Menu

المحرر موضوع: قوانين جديدة للهجرة في السويد  (زيارة 14700 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل أوشانا نيسان

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 74

قوانين جديدة للهجرة


-- سيتم تنفيذ قوانين جديدة لهجرة القوى العاملة اعتبارا من منتصف كانون الأول القادم 2008. يعتبر القانون أكبر إصلاح ضمن السياسة السويدية للهجرة. ومن خلاله سيتم فتح آفاق جديدة بموجبها يمكن تحقيق أمنية كل من يرغب القدوم والعمل داخل السويد، يقول معالي وزير الهجرة  طوبيا بيلسترم، خلال مقابلة أجراها معه أوشـــانا نيســـان رئيس تحرير جريدة الاندماج، والتي تصدر باللغة السويدية في مدينة لينشوبيك السويدية.
هذا ويضيف الوزير خلال حديثه عن سياسة الهجرة للحكومة الجديدة أنه، يجب الفصل بين سياسة اللجوء باعتبارها سياسة خاصة تتعلق واللاجئ الذي يطلب الحماية القانونيّة بعد فراره من وطنه الأصلي. هذه السياسة التي لا يجب مطلقا اعتبارها حلا لشّحة الأيدي العاملة  التي تخّيم على السوق العمل السويدي.
أما عن العراق فيقول الوزير:
--  من خلال عراق أمن ومستقّر، يمكن فقط للكثير من العراقيين التفكير بالعودة. ناقشت هذه المسألة مع الحكومة العراقية ووجدت آذانا صاغيّة لمطلبنا. هناك نظرة مشتركة بين الجانبين حول التساؤلات هذه.
-- نحن لدينا اتفاقيّة مع الحكومة العراقيّة منذ شهر شباط الماضي. بموجبها يمكن لنا إعادة العراقيين الذين رفضت  طلبات قبولهم في السويد.
-- أظهر المؤتمر الذي عقد في السويد، تحسّن الوضع الأمني في العراق، وحاجة العراق إلى العراقيين الذي هاجروا واستقروا في السويد، سوريا، لبنان أو الأردن. علما أن العقد المذكور لم يشمل مجرد شمال العراق وانما العراق بكامله.

يمكنكم الاطلاع على مضمون المقابلة وتساؤلاتها باللغة السويدية على العنوان التالي:
www.integrationsbladet.nu
             
 

غير متصل arwa_sweden

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 184
  • الجنس: ذكر
  • الله محبه
اصدر تنظيم القاعدة بيانا يهدد فيه المسيحيين والكنائس من خلال التعامل مع الامريكان او تعيين الشرطة لحمايتها، ويذكر ان هذا ليس هو التهديد الاول الذي يطال ابناء شعبنا في محافظة نينوى التي تعتبر من المناطق الساخنة ، ومن الجدير بالذكر ان عدد من كنائسنا في مدينة الموصل قد طالها تهديد قبل ايام و محافظة نينوى تشهد عملية عسكرية ضد المسلحين والارهابيين (ام الريعيين) لكنها لم تؤتي هذه العملية ثمارها لحد الان حيث ازدادت العمليات الارهابية من تفجير السيارات المفخخة وعمليات قتل واغتيالات . 

--------------------------------------------------------------------------------

 
 [i]اتمنئ من الحكومه السويديه او من اللجان المسووله ان تترجم هذا الكتاب المنسوب للقاعدة واقول اين الامن واين حقوق الحمايه لشعبنا المسيحي المسالم دوما ولاشئ عنده سوه روح المحبه والتسامح  اقروا هذا يا موطن الاغراب واللاجئيين[/i]
الرب راعي فلا يعوزني شئ

غير متصل صهيبي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 21
الحكومة العراقية تريد لها شعبا لكي تحكمه لان الشعب العراقي لا يثق بهذه الحكومة ولهذا اقسم انه خلال فترة وجيزة لم يبقى اي عراقي شريف يريد العيش بسلام في ما يسمى العراق او ما بقى من هذا البلد الجريح او الشهيد لهذا السبب سوف تسعى ما تسمى بالحكومة العراقية لتضييق الخناق على العراقيين المساكين من خلال الاتفاق مع جميع الحكومات لكي تطرد العراقيين او اعادتهم قسرا الى العراق لهذا نرجوا من الحكومات الموقرة ان تدرس الوضع الامني المتفجر في العراق وان لا تثق بما يقال من الحكومة العراقية بل ان تدرس الوضع بصورة صحيحة ولو كان الوضع امن فهل يعقل ان نهجر نفسنا ونترك بيوتنا وارضنا ونذهب للعيش في الدول المجاورة ونصبح عالة على الامم المتحدة للمساعدة مع شكري وتقديري

