Menu

المحرر موضوع: مقالات واخبار متنوعه تهم اللاجئين  (زيارة 38152 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
محاربون قدامى اميرکيون يساعدون اللاجئين العراقيين


وصل صلاح علي مع اسرته الى الاردن منذ اكثر من عامين كغيره من مئات الآلاف من العراقيين الذين فروا من العنف في بلدهم, على امل الانتقال الى الولايات المتحدة لكنه لم يتمكن من اقناع مسؤولين دوليين بسبب رحيله.
وقد اضطر صلاح لمغادرة العراق بعد اشهر من الغزو الاميركي في 2003 بعدما تطوع للعمل كمترجم للقوات الاميركية, مثيرا بذلك عداء بعض العراقيين الذين اعتبروه "عميلا للعدو".
ويقول صلاح الذي عمل مع الاميركيين على معبر الوليد الحدودي في نقطة تلتقي فيها الحدود بين العراق والاردن وسوريا "شعرت بعدم الامان وهذا يعني ان عائلتي ليست بامان ايضا".
وكان يفترض ان يحصل صلاح فور وصوله الى الاردن على تأشيرة لينتقل للعيش في الولايات المتحدة وفقا للانظمة الاميركية التي يفترض بها ان تسهل هجرة الذين عملوا مع جانب القوات الاميركية اثناء الحرب.
لكن عوضا عن ذلك, وجد صلاح عائقا كبيرا امامه. فقد رأى مسؤولون دوليون أنه لم يخدم القوات الاميركية ابدا لانه عاجز عن الحصول على شعار تصدره الولايات المتحدة ويعتبر دليلا على خدمته القوات الاميركية.
وقال صلاح الذي يستعمل اسما مستعارا لاسباب امنية لوكالة فرانس برس "عندما وصلت الى هنا ذهبت الى مكاتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وتحدثت اليهم عن قضيتي لكن لم يكن لدي اي دليل على انني عملت مع الجيش الاميركي".واضاف "بعد عام من ذلك فقدت الأمل. لم يتحقق اي تقدم واحترت فيما يمكنني ان افعله".
ويعيش صلاح الضابط السابق في الجمارك وعائلته في الاردن من مدخراتهم ونقود جمعوها ببيع سياراتهم قبل مغادرة العراق, الا انه غرق شيئا فشيئا في الديونه الى ان لاحت في الافق فرصة للنجاة.
وقال صلاح "بحثت عن اسم ضابط اميركي يدعى لويس عملت تحت امرته على معبر الوليد الحدودي في محرك +غوغل+ على الانترنت ولم اصدق عندما وجدته ورأيت صورته".
والضابط المعني هو الكابتن السابق في الجيش الاميركي لويس مونتالفان الذي انشأ جمعية لمساعدة اللاجئين العراقيين.
ويقول مونتالفان الذي تقاعد العام الماضي بعد ان خدم 17 عاما في الجيش انه
يشعر "ببعض المسؤولية كعسكري سابق لنزوح بعض العراقيين" من بلدهم, مؤكدا ان جمعيتهم تشكل "احدى الوسائل" لمساعدتهم.
ويضيف "نشعر انه واجب على امتنا ان تقدم المساعدة" وجمعية المحاربين القدامى في العراق (ايفرا) غير الربحية هي "وسيلة لتصحيح بعض الاخطاء".
من جهته, يؤكد الجنرال المتقاعد في البحرية الاميركية تايلور بودرو الذي خدم في العراق واسس مع مونتالفان الجمعية "اشعر ببعض المسؤولية كعسكري سابق لنزوح بعض العراقيين", مؤكدا ان "هذه احدى الوسائل لمحاولة القيام بشيء ما".
ووصل مونتالفان وبودرو الى عمان في مهمة لمساعدة اللاجئين العراقيين.
والتقى صلاح من جديد في عمان الكابتن الاميركي المتقاعد الذي قال له وهو يعانقه بعد مرور اربع سنوات على آخر لقاء لهما "لولاك للقي العديد من جنودي حتفهم".
وقد اجتمع العسكريان السابقان في عمان مع مسؤولين حكوميين اردنيين ودبلوماسيين عراقيين واميركيين وممثلي وكالات الامم المتحدة ومنظمات غير حكومية.
ويقول مسؤوو رقو نهناك قرابة 450 الف عراقي في الاردن بينما يقدر المسؤولون الاردنيون عددهم بنحو 750 الفا.
واوضح ثامر السلمان الوزير المفوض لدى السفارة العراقية في عمان "ليس لدينا اي احصاءات لكننا نعتبر ان هناك ما بين 400 و450 الف عراقي" موجودون حاليا في الاردن.
اما ناصر الرمضان مدير مكتب وزير الداخلية الاردني فاكد ان "عدد سكان الاردن الذي يقدر بخمسة ملايين نسمة ارتفع بنحو 750 الفا مع وصول العراقيين الى الاردن".
وقال دبلوماسي طلب عدم كشف هويته ان "معظم اللاجئين يرغبون في العودة الى بلدهم واغلبهم لا يريدون الانتقال الى مكان ما يبدأون فيه حياتهم من جديد".
واضاف "في الوقت الحالي لا يرى معظم العراقيين في الاردن ان الوضع في بلدهم يسمح بعودتهم وبعضهم لن يتمكن ابدا من العودة".
وصلاح هو احد اللاجئين العراقيين الذين يقول احد المسؤولين "انهم لن يتمكنوا ابدا من العودة الى بلدهم".
وخلال اجتماع في السفارة الاميركية في عمان اخبر مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية مونتالفان وبودرو انه "بناء على الوثائق المقدمة لهم باتوا مقتنعين بان صلاح مؤهل للحصول على تأشيرة خاصة للهجرة".
واضاف "تبين انه خدم كمترجم لقوات التحالف", حسبما افاد مونتالفان لوكالة فرانس برس.
والتأشيرة الخاصة للهجرة ستسرع عملية تقديم الطلب وتسمح لصلاح علي بالانتقال مع جميع افراد عائلته الى الولايات المتحدة.
ويقول "الآن اسير في شوارع عمان هكذا", متباهيا, لكنه يضيف "لكنني في بعض الاحيان اشعر بالخوف من ان يتم اعادتي الى العراق ودائما افكر في ذلك".
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
وزير الداخلية يبحث العلاقات الثنائية مع السفير العراقي
بحث وزير الداخلية عيد الفايز مع السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تفعيلها في كل المجالات اضافة الى اخر التطورات والمستجدات في المنطقة .

واكد الفايز خلال لقائه في مكتبه اليوم السفير الحياني حرص الحكومة الاردنية على تنفيذ توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بتقديم كل الامكانيات وبذل كل الجهود بتقديم الخدمات والمساعدة للاشقاء العراقيين المتواجدين في المملكة اوالراغبين بالدخول اليها.

واشار الوزير الفايز الى استحداث مكتب خاص بالوزارة للاشقاء العراقيين مزود بكادر مؤهل من الموظفين وبنية تحتية متطورة بهدف استقبال طلبات الاشقاء المتعلقة بموضوع التأشيرات واتخاذ الاجراءات اللازمة بأقصى سرعة ممكنة .

من جانبه أشاد الحياني بالجهود التي تبذلها الحكومة لمساعدة العراقيين وبقرار الحكومة حول تعيين سفير اردني في بغداد:معربا عن امله بأن تسهم هذه الخطوة بتفعيل العلاقات بما يخدم مصلحة الشعبين .

كما أشاد باجراءات وزارة الداخلية المتعلقة بموضوع منح التأشيرات والاقامات وكل ما يتعلق بالعراقيين الراغبين بدخول الاردن او المتواجدين على اراضيه .

وفي نهاية اللقاء اصطحب الفايز السفير الحياني الى مبنى الجنسية وشؤون الاجانب الجديد واطلعه على اجراءات سير العمل والخدمات المقدمة للاشقاء العراقيين المراجعين بشكل عام .

 

 
[/b]
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل alnoor-النور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2332
  • الجنس: ذكر
  • الـــــنـــــو ر
    • http://www.google.ae/
مشكور اخي  زهير  علي  هذا موضوع  يوضح  معلومات  لجميع   وشكر  ((نور  ))

غير متصل حمودي ابن زيونه

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1504
  • الجنس: ذكر
  • الحمد لله رب العالمين
بلد همه يمتص دم العراقيين ومينسي موقفهم هذا ويا العراقيين عكس السوريين.

" افضل العبادة: انتظار الفرج "

" من اكثر الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً "

### لا تحزن فان عمرك الحقيقي سعادتك وراحة بالك، فلا تنفق ايامك في الحزن، وتبذر لياليك في الهم، وتوزع ساعاتك على الغموم، ولاتسرف في اضاعة حياتك ###

غير متصل zain 2009

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • الجنس: ذكر
مشكور اخي زهير على المعلومات

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
لاجئون عراقيون إلى الولايات المتحدة لتوطينهم


GMT 5:45:00 2008 الأربعاء 13 أغسطس
 
وكالات
 
 

--------------------------------------------------------------------------------
 

 

بيروت: أعلنت السفارة الأميركية أنها ستواصل نقل لاجئين عراقيين مقيمين في لبنان، لتوطينهم في الولايات المتحدة الاميركية. وأشارت في بيان لها الى "الموافقة على إعادة التوطين الدائم لنحو 670 لاجئاً عراقياً، في الولايات المتحدة، بعد إتمام آخر دورة من المقابلات"، وأوضحت أنه "من المقرر أن يغادر معظم اللاجئين، خلال شهري آب وأيلول، حيث سيتلقون عند وصولهم الدعم والمساعدة من منظمات غير حكومية أميركية،على بدء حياة جديدة في الولايات المتحدة".
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اشكر قمم واعلام المنتدى على كلاماتهم الحلوه والداعمه لي والي تخلي الواحد يبذل كل جهوده لخدمة العراقيين الشرفاء في هذا المنتدى.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
المفوضية السامية لشؤون اللاجئيين تسجل حوالي 55 الف عراقي من المتواجدين في الاردن خلال تموز

2008-08-07 :: تاريخ المقاله.

قالت مصادر في المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين انها سجلت حتى الان حوالي 55 الف عراقي من المتواجدين في المملكة حتى نهاية تموز الماضي ، كما افادت مصادر مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئيين ان الخدمات المقدمة للعراقيين في المملكة ارتفعت كلفتها الى 35 مليون دولار للعام الحالي بما يعادل 78 بالمائة من اجمالي الميزانية المقدرة بحوالي 45 مليون دولار ، واضافت هذه المصادر ان هناك عجزا في الميزانية المخصصة للعام الحالي يقدر بــ 10 ملايين دولار بعد حصولها على 35 مليون دولار من مجموع 45 مليون دولار تحتاجها لخدمة العراقيين في المملكة فيما بلغت كلفة الخدمات في الاعوام السابقة 20 مليون دولار.

واشارت الى ان هناك حملة توعية لتشجيع العراقيين باللجوء الى المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية في المملكة واقتصار تقديم الخدمات العلاجية في المراكز الخاصة المعتمدة سابقا على العراقيين الاشد احتياجا والفئات الاشد ضعفا بالتعاون مع منظمة "كير انترناشونال الدولية غير الحكومية ، ونفذت المفوضية في شهر تموز الماضي حملة تثقيفية بالتعاون مع مؤسسة انقاذ الطفل احد الشركاء المحليين للمفوضية" بهدف تشجيع العراقيين على نقل اطفالهم للمدارس الحكومية بدلا من الخاصة مجددة التزامها بتقديم الرسوم المدرسية اللازمة ومستلزمات الدراسة كافة بالتعاون مع شركائها المحليين والدوليين واكدت مصادر المفوضية ان الحل الوحيد الماثل الان امام العراقيين في المملكة هو اعادة التوطين في دولة ثالثة حيث تسلمت المفوضية خلال العام الحالي ملفات حوالي 5418 عراقيا تم منحهم صفة اللجوء الى 16 دولة بواقع 4000 طلب الى الولايات المتحدة وحوالي 1200 الى دول بريطانيا واستراليا وكندا و218 الى دول هولندا والسويد وسويسرا وايرلندا اما في العام الماضي فتسلمت حوالي 8062 طلبا الى 13 دولة .

الى ذلك وقعت المفوضية اتفاقية مع بنك القاهرة عمان تم بموجبها منح العراقيين المستفيدين من المعونة النقدية بطاقات الكترونية لصرف مستحقاتهم من خلال الصراف الالي "ايه تي ام" توخيا للدقة وتسهيل عملية الحصول على المستحقات
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل sarmad adam

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
شكرا يااخي على الموضوع وهذه المعلومات القيمة

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
مفوضية لاجئين في عمان تنصح العراقيين هناك بعدم العودة، التي تلقت أخيرا مبلغ (٤٠) مليون دولار من الدول المانحة
 





١٣/٠٨/٢٠٠٨  الأربعاء ١١-شعبان-١٤٢٩ هـ
--------------------------------------------------------------------------------

 
 
وصف ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في عمان عمران ريزا، وضع العراقيين المقيمين في الأردن بـ«الصعب»، على المستويين المادي والمعنوي، وعزا ذلك إلى «مرور وقت طويل دون وجود حل نهائي».
وقال في تصريحات صحافية نقلت عنه أمس: إن المفوضية تقوم بتقديم الخدمات الإنسانية المؤقتة للعراقيين في الأردن، لأن «الحل النهائي لمعاناتهم سياسي وغير موجود في أي من الدول المضيفة».
وأوضح أن العراقيين «ملوا» الانتظار لحل قضيتهم، ليتمكنوا من العودة إلى حياتهم الطبيعية، ولكن «علينا أن نعمل ما بوسعنا لتأمين عودتهم إلى ديارهم وحياتهم بشكل دائم».
وأضاف أن «المفوضية تراقب عن كثب الوضع الأمني، وتعمل على برامج لتمكنهم من العودة ليس فقط إلى العراق، وإنما عودتهم لحياتهم وممتلكاتهم التي قد تكون دمرت بسبب الوضع الأمني».
وبيّن أن «المفوضية لا تشجع العودة إلى العراق في الوقت الراهن، رغم تحسن الوضع الأمني، ولكنها لا تقف أمام أي شخص يريد العودة»، مشيرا إلى أن «عددا قليلا منهم عاد، وبعضهم الآخر ذهب في رحلة استكشافية للوضع».
وذكر أن المفوضية تعمل مع مختلف الجهات المانحة، لتحسين وضع المقيمين في الأردن، وإعادة التوطين في دول أخرى، رغم أن ذلك ليس سهلا، ومع الحكومة العراقية على عمل برامج للتحضير لعودتهم إلى بلادهم وحياتهم معززين مكرمين.
ولفت إلى أن «المفوضية تتفهم معاناة الأردنيين، ولاسيما أن الأردن بلد محدود الإمكانات اقتصاديا، لذا فهو يعمل ضمن آلية لتحسين الظروف الصحية والتعليمية، ليس فقط ليستفيد منها العراقيون المقيمون بشكل مؤقت، وإنما لتعود الاستفادة على المدى الطويل للأردنيين»، مشددا على أنه من الصعب تحديد كل احتياجات العراقيين في الأردن، لأنهم يعيشون ضمن المجتمع الأردني، وليس في مخيمات مخصصة تمكننا من الوصول إليهم ومعرفة احتياجاتهم.
وأكد أن زيارة الملك عبدالله الثاني إلى العراق أخيرا، أسهمت في عملية تفعيل البرامج مع الحكومة العراقية، للتحضير لعودة العراقيين إلى ديارهم بكرامة واحترام، مشيرا إلى أنه أظهر «مرونة وكرما كبيرين»، في استضافة هذا العدد من العراقيين الذي يشكل نحو 9 في المئة من الكثافة السكانية، رغم شح الإمكانات والموارد.
وأوضح أن العراقيين كما الأردنيين، أصبحوا يعانون أكثر في ظل ارتفاع الأسعار، ولاسيما أن مدخراتهم نفدت، مبيّنا أن عدد المسجلين لديهم 54 ألفاً، فضلا عن أعداد غير مسجلة، يحصلون على مساعدات من المفوضية.
وبين أنه منذ العام 2007 ثبتت أعداد العراقيين القادمين إلى الأردن، نافيا أن يكون لطلب الحكومة الأردنية تأشيرة من العراقيين أي تأثير سلبي على وجودهم على الأراضي الأردنية.
وقال إن «المفوضية تلقت أخيرا مبلغ (40) مليون دولار من الدول المانحة
لتمكينها من الاستمرار بتقديم المساعدات الإنسانية لهم وزيادة الأعداد المستفيدة منها»، مشيرا إلى «أن التأخير أثر على أداء المفوضية خلال الفترة الماضية».
ولفت إلى أن المفوضية بدأت بإعداد دراسة لموازنتها للعام المقبل التي ستقدم للدول المانحة مطلع العام المقبل، مشيرا إلى أن المفوضية دائما تحاول إيصال رسالة إلى تلك الدول بأن معاناة العراقيين مسألة إنسانية بحتة بعيدة عن الجانب السياسي في محاولة لرفع مساهمتها في ميزانيتها
اوان
 
[/b]
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الهويه الطائفيه تطارد العراقي الزائر للاردن


GMT 7:00:00 2008 الخميس 14 أغسطس
 
أصوات العراق
 
 

--------------------------------------------------------------------------------
 



بغداد: عند الجانب الأردني في المعبر الحدودي مع العراق بدا العراقي "حسين" حائرا أمام سؤال الضابط الأردني له ان كان سنيا أو شيعيا، ويستذكر حسين ذلك اليوم قائلا" معظم الزائرين العراقيين تعرضوا لنفس السؤال من دون ان نعرف السر وراءه".


هذا المشهد المتكرر يوميا في التعامل مع العراقيين صار مألوفا في المطارات أو المعابر الحدودية مع الأردن، وهو مؤشر دفع برئيس الوزراء المالكي لدى لقاءه مع أساتذة الجامعات العراقية اليوم الأربعاء، إلى الإشارة له بالقول انه طلب من ملك الأردن خلال زيارته الأخيرة للبلاد ان لا يسأل(الأردنيون) العراقي الزائر ان كان سنيا أو شيعيا.


وتمثل الأردن المجاورة للعراق ابرز المناطق التي لجأ إليها العراقيون خلال السنين الأخيرة بسبب الأوضاع الأمنية وتقدر وجودهم بنحو 500 ألف عراقي، فضلا عن كون الأردن تحتضن معظم النشاطات التي تقيمها المنظمات الدولية والخاصة بالشأن العراقي وهو الأمر الذي يفترض سفر الكثير من العراقيين سواء كانوا موظفين أو مسؤولين لحضور تلك النشاطات.


وتثير هذه المسالة حنق العراقي وتذمره، بحكم الشعور بان أشقاءه العرب ينظرون إليه وفق التوصيف الطائفي كما يقول الموظف الحكومي حسين الذي ذهب إلى الأردن في دورة تدريبية نظمها البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.


ويعبر حسين للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) عن لحظات السكوت المشحونة بالغضب والتي لاذ بها مضطرا وهو يسمع ذلك الأردني يقول له " اسمك (حسين) وأبوك (إسماعيل) وجدك (حداد).. جميعها أسماء لا توحي بأنك شيعي أو سني.. أما اسمك فهو مشترك بين الشيعة والسنة."
حول هذه الظاهرة التي يعاني منها الزائرون العراقيون للأردن قال الخبير القانوني طارق حرب للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) إن "الموظف الأردني المسؤول في المنافذ الحدودية والمطارات الأردنية إذا ارتكب مخالفة في التعامل مع المواطن العراقي فيما يخص الخلفية العرقية والمذهبية، فإن هذا سيكون منافيا للقانون الدولي الذي يحرم التمييز على أساس العرق أو اللون أو الطائفة".


وأضاف أن "أسلوب التفريق الذي فشا وساد بين الموظفين الأردنيين في تعاملهم مع الزوار العراقيين ولد انطباعا سيئا لدى العراقيين."
وبين "نسمع في كل مكان عن تذمر واضح لدى العائدين من الأردن من الذين دخلوا أو لم تسمح لهم السلطات الأردنية بالدخول".
وشدد حرب على ضرورة أن "تتدخل الحكومة الأردنية في هذا الشأن، كأن تطلب إحصاءات حول عدد العراقيين الذين لم يسمح لهم بدخول الأراضي الأردنية."


أما فيما يتعلق بتعامل الموظف العراقي بالمثل مع الزائر الأردني فقال حرب إن "الدستور العراقي لا يسمح بهذا التفريق بين مواطن وآخر يزور العراق".
وختم حرب حديثه بالقول إن "الحاجة الاقتصادية الأردنية للعراق ستروض تدريجيا من أسلوب تعامل المسؤول الأردني مع المواطن العراقي الذي يدخل الأردن".


 أما رئيس تحرير جريدة الأهالي هفال زاخويي، فيعقب على طلب المالكي من ملك الأردن بشان منع ظاهرة تعامل الأردنيين مع العراقيين على أساس المذهب بقوله إن "طلب المالكي جاء متأخرا، إذ كان من المفترض أن يتم تبليغ الأردن رسميا بهذا الشأن من خلال وزارة الخارجية أو السفارة العراقية في عمان".


وشدد على أن "الشعب العراقي لا يريد ان يشعر بالفروقات الطائفية والقومية".
وذكر زاخويي لـ (أصوات العراق) أن "المسؤولين في الأجهزة الأمنية الأردنية في مطار عمان والملكة عالية يوجهون أسئلة للعراقيين تتعلق بخلفيتهم المذهبية والقومية"، واصفا هذا الإجراء بأنه "بدوي".
ووصف معاملة سلطات العديد من الدول العربية للعراقيين الداخلين إليها بأنها "سيئة"، مؤكدا على إن "على السلطات الأردنية والسعودية أن تخجل من نفسها بهذا الشأن".


وكان زاخويي نشر، في وقت سابق، مقالا في جريدة الأهالي حول أسئلة خاصة بالقومية والمذهب وجهها إليه ضابط في أمن مطار عمان، ما دفعه إلى رفع شكوى إلى الديوان الملكي الأردني، وقدمت له دائرة إدارة المعلومات اعتذارا رسميا بهذا الخصوص واصفة تصرفات مسؤولي أجهزة أمن المطار بأنها "شخصية".


وذكر أن العراقيين الداخلين إلى الأردن يشكون من "مشاكل كبيرة"، حيث "توفي أحد المرضى في مطار عمان نتيجة تأخير المسؤولين لدخوله إلى الأردن للعلاج".


ويقول أكاديمي عراقي، طلب عدم الكشف عن اسمه، لأسباب تتعلق بزيارة مقبلة له للأردن، إن السلطات الأردنية في المنافذ الحدودية والمطارات "لا تميز بين المجرم والبريء، والجاهل والعاقل، والعادي والفنان"، وتعامل الجميع بطريقة "غير إنسانية".


وأضاف أن "الخارجية الأردنية اعتمدت مبدأ منح الفيزا على شركة يطلق عليها اسم TNT تقوم بمنح الفيزا للعراقيين بعد 15 يوما من ملء استمارة أسباب الزيارة الأردنية".


وأردف " لكن الذي حدث أن "الفيزا بدأت تتأخر أكثر من شهرين، ما عرض الكثير من العراقيين خصوصا المرضى منهم إلى مشاكل صحية وإنسانية".
وتابع أن "السلطات الأردنية لم تمنح وزراء متقاعدين في حكومات عراق ما بعد 2003"، واصفا السياسيين العراقيين التي تحتضنهم الأردن والأمارات والكثير من الدول العربية بأنهم "مدللون لديهم".
[/b]
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
امريكا تمنح 12 الف لاجيء عراقي الكرت الاخضر حتى نهاية هذا الشهر




قررت الولايات المتحدة منح 12 الف لاجيء عراقي هذا الشهر الكرت الاخضر ( الاقامة ) وهم جزء من خمسة ملايين لاجيء عراقي مشردون في الخارج وهو خمسة ملايين لاجيء يمثل خمس العراقيين. وفي ذروة اعمال العنف في عام 2006 قالت المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين ان 50 الف شخص يفرون شهريا من ديارهم سواء الى مكان امن عبر الحدود أو داخل العراق. وبينما تراجعت اعمال العنف بشدة منذ ذلك الحين مازالت الانقسامات السياسية والطائفية باقية ولم تحدث عودة للاجئين بأعداد كبيرة. ولم يحصل سوى عدد ضئيل منهم على تصريح بالاقامة في الولايات المتحدة بمعدل 134 شهريا في عام 2007 وفتح الباب نسبيا هذا العام وبحلول نهاية تموز قبلت الولايات المتحدة 8815 لاجئا عراقيا وفقا لاحصائيات الخارجية الامريكية. والمسؤولون واثقون من ان يصل هذا العدد الى الرقم المستهدف وهو 12 الفا في السنة المالية 2008 التي بدأت في تشرين الاول الماضي وتنتهي في سبتمبر ايلول القادم. أما العدد الذي سيتم قبوله في العام القادم فهو غير معروف

المصدر: عرب تايمز
 

http://www.soitalsalam.net/news.php?readmore=2917
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل iraqforever

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 142
اخي العزيز zozololo
شكرا لك على هذا الموضوع الجميل و ارجو كل من يقرا اي تصريح رسمي ينشرة هنا
وشكرررررررررررا

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
لندن توافق بشكل أولي على إعطاء تأشيرة الدخول للعراقيين من خلال سفارتها في بغداد


كشف عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي عبد الباري زيباري، اليوم السبت، عن "حصول موافقة أولية من الحكومة البريطانية على إعطاء تأشيرات دخول للمواطن العراقي من سفارتها في العاصمة العراقية بغداد، بدلا من سفارات الدول المجاورة كما كان الأمر عليه خلال السنوات الماضية".

وقال زيباري في حديث لــ"نيوزماتيك"، إن "لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي تجري مفاوضات حاليا مع الجانب البريطاني حول الإجراءات النهائية للمباشرة بإعطاء تأشيرات الدخول للمواطن العراقي من سفارتها في العاصمة بغداد".

وأضاف زيباري أن "موافقة الحكومة البريطانية على منح المواطن العراقي تأشيرة الدخول إلى بريطانيا من داخل العراق ستنهي المعاناة التي كان يتحملها المواطن العراقي للحصول على التأشيرة من سفارات بريطانيا الموجودة في دول الجوار، وتقليل الكلفة المالية للحصول عليها".

وأكد زيباري أن "إعطاء المواطن العراقي تأشيرات الدخول إلى بريطانيا من خلال سفارتها في العاصمة العراقية بغداد، سيؤدي إلى ردود ايجابية من قبل الشارع العراقي بما يعيد الثقة بينه وبين بريطانيا وغيرها من الدول التي تعامله باحترام كما يعامل أي مواطن في العالم" حسب تعبيره.

وأشار عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي إلى أن "حذو الحكومة البريطانية حذو نظيرتها الأمريكية في إعطاء تأشيرة الدخول للمواطن العراقي من سفارتيهما في بغداد يدلل على نجاح الدبلوماسية العراقية في توثيق علاقات العراق مع مختلف دول العالم، فضلا عن قدرتها على تقديم أفضل الخدمات للمواطن العراقي".

وأشار زيباري إلى وجود مساع من قبل لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي "لإقناع عدد آخر من الدول المهمة في المجتمع الدولي لتسهيل إعطاء تأشيرة الدخول للمواطن العراقي من خلال سفاراتها أو بعثاتها الدبلوماسية في العراق".

يذكر أن بريطانيا قررت قطع علاقاتها مع العراق، وإغلاق سفارتها عقب غزوه دولة الكويت في آب عام 1990، إلا أنها أعادت فتحها بعد إسقاط نظام صدام حسين في عام 2003 على يد قوات التحالف الدولي التي تمثل بريطانيا طرفا أساسيا فيها، ورغم عودة العلاقات بين بغداد ولندن، إلا أن إعطاء تأشيرات الدخول للمواطن العراقي لدخول الأراضي البريطانية اقتصر على سفارتيها في سوريا والأردن.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
مشروع أميركي لزيادة عدد الطلبة العراقيين في الولايات المتحدة    


16/08/2008 
  23:33 (توقيت غرينتش)   
 

  مشروع أميركي لزيادة عدد الطلبة العراقيين في الولايات المتحدة

يشير تقرير نشرته صحيفة كريستشيان ساينس مونيتور الأميركية في عددها الصادر السبت إلى وجود نحو 250 طالبا عراقيا من بين ما يقارب الـ600 ألف طالب أجنبي يدرسون في الجامعات والمعاهد العليا داخل الولايات المتحدة.

ويأمل خمسة عشر طالبا بمغادرة دمشق بعد أربع سنوات من الآن والتوجه نحو الولايات المتحدة لاستكمال دراساتهم الجامعية هناك، بفضل برنامج خاص يطلق عليه إسم "مشروع الطالب العراقي".

هذا البرنامج أطلقه إثنين من المدرسين المتقاعدين وهما غابرييل هوك وتيريزا كوباساك المقيمان في سوريا منذ عام ألفين وخمسة ليتعلما المزيد عن اللغة العربية وثقافة المنطقة.

ولاحظ الإثنان أن الآلاف من العراقيين وخاصة من فئة الشباب قد إضطروا للبقاء في بيوتهم لعدم إستطاعتهم إكمال دراساتهم الجامعية في سوريا لأسباب كثيرة.

وهكذا بدأ الإثنان في تحشيد أصدقائهم داخل الولايات المتحدة لإيجاد وسيلة لتنفيذ خطتهم، والذين أبدوا شكوكهم في إمتلاك هؤلاء الطلاب للمؤهلات اللغوية والأكاديمية المناسبة للالتحاق بالجامعات الميركية.

علي عبد المجيد أحد الطلبة المقيمين في سوريا سمع عن هذا المشروع قبل عام مضى، وأكد للصحيفة ان الخمسة عشر طالبا تم تحضيرهم من الصفر إلى المرحلة الحالية عبر ورش عمل مكثفة لتعليمهم اللغة الأنجليزية كتابة وقراءة لاجتياز إمتحانات القبول في الجامعات الأميركية.

أما فيكتور جونسون المستشار الأقدم لدى جمعية التعليميين الدوليين في واشنطن، فيقول إنه من المهم ضمان عدم ضياع جيل عراقي كامل بسبب الظروف الحالية، ليس فقط لإن هذا يصب في مصلحة إعادة إعمار العراق بل يصب أيضا في مصلحة الولايات المتحدة، عندما يعود هؤلاء الذين درسوا في جامعاتنا إلى بلادهم ليعكسوا الصورة الحقيقية للولايات المتحدة بعيدا عما تروجه وسائل الإعلام.

ويقول جونسون إن أهم عقبة تواجههم هي تأمين تأشيرات الدخول لهؤلاء الطلاب العراقيين، خاصة عندما علموا من مسؤولين في السفارة العراقية في واشنطن أن العديد من الطلاب الذين حصلوا على منح دراسية، لم يستطيعوا التمتع بها بسبب مشكلة التأشيرات.

وتختتم الصحيفة تقريرها بالقول إن السفارة الأميركية في بغداد سمحت منذ يوم الثلاثاء الماضي بتقديم طلبات الحصول على تأشيرة دراسية للعراقيين من بغداد وذلك للمرة الأولى منذ إغلاق السفارة عام 1991.

 

http://www.radiosawa.com/article_print.aspx?id=1665498[/b]
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل aseel_msb

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 402
  • الله محبة
الف شكر على جهودك القيمة اخ زهير
مع امنياتي بكل الموفقية

غير متصل أبــو دجـــلة

  • نجم منتدى الهجرة و اللاجئين
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1055
  • الجنس: ذكر
  • دع شيبك يسفر يتألق .. والله أحبــــــك لا تقلق
السلام عليكم

أخي الفاضل .. زهير

من روائع الأعمال .. برفدنا بآخر الأخبار والمعلومات التي .. تخص العراقيين
إنها ميزة من ميزات .. الإصالة العراقية ..
جهد ومجهود .. تُشكر عليه .. حب الآخرين والتفاعل معهم
لك عظيم إمتناني .. وجزيل شكري

أخوكم .. أبـــو دجــــلة

**

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اشكركم جميعا على هذه الكلمات الحلوه والتشجيعيه لي ولبقية اعضاء المنتدى الخيرين وانا الاحظ ان الكل هنا يتفانى في خدمة الغير,,,وهذه هي شيمة العراقي.....
انشاء الله تحقيق اماني الجميع....
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
[b]السفارة البريطانية تنفي منح العراقيين سمات دخول من سفارتها ببغداد 

 
بغداد - اصوات العراق  17 /08 /2008  الساعة 18:11:09
 
   
 
 
نفى مدير الإدارة في السفارة البريطانية جيم بك، الأحد، الأنباء التي ترددت عن موافقة بريطانيا المبدئية منح سمة الدخول للعراقيين الراغبين بالسفر لبريطانيا عبر سفارتها الموجودة ببغداد، مؤكدا استمرار العمل بالنظام القديم لمنح سمات الدخول للعراقيين.
وقال بك في حديث للوكالة المستقلة للأنباء أصوات العراق إن "السفارة  ليس لديها القدرة الان على  تقديم خدمات كاملة فيما يخص منح العراقيين سمات الدخول لاراضيها عبر سفارتها الموجودة ببغداد وهي مستمرة بمنح سمات الدخول لعموم العراقيين من سفاراتها الموجودة في  بيروت وعمان حصرا باستثناء بعض الفئات من العراقيين التي تمنحهم سمات الدخول لبريطانياعبر السفارة البريطانية من بغداد"،
واوضح بك أن  "هذه الفئات متمثلة بالوفود الحكومية العراقية الرسمية التي تزور بريطانيا لغرض أجراء اللقاءات الرسمية مع  المسؤولين الرسميين في المملكة المتحدة البريطانية إضافة إلى الوفود الحكومية العراقية التي تقييم لقاءات مع منظمات دولية معترف بها في بريطانيا ولها مقرات في الممكلة المتحدة مثل المنظمة العالمية للبحار".
وتابع "هذا فضلا عن العراقيين  الذين يرمون زيارة المملكة المتحدة عبر برنامج ممول بالكامل من الاتحاد الأوربي أو المملكة المتحدة البريطانية  إضافة إلى الأشخاص الذين لديهم أسباب غاية في الخطورة". مشيرا  إلى العراقيين الذين يعملون مع القوات البريطانية و حصلوا على فرصة للهجرة الى بريطانيا.
وأشار إلى أن النوع الآخر من العراقيين الذين باستطاعتهم الان  الحصول على سمة الدخول هم السياسيون العراقيين أو العاملون في بعثات أجنبية تروم مؤسساتهم نقلهم للعمل في بعثاتها هناك.
وكان  عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي عبد الباري زيباري صرح  أمس لوسائل الإعلام  عن حصول موافقة أولية من الحكومة البريطانية على إعطاء تأشيرات دخول للمواطن العراقي من سفارتها في العاصمة العراقية بغداد، بدلا من سفارات الدول المجاورة كما كان الأمر عليه خلال السنوات الماضية.
ك ع (خ)- م س
 
 

http://www.aswataliraq.info/look/article.tpl?IdLanguage=17&IdPublication=4&NrArticle=89742&NrIssue=1&NrSection=1
[/b]
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
على منافذ الحدود السوريّة .. مهمة إذلال العراقيين

عند نزول طلائع الصيف اللاهب في بلادهم الجريحة العراق , يرنو الكثير من العراقيين , صوب سورية , ليقضوا صيفاً أقلّ قسوة , هو بمثابة استراحة محارب يقضونها بعيداً عن الهواجس , والتساؤلات , وغياب الخدمات الرئيسية , ورغم التضييق الناجم عن فرض شروط , وسياقات جديدة على العراقيين المسافرين إلى سورية , إلا أن المتابع لحركة الحدود الفاصلة بين البلدين الجارين يلاحظ الزحام غير المعقول في دوائر الاستقبال الحدودي , فكثافة الناس غير معقولة , وحمى الصراع تتصاعد من أجل كسب الوقت والخلاص من نار الانتظار الطويل , والتعامل الذي أخذ أسوأ الصيغ من قبل ضباط ومراتب الحدود الذين يتعاملون مع القادم العراقي بكل امتهان وسوء تقدير وأحياناً بتوجيه كلمات الإهانة النابية للعديد منهم .
أخبرني أحد الأصدقاء وهو أستاذ جامعي , جاء إلى سورية مع عائلته لقضاء بعض من أيّام الصيف في دمشق , والسواحل السورية , أنه عانى الأمرّين في نقطة الحدود , وأنه سمع كلاماً جارحاً لا يمكن أن ينساه بسهولة , وأنه ربما بسبب سوء المعاملة لن يعود ثانية , أما الأسباب فهي حتما واهية , لأن تحمّل القادم من مشقة السفر وأعباء الطريق عليه أن يقابل ولو بكلمة طيبة صغيرة تخفف عنه التعب , أما ذريعة موظفي الحدود , فهي كثرة العدد والفوضى , وعدم الالتزام بالتعليمات والقوانين ...وهكذا ..
أحد المواطنين العراقيين , وهو موظف أخذ إجازة من دائرته , وجلب عائلته إلى دمشق , كي يقضي معهم إجازة راحة واسترخاء ومتعة , إلا أنه وبعد المعاملة السيئة , شعر بالإحباط , وصمت طويلا ً ثم بكى وهو يحدثني عن مصير العراقي , وقال أن المشكلة هي عدم وجود البدائل المناسبة كي نسافر إليها , فدخول دول الجوار الأخرى وبالذات دول الخليج , فلا يفكر أحد بدخولها لاستحالة ذلك , بسبب عدم منح الفيزا للعراقيين , وقال لي بمرارة : تصوّر ... لقد أصبح العراقيّ منبوذاً , بعد أن كان سيّد العالم .
إحدى العائلات جاءت إلى سورية على أمل أن تحصل على طلب للجوء الإنساني , وقد ظلت على مشارف الحدود يومين بانتظار دخولها , فتعرّضت لمتاعب إنسانيّة لا توصف , وتقول ( أم ياسين ) وهي امرأة مسنة : كدتُ أموت من الانتظار , فيما هناك أناسٌ , مازالوا على الحدود منذ أكثر من عشرة أيّام !!.
ترى من يتحمّل هذا الأمر , ولماذا يعامل العراقيّون بهذا الشكل , وهل يعرف المسؤولون في الطرفين العراقي والسوري , ما يحدث للفرد العراقي على الحدود , وهو الذي يحصل على تأشيرة الدخول بطرق مختلفة , منها هوية التجارة , التي جاء من خلالها الأدباء والصحفيون وأساتذة الجامعة والموظفون , أو بالتقرير الطبي الذي غالباً ما يكون ذريعة للحصول على التأشيرة , وهكذا يفكّر الماكث في سورية في العودة إلى البلاد , لكنه يتخيّل وضع الحدود فيتردد طويلا ً , أما القادمون إليها , فيأكلهم الحيف لما يعانونه ويشاهدونه من إذلال صارخ , يهبّ عليهم كالذئاب المنطلقة من الصحراء لتنهشهم بقسوة شديدة لا شبيه لها .[/b]
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody


أكد مسؤولون أميركيون وصول آلاف اللاجئين العراقيين إلى الولايات المتحدة ضمن برنامج حكومي لتوطين 12 ألفا منهم بنهاية سبتمر/ أيلول المقبل.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن متحدث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة تأكيده وصول أكثر من ألفي لاجيء الشهر الماضي، وأن اغلبهم جائوا من الأردن وسوريا ولبنان وتركيا.

