاشات ، وانا استقبل مدير المخابرات والسائق ورائي يحمل " علاقتين صوغة " ، وانا اوزع الهدايا وانواط الشجاعة ، وانا احتفل بعيد الحب وشعبي في المخيمات يرزح ، صورني وانا أؤمم نادي المشرق كخطوة للمسيرة الأشتراكية ، صورني .. وصورني .. متى تنفتح العيون يا ابطال الإيمان
4 ) نقطتكم الثالثة ... اقتباس ( ما ورد في مقالة الدكتور ليون برخو هذه ضد غبطة الباطريرك ساكو يتماشى مع ما يكتبه معارضوه منذ يوم تسنمه منصبه قبل ست سنوات ولأسباب معروفة لا مجال لتكرارها وقد انشأ هؤلاء المعارضون بعض المواقع الالكترونية الهزيلة تختص في مشاكسة كل ما يصدر عن البطريركية الكلدانية والتشهير بها بإيعاز من  رئيس المعارضة الذي سبق للدكتور برخو أن فتح معه ومع أتباعه قنوات اتصال كما أعترف بنفسه وهذه النقطة موثقة )
عن اي معارضين تتكلّم ... عن كهنة حقد عليهم بسبب عدم سجودهم لغبطته ام عن رهبان هربوا من اديرتهم قبل ان يتولى سيادته مهام الكرسي ليعاقبهم على ما حصل قبل ولايته وهذا اعظم دليل على الانتقام ... ان كان هناك فتح لملفات سابقة في عهد قديم فيجب ان يكون جميعها وليس اختيارياً وهذا يبيّن سوء النيّة والتحسب ... وهذه صفة الضعفاء . اما رئيس المعارضة فهو من ذاك الزمان من اهل البيت ومعلوماتك يا استاذ قديمة وقد تخلى عن جماعته بسبب راتبه التقاعدي وغيرها ( دوّر على شغلة جديدة ) ... اما عن المواقع الألكترونية الهزيلة فعدد قرائها يفوق ما تتصوّره ويزداد يومياً بسبب مصداقيتها في فضح الفساد ... وان كنت صادقاً فأدخل إليهم وكذّب ما يطرحوه لكي نستفاد منك ومن اخوتك في فضحهم ... او على الأقل ليدخل عليهم موقع البطريركية وبكل وضوح يعريهم ... أليس هذا ما يستوجب عمله ...؟ الضعفاء والشاذين فقط من يختبئون ويتكلمون من خلف الستار .
5 ) اقتباس ( يستدل من كلام الدكتور برخو وجود خلاف شخصي بينه وبين غبطة الباطريرك لويس ساكو يعود لفترة الطفولة والشباب التي قضياها سوية في دير الربان هرمز في ألقوش كما ذكر ذلك الدكتور ليون برخو نفسه في أكثر من مناسبة وبحسب تقديري الشخصي فان الدكتور برخو لو أراد كتابة موضوع عن جزر القمر فلا بد له أن يعرج ليقحم أسم الباطريرك ساكو وليكرر أتهاماته لشخصه ... )
وهذا يعني ان الدكتور يعرف غبطته اكثر منك ومن الجماعة لأنه عاش طفولته وشبابه معه ... فهل يجوز لك انتقاد ما يعرفه هو وما لا تعرفه انت وآخرين ... كذلك نحن نعرف ما لا تعرفه جنابك وآخرين نعرف لحد الأندهاش ومن ادبنا نسكت ونتكلّم بالقليل للتوضيح ...
6 ) نستنتج من مقالكم الرائع انكم لم تقصدوا الوقوف مع المتضاهرين بقدر ارسالكم رسالة لغبطته تقول ( صورني انا واخوتي المعروفين نذود عنك وعن سياستك في قيادة المؤسسة نحن نقف كالقناصين لمن تسوّل له نفسه فيفتح فاه وشعارنا " طلقة بالكصّة تخلصنا من حسّه " )
  الخادم حسام سامي        7 / 11 / 2019

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ حنا شمعون المحترم

شكراً لمطالعتك للمقال وأقدر رأيك حول أسلوب الدكتور ليون برخو فيما يتعلق بتهجمه غير المبرر ضد غبطة الباطريرك ساكو أو غيره وهذا بحد ذاته شيء مؤلم وكنت أتمنى أن يوجه الدكتور برخو جهوده نحو البناء لأن النقد الهدام سوف لن يوصلنا الى النتيجة المرجوة.