غير متصل bassamreeta

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 12
الى الذي يسمع ويرى!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
من الذي يقول ان الوضع الامني في العراق جيد ومستقر  رئيس الحكومه العراقيه   ولو  نحن نعرف لا يوجد حكومه في العراق لان الحكومه بدون وزراء معنى لاحكومه ولا اتفاق على شيء سوى الاتفاق على هدف واحد هو كل حزب يجب ان يكون له  وزراء لينفذوا ما يطلب منه لينفذ مطاليب الحزب الذي ينتمي اليه اين الامان والاستقرار في العراق  اين هي عائلة السيد رئيس الوزراء واين هم عوائل الوزراء  وزراء  دوله العراق اغلبهم خارج العراق  واذا يوجد منهم بالعراق  فهم في ما تسمى بالمنطقه الخضراء  اناشد العالم كله ودول الاتحاد الاوربي وفي السويد خاصة والتي احتضنت الموتمر الخاص باعمار العراق وبعد ما سمعوا من اكاذيب الامان والاستقرار   في العراق وخاصة للشعب المسيحي  في بغداد والموصل  وخاصة مطالبة الحكومه العراقيه بعودة الاجين الى العراق  بادعاءات كاذبه بعودة الامان والاستقرار في العرق اين الامان والاستقرار في  هذا البلد الجريح لا كهرباء ولا ماء ولا خدمات ولا حتى هواء اهذا هو الاستقرار لحد هذا اليوم  اكثر من نصف سكان بغداد  لم يستطيعوا العوده الى ديارهم  اما المسيحيين  فلا امل لهم للعوده الى مساكنهم والتى على الاغلب
استولت عليها فئات معروفه من قبل الحكومه ان لفم تكن مدعومه منها  فليكن العالم  والاتحاد الاوربي منصف بحق الشعب المسيحي في العراق نحن كشعب مسيحي نتهم بولائنا لكم اي اقصد ولائنا  للغرب على اساس رابطه الدين المسيحي قتلنا وشردنا وتركنا اموالنا من اجل ان نحافظ على حياتنا فقط  من اجل اننا مسيحين والغرب هو مسيحي كما يقولون في  دولة العراق الاسلاميه ويقولون اما القتل او الحروج من العرق الى من نتهم بولائنا له   سؤال واحد فقط الذي يطرح ونريد الجواب !!!!!!!!!! لماذا نترك بيوتنا واموالنا واهلنا وتراثنا  اهو سهلا ان يترك الانسان كل شي ويهاجر  ولكن ماذا نفعل  محكوم علينا اما القتل او التهجير  ونهجر  لاننا نحمل اسم المسيح كنا نتمنى ان لانترك بلادنا ولا اموالنا وبيوتنا ولغتنا لنكون غرباء فيبلدان العالم غرباء اولا باللغه والعادات والتقاليد وكل شيء غريب عنا وحياتنا غير حياتهم ولكن كل هذا  من اجل ان نحافظ على حياتنا وحياة اطفالنا من القتل والحطف  واليوم  تكون المفاجئه لنا باننا سنطرد من اوربا الى مصير مجهول ينتظرنا نحن وعوائلنا في العراق ان المسيحيين  في العراق هم  بين القتل او التهجير  واطماع الاحزاب والحكومه  والبرلمان وكلهم همهم الوحيد هو بناء حياتهم ومصالحهم الشخصيه وشراء اكثر الاملاكفي بلدان العالم  مثل لندن والدول الاخري اي همهم الوحيد  الحصول عل اكثر المبالغ لتحويلها الى حساباتهم الشخصيه في خارج العراق ونهب ثروات العراق وحقوق الشعب المسكين  نتمنى  من جميع دول العالم  ان ينظروا الى الشعب المسيحي  المظلوم وان يمد يد العون الى هذا الشعب  فكل يوم احداث الحطف والقتل  والتهجير مستمره تجاه شعبنا المسيحي  ارسلو  وفودا الى بغداد  وانظروا الواقع وما يحدث كل يوم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! لكي تحكمو وتقرروا اعادة الاجئين الى العراق وخاصة اضدهاد المسيحين   وقتل وتهجيرهم وقتل رؤساء الدين المسيحين هو دليل كافي  ومقنع على ما يعانيه الشعب المسيحي في العراق والتهديد الاخير لمدينة الموصل لتفجير الكنائس وتهجير المسيحين دليل واضح  على الوضع الماساوي الذي يتحملهم مسيحيو ا العراق  . انقذوا مسيحيوا العراق من الهلاك والدمار!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!11111

غير متصل alamal

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 62
يا ناس ارحمونا لاتصدقوا كلام كل من يقول بان الامن والاستقرار مستتب في العراق هذه اهازيج يفتعلونها لاثبات ان حكومتهم تقوم بواجبها خير قيام وهم لم ياتمنو على انفسهم كل مسوول منهم له حماية كبيرة واذا رجعوا المسيحيين سيكون مصيرهم الهلاك لامحالة.....

ارحمونا يرحمكم الله .... نرجوكم اكشفوا بانفسكم عن الوضع وليس عن طريق الاعلام العراقي وبدون معرفة الحكومة العراقية بانكم تفتشون عن الوضع كي لا يجعلوا اماكن التفتيش امنة في حينها.... لاتتوقعوا ن احدا يريد ترك بلده واهله وبيته وعمله ويكون في المهجر الا لانه مجبور لانقاذ حياته وحياة عائبته من الموت المحقق.... صدقونا اذا رجع المسيحي فسيكون لقمة سهلة لهم ....

غير متصل shimsha_ankawa

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
ples goiverment in sweden ples ples help  the christian in all iraq not only in baghdad or mosel but in all iraq erbil duhok  all iraq we ned peas  we ned love no war no war we  ned com to  swedn for work and for live ples help help  heeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeelp

غير متصل Babilon33

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 12
اني ارى ان كل ما يحدث ينخرط في مساعي كل من الحكومتين العراقية والسويدية للحصول على المزيد من المكاسب والمصالح المتبادلة.فالسويد ترى من طرفها انه يجب الحصول على المزيد من المكاسب الاقتصادية في العراق قبل ان يفوتها الاوان وان تسبقها دول اخرى بنيل هذه الاستثمارات الهامة.كما وان الحكومة العراقية تحصل بالمقابل على مكسب مهم وهو اول تاييد رسمي دولي بان الاوضاع في العراق امنة،وهنا انوه للجميع بان هذا الامر وكما نراه نحن جميعا بانه مؤامرة وخيبة امل لالاف الشباب الطموح في دول المهجر،يروها هم بانه تنسيق مشترك لدعم الاستقرار في  العراق وهكذا تستفيد السويد من الكعكة العراقية الثمينة. اما هؤلاء الشباب الطموحين والعوائل ممن باع كل ما لديه كي يصل الى بر الامان(الدول المانحة للجوء)،فليس من المهم ان تحطم امالهم وامنياتهم بالنسبة لمن يتعامل مع العقود الرسمية والاتفاقات المخزية التي تبتعد كل البعد عن مبادئ حقوق الاجئين بالنسبة للسويد والوطنية والامانة للشعب العراقي بالنسبة للحكومة العراقية.

غير متصل azam said

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 22
[يا عيني على هذا الكلام الحلو والي يحمل الحقد على الاجانب بشكل عام والعراقين بشكل خاص!!المشكله انه الحكومه السويديه كذبو الكذبه وصدقوها وانو بالفعل انه هناك حكومه مركزيه ورئيس دوله ورئيس وزراء ووزراء والى اخره من مقومات الدوله بس السويدين يبحثون عن طرد العراقين من جهه ورئيس المافيا المالكي يبحث عن شطب الديون وارسال سفراء لكي يقتلون؟؟يعني بالعراقي هذا المالكي من كل عقلا هوا رئيس العراق وهوا بالاصل اكو حكومه الجنوب|السيد الصدر والسيد السستاني بالاضافه للتدخل الايراني|وبغداد للمافيا وموظفين وكلاب جورج بوش الكلب الاكبر|والوسط تكريت وديالى والموصل للقاعده الحقيره|والشمال بيد الاخوه الاعداء برزاني وطالباني| هذا العراق وين نروح اذا رجعنا ولد ال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اكو ناس واني منهم اذا صار العراق جنه وهذا راح يصير سنه 3787ميلاديه لاهما ولا اني راح نرجع وسموني عميل وخاين واطلقو علي كل الاسماء وامنعوني من دخول العراق لان عراقيتي ما جابتلي بس الذل والتعاسه والفقر هاي تالينا صفينا بس انريد اقامه علمود نسحب زوجاتنا واولادنا بعد سنين من الفراق وعلمود نشتغل 16ساعه باليوم وهمينا احنا الممنونين من الحكومه السويديه هسه حنى هاي ماكو لان الرفض مال الاقامه صار يجي سريع.. مثل الرصاصه الي قتلت اعز الناس من رجال دين واخوه واهل واصدقاء وبعد وبعد وبعد عليهم ياشعب وين انروح بعد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





عزام

غير متصل devd

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
طبعا احب ان اضيف بعض كلمات علئ هذا الموضوع
 
1_   لماذا ليس هناك شخص ان يتكلم لصالح كل شخص عراقي الموجودين في الخارج .

2_  لماذا لاتدعون عراقيون في حالهم  ليحصلون على أقامة دأمية وبعدا ذلك الشخص هو يقرر مصيره .
 
3_  لماذا العراقي تحرمون عليه السفر الى خارج . وتصعبونة عليه الحياة حتى الموجودين  في  الخارج .
 
4_ ياناس سوريا وأردن أ حسن  من العراقين لانستطيع  نسافر اليها أين  أنتم .

5_حتى بلخارج  ينضرون  الى  عراقى  بنضرة  خاصة  وكأنه فايروس معدي حتى الدول  جوار لم يعطون التأشيرة.