980x120

المحرر موضوع: منظمة حموابي لحقوق الانسان تعقد ورشة تدريبية لتعزيز التعددية والحريات الدينية والسلم المجتمعي .  (زيارة 179 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1375
    • مشاهدة الملف الشخصي
• منظمة حموابي لحقوق الانسان تعقد ورشة تدريبية لتعزيز التعددية والحريات الدينية والسلم المجتمعي .
28 مدرسة ومدرس في الورشة تدربوا لمدة خمسة ايام في اطار المفاهيم التي تصون التعددية والقيم المدنية.
عقدت منظمة حمورابي لحقوق الانسان ورشة تدريبية متقدمة في عينكاوا يوم7/2/2020 لمدة خمسة ايام في اطار برنامج تتولى المنظمة تنفيذه لتدريب مدرسين ومعلمين من محافظة نينوى من اجل تعزيز قدراتهم في نشر قيم التعددية والحريات الدينية والسلم المجتمعي وشارك فيها 28 مدرسة ومدرس وتضمن برنامج التدريب تلقي دروساً في الاليات التي ينبغي اعتمادها لتطوير القدرة الاقناعية للمتدربين بما يؤهلهم ليكونو مدربين لغيرهم في نشر قيم التسامح والتضامن والشراكة بين المواطنين، وتعزيز الحريات الدينية ومفاهيم التعددية
وقد افتتح الورشة السيد يوحنا يوسف توايا رئيس فرع منظمة حمورابي لحقوق الانسان في اربيل مدير هذا المشروع، حيث قال اذ تضطلع المنظمة بهذا المشروع، فأنها تأمل ان ينقل ويطبق المشاركون في الورشة ما سيتعلمونه في اطار المهمة التطوعية التي ينبغي ان يضطلعوا بها من اجل تعزيز المعالم المجتمعية ذات الاهداف الحقوقية التي تصون كرامة وحقوق جميع العراقيين بدون استثناء هذا وقد عاونته في ادارة الورشة ريتا عيسى البنا عضو الهيئة العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان، في حين تولت تدريب المشاركين السيدة لينا عبودي تعاونها في ذلك الانسة ميرندا من منظمة هاردواير الدولية الداعمة لهذا المشروع،وقد حضر جانباً من الورشة السيدان لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ووليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها الذي اشار في كلمة توجيهيه بأن المضامين التي تطرح هنا، تمثل فرصة ثمينة للتسلح بقيم التضامن والاخوة والشراكة والقيم المدنية الاخرى التي تعتبر اساس بناء اي مجتمعاً بما يضمن حقوق وكرامة الجميع مع الحرص على نبذ وازاحة كل ظواهر الكراهية والحقد والتمايز السلبي .
يذكر ان هذه الورشة تأتي في اطارعمل تكميلي لورشة سابقة عقدتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان في تشرين الاول الماضي لمدة اربعة ايام، تلقى فيها المشاركون انفسهم، تدريبات أولية في تعزيز التعددية والحريات الدينية والسلم المجتمعي.