المحرر موضوع: معرض الكتاب العربي الذي اقامه الناشط صباح برخو يحظى بحضور متميز في ملبورن  (زيارة 546 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34796
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
معرض الكتاب العربي  الذي اقامه الناشط صباح برخو  يحظى بحضور متميز في ملبورن
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
قال الناشط والكتب صباح ميخائيل برخو ان  معرض الكتاب العربي  الذي اقامه في مدينة ملبورن الاسترالية  حظي بحضور حضور عدد من أبناء الجالية العربية في ملبورن، وذلك في دار العودة في منطقة برنزويك وقال برخو في اتصال هاتفي مع موقع (عنكاوا كوم ) ان المعرض مثل .
تظاهرة ثقافية عربية فريدة في ملبورن ليكون امتدادا لنشاطه الثقافي الذي بدأه قبل عقود في شارع المتنبي في بغداد، والمعروف بشارع الثقافة والمكتبات مضيفا بان المعرض افتتح من قبل
جيوسيبي أرديغا، ممثلا عن قسم التعددية الثقافية في دائرة الخدمات الإنسانية في ولاية فيكتوريا، والذي شدد على أهمية الكتاب في بناء حضارات الشعوب، وعن سعادته لمساهمته في فعالية ثقافية هامة كهذه ودعمه القوي لها لما تمثله من جسور تواصل بين الجاليات التي تثري الحياة الاجتماعية والثقافية في أستراليا كما قام طوني الحلو، مدير دار العودة، بالقاء كلمة ترحيبية بالمنظمين والحضور ونوّه لحاجة الجاليات العربية في أستراليا إلى المزيد من هذه الفعاليات الثقافية، وأن ذلك يأتي في جوهر أهداف دار العودة الذي يستضيف المعرض ثم اعقبه . 
يوسف الريماوي، مدير مركز ابن رشد للثقافة العربية بكلمة لفت فيها عن المثقف الملتزم، والذي يجسده الأستاذ صباح برسالته المعرفية والثقافية الجامعة والتي لا يدخر من أجل تحقيقها جهدا، وعن سعادته الغامرة في أن يكون مركز ابن رشد أحد رعاة وداعمي المعرض وتابع برخو .
 بقيامه بالقاء كلمة في سياق الحفل الافتتاحي شكر فيها المتحدثين والحضور وخاصة الأب الفاضل نسطورس والأب الفاضل مرقس من كنيسة الشرقية القديمة، وتحدث عن شمولية مواضيع المعرض من إصدارات حديثة للكتب الدينية والأدبية (شعر، رواية، لغة) فضلا عن مصنفات في الفلسفة وعلم الاجتماع والفكر السياسي وغير ذلك من العلوم الإنسانية.
مشيرا بختام حديثه الى ان عدد من الحضور من الجاليات العربية تمنوا ان يقام المعرض بشكل تقليد سنوي مع كل عام خصوصا وان المعرض حظي باصداء سواء من خلال الصحف التي قامت بغطية وقائعه مثل صحيفة النهار اللبنانية  او الاذعات المتواجدة بمدينة ملبورن ..
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية