المحرر موضوع: إِرحَلْ، اِنتَفض الشَّبابُ  (زيارة 159 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يحيى غازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 136
    • مشاهدة الملف الشخصي

إِرحَلْ، اِنتَفض الشَّبابُ


 لا يَهابُ سَيل اليَم *
وَلا المَوج العُباب **
 إذا أصطخب
مُمتطياً لكلِّ الصِعابِ
جيل الشَّباب اِنتفض
***
 سَريعاً سَرتْ بأَوصالِ
الطغاة رعشة الوجلِ
وَاضحَى مِن المُحالِ
لمرعوبٍ من الوصولِ
لقامةِ الثائِرِ الأَعزَلِ.
***
رغمَ الرَّصاصِ الحَيّ
بآلةِ القَتلِ
تراه شامخاً شموخ الجَبَلِ
جيلٌ مِن الأَبطالِ
لا يَخافُ الأجل.
***
يَا حاكِمُ الدّار
ألا تخاف الله
وَأَنتَ بنهجِ القُرآنِ
مُهتدياً؟
أَلمْ تَقرَأ كَلام الله
وَما جاءَ بِمُحكَمِهِ
 (عَلَى الَّذِين يَظلِمُونَ الناسَ
وَيَبغونَ فِي الأَرضِ
بِغَيرِ الحَقِّ أَولَئِكَ لَهمْ عذابٌ ألِيم ٌ)*
***
أَما خَشيت الله
وَأَنتَ عَن بُعدٍ توعز
بسلاحِ قنص المَوت
قتل الشباب العُزل
وَتَغمض الطرف عَنْ القاتل!
أما تسمع صراخ الملايين
منذ عقد ونصف مِنَ الزمن
وَهي تَجهر بالصوتِ وبالعلنِ
أنَ البلادَ صريعة تأن
تحتَ قبضة حفنة مِن الشِلَلِ
وَقد أَصاب مفاصلها الخَراب والشَلَل
وأن حكمكم الدَمويّ
امتاز كأقرانك بميزةِ الفَشَلِ
المْ تعلمْ
إِنَ كل من فوقَ كرسي الحُكم
فِي حُكمِ الزائلِ
منذ الأَزل
كتبت في مالمو / السويد الجمعة 29 تشرين الثاني 2019
تعريف بعض الكلمات والعبارات التي وردت بالنص
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* اليمَّ: البحرُ؛ مُتسع من الأَرض، أصغر من المحيط مغمور بالماء المِلْح أو العَذب
** العُباب:صوت أمواج البحر ترتفع بصخب
*** النص بين حاصرتين {عَلَى الَّذِين يَظلِمُونَ الناسَ وَيَبغونَ فِي الأَرضِ بِغَيرِ الحَقِّ أَولَئِكَ لَهمْ عذابٌ ألِيمٌ}: هي نص مستل من سورة الشورى/ الآية 42 { إِنَّما السَّبيلُ عَلَى الَّذِين يَظلِمُونَ الناسَ وَيَبغونَ فِي الأَرضِ بِغَيرِ الحَقِّ أَولَئِكَ لَهمْ عذابٌ ألِيم ٌ}