   

http://www.pukmedia.com/News/20-8-2008/news3.htm
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل alnoor-النور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2332
  • الجنس: ذكر
  • الـــــنـــــو ر
    • http://www.google.ae/
مشكور  اخي زهير علي هذا خبر  يعطي  امل  وانشاء اللة  اللة  يعطيك خير في  حياتك وفي  سفرك  وبارك اللة  في عمرك  واكرر  شكري  وشكرا  ((  نور ))

غير متصل أبــو دجـــلة

  • نجم منتدى الهجرة و اللاجئين
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1055
  • الجنس: ذكر
  • دع شيبك يسفر يتألق .. والله أحبــــــك لا تقلق
السلام عليكم

أخي الكريم .. زهير

حفظكم الله .. وجعلكم بالحفظ والصون .. من دواهي الدهر
أجدد شكري وتقديري لكل ما تقدمه .. من أخبار ومعلومات مفيدة
شكراً

أخوكم .. أبـــو دجــــلة
**

غير متصل tabetha

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 3
فيما يخص الهجرة عن طريق المفوضيةاللاجئين حلو لكن لايخلو من المفاجئات كثير تم رفضهم هم بتقديرنا احق من غيرهم الذبن تم رفضهم. مع تمنياتنا باالموفقبة للجميع...

غير متصل القرش

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3312
  • الجنس: ذكر
 شكر خاص
  الشكر الخاص الى كل الاخوة في المنتدى وكل من يشارك في هذه المعلومات القيمة .. والله معكم يااخواني العراقيين الشرفاء والله يفك ظيقتكم ويسهل اموركم ودمتم ذخرآ لنا ولهذا المنتدى المحترم الذي وجد لمساعدة ابناء بلدنا العزيز .. ومن الله التوفيق .

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اجتماع مع وزير الدولة للشؤون الداخلية بشان اللاجئين من ابناء شعبنا




في العاصمة الالمانية برلين وفي مكتب وزير الدولة للشؤون الداخلية السيد بيتر التماير، اجتمع وفد من (جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة) ضم السادة تلمان زولش، رئيس الجمعية، الدكتور كمال سيدو، مسؤول قسم الشرق الاوسط، الاب عمانوئيل يوخنا، منسق الشؤون الاشورية، بالاضافة الى السيد اميرة عسكر وابنتها دينا كعائلة عراقية لاجئة في المانيا، اجتمع مع الوزير التماير لتبادل الحوار بشان اللاجئين العراقيين المسيحيين.
حيث قدم السيد زولش في بداية اللقاء تعريفا مختصرا بعمل الجمعية في الدفاع عن الاقليات، وعرض صورة عن واقع العراقيين من ابناء الشعب الكلداني الاشوري السرياني المسيحي وما يتعرضون له من اعتداءات ارهابية في وسط وجنوب العراق من جهة ومشاركاتهم السياسية في بغداد واربيل من جهة اخرى.
وانهى السيد زولش عرضه بتقديم الملف التوثيقي الذي قامت به الجمعية لتوثيق الاعتداءات الارهابية التي تعرض لها الكلدان الاشوريين السريان في العراق منذ عام 2003 وطالبا الحكومة الالمانية لتقديم المساعدة لهم.

كما تحدث الدكتور كمال سيدو عن رؤية الجمعية لمساعدة الشعب الكلداني السرياني الاشوري وبانه من ثلاثة محاور متوازية، قبول الموجودين منهم في المانيا وعدم اعادة النظر في ملفات لجوئهم وعدم ترحيلهم الى العراق، مساعدة اللاجئين منهم في دول الجوار، تقديم الدعم السياسي والاقتصادي لهم في العراق.

ثم تحدث الاب عمانوئيل يوخنا قائلا اننا عندما نشير او نتحدث عن مسيحيي العراق فاننا لا نشير الى مجموعة دينية تقبلت المسيحية حديثا على ايدي المبشرين الغربيين، بل اننا نتحدث عن مجموعة سكانية لها وجودها وهويتها القومية في العراق من الاف السنين فهم من ابناء العراق الاصليين، ومسيحيا فانهم ابناء اولى الكنائس المسيحية في الشرق ومنذ القرن المسيحي الاول، وبذلك نحن نتحدث عن شعب وتاريخ وارث حضاري يمتد عدة الاف من السنين.
والارهاب الذي يتعرض له يهدف الى اجتثاثه وافراغ العراق منه هو خسارة كبرى للعراق والمسيحية ولكل المجتمع البشري، ولذلك من المهم العمل من اجل عدم تحقيق الارهاب لاهدافه.
واضاف الاب عمانوئيل: ان الشعب الكلداني الاشوري السرياني ينتمي بتاريخه الى العراق وانه يريد ان يبني مستقبله في العراق، فكل الشعوب له وطن واحد ينتمي اليه تاريخيا، ونحن ننتمي الى العراق. واننا نتمنى على الحكومة الالمانية والاتحاد الاوربي دعمنا في هذا الاتجاه.
واورد الاب عمانوئيل امثلة على هذا الدعم بمستوييه السياسي والاقتصادي في الوطن كاولوية، اضافة الى تقديم الدعم الانساني للاجئين في دول الجوار، وقبول اللاجئين المقيمين في المانيا.

ثم تحدثت السيدة عسكر عن تجربتها للحياة في المانيا وما توفره من رعاية للاجئين وفرص تكاملهم.

بعدها تحدث الوزير التماير مؤكدا ان الحكومة الالمانية لن تعمل يوما من اجل افراغ العراق من مسيحييه، وانها تلتزم مساعدتهم وبقية الاقليات العراقية بشتى الوسائل ومن بينها انها الغت اجراءات فتح ملفات الاجئين الموجودين منهم في المانيا ولا تعمل لاعادة ايا منهم. واضاف ان سياسة المانيا بشان برامج قبول اللاجئين انما تتحدد من خلال مواقف وزراء داخلية المقاطعات الالمانية من جهة وسياسة وقرارات الاتحاد الاوربي من جهة اخرى اضافة الى التزامه لمعايير (UNHCR) في قبول اللاجئين، مؤكدا ان قرار المانيا لقبول لاجئين عراقيين من الاقليات الدينية تم تاجيله بناء على ما
قدمته وفود عراقية دينية وحكومية بشان تحسن الاوضاع في العراق التي تلتزم الحكومة الالمانية بمتابعتها عن قرب للتاكد منها.

في ختام اللقاء قدم الاب عمانوئيل يوخنا، نيابة عن جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة، ملف التواقيع التي قامت الجمعية بتجميعها وهي ما يزيد عن 7000 توقيع لطلب دعم الحكومة الالمانية للشعب الكلداني السرياني الاشوري في العراق.

وبعد اللقاء توجه الوفد الى مقر مكتب الجمعية في برلين حيث اجرى لقاء صحفيا واذاعيا مع قناة دويتشه فيله.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الاف اللاجئيين العراقيين يتخفون بلجوءهم في السويد

ايهاب سليم-متابعة الاعلام السويدي-السويد

بعد إنخفاض عدد طالبي اللجوء المتخفين إلى النصف في سنة ألفين وستة وإلى أقل من النصف في السنة الماضية، بدأت الأرقام في التصاعد من جديد خلال العام الجاري حيث يختار عشرون طالب لجوء يوميا التخفي عن الأنظار ودخول عالم الإقامة غير الشرعية بعد صدور قرارات بإبعادهم إلى البلدان الأصلية، وتقدر نسبة الزيادة في عدد طالبي اللجوء المتخفين بنسبة خمسة وعشرين بالمئة وإن إستمرت ظاهرة التخفي على نفس الوتيرة فسيصل عدد اللاجئين المتخفين في السويد إلى ما يزيد عن السبعة آلاف لاجئ.

وحيد لاجئ من أفغانستان يقول أنه يعيش في الخفاء منذ أن أصدرت محكمة الهجرة قرارا بترحيله، وهو قليل الحركة والتنقل مخافة من إلقاء الشرطة القبض عليه.

وكانت المحكمة العليا للهجرة قد أصدرت في شهر يوليو تموز الماضي قرارا بعدم إمكانية ترحيل وحيد إلى بلدته مسقط رأسه في أفغانستان بسبب خطورة الأوضاع هناك، غير أن المحكمة رأت بإمكان ترحيله إلى العاصمة الأفغانية كابول بإعتبار أن الوضع هادئ نسبيا هناك. لكن تقييم وحيد لوضعه يختلف عن تقييم المحكمة العليا للهجرة إذ يقول أنه إذا عاد إلى بلده الأصلي فسيلقى نفس مصيرصديقه الذي كان مسجونا معاه وهو القتل.

وخوفا على حياته يفضل الأفغاني وحيد الإقامة في الخفاء في السويد على الإذعان لقرار الترحيل، ووحيد الأفغاني ليس وحيدا في معاناة العيش في الخفاء بل يصل عدد اللاجئين المتخفين إلى الآلاف والغالبية يأتون من العراق. هنريك عضو في شبكة ليس هناك إنسان غير شرعي التي تنشط في الدفاع عن اللاجئين المتخفين يقول أن الأشخاص الذين يختارون البقاء في السويد والعيش في الخفاء لا يفعلون ذلك لأنهم يجدون متعة في ذلك أو أنهم يبقون لأغراض سياحية بل هم يفعلون ذلك لأنه ليس أمامهم خيار آخر.

ويرجع هانريك من شبكة ليس هناك إنسان غير شرعي إرتفاع عدد اللاجئين المتخفين إلى تشديد سياسة اللجوء في السويد وبلدان الإتحاد الأوروبي حيث تعمل السلطات جاهدة على جعل الحصول على اللجوء هنا شبه مستحيل.

ويرى محمد نوري رئيس لجنة اللاجئين العراقيين في السويد هو الآخر أن تشديد قوانين الهجرة واللجوء سببا وراء تخفي اللاجئين المرفوضة طلباتهم.

وقد شهدت سياسة اللجوء السويدية تغييرا في أول أبريل نيسان من عام ألفين وستة وهو تاريخ إنهاء مهام لجنة الأجانب التي كانت توجه لها الطعون بعد رفض مصلحة الهجرة لطلبات اللجوء، وعوض لجنة الأجانب إستحدثت السلطات السويدية محاكم الهجرة بناء على فكرة أن الأحكام والقرارات القضائية سينظر إليها على أساس أنها أكثر قانونية وصرامة وستلقى تقبلا لدى الأشخاص الذين يقرر إبعادهم.

وترى كريستينا هيلكفيست المسؤولة عن قضايا اللجوء بالكنيسة السويدية أن قرارات رفض طلبات اللجوء والإبعاد تقوم على الرؤية التي وضعتها محكمة الهجرة والمبنية على عدم وصف ما يحدث ببلدان كالعراق مثلا بالنزاع المسلح وعليه فإنها تصدر أحكاما بإبعاد لاجئين إلى العراق رغم تردي الأوضاع الأمنية هناك.

وأمام هكذا واقع لسياسة اللجوء في السويد، تضيف كريستينا هيلكفيست المكلفة بقضايا اللجوء في الكنيسة السويدية، لم يعد هناك سوى دراسة الحالات الفردية حيث يجب إثبات تعرض طالب اللجوء للتهديد في بلده الأم وهو ما يتعارض مع التقليد السويدي القاضي بمنح حق اللجوء للأشخاص الفارين من الحروب.

وتعود مهمة تنفيذ قرارت ترحيل طالبي اللجوء الذين أصدرت محكمة الهجرة أحكاما بإبعادهم إلى مصالح الشرطة السويدية وبحسب إحصائيات هذه الأخيرة فإنه يتم البحث حاليا على ما يقارب الثمانية ألف لاجئ متخفي بغرض ترحيلهم
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
لماذا تحاول الحكومة العراقية اعادة اللاجئين العراقيين؟



دمشق 'القدس العربي' :

'تبذل حكومة نوري المالكي قصارى جهودها لملاحقة اللاجئين العراقيين الفارين من نار العنف الدائر لإعادتهم إلى العراق بشتى الطرق والوسائل ليس حباُ بهم ولكن ليكونوا تحت سيطرتها وللتخلص من ضغوط المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي عليها بسبب تقصيرها في التعامل مع هذا الملف الإنساني كما يرى بعضهم. وبدلا من الاهتمام بإيجاد الحلول الصحيحة لمعالجة مشكلة اللاجئين الفارين من جحيم الاحتلال وأعوانه وإلغاء أسباب وقوع هذه الظاهرة، يصر نوري المالكي ومسؤولو حكومته في جولاتهم الأخيرة إلى أوروبا وباقي دول اللجوء على حكومات تلك البلدان لعدم قبول اللاجئين العراقيين المتواجدين على أراضيها وإعادتهم إلى العراق بحجة تحسن الأوضاع فيه دون تقديم أية ضمانات على قدرة أو رغبة الحكومة في حماية هؤلاء اللاجئين عند عودتهم، وهو ما دفع المنظمات الإنسانية الدولية ومنها مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لدعوة دول اللجوء إلى عدم إجبار اللاجئين على العودة إلى العراق في الوقت الحاضر لعدم تحسن الأوضاع بما يكفي للحفاظ على سلامتهم. وقد عزز دعوات عدم الاستعجال في عودة اللاجئين عجز الحكومة الكلي في معالجة مشكلة ملايين النازحين في داخل العراق وهم تحت سلطتها منذ سنوات فكيف سيكون الحال مع ملايين أخرى ستأتي من الخارج؟ إضافة إلى استمرار العمليات العسكرية في العديد من مناطق العراق دون توقف بما يصاحبها من حملات الاعتقالات العشوائية على يد القوات الأمريكية والحكومية. كما أن حملات الإقصاء للقوى والعناصر المناوئة للاحتلال والحكومة ما تزال متواصلة في دوائر الدولة، وبالرغم من أن الظروف الإنسانية الصعبة التي يعاني منها اللاجئون في الخارج تعتبر دافعاُ قوياُ للرغبة بالعودة إلى بلدهم ولكن متابعة الأوضاع والأحداث في الوطن تؤكد كلها أن التحسن النسبي الذي طرأ على الأوضاع ما هو إلا فترة تهدئة فرضتها حسابات سياسية منها استحقاقات الانتخابات القريبة في العراق والولايات المتحدة.
ولعل الإجابة على التساؤلات حول الأسباب التي تدفع حكومة المالكي لمحاولة إعادة اللاجئين العراقيين تتوزع على عدة عوامل منها التخلص من الضغوط الدولية التي تقع على حكومة المالكي للمساهمة الجدية في حل مشكلة أسباب هجرة اللاجئين وللمساهمة المادية في معالجة الاحتياجات الإنسانية لهم في دول اللجوء، مع وجود عائدات مالية ضخمة لديها مما جعل دول العالم تجد في ذلك مبرراُ للتردد في تقديم المساعدات والمنح للمنظمات التي تقدم المساعدات للاجئين. كما سعت حكومة المالكي لاستخدام أساليب الابتزاز تارة والمساومة بالمنافع الاقتصادية مع دول اللجوء تارة أخرى لدفعها للتضييق على اللاجئين بشتى الوسائل لإجبارهم على العودة وذلك لمنع خلق وتواجد تجمعات معارضة لها يمكن أن تجمع حولها المزيد من العراقيين المناهضين خاصة بعد تزايد مساعي توحيد القوى والجهود المعارضة للاحتلال والحكومة، وهو ما يشكل خطورة على العملية السياسية حيث تساهم هذه المعارضة في كشف وفضح حقيقة الاحتلال والحكومة ومشاريعهما وممارساتهما المدمرة للمجتمع العراقي من إلغاء للسيادة ونهب لثرواته ورهن البلد بمصالح دول الاحتلال وبعض دول الجوار. وكان أهم هدف في برنامج الاحتلال والأحزاب المتحالفة معه للتحكم بالسلطة هو استبعاد كل العناصر الوطنية والمخلصة، بحملات الاجتثاث والإبعاد والتهجير القسري والاغتيالات، عن جميع مواقع القيادة والمسؤولية في دوائر الدولة واستبدالها بعناصر الأحزاب الحليفة للاحتلال رغم افتقادها للكفاءة والخبرة والنزاهة، ولكن بعد تحقيق ذلك الهدف أدركت حكومة المالكي عجزها وفشلها التام عن إدارة مرافق ودوائر الدولة أو إصلاح ما خربه الاحتلال أو تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين وذلك بسبب انشغال مسؤولي وعناصر الحكومة بتحقيق المكاسب والمغانم لهم ولأحزابهم وأقاربهم، إضافة إلى التنافس العنيف فيما بينهم على مغريات السلطة، لذا فإن الحكومة تسعى لإعادة العناصر المهاجرة والمهجرة التي تتمتع بالخبرة والكفاءة لكي تعود إلى العراق وتواصل تمشية أمور الدوائر الحكومية، وطبعاُ دون أن يكون لها أية مواقع قيادية أو دور ظاهر بل لكي تكون تحت إمرة مسؤولين جدد لا ميزة لهم سوى الجهل والنهب والاستقواء بانتماءاتهم للمليشيات المسلحة أو علاقاتهم بالاحتلال. وهناك مخاوف حقيقية لدى اللاجئين من أن يكون أحد الأسباب الأخرى لإلحاح الحكومة على عودة اللاجئين بكل الوسائل والطرق هو الرغبة بتصفية الحسابات والانتقام من العناصر التي نجحت في الهروب من حملات التصفية أو الاعتقالات على يد قوات الاحتلال والحكومة والمليشيات خلال المرحلة الأولى بعد الاحتلال، وقد عزز هذه المخاوف ما جرى لبعض اللاجئين الذين جازفوا بالعودة إلى الوطن فأصبح مصيرهم الاعتقال أو الاغتيال أو الإبعاد عن أية مواقع إدارية كانوا يحتلونها سابقاُ، وبرز ذلك خاصة مع أولئك الذين كانت لهم نشاطات مناهضة للاحتلال والحكومة خلال فترة اللجوء كالمسؤولين السابقين والصحافيين والأدباء والكتاب السياسيين وأصحاب الكفاءات العلمية وغيرهم. وضمن هذا الإطار، تهدف محاولة الإعادة أيضاُ إلى منع قيام تكتلات معارضة فاعلة للاحتلال والحكومة خارج العراق يمكن ان تؤثر على العملية السياسية وتكشف عورات وسلبيات الاحتلال والحكومة ومشاريعها المشبوهة، كالاتفاقية الأمنية وقانون النفط وانتخابات الأقاليم وغيرها من الإجراءات التي تؤدي إلى تمزيق العراق ونهب ثرواته وسلب سيادته، حيث عقدت مؤخراُ العديد من الندوات والمؤتمرات واللقاءات التي أقامتها قوى المعارضة لفضح مؤامرات الاحتلال والمتعاونين معه ضد وحدة العراق ورهن مستقبله وثرواته. كما يمكن أن تشكل هذه التجمعات المعارضة تهديداُ حقيقياُ للحكومة في السيطرة على الحكم إذا ما تغيرت الظروف وأتيحت الفرصة لهذه المعارضة للمشاركة في السلطة عندما تتغير تحالفات قوات الاحتلال أو عندما تتاح ظروف للديمقراطية الحقيقية في العراق. ومن المؤكد أن جميع الإجراءات ومحاولات سلطات الاحتلال و الحكومة لإعادة اللاجئين العراقيين من الخارج لن يكتب لها النجاح ولن تحقق سوى عودة جزء بسيط من ملايين اللاجئين الذين يدركون أن أسباب تهجيرهم المتمثلة بممارسات قوات الاحتلال والحكومة والمليشيات ما زالت موجودة في العراق، وأن التهدئة الحالية مصطنعة وغير دائمة، وأن لا ضمانات بسلامة العائدين، وأن لا جدية للحكومة في موضوع المصالحة الوطنية الحقيقية، ومن يتابع أخبار وتطورات الأوضاع في الداخل يتأكد من ذلك، خاصة ما يتعلق بإصرار التكتل الحاكم على استبعاد وجود أية قوة منافسة لها في امتيازات السلطة ومغرياتها، وبالتالي فإن محاولات إعادة اللاجئين العراقيين لا تعدو كونها محاولة لتحقيق مكاسب سياسية وليست حلولاً لمشكلة حقيقية.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
وزير المهجرين يبحث في الأردن آلية عودة اللاجئين العراقيين



توجه وزير المهجرين والمهاجرين الدكتور عبد الصمد رحمن سلطان الى المملكة الاردنية الهاشمية ظهيرة يوم امس وذلك للتباحث حول تنسيق وتنظيم عودة العوائل العراقية المتواجدة هناك والراغبة بالعودة وفق آلية متفق عليها، وذكر مصر مسؤول في الوزارة "ان هذه الزيارة تأتي ضمن آليات تنفيذ برنامج عودة العراقيين من الخارج وبالتنسيق مع منظمة الهجرة الدولية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين مضيفاً ان الوزير وبعد انتهاء زيارته الى الاردن سيتوجه الى الجهورية العربية السورية للغرض نفسه، ومن المؤمل ان يلتقي د. سلطان بالسفير العراقي في الاردن السيد سعد الحيالي والقنصل العراقي في سوريا السيد حازم السهيل.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل بغداد1975

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 598
  • الجنس: أنثى
مساءالخير
هم هذولة شعليهم بينا يفترون على الدول علمود يرجعونا بالقوة اللي يريد يرجع يرجع مو يقعدون يضيقون علينا الامر ويخلي الدول اللي ماهما بس النفط ماهمها الشعب يشددون علينا كلما نخلص من هم يطلعنا هم ثاني والله الستار

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
منتصف ايلول عودة الوجبة الاولى من المهجرين العراقيين في الاردن





من المتوقع ان تتوجه الوجبة الاولى من المهجرين العراقيين المقيمين في الاردن الى العراق منتصف شهر ايلول الجاري ، ضمن حملة تقودها الحكومة العراقية في تسهيل عودة و نقل المهجرين والمهاجرين الى العراق طواعية . وذكرت مصادر عراقية اليوم الاربعاء :" ان الحكومة تنوي توفير طائرات خاصة لتسهيل نقل النازحين من عمان الى بغداد بعد تحسن الاوضاع الامنية.
وأضافت المصادر ان وزير الهجرة والمهجرين عبد الصمد عبد الرحمن الذي زار الاردن خلال الايام الماضية، بحث مع مسؤولين من منظمة الهجرة العالمية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين تسيير طائرات او سيارات نقل لتسهيل عودة اللاجئين على نفقة الحكومة. وقدرت منظمة نرويجية مستقلة مؤخرا، عدد العراقيين الموجودين في الاردن بنحو نصف مليون، مؤكدة ان اکبر تدفق للعراقيين الى المملكة حدث العام 2005.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
ولاية تينيسي.. ولاية المتطوعين الأمريكيين   



 

 
تاريخ ولاية تينيسي
يعود اسم ولاية تينيسي إلى القبطان المستكشف الإسباني خوان باردو عندما مر هو ورجاله على قرية بها أمريكين أصليين تسمى "تاناسكوي" عام 1567، حينما ترحل براً من كارولينا الجنوبية. بعدها واجه المستوطنون الأوروبيون مدينة تسمى "تاناسي" التي تمثل بلدة مونرو الآن، تلك المدينة كانت تقع على نهر يحمل نفس الاسم (الذي يسمى الآن نهر تينيسي الصغير).
تشتهر الولاية باسم Volunteer State   أو ولاية المتطوعين.
وقد انضمت للاتحاد في يناير عام 1796 لتصبح الولاية رقم 16 في تاريخ الولايات المتحدة وقد طبق الدستور عدة مرات بدءا من عام 1870 ثم تعدل عام 1953 ومر بعدة تعديلات عام 1960، عام 1966، وعام 1972 ثم عام 1978. 
 
جغرافية ولاية تينيسي
تقع ولاية تينيسي بين ثمان ولايات أمريكية، تحدها من الشمال ولاية كنتاكي وولاية فيرجينيا، ومن الجنوب ولاية جورجيا والاباما وميسيسيبي، ومن الشرق ولاية كارولينا الشمالية، أما من الغرب فتحدها ولاية اركنساس وولاية ميسوري. مدينة ناشفيل Nashville هي عاصمة الولاية.
تبلغ مساحتها 106752 كيلو متر مربع تحتل بها المركز السادس والثلاثون بين ولايات أمريكا المختلفة  ويبلغ عدد المقاطعات بها 95 مقاطعة وبها 54 متنزه وتمثل نسبة المياه بها  2.2 % من إجمالي المساحة.
 
سكان ولاية تينيسي
حسب إحصائيات عام 2000 يبلغ عدد السكان بولاية تينيسي 5,689,283 نسمة وتأتي في المرتبة السادسة عشر من حيث عدد السكان مقارنة بالولايات الأمريكية الأخرى، ويبلغ نسبة عدد السكان البيض 80.2% ويأتي السكان ذوي البشرة السوداء  بنسبة 16.4% من نسبة عدد السكان، واللاتينيون نسبتهم 2.2% والأمريكان الأصليون تبلغ نسبتهم 0.3 %، والأسيويون نسبتهم 1% ويأتي المختلطون بنسبة 1.1%.
يبلغ إجمالي عدد السكان العرب المقيمين بولاية تينيسي 12,882 نسمة منهم 3194 لبناني و773 سوري وعدد السكان المصريين 1,569 مصري.
 
مشاهير ولاية تينيسي
تشتهر ولاية تينيسي بانها موطن عدد كبير من الزعماء السياسين والرؤساء، من أهمهم نائب الرئيس بيل كلينتون آل جور الذي ولد عام 1948 وتولي منصبه في الفترة من عام 1993 حتي عام 2001.
الرئيس اندرو جاكسون Andrew Jackson  الذي ولد عام 1767 وتوفي عام 1845 وتولي الرئاسة في الفترة من عام 1829 حتي عام 1837.
الرئيس بولك جيمس Polk James  الذي ولد عام 1795 وتوفي عام 1849 وتولي رئاسة الولايات المتحدة ليكون الرئيس رقم 11 في تاريخ الولايات المتحدة من عام 1845 حتي عام 1849.
الرئيس اندرو جونسون Andrew Johnson  الذي ولد عام 1808 وتوفي عام 1875 وتولي رئاسة الولايات المتحدة ليكون الرئيس رقم 17 في تاريخ الولايات المتحدة من عام 1865 حتي عام 1869.
 
اقتصاد ولاية تينيسي
وتشتهر الولاية بأنها أحد أهم مراكز الصحة في العالم اذ يكثر بها عدد المستشفيات ذات المستوى العالمية والتي يقصدها المرضي من شتي انحاء العالم وبها اكثر من 250 مركز صحي عالمي. وقد حصلت مدينة ناشفيل وخاصة شركة هوسبيتال كوربوراشين علي المركز الاول في عام 2006 كمركز صحي علي مستوي العالم مما يدر دخل 18.3 بليون دولار سنويا علي اقتصاد الولاية كما تلعب الموسيقي دور جيد في الاقتصاد، وأيضا تلعب صناعة السيارات دور مميز في اقتصاد الولاية.
تبلغ نسبة الفقراء بولاية تينيسي 14.4 % في عامي 2002- 2003 منخفضة عن عامي 2001 -2002 اذ بلغت النسبة 14.5 %، وتأتي ولاية تينيسي في المرتبة الثالثة والأربعين بين الولايات الخمسين من حيث ترتيب معدل البطالة اذ يبلغ معدل البطالة 6 عام 2005، ونسبة الذين يمتلكون مساكن 71.6 % عام 2003 مرتفعة عن عام 1990 اذ بلغت 68.3 %. ويبلغ متوسط الدخل السنوي للفرد 30 دولار عام 2004  ارتفعت عن عام 1980 اذ بلغت 7.711دولار فقط. 
 
الديانات والعقائد في ولاية تينيسي
يبلغ نسبة عدد المسيحيون بولاية تينيسي 82% من نسبة عدد السكان مقسمين (إلى 39% ينتمون إلى طائفة البابثيست، و10% يمثلوا طائفة الميثوديست، 6% من مسيحيو الكنيسة، 3% من البريسبيتريان، و6% من الرومان الكاثوليك، و18% من المسيحيين الآخرين)، ونسبة 3% من السكان ينتمون إلى الديانات الأخرى، و9% عديمي الديانة أو ملحدون.
 
ولاية تينيسي والانتخابات الأمريكية
معظم شعب ولاية تينيسي يميل إلى الحزب الجمهوري، وقد أعطت الولاية صوتها للمرشح الجمهوري جورج بوش ونائبة ريتشارد تشيني إذ حصلا على 1,384,375 صوت بنسبة 56.9% في انتخابات عام 2004، في حين حصل منافسه جون كيري علي 1,036,477 صوت بنسبة 42.6% ويبلغ عدد أصوات المجمع الانتخابي 11 صوتا.
حاكم الولاية هو الديمقراطي فيل بريديسون Phil Bred son التي تمتد فترة حكمه حتي يناير من عام 2007، ونائبه هو الديمقراطي جون ويلدر John Wilder.
 
أعضاء مجلس الشيوخ
-السيناتور لامار الكسندر  Lamar Alexander وهو من الحزب الجمهوري تمتد عضويته حتي عام 2009.
-السيناتور ويليام فريست William Frist ومستمر في موقعه حتي عام 2007.
 
أعضاء مجلس النواب
يمثل ولاية تينيسي تسعة أعضاء منهم أربعة ينتمون إلى الحزب الجمهوري وخمسة اعضاء منتمون الي الحزب الديمقراطي:
 
الجمهوريون
-ويليام جينكيز William Jenkins
- جون جونكان John Duncan
- زاخ وامب Zach Wamp
- مارشا بلاك بيرن Marsha Blackburn
 
الديمقراطيون
- لينكولن ديفيد Lincoln Davis
- جيم كووبر Jim Cooper
- جون تانر John Tanner
- هارلود فورد Harlod Ford
- بارت جوردون Bart Gordon
ويشغل منصب سكرتير الولاية الديمقراطي ريلي دارنيل Riley Darnell  ويشغل المنصب حتي عام 2007، والنائب العام للولاية هو باول سامرز Paul Summers ، ووزير الخزانة هو دال سيمز Dale Sims  وينتمي الي الحزب الديمقراطي ومستمر في موقعه حتي عام 2007 والمراقب الديمقراطي John Morgan .
 
جامعات ولاية تينيسي 
تتميز ولاية تينيسي بوجود العديد من الجامعات الحكومية والخاصة من أهمها:
- جامعة ولاية تينيسي Tennessee State University  في مدينة ناشفيل وأنشأت عام 1912 وبها 430 كلية وقد تخرج منها 1630 طالب ويدرس بها  7118 طالب.
- جامعة ممفيس University of Memphis  أنشأت عام 1912 وبها 90 كلية ويدرس بها 15000 طالب في حين تخرج منها 5000  طالب العام الماضي.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
عودة المهجّرين... وهم الإعلام الحكومي! - اخفاء لأجندات مشبوهة وتضليل للشعب العراقي

2008-09-01 :: بقلم: مسلم البدري ::

 

 
عدد القراء 87


ما فتئت الحكومة الحالية في العراق (حكومة المالكي) المسير على خطى الحكومات التي سبقتها في التضليل والتمويه ، وصناعة الوهم ومحاولة زرعه في عقول الناس عامة والعراقيين على وجه الخصوص بغية تحصيل المكاسب التي ينشدها الإحتلال والذي رسم لهذه الحكومة ومن سبقها في ظله معالم هذا المسير.

وتعد هذه المحاولات على تنوعها أوراقاً محروقة، دالة على الإفلاس الذي أحاط بالعملية السياسية والحكومات التي تشكلت نتيجة هذه العملية ؛ وذلك لتصاعد الوعي لدى العراقيين ، وتزايد قدراتهم على التمحيص بين الحق والباطل ، حق الممانعة وباطل الإحتلال ، من خلال التجارب التي مروا بها خلال السنوات الخمس والنصف الماضية ، فلم تعد المحاولات الحكومية في التضليل تنطلي على أحد سوى بضعة أنفار من السُذج أو المنتفعين من الحكومة بإعتبارهم جزءً من قاعدة الأحزاب المشكلة للعملية السياسية على صغرها .

إنّ ما روّجت له الحكومة الحالية مؤخراً من عودة المهجرين ، وتسليط الإعلام الحكومي الضوء على هذه القضية فيه من الدلالات ما يُشير إلى الإستخفاف بمشاعر العراقيين والإزدراء بهم ..! خصوصاً وأنها ـ أي الحكومة ـ ترفع شعارات مفادها أن لا نجاح لما يسمى بخطة فرض القانون إلا بعودة المهجرين .. ولعل مسرحية الطائرة (الخاصة) برئيس الحكومة المالكي والتي جاءت على متنها وجبة من العراقيين الذين كانوا في جمهورية مصر العربية ، تدعوا إلى السخرية ، والمحاولات الترقيعية للمشاكل الجمّة التي حصلت في بعض مناطق بغداد حيث تعذّر على العوائل المهجّرة ـ في الداخل ـ الرجوع إلى منازلها أمر آخر يلفت النظر ويُنبئ بكذب الحكومة ..!

إن الإستخدام المتأخر من قبل الحكومة الحالية لورقة المهجّرين بعد أن تجاهلتهم طيلة السنوات الماضية ،فضلاً عن كون الحكومة وأجهزتها الأمنية ، وميليشيات أحزابها المتنفذة تُعد اللاعب الأساس في عملية التهجير الطائفي الداخلي والخارجي ، كل ذاك يجيء ضمن إطار جني المكاسب المحصورة بالحكومة والأحزاب المكونة لها على حساب أبناء البلد الذي عانوا التشرد والهجرة وفقدان الأمن وضياع الحقوق ، ويجيء بمثابة ستار لتغطية الفشل الذي منيت به الحكومة في الجانب الأمني ، وعجزها عن ضبطه ،خصوصاً وان الاختراقات الأمنية باتت متزايدة حتى في حالات الاستنفار القصوى التي تدعيها الأجهزة الأمنية الحكومية .

وتجيء ورقة المهجرين مطروحة من قبل الحكومة لحاجة الأخيرة إلى أن تشغل أذهان الناس وتصرف أنظارهم عن إتفاقية الإذعان التي تبرمها مع الإحتلال ، حيث كان الساسة في الحكومة قبل فترة يصرّحون بأن بنود الاتفاقية معلنة وانها لن تتم بمعزل عن الشعب العراقي ، وأنها لن تمس سيادة البلد ، وان بقاء قوات الاحتلال من عدمه من أولويات تلك البنود ..!

وحيث تعجز هذه الحكومة عن الوفاء بهذه التعهدات لأبناء العراق بسبب الطغيان الأمريكي على القضية حاولت إشغال العراقيين بإثارة موضوع المهجّرين وعودتهم ،متناسية أن الأرقام التي أعلنت هي عن عودتها لا تمثل عشر العدد الحقيقي للمهجرين العراقيين سواء من لجأ إلى خارج العراق أو من نزح مهاجراً في الداخل .

وأمر آخر يسعى إليه الإحتلال مستخدما الحكومة أداة لتنفيذه ، وهو سباق الانتخابات الأمريكية ، حيث يسعى الحزب الجمهوري الذي ينتمي اليه بوش إلى صناعة واقع ملموس على أرض العراق من أجل أن يقال إن إدارة بوش حققت في العراق تقدماً ، ولهذا فإن قضية المهجرين تعد متنفساً للإحتلال وتحصيلاً لمنجز مزعوم بأن الوضع الأمني في العراق مستقر ولهذا تمكن المهجرون من العودة إلى موطنهم ، وبالتالي فإن نجاحاً تحقق على الأرض !!

إن اللعب على وتر قضية المهجرين ـ سواء شعرت الحكومة أم غاب عنها الشعور ـ يعد سلاحاً موجها إليها ، وإن من السذاجة بمكان أن تحاول الحكومة إستمالة عواطف ابناء الشعب العراقي اليها ، فهي مفلسة بكل المقاييس ، وإن مقتلها حين تداعب مشاعر أبناء العراق في قضيتهم التي تزايد الحكومة على الظفر بمكسب من خلالها .

على الحكومة أن تعيد الحسابات، فإن الشعب العراقي رقم صعب في المعادلة، يرفض الرضوح وينافح من أجل الخلاص ، فكيف به وقد سُلبت منه حتى المشاعر ..؟؟!! على الحكومة أن تحذر من نفاد صبر العراقيين ، فإن أيديهم لقادرة على أن تصل إلى رقاب العملاء ، خصوصاً وأن هامات العراقيين تأبى إلا أن تكون سامقة .
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
توقعات بدخول عشرات آلاف اللاجئين العراقيين لأمريكا في 2009


قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة ان الولايات المتحدة تجاوزت السقف الذي حددته بقبول 12 ألف لاجئ عراقي هذا العام وتتوقع استقبال المزيد وربما عشرات الآلآف في العام القادم.

وقال كبير منسقي شؤون اللاجئين في الوزارة ان الولايات المتحدة تتوقع السماح بدخول 17 ألف لاجئ عراقي كحد أدنى في السنة المالية 2009 التي تبدأ في أول أكتوبر تشرين الاول.

وقد يصل آلاف آخرون من العراقيين وأفراد عائلاتهم من خلال برنامج خاص لمنح تأشيرات للاشخاص الذين عملوا لصالح الولايات المتحدة أو المتعاقدين معها.

وقال المنسق جيمس فولي للصحفيين "أعتقد أنكم سترون الحكومة الامريكية تقبل خلال السنة المالية 2009 قدوم عشرات آلاف العراقيين الى الولايات المتحدة."

وتابع قائلا ان ما يصل الى ثلاثة آلاف قد يأتون من بغداد حيث بدأت الولايات المتحدة في إجراء مقابلات هذا العام.

وأضاف فولي أن 12118 لاجئا عراقيا وصلوا هذا العام حتى الآن وأن ألفا آخرين حجزوا تذاكر للسفر الى الولايات المتحدة بحلول نهاية الشهر الحالي مع انتهاء السنة المالية في الولايات المتحدة.

ويمثل هذا الرقم قفزة كبيرة مقارنة مع عدد اللاجئين العراقيين الذين قبلتهم الولايات المتحدة في العام الماضي والذي بلغ 1600 وهو رقم أثار انتقادات واسعة النطاق من الجماعات المعنية باللاجئين التي قالت انه يتعين على واشنطن بذل المزيد للمساعدة في حل أزمة تؤثر على ملايين العراقيين منذ الغزو الذي قادته للعراق في مارس اذار عام 2003.

لكن الرقم يظل أقل مما استوعبت بعض الدول الاخرى. فالسويد وهي دولة يبلغ عدد سكانها تسعة ملايين قبلت أكثر من 40 ألف عراقي منذ عام 2003.

ويقدر المفوض السامي للاجئين بالأمم المتحدة أن مليوني عراقي يعيشون في الخارج معظمهم في الأردن وسوريا المجاورتين. وهناك أكثر من 2.5 مليون نازح داخل العراق
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
يصل إلى العاصمة الأردنية عمان خلال أيام، وفد عراقي يمثل وزارة المهجرين العراقية لوضع الترتيبات النهائية من أجل عودة مئات العراقيين إلى بلادهم، وذلك بعد تحسن الوضع الأمني "بشكل ملحوظ" في بغداد والمدن العراقية.
وفى هذا الشأن، ، قال السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني لصحيفة ((الغد)) الأردنية الصادرة اليوم (الأحد) إن الحكومة العراقية كانت قد أعلنت عزمها استئجار طائرات خاصة لتسهيل عودة اللاجئين العراقيين الموجودين في الأردن إلى بلادهم.
وأضاف الحياني إن الخطوة السابقة تأتى عقب لقاء وزير المهجرين العراقي عبد الصمد عبد الرحمن مع مسئولين عن منظمة الهجرة العالمية والمفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في عمان مؤخرا، وبحث معهم سبل تسيير طائرات خاصة أو سيارات نقل على نفقة الحكومة العراقية لتسهيل عودتهم للعراق.
يشار فى هذا الصدد إلى أنه يقيم في الأردن بحسب منظمة (فافو) النرويجية ما يقرب من 500 ألف عراقي، بينما تشير السجلات الرسمية إلى وجود نحو 700 ألف نسمة.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
واشنطن بوست : الولايات المتحدة تقبل 17 ألف لاجئ عراقي
المسؤول الآمريكي عن ملف اللاجئين ينتقد الحكومة العراقية


الجيران ـ واشنطن ـ أعد والتر بينكاس تقريراً نشرته صحيفة واشنطن بوست تحت عنوان "الولايات المتحدة تقبل 17 ألف لاجئ عراقي"، أورد فيه ما أعلنه السفير جيمس فولي، المنسق الخاص للاجئين في وزارة الخارجية الأمريكية، عن مخطط الحكومة لقبول 17ألف عراقياً على الأقل على مدار ال12 شهراً القادمة ضمن برنامجها للاجئين، وخمسة آلاف آخرين ضمن برنامج التأشيرات الخاصة للعراقيين الذين عملوا مع القوات أو السفارة الأمريكية، بعدما وصل عدد العراقيين المقبولين للعام المالي الحالي إلى الهدف المحدد مسبقاً وهو 12 ألفاً. ويوضح التقرير أن الجمعيات الإنسانية غير راضية عن الأعداد التي أعلنت عنها الولايات المتحدة، بعدما أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة أن نحو 90 ألف لاجئ عراقي بسورية والأردن ودول أخرى بحاجة إلى إعادة تسكينهم، ومن ثم فينبغي على الولايات المتحدة زيادة الأعداد التي تقبلها لدخول أمريكا. هذا ويتوقع فولي أن أغلب اللاجئين الذين سيصلون الولايات المتحدة العام القادم سيكونون من سورية وبغداد أكثر من الأردن، نظراً لأن هؤلاء اللاجئين يواجهون تهديدات بالموت إذا عادوا إلى مساكنهم ثانية. وفي الوقت نفسه فإن أغلب المليوني لاجئ عراقي بالخارج يرغبون في العودة إلى ديارهم وقتما تستقر الأوضاع وتصبح عودتهم آمنة. كما انتقد فولي تباطؤ الحكومة العراقية في وضع خطة عاجلة لإعادة تسكين المشردين داخلياً أو لتقديم الدعم للاجئين بالخارج.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
ترحيل خمسة آلاف لاجيء عراقي من هولندا

   
 
بغداد/ الوكالات
تقدم ( 5 ) آلاف لاجئ عراقي مقيمين في هولندا بدعوى ضد الحكومة الهولندية للطعن بإجراءات وقرارات ترحيلهم بزعم أن بلادهم أصبحت آمنة.
ونقلت مصادر اعلامية،عن مدير مؤسسة (أنليا) لمساعدة طالبي اللجوء ( جون فان تيلبورخ ) قوله :"إن قرار نائب وزير العدل نبهات البيرقي والذي يقضي بترحيل العراقيين القادمين من وسط وجنوب العراق تم تفعيله إثر موافقة مجلس الوزراء الهولندي عليه الأحد الماضي". ونفت المصادر إلى ان القرار استثنى العراقيين من الديانة المسيحية ومثليي الجنس، مشيراً إلى أن ذلك لا مبرر له. ويواجه قرار مجلس الوزراء الهولندي اعتراضات عدد من النواب في البرلمان الهولندي يتزعمهم (هانس سبيكمان) من حزب العمل، فيما يجد القرار ترحيباً من الحزب الليبرالي.
 
http://www.almadapaper.com/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=50944
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
بغداد، العراق (CNN)-- الصور المأسوية في العراق متعددة، ويصعب على المرء أن يزيلها من ذاكرته أو يتفادى النظر إليها.

فشلال الدم، والتشرد والقتل والإعاقات الدائمة أصبحت شبه ملازمة لكل شارع من شوارع العراق، بصرف النظر عن خلفية سكانه العقائدية.

ومؤخرا، الزميلة أروى ديمون قامت بجولة بالقرب من العاصمة بغداد باحثة عن إجابات لتساؤلاتها عما يمكن أن تكون طبيعية العيش لعراقيين، شاء القدر أن يصبحوا لاجئين داخل وطنهم.

فأمام أحد المخيمات التي تضم لاجئين عراقيين خارج العاصمة بغداد، نجد عائلات عراقية مضى على لجوئها ما بين سنتين إلى خمس سنوات، تعيش هناك، بعد أن تركوا جميعهم منازلهم وأراضيهم بسبب العنف الدائر في البلاد.
للعديد من هذه العائلات قصص طويلة ومحزنة نتجت عن حالة الفوضى الأمنية التي تعيشها بغداد، وغيرها من المدن.

ومنها قصة نوال، وهي من مدينة ديالى، التي فقدت ابنها، ذا الثمانية عشر ربيعا، إثر اختطافه من قبل مجموعة كانت ترتدي الزي العسكري العراقي، ولم تسمع عنه أي شيء منذ ذلك الوقت.

وتخبرنا حياة، إحدى بنات نوال، كيف كان شقيقها يلاعبها طوال الوقت، ونسألها ما إذا كانت مشتاقة له، فتجيب: "بالطبع أشتاق له."

وتعد العائلات التي تعيش في هذا المخيم محظوظة نوعا ما، حيث أن لديها مصدرا للمياه يعينها على العيش، غير أن مخيمات اللاجئين العراقيين الأخرى تفتقر إلى ذلك.

إلا أن نوال لا تدري ما إذا كانت هذه المياه نظيفة أم لا، وتقول إن العديد من الأطفال يمرضون في المخيم، ولا توجد أموال للعلاج.

وتشير الزميلة ديمون إلى أن الافتقار إلى المال دفع الرجال في المخيم إلى البحث عن عمل لتأمين مصدر للدخل، حتى لو كان عملا غريبا، أو قليل الدخل... حيث أن الدخل اليومي لعائلة عراقية تعيش في هذا المخيم لا يتجاوز الدولارات العشرة.


وعلى الجانب الآخر من المخيم، تمكن علي من الحصول على عشرة دولارات لقاء جمعه القمامة في شوارع بغداد، بما يسمح له بإطعام عائلته ليوم واحد فقط.

هذا، وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين العراقيين داخل العراق بنحو مليوني شخص، معظمهم لا يطمح إلى العودة من حيث أتوا، فغالبيتهم لا زالوا يعيشون الخوف والرعب ويفضلون البقاء هنا على العودة إلى شبح الإرهاب الذي يخيّم على العراق.


لمشاهدة الفيديو : هذا الرابط

http://arabic.cnn.com/video/player/p.../11/iraq.camps
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل alnoor-النور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2332
  • الجنس: ذكر
  • الـــــنـــــو ر
    • http://www.google.ae/
اخي زهير مشكور علي كل امور تقدمه  واحب ان اشكرك  ونطلب منك مزيد من اخبار  تفيد اخوك مشترك والذي يبحث علي اخبار ويتتطلع علية وتقبل كل انواع تحيات  وشكرا   ((  نو ر ))

غير متصل zain 2009

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • الجنس: ذكر
مشكور اخي زهير على المواضيع والمتابعه

بارك الله بيك

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
شكرا للاخوه نور واحمد.....
وانشاء الله يوم الي اسمع بي انو سافرتوا.....
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zain 2009

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • الجنس: ذكر
شكرا اخي زهير على المشاعر الطيبة والاماني الحلوة

تحياتي لك

غير متصل بغداد1975

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 598
  • الجنس: أنثى
هذا مقال جديد من احدى وكالات الاخبار عبر الانترنت التي توضح مساعي العراقين الشرفاء لمساعدة العراقين داخل وخارج العراق

غير متصل zain 2009

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • الجنس: ذكر
شكرا جزيلا اختي على النقل

بارك الله بيج وبكل الاخوان والاهل الواكفين مع اهلهم واخوانهم في الغربة


غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
سياسيون ألمان يطالبون باستقدام اللاجئين العراقيين

المنظمات الإنسانية تطالب أوروبا باستقبال المزيد من اللاجئين العراقيين
طالب سياسيون ألمان ينتمون إلى التحالف الحكومي الكبير حكومتهم بالعمل على استقبال لاجئين عراقيين في ألمانيا للتخفيف من المعاناة الكبيرة التي يعانونها في بلدهم كما في سوريا والأردن حيث يتواجد مليونين منهم.

حث وزير داخلية ولاية برلين الاشتراكي إرهاردت كورتينغ المستشارة أنجيلا ميركل وحكومتها على بحث وضع لاجئي العراق من جديد على المستوى الأوروبي بجدية قصوى، لاتخاذ قرار باستقبال أعداد منهم في دولها أو العمل بصورة أحادية الجانب لاستقبال قسم منهم في ألمانيا. وقال الوزير كورتينج إنه ينتظر من حكومته أن تنفذ ما أعلنه وزير الداخلية الاتحادي فولفجانج شويبله، فتتصرف بصورة أحادية الجانب لمساعدة اللاجئين. وشدد في ندوة أقامتها جمعية مسيحية برلينية أمس الثلاثاء على ضرورة التنسيق مع منظمة الأمم المتحدة للاجئين لتحديد العراقيين الأكثر حاجة إلى الحماية والمساعدة ونقلهم إلى ألمانيا بصورة دائمة.

"المجتمع الألماني على استعداد لقبول لاجئين جدد"

وتأتي مطالبة كورتينج ونائبين مسيحيين بمعالجة سريعة لوضع اللاجئين العراقيين قبل يومين من اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي في بروكسيل. ولأن المعلومات المتوافرة تشير إلى أن الوزراء لن يقرروا شيئا في هذه القضية المختلف عليها، حذر الوزير كورتينج من تأجيلها، الأمر الذي يعني ترك معالجتها إلى خريف العام المقبل. وطالب الكنيستين الإنجيلية والكاثوليكية في ألمانيا بالتحرك بصورة أقوى مع حكومة البلاد لإيجاد حل لهذه المأساة الإنسانية. وأيد كارل كوب عن منظمة "برو أزيل" المعنية بشئون اللاجئين، عملا ألمانيا أحادي الجانب قائلا: "المجتمع الألماني على استعداد حاليا لقبول لاجئين جدد وإعطائهم مستقبلا جديدا. وبامكان ألمانيا البدء وبعد ذلك دفع الأوروبيين لفعل الأمر ذاته".

"الأقليات الدينية في خطر"

وقال النائبان المسيحيان إنجريد فيشباخ وتوماس راشل إن الوضع الذي يهدد الأقليات الدينية في العراق لم يتغير. ويؤكد الخطف والقتل الممارسان في شمال العراق في نظرهما أنه لا أمن متوفر للأقليات غير المسلمة حتى في هذه المنطقة. وبعد أن ذكرا أن ثلاثة أرباع العراقيين المسيحيين هربوا من البلاد خوفا على حياتهم، غالبيتهم وجدت ملجأ لها في سوريا والأردن، شددوا على أن وضع اللاجئين هناك يثير القلق الشديد، ولا بد من ضمان المساعدة الإنسانية لهم رغم ضرورة بقاء المسيحية في مناطقها الأصلية. ومن جانبه، شدد مدير فرع منظمة الأمم المتحدة للاجئين جوتفريد كوفنر على ضرورة تقديم المساعدة إلى سوريا والأردن والاهتمام باللاجئين فيهما.


اسكندر الديك - برلين
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل مشوار

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 590
  • الجنس: ذكر
وفقكم الله لفعل الخير
تحياتي

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
بعثة أوروبية إلى الأردن وسورية لتأمين استقرار اللاجئين العراقيين في بلدان أوروبية ترغب في استقبالهم





أكدت المفوضية أن البعثة الأوروبية من أجل إعادة توطين اللاجئين العراقيين ستقوم بزيارة استطلاعية إلى كل من سورية والأردن خلال الأسبوع الأول من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، لدراسة أوضاعهم على أرض الواقع وتحديد الأعداد التي يمكن جلبها إلى بلدان أوروبية مختلفة من أعضاء التكتل الأوروبي الموحد جاء هذا التأكيد على لسان ميكيليه تشيركونه، الناطق باسم المفوض الأوروبي المكلف شؤون الأمن والعدل والحرية جاك بارو، والذي أشار إلى أن هذه البعثة ستكون مؤلفة من مندوبين عن المفوضية الأوروبية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وكذلك ممثلين عن الدول الأعضاء في الإتحاد والمعنية بقضية استقبال اللاجئين العراقيين
وقال المتحدث إن عملية إعادة توطين اللاجئين العراقيين في بلدان أوروبية "ترغب فعلاً في استقبال البعض منهم" عبر جهد مشترك بين الاتحاد الأوروبي ودوله والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين
وحول سبب تأجيل هذه الزيارة التي كان من المفترض أن يقوم بها الأوروبيون في بداية الشهر الحالي، أشار تشيركونه إلى أن وزراء داخلية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي كانوا أعلنوا في وقت سابق أنهم يريدون مزيداً من التحضير من أجل أن تؤدي هذه البعثة إلى نتائج جيدة
وقال المتحدث، وفي رد على سؤال لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إن "عملية إعادة توطين اللاجئين العراقيين تهدف إلى جلب الأفراد أكثر معاناة منهم والأكثر تعرضاً للاضطهاد إلى دول أوروبية حيث ليبدؤوا حياة جديدة"، على حد تعبيره
وعما يقصده بـ"المجموعات المهمشة"، قال المتحدث إن المفوضية تعني بذلك "الأشخاص الذين لا يستطيعون العودة إلى بلادهم بسبب الأخطار التي يخشونها على حياتهم وبسبب عدم وتوافر الظروف الأمنية المناسبة" لذلك
وأشار الناطق إلى أن مسيحي العراق قد يكونون مثالاً لما نعنيه ولكنهم ليسوا الوحيدين المعنيين باعادة التوطين
واعتبر تشيركونه أن عدد الأشخاص المقبولين ضمن مخطط إعادة التوطين سوف يعود إلى الدول المعنية باستقبالهم، وقال "ستقوم هذه الدول بتحديد المعايير التي ستقبل بموجبها هؤلاء"، فـ"ليس لدى المفوضية حصص محددة"
وتؤكد مصادر المفوضية أن الغاية الأساسية تبقى تأمين عودة اللاجئين العراقيين إلى بلادهم ولكن هناك من لا يستطيع العودة بسبب الظروف الأمنية والمعيشية وفي الوقت نفسه لا يستطيع البقاء في كل من سورية أو الأردن لأسباب متعددة، ولذلك تدرس أوروبا إمكانية استجلاب هؤلاء
وكان وزراء داخلية وعدل الدول الأوروبية قد طالبوا الحكومة العراقية أكثر من مرة بالعمل على توفير الشروط اللازمة لعودة اللاجئين والمهجرين العراقيين إلى البلاد
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
وزير الداخلية الالماني يوافق على استقبال "جانب" من اللاجئين العراقيين في بلاده
الالمانية

صرح وزير الداخلية الالماني فولغانغ شويبله اليوم ان برلين مستعدة لتوفير الحماية في ألمانيا لـ"جانب" من اللاجئين العراقيين. وقال شويبله اليوم في بروكسل ان الاتحاد الاوروبي سيصدر قراره في هذا الشأن بحلول نهاية العام وأضاف: "لحسن الحظ تحسن الوضع في العراق بشكل أفضل مما كنا نأمل". وأكد الوزير الالماني قبل اجتماع وزراء داخلية دول الاتحاد الاوروبي في بروكسل أن العراق يحاول استعادة مواطنيه الفارين ولكنه أوضح أن مجموعة صغيرة من اللاجئين لن تتمكن من العودة ولا سيما الاقليات المعرضة للمخاطر.
وفي السياق ذاته طالب رئيس لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان الالماني (البوندستاغ) سيبستيان ايداتي الوزير بالموافقة على استقبال 10 آلاف لاجئ عراقي على الاقل في ألمانيا. وأعرب شويبله المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي عن دهشته لمطلب ايداتي المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم وقال ان ايداتي لم يتلفظ بكلمة في هذا الشأن خلال جلسة للجنة الشئون الداخلية والاوروبية في البرلمان أمس الاربعاء. وأضاف شويبله تعقيبا على هذا المطلب: "هذه ليست فكرتي عن الشجاعة المدنية والمسؤولية البرلمانية". وكان إيداتي قد قال في تصريحات نشرتها صحيفة "نوية اوسنابروكر تسايتونغ" اليوم: "يجب أن يتوقف وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي عن الممطالة بشأن استقبال لاجئين عراقيين" مشددا على المسؤولية الانسانية التي تتحملها أوروبا فيما يتعلق بمصير هؤلاء الاشخاص. وطالب البرلماني الالماني بفتح الابواب أمام اللاجئين العراقيين بغض النظر عن عقيدتهم الدينية.
من ناحية أخرى، قالت مصادر دبلوماسية في بروكسل إن من غير المنتظر أن يتفق وزراء داخلية دول الاتحاد الاوروبي الـ 27 خلال اجتماعهم اليوم على خطوات مشتركة في هذه المسألة. ومن المنتظر أن يصدر قرار الاتحاد الاوروبي في هذا لشأن نهاية تشرين الثاني ( نوفمبر )المقبل. وتشير بيانات الامم المتحدة إلى أن نحو أربعة ملايين عراقي فروا من بلادهم بسبب العنف الدائر هناك. واستقر نحو مليوني لاجئ في سورية والاردن. وتقدم 38500 عراقي بطلبات لجوء خلال عام 2007 في دول الاتحاد الاوروبي فيما بلغ عددهم خلال الثمانية أشهر الاولى من العام الجاري نحو 16 ألف لاجئ.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
وزراء داخلية دول الاتحاد الاوروبي يبحثون اوضاع اللاجئين العراقيين



ناقش وزراء داخلية دول الاتحاد الاوروبي في اجتماعهم الدوري في بروكسل أمس الخميس اوضاع اللاجئين العراقيين والطرق المناسبة للتضامن معهم.
واكد وزراء الداخلية في بيان صدر عقب الاجتماع ضرورة مواصلة العمل للاتفاق على الوسائل المناسبة للتضامن مع جميع العراقيين, مشيرين الى اتفاقهم على اعادة طرح الموضوع في اجتماعهم الدوري المقبل.
وذكر البيان ان المفوضية الاوروبية تعتزم ارسال لجنة الى كل من سوريا والاردن لتقييم اوضاع اللاجئين العراقيين هناك بالاشتراك مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة والنظر في امكان استقبالهم في دول الاتحاد الاوروبي التي ترغب بذلك.
وقال البيان ان وزراء الداخلية ابدوا دعمهم الكامل لهذه اللجنة على ان تنفذ مهمتها في اقرب وقت ممكن كما دعوا الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي المهتمة بالموضوع الى المشاركة.
وأضاف ان وزراء الداخلية اطلعوا على ما صرح به المفوض الاعلى للامم المتحدة لشؤون اللاجئين من ان هناك امل بعودة غالبية العراقيين الى بلدهم الأم بشكل آمن في نهاية المطاف ما عدا عدد معين من بينهم حيث سيكون من المطلوب اعادة توطينهم.
وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين قد حثت خلال اجتماعها بجنيف يوم الثلاثاء الماضي وزراء العدل والداخلية في الاتحاد الاوروبي على ضرورة تجديد موقفهم بالالتزام بحماية اللاجئين العراقيين والموافقة على اعداد برنامج اعادة توطينهم في اوروبا.
وذكرت انه ما زال هناك مليوني عراقي يعيشون في كل من سوريا والاردن ودول اخرى بالمنطقة حيث ان المفوضية بحاجة الى اماكن لاعادة توطين اللاجئين العراقيين الاكثر تضررا وكذلك اللاجئين الفلسطينيين الذين تركوا العراق.
وطبقا لأرقام المفوضية فقد تقدم اكثر من 38 الف عراقي بطلب لجوء الى 27 دو لة اوروبية في العام الماضي كما بلغ عدد طالبي اللجوء من العراقيين في الاشهر السبعة الأولى من العام الحالي نحو 16 الفا حيث تأتي في مقدمة الدول الاوروبية المانيا والسويد وهولندا وبريطانيا وتركيا والنرويج
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل القرش

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3312
  • الجنس: ذكر
                                                      السلام عليكم

 اخوان اعتقد ان الاجئين في مصر من المنسيين  لااحد يذكرهم ... لماذا ليسو عراقيين او ماذا .

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اخي العزيز..... العراقيون بمصر ليس منسيون   ولكن الاعضاء الفعالون والي دينقلون اخبار الهجره اعتقد همه اغلبهم وليس كلهم  من الاردن,,,,لذلك هم ينقلون اخبار العرقيون الي بالاردن........
لذلك اتمنى من الاعضاء ان ينقلوا اخبار العراقيون في مصر....
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
عودة 56 عراقيا الى بلدهم من الاردن


أعادت السفارة العراقية في الأردن 56 عراقيا الى بلدهم طوعا الليلة الماضية في ما يمثل بداية لعدة رحلات لاعادة اللاجئين الذين تركوا منازلهم واعمالهم بسبب انعدام الامن في العراق.
وقال السفير العراقي سعد جاسم الحياني للصحفيين من امام السفارة العراقية حيث انطلقت حافلتان محملتان باللاجئين "هذه العودة الاولى الرسمية للعراقيين التي قامت بتنظيمها السفارة بالتعاون مع وزارة الهجرة والمهجرين لتسهيل عودة العراقيين الراغبين بالعودة على نفقة الحكومة."
وأضاف ان العديد من العراقيين المقتدرين قد عادوا بالفعل خلال الشهرين الماضيين على نفقتهم الخاصة ولكنه لم يحدد عددهم. وقال انه سيتم توزيع 800 دولار على العائدين حتى تستقر اوضاعهم ويعودوا الى اعمالهم.
ومضى قائلا "هناك تهيئة لعودة مجموعة كبيرة بالطائرات وبرا بعد العيد مباشرة."
من ناحيتها قالت مها صدقي الناطقة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لرويترز ان أهم شيء هو التأكد من عودة هؤلاء اللاجئين طواعية حيث وقعوا على نموذج يفيد بذلك.
وأضافت "ليست جميع المناطق امنة لذلك لا ننظم رحلات عودة جماعية... ولكن فيما يخص هذه الرحلة التي نظمتها الحكومة العراقية فقد تأكدنا من انهم عادوا طواعية وأن الحكومة قد اهتمت بالناحية الامنية لترافقهم الشرطة العراقية حتى بغداد."
ويقول المسؤولون العسكريون الأمريكيون إن العنف في العراق تراجع إلى أقل مستوياته في أربع سنوات لكن بعض الجماعات المتشددة صعدت هجماتها في شهر رمضان.
وانفجرت امس الاحد أربع قنابل مما أدى لمقتل 32 شخصا على الأقل وإصابة العشرات في أحياء مزدحمة في بغداد فيما كان العراقيون يتسوقون ويتناولون إفطارهم.
وقدرت منظمة نرويجية مستقلة ان الاردن يستضيف حوالي نصف مليون لاجئ عراقي معظمهم فر من العنف في العراق منذ بدء الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003.
وقالت منظمة فافو للدراسات ومقرها اوسلو ان دراسة استمرت لستة اشهر كلفتها بها الحكومة الاردنية اظهرت ان معظم اللاجئين العراقيين في المملكة هم من المسلمين السنة الذين فروا من العاصمة بغداد.
وقال عبد النبي حسن المقيم في عمان منذ أربع سنوات وهو يهم بالصعود الى إحدى الحافلتين "العودة شعور لا يوصف. انسان ذاهب لبلده وأهله وأحبابه. هذا شعور جميل والاوضاع ان شاء الله جيدة."
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
واشنطن تقيد أعداد العراقيين الذين ترسلهم إلى ميشيغان

واشنطن: «الشرق الأوسط»
قيدت الحكومة الأميركية عدد اللاجئين العراقيين الذين ترسلهم إلى ولاية ميشيغان بسبب الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها. والولاية هي إحدى الوجهات المفضلة لدى اللاجئين العراقيين، إذ استقبلت نحو 3 آلاف من بين 13.823 لاجئ عراقي سمح لهم بدخول البلاد بين الأول من أكتوبر (تشرين الأول) 2007 و30 سبتمبر (أيلول) 2008 حسبما أفادت الأرقام الصادرة عن وزارة الخارجية الأميركية. وحسب وكالة اسوشييتدبرس، يسمح في الوقت الحالي للاجئين الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى مثل الآباء أو الأبناء أو الإخوة بالدخول إلى الولاية. وتغيرت سياسة وزارة الخارجية في أواخر شهر يونيو (حزيران) بعدما كانت تسمح بدخول أبناء العم أو الخال أو الأصدقاء إلى الولاية، ومن المتوقع أن يتم تقليص عدد اللاجئين في ميشيغان بنحو الثلث.
واوضح آل هورن وهو منسق شؤون اللاجئين في الولاية «إن ما فعلوه هو أنهم أخذوا تعريف الأسرة وقاموا بتضييقه ـ فإذا كان هناك قريب من الدرجة الأولى، فإنه يمكنه الدخول (إلى ميشيغان) وإذا لم يكن الأمر كذلك، فإنه يسمح لهم بالبحث عن فرص عمل أخرى في ولايات أخرى... وإذا كانت هناك ولاية أخرى أكثر ازدهارا من الناحية الاقتصادية، وبها عدد أكبر من الوظائف، فإن بمقدور اللاجئ الذهاب إليها وبناء حياته هناك».
لكن هورن وغيره يقولون إنه من المتوقع أن العديد من اللاجئين في أماكن أخرى سوف يجدون بغيتهم في منطقة ديترويت، حيث توجد بها جالية شرق أوسطية كبيرة، بالإضافة إلى شبكات العمل الاجتماعية والثقافية هناك. وفي هذه الحالة، فإن أموال وزارة الخارجية المخصصة للاجئين سوف تذهب إلى الولاية التي أقاموا فيها أولا. وقد عانت ميشيغان من أعلى معدل سنوي للبطالة في البلاد منذ عام 2006. وقد بلغ معدل البطالة في شهر أغسطس (آب) 8.9 في المائة وهو الأعلى في الولاية منذ عام 1992.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zain 2009

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • الجنس: ذكر
شكرا اخي زهير على المعلومات الحلوة

تحياتي اخي العزيز

غير متصل أبــو دجـــلة

  • نجم منتدى الهجرة و اللاجئين
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1055
  • الجنس: ذكر
  • دع شيبك يسفر يتألق .. والله أحبــــــك لا تقلق
السلام عليكم

أخي الكريم .. زهــــــيـر

بوركت وسلمت على ما تمدنا به من أخبار .. وإنني من المتابعين لما تنشره
ثابر على هذا المنوال .. لإنه يوجد من يقرأ لك
شكري الجزيل وتقديري

أخوكم .. أبـــو دجــــلة

**

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
شكرا يا حبيبي ابو دجله ,,,,, اني بخدمتك وبخدمة كل واحد من امثالك الطيبين....
وشكرا ل احمد 2 على كلامه الطيب....

اني دائما اقرا مقالاتكم ومقالات بقية الاعضاء المهمين,, بس مرات ادخل على مواضيع لبعض المشتركين و الاحظ النبره العنصريه بالموضوع, فامر عليها مرور الكرام بس ما اعلَق عليها  حتى ما انطيها اهميه......
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
يعاني أغلب العراقيين من شبه عزلة دولية بسبب رفض أغلب دول العالم منح العراقيين تأشيرات دخول الى أراضيها.
وقد اعرب عدد منهم عن امتعاضه بسبب التحقيق معهم في مطار عمان بالمملكة الأردنية الهاشمية لوقت طويل ورغم ذلك لم يسمح لهم بالدخول.
وأبدى عدد من المواطنين استغرابهم لمنح العراق الأردن نفطاً بأسعار تفضيلية في حين أن السلطات الأردنية لا تحترم المواطنين العراقيين وتعاملهم بهذه الطريقة السيئة على حد تعبيرهم.
يشار إلى أن العراقيين يعانون ومنذ حرب الخليج الثانية شبه عزلة دولية، فيما اقتصرت فرص السفر إلى الخارج بعدد محدود من دول الجوار.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل اوراكل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 133
  • الجنس: ذكر
  • دعه يعمل دعه يمر
 السويد تطلب من دول الاتحاد الاوربي احتضان اللاجئيين العراقيين

طالب وزير الهجرة السويدي توبياس بيلستروم دول الاتحاد الأوروبي بمساعدة حوالي خمسة ملايين لاجيء عراقي ما بين الأردن و سوريا و الداخل العراقي، ”كونهم يمرون بظروف صعبة."

وفي مقالة نشرتها جريدة داجنز نيهتر قبل اجتماعه بنظرائه الأوروبيين صباح اليوم، كتب بيلستروم أن توجه الاتحاد الأوروبي لاتخاذ سياسة هجرة ولجوء موحدة يجب أن يأخذ بالاعتبار حاجة العراقيين للحماية، وحاجة الاتحاد الأوروبي لتغطية النقص في العمالة و معدل المواليد الذي يقل عن معدل الوفيات في أغلبية الدول الأعضاء.

ولكنه أكد على أن السويد لم تعد بقدرتها توفير الحماية لهم، فقد أخذت مدنها و بالتحديد ستوكهلم، مالمو، سودرتاليه و جونتبورغ أكثر من 60% من مجموع اللاجئين العراقيين في أوروبا، وبمعدل أكبر من أي دول أخرى كالولايات المتحدة.

"يجب علينا الاستماع الى دعوات منظمة الأمم المتحدة للاجئين و التي تنتقد عددا من دول العالم و منها دول الاتحاد الأوروبي بعد تحملهم للمسؤولية الانسانية المرتبطة بوضع وحركة اللاجئين العراقيين و حاجتهم للحماية. وحتى الان اعطت الدول الاوروبية الأولوية لمن هم بحاجة للجوء أكثر من غيرهم كونهم معرضين للخطر، ولكن يجب أن يتم النظر الى حالة اللاجئين الانسانية... هناك حاجة كبيرة لمساعدتهم و خصوصا هؤلاء الذين يعيشون بظروف صعبة في الاردن و سوريا حتى في المحافظات العراقية، ويجب علينا البدء باعطاء بعض هولاء الأولوية للجوء في دول الاتحاد الأوروبي."

ويذكر أن السويد اخذت على عاتقها لجوء حوالي 100 ألف عراقي، بينما لجأ أكثر من مليون و نصف المليون الى سوريا، وحوالي نصف المليون الى الأردن. ويقدر عدد اللاجئين في الداخل العراقي بحوالي مليوني لاجيء.

وكان الاتحاد الأوروبي قد وفر دعما ماديا لهذه الدول و منها السويد، و التي استلمت أكثر من 32 مليون يورو لمساعدة الدولة على توفير المساكن و برامج التأهيل و الاندماج للاجئين العراقيين. ويقول بوستروم أن هذه المعونات مهمة للغاية، ولكنها لا تحل المشكلة الأساسية المتعلقة بتوفير الحماية و حق الاقامة لملايين اللاجئين العراقيين.

"احدى المواضيع المطروحة للنقاش اليوم هي توفير المساكن للاجئين العراقيين في جميع الدول الاعضاء، حاليا هناك ست دول فقط من أصل 27 دولة عضوة في الاتحاد التي تأخذ على عاتقها توفير المساكن لللاجئين وهذا غير كاف و غير متوازن، وعلى جميع دول الاتحاد الأوروبي أن تتحمل المسؤولية بشكل متساوي، ليس فقط فيما يتعلق باللاجئين العراقيين، وانما أيضا فيما يتعلق بمستقبل سياسة الاتحاد الأوروبي المشتركة للهجرة واللجوء."

وفي مقالته اليوم، ركز الوزير على حاجة الأقليات الى الحماية. وذكر على سبيل المثال مجموعة الفلسطينيين الذين لجؤوا الى مخيم الوليد و مخيم الطنف على الحدود العراقية السورية، والذين يعيشون بظروف صعبة وسط الصحراء منذ عام 2004، وتحت حماية منظمة الامم المتحدة لشؤون اللاجئين. وأضاف بيلسروم أنه التقى ووزير الخارجية السويدي ممثلي أكثر من 10 أقليات في العراق يعيشون بظروف تتفاوت في صعوبتها، عندما زار الوزيران بغداد العام الماضي.

"لقد ركزت مقالتي اليوم على العراقيين بالتحديد كونهم أكبر مجموعة بحاجة الى الحماية وهم يعيشون في وسط مأساة بشرية كبيرة في الشرق الأوسط. ولكن من المتحمل جدا أن يتم توزيع مجالات اللجوء على الأقليات و الجنسيات الأخرى بالطبع، فللأسف هناك العديد من المآسي الانسانية حول العالم."

وأضاف بيلستروم أنه متفائل مما قد ينتج عن اجتماعه بنظراءه الأوروبيين في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم، مضيفا أن توجه الاتحاد الأوروبي لتحمل ”مسؤولية أكبر” تجاه اللاجئين سيساهم في توسيع نطاق التعاون الدولي بهذا الخصوص، ليضم دولا اخرى كالولايات المتحدة على سبيل المثال. وأكد بيلستروم أن السويد ستعمل جاهدة بهذا الاتجاه عندما تستلم رئاسة الاتحاد الأوروبي الدورية في خريف عام 2009، وتمنى أن توفر الصناديق المالية الأوروبية الدعم لهذه التوجهات.

"لقد انتظرنا مطولا للوصول الى سياسة موحدة تجاه اللجوء في الاتحاد الأوروبي، ولقد وصلنا الى مرحلة متطورة جدا من الحوار المفتوح حول هذا الموضوع بعد أن ناقشنا الأساسيات مطولا، وهناك ردود فعل ايجابية تزداد بعد كل اجتماع، ولكن لا تزال هناك أغلبية صامته لا تشاركنا رأينا في أهمية هذا الموضوع. ولكنني أعتقد أننا سنجد دعما من بعض الدول الأوروبية لفتح المجال لاسكان المزيد من اللاجئين العراقيين.
الموضوع منقول
تحياتي اوراكل
مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
تبذل الحكومة العراقية جهدها لمحاولة إقناع ذوي الكفاءات بالعودة إلى البلاد وسط تأكيد المسؤولين الأميركيين بأن الوضع الأمني يشهد تحسنا مضطردا.

لكن تقريراً نشرته صحيفة لوس أنجلوس تايمز يظهر مدى تردد هؤلاء في العودة رغم قيام الحكومة بزيادة رواتب الموظفين بنسب تتراوح من 50 إلى 70 في المائة في الأشهر القليلة الماضية، في محاولة منها لجذب المعلمين والأطباء وباقي المهنيين للعودة .

ويؤكد مكتب المفوضة العليا لشؤون اللاجئين أن تدقيقهم في أرقام العراقيين المغادرين والعائدين عبر سوريا والأردن منذ بداية العام الحالي وحتى شهر تموز/ يوليو الماضي، بيَّن لهم أن عدد المغادرين فاق عدد العائدين بنحو 7000 شخص.

ويقول مسؤولو المفوضية إن فتح الباب أمام قبول اللاجئين العراقيين في الولايات المتحدة ربما شجع كثيرين على عدم العودة إلى العراق.

يؤكد النائب مصطفى الهيتي أن أكثر من 7000 طبيب غادروا العراق في السنوات الخمس الماضية، لم يعد منهم سوى 600 ليس بينهم أحداً من المختصين بل كلهم من الشباب الذين ليست لديهم الخبرة المهنية الكافية.

ويقول الهيتي إنه يحشد جهوده الآن لإقناع وزارة الصحة بناء مجمع سكني خاص بالأطباء وعائلاتهم داخل المنطقة الخضراء في بغداد أملا أن يؤدي هذا إلى تشجيعهم على العودة.

وتقول سهام الشجيري المتحدثة باسم وزارة التعليم العالي إن 6700 أستاذ جامعي غادروا العراق ولم يعد منهم سوى 150 بالإضافة إلى اغتيال 300 أستاذ منذ عام 2003.

ورغم تأكيد الشجيري أن الوزارة تلقت مئات الرسائل الالكترونية التي عبر فيها أصحابها عن رغبتهم في العودة، إلا أن الصحيفة تختم تقريرها بجواب لمصطفى الهيتي رداً على تساؤل فيما إذا كان يشجع عودة الأطباء، بقوله "بصراحة لا أستطيع أن أقول نعم".
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الاردن : يحترم الاسرائيلين ويحتقر العراقيين ؟!


اعرب عدد من العراقيين عن امتعاضه بسبب التحقيق معهم في مطار عمان بالمملكة الأردنية الهاشمية لوقت طويل ورغم ذلك لم يسمح لهم بالدخول.
وأبدى عدد من المواطنين استغرابهم لمنح العراق الأردن نفطاً بأسعار تفضيلية في حين أن السلطات الأردنية لا تحترم المواطنين العراقيين وتعاملهم بهذه الطريقة السيئة على حد تعبيرهم. ينفس الوقت نراهم يتعاملون بإحترام وخوف للاسرائيليين في المطار للقادمين والمسافرين !
يشار إلى أن العراقيين يعانون ومنذ حرب الخليج الثانية شبه عزلة دولية، فيما اقتصرت فرص السفر إلى الخارج بعدد محدود من دول الجوار .
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zain 2009

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
  • الجنس: ذكر
شكري وامتناني لكم اعزائي على هذه المواضيع التي تبشر بالخير

انكول ان شاءالله

تحياتي لكم

غير متصل البدرى

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 46
أخوان لا أحد يصدق بأن الحكومه الأردنيه تعامل العراقين معامله زينه أو حسنه والله أتعس بلد يعامل العراقين بالذل هو الأردن خاصتن بالسجون وأى واحد أنسجن يعرف هذا الكلام حكومه تعبانه لا تصدقون بكلام عيد الفايز ولا بطيخ صدكونى ذلونه وشوفو شراح يسون بينه بعد فتره  والله ينتقم من كل ظالم     أمس كنت مسجون وشفت الظيم

غير متصل أبن خير

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 599
  • أبحث عن وطن
السلام عليكم

شكر خاص لzozo على مواضيعه الرائعة ومساهماته الجميلة في سبيل رفدنا بكل ماهو
مفيد وجديد . وشكر أخر للأخ أوراكل على أضافاته الجميلة . تقديرنا الحار لكم ولكل من يساهم
في أفادتنا ..

تقديراتي  / أخوكم / أبن خير

غير متصل أبن خير

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 599
  • أبحث عن وطن

أخواني وخواتي ..

هاي مو جديدة على الحكومة الأردنية من تعاملها الحقير مع أبناء شعبنا العراقي .. لا ندري
ماهو السبب !!؟؟ بالرغم من تعامل الحكومات العراقية المتعاقبة معهم على أساس التفاضل
وحسن الجوار وتفضيلهم على دول الجوار ..
( أليسوا هم من قوم لوط )
تحياتي ..

أخوكم / أبن خير

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody


بحث رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي اليوم (السبت) مع المفوض السامي للامم المتحدة لشئون اللاجئين انتونيو جوتيريس ، أوضاع العراقيين المتواجدين فى الأراضي الأردنية .
وقال الذهبي إن بلاده تقوم بإستضافة العراقيين من منطلق قومي وإنساني ، حيث وفرت لهم خدمات مميزة على مدى السنوات الماضية ، مشيرا ، فى الوقت نفسه ، إلى الأعباء التي يتحملها الأردن بسبب إستضافته لهذه الأعداد الكبيرة من العراقيين على أرضه .
وأكد الذهبي على المستوى الجيد من التعاون والتنسيق بين الحكومة الأردنية والمفوضية السامية لشئون اللاجئين.. منوها بأهمية الدور الذي تلعبه المفوضية في مجال توعية المجتمع الدولي بحجم الأعباء التي يتحملها الأردن جراء استضافة العراقيين على أراضيه .
من جانبه أشاد المفوض السامي لشئون اللاجئين بالجهود التي يبذلها الأردن في استضافة العراقيين وبالخدمات التي تقدمها الحكومة الأردنية في مجال الصحة والتعليم لهم.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل alnoor-النور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2332
  • الجنس: ذكر
  • الـــــنـــــو ر
    • http://www.google.ae/
اول شي مشكور اخي زهير علي هذه اخبار التي يستفيد منه كل اخوة  ونرجو منك ان تستمر في تقديم كل ما تسمع  وشكرا عندي تعليق علي هذه خبر  ان اكثر تجار  واصحاب مال واستشمار مال هم عراقين وعراقين مركز اول شراء عقارات ومجمعات وفنادق مع شركاء لاردنين وغير اردينية  وكذلك تشغيل بنوك تحويل مبالغ مالية من والي الاردن ومستفدين من كذلك من حركات طيران ومسافرين العراقين ومن اقارب العراقين يحملون جنسية ثانية وكذللك شيوخ عشائر ومن رجال دولة سابقة  وكذلك ميناء عقبة حركة نقل بضائع منه والي العراق بشاحنات لاردنينة  واشغال بيوت فارغة ودفع ايجارات لهم والي فنادق  وكذلك مطاعم  ومناطق سياحية  وحركات نقل ذاخلي وشراء من محلتهم ملابس وغيره من امور اخر مختلفة انواع  واقتصاد اردن هو سياحة علي سائح اوضح لكم بشرح بسيط انا سافرت الي لاردن سوف اسكن في فندق او يجار شقة مفروشة  واستعمل تاكسي اوايجار سيارة   واكل في مطاعم  واشراء مواد من محلات واضبخ في بيت واستعمل تلفون اتصال داخلي اوخارجي  وشراء بعض حاجات  واذا ريد ان اذهب الي طبيب ادقع من جيبي وكل هذه امور كله من جيبي وليس علي حساب لاردنين ولاحكومه اردنية واذا اريد ان اعمل نفترض عامل في مطعم وابو مطعم يستفاد مني ويستفاد اكثر كونه يبيع  حاجاته  واخر لليل يحسب ويعرف كم له صافي من ربح  // واذا ماقالو  كلمة اللة اعطيك عافية  يقولونه الي بعض شباب يعملون عندهم واخر شهر يرفض يعطيه راتبة  اخي رهير هذه  عندما ياتي سائح خليجي او اوربي  شوف لهم كل احترام وتقدير  ليش مايقولون  يواثرون علي اقتصادنه  اخي لااردن  ياخدون مبالغ مالية كبيرة من منظمات عالمية ودولية  هذه طريقتهم  يعيشون علي مصائب غيرهم   ومالكي اعطهم نفط سعر رمزي بسيط  ومستمر خط معهم  ومنه وافقو علي فتح سفارتهم في العراق   اني  ليس في الاردن لان  ولكن احس بمعانات العراقين عندهم  واحس بشباب عراق متحملين تصرفات  مستغلين ظروفنا ويمسكونه من يد توجعنا  مع كل اسف والم وحسرة علي هذا زمان    ( نو ر )

غير متصل البدرى

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 46
الأخ نور تحياتى لك وللجميع أخى كلامك كله صحيح وأثلج قلبى والله يا نور أسوأ معامله يعاملون العراقين أنا عشته وشفته من زمن صدام لهذا الزمن عايشين بمذله وأنا أتعجب من اليمدح الحكومه الأردنيه أخى هم شمعطينه شو ياخذون علين خاو من المفوضيه لكن الله كريم                              أخوك البدرى

غير متصل اديان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
مسؤول دولي يبحث في عمان أوضاع اللاجئين العراقيين بالأردن 
12/10/2008   05:35 (توقيت غرينتش)   

أجرى رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة انتونيو غوتييرس محادثات مع المسؤولين الأردنيين في عمان حول أوضاع اللاجئين العراقيين في الأردن.

وقال رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي أثناء لقائه مع غوتييرس إن الأردن يقوم بواجب استضافة الأشقاء العراقيين من منطلق قومي وإنساني ووفر لهم خدمات مميزة على مدى السنوات الماضية. مشيرا في الوقت ذاته إلى الأعباء التي يتحملها الأردن نتيجة لذلك.

وتقول الحكومة الأردنية إن ما لا يقل عن نصف مليون عراقي يقيمون في الأردن حاليا وان تبعات إقامتهم كلفت البلاد حوالي ملياري دولار خلال الأعوام الثلاثة الماضية.


وقد أشاد غوتييرس بجهود الأردن في استضافة العراقيين وبالخدمات التي تقدمها الحكومة الأردنية في مجالات الصحة والتعليم وغيرها ، وأعرب عن تفهمه وتقديره لحجم الأعباء التي يتحملها الأردن.

غير متصل alnoor-النور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2332
  • الجنس: ذكر
  • الـــــنـــــو ر
    • http://www.google.ae/
اخي البدري انا سافرت الي لاردن  كثير لزيارة كونه اخواني ياتون الي لاردن للقاء معي مقمين في دول اخرة  //مرة سافرة  فرة سريعة  الي لاردن سكنت في فندق اسمه فندق الفضل وسط بلد وكان بعض العراقين فية  وبعض لاردنين يسكنون سكن دائم  كان شخص اردني اسمه امجد في فندق يسكن  ولاتوجد معي علاقة بيننا  وكان يستغل طروف العراقين  كمثال كنا نتفرج علي تلفزيون وقام هذه اردني بتغير محطة الي اخرة  وقال بكيفي وعلي مزاجي  ولم يتكلم معة احد من جالسين وبعده بيوم واحد يريد مشاجرة معي امام نزلاء فندق وانا اتتكلم معة بلطف واحترام  وقام مسك ملابسي وبهذه حالة فقدة واعطيتة ضربه قاضية علي وجه وسقط علي ارض مغمي علية ودم من فمه وتتذخل صاحب فندق ونزلاء وبقة سرحان وينظر  لي وهو بحالة عجب واستغراب وبدون صوت كونه يعرف ان العرقين يسكت ولايستطيع فعل شي وبعده بربع ساعة يريد ان يذهب الي مركز شرطة ويتوعد ويقول سوف يطلب مساعدة من اصدقاء له  ياخذون حقة مني وتتذخل صاحب فندق وكان مطلوب الي فندق فلوس لم يدفع ايجار سكن  وقال له صاحب فندق مستعد ان يلغي دين علية مقابل لايذهب الي شرطه  وهو وافق  وحلو في موضوع  قال لي صاحب فندق كيف ضربة قلت له لم اتحمل ان يمسك ملابسي  قال لي هل تعرف من هذا قلت له لا  قال لي هذا ازعر وسط بلد يعني شقي منطقة  قلت له سوفة تبقة ذكره لي في منطقتكم  // اخي البدري كثير من قصص في هذا بلد اشوف او اسمعة  وقلبي مع كل عراقي وشاب وعائلة  وحكومة الاردنية طلبت مليار دولار تعويض بسبب لاجئين قبل فترة وكذلك مصر وسورية   زعندما وافقت علي اذخال العراقين مدارس  هي لعبة تجارية وذكية استلمو من دول ومن منظمات اجنبية والعربية  مال اكثر ماتتصور  واكثر منطمات ترسل مساعدات وهم يقدمون دعاية جيد في اعلام  وملاحظة بسيطة حوالي مليون عراقي وانا قلت في رسالة سابقة العراقين يدفعون من جيبهم وليس من خزينة حكومه لاردنية  عندما كان في العراق 7 مليون مصر  يعمل وغيره من دول اخرة  وكلهم لان في مصر لهم املاك وبيوت وعمارات  ولم نسمع في اعلام في سابق هم يؤثرون علي اقتصادنا  ونريد تعويض او قدمنا طلب الي الامم المتحدة وغيرة  وكلمة اخيرة يارب احفط العراق والعراقين  وارحمهم برحمتك واسعة   ((  نو ر ))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل حمودي ابن زيونه

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1504
  • الجنس: ذكر
  • الحمد لله رب العالمين
البارحة لعبنا طوبة ضد فريق اردني.

فريقنا مقصر والفريق طلع مكسر ولاعبه نفسه من الدنيا ههههههههه

الله يخلصنا من هذا البلد الفكر.
" افضل العبادة: انتظار الفرج "

" من اكثر الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً "

### لا تحزن فان عمرك الحقيقي سعادتك وراحة بالك، فلا تنفق ايامك في الحزن، وتبذر لياليك في الهم، وتوزع ساعاتك على الغموم، ولاتسرف في اضاعة حياتك ###

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الحكومة العراقية تضلل اللاجئين في سوريا والاردن ومصر لحثهم على العودة من خلال موظفي سفاراتهم

--------------------------------------------------------------------------------





شكى عدد من العراقيين المتواجدين في سوريا والأردن ومصر من تضليل وكذب وسوء معاملة موظفي سفارات بلادهم في تلك البلدان ومن واهمالهم المقصود بتمشية معاملاتهم وقالوا في أحاديث "للملف نت" أن الموظفين يتعاملون بامتهان ما يجعلنا نفكر ألف مرة قبل أن نقوم بزيارة سفارة بلادنا ولولا حاجتنا الفعلية لها لما قصدناها أبدا وأضافوا انهم يقومون بتضليلنا بغية حثنا على الرجوع من خلال وعود لااساس لها من الصحة.

وقال (محمد.ح)الذي هرب من العنف في بلاده الى سوريا نعي بأن السفارة هي لتمشية معاملات مواطني تلك الدولة في البلد الذي فتحت به أما نحن فعكس جميع البشر كل السفارات تحترم رعايا بلادها في أي دولة إلا العراق نحن نتعرض للاهانة بدا من موظف الاستعلامات ولا نريد الحديث اكثر حتى السفير لانستطيع رؤيته لنبث له شكوانا.

واضاف كذلك نحن نتعرض للتضليل قصدت السفارة للاستفسار عن المزايا التي سأحصل عليها عند رجوعي الى البلاد بعد تحسن الامني الطفيف فيها فقالوا لي ان العائلة سوف تحصل على 700 دولار امريكي للفرد الواحد يتم تسلمها عند الحدود ففكرت في العوده فعلا فأنا رب عائلة يتكون افرادها من 5 اشخاص ومبلغ 700 دولار للفرد الواحد فرصة لا تعوض خصوصا وقد نفذ كل ما ادخرته في الغربة فمبلغ 3500 دولار لجميع افراد العائلة شئ مغر حقا.

واوضح عندما رجعت الى البيت اتصلت بأحد أصدقائي الذي قفل راجعا إلى البلاد لأتحرى صدق ما يقال فأخبرني صديقي انه عندما رجع لم يتسلم سوى مبلغ 100 دولار عند الحدود واكتشف انها مدفوعة من قبل مفوضية الامم المتحدة للاجئين كأجرة لركوب سيارة لا اكثر ولا اقل.

وتساءل محمد بدهشة لم يقوم موظفي السفارة بتضليلنا للعودة مالمقصود من وراء ذلك؟.

وأشارت(ليلى.س) إن موظفي سفارة بلدنا هنا في سوريا يشعروننا بأنا نستجدي منهم فمن مدخل السفارة يعاملنا موظف الاستعلامات وكأنه فوق البشر نحمد لله انه يرد ولو بكلمات مقتضبة على استفساراتنا هذا إذا أعجبه شكل السائل وإذا لم ينل إعجابه فيكتفي بإيماءة صغيرة من رأسه أو إشارة بإصبع يديه ليطلعنا عمن يستطيع الإجابة وحسب مزاج الموظف الذي سنذهب إليه يجيب أم لا يجيب موظفو سفارات بلادنا عندهم "الانا" عالية جدا.

وبينت (نادية.ف) من عمان أن موظفو سفارة بلادها هنا لا يختلفون عن سوريا أبدا فمن حسن حظ المرء ان يعرف احدا فيها ولو أنهم في أحيان كثيرة ينكرون تلك المعرفة ويتصرفون بفوقية لا تصدق مع أنهم وضعوا في أمكنتهم هذه بغية مساعدة أبناء بلدهم في الغربة قطعا هذا الأمر لا ينطبق على موظفي السفارة العراقية .

وأضافت إن الموظفين في السفارة أغروا شقيقتها بالعودة إلى البلاد وقالوا لها إن الحكومة العراقية خصصت قطعة أراضي لمن يعود يتملكها تعويضا له عن أيام الغربة التي عاشها وقامت بملئ استمارات في السفارة ولكن مع الأسف اكتشفت أختي عند وصولها إن كل ما قيل لها كان هواء في شبك وكلام لا صحة له وانه قيل فقط لإغرائها على العودة ولأنها لأتملك شي من حطام هذه الدنيا سوى بناتها رجعت علها تحظى بمكان للسكن يأويها وبناتها الأربع بعد فقدان والدهم لكن أحلامها كلها تحطمت على صخرة الواقع المر والوعود الكاذبة.

واشار علي لقد غرر بنا فقد قالوا لنا موظفي السفارة ان الحكومة العراقية اعدت خطة لمساعدتنا بدءا من توفير باصات وطائرات للعودة مرورا بتوفير فرص عمل ومساعدات مالية عينية وانتهاءا بمنحنا قطع اراض سكنية".

وصلت عائلتي المتكونة من ابي وامي واخوتي الاربعة الى بغداد وبقيت انا لانني طالب لكنهم لحد اللحظة لم يحصلوا على أي مساعة مالية او فرصة عمل ولا قطعة ارض وكلما اتصلوا بوزارة الهجرة والمهجرين من خلال الارقام التي وضعت في كتيب صغير سلموه لهم في السفارة لا يجدون من يجيبهم فلم هذا الضحك على الذقون .

وبينت (سهر.خ) من مصر ان سفاة بلادها تضغط عليهم من اجل العودة القسرية الى البلاد من خلال الترهيب فنحن حسب قولها لانملك تصريح الاقامة في مصر ونعمل بالخفاء ونتحاشى ان نذهب الى سفارة بلادنا في القاهرة الا لامر هام.

واضافت ان الحملة الاعلامية التي تقودها حكومة المالكي ماهي الا تضليل للعراقيين الموجودين في الخارج لحثهم على الرجوع فالوضع الامني لم يتحسن وما زالت المفخخات والخطف والقتل العشوائي في جميع ارجاء البلاد لكن لماذا هذا التضليل لاندري.

وبينت ان سبب عدم ذهابها للسفارة بلادها هو لانها تسمع شتى الاهانات من افواه الموظفين ومن يخاف منهم على فقدان مكانه يكتفي بنظرات العين التي هي امض من السكين فتقول في نفسك ليته يتكلم بدل هذا النظرات التي تجعلني اشك في نفسي.

يذكر ان حكومة المالكي اعلنت في وقت سابق ان العراق يريد تشجيع اللاجئين على العودة لكن دون اكراه مؤكدا ان الحكومة لا تفرق بين مسيحي ومسلم او شيعي وسني.

واعتبرت منظمة العفو الدولية في آخر تقرير لها نشر منتصف حزيران/يونيو الماضي ان الدول الغنية لا تقدم المساعدة الضرورية للاجئين العراقيين الذين يعانون في غالب الاحيان من الفقر واليأس.

ويعيش العديد من اللاجئين بعدما استنفذوا مدخراتهم في فقر مدقع ويواجهون مخاطر جديدة منها ارغامهم على العودة "طوعا" الى العراق ويضطرون في بعض الاحيان الى تشغيل اطفالهم او الى البغاء.

واوضحت المنظمة ان الصعوبات التي يواجهها اللاجئون في دول الاستقبال تدفعهم الى اخذ قرار صعب وخطير بالعودة الى العراق سواء موقتا لجلب معاشات او مساعدات غذائية او بصورة دائمة بسبب وضعهم اليائس.
ونددت منظمة العفو ايضا بمحاولات الدول الاوروبية طرد العراقيين ولو احيانا الى بعض اخطر المناطق في العراق.

كما تلجأ بعض الدول الاوروبية بحسب المنظمة الى وسائل غير مباشرة كقطع المساعدات عن طالبي اللجوء لارغامهم على العودة الى العراق.

وحذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة العراقيين من العودة الى بلادهم وقالت ان اسبابها، اما التاشيرة او نفاذ اموالهم معتبرة ان الوضع الامني في العراق ما زال غير مناسب.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
وزير الداخلية الاردنية:تسهيلات للعراقيين لراغبين بالقدوم الى الاردن، وسنساعد العراقيين في والوقوف الى جانبه في وجه الارهاب


اوضح وزير الداخلية عيد الفايز في جلسة الافتتاح وزراء داخلية دول الجوار / انه وتسهيلا على العراقيين الراغبين بالقدوم الى المملكة وبناء على طلب الحكومة العراقية بمنح تاشيرات للراغبين من مواطنيها بالقدوم الى المملكة
فقد تم توقيع اتفاقية بين الحكومة وشركة عالمية متخصصة في نيسان الماضي تقوم بموجبها الشركة باستقبال طلبات التاشيرة المقدمة من المواطنين العراقيين الموجودين داخل العراق والراغبين بالقدوم الى المملكة وفق نماذج معتمدة لهذه الغاية مع الاخذ بعين الاعتبار صفة الاستعجال للحالات الانسانية وبخصوص العراقيين المتواجدين خارج العراق والراغبين بدخول المملكة فبامكانهم مراجعة البعثات الدبلوماسية الاردنية الموجودة في اماكن اقامتهم وتقديم طلباتهم وفقا للنموذج المعد لذلك مع اعفاء حملة جوازات السفر الدبلوماسية والوفود الرسمية العراقية القادمة لحضور المؤتمرات او الندوات وكذلك القادمين مرورا لدول اخرى من شرط الحصول على تاشيرة مسبقة ومنحهم تاشيرات من المراكز الحدودية المختلفة
واوضح اننا نؤكد حرصنا على مساعدة العراق الشقيق لحماية حدوده والوقوف الى جانبه في وجه العمليات الارهابية التي تستهدف ارواح وممتلكات ابنائه الابرياء والتي لاتفرق بين كبير اوصغير وقد عانينا منها ومن اثارها السلبية جراء استهدافها للمدنيين في كل مكان سواء في بلداننا او جميع دول العالم.

واشاد بالجهود والاجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية في محاربة الارهاب وما نجم عنها من تطورات ايجابية على الوضع الامني هناك مؤكدا ان امن واستقرار العراق مصلحة مشتركة لنا جميعا.

واضاف اننا في الاردن نحرص كل الحرص على تطوير علاقاتنا التاريخية والراسخة مع العراق وتفعيلها في كافة المجالات لايماننا بمتانة هذه العلاقات واهميتها لنا جميعا حيث جاءت زيارة جلالة الملك تتويجا وترسيخا للعلاقات المميزة والتاريخية بين البلدين الشقيقين وتحمل الزيارة حرص الاردن على انهاء العنف في العراق والحفاظ على سيادته واستقراره وامنه.

واكد ان الاردن يقف على مسافة واحدة ومتساوية من جميع مكونات الشعب العراقي الشقيق مع دعمنا المستمر والمتواصل للعملية السياسية والتي نامل ان تفضي الى المصالحة الوطنية.

واشار الى ان سياستنا تجاه دول الجوار عموما مبنية على اسس من حسن الجوار وتعزيز التعاون في شتى المجالات انطلاقا من قناعتنا بان الحفاظ على امن واستقرار المنطقة ومنع اعمال العنف يخدم مصالحنا المشتركة جميعا.

وقال ان الحكومة الاردنية وبتوجيهات ملكية تسعى دوما لتقديم كافة الخدمات والتسهيلات والامكانات الممكنة للاشقاء العراقيين المقيمين في الاردن باعتبارهم ضيوفا اعزاء لهم كل الاحترام والتقدير وتسهيل اقامتهم وتنقلهم وسفرهم لحين زوال محنتهم قريبا ومن هذا المنطلق قامت الحكومة خلال هذا العام باتخاذ سلسلة من الاجراءات التي تسهم في مساعدة الاشقاء العراقيين المقيمين في الاردن والتخفيف من معاناتهم المتعلقة بالاعفاءات من قيمة غرامات تجاوز الاقامة والسماح للطلبة بالتسجيل في المدارس الاردنية الحكومية والخاصة للعام الحالي بغض النظر عن شرط الاقامة.



واضاف اننا في الاردن وايمانا من قيادتنا العربية الهاشمية وشعبنا الابي بمفهوم الامن الشامل اقليميا ودوليا لم ندخر جهدا في سبيل السعي لبناء اسس من حسن الجوار وتعزيز التعاون المشترك في شتى المجالات مع كافة دول الجوار.

وقال لقد حرصنا على اتخاذ كافة الاجراءات لمواجهة ظاهرة الارهاب وضبط حدودنا مع كافة دول الجوار وبالاخص التي تربطنا مع العراق الشقيق لمنع حدوث اي اختراقات وفي سبيل ذلك تم رفد المراكز الحدودية بالكوادر البشرية المدربة والمؤهلة وتزويدها باحدث الاجهزة التقنية اللازمة لعملها منطلقين من ثوابتنا في مواجهة الارهاب المتمثلة بعدم التهاون مع العمليات الارهابية التي تسهدف الامن الوطني الاردني ورفض ايواء اية جماعات ارهابية على الاراضي الاردنية او استخدام اراضينا كمنطلق للتخطيط او القيام بعمليات ضد دول الجوار او غيرها اضافة الى رفض اية مساومات مع الارهابيين وعدم تلبية مطالبهم مهما كانت التضحيات.
[/b]
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اوضح وزير الداخلية السورى اللواء بسام عبد المجيد أمس(الاحد) إن بلاده حريصة على معاملة المهجرين العراقيين المقيمين فيها معاملة المواطنين السوريين بالرغم من الأعباء المختلفة التي تتحملها نتيجة احتضانها لأکثر من 1.5 مليون منهم. وذکرت وکالة الانباء السورية ان عبد المجيد شرح خلال لقائه رئيسة وحدة اللاجئين في المفوضية الأوروبية أنجيلا مارتيني ووفد المفوضية الأوروبية "الجهود التي بذلتها وتبذلها سورية لتأمين متطلبات واحتياجات المهجرين العراقيين فيها في مختلف المجالات الصحية والتعليمية والاقتصادية وفق إمکاناتها المتاحة". ودعا عبد المجيد المجتمع الدولي إلى " تحمل لمسؤولياته في مساعدة العراقيين بالشکل المطلوب للتخفيف من معاناتهم الناتجة عن الاحتلال الأميرکي لبلدهم". واشار الى "إن الوضع الأمني في العراق هم نشعر به، وسوريا تؤمن أن استقرار العراق هو استقرار لها" مضيفا أن "حل مشکلة هؤلاء المهجرين يأتي من خلال إنهاء الاحتلال لأرضهم ما يسهم في عودتهم لبلدهم وممارسة حياتهم الطبيعية فيه". من جانبهم قال أعضاء وفد المفوضية إن زيارتهم تأتي ضمن البرنامج الذي وضعته المفوضية لمساعدة المهجرين العراقيين وتعزيز التعاون والتنسيق مع الجهات المختصة في سوريا لدعم جهودها في تأمين متطلباتهم إلى حين عودتهم إلى بلدهم بعد تحقيق الأمن والاستقرار فيه. وکانت المفوضية الأوروبية أعلنت أنها سترسل بداية الشهر الحالي بعثة تحقيق إلى العراق ودول المنطقة لتقييم مشاکل المهجرين العراقيين جراء الغزو الأمريکي للبلاد، حيث تستضيف سورية نحو 1,5 مليون لاجئ عراقي يترکز معظمهم في دمشق ومحيطها.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
تسجيل اللاجئين العراقيين في الأردن يتراجع .. وأعداد المغادرين ترتفع
المفوضية السامية للاجئين تعمل على تحمل الأعباء مع عمان

لندن: مينا العريبي
اظهرت إحصاءات المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة ان عدد العراقيين الذين سجلوا لدى المفوضية في الاردن انخفض الى 8890 لاجئاً منذ بداية عام 2008، بينما زاد عددهم في عام 2007 على 31 الفاً. وفي الوقت نفسه، انتقل 1483 عراقياً من الاردن الى دول ثالثة قبلت طلبات لجوئهم عبر المفوضية، بينما ارتفع هذا العدد الى 5632 منذ يناير (كانون الثاني) حتى هذا الشهر. وسجل منذ التسعينيات من القرن الماضي وحتى الآن 53320 عراقياً كلاجئين لدى المفوضية في الاردن، لكن مساعدة شؤون الاعلام في مكتب المفوضية في عمان، دانا بجالي، اوضحت لـ«الشرق الاوسط» ان «العدد الاكبر سجل منذ عام 2002». وعلى الرغم من ان العدد الرسمي المسجل لدى المفوضية هو 53 الفاً فقط، تقدر المفوضية وجود نحو 500 الف عراقي في الاردن، ما يزيد من الضغط على الخدمات المحلية في الاردن.
وشددت بجالي على اهمية مساعدة الحكومة الاردنية لتحمل أعباء استضافة مئات الآلاف من العراقيين الذين ما زالوا يعيشون في الاردن. وقد قدمت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ومنظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) اول من امس منحتين ماليتين للحكومة الاردنية.
وبحسب بيان صادر عن وزارة التخطيط الاردنية فإن الهدف من تقديم المنحتين البالغة قيمتها ثمانية ملايين و634 الف دينار اردني (حوالي 12 مليون دولار) هو «دعم جهود الحكومة الاردنية في قطاعات الصحة والمياه والتعليم المقدمة للاشقاء العراقيين في الاردن». وحسب البيان فإن مجموع ما قدمته مفوضية اللاجئين من مساعدات ومنح للمملكة بلغ حوالي 28.6 مليون دولار لدعم قطاعي الصحة والتعليم، فيما بلغ مجموع ما قدمته منظمة «اليونسيف» من منح لدعم قطاع التعليم حوالي مليوني دينار (حوالي 3 ملايين دولار).
وقالت بجالي إن الهدف من المنحة التي قدمتها المفوضية هي «مساعدة الحكومة وتحمل العبء معها في مجالات التعليم والصحة والمياه ومكافحة العنف العائلي». واوضحت ان المفوضية تعمل على مساعدة «وحدة حماية الاسرة في وزارة الداخلية الاردنية من اجل حماية الاسر من العنف» وخاصة العنف ضد المرأة. وشرحت بجالي ان «الحكومة الاردنية ستصرف المنحة في مناطق اردنية لديها كثافة سكانية للعراقيين».

http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&issueno=10937&article=493921&feature
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
المهجرين: هولندا ستمنح العراقيين مساعدات تعينهم للعودة


اكد مصدر مسؤول في وزارة المهجرين والمهاجرين ان الحكومة الهولندية تعتزم منح المهاجرين العراقيين ممن رفض طلب لجوئهم مبلغ سبعة عشر الفاً 500 دولار.
وقال سمير الناهي المدير العام للدائرة الانسانية في الوزارة انه سيتم تشكيل لجنة عراقية تضم كلا من وزارة الخارجية ووزارة المهجرين ومنظمة الهجرة الدولية تعمل على تنظيم برامج الاندماج والعودة الطوعية للعوائل العراقية المهاجرة في هولندا بالتعاون والتنسيق مع الحكومة الهولندية”.

واوضح الناهي خلال لقائه وفدا من وزارة العدل الهولندية لبحث موضوع عودة المهاجرين الذين رفضت طلبات لجوئهم في دول الاتحاد الاوربي ان “جان ويليام المدير الاقدم للعلاقات الخارجية في وزارة العدل الهولندية اكد عزم الحكومة الهولندية منح المهاجرين العراقيين الذين رفضت طلبات لجوئهم الذين يقدر عددهم بـ 550 شخصا للعوائل التي تتكون من اربعة افراد فما دون مبلغ 17500 دولار”. مشيراً الى اهمية عودة اللاجئين العراقيين عودة طوعية خاصة في دول الاتحاد الاوربي كهولندا والدنمارك والسويد وبريطانيا مؤكداً ان “عملية العودة الطوعية ستبدأ قريباً”.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل مشوار

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 590
  • الجنس: ذكر
مشكووورين على جهودكم
تحياتي

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
3000 عراقي سيغادرون مصر عائدين للعراق عام 2009



غادرت صباح اليوم الجمعة الرابع عشر من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2008 الجاري الدفعة الاولى من المهاجرين العراقيين المقيمين في مصر والراغبين بالعودة الى الوطن بسبب الحاجة والذين سجلوا اسمائهم لدى مكتب مفوضية شؤون اللاجئين التابع للامم المتحدة بالقاهرة صاحبت المبادرة والدعم.

وكان في توديع العوائل العراقية في مطار القاهرة الدولي عدد من ممثلي مكتب مفوضية شؤون اللاجئين التابع للامم المتحدة بالقاهرة وأعضاء مكتب رعاية المصالح العراقية بمصر وقد اشادت العوائل العراقية المغادرة بالمبادرة الكريمة والجهات التي قامت بتسهيل عودتها بمساعدة العراقيين بالعودة للوطن كما وجهوا الثناء والتقدير العاليين لكادر شركة الخطوط الجوية العراقية الذين واصلوا جهدهم المتميز لاجل اتمام هذه الرحلة بتنظيم دقيق ومريح للغاية لنصل الى الوطن ولنساهم في بنائه وحمايته من الارهاب والارهابيين.

واشارت السيدة عبير عطيفة المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مكتب القاهرة في اتصال هاتفي أن عملية إعادة اللاجئين العراقيين في مصر إلى وطنهم بأنها ليست طوعية وإنما جاءت بسبب الحاجة وأن المفوضية ليس لها دور في العودة التي لا ننصح بها ولا نشجعها ولكنها تبقى قرارا فرديا يأخذه اللاجيء وفقا لظروفه.

وتناولت عطيفة اسلوب الاختيار للعراقيين الراغبين بالعودة للعراق بان يكون مقيدا لدى مكتب المفوضية ولدية البطاقة الخاصة باللاجئين بعد املاءه استمارة (نموذج طلب وضع اللجوء) الصادرة من المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) وبعد اجراء المقابلة معه ومعاينة مستمسكاته والوثائق التي بحوزته وعرض قضيته الى لجنة مختصة لدراسة وضعه بعدها يمنح بطاقة تسجيل طالب لجوء (المؤقتة) التي تسمى (البطاقة الصفراء) وعلى هذا الاساس يقوم المكتب بتأمين تذكرة السفر جوا من القاهرة الى بغداد بالتنسيق مع السفارة العراقية ومكتب الخطوط الجوية العراقية في القاهرة كذلك يتم تسليم رب الاسرة العائد مبلغ قدره (100) دولار (50) دولار عن كل فرد من افراد اسرته.

وعن الخطة المستقبلية للمكتب وعدد العراقيين الذين يتوقع ان يغادروا مصر عائدين للعراق نتيجة حاجتهم الماسة للسفر، اكدت عطيفة ان العدد المتوقع هو من (2500 - 3000) شخص وقد فاتح المكتب شركة الخطوط الجوية العراقية لتخفيض اجور تذكرة السفر الى (50) بالمئة لتأمين زيادة اكبر عدد من تلاحيل العراقيين الراغبين في ذلك وزلم ترد الشركة المذكورة بجواب لحد الان.

وذكرت عطيفة أن معدل العراقيين الذين يلجئون للمفوضية نحو ٨٠ شخصا أسبوعيا وهو عدد قليل مقارنة بفترات سابقة العام الماضي حيث كانت طوابير العراقيين تنتظم منذ الصباح الباكر أمام مقر المفوضية التي كانت تستقبل نحو 300 طلب أسبوعيا وكان تحديد مواعيد المقابلة يمتد لأربعة أو خمسة أشهر، لكن كل من تقدم طالبا اللجؤ وقتها استفاد من قرار المنظمة الدولية اعتبار النازح من وسط أو جنوب العراق (لاجئا) باعتبار أنها مناطق تشهد خطرا على حياة المدنيين لكنه لا يضمن توطين هؤلاء في بلد ثالث.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
ليس150 الفا ولا100 الف..15 الى 20 الف لاجئ عراقي في مصر وفق تحقيق ميداني

--------------------------------------------------------------------------------

تستضيف مصر ما بين 15 الف الى 20 الف لاجئ عراقي معظمهم من السنة، حسب دراسة ميدانية تشكك في الرقم شبه الرسمي الذين يقدر عددهم بما يراوح بين 100 الف و150 الفا.