ليست الغاية من كتاباتنا الانتقاص من أي شخص ولكن كل انسان يتجاوز حدود اللياقة في طرح آرائه لا بد أن يسمع ما لا يرضيه.

وتقبل تحياتي

غير متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 126
    • مشاهدة الملف الشخصي
بداية شكرا لكل المداخلين لاهتمامهم وردهم و تضامنهم مع ابينا غبطة البطريرك الكاردينال ساكو  و بداية اقول لماذ اعيطتم هذه الاهمية لكاتب لا يحق له التدخل في شاننا الكلداني  وفي  هذه القضية بالذات ,فجميع الكلدان يفتخرون بهذه المبادرة الرائعة لغبطته  و حتى قبل مبادرة غبطة ابينا البطريرك الكاردينال ساكو هب ابناء كنيسته في كل ارجاء المعمورة تضامنا مع اخوتهم  و وفاءا لدم الشهداء و اعطوا بسخاء لدعم هذه المظاهرات   و ليعلم الدكتور ليون  , ان  الراعي الذي يرعى الغنم  يعرف  حق المعرفة ما هي دوافع المظاهرات – مكافحة الفساد و محاربة سارقي قوت الشعب  , و حتى راعي الغنم يعرف ان المتظاهرين شعارهم – عراقي و بس- عراقي و بس  و يشمل كل اطياف شعبنا و بكل قومياته و معتقداته الدينية  و ليست كما يصّر الدكتور برخو تصورها و يصر ويتخبط بتحليلاته  الزائفة و البعيدة كل البعد عن الواقع  كي يبرر تهجمه   على غبطة ابينا البطريرك الكاردينال ساكو و باسلوب و كلمات لا يجوز لكاتب و دكتور ان يتفوه بها و هي  لا تليق- اخلاقيا -  بقائلها بالدرجة الاولى .
و دكتور  ليون  ان استمراره و اصراره  على تشويه الاهداف السامية  للمتظاهرين هو بحد ذاته استهتار بدم  الشهداء  الذين ضحوا بدمائهم من اجل حق شعبنا وهذا بحد ذاته تضليل  متعمد و هذا التضليل  هو الغش  و هذا التضليل هو الخداع و يتوجب الاعتذار من ابناء شعبنا
مع خالص الود و التحية


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد الكاتب والاخوة المحاورون
 اتسائل بجد ... لو ان غبطة البطريرك لم يعرج على المظاهرات ولم يعلق عليها ايضا ... هل كان السيد برخو قد اعد هجوما مماثلا عليه كونه قد فشل في إظهار تعاطف شعبنا مع الثورة ؟
من المقالات التي يثيرها الرجل ، تتضح نواياه  " الطيبة " في إشغالنا بالمهاترات هنا وهناك ، وكأنه يريد منا ان ننسى مشكلة المسيحيين الاولي وهي قضية " وجودهم " في العراق تحديدا   ....
اخواني ، اني لا اتحدُث عن شخص بسيط او متوسط التعليم كي يبرّر ذلك له  .... اننا نتحدّث عن دكتور يريد احتواءنا وهو يخاطبنا بـ " قرائي الاعزاء " !!!
للاسف الشديد ان نجد من يشاركه الرأي لاسباب ....معروفة ....

تحياتي
متي اسو


مختصر مفيد وشرح وافي يفضح النيات المبيتة من قبل البعض والطعن غير المبرر بالمقابل من دون بذل أي جهد  في سبيل خير المتبقي من أباء شعبنا المتعذب في العراق. قد يتوهم البعض بأن كل من يراجع مقالة منشورة أو خبراً مبالغاً به قد أصبح من قرائه لأن معظم القراء وبصورة خاصة الذين لهم الوقت يمرون مرور الكرام على كل ما ينشر .

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

بدأت ردك ذي السلسل (5) أعلاه بمغالطة متوقعة إذ لا أحد يريد غمط حقك في ابداء الرأي وقلمك سليط في كيل الاتهامات الجارحة ضد كل من لا يقبل بآرائك .

تهجمك على المتظاهرين واضح ولا يقبل الجدل حيث جعلتهم جميعهم أتباع الصدر وهم في الحقيقة يمثلون كافة أطياف الشعب العراقي وليسوا شيعة ضد شيعة كما ذكرت ولم تكن محايداً في هذه النقطة على الاطلاق.

أما بخصوص تهجمك الشخصي ضد غبطة الباطريرك ساكو فاني لا أفهم بأي حق أو سلطة تحكم على تصرفاته . أنه فرد عراقي قبل أن يكون رئيس كنيسة و له كل حقوق المواطنة كما لنا.
 
اذا اتخذ البعض من كلامي فرصة للطعن والشخصنة فإن مرد ذلك سببه تجاوزاتك على كل من يختلف معك بالرأي وعلى من لا يحترم المقابل أن يتوقع معاملة بالمثل.

أنا لم أقل بأنك تحقد على غبطة الباطريرك بل استنتجت وجود خلاف شخصي بينكما والفرق كبير بين الكلمتين وأرجوك أن تكف عن التلاعب بالكلمات ولي عنق الحقيقة.

الناقد المحايد يتطرق للجيد والسيء عندما يبدي رأيه .أما انتقاداتك لغبطة الباطريرك فكلها في الجانب السيء وعليه يصبح الأمر حقداً وليس نقداً.

لن أناقش النقاط التي تريدني مناقشتها لأني أرى فيها تجاوزاً غير مبرر ولا تعدو عن كونها آراء شخصية لك ليس على المقابل أن يهتم بها . أرجع وأسأل : بأي حق تفرض خطوطاً حمراء على غيرك ومن خولك بذلك؟


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ سامي ديشو المحترم

تحياتي وشكرا لمتابعتك وآرائك المنطقية وتحليلك لتصرفات الدكتور ليون برخو التي أتت في مكانها.

للدكتور برخو قابليات كبيرة كان يمكن أن نستفيد منها كثيراً لو لم تكن سلبية غايتها الانتقاص من كل من يختلف معه في الرأي كموقفه تجاه غبطة الباطريرك مار لويس ساكو المثير للشك والجدل.

أستغرب عندما أقرأ مقالات الدكتور ليون برخو في المواقع الغريبة مثل جريدة الاقتصادية السعودية حيث نراه يتملق لهم ويمتدحهم بشكل مثير ويقف الى جانبهم ً .

 كل أنسان حر في تصرفاته ولكن عليه أن يتقبَّل المعاملة بالمثل عندما يتجاوز على غيره وأن لا يتهم الآخرين بالشخصنة ضده عندما تكون طعوناته شخصية ضد من يفترض أنه أحد أفرادهم وعلى أقل تقدير عليه التعامل معهم بنفس الأسلوب الذي يستعمله مع الآخرين.

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة الأعزاء ..
الموضوع لا يحتاج كل هذه المواضيع والمنشورات  والردود ..
أذ أنه يتوجب علينا جميعا أحترام  أرادة المتظاهرين  ومطالبهم  المشروعة وليس أي شيء آخر .. فالمتظاهرين  قالوا كلمتهم ..
لا نريد مشاركة السياسيين  ولا رجال الدين في مظاهراتنا ... لذلك  نعتقد أنه كان يفترض بالكردينال  احترام هذه الأرادة  وهذه المطالب المشروعة ..  مع التقدير


إذا كان المتظاهرون قد طالبوا السياسيين ورجال الدين عدم المشاركة فهذا حقهم والمقصود برجال الدين من قبلهم هم أولائك الذين يتربعون على كراسي الحكم وأوصلوا البلد الى هذه الحالة المزرية ولم يكونوا وبكل تأكيد يقصدون غبطة الباطريرك ساكو الذي حمل لهم المساعدات والأدوية وأكبر دليل على ذلك هو إلتفافهم حوله عند تواجده في ساحة التحرير.
أرجو أن نكون دقيقين في طرح آرائنا.

غير متصل hanaalsawa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 129
    • مشاهدة الملف الشخصي
يا أخوان لاتكبرون راسه اكثر  ؟؟ لاتنطوا قيمه لمقالاته ع اتركوه ين...
برخو يبقى مثل الذبابه طنننننننننننن
الحقد الموجود في قلبه اكبر من حجمه  لا وفوكاها شماس؟؟؟؟؟؟[/size]

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عبدالاحد قلو المحترم

تحياتي


شكراً على مرورك وعلى ادراج ايضاح الموقع الاعلامي للبطريركية الكلدانية الذي يعطي توضيحاً شافياً عن الوضع الاستثنائي الذي يعيشونه داخل الوطن  عكسنا نحن الذين نعيش بعيداً عن ذلك الأتون المتقد.

من حق وواجب غبطة الباطريك تجاه أبناء رعيته أن يلتقي المسؤولين وأن يزور المتظاهرين ويقدم لهم المساعدات المادية والمعنوية وموقفه من الوضع صريح وثابت إذ يطالب على الدوان بحكم مدني يعامل المواطنين سوية بعيداً عن الانتماءات الطائفية الضيقة وهذا الموقف الشجاع لا يعجب البعض من أصحاب الولاءات المزدوجة والخاصة.

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأستاذ الخادم حسام سامي المحترم

أسمح لي أن أدرج كلمة الخادم في توجيه ردي والسبب في ذلك هو ولعك الشخصي بهذه التسمية التي تثير عندي بعض الارتباك وبصورة خاصة لأن هناك من يسمي نفسه خادم الحرمين في الوقت الذي يرى فيه نفسه سيداً غير منازع للحرمين وبدءاً أقول بأن مقدمة مقالتي لا تنطبق على مضمونها كما فصلته أنت لأن كل الكلام الوارد فيها صريح وواضح وموجه للدكتور ليون برخو وليس فيه أي نوع من اللف والدوران.

أما بخصوص نقاطك الستة فردي عليها هو كالآتي وبحسب تسلسلها:

1- عنوان المقالة فيه شق واحد فقط وهو الرد على ما جاء به الدكتور ليون برخو وسؤالي المحدد كان " هل أفلح أم أخفق" ولم يكن عن المظاهرات التي أعطيتُها حقها الكامل بحسب مفهومي للوضع العام في البلد.

2- الرد بمقالة منفصلة أو الرد ضمن الموضوع المطروح يتم بحسب قناعة الكاتب ولا توجد قواعد محددة لذلك ووجود قصد من عدمه يبقى ضمن قناعة وتخمين المعترض ولا يمكن فرضهما على الآخرين.

3- لك أن تضحك ملئ شدقيك ولكني أتألم أن أرى شخصاً أياً كان يبكي وخاصة الرجال الذين لا يليق بهم البكاء. أما اذا كان غبطة الباطريرك صديقاً للسلطة ولا تصله نيران القناصة فهذا الرأي يبقى قناعة شخصية لمعارضيه في حين أن هناك كثيرون يرون غير ذلك.

4- في القانون لا تسقط المخالفات والجرائم مهما طال الزمن والكهنة والرهبان تاركي مواقعهم بسبب ضعف رئاسات سابقة تمت المطالبة برجوعهم من قبل أساقفتهم قبل أن تتم من قبل غبطة البطريرك الذي قام بتفعيل الاجراءات مع المخالفين وتحت رعاية وعلم المرجع الأعلى للكنيسة الكاثوليكية المتمثل بقداسة البابا فرنسيس وكانت البداية مطالبة في غاية البساطة وهي الرجوع وتصحيح وضعهم مع رؤسائهم ثم العودة الى أماكنهم أذا كانوا على حق لكنهم رفضوا بتشجيع ممن غرر بهم. أما أذا كانت معلوماتي قديمة كما تقول فالمثل يقول " أهل مكة أدرى بشعابها " وأنا أقول" أهل سان دييغو أدرى بخفاياها". أما أن أدخل على مواقع هزيلة وأتقابح مع الذين يكتبون فيها وعددهم بقدر أصابع اليد الواحدة ومع ذلك يكتبون تحت أسماء مستعارة ك: (يوهانس) أو : ( كادر الموقع) فأقول لك بأني لا أرضى لنفسي القيام بذلك .

5- أنا قلت يستنتج وجود خلاف بين الدكتور برخو وغبطة الباطريرك ولم أجزم وجوده وهذا الموضوع كان المفروض أن يرد عليه الدكتور برخو وليس أنت. أما اذا كنت تعرف ما لا أعرفه أنا حد الاندهاش ومن أدبك تسكت .....وقد تكون محقاً وأنا في كل حياتي لا أزايد على أحد ولكني أؤمن بمقولة " الساكت عن الحق شيطان أخرس" فالحق يعلو ولا يعلى عليه ولا يجوز التستر عن الحقائق الثابتة إن وجدت لأي سبب كان.

6- لك أن تستنتج كما تريد وأرجع وأؤكد بأن مقالي لم يكن خاصاً بالمظاهرات انما بما جاء بمقالة الدكتور ليون برخو ولعلمك فأني أكتب أرضاء لضميري وليس لارضاء أي شخص آخر وأكتب على المكشوف وتحت صورتي واسمي الثلاثي الصريح ومعظم كتاباتي أنشرها في هذا الموقع وليس من وراء الكواليس كما قد يفعل غيري.

غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 333
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عبدالاحد سليمان بولص المحترم
بقية الاخوة الاعزاء
أولا .. أسمح لي ان ارد على احد الاخوة وقد فاتني ان أدون اسمه  حيث قرأت عبارة  يقول فيها بأنه لا يحق لفلان التدخل في الشأن ( الكلداني ) ..
اقول .. بأننا هنا لسنا  بصدد شأن كنسي كلداني   أو مذهبي .. والا  لكنا تطرقنا الى موضوع  اسباب ترك كنيسة الآباء والأجداد والتبعية لكنيسة روما .. وانما نحن تطرقنا الى موضوع الشأن العراق  والمظاهرات  وقلنا أن المتظاهرين  قالوا كلمتهم  بعدم رغبتهم بمشاركة السياسيين ورجال  الدين في المظاهرات .. ولهذا قلنا  انه يفترض بالكردينال  البقاء ضمن واجباته الكنسية والرعوية  وضرورة احترام ارادة المتظاهرين .
وثانيا  .. وبالنسبة للاخ عبدالاحد .. فأن المتظاهرين لم  يميزوا  بين رجل  سياسي وأخر ولا بين  رجل الدين هذا او ذاك .. بالأضافة الى ذلك فكلنا نعرف  انه في الانتخابات الاخيرة  كان يسعى الكردينال   لخلق تجمع مسيحي  والى اخره من  المحاولات   لأقحام نفسه في السياسة .. وانتهت  بدخول الانتخابات  في الكوتا المسيحية  من خلال قائمة أئتلاف الكلدان .. والممثلة في البرلمان  بالسيد هوشيار قرداغ ... وطبعا كان المفروض وللتأكيد على المصداقية  ان يقوم هذا العضو وهذا الائتلاف  بالاستقالة  من البرلمان  احتراما للمتظاهرين ..  ولكن مع الاسف هنالك اليوم  محاولات لركوب الموجة ...
 ولا يفوتني ان اذكر بانني قرات اليوم خبرا  يطلب الكردينال  من اتباعه بصوم  باعوثة 3 ايام من اجل السلام في العراق .. وهذا افضل شيء لرجل الدين ..
مع التحية

