المحرر موضوع: فتاة عراقية تواجه مغتصبها الداعشي بعد اعتقاله.. شاهد ما حدث بينهما  (زيارة 1359 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34796
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فتاة عراقية تواجه مغتصبها الداعشي بعد اعتقاله.. شاهد ما حدث بينهما

عنكاوا دوت كوم/الشبكة العربية
نشر الناشط الإيزيدي، مراد إسماعيل، وهو أخو نادية مراد الإيزيدية العراقية التي تعرضت للسبي من قبل مقاتلي تنظيم داعش الإرهابيين، مقطع فيديو لفتاة إيزيدية تواجه سجين داعشي في السجون العراقية كان قد اغتصبها عندما كان عمرها 14 عامًا.
بعد 5 سنوات، من واقعة الاغتصاب، وقفت الفتاة الإيزيدية وتدعى أشواق حجي، أمام مغتصبها الداعشي المعتقل في السجون العراقية، بعد أن تبادلا الأدوار، فقد استطاعت هي الهروب من جحيم التنظيم المتطرف، فيما قُبِض عليه هو وأصبح أسير الملابس الصفراء في السجون العراقية.
تظهر الفتاة في الفيديو الذي نشرته قناة "العربية" بعد أن ملأت الدموع عينيها وفاضت، تبكي بحرقة وتسأله: لماذا حطمت أحلامي وكسرت قلبي؟ حيث تعرضت على يده لأقسى أنواع الانتهاكات الجسدية والنفسية، حينما كانت بعمر صغير.
قالت له: «دمرت حياتي.. كان عمري 14 عاماً عندما اغتصبتني، مارست بحقي أبشع أنواع الظلم، كنت بعمر أبنائك، سرقت أحلامي، اليوم دورك عيش الظلم والقهر والوحدة».
فيما يظهر الداعشي وهو عراقي الجنسية في الفيديو مطأطئ الرأس، بقي هكذا حتى عندما طلبت منه أشواق الإجابة عن أسئلتها، سألته عن سبب ما فعل ولم ينطق، طلبت منه رفع رأسه ولم يفعل.
ويبدو أن الفتاة لم تتحمل عودة ألم مآساتها إلى ذاكرتها من جديد، فقد انتهى الفيديو بعد أن أغمى عليها وسقطت أرضا.

    مشهد يهز المشاعر .. الايزيدية أشواق حجي تواجه مغتصبها الداعشي بعد خمس سنوات، وهو عراقي الجنسية، الذي استعبدها لفترة طويلة وتعرضت على يده لأبشع أنواع الانتهاكات الجسدية والنفسية حينما كانت بعمر 14 سنة.

    #الابادة_الايزيدية pic.twitter.com/YRCznNtZKX
    — Yazidi الايزيدية (@Ezidi2) November 30, 2019

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية