المحرر موضوع: الشاعر السوري ماهر نصر : الحدّ الذي يفصل بين القصيدة و الشعر الغنائي هو اللحن الموسيقي  (زيارة 121 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 514
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الشاعر السوري  ماهر نصر :
الحدّ الذي يفصل بين القصيدة و الشعر الغنائي هو اللحن الموسيقي

حاوره / كاظم السيد علي
بين حبّه أن قرأ ت كل انواع الشعر العربي  وخاصة الكلاسيكي لكنه يحلق في فضاء عالم الشعر الحديث في نظمه  وذلك لملائمته لحياتنا المعاصرة هذا ما اكده في حديثه في هذا الحوار انه الشاعر السوري ماهر نصر .. شاعر مبدع له اسهاماته من خلال تجربته  الشعرية حتى اثمرت له الكثيرفي عالمه هذا .لنرحل معه في هذا الحوار :
* ماذا  يعني لك الشعر؟
-الشعر هو حالة شعورية و احساس تترجم من قِبل الشاعر من خلال الكلمة والتركيب كجملة والصورة الشعرية. وبمعنى آخر دفقة شعورية ترجمت كلاماً موزوناً أو نثرياً.
*طيب ومتى كانت أول مرة كتبت فيها الشعر ومتى كانت أول مرة نشرت فيها الشعر ؟
-لا استطيع تذكر المرة الآولى أعرف كيف أعبر عن مشاعري وغضبي منذ الصغر فربما فُطرتُ على قرض الشعر . ولكن بدأت بصقل موهبتي في المرحلة الثانوية ونشرت في الدوريات والملتقيات و بعض الصحف الرسمية و صداقتي لبعض الشعراء جعلتني متحمساً لأنشر و أجمع ديواني الأول تحت إلحاح العائلة و الأصدقاء منذ سنة تقريباً.
* هل ولد الشعر الشعبي المحكي مع الشعر الفصيح لديك كبقية بعض الشعراء ؟
- نعم المحاولات الأولى كانت باللهجة المحكية وبعض الومضات بالفصحى ، ولأن الشعر إلهام اكتب وفق ما يخطر ببالي محكياً او فصيحاً.
*متى تدرك متعة الشعر؟
- الشعر ممتع دوماً سواءَ عند كتابته أو سماعه من قِبل من يشبعه إحساساً و شاعرية وخاصّةً إذا ما حركتِ الأحاسيس و ترجمت الشعور.
*من له الفضل في تكوين شخصيتك الشعرية؟
- سؤال يستحق الوقوف عليه تشجيع أمي و أخوتي له دور كبير لكن أعتقد أن صديقتي الشاعرة آسيا يوسف سادنه عشتار عمدت إلى صقل شخصيتي و أصرت أن يكن لي بصمة خاصّة و تؤكد أنني متميز لا أشبه أحداً.
* باي مدرسة شعرية شغوف يا ماهر  ؟
- أحب الأّ اتقيد بمدرسة شعرية محددة لكن أميل إلى الحداثة في عالم العولمة والمعاصرة .وأقصد الحداثة الشعرية نثراً وشعراً من خلال الشّعر الحرّ .
*من هو الشاعر الناجح برأيك.؟
- الشاعر الناجح برأيّ هو من يطور ذاته وأدواته ولا يأخذه الغرور فيتعالى. ويترك للجمهور المتلقي أن يحكم على جودة ما يكتب فالشاعر الناجح هو الأقدر على إيصال فكرته و دفقته الشعورية لجمهور القرّاء.
*كيف تنظر لساحة الشعر العراقي في الفصيح والمحكي الشعبي اليوم.؟
- أرى أن الساحة الأدبية تعج بأدباء و شعراء مجودين والملفت هو الشجن والحزن فيما يبدعه العراقيون و أغلبهم يحمّل نتاجه الأدبي همّ الوطن فيحول الوطن إلى حبيبة او العكس كذلك.
* اين تضع تجربتك الشعرية بين مجايليك من الشعراء ؟
- الأفضل أن أترك لكم الحكم في تصنيف تجربتي الشعرية فالصحافة هي السلطة الرابعة ورأيها يرفع من مستوى المبدع.
* هل انت مع الشهرة ام مع اهمية المنجز ؟
- الأهم هو المنجز طبعاً والشهرة تأتي جراء نجاح المنجز واستمرار المبدع في ارتقاء نتاجه .
* ما هو رايك  بالغناء العربي  وهل تميل لكتابتها ؟
- أحب ما يطرب بالغناء ويعجبني جدا الغناء العربي الحقيقي وأحب جدا القصائد المغناة ولدي محاولات للكتابة بالمحكي.
*كيف تنظر الى المشهد الشعري السوري اليوم ؟
- أرى أن سورية بخير و الساحة الأدبية تعج بأسماء مبدعة متميزة رغم كثرة مدعي الأدب إلا أن الأدب بخير مادامت سورية ولادّة.
*ايهما اقرب الى نفسك الشعر الكلاسيكي ام الحديث  ؟
- أحبّ أن اقرأ كل الأنواع الشعرية وخاصة الكلاسيكي لكن أميل إلى الشعر الحديث في نظمه وملائمته لحياتنا المعاصرة و التحديث والتطوير أهم سمات الشعر.
*لو عدنا الى الشعر ما اثمرت هذه التجربة ؟
- تجربتي الشعرية جعلتني أشعر بلذة النجاح وأؤكد أن لكل إنسان ما نوى و من جدّ وجد.
*هل توضح لنا سبب هبوط الأغنية العربية اليوم عن أغنية الزمن الجميل رغم تواجد مبدعيها ؟
- أرى أن اختيار الكلمات ومن ثم الصوت هو أساس نجاح الأغنية والسبب في هبوط الأغنية هو الاعتماد على الصورة المرئية لإمتاع العين على حساب السمع و لذلك أجد اني لا استطيع حفظ اي أغنية مما نسميه أغنية هابطة.
*ما هي الحدود الفاصلة بين القصيدة والنص الغنائي الشعري.؟
- الحدّ الذي يفصل بين القصيدة و الشعر الغنائي هو اللحن الموسيقي و الأوزان التي تسهم في إيصال النغمة إلى متذوقي الكلمة ومحبي الأنغام والموسيقى.