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بداية شكرا لكل المداخلين لاهتمامهم وردهم و تضامنهم مع ابينا غبطة البطريرك الكاردينال ساكو  و بداية اقول لماذ اعيطتم هذه الاهمية لكاتب لا يحق له التدخل في شاننا الكلداني  وفي  هذه القضية بالذات .
و دكتور  ليون  ان استمراره و اصراره  على تشويه الاهداف السامية  للمتظاهرين هو بحد ذاته استهتار بدم  الشهداء  الذين ضحوا بدمائهم من اجل حق شعبنا وهذا بحد ذاته تضليل  متعمد و هذا التضليل  هو الغش  و هذا التضليل هو الخداع و يتوجب الاعتذار من ابناء شعبنا
مع خالص الود و التحية



        الاناء ينضح بما فيه

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يا أخوان لاتكبرون راسه اكثر  ؟؟ لاتنطوا قيمه لمقالاته ع اتركوه ين...
برخو يبقى مثل الذبابه طنننننننننننن
الحقد الموجود في قلبه اكبر من حجمه  لا وفوكاها شماس؟؟؟؟؟؟[/size]
الأخ Hanaalsawa

من المؤسف أن الأخ الدكتور ليون برخو يتجاوز على كل من يخالفه الرأي وموقفه من غبطة الباطريرك لويس ساكو ترفضه الأغلبيىة الساحقة من القراء ، إلا أننا يجب أن نترفع عن معاملته بالمثل وأن تتحلى ردودنا بما يليق بنا

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عبدالاحد سليمان بولص المحترم
بقية الاخوة الاعزاء

اقول .. بأننا هنا لسنا  بصدد شأن كنسي كلداني   أو مذهبي .. والا  لكنا تطرقنا الى موضوع  اسباب ترك كنيسة الآباء والأجداد والتبعية لكنيسة روما ..
ان المتظاهرين لم  يميزوا  بين رجل  سياسي وأخر ولا بين  رجل الدين هذا او ذاك .. بالأضافة الى ذلك فكلنا نعرف  انه في الانتخابات الاخيرة  كان يسعى الكردينال   لخلق تجمع مسيحي  والى اخره من  المحاولات   لأقحام نفسه في السياسة .. وانتهت  بدخول الانتخابات  في الكوتا المسيحية  من خلال قائمة أئتلاف الكلدان .. والممثلة في البرلمان  بالسيد هوشيار قرداغ ... وطبعا كان المفروض وللتأكيد على المصداقية  ان يقوم هذا العضو وهذا الائتلاف  بالاستقالة  من البرلمان  احتراما للمتظاهرين .. 

الأخ فاروق كيوركيس المحترم

تحياتي

أرى في مداخلتك الثانية خلطاً لمواضيع متشعبة تطرحها بصفة الجمع وليس بصفتك الشخصية كما كان يجب. لا أحد يمنعك أو غيرك عن طرح موضوع الانتماء الى روما الذي جاء عن ايمان وقناعة.

المتظاهرون قالوا أنهم لا يريدون لرجال الدين المشاركة في مظاهراتهم وقد طالبوا بالفعل السيد مقتدى الصدر بالابتعاد عندما حاول مشاركتهم لأغراضه الطائفية الخاصة لكنهم رحبوا بغبطة الباطريرك الذي أبدى دعمه لهم وقدم لهم المساعدات والأدوية لمعرفتهم التامة بأنه ليست لديه مطامع سياسية في الحكم كما لغيره.