وقال مدير مركز دراسات الهجرة واللاجئين في الجامعة الاميركية في القاهرة فيليب فارغ "لقد توصلنا الى تقدير يراوح بين 15 و20 الف لاجئ وهو بعيد تماما عن الارقام الدارجة".

واعلن عن نتائج هذه الدراسة في مؤتمر صحفي مطلع الاسبوع وتمت باشراف مشترك لمركز دراسات الهجرة في الجامعة الاميركية ومركز دعم واتخاذ القرار التابع لرئاسة الوزراء المصرية.

وهذه هي اول مرة تجرى فيها دراسة منهجية وشاملة من خلال عينة من 1004 اسرة لللاجئين عراقيين في القاهرة والاسكندرية ومنطقة دلتا النيل (شمال).

ولم تعلن مصر خلافا لسوريا والاردن اي رقم رسمي للاجئين العراقيين على ارضيها وقد سجل 10500 عراقي انفسهم لدى المفوضية العليا للامم المتحدة للاجئين في القاهرة.

وامكن التوصل الى هذا التقدير من خلال مقارنة هذا الرقم بنسبة الاشخاص الذين قالوا لفريق البحث انهم مسجلون في المفوضية العليا للامم المتحدة للاجئين.

وحسب الدراسة، فان هؤلاء اللاجئين العراقيين جاءوا الى مصر في العام 2006.

واكد الاشخاص الذين شملتهم العنية انهم فروا من بلادهم بسبب تدهور الاوضاع الامنية وقال ستة من كل عشرة اشخاص انهم تركوا العراق بعد تلقيهم تهديدات مباشرة.

واوضح معظمهم انهم باعوا ممتلكاتهم قبل مغادرة العراق ويعيشون من مدخراتهم.

وقال فارغ "يبدو كما لو انهم اغلقوا الباب خلفهم من دون امل كبير في العودة و90 %منهم ليست له اي خطة للمستقبل بينما يعتزم 3%فقط العودة الى العراق".

وفي اب/اغسطس الماضي غادرت 25 عائلة عراقية فقط اي 236 شخصا مصر عائدة الى بلادهما في اطار عملية عودة طوعية نظمتها الحكومة العراقية.

وجاء معظم اللاجئين من بغداد واكد %98.2 منهم انهم مسلمون و%79.2منهم انهم سنة بينما اكد 5.5 %انهم شيعة واكتفى 13.4% بالقول انهم مسلمون.

وغادر عدة ملايين من العراقيين بلادهم هربا من المخاطر الامنية بعد اندلاع النزاع الطائفي مطلع العام 2006.

ووفقا لارقام حكومية لم تؤكدها جهات كمستقلة فان 2 مليون لاجئ عراقي يعيشون في الاردن وسوريا.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل Yousif Kurdstan

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
الأردن ومأدراك ماالأردن
أني بحياتي ماشفت مثل قباحه الاردن حكومه وشعبا (بالنسبه للشعب ممكن اكو خوش بشر بس على العموم)ولو نقارن بين معامله الاردني وبين السوري لو التركي راح تعرف شنو هو الاردني!!!!!!!!!!!
حكومه مستفادة من العراق ومع ذلك يذلونا والعراقي بالنسبه للاردني مصدر دخل قومي وكل البنوك والمصارف الاردنيه اكثر من نصف روؤس اموالها عراقيه وماعدا ايام صدام جان (كاك) النفط مفتوح الهم بس لعنه الله على الاردن (قوم لوط) ولو تشوف الاردن من الطيارة تفهم كلامي لان فعلا لعنهم الله بحيث تشوف ارض العراق صفرة وبس تعبر للاردن تشوفها سودة صخريه (سودة مصخمه مثل وجوههم) وهذا بسبب غضب الله عليهم واللي صاعد طيارة هم يفهم شنو معناة غرفه الحجز بالمطار وشلون هيه الكعدة ويا الصراصير وشلون يخسروك 1500 دولار (أسالو مجرب لاتسالو حكيم)
عموما حسبنا الله ونعم الوكيل واخيرا اقول
أذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك.


غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الامم المتحدة تطالب المانيا باستقبال مجموعة من اللاجئين العراقيين
طلبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة المانيا بالاسراع في اعطاء الضوء الاخضر لاستقبال مجموعة من اللاجئين العراقيين قالت انهم بحاجة للحماية بشكل عاجل.
وقال الممثل الاقليمي للمفوضية في برلين جوتفريد كوفنر في تصريح صحفي له نشر اليوم الجمعة إن وزراء داخلية الولايات الالمانية يجب الا ينتظروا اتخاذ قرار رسمي على مستوى الاتحاد الاوروبى بل عليهم التصرف بشكل سريع.
واشار كوفنر الى أن نحو 5ر3 في المائة من اجمالي مليونى لاجيء عراقي في المنطقة لا يمكنهم العودة الى وطنهم أو الاستقرار بشكل دائم في الدول التي لجأوا اليها .
مؤكدا على أهمية توفير بلد ثالث لهوءلاء الاشخاص الذين ينتمي معظمهم لاقليات دينية أو من تعرضوا للتعذيب بالاضافة الى النساء اللائي يعشن بمفردهن أو يتحملن مسؤولية تربية أطفال.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
بحث وفد نرويجي من دائرة الهجرة مع محافظ السليمانية دانا مجيد موضوع إعادة اللاجئين العراقيين ومنهم أعداد كبيرة من الأكراد مرة أخرى إلى العراق.

وقالت رئيسة الوفد آن سيري إن النرويج استقبلت خلال العام الجاري ألفي لاجيء عراقي أغلبهم من الأكراد وأن 10 بالمئة منهم قاصرون تقل أعمارهم عن 18عاما، مضيفة أن دائرة الهجرة النرويجية ستقوم بدراسة ملفاتهم خلال الشهرين القادمين.

من جانبه رفض مجيد إعادة هؤلاء اللاجئين إلى العراق رغما عنهم قائلا إن المحافظة ستسهل عودة هؤلاء الذين يرغبون في العودة الطوعية.

المصدر ..راديو سوا
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
قررت الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي قبول عشرة آلاف لاجئ عراقي من المقيمين في الاردن وسورية.

وقالت الحكومة الالمانية إنها ستقبل لوحدها ربع هذا العدد.

وجاء في بيان اصدره وزراء داخلية الاتحاد عقب اجتماع عقدوه في العاصمة البلجيكية بروكسل يوم الخميس "ان هدف هذا الاجراء قبول حوالي 10 آلاف لاجئ عراقي" يعيش معظمهم في ظروف مزرية في سورية والاردن.

وسيشمل الاجراء الاوروبي "اللاجئين ذوي الحاجات الطبية الخاصة والمصابين وضحايا التعذيب والمنتمين الى اقليات دينية والنساء اللواتي يتحملن مسؤولية اعالة اسرهن."

وجاء في البيان: "سيتم قبول هؤلاء اللاجئين بشكل طوعي وحسب طاقة كل دولة من الدول الاعضاء على استيعابهم."

يذكر ان ست من دول الاتحاد بما فيها السويد وهولندا تقبل اللاجئين العراقيين حاليا، الا ان المانيا لم تكن مدرجة ضمن هذه القائمة.

الا ان وزير الداخلية الالماني وولفجانج شاوبل قال الخميس إن بلاده مستعدة لايواء 2500 لاجئ.

وستركز المانيا جهودها على استيعاب اللاجئين المسيحيين.

وكان 18,559 من العراقيين قد طلبوا حق اللجوء في السويد في عام 2007. ويقيم في السويد حاليا اكثر من مئة الف عراقي، ويشكلون ثاني اكبر جالية اجنبية في البلاد بعد الجالية الفنلندية.

اما الولايات المتحدة فقالت يوم الثلاثاء الماضي إنها تتوقع ان تكون قد قبلت 12 الفا من اللاجئين العراقيين بنهاية هذه السنة.

وكانت الولايات المتحدة قد قبلت 3,040 لاجئا عراقيا فقط في العام الماضي.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل Iraqi_Basrawi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 125
  • الجنس: ذكر
ان شاء الله الخير يعم و يشمل الجميع يارب



تحياتي

غير متصل غرباء

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 151
  • الجنس: ذكر
ألــــــــف شكر اخي على المعلومات شكرا الك.

تحياتي

angie-dawood

  • زائر
عزيزي زهير وعزيزي النور 20008
مشكورين جدا على المعلومات بارك اللة بكم ...بس خلص ورق بقى شي احنا نكتب لو لا ..ماشاللة تسابق بالتعاون ربي يبارك بكم ....انجي ..يمكن خلصت الصفحة ...

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
مشكوره اختي العزيزه انجي,,,,,,,يمعوده كل الورق الج,, لان اني متاكد اذا استعملتيه فاكيد راح تظيفين معلومات مفيده......شكرا
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
مائتين وسبعة لاجئ عراقي حصلوا على دعم مادي من أجل العودة الى العراق في السويد

اذاعة السويد



العديد من طالبي اللجوء يسحبون طلباتهم ويستغلون المساعدة المالية التي تقدمها الحكومة السويدية للذين يرغبون بالعودة. هذا بحسب تصريحات لمصلحة الهجرة ووزير الهجرة الذي يرى زيادة بهذه الظاهرة بالرغم من انخفاض عدد الذين يطالبون بذلك خاصة خلال الشهرين



الماضيين. إذ قام عدد كبير من الذين رفضت طلباتهم بتقديم طلبات للمساعدة المالية للعودة خلال شهري شباط/فبراير و آذار/مارس. وبحسب الإحصائيات فإن عدد العراقيين الذين تتراوح أعمارهم بين الثمانية عشرة والستة وثلاثين عام الذين سحبوا طلباتهم وحصلوا على دعم مادي من أجل العودة هم مائتين وسبعة في حين وصل فيه عدد العراقيين الذين رفضت طلباتهم واستغلوا المساعدة المادية إلى 159
هذا واستبعد رئيس لجنة اللاجئين العراقيين في السويد محمد نوري أن يكون السبب وراء اختيار اللاجئين العراقيين للعودة هو الدعم المادي.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
السويد تتجه لتشديد قوانين لم الشمل والهجرة واللجوء

تسلم وزير الهجرة السويدي توماس توبياس يوم الأثنين تقريرا عن الدراسة التي أنجزت بشأن تطبيق مطلب توفير الإعالة كشرط أساسي للم الشمل العائلي بالنسبة للمهاجرين واللاجئين.
وقد أعلن عن المقترحات التي تضمنتها الدراسة خلال لقاء صحفي نظم بمبنى الحكومة روسانباد نشطه رجل القانون إيريك لامبيرت الذي أشرف على الدراسة. وقد نوه إيريك لامبيرت في بداية مداخلته بكون العمل والسكن يشكلان مفتاح الإندماج في المجتمع السويدي.
وذكر إيريك ليمبيرت بأن السويد هي البلد الأوروبي الوحيد الذي لا يفرض شروطا مسبقة بضرورة إثبات المهاجر قدرته على إعالة أفراد أسرته قبل حصوله على جمع الشمل.
وتركز المقترحات التي أفصح عنها في صبيحة اليوم على ضرورة حصول المهاجر المقيم في السويد على دخل شهري منتظم وسكن مقبول قبل السماح له بلم الشمل العائلي وتوجيه الدعوة لأقاربه للإلتحاق به والإقامة في السويد، ويقول إيريك ليمبيرت أن الفكرة الأساسية وراء هذه الإقتراحات هي ضرورة حصول الشخص على عمل وتمكنه من إعالة نفسه.
وعن مقترحات الدراسة يقول وزير الهجرة توبياس بيلستروم أنها جاءت لتأكد إهتمام الحكومة بضرورة حصول المهاجر الجديد على عمل، ثم لتعمل على خلق إنسجام مع قوانيني باقي الدول الأوروبية حيث لا يعقل، يضيف توبياس بيلستروم أن تكون السويد البلد الوحيد في أورووبا الذي لا يفرض شروط التمكن من الإعالة قبل لم الشمل العائل.
ويشكل العراقيون حاليا أكبر جاليات اللاجئين في السويد وفي حالة إعتماد هذه المقترحات فإن طلبات لم شمل العائلات ستصبح أكثر تعقيدا بالنسبة لهم وقد تأخذ وقتا أطول مما تسلتزمه الآن.
رائد أبو روعة الذي حصل على اللجوء في السويد منذ سنة ونصف وقدم حاليا طلبا بلم شمل عائلته المتكونة من تسعة أطفال، وزوجة وأم يقول أن عن هذه المقترحات الجديدة.
ويستثى من مطلب توفير الإعالة والسكن كشرطين أساسين لجمع الشمل العائلي اللاجؤون الذين قدموا إلى السويد ضمن حصص المفوضية الأممية السامية للاجئين وكذلك أقارب الأطفال الذين يحصلون على اللجوء في السويد.
وتقابل مقترحات حزب المحافظين بإنتقادات شديدة من طرف أحزاب المعارضة، حيث يصفها أمير ساشت عضو البرلمان عن حزب الإشتراكي الديمقراطي بغير الإيجابية.
المصدر: الإذاعة السويدية
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
خفضت دولة الامارات العربية المتحدة نسبة منح تأشيرة دخول الى العراقيين من نسبة خمسة في المائة إلى نسبة واحد في المائة، كما رفعت قيمة رسوم التقديم غير المستردة للحصول على الفيزا من مبلغ 65 دولارا إلى 340 دولارا وهي مبالغ طائلة تجنيها الامارات من العراقيين الذين لا يتمكنوا من دخول الامارات الا بنسبة واحد بالمائة وهؤلاء من الاطباء والمهندسين فقط.
وأشارت شبكة "أخبار العراق" إلى أن الاجابة على طلبات العراقيين في رفض منحهم الفيزا او قبول منحها يتم في مدة لا تقل عن خمسة عشر يوما وقد تمتد الى شهرين في حين يمنح سائر المتقدمين على الفيزا من جميع الجنسيات الاخرى خلال ثلاثة ايام.
وقال مقيمون في دبي أن تجار وسماسرة منح الاقامة للمواطنين العراقيين داخل الامارات من المرتبطين بالقيادات الأمنية الإماراتية رفعوا نسبة عمولتهم من ثلاثة الاف دولار لاقامة الفرد الواحد الى واحد وعشرين الف دولار، وهذا يشمل فقط العراقيين المقيمين بوثيقة سنوية في الأردن وسوريا .
وابدي العراقيون في بغداد استياءهم من قرار فتح سفارة إماراتية في بغداد من دون تقديم خدمات قنصلية معتادة تسهل عليهم السفر وتوفر عليهم مشقة الاقامة في دول عربية قبل الانتقال الى الامارات .
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل alnoor-النور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2332
  • الجنس: ذكر
  • الـــــنـــــو ر
    • http://www.google.ae/
مشكور اخي زهير وبارك اللة في عمرك ونطلب منك مزيد وشكرا === النو ر====

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
عراقيو السويد لاجئون في مهب الريح

--------------------------------------------------------------------------------

تعتبر السويد من الدول التي استقبلت اكبر عدد من اللاجئين العراقيين. لكن ظهرت في الفترة الاخيرة معوقات كثيرة تحول دون قبولهم كلاجئين عقب صدور قرار المحكمة السويدية بشأن انتفاء مبررات استقبالهم في البلاد حيث لا توجد نزاعات داخلية في العراق.

وقال وليد المقدادي المسئول في دائرة الهجرة السويدية في حديث مع برنامج "حدث وتعليق" ان الاحصائيات تشير الى انه وصل الى السويد في عام 2007 حوالي 18 ألف طالب لجوء عراقي. وهذا العدد يعتبر كبيرا جدا بالمقارنة مع عدد المهاجرين العراقيين الى الدول الاخرى. علما ان السويد توفر الى اللاجئين امكانيات جيدة من سكن ونفقات معيشة وشروط اقامة أخرى. وفي عام 2007 كانت نسبة اللاجئين العراقيين المقبولين في السويد بحدود 90 بالمائة من عدد المقبولين في عامي 2005 و2006 .

لكن حدث مؤخرا تغير كبير يتعلق بتغير الاوضاع في العراق نفسه. وصارت دائرة الهجرة تدرس الوضع في العراق بأستمرار وترسل الوفود الى هناك لهذا الغرض. فزارت الوفود السويدية شمال العراق وبغداد وجنوب العراق ودرست الاوضاع الامنية هناك. وعموما لا يحتاج العراقي الى تقديم ادلة كبيرة تبرر قبوله كلاجئ . وذلك بسبب وجود اجماع سياسي في الدولة السويدية على ان الوضع في العراق صعب للغاية، ولهذات ابدوا سخاء في منح اللجوء الى العراقيين.

وفي سبتمبر عام 2007 اصدرت محاكم دائرة الهجرة السويدية ، وهي تمثل السلطة القانونية العليا للدائرة، قرارات اعتمدت بصفتها دليل عمل بالنسبة الى دائرة الهجرة. وتنص هذه القرارات على ان الوضع الداخلي والامني في العراق لا يعتبر نزاعا مسلحا داخليا، ولهذا يجب ان تقوم السلطات السويدية بأعادتهم الى العراق. وبدأ عندئذ النظر في طلب كل عراقي للحصول على اللجوء بشكل انفرادي وعلى أساس معاهدة جنيف. وهناك فقرات تنص على حق اللجوء لأسباب انسانية. لكن هذه الفقرة ألغيت في القانون السويدي واستبدلت بفقرة حول احتمال منح اللجوء لأسباب قسرية قاهرة كالاصابة بمرض عضال او وقوع كوارث طبيعية في بلاد المهاجر.

لكن هذا لا يعني ان السويد ألغت قبول اللاجئين العراقيين بشكل عام . وصار حق اللجوء يمنح لدء دراسة حالة كل شخص على حدة وطبقا لظروفه. ولهذا تقلصت نسبة قبول اللاجئين من 90 بالمائة الى 10 بالمائة. وبدأ النظر في احتمال تسفير اللاجئين الى بلادهم بالرغم من صعوبة هذه العملية لعدم وجود وسائل نقل مباشرة من السويد الى العراق.

وفي المؤتمر الذي عقد مؤخرا في ستوكهلم حول وضع اللاجئين العراقيين وحضره رئيس الحكومة نوري المالكي وعدد من السياسيين العراقيين وجهت الدعوة الى اصحاب الكفاءات والشهادات بالعودة للمشاركة في اعادة بناء العراق.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
توقع رفيق تشانين رئيس بعثة منظمة الهجرة الدولية في العراق أن يشهد العام القادم تزايد أعداد العراقيين الذين يتم قبولهم كلاجئين داخل الولايات المتحدة.

وأكد تشانين في حديث مع "راديو سوا" أن العدد سيرتفع إلى 20 ألف لاجيء خلال عام 2009، وأن مكتب المنظمة في بغداد مختص فقط بطلبات هؤلاء الذين عملوا مع المؤسسات العسكرية أو المدنية الأميركية داخل العراق.

وقال تشانين: "وصلنا خلال السنة المالية الحالية إلى الرقم الذي حددته الولايات المتحدة لقبول العراقيين الذين قدموا طلباتهم من خلال المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، وهو 12 ألف شخص. والهدف خلال العام القادم هو قبول 20 ألف لاجيء منهم".

وأعرب تشانين عن إعتقاده أن أعداد المتقدمين على طلب اللجوء من العاملين مع المؤسسات الأميركية سيشهد ارتفاعا لافتا خلال المرحلة المقبلة، مضيفا بالقول:

"أعدادهم ستتزايد عندما تتكثف عملية سحب القوات الأميركية من العراق، وعندها أعتقد أن أعداد العراقيين الذين عملوا معهم ويرغبون في القدوم إلى الولايات المتحدة سيتزايد، لأنهم سيفقدون وظائفهم بانسحاب هذه القوات".

وأوضح تشانين أن الولايات المتحدة خصصت ميزانية تغطي العام القادم لاستيعاب 20 ألف لاجيء عراقي قائلا إن السنة المالية 2008- 2009 والتي تمتد من أكتوبر من العام الجاري إلى سبتمبر من العام القادم تشمل قبول 20 لاجيء، سواء عن طريق المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أم الذين عملوا مع المؤسسات الأميركية".

وأوضح تشانين أن 90 بالمئة من الذين قدموا طلبات لجوء خلال العام الماضي جاءوا عن طريق المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فيما بلغ عدد المتقدين بسبب عملهم مع المؤسسات الأميركية في العراق 10 بالمئة فقط،

وأوضح قوله: "هناك بعض العراقيين الذين قبلت طلباتهم ولكنهم لا يريدون الذهاب لأنهم يريدون إكمال دراستهم مثلا في الأردن، وهؤلاء قد يضطرون إلى التقديم مرة أخرى، وهذه عملية ليست سهلة لأن من يأتي دوره ولا يسافر لا يتم قبوله تلقائيا مرة أخرى في الوقت الذي يشاء".

وأشار تشانين إلى أنه ليس من السهل قبول طلبات الرجال المتزوجين بأكثر من امرأة لأن المسارات الإدارية في الولايات المتحدة لا تسهل مهمتهم وأضاف:

"لسوء الحظ، السلطات الأميركية لا تتعاون كثيرا في هذا الموضوع، والقضية معقدة ولكنها ليست مستحيلة، والتعقيد يأتي لإن الأميركيين يطلبون من الرجل تقديم ملفين منفصلين للزوجتين مع أنهما لديهما نفس الأسباب لتقديم اللجوء، ولكن الولايات المتحدة تطلب منه فتح ملفين منفصلين للزوجتين، وعندما يصلون إلى أميركا يمكنهم بالطبع العيش معا".

وأكد تشانين أن هناك أكثر من 10 حالات لعراقيين لديهم أكثر من زوجة قدموا طلبات لجوء من بين أكثر من 10 الآف شخص، مضيفا أن بعضهم فضل التخلي عن السفر بسبب التعقيدات الإدارية.

وأوضح تشانين أن كلا من فرنسا وألمانيا يرغبان في استيعاب المزيد من اللاجئين العراقيين وخاصة المسيحيين منهم أو من الفئات التي يعتقد أصحابها أنهم أكثر عرضة للعنف من غيرهم.

وأكد تشانين أن منظمة الهجرة الدولية قامت بنقل بعض موظفيها من عمّان والقاهرة إلى مكتب بغداد لمواجهة سيل طلبات العراقيين من الذين عملوا مع المؤسسات الأميركية للقدوم إلى الولايات المتحدة، وقال:

"على طالب اللجوء الانتظار من ثلاثة إلى ستة أشهر لأن هناك العديد من الخطوات التي يتعين القيام بها، مثل المقابلة الشخصية من قبل منظمتنا، ووزارة الأمن الداخلي الأميركية، ويأتي بعدها الفحص الطبي، ولكن الذين عملوا مع الأميركيين ربما تسير معاملاتهم أسرع قليلا لأن المعلومات المطلوبة عنهم موجودة أصلا لدى السلطات الأميركية.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
العفو عن 180 ألف لاجيء غير شرعي في بريطانيا بسبب ضياع ملفاتهم

ضياع ملفات عشرات الآلاف من اللاجئين غير الشرعيين في بريطانيةا جاء رحمة لهم تسببت في منحهم الأقامة, فقد ذكرت صحيفة «دايلي ميل»، أن بريطانيا ستعفو عن 180 ألف لاجئ غير شرعي، من بينهم من رفضت طلبات لجوئه ومهاجرون لم تبتّ وزارة الداخلية بأوضاعهم بسبب ضياع ملفاتهم وتسمح لهم بالاقامة على أراضيها.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
يوم الهجرة العالمي... المهاجرين العراقيين يؤكدون إنهم ليسوا من الشعوب المهاجرة ينوون العودة إلى بلادهم بعد الاستقرار الامني


اذاعة العراق الحر::في الثامن عشر من كانون الأول من كل عام، يجري الاحتفال باليوم العالمي للمهاجرين. لو أردنا تعريف معنى الهجرة فهي تعني حركة أشخاص من دولة إلى أخرى أو من منطقة إلى أخرى. قد تكون الهجرة مؤقتة أي أن المهاجرين ينوون العودة إلى بلادهم في المستقبل أو قد تكون دائمة غير أن الظروف تتحكم أحيانا في نتيجة الهجرة وعدد سنواتها.
تأتي الهجرة لأسباب متعددة منها عدم توفر فرص العمل في البلدان الأصلية وعدم توفر الخدمات اللازمة لحياة كريمة وعدم توفر الاستقرار والأمن فيها هذا إضافة إلى أسباب أخرى منها سياسية ومنها تعرض أقليات عرقية ودينية إلى ملاحقة تدفع أفرادها إلى مغادرة أماكنهم. منها أيضا رغبة المهاجر في التمتع بخدمات افضل من الناحية الصحية والتعليمية وغيرها.
حياة المهاجرين تخضع عادة لعدد من العوامل منها القوانين السائدة في الدول التي يهاجرون إليها. وإذا كانت الهجرة لأسباب اقتصادية يكون المهاجرون أولَ ضحايا أزمة مالية واقتصادية مثل التي نشهدها حاليا.
كان العراقيون يقولون على الدوام إنهم ليسوا من الشعوب المهاجرة أي أن الفرد عندما كان يغادر بلاده فلغرض الدراسة أو العمل في الخارج لفترة ما وعادة ما يعود إلى وطنه لاحقا، عدا في بعض الحالات الفردية استقر فيها أفراد بشكل نهائي في الخارج.
غير أن هذا الوضع تغير على مدى العقود الأخيرة. عراقيون غادروا بلدهم خلال سبعينات القرن الماضي لأسباب سياسية ثم بدأت مرحلة نزوح اقتصادي خلال الثمانينات بسبب الحصار الاقتصادي وسوء الأحوال المعيشية ولأسباب سياسية مرة أخرى. وبعد حرب عام 2003 ساءت الأحوال الاقتصادية والأمنية إلى حد دفع ألوفا مؤلفة من الناس إلى مغادرة العراق والاحتماء بدول أخرى لا سيما في الجوار مثل الأردن وسوريا ومصر وغيرها. تمكن عدد من هؤلاء من الوصول إلى دول بعيدة مثل أوربا والولايات المتحدة وحتى نيوزيلندا غير أن الأغلبية الساحقة ما تزال في دول الجوار تبحث عن منفذ للخروج.
الحكومة العراقية من جانبها أطلقت تصريحات عديدة متحدثة عن حملات وعن خطط لإعادة النازحين وبالفعل عاد عدد من الأسر والأفراد غير أن الأوضاع ما تزال كما هي بشكل عام وما تزال المنظمات الدولية تلفت الانتباه إلى أزمة النازحين العراقيين وتدعو إلى مساعدتهم في الدول الحاضنة.
ظلت سورية على الدوام ملجأ آمنا للعراقيين الهاربين من الاوضاع السياسية والأمنية غير المستقرة في بلدهم، واليوم مازال نحو مليون عراقي حسب تقديرات السفارة العراقية بدمشق، يعيشون في سورية، وقسم كبير منهم يتمركز في العاصمة دمشق.
واعتمد العراقيون في معيشتهم بسورية على مصادر دخل مختلفة، فمن كان من الطبقة الميسورة لم يعجز في ايجاد الوسيلة الملائمة لحياته، لكن هؤلاء دوما كانوا قلة، وغالبية العراقيين من الطبقات المتوسطة او الفقيرة، وهؤلاء باتتوا يؤمنون دخلهم عبر العمل لدى القطاع الخاص السوري بحرفهم التي يتقنوها، وبعضهم افتتح محال ليقتاتوا من ورائها.
فاروق شاب من بغداد يعمل اليوم في محل حلاقة رجالية بقدسيا قرب دمشق ويروي لنا يفتح عراقي محلا للحلاقة:
بداية يتم اتفاق مع صاحب المحل بعد الحصول على نسخة من جواز السفر العراقي الذي يبقى لديه، وعادة ما يتم دفع اجار المحل لمدة ستة اشهر او سنة كاملة مقدما، اضافة الى قيمة فواتير الكهرباء والماء.
ان الحياة في سورية ليست رخيصة والعمل ليس ذلك العمل، ولكن الحمد الله على كل شيء.



حاتم شاب عراقي آخر يعمل أيضا حلاقا، وهو طالب في كلية المعلوماتية بالجامعة الافتراضية بدمشق ويعيش في العاصمة السورية منذ ثلاث سنوات، فما الذي دفعه إلى العمل:
متطلبات الحياة وعلى الاقل يمكن ان احصل على مصروفي الشخصي، اضافة الى الاختلاط بالناس والخروج من العزلة.
معظم العراقيين يعملون في سورية من أجل تأمين حياة كريمة لهم، وقلة قليلة منهم يستطيع ارسال بعض ما يجنيه إلى اهله في العراق، وهؤلاء من الشباب الذي قصد سورية منفردا وبقيت عائلته في العراق، لكن هذه الشريحية بدأت السلطات السورية بتضييق اجراءات دخولها بعد العديد من الحوادث الامنية التي شهدتها بعض المدن السورية.
ويقول الشاب فراس سامي ابراهيم، وهو بغدادي وصل سورية منذ ثلاث سنوات مع عائلته ان ما يجنيه من محل صغير لبيع الطيور والاسماك افتتحه في قدسيا يكاد يكفي عائلته:
كما يقال باللهجة العامة: يادوب يكفي العيشة التي نحن فيها، وهي بالكاد تكفي تأمين الطعام واجار المحل والشقة التي اعيش فيها، واعتمد ايضا على المعاش التقاعدي للوالد وعلى المساعدات الغذائية التي نأخذها من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.
يدخل العراقيون إلى سورية بتأشيرات زيارة مؤقتة يمكن تمديدها إلى ستة أشهر والقسم الكبير من الذيني يعيشون في سورية اليوم حصلوا على اقامات سنوية، لكن لا تسمح تأشيرات الدخول هذه للعراقيين بالعمل، غير أن السلطات السورية تتساهل معهم وتغض النظر عن العمالة العراقية غير القانونية ويقول فراس سامي ابراهيم:
من يريد العمل يستطيع العمل ومن لديه مهنة يفتح محلا للحلاقة او مأكولات شعبية ولكن من كان دخله كبيرا لا يحتاج للعمل وهناك عائلات لديها سائق وخدم واشتروا شقتين او ثلاث وسيارات ويعيشون من خلال تأجيرها.
التسهيلات السورية امام العراقيين تتعدى اصحاب المهن الحرة، لتصل إلى اصحاب الشهادات وخصوصا منهم الاطباء فهؤلاء يستطيعون العمل بعد الحصول على الموافقات من السلطات المختصة وبعد ابراز شهاداتهم المصدقة من السفارة العراقية ويقول فراس ابراهيم:
يقوم الطبيب باستاجار شقة وبعد الحصول على موافقة السفارة العراقية والاجهزة الامنية السورية يفتتح عيادته ومعظم العراقيون هنا يقوم بمراجعته.
يدور على رأس العراقيين ما يدور على رأس السوريين، فمن يبتعد عن المشاكل يعيش حياة مستقرة أما المخالفين فإن مصيرهم الابعاد الى العراق ويقول الشاب فاروق:
انت غيرب هنا، ويقول المثل ياغريب كن اديب، ونحن نحاول أن نتجنب المشاكل، ومن يخطأ يجب ان يصحح خطأه والبعض ربما يتعرض لعمليات سرقة وحالهم كحال السوريين ماذا يفعلون، يقول حسبي الله ونعم الوكيل انه الامر الواقع.
يؤكد اصحاب المحال العراقية الذين استطلعنا اراءهم ان العراقيين في معظمهم متضامنون فيما بينهم ويحرصون على الشراء من محالهم، لكنهم يفضلون بالتأكيد ان تعود الامور الى طبيعتها في العراق حتى ينهووا مأساة تهجيرهم.
في مصر توصلت دراسة إلى أن عدد النازحين العراقيين إلى هذه الدولة لا يتجاوز عشرين ألف شخص أي اقل بكثير من الرقم الذي قدرته منظمة هيومن رايتس ووتش وهو مائة وخمسون ألف شخص أو المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وهو مائة وعشرون ألف نازح عراقي في مصر. احمد رجب والتفاصيل:
تقرير من القاهرة:
" للمرة الأولى تقدر أول دراسة عن عدد اللاجئين العراقيين في القاهرة عددهم بعشرين ألف لاجئا، الدراسة قام بها مركز دراسات الهجرة واللاجئين التابع للجامعة الأميركية في القاهرة بالتعاون مع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري وتقول الباحثة الرئيسية في الدراسة سارة صادق في لقاء خاص:
وأكبر المحافظات التي هاجر منها العراقيون هي العاصمة بغداد، وأعادت معظم العائلات أسباب الهجرة إلى الأوضاع الأمنية:
الباحثة سارة صادق:
الدراسة استهدفت عددا من الأمور أهمها لفت انتباه المؤسسات والجمعيات غير الحكومية إلى حقائق الأوضاع التي يعيشها اللاجئون العراقيون في مصر:
الباحثة سارة صادق:
تشير الدراسة إلى أن 60 بالمائة من العراقيين اللاجئين في مصر مسجلون لدى المفوضية السامية للاجئين لكن معظمهم يعاني من محدودية الدخل، لكن لم يحصل سوى 5 بالمائة فقط منهم على موعد للمقابلة الخاصة بإعادة التوطين وأقل من واحد بالمائة تم قبول إعادة توطينهم في بلد ثالث من قبل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ".
وهذه الآن قصة شاب عراقي وصل به المآل إلى أوكرانيا خلال رحلة بحث عن موطن جديد والتقى به في كييف مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل الاندارينكو:
نجم عبد الله حسّان تعلّم في كلية الهندسة في الجامعة التكنولوجية ببغداد ولكنه لم يكمل الدراسة فقد اضطّر لمغادرة العراق بسبب تدهور الاوضاع في البلاد. وبعد جولة شملت كلا من الاردن وسوريا وروسيا، القى نجم رحاله في اوكرانيا. الا انه لم يجد استقرارا هنا:
(هذا ليس استقرارا. هنا نقطة الصفر. كان لديّ الامل والطموح والرغبة. والآن باتت هذه الرغبة والطموح ضعيفة.)
وكان وضعه سيئا الى درجة انه زجّ به في السجن عدة مرات:
(سبع مرات انسجنت على اساس ان وضعي غير قانوني، لا أحمل وثيقة رسمية. مرتين انسجنت في مدينة موكاتشيفو في غرب اوكرانيا بسبب اختراق الحدود وبقيت في السجن وحوالي ثلاثة اشهر. هناك انضربتُ فأضربتُ عن الطعام. ولكن السجّان يضحك عليك ويستهزئ بك ويقول "لا تأكل. ستوفر لي هذا الشيء وستجيء انت بنفسك تسأل").
وضع اللاجئين العراقيين في اوكرانيا صعب لعدة اسباب وأحدها عدم وجود جهة او منظمة تساعدهم او تكترث بهم، حسبما قال نجم. واضاف ان حتى السفارة العراقية لدى كييف لا تساعدهم:
(السفارة العراقية لا تساعدنا لأننا نُعتبر لاجئين. السفارة تحكي لك بالقانون وتقول لك "انت اذا تقع في مشكلة فإننا لا نحسبك عراقيا لأنك لا تحمل اوراقا تثبت انك عراقي").
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل alnoor-النور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2332
  • الجنس: ذكر
  • الـــــنـــــو ر
    • http://www.google.ae/
مشكور اخي زهير علي هذا توضيح لظروف العراقين وانا دائم اتابع اخبارك وتقبل تحياتي طيبة وشكرا ====== النو ر =====

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
تسلم واشكرك على متابعتك وهذا هوه هدفي لك ولكل الاعضاء
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
استمرار تدفق المهاجرين العراقيين على لبنان


أكدت المنظمات الإنسانية العاملة في لبنان استمرار توافد المهاجرين العراقيين هربا من العنف الذي تشهده بعض المناطق العراقية وخصوصا مدينة الموصل.

وتشير تقديرات الأمن العام اللبناني إلى أن عدد المهاجرين العراقيين الذين دخلوا الأراضي اللبنانية بلغ 100 ألف لاجئ، ويأمل هؤلاء في إعادة توطينهم في دول غربية في الوقت الذي يعيشون في ظل ظروف صعبة للغاية داخل لبنان.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
قبول تسعة الاف عراقي في الاردن بصفة لاجيء في دولة ثالثة


اعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين انها تمكنت من الحصول على صفة اللجوء في دولة ثالثة لتوطين اكثر من 9 الاف عراقي يقيمون في الأردن خلال العام الحالي 2008 وسيغادرون خلال اشهر قليلة الى الولايات المتحدة الامريكية وكندا وبعض الدول الاوروبية.

وقال القائم باعمال المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في عمان عرفات جمال في تصريح مساء امس ، ان اللاجئين الذي سيحصلون على اللجوء الى دولة ثالثة في عام 2009 لن يكون اقل من هذا العدد.

واوضح جمال ان المفوضية التي تلقت الموافقة قبل ايام كانت تسعى لتوطين 10 الاف قبل نهاية العام الحالي .

واشار الى ان المفوضية تمكنت في العام الماضي 2007 من تأمين لجوء نحو ثمانية الاف عراقي الى الدول الاوروبية وامريكا وكندا وباقي الدول التي تمنح اللجوء للعراقيين . مؤكدا ان الاولوية دائما تعطى للاكثر حاجة والاشد ضعفا في حين شهد عام 2006 توطين بضعة مئات فقط .

وفيما يتعلق بالعراقيين الراغبين بالعودة الطوعية الى العراق اكد جمال بانهم ليسوا كثرا وان المفوضية ساهمت وساعدت نحو 700 عراقي طلبوا المساعدة بالعودة الطوعية لبلادهم وذلك منذ ايلول الماضي وحتى الان .

وبحسب المفوضية فان حوالي 54 الف عراقي قد انهوا تسجيلهم لدى المفوضية بهدف مساعدتهم واعادة توطين الاكثر حاجة منهم في دولة ثالثة
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
أفادت مصادر على صلة بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ان عددا من عوائل المسؤولين العراقيين في مناصب مهمة لكنها ليست بالواجهة تم رصد طلباتها للتقدم الى المفوضية في عمان بطلب اللجوء الى دولة ثالثة.

وتكتمت المفوضية على الاسماء المتعلقة بالمسؤولين لكنها اكدت ان طلباتهم رفضت ولم تستبعد ان يكون بعض عوائل المسؤولين الثانويين قد جرى قبول طلباتهم كلاجئين ويستعدون للتسفير الى الولايات المتحدة او كندا على الأرجح.

وقالت المصادر ان الاجراءات الخاصة بالمفوضية في سوريا ما زالت بطيئة وربما تضاهيها اجراءات مفوضية تركيا التي قامت بتسفير 7 آلاف عراقي الى الولايات المتحدة واوربا وكندا واستراليا خلال السنة .

وقالت مصادر المفوضية السامية انها تمكنت من الحصول على صفة اللجوء في دولة ثالثة لتوطين اكثر من 9 الاف عراقي يقيمون في الأردن خلال العام 2008 وانهم سيغادرون خلال اشهر قليلة الى الولايات المتحدة الامريكية وكندا وبعض الدول الاوروبية على نحو أقل للغاية .

وقال عرفات جمال القائم باعمال المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في عمان ان اللاجئين الذي سيحصلون على اللجوء الى دولة ثالثة في عام 2009 لن يكون اقل من هذا العدد. وتتجه الجهود لغلق الترحيل باعداد كبيرة لكن تدفق الطلبات على المفوضية ما زال قائما بالرغم من منع الاردن دخول العراقيين اليه الا من عبر فيزا تودع طلباتها في شركة تي ان تي ولم تمنح الا الى واحد بالمائة من الطلبات حسب مصدر في شركة البريد المكلفة وهي نسبة غير رسمية لم يؤكدها الجانب الاردني .

وكان قد اوضح المسؤول في المفوضية السامية ان المفوضية التي تلقت الموافقة قبل ايام كانت تسعى لتوطين 10 الاف قبل نهاية العام الحالي .

وقال جمال ان المفوضية تمكنت ايضا في العام الماضي 2007 من تأمين لجوء نحو ثمانية الاف عراقي الى الدول الاوروبية وامريكا وكندا وباقي الدول التي تمنح اللجوء للعراقيين مؤكدا ان الاولوية دائما تعطى للاكثر حاجة والاشد ضعفا في حين شهد عام 2006 توطين بضعة مئات فقط .

وفيما يتعلق بالعراقيين الراغبين بالعودة الطوعية الى العراق اكد جمال بانهم ليسوا كثرا وان المفوضية ساهمت وساعدت نحو 700 عراقي طلبوا المساعدة بالعودة الطوعية لبلادهم وذلك منذ سبتمبر الماضي وحتى الان.

وانعدمت الان رغبات العودة الى العراق بعد اكتشاف العائدين ان بيوتهم محتلة من مكاتب ما تعرف بالشهيد الصدر ومقرات فيلق بدر وحزب الدعوة وحزب الجلبي او ان تكون مدمرة بشكل لا يمكن اصلاحه والعيش فيه .الى جانب عدم اكتراث سلطات المالكي بشؤون العائدين باستثناء تذاكر السفر المجانية .

وبحسب المفوضية فان حوالي 54 الف عراقي قد انهوا تسجيلهم لدى المفوضية بهدف مساعدتهم واعادة توطين الاكثر حاجة منهم في دولة ثالثة .
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
واصلت مبيعات المنازل في الأردن ارتفاعها رغم تحذيرات من مخاطر ركود قد يهدد قطاع العقارات الذي تبلغ قيمته حوالي 6 مليارات دولار.
فقد تم شراء ما يزيد عن 18 الف شقة في الاردن بين كانون الثاني وايلول 2008 مقارنة مع 14498 شقة في الفترة نفسها من 2007 ووفقا لسجلات دائرة الاراضي والمساحة الاردنية.
ففي العاصمة عمان وحدها التي يسكنها 2.2 مليون نسمة من اصل عدد سكان الاردن البالغ نحو 6 ملايين نسمة، بيعت اكثر من 13.500 شقة العام الماضي.
واشترى من غير الاردنيين، والقسم الاكبر منهم من العراقيين، اكثر من 970 شقة في 2008 في المملكة التي تسجل نموا بمعدل 3.5% سنويا.
من ناحية اخرى ، اطلق العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني مشروعا تبلغ كلفته 7 مليارات دولار بهدف مواجهة مسألة ارتفاع الاسعار و لتأمين السكن لذوي الدخول المحدودة في المملكة.
والمشروع يهدف الى بناء 100 الف شقة سكنية في مختلف مناطق المملكة على مدى السنوات الخمسة المقبلة مع امكانية بناء 100 الف شقة اضافية اخرى اذا اقتضت الحاجة.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
بدءاً من 12 يناير/ كانون الثاني الجاري، سوف يواجه الزائر للولايات المتحدة الأمريكية خطر الاعتقال في مطاراتها، وربما إعادته إلى بلاده، بموجب برنامج قوانين التأشيرات ولوائح الهجرة الجديدة.

ويعني بدء العمل بنظام السفر والتنقل الإلكتروني الجديد ESTA، المفرزض على الزائرين من 27 دولة من الدول الواردة في البرنامج متابعة التأشيرات VWP، الذي يتضمن الدول الأوروبية الغربية ونيوزيلندا واليابان وأستراليا، أن يقوموا بالتسجيل وتقديم التفاصيل المطلوبة عبر نموذج إلكتروني على الإنترنت قبل ثلاثة أيام، على الأقل، من سفرهم.
ويحل نظام السفر والتنقل الإلكتروني الجديد ESTA، الذي بدء بتنفيذه الاثنين، محل النموذج الأخضر السابق المعروف باسم I-94، ويسمح للمسافرين من الدول الأعضاء في البرنامج بدخول الولايات المتحدة من دون تأشيرة، والبقاء فيها لمدة 90 يوماً.

غير أن هذا البرنامج يحتوي على بنود أمنية مشددة أكثر من النموذج الأخضر، ويتيح لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحديد من يمكنه السفر إلى الولايات المتحدة مسبقاً.

وتسعى الولايات المتحدة إلى توسيع الدول الداخلة في البرنامج لاحقاً.

وتم وضع الإجراءات الجديدة بما يتوافق مع تشديد الإجراءات الأمنية، وبالتالي إعاقة "الإرهابيين" من مواطني الدول الأعضاء في البرنامج، من الحصول على إذن للدخول إلى الأراضي الأمريكية بسهولة ويسر.

ويخشى منتقدو النظام الجديد، ومنهم وزارة الخارجية البريطانية، من أن يكون غير ملائم لرجال الأعمال، إذ يمكن أن يعرضهم، وكذلك السياح الذين لم يسمعوا بهذه الإجراءات، للاعتقال.

وتشير تقديرات وزارة الخارجية البريطانية إلى أن نحو 13 في المائة من البريطانيين قد يتوجهوا إلى الولايات المتحدة خلال العام جاري، وخصوصاً مع تولي باراك أوباما الرئاسة.

على أن وزارة الأمن الداخلي الأمريكية طمأنت السائحين والزوار من أن النظام الجديد يمكن تعبئته خلال الدقائق القليلة السابقة لسفرهم إلى الولايات المتحدة، وكذلك عبر طلبات الزيارة الطارئة والمستعجلة.

كذلك فإن من يحصل على التأشيرة بموجب النظام الجديد يمكنه السفر للأراضي الأمريكية لمدة عامين، شريطة أن لا تنتهي صلاحية جواز السفر.

وتتضمن المعلومات الواردة في النظام الجديد بيانات شخصية ومعلومات حول وجهات السفر السابقة، إضافة إلى الإجابة عن أسئلة تتعلق بالأمراض السارية وحالات الاعتقال والإدانة بجرائم.

وحددت الإدارة الأمريكية موقعاً على الإنترنت لتعبئة النموذج الجديد.

أما من لا تنطبق عليه الشروط، أو يرفض بموجب هذا النظام، فإنه يمكنه تقديم طلب جديد من موقع آخر.

وحتى الآن، فإن شروط منح التأشيرات لمواطني الدول غير الداخلة في برنامج VWP، لم تتغير.

ويذكر أن الدول الداخلة في برنامج VWP هي: أندورا والنمسا وأستراليا وبلجيكا وبروني وجمهورية التشيك والدنمارك وأستونيا وفنلندا وفرنسا وألمانيا وهنغاريا (المجر) وآيسلندا وأيرلندا وإيطاليا واليابان ولاتفيا وليختنشتاين وليتوانيا ولوكسمبورغ ومالطا وموناكو وهولندا ونيوزيلندا والنرويج والبرتغال وكوريا الجنوبية وسان مارينو وسنغافورة وسلوفاكيا وسلوفينيا وإسبانيا والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
ترحيل الاف اللاجئين من السويد مطلع شهر شباط المقبل

أكدت السلطات السويدية عزمها ترحيل عدد كبير من طالبي اللجوء مطلع شهر شباط المقبل الى العراق.
وذكرت مصادر صحفية ان محكمة ايستاد جنوب السويد بدأت امس الثلاثاء أولى جلسات محاكمة العراقي الطيب صديق بتهمة تهديد وزير الهجرة السويدي توبياس بيلستروم بالخطف والقتل، مشيرا الى ان قضية صديق جاءت متزامنة مع حال من القلق وعدم الاستقرار يعيشه الآلاف من العراقيين اللاجئين في السويد بعد ان اعلنت السلطتا السويدية ترحيل عدد من طالبي اللجوء.
واضافت المصادر ان السطات ستجبر نحو 1600 لاجئ عراقي خلال فترة وجيزة على الرحيل بعد ان رفضت محكمة دائرة الهجرة طلباتهم بشكل نهائي، فيما ينتظر نحو 4900 لاجئ تقدموا بطلبات استئناف لدراسة ملفاتهم بعد ان رفضت في مرحلتها الاولى.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
نازحون من وسط وجنوب العراق إلى أربيل يتهمون حكومة الإقليم بالتمييز

--------------------------------------------------------------------------------

قامت منظمة مدنية في محافظة أربيل،الأربعاء، بتوزيع معونات شتوية وفرتها الأمم المتحدة، على الأسر النازحة للمحافظة من وسط وجنوب العراق، فيما اعتبر بعض النازحين أن ما تصرح به الحكومة العراقية ووزارة الهجرة والمهجرين عن تقديم منح مالية للنازحين، هي مجرد أكاذيب وادعاءات إعلامية.
وقالت مديرة منظمة هيلان هيزا سعيد درويش في حديث لـ"نيوزماتيك"، إن "توزيع هذه المعونات جاء لتخفيف المصاعب المعيشية التي تمر بها هذه الأسر"، مشيرة إلى أن "البرنامج سيستمر لبعض الوقت حتى يشمل 2120 عائلة نازحة في مختلف مناطق المحافظة".

وأوضحت درويش، أن "كل عائلة نازحة ستحصل على 100 لتر من النفط الأبيض، وبطانيتين"، مؤكدة أن "فرق المنظمة قامت باختيار 2120 عائلة تم التأكد من أوضاعها المعيشية المتدهورة من بين عشرة آلاف عائلة نازحة في حدود محافظة اربيل لتوزيع المعونات عليها".

وأضافت مديرة المنظمة أن "الأسر النازحة التي تعيش أوضاعا جيدة، كأسر أساتذة الجامعات وكبار الموظفين ورجال الإعمال تم استبعادها، وجرى اختيار الأسر التي تمر بأوضاع صعبة"، ولفتت إلى أن "برنامج المساعدات يشمل الأسر النازحة في مناطق كسنزان، وبحركة، وقتوي، وشاويس، وخبات، ورزكاري، وملائومر، ومامزاوا، وعنكاوا ومركز مدينة اربيل".

ومن جهتها، انتقدت النازحة أم أحمد في حديث لـ"نيوزماتيك"، الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان "لإهمالهما المتعمد للنازحين والإساءة لهم"، واعتبرت أن "كلام الحكومة العراقية ووزارة الهجرة والمهجرين عن مساعدات ومنح مالية للنازحين، مجرد أكاذيب وادعاءات إعلامية لأنني حين قمت بمراجعة دائرة تابعة لوزارة الهجرة والمهجرين بأربيل، تعاملوا معي بأسلوب لا إنساني" حسب قولها.

وأشارت أم أحمد إلى أن "حكومة إقليم كردستان العراق أيضا تتعامل معنا وكأننا غرباء وليسنا من أهل هذه البلاد، وهي تتعامل معنا بالطريقة نفسها عند مراجعتنا للدوائر الرسمية، فضلا عن أنها تقوم بالتمييز بين أبنائنا وأقرانهم في المدارس، ولا تسمح لنا بالتنقل بسهولة بين أربيل والمحافظات الأخرى"، حسب تعبيرها.

وحين تحدثت النازحة عن عائلتها وأوضاعها في موسم الشتاء أخذت تبكي قائلة أننا "نضطر، وبسبب البرد لأن نجتمع أنا وأطفالي الثلاثة إلى جوار المدفأة النفطية الصغيرة، إذا ما توفر الوقود، وندخل تحت الأغطية في أحيان أخرى حين لا نتمكن من توفيره".

وتابعت النازحة قائلة "هذا هو باختصار حال العوائل العراقية التي تطفو بلادهم على بحر من النفط"، ثم تساءلت بحدة "لماذا تشتري الأمم المتحدة النفط لتوزعه علينا؟، أين الحكومة، أين المالكي؟ أريد أن يأتي ليرى حال هذه العوائل النازحة"، حسب قولها.

فيما قالت امرأة نازحة أخرى "لقد اضطررت للنزوح مع عائلتي من بغداد في عام 2006، ومنذ تلك الفترة وأنا أنتظر تلقي المساعدات من المنظمات، أو من بعض الأقارب لتسيير أمورنا المعيشية الصعبة".

وأضافت النازحة التي رفضت الكشف عن اسمها أن "مصدر دخلي الوحيد هو عمل زوجي الذي يحصل على 300 ألف دينار شهريا أي أقل من 300 دولار أميركي، فيما يصل إيجار المنزل الصغير الذي أسكن فيه إلى 375 ألف دينار".

وأوضحت النازحة أنها وبسبب صعوبة أوضاعها المعيشية قامت "بإيقاف ابنها الشاب عن مواصلة دراسته الإعدادية للبحث عن عمل يساعد والده به في إعالة عائلته".

وكان اعدد كبيرة من الأسر المهجرة تجمعت في المكان المحدد لتوزيع المعونات بهدف الحصول على هذه المساعدات، وهي تواجه مشكلة عدم تسجيل أسمائها بشكل مسبق لدى المنظمة التي تتولى توزيع العائدات.

يذكر أن أكبر عملية تهجير داخلي وهجرة خارجية شهدها العراق بعد تفجير مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء في شباط عام 2006، والتي أدت إلى موجة من العنف الطائفي، دفعت بمئات الآلاف العراقيين للهجرة داخل وخارج العراق.

يذكر أن تقارير الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بأحوال اللاجئين في العالم تقدر وجود نحو مليوني مهاجر عراقي، فيما تشير التقديرات إلى نزوح حوالي 1.8 مليون عراقي داخل بلدهم. وقد هاجر معظم هؤلاء نتيجة أعمال العنف التي شهدها العراق بعد سقوط النظام السابق، والتي بلغت ذروتها مطلع العام 2006 بعد تفجيرات سامراء التي استهدفت مرقدي الإمامين علي الهادي والحسن العسكري.
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody

بشار الاسد يقرر خلال لقاءه نقيب الصحفيين العراقيين استثناء الصحفيين العراقيين من تأشيرة الدخول الى سوريا



قرر الرئيس السوري بشار الاسد استثناء الصحفيين العراقيين من تأشيرة الدخول الى سوريا واستثناءهم من الشروط المعلنة في هذا الشأن .
جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الاسد بالسيد مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين في الكويت على هامش مؤتمر القمة العربية الاقتصادية التي تعقد هناك واشار الزميل اللامي ان الرئيس السوري وافق فور طلبه استثناء الصحفيين العراقيين من تأشيرة الدخول الى سوريا وذلك لحضور المؤتمرات واللقاءات التي تعقد هناك او اثناء قيامهم بزيارة سوريا لاغراض صحفية من جهة اخرى أعلن اللامي انه يواصل جهوده مع المسؤوليين الاردنيين لاستثناء الصحفيين العراقيين من الدخول الى عمان ايضاً حيث لمس تجاوباً ايجابياً في هذا الشأن.

(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الملك عبدالله الثاني يأمر بتسهيل دخول المواطنين العراقيين إلى الأردن وإقامتهم فيها

--------------------------------------------------------------------------------
أوعز العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إلى حكومته الاربعاء باتخاذ خطوات فورية وعاجلة لتسهيل إجراءات دخول المواطنين العراقيين إلى المملكة وإقامتهم فيها.
وأكد الملك عبدالله الثاني، خلال ترؤسه اجتماعا عقد لبحث الخطوات المطلوبة لإزالة أية صعوبات تواجه المواطنين العراقيين القادمين إلى الأردن أو المقيمين فيه حرصه على "القيام بكل الخطوات اللازمة للتسهيل على الأشقاء الذين يستقبلهم الأردن ضيوفا أعزاء يحظون بكل الرعاية والاهتمام".

وأكد رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي أن "الحكومة ستقوم بشكل سريع بتقويم الإجراءات المتبعة وتعديلها بما يضمن إزالة أية عقبات تواجه المواطنين العراقيين وتسهيل دخولهم إلى المملكة وإقامتهم فيها".

وكان العاهل الأردني أكد أن "الأشقاء العراقيين المقيمين بيننا هم أشقاؤنا وهم ضيوفنا ومن الواجب رعايتهم كإخوة لنا، يمرون بظروف صعبة، إلى أن يتمكنوا من العودة إلى وطنهم وأرضهم".

كما أشار إلى "حرص الأردن على دعم الشعب العراقي الشقيق، والوقوف الى جانبه، حتى يعود العراق الى مكانته الطبيعية، في محيطه العربي والاسلامي، وينعم أهله بالأمن والإستقرار، والتقدم والإزدهار".
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الأمم المتحدة ستغلق مخيماً للاجئين قرب الحدود العراقية - الاردنية


أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة أمس انها ستغلق مخيما على الحدود العراقية - الاردنية بعد رحيل آخر دفعة من اللاجئين السودانيين الى الولايات المتحدة.

وأوضحت المفوضية في بيان ان «المجموعة الاخيرة المؤلفة من 42 لاجئا سودانيا من اصل 139 من دارفور ستغادر مخيم الرطبة الواقع على بعد 70 كلم شرق الحدود العراقية - الاردنية الى تيميشوارا في رومانيا الاثنين المقبل من اجل اعادة توطينهم في الولايات المتحدة». وزاد: «برحيل هذه المجموعة تعلن المفوضية اغلاق مخيم الرطبة في محافظة الانبار» غرب العراق.

وأفاد البيان أن «هذه المجموعة كانت فرت من السودان آواخر 1980 نتيجة الجفاف في دارفور ومنذ خروجها من السودان تدهورت الاوضاع الامنية، تدهورا خطيرا لذلك اصبحوا يخشون العودة «. واضاف ان «هذه المجموعة تعرضت للانتهاكات والابتزاز والطرد والاعتداءات من الميليشيات بعد الحرب في العراق عام 2003 حيث لقي 17 سودانيا مصرعهم بين كانون الاول (ديسمبر) 2004 وشباط (فبراير) 2005».

واوضح ان «انعدام الامن في العراق ادى الى استهداف الرعايا الاجانب، ما دفع بهذه المجموعة من السودانيين الى محاولة الفرار من البلاد لكنهم لم يجدوا مخرجا واصبحوا عالقين في صحراء الرطبة تحت ظروف جوية صعبة للغاية». واشار الى انه «منذ ذلك الحين قامت المفوضية بتقديم مساعدات انسانية لهم بينما استمرت في العمل على ايجاد حل دائم لقضيتهم».
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اللاجئين الفلسطينيين الفارين من العراق.. لا يمكنهم التقدم نحو سوريا ويخشون العودة إلى العراق

--------------------------------------------------------------------------------
قدمت بداية 2009 القليل من الأمل لسكان مخيم التنف للاجئين على الحدود العراقية السورية، الذي يأوي ما يزيد عن 700 فلسطيني هربوا من الاضطهاد في العراق. ولم تقدم أية دولة تعهداً ملموساً بإعادة توطين أي من هؤلاء اللاجئين على أراضيها في عام 2009، مما يتركهم يصارعون ظروفاً جوية صحراوية باردة هذا الشتاء بيأس أكبر من أي وقت مضى.

ويقول اللاجئون أنه بالرغم من زيارات الوفود الأجنبية إلا أن عمليات إعادة التوطين كانت قليلة ومتباعدة منذ أن تم افتتاح المخيم في مايو/أيار 2006.

وقال جمال البالغ من العمر 53 عاماً أن سكان المخيم قد فقدوا الأمل. وقد انتقل جمال من موطنه الأصلي في حيفا إلى بغداد بعدما سيطرت إسرائيل على المدينة. وقال أنه وأسرته فروا إلى سوريا في فبراير/شباط 2007 بعدما أصبحوا مستهدفين من قبل الميليشيات. وأضاف قائلاً: "كل ما نريده هو أن تتم إعادة توطيننا. لا يهمني أين سيتم ذلك بل ما أريده فقط هو أن أعيش بقية حياتي بسلام".

وإعادة التوطين هي الحاجة الملحة للناس في مخيم التنف، فاللاجئون عالقون في الخيام في المنطقة العازلة غير الآهلة بالسكان بين المعابر الحدودية. ومن الناحية القانونية لا يمكن للاجئين التقدم نحو سوريا كما أنهم يخشون العودة إلى العراق خوفاً من اضطهاد الأكراد والجماعات الشيعية الذين يتهمونهم بالتقرب من حركة التمرد السنية ويمتعضون منهم بسبب المميزات التي حصلوا عليها أثناء حكم صدام حسين.

ووفقاً لكريستيان بويسن، من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، "من الصعب القول ما هو سبب بُطء إعادة التوطين. فكل دولة لديها حصتها من اللاجئين، وتقوم الدولة باختيار من تعتقد أنهم سيتكيفون على العيش فيها. هناك الكثير من الأزمات في العالم كما في السودان والكونغو التي يمكن أن تفسر جزءاً من السبب".

قسوة الأوضاع في المخيم

ويقع طرف المخيم بالقرب من الطريق الرئيسي الذي تستخدمه المركبات الثقيلة لنقل البضائع بين سوريا والعراق. ولقد لقي طفلان مصرعهما على الطريق خلال العامين الماضيين.

وطبقاً لما ذكرته سيبيلا ويلكس، المتحدثة الرسمية باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن الظروف البيئية في المخيم غير ملائمة أبداً للمعيشة. وقالت ويلكس أنه "في الصيف تكون الرياح شديدة والحرارة مرتفعة بشكل غير معقول مما يجعل اشتعال الحرائق خطر دائم. وفي الخريف والشتاء يمكن للأمطار حتى الخفيفة منها أن تدمر المخيم. كما تطفح حفر المراحيض بما فيها وتصبح الخيام ممتلئة بالمياه بسبب الشاحنات التي تمر فوق تلك المياه وتنثرها في المخيم. وأضف إلى ذلك الفئران والثعابين والعقارب".

ولا يحتاج لاجئو مخيم التنف وحدهم إلى إعادة توطين. فهناك ما يقرب من ألف عراقي من أصل فلسطيني في مخيم الوليد على الجانب العراقي من الحدود. كما يوجد 300 لاجئ يعيشون في مخيم الحول في الشمال على الجانب السوري من الحدود.

وقد نجحت 306 حالة إعادة توطين في عام 2008 من مخيم التنف: 116 لاجئ تم إعادة توطينهم في تشيلي و 174 في السويد و 16 في سويسرا. إضافة إلى ذلك قَبِلَت أيسلندا والنرويج والسويد بعض اللاجئين من مخيمي الوليد والحول. ولكن مقابل كل أسرة تترك المخيم هناك أسرة تصل إليه هرباً من العراق أو عودة من سوريا لعدم قدرتها على كسب المال الكافي لإعالة أفرادها.

وتقوم كل من الأونروا ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ووكالات الأمم المتحدة الأخرى بتقديم كل المستلزمات لسكان المخيمات من الطعام والمياه إلى التعليم والرعاية الطبية والمعدات. ولكن اللاجئين ووكالات الأمم المتحدة لا يرون أن ذلك حل دائم. فقد قال أحدهم: "لا تعطونا خيمة أفضل ولكن أخرجونا من هذا الجحيم".

تشعر سلوى، وهي أم لخمسة أطفال، بالقلق على الأطفال وسكان مخيم التنف من كبار السن. وقالت أن "كبار السن في حالة من الوهن الشديد التي لا تمكنهم من البقاء على قيد الحياة لشتاء قارس آخر. كما أن الأطفال يعانون من مشكلات صحية ونفسية"، وتساءلت قائلة: "هل تعرف ما هو الشعور عندما لا تتمكن من تلبية احتياجات طفلك الأساسية؟"

كما قالت سلوى أنها لا تفهم لماذا لا يتنبه المجتمع الدولي إلى محنتهم. وأردفت قائلة: "لقد عانينا بما فيه الكفاية. نحن الفلسطينيون نُواجَهْ بالرفض أينما ذهبنا. الناس لا يدركون أننا متعلمون وسوف نتكيف مع الوضع في أي مكان إذا أُعطيَت لنا الفرصة".

وقد عرض السودان إعادة توطين 2,000 لاجئ ولكن سكان المخيم رفضوا هذا العرض. وتقول الأونروا ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنهما تعتقدان أن الكثير من سكان مخيم التنف يعانون نفسياً وجسدياً من تجاربهم في العراق وفي المخيم حالياً. ومن غير المتوقع أن يتم تلبية احتياجاتهم في السودان.

وأوروبا هي الأمل لمعظم اللاجئين الذين أشاروا إلى أن كل دولة أوروبية تحتاج إلى إعادة توطين 10 أسر فقط ليتم إخلاء تلك المخيمات. ومع كل زيارة يقوم بها وفد أجنبي تزداد آمال اللاجئين في إعادة التوطين ولكن دون تعهدات من أية دولة يظل الأمر كما هو عليه ... مجرد أمل.
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
سفير العراق في الاردن : الغاء التاشيرة على العراقيين ” كلام جرايد “
نفى السفير العراقي في الاردن” سعد الحياني” وصول اية تعليمات رسمية حول ما وصف بالغاء العمل بنظام التأشيرة المسبقة الخاص بدخول العراقيين الى المملكة الاردنية .
وقال السفير الحياني ل” وعل” في اتصال هاتفي مع مكتبه في العاصمة الاردنية عمان اليوم ، ان كل الامر ما زال ” كلام جرايد ” وهناك مقترحات وافكار حول هذا الموضوع ، تقول بعض الصحف ان الجانب الاردني يفكر باقرارها لتسهيل اقامة ودخول المواطنيين العراقيين الى الممكلة الاردنية الهاشمية، ولكننا ما زلنا كسفارة عراقية في عمان لم نحصل على اية معلومات رسمية حول هذا الموضوع الذي اثير في الصحافة قبل ايام، وما زلنا بانتظار الصيغة الرسمية للقرار الاردني حول هذا الموضوع
وكانت وكالة انباء بترا الاردنية الرسمية قد نتقلت عن مصدر رفيع قرار الملك الاردني عبد الله الثاني بتسهيل اقائمة ودخول المواطنيين العراقيين الى اراضي المملكة ، الامر الذي رحبت به الحكومة العراقية على لسان الناطق باسمها علي الدباغ
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
لاجئون على الحدود العراقية السورية .. وعود وعذابات

قدمت بداية العام الحالي 2009 القليل من الأمل لسكان مخيم التنف للاجئين على الحدود العراقية السورية، الذي يأوي ما يزيد عن 700 فلسطيني هربوا من الاضطهاد في العراق. ولم تقدم أية دولة تعهداً ملموساً بإعادة توطين أي من هؤلاء اللاجئين على أراضيها في عام 2009، مما يتركهم يصارعون ظروفاً جوية صحراوية باردة هذا الشتاء بيأس أكبر من أي وقت مضى.

ويقول اللاجئون أنه بالرغم من زيارات الوفود الأجنبية إلا أن عمليات إعادة التوطين كانت قليلة ومتباعدة منذ أن تم افتتاح المخيم في مايو/أيار 2006.

وقال جمال البالغ من العمر 53 عاماً أن سكان المخيم قد فقدوا الأمل. وقد انتقل جمال من موطنه الأصلي في حيفا إلى بغداد بعدما سيطرت إسرائيل على المدينة. وقال أنه وأسرته فروا إلى سوريا في فبراير/شباط 2007 بعدما أصبحوا مستهدفين من قبل الميليشيات. وأضاف قائلاً: "كل ما نريده هو أن تتم إعادة توطيننا. لا يهمني أين سيتم ذلك بل ما أريده فقط هو أن أعيش بقية حياتي بسلام".

وإعادة التوطين هي الحاجة الملحة للناس في مخيم التنف، فاللاجئون عالقون في الخيام في المنطقة العازلة غير الآهلة بالسكان بين المعابر الحدودية. ومن الناحية القانونية لا يمكن للاجئين التقدم نحو سوريا كما أنهم يخشون العودة إلى العراق خوفاً من اضطهاد الأكراد والجماعات الشيعية الذين يتهمونهم بالتقرب من حركة التمرد السنية ويمتعضون منهم بسبب المميزات التي حصلوا عليها أثناء حكم صدام حسين.

ووفقاً لكريستيان بويسن، من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، "من الصعب القول ما هو سبب بُطء إعادة التوطين. فكل دولة لديها حصتها من اللاجئين، وتقوم الدولة باختيار من تعتقد أنهم سيتكيفون على العيش فيها. هناك الكثير من الأزمات في العالم كما في السودان والكونغو التي يمكن أن تفسر جزءاً من السبب".



قسوة الأوضاع في المخيم

ويقع طرف المخيم بالقرب من الطريق الرئيسي الذي تستخدمه المركبات الثقيلة لنقل البضائع بين سوريا والعراق. ولقد لقي طفلان مصرعهما على الطريق خلال العامين الماضيين.

وطبقاً لما ذكرته سيبيلا ويلكس، المتحدثة الرسمية باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن الظروف البيئية في المخيم غير ملائمة أبداً للمعيشة. وقالت ويلكس أنه "في الصيف تكون الرياح شديدة والحرارة مرتفعة بشكل غير معقول مما يجعل اشتعال الحرائق خطر دائم. وفي الخريف والشتاء يمكن للأمطار حتى الخفيفة منها أن تدمر المخيم. كما تطفح حفر المراحيض بما فيها وتصبح الخيام ممتلئة بالمياه بسبب الشاحنات التي تمر فوق تلك المياه وتنثرها في المخيم. وأضف إلى ذلك الفئران والثعابين والعقارب".

ولا يحتاج لاجئو مخيم التنف وحدهم إلى إعادة توطين. فهناك ما يقرب من ألف عراقي من أصل فلسطيني في مخيم الوليد على الجانب العراقي من الحدود. كما يوجد 300 لاجئ يعيشون في مخيم الحول في الشمال على الجانب السوري من الحدود.

وقد نجحت 306 حالة إعادة توطين في عام 2008 من مخيم التنف: 116 لاجئ تم إعادة توطينهم في تشيلي و 174 في السويد و 16 في سويسرا. إضافة إلى ذلك قَبِلَت أيسلندا والنرويج والسويد بعض اللاجئين من مخيمي الوليد والحول. ولكن مقابل كل أسرة تترك المخيم هناك أسرة تصل إليه هرباً من العراق أو عودة من سوريا لعدم قدرتها على كسب المال الكافي لإعالة أفرادها.

وتقوم كل من الأونروا ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ووكالات الأمم المتحدة الأخرى بتقديم كل المستلزمات لسكان المخيمات من الطعام والمياه إلى التعليم والرعاية الطبية والمعدات. ولكن اللاجئين ووكالات الأمم المتحدة لا يرون أن ذلك حل دائم. فقد قال أحدهم: "لا تعطونا خيمة أفضل ولكن أخرجونا من هذا الجحيم".

تشعر سلوى، وهي أم لخمسة أطفال، بالقلق على الأطفال وسكان مخيم التنف من كبار السن. وقالت أن "كبار السن في حالة من الوهن الشديد التي لا تمكنهم من البقاء على قيد الحياة لشتاء قارس آخر. كما أن الأطفال يعانون من مشكلات صحية ونفسية"، وتساءلت قائلة: "هل تعرف ما هو الشعور عندما لا تتمكن من تلبية احتياجات طفلك الأساسية؟"

كما قالت سلوى أنها لا تفهم لماذا لا يتنبه المجتمع الدولي إلى محنتهم. وأردفت قائلة: "لقد عانينا بما فيه الكفاية. نحن الفلسطينيون نُواجَهْ بالرفض أينما ذهبنا. الناس لا يدركون أننا متعلمون وسوف نتكيف مع الوضع في أي مكان إذا أُعطيَت لنا الفرصة".

وقد عرض السودان إعادة توطين 2,000 لاجئ ولكن سكان المخيم رفضوا هذا العرض. وتقول الأونروا ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنهما تعتقدان أن الكثير من سكان مخيم التنف يعانون نفسياً وجسدياً من تجاربهم في العراق وفي المخيم حالياً. ومن غير المتوقع أن يتم تلبية احتياجاتهم في السودان.

وأوروبا هي الأمل لمعظم اللاجئين الذين أشاروا إلى أن كل دولة أوروبية تحتاج إلى إعادة توطين 10 أسر فقط ليتم إخلاء تلك المخيمات. ومع كل زيارة يقوم بها وفد أجنبي تزداد آمال اللاجئين في إعادة التوطين ولكن دون تعهدات من أية دولة يظل الأمر كما هو عليه ... مجرد أمل.
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
القاهرة تودع الدفعة الثالثة للعراقيين المقيمين في مصر والراغبين بالعودة بسبب الحاجة


غادرت صباح اليوم الاثنين السادس والعشرين من شهر يناير/ كانون ثاني 2009 الجاري الدفعة الثالثة ( 30 ) ثلاثون شخصا من المهاجرين العراقيين المقيمين في مصر والراغبين بالعودة الى الوطن بسبب الحاجة والذين سجلوا اسمائهم لدى مكتب مفوضية شئون اللاجئين التابع للامم المتحدة بالقاهرة صاحبت المبادرة والدعم.

وكان في توديع العوائل العراقية في مطار القاهرة الدولي عدد من ممثلي مكتب مفوضية شئون اللاجئين التابع للامم المتحدة بالقاهرة وأعضاء مكتب رعاية المصالح العراقية بمصر وكذلك عدد من اهالي المسافرين واصدقائهم الذين ينتظرون فرصة العودة للعراق بالوجبات اللاحقة .

وقد اشادت العوائل العراقية المغادرة بالمبادرة الكريمة والجهات التي قامت بتسهيل عودتها بمساعدة العراقيين بالعودة للوطن والتي اكدت على ان هذه الخدمة تقع في خدمة الانسانية لان العراقيين في المهجر بحاجة ماسة للدعم المادي وليس لديهم امكانية مواصلة العيش لعدم وجود مصادر رزق لهم ولصعوبة ايجاد العمل في مصر.

واكد مصدر مطلع في مكتب مفوضية شئون اللاجئين التابع للامم المتحدة بالقاهرة أن عملية إعادة اللاجئين العراقيين في مصر إلى وطنهم بأنها ليست طوعية وإنما جاءت بسبب الحاجة وأن المفوضية ليس لها دور في العودة التي لا ننصح بها ولا نشجعها ولكنها تبقى قرارا فرديا يأخذه اللاجيء وفقا لظروفه وان يكون مقيدا لدى مكتب المفوضية ولدية البطاقة الخاصة باللاجئين بعد املاءه استمارة( نموذج طلب وضع اللجوء ) الصادرة من المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين(unhcr) وبعد اجراء المقابلة معه ومعاينة مستمسكاته والوثائق التي بحوزته وعرض قضيته الى لجنة مختصة لدراسة وضعه بعدها يمنح بطاقة تسجيل طالب لجوء ( المؤقتة ) التي تسمى ( البطاقة الصفراء) وعلى هذا الاساس يقوم المكتب بتامين تذكرة السفر جوا من القاهرة الى بغداد بالتنسيق مع السفارة العراقية ومكتب الخطوط الجوية العراقية في القاهرة كذلك يتم تسليم رب الاسرة العائد مبلغ قدره ( 100 ) دولار ( 50 ) دولار عن كل فرد من افراد اسرته.

وتجدر الاشارة ان مغادرة الدفعة الاولى من المهاجرين العراقيين المقيمين في مصر والراغبين بالعودة الى الوطن بسبب الحاجة قد غادرت صباح يوم الجمعة الرابع عشر من شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2008 الماضي وبلغ عددهم ( 60 ) شخصا كما غادرت صباح يوم الاثنين الخامس عشر من شهر ديسمبر كانون اول 2008 الماضي الدفعة الثانية وبلغ عددهم ( 54 ) شخصا فيما توقفت الوجبة الخامسة من العراقيين الراغبين بالعودة طوعيا الى بغداد تلبية لمبادرة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد تأجلت الى اشعار اخر لاسباب فنية وادارية فيما غادرت القاهرة اربع دفعات وكما يلي الدفعة الاولى ( 236 ) شخصا والدفعة الثانية ( 239 ) شخصا والدفعة الثالثة ( 220 ) شخصا والدفعة الرابعة غادرت ظهر يوم الأحد 31 آب /أغسطس 2008 الماضي ( 223 ) شخصا. موسوعة النهرين في 12:36 29 محرم 1430 (26 يناير 2009) · التعليقات: 0 · قراءات
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الأردن يكشف عن تسهيلات جديدة للعراقيين



كشفت المملكة الأردنية عن تعليمات جديدة من شأنها تسهيل دخول وإقامة العراقيين على أراضيها، ولاسيما المستثمرون منهم، على خلفية توجيهات الملك عبدالله الثاني لحكومته.
التي جاءت استنادا إلى مطالبة الحكومة العراقية بتسهيل إجراءات دخول وإقامة مواطنيها في الأردن.
وقال السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني، في أعقاب اجتماع له مع مسؤولين أردنيين، إن «الحكومة الأردنية وضعت تسهيلات جديدة في مجال الإقامة للصناعيين ورجال الأعمال العراقيين، فضلا عن إصدار تعليمات جديدة تخص تملك العراقيين للعقار في الأردن»، مؤكدا أن التعليمات الجديدة ستصدر في غضون يومين في أبعد تقدير.
وأوضح الحياني، في تصريح لـ«أوان» أمس، أنه «وفقا للتعليمات الجديدة، يحق للعراقي الذي أقام في الأردن 10 سنوات فأكثر، الحصول على إقامة مدتها 5 سنوات، فيما يحق لمن أقام في الأردن أقل من 10 سنوات الحصول على إقامة مدتها 3 سنوات»، مشيرا إلى أن «الإقامة المعتادة كانت تمنح سنويا، استنادا إلى مراجعة الجهات الأمنية الأردنية».
ولفت إلى أن «الأردن سيمنح العراقي المقيم في بلد ثالث، كدول الخليج مثلا، تأشيرة مرور رسمية بدخوله مطار عمان»، مشيرا إلى «تقديم تسهيلات كثيرة لرجال الأعمال والتجار، بمنحهم إقامة دخول مباشرة استنادا إلى عضويتهم في غرف التجارة والصناعة، واتحاد رجال الأعمال، إذ سيدخلون بلا تأشيرة».
وتابع أن الكفالة التي كان على المستثمر العراقي تقديمها للحصول على إقامة مستثمر، وقدرها 100000 دينار، خفضت إلى 50 ألف دينار»، موضحا أن «الإقامة ستمنح أيضا لمدة 6 شهور لمحتاجيها من المرضى وذوي الحالات الخاصة»، مبينا أن «التعليمات الجديدة منحت العراقيين حق تملك الشقق والمساكن، حتى لو لم تكن لديهم إقامة في الأردن، وأن الموافقة الأمنية تكفي لمرة واحدة للحصول على الإقامة».
وفي سياق متصل، قال وزير الداخلية الأردني عيد الفايز إنه «يسمح للحالات الإنسانية القادمة (من العراق) دخول البلاد، من دون أي شروط».
وأشار الفايز إلى أنه «قرر رفع مدة الإقامة السنوية للعراقيين لتكون 3 سنوات في الحد الأدنى، للمستثمرين»، مضيفا أن «الوزارة أنشأت قسما خاصا بالعراقيين، لتسهيل إجراءات دخولهم إلى المملكة».
يذكر أن العراقيين القادمين من العراق، كانوا يدخلون إلى الأردن وفق برتوكول عراقي- أردني، يقضي بحصولهم على تأشيرة دخول عن طريق تقديم طلب الزيارة إلى شركة هولندية مقرها في العراق، مهمتها الحصول على الموافقة الأمنية الأردنية. أما القادمون من بلدان أخرى، فيتقدمون بالطلب نفسه إلى سفارة الأردن في البلد الذي يقيمون فيه.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اللاجئون العراقيون بسوريا يبيعون حصصهم الغذائية لدفع الإيجارات وأنهم يغيرون في نمط تغذيتهم لتغطية مصاريف أخرى



أفاد برنامج الأغذية العالمي أن اللاجئين العراقيين في سوريا يبيعون جزءاً من حصصهم الغذائية لدفع الإيجارات وأنهم يغيرون في نمط تغذيتهم لتغطية مصاريف أخرى. وأكد جميع اللاجئين تقريباً الذين تحدثوا لشبكة الأنباء الإنسانية "إيرين" في نقطتين لتوزيع المعونات الغذائية في دوما، إحدى ضواحي العاصمة دمشق، بأنهم يبيعون جزءاً من الحصص التي يحصلون عليها من
برنامج الأغذية العالمي ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وقال أحد اللاجئين العراقيين ويدعى أنمار: "أبيع الغذاء حتى أتمكن من دفع الإيجار وشراء الأدوية ...أبيع كميات من الأرز تساوي 2,000 ليرة سورية "44دولار" خمسمائة ليرة فقط".
أما زيده التي هربت من بغداد بعد أن تلقت أسرتها تهديدات بسبب عمل زوجها في إحدى السفارات الأوروبية فقالت أن الإيجار هو الأولوية بالنسبة لمعظم اللاجئين. وأضافت قائلة: "نحتاج إلى سقف فوق رؤوسنا أكثر من حاجتنا إلى الغذاء... أحصل على 5,500 ليرة كمساعدات من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والطعام من برنامج الأغذية العالمي".
ويوزع برنامج الأغذية العالمي المساعدات الغذائية منذ يناير/كانون الثاني 2008 بعد أن وجدت دراسة قامت بها الأمم المتحدة أن نصف اللاجئين يحذفون وجبة من وجباتهم لتوفير وجبتي طعام لأطفالهم في اليوم.
ويقوم البرنامج بتزويد المواد الغذائية الرئيسية مثل الأرز والبقوليات والزيت – وهو ما يكفي لسد 50 بالمائة من مأخوذ السعرات الحرارية اليومية بينما يتم تكميل الباقي من مساعدات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وغيرها من المانحين.
وقد فر معظم اللاجئين من العراق خلال عام 2006 أو قبل ذلك وبدأت موارد العديد منهم بالنفاذ. ولذلك فإن بيع الأغذية قد يجمع لهم بعض المال الذي هم في أمس الحاجة إليه لتغطية نفقاتهم.
بيع غذاء لشراء غذاء آخر
وقالت لانا وهي سيدة يافعة هربت من بغداد عام 2006: "أبيع بعض الأغذية لشراء اللحم والخضار والحليب والجبن بالإضافة إلى الطعام المعلب. وقالت بعض الأمهات أن بيع بعض الحصص الغذائية هي الطريقة الوحيدة التي يمكنهن من خلالها توفير غذاء متنوع لأطفالهن.
وأفاد اللاجئ حامد الذي كان يعمل في فندق في بغداد قبل أن يسجل كلاجئ مع المفوضية في سوريا في يونيو/حزيران 2007 أنه يبيع جميع حصصه الغذائية ليشتري طعاماً جاهزاً من السوق. وأوضح قائلاً: "لا يوجد لدي زوجة ولا أعرف كيف أطبخ. ولذلك أشتري الشطائر والوجبات السريعة بالمال".
ويمكن للاجئين التسجيل مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ليصبحوا مؤهلين للحصول على المساعدة المالية ولكن برنامج الأغذية العالمي يوزع الغذاء فقط. وتقول المنظمتان أنهما على علم بأن بعض الأغذية تباع من أجل سد مصاريف أخرى.
وعن ذلك قال عبد الله موازيني، المسؤول الإعلامي في برنامج الأغذية العالمي في سوريا أن "بيع اللاجئين العراقيين لحصصهم حقيقة، وهو أمر يحصل في جميع أنحاء العالم". وأضاف أن ما يحدث هو "تبديل [بضائع] وليس بيع من أجل الربح. فنحن ندرك أنك لا تستطيع أن تأكل الأرز كل أيام السنة".
برنامج الأغذية العالمي يدافع عن سياسته
وأضاف قائلاً: "سياستنا تتمثل في عدم تقديم المال الذي قد يُساء استخدامه ويصرف على السجائر أو هاتف نقال أو القمار. وقد توصلت الدراسة التي قمنا بها بأن الغذاء والإيجار يشكلان الجزء الأكبر من النفقات. لا يمكننا فعل الكثير بالنسبة للسكن – فنحن لا نستطيع شراء منطقة [لتأمين السكن] – ولكن باستطاعتنا توفير الغذاء".
وقال موازيني أن اللاجئين بحاجة للتعرف أكثر على الخدمات المجانية التي تقدمها منظمات الأمم المتحدة مثل الرعاية الصحية وغيرها. فالأغذية ليست سوى إحدى الطرق التي تقدم الأمم المتحدة من خلالها المساعدة للاجئين.
وبدون مثل هذه المساعدات تخشى الأمم المتحدة أن يضطر بعض اللاجئين للانخراط في أعمال خطرة مثل الجنس التجاري أو إرسال أطفالهم إلى العمل بدل المدرسة.
وتقول مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي أن المساعدات تصل حالياً لحوالي 177,000 لاجئ من أصل 1.2 مليون شخص تقول الحكومة السورية أنهم فروا إلى أراضيها بعد أن حصلوا على تأشيرات دخول في أعقاب الغزو الأمريكي على العراق عام 2003.
وتهدف المنظمتان إلى تقديم مساعداتهما إلى أكثر من 360,000 لاجئ في البلاد. شبكة الأنباء الإنسانية "إيرين"
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
مهاجرون عرب وعراقيون : الحلم الاوربي يتحول الى كابوس



يتجمع شباب عراقي وعربي وايراني ومن دول اخرى في قاعة صغيرة في مدينة استانبول التركية ينتظر لحظة العبور الى اوربا .

وهؤلاء الشباب جلهم من العاطلين عن العمل في بلدانهم ، دفعوا ل" مهربين " مبالغ باهضة لتحقيق الحلم في الوصول الى اوربا . وبعض هؤلاء اضطر اهلهم الى بيع مايملكوه من عقار او مقتنيات ثمينة بغية تامين المبالغ اللازمة للهجرة . وعلى رغم تحسن الوضع الامني في العراق فان شبابا عراقيين بين هؤلاء . يقول احمد فخري ل" بابنيوز" حيث ينتظر منذ شهر سجينا في القاعة التي تشبه السجن انه لايستطيع العودة الى العراق لانه كان عضوا في مجموعة مسلحة ، وعودته الى العراق تعني موته لانه هناك من يعتقد انه تسبب في مقتل افراد.


اما لؤي حسين من مدينة الشعب فيقول ان البطالة دفعته الى الهجرة .ويضيف .. باعت والدتي قطعة الارض حتى تؤمن لي مصاريف الهجرة ، على امل ان يبعث اخي المقيم في النرويج التكاليف الاخرى .

وليس بين هؤلاء الشباب من اصحاب الشهادات او الكفاءات ، بل جلهم من الشباب العاطل عن العمل او ممن تورط في أعمال قتل او مطلوبا للجهات الحكومية . وعلى عكس السنوات السابقة حيث كانت العقول العراقية تؤلف نسبة كبيرة في اعداد المهاجرين فان الامر اختلف كثيرا الان . وغير العراقيين هناك شباب من دول اخرى لم تشهد بلدانها حروبا ، بل ان الاسباب الاقتصادية الدافع الرئيسي لهجرة هؤلاء ومن هؤلاء محمد خان وهو شاب باكستاني

يحلم بالوصول الى المانيا . يقول محمد .. دفعت الى الان ستة الاف دولار ومازلت في منتصف الطريق .

وبينما ينظر شباب اسيا الى تركيا كمحطة مهمة في الهجرة غير الشرعية الى اوربا ، تشكل اليونان ودول اوربا الشرقية المحطة الثانية . اما الشباب الافارقة فيجدون في البحر وسيلة ممكنة لكنها ليست امنة في رحلة البحث عن اللجوء .

ومن هؤلاء "الحراقة" حسب التعبير الجزائري ويعني الهجرة غيرالشرعية حيث تعد

مشكلة حقيقية تمس المجتمع في قيمه. ويقول مسؤول جزائري عن ذلك ان "الحراقة" تعتبر ازمة بل ماساة وطنية .

واردف يقول ان المجتمع اهتز بقوة جراء الهجرة غير الشرعية للشباب .

والشباب "الحراقة" يلقون بانفسهم عرض البحر عندما يصلون الى الضفة الاخرى يقومون باعمال مزرية او اشغال الرق.

لكن محمد سميع وهو مهاجر جزائري يعيس في هولندا قال ل " بابنيوز" ان الحل في اعطاء الشباب فرصة العمل .



ويرى باحثون اجتماعيون ان هذه الظاهرة ليست ظرفية وهي "اعمق" مما يتصوره البعض .

وتعد ظاهرة "قوارب الموت" من أكثر القضايا التي تشغل بال المجتمع المغربي؛ حيث أصبحت "الهجرة السرية" إلى أوربا الحلم الذي يتمناه الكثير من الشباب المغربي للهرب من مشكلات البطالة والفقر؛ ففي كل عام يحاول أكثر من 30 ألف شاب مغربي إضافة إلى المهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء العبور سرا عبر مضيق جبل طارق من أجل الوصول إلى "الجنة الموعودة".. غير أن هذا الحلم ينتهي بالنسبة للآلاف من هؤلاء نهاية مأساوية.. ومع ذلك لا تثني مشاهد الجثث الطافية على السواحل الأسبانية والمغربية مغامرين جددا من ركوب المجهول.

وبحسب عبد الحق بلشكر من المغرب فان المغاربة يبدعون طرقا كثيرة للهجرة؛ فأبناء الفئات الميسورة منهم يفضلون الطرق اليسيرة عن طريق التسجيل في مدرسة أو جامعة أوربية، أما خريجو الجامعات العمومية فإنهم عادة ما يجدون مشاكل في الحصول على التأشيرة لمتابعة الدراسة، وحسب الإحصائيات فإنه في عام 2001 تقدم 14000 من حاملي شهادة الإجازة بطلبات إلى السفارة الفرنسية في الرباط بهدف متابعة الدراسة في فرنسا.

أما هجرة العقول فقد ازدهرت في الآونة الأخيرة إلى كندا على الخصوص؛ حيث تقرر العديد من الأسر بيع ممتلكاتها والرحيل إلى تلك البلاد البعيدة التي تمنح لمهاجريها القانونيين الذين قضوا 3 سنوات على أرضها حق الحصول على الجنسية.

وبالنسبة لعامة الناس فإن الأمور تظل أكثر تعقيدا؛ لذلك يفضلون ركوب الهجرة السرية، في حين يختار آخرون حلولا أخرى فردية مثل الزواج بأجنبية أو البحث عن عقود العمل بإيطاليا وأسبانيا، أو قد يتم اللجوء إلى تزوير الوثائق مقابل مبالغ خيالية، وتنشط عمليات التزوير في مناطق معروفة مثل مدن "بني ملال" و"وادي زم" و"خريبكة"، لكن تبقى القوارب هي الوسيلة الأكثر استعمالا لعدد كبير من المهاجرين.

وعلى رغم عدم توافر إحصاءات نهائية حول عدد الشباب المهاجرين من العراق بعد عام 2003 تشير الاحصاءات الرسمية لوزارة الهجرة والمهجرين إلى ان نسبة الشباب تصل الى 76 في المئة من نسبة المهاجرين العراقيين الى الدول الاوروبية. وغالبيتهم هاجروا في شكل منفرد فيما هاجر آخرون برفقة ذويهم، ويشير الاحصاء ذاته إلى ان أعمار الشباب المهاجر الى الدول الاوروبية تتراوح بين 23 و35 سنة.

ويرى الشباب العربي ان الهجرة للتجنس والإقامة هي حل جيد ومناسب لبدء حياة جديدة جيدة ومستقرة في نفس الوقت ، لكن التقارير تشير الى ان اغلب الشباب العربي عاطل في اوربا ويعتمد على المساعدات الاجتماعية في توفير حاجاته اليومية .

ويقول عبد الوهاب كامل ل " بابنيوز" انه امل كاذب فاغلب الشباب المقيم ي اوربا عاطل عن العمل ويتلقى مساعدات الرعاية الاجتماعية .

ويبدو ان الشباب المهاجر من البلدان الفقيرة بين حالين أحلاهما مر ، فبين البطالة وضيق ذات اليد وانعدام حرية التعبير وبين هجرة طريقها غير امن ، وبلدان هجرة كثرت فيها البطالة واثرت فيها الازمة الكالية العالمية فلم تعد توفر وظائف حتى لابنائها الاصليين .
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
عودة 220 ألف عراقي في 2008 والأمم المتحدة تتوقع 500 الف هذا العام

قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة انه إذا استمر الوضع الأمني في التحسن فان عدد النازحين العراقيين الذين سيعودون الى ديارهم يمكن ان يتضاعف أكثر من مرتين هذا العام ليبلغ نصف مليون عائد. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن ممثل المفوضية في بغداد دانييل اندرَيس قوله ان أكثر من مئتين وعشرين الف عراقي عادوا في عام 2008 وان هذا الرقم يمكن ان يرتفع الى خمسمئة الف إذا بقي الوضع مستقرا. وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين العراقيين في الخارج بنحو مليونين غالبيتهم في سوريا والاردن وعدد المهجرين داخل العراق بمليون وستمئة الف مهجر.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اللجنة الدولية للانقاذ تدرس امكانية نقل اللاجئين الى الاقليم

نيابة عن وزير الاقليم لشؤون المجتمع المدني, أستقبل روند بيثون- مدير العلاقات في مكتب الوزير, الموظفة الدولية في اللجنة الدولية للانقاذ كالياني مام، تاسست عام 1933 ومقرها الرئيسي في الولايات المتحدة الامريكية وتعمل في 42 دولة.

في بداية اللقاء أوضحت السيدة كالياني، بأن المنظمة تهتم بالاغاثة الانسانية، وبشؤون اللاجئين والمرحلين وضحايا النزاع المسلح والعمل على اعادة تأهيلهم واعادة استيطانهم أو العودة بهم الى أوطانهم، وهي حاليا تعمل على اعداد تقرير حول تقييم الاوضاع ومعرفة امكانية واستعداد وقدرة اقليم كوردستان على نقل اللاجئين العراقيين الذين يعيشون في الاردن، سوريا، مصر، لبنان الى الاقليم والعيش فيه بصورة مؤقتة كمرحلة أولية، كون الاقليم ينعم بالامان ومقبل على نهضة عمرانية وتنمية شاملة، وامكانية الاستفادة من هذه القدرات البشرية في عملية البناء والاستثمار. وعودة هؤلاء اللاجئين الى مدنهم التي هاجروا منها بعد استقرار الاوضاع فيها.

من جانبة أكد بيثون، ان الاقليم احتضن الالاف من العوائل العراقية النازحة من المناطق الساخنة في العراق، ووفرت حكومة الاقليم لهم الامان و فرص العمل و مقومات العيش الكريم. وان عملية نقل المزيد منهم وبشكل مؤقت الى الاقليم من دول الجوار، تحتاج الى الكثير من الترتيبات الادارية والدبلوماسية والسياسية وتخصيص ورصد المصادر المالية المناسبة والحد الاعلى من التنسيق والتعاون مع الحكومة الاتحادية في بغداد والوكالات الدولية المتخصصة للامم المتحدة في هذا المشروع الانساني الكبير.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الاردن : مسودة قرارات بمنح تسهيلات للعراقيين بالدخول والاستثمار




عمان (وكالات) : اعلن وزير الداخلية الاردني عيد الفايز ان حكومة بلاده اعدت مسودة قرارات من شانها منح تسهيلات للعراقيين للدخول والاستثمار في المملكة على ما افادت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) اليوم .

ونقلت الوكالة عن الفايز قوله ان "الحكومة اعدت مسودة قرارات تسهل بموجبها على العراقيين الدخول الى الاردن والاستثمار" فيه . واضاف ان المسودة ستحال الى رئيس الوزراء نادر الذهبي قبل صدورها بموجب قانون . واشارت الوكالة الى "تسهيلات تضمنتها المسودة بينها اصدار بطاقة مستثمر تخول مستحقها الدخول والخروج بيسر اضافة الى تسهيل دخول كل من له مشروع استثماري في العراق او الاردن".

وبين التسهيلات ايضا "منح التأشيرة لمدة شهر لمن يريد ان يقدم اوراقه لغايات الاستثمار في الاردن على ان تمدد لشهرين لمن يريد الحصول على بطاقة مستثمر ويعفى من كان حاصلا على الاقامة في الاردن عند شراء العقار من الموافقات الامنية".

كما تتضمن المسودة "منح العراقيين جواز سفر اردنيا موقتا بداعي الاستثمار والسماح للمقيمين منهم خارج الاردن بشراء عقارات في المملكة".

وكان رئيس الوزراء الاردني نادر الذهبي اكد الثلاثاء الماضي ان بلاده ستعلن قريبا جملة من الاجراءات بهدف تسهيل دخول العراقيين الى المملكة وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

ويقيم في الاردن ما بين 500 الف الى 750 الف عراقي . وكان الاردن الشريك التجاري الاول للعراق قبل الغزو الاميركي لهذا البلد في 2003 ، ومن اهم المصدرين في اطار برنامج "النفط مقابل الغذاء والدواء" الذي طبق من 1996 وحتى 2003.

وسمح للعراق في ظل الحظر الدولي، ببيع كميات من نفطه لشراء مواد غذائية وادوية للشعب العراقي للتخفيف من آثار العقوبات الدولية . وكان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني وجه الحكومة الاردنية مؤخرا الى اتخاذ اجراءات "فورية وعاجلة" لتسهيل دخول العراقيين الى المملكة.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody

مشروع لنقل اللاجئين العراقيين في دول الجوار إلى كردستان

تدرس اللجنة الدولية للإنقاذ إمكانية نقل اللاجئين العراقيين المقيمين في سورية والأردن ومصر ولبنان إلى إقليم كردستان العراق.



وذكر بيان صادر عن حكومة إقليم كردستان أن «لقاء ضم روند بيثون مدير العلاقات في مكتب وزير الإقليم لشؤون المجتمع المدني، والموظفة الدولية في اللجنة الدولية للإنقاذ كالياني مام، بحث إمكانية نقل اللاجئين العراقيين في دول الجوار إلى إقليم كردستان العراق».
وأكدت مام أن «المنظمة تعمل حاليا على إعداد تقرير حول تقييم الأوضاع ومعرفة إمكانية واستعداد وقدرة إقليم كردستان على نقل اللاجئين العراقيين الذين يعيشون في الأردن وسورية ومصر ولبنان إلى الإقليم، والعيش فيه بصورة مؤقتة كمرحلة أولى، كون الإقليم ينعم بالأمان، ومقبل على نهضة عمرانية وتنموية شاملة». من جانبه، أكد بيثون أن «الإقليم احتضن الآلاف من العوائل العراقية النازحة من المناطق الساخنة في العراق، ووفر لهم الأمان وفرص العمل ومقومات العيش الكريم». ورأى أن «عملية نقل مزيد من اللاجئين حتى بشكل مؤقت، تحتاج إلى كثير من الترتيبات الإدارية والدبلوماسية والسياسية، وتخصيص ورصد المصادر المالية المناسبة، وتنسيق وتعاون مع حكومة بغداد والوكالات الدولية للأمم المتحدة في هذا المشروع».
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
اللاجئين ورقة ضغط على العراق


أعلن الناطق الإعلامي لوزارة المهجرين والمهاجرين كريم الساعدي أمس انخفاض أعداد العراقيين الراغبين باللجوء إلى الدول الأخرى «بسبب سياسة الوزارة الفاعلة التي نفذتها في دعم وتشجيع عودة العراقيين إلى الوطن إضافة إلى الأزمة المالية الأخيرة التي سببت ركوداً اقتصادياً في كل الدول».
وأضاف الساعدي في بيان رسمي أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في سورية أكدت أن عدد العراقيين المتواجدين هناك انخفض بشكل لافت للنظر في الفترة الأخيرة حتى وصل إلى 224 ألف فرد بالرغم من وجود جهات تعرقل عملية العودة للاستفادة من العراقيين المتواجدين كورقة ضاغطة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وعلل الناطق الإعلامي معلوماته عن عملية العودة المستمرة بـ«الدور الواضح للحكومة العراقية في احتضان أبنائها العراقيين وأنها مستمرة في إرجاعهم وبشكل أكبر وخاصة في سورية بسبب الضغوطات الكبيرة عليهم وستغلق ملف النزوح بشكل نهائي بعد التأكد من رجوع آخر عراقي هناك بعد تحقيق الأمن الإنساني للعوائل العائدة نتيجة لتحسن الوضع الأمني ودحر الإرهاب والتفرقة الطائفية التي سادت العراق للفترة المنصرمة».

وفي تصريحات لـ«الشرق الأوسط» كشف المتحدث عن أن معلومات مؤكدة وصلت للوزارة، رفض الكشف عن مصدرها، تشير إلى أن بعض الدول حاولت جعل ملف النازحين لدولهم من العراقيين ورقة ضاغطة على العراق لتحقيق بعض المصالح السياسية، وأيضاً محاولة للتأثير على العملية السياسية والانتخابية في العراق. وأضاف «أن هذه الضغوطات كانت أحد الأسباب التي استدعتنا إلى تفعيل برنامج العودة للعراقيين من الخارج»، مضيفاً «لا أستطيع الكشف عن مصادر هذه المعلومات، لكن نقول إن هناك سياسة تتبعها بعض المنظمات الدولية العاملة في الخارج تحاول الاستفادة من العراقيين المتواجدين في الخارج وهي تعرقل عملية إعادتهم لأسباب تتعلق بالمنح المقدمة لهم بحجة هذا الملف، وأيضاً هناك من يحاول تسهيل مهمة لجوئهم لدول أخرى، كما أن هناك دولاً تريد الاستفادة من أزمة المهجرين للتأثير على الانتخابات البرلمانية المقبلة، وكانت سبباً في عرقلة العودة، ودائماً لا تريد إنجاح العملية الديمقراطية في العراق، وبعبارة أخرى يريدون استخدامها كورقة للضغط على العملية السياسية العراقية».

وأضاف المتحدث «أن نسبة كبيرة من العراقيين المتواجدين في الخارج عادوا لكن معلومات قامت جهات بإيصالها لهم أدت إلى عزوفهم أو تأخير عودتهم، لكن وزارة الهجرة أسمت هذا العام بعام الاندماج تمهيداً لغلق ملف النازحين تماماً في هذا العام تحديداً»، مضيفاً أن ملف المهجرين «فيه الكثير من المتعلقات وهناك عراقيل تعيق عودتهم، وهناك توصيات قدمها وزير المهجرين عبد الصمد سلطان بإعادة النظر بالمنح لتشجيع عودة المهجرين، وإلى الآن هناك 14 ألف نازح للخارج عادوا للعراق».
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
البريطانيون يتشاورون مع الأمريكيين حول اللاجئين العراقيين

 
قال وزير الداخلية البريطاني ديفيد بلونكت إنه سيتشاور مع المسؤولين الأمريكيين حول خطط وزارته لترحيل العراقيين المتقدمين للحصول على حق اللجوء في بريطانيا.

يشار إلى أن الوزير البريطاني كان قد أدلى بتصريحات حول تلك المقترحات لصحيفة الاندبندنت بدعوى أن المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد شمالي العراق باتت آمنة عموما، إلا أن الأمريكيين ابدوا اعتراضهم على الخطط البريطانية.

ومن المحتمل أن تثير هذه الخطط جدلا داخليا وخارجيا في ظل عدم الاستقرار الذي يسود العراق في الوقت الراهن.

وكان نحو 14 ألف عراقي قد طلبوا حق اللجوء في بريطانيا في العام الماضي بينما عادت نسبة قليلة منهم طواعية إلى العراق.

وأضافت الصحيفة أن البعض عاد إلى العراق طواعية غير أن بلونكت يرغب في جعل الترحيل إلى شمال العراق إجباريا حتى يشارك العراقيون في إعادة إعمار بلادهم. إعادة الإعمار

وكانت الصحيفة قد نقلت عن بلونكت قوله : أدعو إلى تطبيق ذلك الاقتراح حتى يشارك هؤلاء الأشخاص في إعادة إعمار بلادهم.

وأضاف بلونكت "لقد جاءوا إلى بريطانيا خشية الموت والتعذيب".

"ولكن عندما يتلاشى التهديد أعتقد أنه يوجد التزام أخلاقي يدعو للعودة والمشاركة في إعادة الإعمار".

و قال بلونكت إنه يجري محادثات مع الولايات المتحدة بشأن الاقتراحات.

وقد أعرب بلانكت عن رغبته في المضي قدما بخطة الترحيل مشيرا إلى أن المنطقة الكردية كانت قد انفصلت عن نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين وأصبحت آمنة قبل الحرب.

وقد أقر بلانكت وجود بعض المشاكل في الموصل غير أنه أشار إلى شمال العراق باعتباره منطقة آمنة بوجه عام.

وفي الوقت نفسه تخطط الحكومة البريطانية إلى سن إجراءات جديدة يتم بمقتضاها إيواء أطفال من يفشل في الحصول على حق اللجوء في حالة رفض هؤلاء مغادرة البلاد.
ووفقا لخطة وزارة الداخلية فمن المقرر أن يمنح الآباء خيار الحصول على تذكرة عودة مجانية إلى بلادهم.

وفي حالة رفض ذلك الخيار فإنهم يفقدون كافة الامتيازات كما يؤخذ أولادهم إلى دور للرعاية في إطار الخطة المقرر أن يتم الإعلان عنها يوم الأربعاء.

غير أن البعض يقول إن الاقتراحات قد تمثل خرقا لقانون حقوق الإنسان كما قد تفتح الباب أمام دعاوى قضائية باهظة التكلفة. الأمم المتحدة تدعو لتحسين معاملة اللاجئين

وطالبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة دول الاتحاد الأوروبي بضرورة تحسين معاملة اللاجئين.

يذكر أن الوكالة تؤيد خطط الاتحاد الأوروبي بتوحيد القوانين الخاصة باللاجئين غير أنها أعربت عن قلقها تجاه عدد من الإجراءات المقترحة ومن بينها ترحيل طالبي حق اللجوء بينما ينظر في طلبهم.

وكانت الوكالة قد أعلنت في وقت سابق أن العراق لا يزال بلدا غير آمن للعودة.

   
 
 
   
 
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
لجنة برلمانية تطالب الأوربيين بمنح العراقيين الفيزا من بغداد


قال عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي عبد الباري زيباري، الأربعاء، إن اللجنة طالبت دول الاتحاد الأوربي إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بتسليم سمة الدخول الفيزا إلى المواطنين العراقيين من بغداد، واصفا إجبارهم على السفر لتسلم سمات الدخول من الدول المجاورة بالأمر “غير منصف”.
وأضاف زيباري لوكالة (أصوات العراق) أن لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان “بدأت منذ عدة شهور محادثات مع سفارات دول الاتحاد الأوربي المتواجدة في العراق لتسهيل إجراءات منح المواطنين سمة دخول (الفيزا) لبلدان الاتحاد من بغداد”، مشيرا إلى أن “إجبار العراقي على السفر لدول الجوار لاستحصال الفيزا عملية غير منصفة ومكلفة جدا”.
وأضوح زيباري أن المحادثات مع دول الاتحاد الأوربي “وصلت إلى مراحل متقدمة”، داعيا الجهات التنفيذية المتمثلة بالحكومة بـ”القيام بدورها لتسريع هذه المحادثات وتقديم الضمانات التي تطالب بها الدول العربية والأجنبية بهذا الشأن”.
يشار إلى أن أغلب الدول الأوربية لا تسمح بتسليم سمة الدخول للمواطن العراقي من بغداد بعد عام 2003 مما يضطره إلى السفر إلى إحدى البلدان المجاورة مثل الأردن وسوريا ومصر لاستحصال سمة الدخول.
وشدد زيباري على ضرورة “قيام الحكومة بمخاطبة سفارات دول الاتحاد الأوربي المتواجدة في العراق حاليا لتفعيل المحادثات التي أجرتها لجنة العلاقات الخارجية بهذا الشأن”، منوها إلى أن الحكومة على “علم كامل بهذه المحادثات لكنها لم تقم بأي دور يذكر فيها”، بحسب قوله.
وذكر زيباري أن لجنة العلاقات الخارجية “لا تطالب بتسهيل الحصول على سمة الدخول لدول الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة للعراقيين لكنها تطالب بتسليمها داخل العراق”، معتبرا أن إجبار المواطن العراقي على السفر لدول الجوار لاستحصال الفيزا “أمر غير منصف وانتقاصا من مصداقية الحكومة العراقية لدى باقي الدول”.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
لندن تقبل توطين اللاجئين الفلسطينيين الفارين من العراق


عرضت بريطانيا اعادة توطين لاجئين فلسطينيين اجبرتهم مليشيات الاحزاب الدينية علي مغادرة العراق ويقيمون الآن في مخيم التنف عند الحدود العراقية السورية .
وفر آلاف الفلسطينيين من بغداد بعد تعرضهم لعمليات اغتيال وخطف نفذتها المليشيات التابعة لاحزاب دينية متنفذة . وفشلت مناشدات الرئيس الفلسطيني محمود عباس الي الرئيس العراقي جلال الطالباني ومنظمات انسانية دولية في توفير الحماية الي هؤلاء اللاجئين. ونجحت المفوضية العليا للاجئين في توطين عدد محدود من اللاجئين في المخيم بالسويد . وقالت صحيفة دلي تليغراف ان الحكومة البريطانية تقود الآن جهوداً دولية لاعادة توطين آلاف اللاجئين عديمي الجنسية ، مشيرة الي أن بعض اللاجئين الفلسطينيين والذين ولد كثير منهم في العراق لكنهم لم يحصلوا علي جنسيتها توجهوا الي دول في أوربا وبلدان أخري مثل تشيلي. واضافت أن معسكر التنف الحدودي للاجئين توسع بشكل كبير بعد غزو العراق وتقود بريطانيا الآن محاولات لاقناع دول باستيعاب جميع اللاجئين المقيمين في معسكر التنف بنهاية العام الحالي.
واشارت الصحيفة الي أن الحكومة البريطانية ابدت استعدادها لقبول 30 مطلقة مع أولادهن من معسكرات اللاجئين علي حدود العراق ومن معسكر الوليد داخل الأراضي العراقية الي جانب عدد قليل من لاجئي معسكر التنف.
ودخل نحو 1300 لاجئ فلسطيني الي سوريا بوثائق سفر عراقية مزورة صدرت خلال مرحلة الفوضي التي خيمت علي العراق في اعقاب سقوط نظام صدام حسين عام 2003.
ونسبت ديلي تليغراف الي لورين جولي ممثلة مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في سوريا قولها "ان الحل الأنسب لهؤلاء الناس هو اعادة توطينهم في دول أخري بسبب وجود اتفاق ضمني بين الدول العربية يمنع تحرك الفلسطينيين بينها فضلاً عن حقيقة أن هؤلاء لا يريدون العودة الي العراق".
واضافت جولي "أن سورياة تشعر الآن أنها فعلت ما يكفي حيال اللاجئين الذين دخلوا الي أراضيها في أعقاب غزو العراق بعد أن غضت الطرف عنهم سنوات عدة ويتعين ايجاد حل لاعادة توطينهم يسمح لهم الاقامة في دولة ثالثة" .
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
العشرات من جنرالات الجيش في النظام العراقي السابق قصدوا السويد وحصلوا على حق اللجوء فيها. أمنستي تحذر

--------------------------------------------------------------------------------

أمنستي تحذر من تحول السويد ملاذا لمجرمي الحرب

وجهت منظمة العفو الدولية "أمنستي" نقدًا شديد اللهجة الى الحكومة السويدية لسبب عدم تعديل قوانينها المتعلقة بجرائم الحرب لتصبح ذات طابع دولي. وحذرت "امنستي" من أن تصبح السويد ملاذا آمنا للمتهمين بارتكاب جرائم حرب. في وقت أشارت فيه الشرطة السويدية الى وجود نحو 1500 شخص ممن وصفتهم المنظمة بمجرمي حرب.
وكانت الحكومة السويدية وافقت منذ ست سنوات على الانضمام الى المحكمة الجنائية الدولية إلا أنها لم تفعل قوانين المحكمة كي تصبح سارية المفعول داخل البلاد حيث يسهل ملاحقة أي متهم بجرائم حرب قانونيا .
وتضم لائحة الـ 1500 متهم 150 فردا كانوا عناصر في ما كان يعرف بجيش لبنان الجنوبي إبان الاحتلال الاسرائيلي للبنان إضافة الى متهمين من دول النزاعات في وسط أفريقيا ودول البلقان.

وقد أثير موضوع مجرمي الحرب في السويد بشدة منذ أربع سنوات مما دفع الشرطة الى تأسيس لجنة مصغرة من ثلاثة محققين لكن بسبب كثرة الشكاوى لم تستطع اللجنة إلآ دراسة 67 حالة لغت منها 54 حالة بسبب عدم تمكنها من الاتصال بأكثر من شاهد تتطلبه إدانة أي متهم بجرائم حرب.

أما سكرتيرة منظمة "أمنستي" ليسي بيري فأشارت من جهتها ان كل من حكومة الحزب الاشتركي السابقة وحزب اليمين الوسط الحالية لم تفعل قوانين المحكمة الجنائية الدولية، وتقول: "هذا يثير الاستغراب أعتقد أن القضية لم تعد من أولويات الحكومات المتعاقبة في السويد" .

ومن المعروف ان العشرات من جنرالات الجيش في النظام العراقي السابق قصدوا السويد وحصلوا على حق اللجوء فيها.

كما تقضي رئيسة صرب البوسنة السابقة بيليانا بلاسفيتش عقوبة السجن لادانتها بالضلوع في جرائم حرب ارتكبت إبان حرب البلقان. وحكمت محكمة "هاغ" لجرائم الحرب على بلاسفيتش بـ 11 سنة سجن بعد ان سُربت معلومات عن صفقة سرية أبرمتها المحكمة مع المدانة بعد ان سلمت نفسها الى القضاء.