لا أفهم لماذا تريد من السيد هوشيار قرداغ الاستقالة من عضوية مجلس النواب التي فاز بها في الانتخابات الأخيرة أي لدورة واحدة لحد الآن ولا تطالب السيد يونادم كنا المستمر في عضويته منذ احتلال  سنة 2003 للعراق وقيامه بالعمل على فصل عضو آخر ينتمي الى قائمته ليحل محله؟

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 501
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ عبد الأحد سليمان المحترم ...
تحية
بما انكم لم تردوا على موضوعنا المنشور والذي كنتم فيه أحد محاوره لذلك استوجب ردنا على ظرفكم الذي استخدمتموه حول موضوع ( الخادم )
اقتباس
(( أسمح لي أن أدرج كلمة الخادم في توجيه ردي والسبب في ذلك هو ولعك الشخصي بهذه التسمية التي تثير عندي بعض الارتباك وبصورة خاصة لأن هناك من يسمي نفسه خادم الحرمين في الوقت الذي يرى فيه نفسه سيداً غير منازع للحرمين )) .
بما يستوجب الرد عليك هو انك بالفعل مشكوراً في عمل مقارنتك تلك عن خادم الحرمين الذي يعتبر نفسه سيداً من غير منازع وهذه المقارنة تنطبق فعلاً على ( الخادم الذي يخدم باسم المسيح مؤمني المسيح فيعتبر نفسه إلهاً من غير منازع ) ألم تلاحظ هذا على إله النوارس ..
الخادم الذي يرتاح لسجود اعضاء مؤسسته له ويشجعهم على ذلك بحجة ( احترام القانون المؤسساتي " البشري - الموضوع من البشر " ) لأيجاد سلطة اعظم من سيد السلطة ... ان كنت تتذكر هذا لو خرجت من ثوبك ( النورسي ) ما كان يتصرفه مثلث الرحمات ( المرحوم شيخو ) باتجاه المؤسساتيين الذين يتصرفون عكس مشيئة الرب يسوع المسيح لعرفت الفرق بين من يدعي نفسه خادم ويضع نفسه إله وبين من يريدون ان يجعلوه إلهاً ويصر على انه مجرد خادم ... هل عرفت ان تشبيهك انقلب عليك ( حقاً اردت به باطلاً فانكشف باطلك ... لأن الباطل كان زهوقا " ) علق عليها حتى تفتح لك باباً اخرى .. سأذكرك برابط موضوعي للرد عليك عسى ان تستفيد منه واخوتك النوارس البيضاء الجميلة .
ملاحظة مهمة جداً : لا تستعجلوا فكل موضوع سيترتب وكل مستور سيعلن وكل اختصاص سيعود لما كان عليه فلا وزراء او رجال برلمان او مخابرات سيكونون بمتناول اليد ... ولا توزيع اوسمة وانواط ولا مكافآت ودولة ( خري مري كلمن ايدو ألو ) ستنتهي والسرقات والتجاوز على اموال الأيتام والأرامل سيتبيّن ... وسيجد العديد من الذين يفتشون عن مجد شخصي انهم " بدون عمل " ستنتهي بمشيئة الرب يسوع المسيح كل فعل مؤسساتي خارج عن مشيئته
 http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,957037.0.html
اخوكم المحب الخادم  حسام سامي  16 / 11 / 2019 


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1836
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 
بما انكم لم تردوا على موضوعنا المنشور والذي كنتم فيه أحد محاوره لذلك استوجب ردنا على ظرفكم الذي استخدمتموه حول موضوع ( الخادم )


الأستاذ الخادم حسام سامي المحترم

تحياتي

أنا في العادة لا أرد أكثر من مرة واحدة على مداخلة القراء سواءً جاءت ضمن موضوعي أو خارجه وقد لا أرد نهائياً اذا لم ألحظ فيها ما يستوجب الرد  وبحسب تقديري الشخصي .

كلمة الخادم التي ركزت عليها باسهاب دون النقاط الأخرى وردت بصورة عفوية في مقدمة ردي التفصيلي ذي الرقم 21 على النقاط الستة الواردة في مداخلتك الأولى التي تحمل االتسلسل 12 على مقالتي هذه الموجهة الى الدكتور ليون برخو شخصياً .

ردي على نقاطك الستة كان وافياً وليس لدي ما أضيفه عليه وإن وردت مداخلات جديدة بتعابير مستفزة وإتهامات للغير. فإذا كانت الغاية إدخالي في مساجلات أراها غير ذات فائدة فسوف لن أغيِّر قناعاتي إرضاءً لغيري .