وغالبا ما كان أمر طالبي اللجوء ينكشف لدى تعرف أفراد من نفس البلد الى الشخصية وخلفياتها الجرمية فتشي عنها لدى الشرطة.

وتتحفظ الحكومة السويدية على تفعيل قوانين المحكمة الجنائية الدولية لاسباب تتداخل فيها المصالح السياسية خاصة مع كل من روسيا وإسرائيل حيث يجري الجيش السويدي،بشكل دوري، مناورات عسكرية بالاشتراك مع ضباط روس.

وفي العام 2006 أثير موضوع جرائم حرب تطال ضباط روس في حرب الشيشان إلا أن الحكومة حاولت التعتيم على القضية حفاظا على مصالحها العسكرية مع موسكو.

كما تربط السويد وإسرائيل علاقات في الصناعة العسكرية ويقصد مدينة كيرونا (أقصى جوب السويد) ضباط إسرائيليون سنويا لتطوير أسلحتهم من صناعة الالغام والصواريخ وطائرات الاستطلاع .
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل alnoor-النور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2332
  • الجنس: ذكر
  • الـــــنـــــو ر
    • http://www.google.ae/
مشكور اخي زهير علي مجهود رائع وطيب ومتواصل وانت خير وبركة ومشكور وتقبل تحياتي واحترامي وشكرا == النو ر =-=

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الله يخليك يا اخي الورده النور ويبارك بيك على مروركم الرائع ومشاركاتكم الاروع............
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
بغداد تحذّر "كل أجنبي" يدخل العراق عبر كردستان من دون تأشيرة دخول "اتحادية"

--------------------------------------------------------------------------------

اصدرت وزارة الداخلية العراقية، أمس، تعليمات بالقبض على الاجانب الداخلين الى العراق عبر منفذ اقليم كردستان من دون الحصول على سمة دخول رسمية من الحكومة الاتحادية في بغداد.

وقال اللواء الركن عبد الكريم خلف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية في بيان ان الوزارة اصدرت تعليمات بالقاء القبض على كل اجنبي يدخل العراق عبر المنافذ الحدودية لاقليم كردستان، من دون حصوله على سمة دخول صادرة من الحكومة الاتحادية في بغداد، مشددا على ضرورة ان يحصل الاجانب الراغبون بدخول الاراضي العراقية، من الصحافيين او غيرهم، على سمة الدخول الرسمية التي تمنحهم الحرية في ممارسة اعمالهم داخل العراق وتعتبر وزارة الداخلية الجهة الوحيدة المخولة باعطائها.

واضاف ان اللامبالاة التي يبديها بعض الاجانب في الحصول على سمة الدخول بسبب عدم طلبها منهم في اقليم كردستان سيعرضهم للمساءلة القانونية التي تنص على تغريم او حبس الاجانب الداخلين بصورة غير مشروعة و من ثم ترحيلهم الى بلادهم.

وكان خلف اشار في وقت سابق الى ان سمات دخول العراق تعطى فقط عبر وزارة الداخلية الاتحادية وليس عبر الاجهزة الامنية في الاقليم.

بدوره، قال فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في مجلس وزراء حكومة الاقليم ان الاجراءات المتبعة بخصوص الاقامة والتأشيرة في الاقليم، تاتي بالتنسيق مع حكومة بغداد، وليس شيئا منفصلا.
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل ★AbN✰BaGhDaD★

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 4639
  • الجنس: ذكر
  • ★☠❶☠★
الى◯▎○▎○☡◯☡....
شكرا اخي علمجهود الرائع 
تحياتي الك
ابن بغداد

لا آله الا الله وحدة لا شريك له,له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
مباحثات حول اوضاع اللاجئين العراقيين في النرويج


بحث وكيل وزارة الخارجية العراقية لشؤون التخطيط السياسي والعلاقات الثنائية لبيد عباوي مع وفد نرويجي برئاسة السفير بيتر ريدر وعضوية السفيرة النروجية غير المقيمة في العراق ميتي رافن ومسؤولة قسم العراق في الخارجية النرويجية انيتا كروكن يوم

العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وكذلك اوضاع اللاجئين العراقيين في النرويج.

واكد عباوي على ان العراق يعمل على توفير الاجواء الامنة والضرورية لاستقبال العراقيين المهجرين والنازحين لانه بحاجة لهم في اعادة بناء بلدهم لكنه يشدد في نفس الوقت على الطبيعة الانسانية والطوعية في اية عملية اعادة للمواطنيين العراقيين في الخارج .

وقدم الوفد الدعوة لوكيل وزارة الخارجية العراقية لشؤون التخطيط السياسي والعلاقات الثنائية لزيارة النرويج عند افتتاح مبنى السفارة العراقية في اوسلو ولمتابعة مناقشة المواضيع المتعلقة بالعلاقات الثنائية والاخرى ذات الاهتمام المشترك .

من جانب اخر استعرض عباوي تطورات الاوضاع السياسية والامنية ونتائج انتخابات مجالس المحافظات, مشيراً الى ان الاوضاع في البلاد مستقرة وامنه ودعا الشركات النرويجية الى العمل والاستثمار في العراق. هذا وحضر اللقاء السفير حسين معلة رئيس دائرة اوربا والسفير قاسم عبد الباقي رئيس الدائرة القانونية ومعاون رئيس دائرة اوربا شامل عبد العزيز محمد
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
منظمة الهجرة الدولية تؤكد عزمها على تمشية معاملات طالبي اللجوء من العراقيين

--------------------------------------------------------------------------------


أكدت منظمة الهجرة الدولية IOM أن طواقم مكاتب المنظمة في دمشق وعمّان وبغداد تعمل بكامل طاقتها لمتابعة الطلبات المتزايدة من اللاجئين العراقيين الراغبين في القدوم إلى الولايات المتحدة.
وقال رئيس البعثة الخاصة بالعراق من المنظمة رفيق تشانين إن مكتب المنظمة في بغداد أصبح يتعامل أيضا مع طلبات العراقيين بشكل مباشر.

وأضاف "البرنامج يسير حسب ما هو مقرر له ولدينا فريق عمل كامل في بغداد، بالاضافة إلى مكاتبنا في دمشق وعمّان، وبسبب كثرة الطلبات انتقل مكتب عمّان إلى موقع بمساحة أكبر للتعامل مع هذه الطلبات".

وأضاف تشانين أن هناك مقترحات من بعض المنظمات الأميركية بنقل نحو 100 ألف عراقي إلى الولايات المتحدة عن طريق إجلائهم جوا إلى جزيرة غوام في المحيط الهاديء.
وقال "منظمة الهجرة الدولية تعمل بتوجيه من الحكومات، وإذا كان هناك برنامج كهذا فسوف نتصرف.

واضاف لم يطرح البرنامج رسميا، ولكن وصل إلى سمعي مثل هذا المقترح الذي تم طرحه أثناء اجتماع لبعض المنظمات. وسبق لمنظمة الهجرة الدولية أن نقلت 100 ألف فيتنامي إلى الولايات المتحدة في الماضي. لذا فنحن لدينا القدرة على التعامل مع هذه العدد الكبير من اللاجئين. ولكن ليس لدينا أي شيء رسمي بهذا الخصوص حتى الآن".
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل لاجيء كلش سريع

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 69
تعيش ياوردة على جهودك الرائعة وتعبك في نقل الاخبار تحياتي


في التأني السلامة و في العجلة الندامة... إلا... في اللجوء!!!!

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الاخت الفاضله اسود, شكرا على مرورك الكريم وانشاء الله التوفيق والفرج القريب لك.....
والاخ العضو الجديد, لاجئ كلش سريع, اشكر مرورك وتعليقك وانشاء الله يكون سفرك هم سريع حتى تصير اسم على مسمى........
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
بغداد 14/2/ اعلنت وزارة الهجرة الكندية انها ستستضيف ثلاثة آلاف وتسعمئة لاجىء عراقي في العام الفين وتسعة، اي بزيادة ثلاثين في المئة عن العام الماضي، استجابة لطلب المفوضية العليا للامم المتحدة وابلغ وزير الهجرة جايسون كيني لجنة برلمانية ان طلبات اللجوء ستدرسها القنصلية الكندية في دمشق، لأن "اكثرية اللاجئين العراقيين يقدمون طلبات اللجوء" الى كندا في هذه القنصلية
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
السويد تخير 4500 لاجىء نصفهم أكراد بين العودة إلى كردستان أو بغداد

--------------------------------------------------------------------------------

منذ منتصف العام الماضي والحكومة السويدية تدرس بجد ملف اللاجئين العراقيين الذين لم يفلحوا في نيل حق اللجوء لدى السويد، وذلك بهدف اعادتهم الى العراق.
وقد عادت هذه القضية من جديد الى الصدارة بعد تأكيد استوكهولم قبل ايام اعتزامها اعادة اللاجئين العراقيين الى بلادهم بعد ان فشلوا في اقناع السلطات السويدية بمنحهم حق اللجوء السياسي او الانساني.

وتؤكد ممثلية حكومة اقليم كردستان لدى اوروبا بأن 4500 لاجىء عراقي يقيمون في السويد حاليا، بينهم 2000 شخص من مواطني اقليم كردستان الذين قصدوا السويد خلال السنوات القليلة الماضي، وان السلطات السويدية التي شددت مؤخرا من اجراءاتها للحد من تدفق اللاجئين الاجانب نحو اراضيها، خيرتهم بين العودة اما الى اقليم كردستان او الى بغداد.

واغلبية هؤلاء اللاجئين العراقيين هم من الذين قصدوا السويد بعد عام 2005، وقد منحتهم السلطات السويدية حق الاقامة على اراضيها لأسباب انسانية، لكنها رفضت تمديد فترة اقامتهم بعد زوال اعذارهم من وجهة نظر استوكهولم.

وكان السلطات البريطانية قد اعادت هي الأخرى العشرات من اللاجئين الكرد غير الشرعيين الى اقليم كردستان عنوة، وسط انباء تسربت من مصادر مطلعة اشارت الى وجود اتفاق مسبق بين لندن واربيل بهذا الصدد، وهو ما نفته الجهات المعنية في حكومة الاقليم التي قالت انها ترفض بشدة اسلوب اعادة اللاجئين الى الاقليم.

وفي اطار تعامل السلطات السويدية مع هذا الملف قررت منح كل لاجىء عراقي يعاد الى بلاده مبلغا قدره 3000 دولار لتمكينه من البدء بحياته من جديد، لكن المبلغ المذكور لا يساوي ربع ما صرفه كل واحد منهم في مشواره للوصول الى السويد او احدى الدول الاوروبية التي كانت بالنسبة لهؤلاء جنة الاحلام التي يبدو انها لن تتحق، كما يقول نهرو محمد عباس، 32 عاما، من سكنه بلدة كلار والذي اعيد الى اقليم كردستان عنوة من قبل السلطات البريطانية بعد ان امضى عاما ونصف العام في بريطانيا التي قصدها قادما من المانيا التي امضى فيها عامين متتاليين دون الحصول في أي من الدولتين على حق الاقامة او اللجوء.

واضاف عباس قصدت اوروبا منتصف عام 2005 هربا من اوضاع اسرتي المعيشية المزرية ومن البطالة المدقعة وانعدام فرص العمل بالنسبة للمئات من امثالي من خريجي المعاهد الفنية، وقد اضطررت الى بيع كل ما خف وزنه وغلى ثمنه في بيتنا للحصول على نفقات ومصاريف السفر الى اوروبا التي كنت ارى فيها واحة الاحلام الوردية والمال الوفير وفرص العمل المناسبة، ولكن عبثا، فبعد ثلاث سنوات ونصف السنة، ها انا اعود الى مربع الصفر الذي بدأت منه وفي حال اشد بؤسا من ذي قبل، فكيف ابدأ حياتي الاسرية ومن الذي يعوضني عن الخسائر المادية التي تكبدتها»؟

وفي الشأن ذاته اكد مصدر مسؤول في حكومة الاقليم ان موقف الحكومة واضح بهذا الصدد ويتمثل في رفض اعادة اللاجئين الى اقليم كردستان رغما عن ارادتهم، لجملة من الاسباب اهمها ان معظم هؤلاء اللاجئين باعوا كل ما يملكون بغية الوصول الى اوروبا، فإذا تمت اعادتهم الآن عنوة دون تأمين مستوى معيشي لائق لهم او دون حصولهم على مبالغ تمكنهم البدء بحياة عملية جديدة فإنهم سيصابون بالإحباط، وقد تتولد عن ذلك مشاكل اجتماعية عويصة.

واوضح المصدر الرفيع الذي طلب عدم ذكر اسمه او صفته أن السلطات السويدية لم تبحث هذه القضية مع الجهات المعنية في الإقليم، وليس هناك اي اتفاق ثنائي بشأنها.

وقال «نحن نرفض اعادتهم عنوة ونرحب بعودتهم بشكل طوعي، فهم مواطنون اعزاء وكردستان موطنهم وتفتح لهم احضانها دوما، ولكننا لا نريد لهم اوضاعا معيشية غير لائقة» مشيرا الى ان اقليم كردستان يحتضن الآن عشرات الآلاف من النازحين عن مختلف مدن ومحافظات العراق، ولن يعجز عن احتضان ابنائه الذين اضطروا الى الهجرة نحو اوروبا في مرحلة معينة ولأسباب اغلبها تتعلق بالأوضاع المعيشية وطموحات الشباب في تحسين مستويات حياتهم المعيشية.

ومن الناحية التطبيقية فإن عملية اعادة ذلك العدد الهائل من اللاجئين الى العراق وكردستان ليست بالعملية الهينة، بل تحتاج الى مبالغ طائلة خصوصا وان الطائرات المدنية التابعة لشركات النقل ليست مستعدة لقبول اكثر من اثنين فقط من اللاجئين، الامر الذي يدعو السلطات السويدية الى استخدام طائرات خاصة لنقل واعادة اللاجئين، ناهيك عن طلب ممثلية الامم المتحدة في العراق «اليونامي» للسلطات السويدية بإعادة النظر في قرارها، او التريث في التنفيذ ريثما تتحسن الاوضاع في العراق
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
العراق يبحث اوضاع لاجئية في دول الجوار واوربا مع رئيس بعثة مفوضية اللاجئين الدولية

بحث نائب رئيس الوزراء العراقي رافع العيساوي مع رئيس بعثة مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في العراق دانيال أندرسون شؤون اللاجئين العراقيين في دول الجوار والبلدان الأوروبية.
وقال بيان صدر عن مكتب العيساوي إنه تم خلال اللقاء مناقشة قضايا المهجرين في داخل البلاد وإمكانية العمل الجاد من اجل إنهاء معاناتهم وإعادة من تبقى منهم إلى مناطقهم أسوة بأقرانهم.
وتقدر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة أعداد العراقيين الذين نزحوا في أعقاب الحرب الأمريكية على بلادهم بحوالي 4ر4 مليون لاجئ ويتضمن هذا العدد 2ر2 مليون نازح داخل العراق بينما يتوزع حوالي 2ر2 مليون لاجئ على دول الجوار وبشكل أساسي في كل من سوريا والأردن ومصر.
ويوجد حتى الآن بحسب إحصائيات المفوضية حوالي 4ر1 مليون عراقي في سوريا وأكثر من نصف مليون في الأردن وأعداد أخرى في كل من مصر ولبنان وتركيا والخليج العربي.
واستمع العيساوي إلى شرح تفصيلي بشأن طبيعة عمل مفوضية اللاجئين والسبل الكفيلة لتفعيل دور المنظمة الدولية في المدن العراقية التي شهدت عمليات عسكرية كان الهدف منها طرد العناصر المسلحة وبسط الامن وفرض سلطة القانون وفقا للبيان.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
طالبو اللجوء الى السويد يفاجأون بقرار ترحيلهم الى العراق


فوجئ العراقيون في السويد من الذين قدموا طلبات لقبول لجوئهم بقرار ابعادهم الى بغداد قسراً، في وقت باع البعض منهم ممتلكاته قبل ان يغادر العراق.
ويقول حكمت يونان ججو المقيم في السويد لوكالة (أصوات العراق) إن “عائلة شقيقي صُدمت لما حصل لها بعد ان رحلت الشرطة السويدية، الثلاثاء الماضي 10 شباط/فبراير الجاري زوجته وابنائه الاربعة، بعد اقتحام منزلهم في مدينة يونشوبينك، ليتم تسفيرهم بعد 48 ساعة من احتجازهم”، منوهاً الى ان العائلة “سبق ان باعت كل ما تملكه من مسكن واثاث في بغداد لتوفر مصارف السفر”.
ويضيف ان “العائلة أجرت سيارة خاصة حال وصولها مطار بغداد وغادرت الى مدينة دهوك في اقليم كردستان للعيش عند احد اقاربها حتى يتسنى لها تدبير امورها من جديد بعد ان باعت منزلها في بغداد”.
واوضح ججو ان زوجة اخيه واطفالها “وصلوا الى السويد في العام 2005، اي قبل اربعة اعوام من الان، وحصلوا على اقامة مؤقتة لمدة عام واحد، وبموجب ذلك نالوا كافة حقوقهم في السكن والمساعدات الاجتماعية، وبعد انتهاء مدة الاقامة رفضت السلطات المسؤولة تجديد اقامتهم”.
ويخشى كاميران من “الصعوبات التي ستعاني منها عائلة شقيقي في اعادة ربطهم من جديد في مجتمع لا يعرف ابنائه الكثير عنه، بعد ان قضوا اربع سنوات في مدارس السويد وتعلموا اللغة السويدية واعتادوا على طريقة التعليم التي تتبعها المدارس السويدية، وهي مشكلة حقيقية بالنسبة للأطفال نظراً للاختلافات الكبيرة بين اساليب التعليم بين المدارس العراقية والسويدية”.
ويعتب كاميران على الحكومة العراقية قائلاً “ما كان هذا ليحدث لو لم تمنح الحكومة العراقية الحق للسلطات السويدية بترحيل العراقيين قسراً الى العراق واستقبالهم في مطار بغداد”.
وقال وليد المقدادي المسؤول في دائرة الهجرة السويدية بالعاصمة ستوكهولم لوكالة (اصوات العراق) ان “دائرة الهجرة السويدية شددت مؤخرا الشروط التي تمنح بموجبها الاقامات للعراقيين، وانها أبقت الكثير من الملفات المرفوضة مركونة على الرف في انتظار الوقت المناسب لترحيل اصحابها”.
وأضاف المقدادي ان “السويد تعتزم تأجير طائرات لتنفيذ عمليات الأبعاد بشكل جماعي، وان الترحيل يشمل فقط طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم بشكل نهائي”.
واشار الى ان “مجموعة من الاسباب حالت في السابق تنفيذ عمليات الترحيل منها الوضع الأمني المتردي في بغداد ومدن عراقية أخرى، وتكاليف عمليات الترحيل وعدم وجود طيران مباشر بين السويد وبغداد”، مبيناً ان “زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي العام الماضي الى ستوكهولم ليست السبب وراء سياسة السويد بترحيل اللاجئين المرفوضة طلباتهم كما قد يعتقد البعض”.
وقال المقدادي إن “تشديد منح الاقامات للعراقيين في السويد اتخذ قبل زيارة المالكي عندما اعتبرت محكمة للهجرة هناك في ايلول/سبتمبر 2007 ان الوضع في العراق لا يدخل في نطاق النزاع الداخلي المسلح”، الامر الذي يعد “لشرط الاساسي لمنح الاقامات، كما ان السويد دولة قوانين ولا يمكن لزيارة رئيس دولة ان تغير من رسم السياسات التي تقررها”.
وحول عمليات الترحيل التي شملت في الايام القليلة الماضية عددا من العراقيين، قال إن “القانون السويدي واضح في هذا المجال، وهو ان كل طالب لجوء يُرفض طلبه نهائيا، عليه مغادرة البلاد، وبالنسبة الى طالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم وقفت مجموعة عوامل دون ترحيلهم في السنوات القليلة الماضية، مثل الوضع الأمني، وطريقة الترحيل، والمواصلات، لذلك كان من الصعب جدا تسفير الكثيرين بسبب من ذلك”. وأضاف ان التقديرات الاحصائية تشير الى ان عدد اللاجئين العراقيين خلال العام 2008 سجل انخفاضاً ملحوظاً عن العام 2007، وتوضح الارقام وصول 6 الاف شخص خلال العام 2008 مقارنة بـ 14 الف طلب خلال العام 2007، وان نسبة 10 بالمائة من طالبي اللجوء للعام 2008 تمكنوا الحصول على الاقامة وهو عكس ما اشارت اليه نسب عامي 2006 و 2007 اذ منحت دائرة الهجرة 90 بالمائة من طالبي اللجوء العراقيين حق الاقامة في السويد.
وكانت الشرطة السويدية سَفرت، صباح الخميس الماضي 13 شباط/فبراير الجاري، 45 عراقياً من طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم الى مطار بغداد الدولي، في اول رحلة “تجريبية” من نوعها تقوم بها السلطات السويدية، قد تشمل حوالي خمسة الاف أخرين بحسب الصحف السويدية.
وفي الوقت الذي وقعت فيه الحكومة العراقية اتفاقاً مع الحكومة السويدية يقضي بالموافقة على استقبال المرحلين العراقيين من المرفوضة طلباتهم في السويد، امتنعت حكومة اقليم كردستان عن فعل ذلك، مؤكدة انها لن تستقبل اي لاجىء عراقي يتم ترحيله قسراً من البلد الذي لجأ اليه في مطاراتها.
ويقول ريمون فرج المحتجز منذ شهرين في احدى المراكز (الكمبات) المخصصة لإحتجاز من تنجح الشرطة السويدية في القاء القبض عليهم من المرفوضة طلباتهم انه استدعي الى “احدى مركز الرعاية الاجتماعية بحجة الحديث معي، ليتم اعتقالي من قبل افراد الشرطة وحجزي في مركز للتسفيرات”.
ويضيف فرج لوكالة (أصوات العراق) انه وصل “السويد قادما من بغداد قبل سبع سنوات، بعد ان كنت اعمل في احدى المطاعم بالعاصمة ستوكهولم غير اني لم افلح في الحصول على اقامة في هذا البلد”.
ويلجأ الكثير من العراقيين الشباب المرفوضة طلباتهم الى الزواج من احدى الفتيات السويديات او الأجنبيات الحاصلات على اقامة في السويد، اذ يمكن لهم في هذه الحالة الحصول على اقامة في السويد، يتحدد سقفها الزمني ضمن شروط معينة
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
تعليمات اردنية جديدة متميزة لتسهيل اقامة ودخول العراقيين



قالت مصادر اردنية ان وزارة الداخلية رفعت مسودة التعليمات الخاصة بتسهيل دخول العراقيين الى رئاسة الوزراء منذ اسبوع لاقرارها، واضافت المصادر ان بعض التسهيلات تمنح للتسريع في انجاز معاملات مستكملة للشروط بوقت اقصر ومنح صاحب المعاملة تأشيرة دخول لمدة 72 ساعة من اجل اتمام جميع معاملاته للاقامة او الاستثمار او المغادرة الى بلد اخر بدلا من 42 ساعة بحسب التعليمات السابقة ، وألمحت المصادر ذاتها بان التعليمات تحمل في طياتها مخاوف امنية حقيقية خصوصا في عدم اشتراط الحصول على موافقة امنية لدخول البلاد لمن حصل على اقامة سابقة اضافة الى عدم اشتراط الموافقة الامنية لمن يريد امتلاك عقار او شقة واكثر وعدم اشتراط الموافقة الامنية لابناء رب العائلة الذي ينوي استقدام عائلته للاقامة معه في عمان خصوصا لمن تزيد اعمارهم على 18 سنة وغيرها من الهواجس الامنية خصوصا وان القيود الامنية يمكن ان يطرأ عليها مستجد من حين لاخر; بمعنى انه يمكن منح شخص اقامة لعدم وجود موانع امنية بسبب عدم معرفتها من قبل الاجهزة الاردنية وخلال فترة قد يحدث تغيير ويكون الشخص غير مرغوب فيه امنيا وبحسب هذه الحالة فان الاجهزة الامنية لا تستطيع الغاء اقامته او عدم التجديد له مرة ثانية وثالثة. وأوضحت المصادر ان مسودة التعليمات التي سيمنح بموجبها تسهيلات تتمثل بإصدار بطاقة مستثمر تخول مستحقها الدخول والخروج من والى المملكة, وتسهيل الدخول لكل من له مشروع استثماري في العراق أو الأردن في اي فترة يريدها, والاكتفاء بالموافقة الأمنية الأولى للحصول على الاقامة لسنة واحدة, واعتماد ابناء المستثمرين البالغين (فوق 18) عاماً واعتبارهم بحكم المعالين, والإقامة لمدة خمس سنوات للمقيمين في الأردن 10 سنوات من دون مغادرة, ومنح التأشيرة لمدة شهر لمن يريد أن يقدم أوراقه لغايات الاستثمار في الأردن, ومنح تأشيرة لمدة شهر على أن تمدد لشهرين لكل من يريد الحصول على بطاقة مستثمر, ويعفى من كان حاصلاً على الإقامة في الأردن عند شراء العقار من الموافقات الأمنية.وتتضمن المسودة تجديد إذن الاقامة السنوي من الوزارة من اجل تسهيل وصول الأقارب (الاب والام والابناء) لمن له إقامة في المملكة, والسماح بدخول الاب اذا كان معيلا, وتسهيل إجراءات دخول الشخصيات والوفود الرسمية وكبار السن, ومنح المستثمرين العراقيين جواز سفر اردنيا مؤقتاً, والسماح للعراقيين المقيمين خارج الاردن بشراء وتملك العقارات وهم في الخارج بشرط ان يكونوا حاصلين على اقامة سارية المفعول في المملكة.اما ابرز التسهيلات فتتمثل بتخفيض قيمة الوديعة البنكية المفروضة سابقا على العراقيين والبالغة 150 الف دينار و كان يتم رصد 75 الف دينار منها كوديعة ترصد في احد البنوك الاردنية باسم وزير الداخلية بحكم مسؤوليته ويستطيع الوزير تسييل هذه النقود في حال مخالفة العراقي شروط الاقامة اما الـ 75 الف دينار الاخرى تكون حرة من اجل المعيشة للمودع العراقي الا انه وفق التعليمات الجديدة ستكون قيمة الوديعة الجديدة 50 الف دينار يتم رصد مبلغ 25 الف دينار منها كوديعة باسم الوزير تسيل في حال ارتكب مخالفة لشروط الاقامة و25 الف دينار حرة يعمل بها المودع ما يشاء. وهذا يجعل شرط الوديعة اكثر سهولة وتستطيع شرائح كبيرة الاستفادة من التسهيلات.كما اوصت التعليمات الجديدة بانه يجوز للعراقي اقتناء اكثر من سيارة اردنية واستبدال رخص السوق العراقية بالرخصة الاردنية وتعطى لمدة عشر سنوات وتملك عقار او اكثر دون الحاجة الى موافقة امنية كما في السابق ويكتفى باعلام دائرة الاراضي لوزارة الداخلية دون غيرها بتسجيل العقار باسم عراقي في حال كان حاصلا على اقامة سارية المفعول.كما تتضمن إعطاء رجال الأعمال تأشيرة متعددة السفرات لمدة ستة أشهر للتنقل بين الأردن وغيرها من الدول وإعطاء تأشيرة سارية المفعول للمقيمين اقامة دائمة في الدولة او دول اخرى دون الحاجة الى التدقيق الامني, واعادة النظر في تخفيض رسوم التأشيرة من عشرة دنانير الى 5 دنانير, والترتيب مع الملكية الاردنية لتسهيل دخول السياح من خلال التنسيق مع الشركات السياحية وذلك من دون اخذ الموافقة المسبقة, واعادة النظر في الحالات والظروف الانسانية لمنح الاقامة وتمنح ايضا 72 ساعة تأشيرة للمارين او لمن يرغب في الاقامة في المملكة من خلال الحدود البرية.ووفق التعليمات فإنه تم ربط شركة الخطوط الملكية الأردنية الكترونياً مع الاجهزة الامنية لتسهيل دخول العراقيين من خلال تأشيرات تمنح لهم في المطار وزيادة أوقات الدوام لموظفي الجمارك لتقديم الخدمات وتمديد فترات دخول وخروج الشاحنات حتى الحادية عشرة ليلاً وإعادة النظر في تأهيل الكوادر العاملة في محطة التبادل التي تشرف عليها شركة في القطاع الخاص, وكذلك تم تأهيل البنية التحتية للمحطة في منطقة الكرامة. وبحسب مصادر وزارة الداخلية ستخفف حدة القيود التي كانت سائدة على العراقيين إذ سيتم تخفيض المبلغ الذي يقدم كوديعة وتأشيرات تمنح لهم في المطار وفورا كما يستطيع العراقي الحصول على تأشيرة متعددة السفرات ولمدة ستة اشهر وكانت في السابق مقتصرة على مرة واحدة ولا يستطيع العراقي الدخول إلى الأردن مرة ثانية اضافة الى امكانية الحصول على الاقامة لمدة 5 سنوات مرة واحدة دون الحاجة الى التجديد السنوي او الموافقة اذا أقام مدة عشر سنوات متتالية في الأردن. وأشارت المصادر انه في السابق كان يمنح رب العائلة التأشيرة ويمنع أبناؤه من الدخول لكن التعليمات الجديدة تسمح لمن يعطى تأشيرة تلقائيا ان تحصل زوجته وأبناؤه على تأشيرة الامر الذي قد يؤدي الى مخاوف امنية حقيقية تجاه هؤلاء الداخلين بدون تدقيق امني. كما سيمنح العراقيون تسهيلات على الحدود البرية الكرامة من خلال عبور الشاحنات من اجل تنشيط الحركة التجارية تحت إجراءات أمنية وقائية كما ستطبق تسهيلات مماثلة في المطارات من خلال تخصيص كاونتر خاص للمستثمرين والصناعيين, ويمكن لمن يحمل بطاقة من غرفة التجارة والصناعة الحصول على تأشيرة المطار من هذا الكاونتر.كما تبنت التعليمات الجديدة اصدار بطاقة تسمى بطاقة معتمد مختلفة عن بطاقة المستثمر وتمنح للشخصيات العراقية المعروفة لدى كبار موظفي الحكومة بحكم اقامته الطويلة في المملكة الامر الذي يزيد من المخاوف الامنية في استثمار هذه التسهيلات بغير مكانها وفي سياق فساد متمثل برشاوى في هذا الملف الامر الذي قد يخلق ظروفا غير آمنة.كما يزيد من هذه المخاوف الاشخاص المرافقون للوفود الرسمية والدبلوماسية بدون تدقيق امني خصوصا وان العراق لم يتعاف بعد من مشاكل الارهاب والتداخلات الحاصلة فيه الامر الذي يزيد من المخاوف الامنية.كما ان عدد العراقيين المقيمين في المملكة, بحسب إحصائية لمنظمة فافو النرويجية نحو 500 ألف نسمة لم يغادر منهم عدد يذكر الامر الذي يزيد من المخاوف الامنية لجهة تضخم هذا العدد ليصبح مع مرور الوقت مشبعا ويؤدي الى حالة عدم توازن في الديموغرافيا وهذه اقل المشاكل المتوقعة في مثل هذه الحالة
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الحكومة السويدية ترحل 50 عراقياً قسراً

--------------------------------------------------------------------------------

قامت الحكومة السويدية بترحيل 50 عراقي الى بغداد بعدما حجزتهم في احد السجون الموجودة في مدينة جوتنبرغ ,يوتوبوري.
وقد اقتيدوا هؤلاء الاشخاص من هذه المدينة الى مطار ستوكهولم بحافلات وهم مكبلي الايدي ويرافقوهم مجموعة كبيرة من الشرطة السويدية وقد اجبروهم بالصعود الى الطائرة وهم مكبلي الايدي..!

علما ان الحكومة السويدية قامت بتاجير طائرة بكلفة 1400000 كرونة سويدية اي مايعادل 185000 دولار تقريبا
وهذا الموقع فيهي صور هؤلاء اللاجئين العراقيين الذين اقتيدوا الى المطار

http://www.aftonbladet.se/nyheter/ar...e=galleryFlash
وهذا الخبر منشور بهذه الجريدة السويدية ( افتون بلادت)
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
ألمانيا تستقبل الشهر المقبل أول دفعة من اللاجئين العراقيين


تنتظر ألمانيا وصول أول دفعة من اللاجئين العراقيين منتصف شهر آذار/مارس المقبل حيث قررت قبول لجوء 2500 عراقي .

وقالت مصادر مطلعة في وزارة الداخلية المحلية لولاية سكسونيا السفلى في مدينة هانوفر غربي ألمانيا إنه من المقرر استقبال أول دفعة من اللاجئين العراقيين في معسكر "فريدلاند" للاجئين جنوبي الولاية، على أن يتم توزيعهم بعد ذلك على جميع الولايات الألمانية الـ 16.

وتعتزم ألمانيا استقبال 2500 لاجئ من العراق في إطار مبادرة دول الاتحاد الأوروبي لاستقبال نحو 10 آلاف لاجئ عراقي للإقامة في دول الاتحاد مطلع العام الجاري. ومن المنتظر وصول 70 لاجئا عراقيا إلى ألمانيا على متن أول طائرة مخصصة لنقلهم.

وكانت مجلة "شبيغل" الألمانية قد ذكرت أن وزارة الداخلية الألمانية أعربت عن قلقها حيال الخطر الذي قد يشكله المعتقلون، الذين سيطلق سرحهم من معتقل غوانتانامو، على أمن البلاد وطالبت الإدارة الأمريكية بتوضيح: كيف يمكن ألا يشكل معتقل سابق خطرا على ألمانيا في الوقت الذي ترفض فيه الولايات المتحدة أو دولته التي ينتمي إليها استقباله لدواعي أمنية.

وكان وزير داخلية ألمانيا فولفغانغ شويبله قد أعرب مرارا عن تحفظه بشأن استقبال بلاده لمعتقلي غوانتانامو، في الوقت الذي ألمح فيه وزير خارجيتها فرانك *فالتر شتاينماير إلى ترحيب ألمانيا واستعدادها لاستقبالهم في إطار مساهمة بلاده في إغلاق المعتقل مثار الجدل خاصة وأن ألمانيا طالما طالبت بإغلاقه.

وعلى الرغم من اختلاف الوزيرين حول استقبال ألمانيا لبعض معتقلي غوانتانامو إلا أنهما اتفقا على ضرورة دراسة ملف كل معتقل بعناية فائقة. ويأتي هذا التطور قبل حصول ألمانيا على طلب رسمي من قبل الحكومة الأمريكية الجديدة بشأن استقبال المعتقلين المطلق سراحهم.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الأردن يصدر التعليمات المتعلقة بدخول العراقيين إلى أراضيه ..نص التعليمات

--------------------------------------------------------------------------------

أصدرت وزارة الداخلية الأردنية التعليمات المتعلقة بالتسهيلات على الأشقاء العراقيين الراغبين بدخول المملكة والمقيمين على أراضيها واعتبارها موضع التنفيذ اعتباراً من يوم الأحد المقبل الموافق22شباط.

وتأتي هذه التعليمات تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية بتقديم جميع الإجراءات اللازمة والتسهيلات للأشقاء العراقيين الراغبين بدخول المملكة والمقيمين على أراضيها وتذليل مختلف العقبات التي تحول دون ذلك وخاصة المستثمرين.

وكان رئيس الوزراء الأدرني المهندس نادر الذهبي صادق على التوصيات الصادرة عن اللجنة الوزارية المشكلة برئاسة وزير الداخلية عيد الفايز إضافة إلى توصيات اللجنة الفنية المشكلة لهذه الغاية من مختلف الجهات المعنية.

وتتضمن التعليمات مايلي :

أولا - رجال الأعمال والمستثمرين :

- تسهيل حصول رجال الأعمال والمستثمرين على التأشيرات بحيث تتولى مؤسسة تشجيع الاستثمار من خلال مفوض وزير الداخلية فيها لإصدار التأشيرات لهم لأول مرة بعد التأكد من أسباب الطلب المعزز بالوثائق المطلوبة والحصول على الموافقة المسبقة لأول مرة.

- تخصيص نافذة خاصة "كاونتر خاص" لرجال الاعمال والمستثمرين، والوفود الرسمية، وحملة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة وحملة بطاقة المستثمر الصادرة عن مؤسسة تشجيع الاستثمار، والحائزين على أذونات إقامة سنوية في المملكة في المركز الحدودي لتسهيل إجراءات دخولهم.

- يكتفى بموافقة وزير الداخلية بالتنسيق مع الجهات المعنية الصادرة عند تسجيل الشركة وإعتمادها كموافقة دائمة عند الحصول على إذن الاقامة السنوي ، شراء العقارات او شراء المركبات أو استبدال رخص سوق المركبات بما يتوافق مع التشريعات النافذة ، والحصول على موافقة أخرى من الوزارة عند الرغبة في الاستثمار بمشروع آخر.

- يتم منح أبناء المستثمرين والشركاء في الشركات العاملة والمسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة من القُصر أذونات إقامة سنوية تبعاً لأولياء أمورهم وتمرير،

أما البالغين غير المتزوجين فيتم منحهم أذونات إقامة سنوية حسب الأسس المتبعة شريطة استكمال الوثائق التي تثبت إعالتهم بعد حصولهم على الموافقة المسبقة لأول مرة.

- يمنح المستثمرون والشركاء في الشركات المشار اليها المقيمون في المملكة منذ أكثر من عشر سنوات اقامات لمدة5 سنوات حسب الأصول.

- تمنح تأشيرة الدخول لرجال الاعمال العراقيين القادمين الى المملكة لأول مرة بعد الموافقة المسبقة، بحيث يتم منحهم إقامة مؤقتة لمدة شهر واحد في المراكز الحدودية ليتمكنوا خلالها من مراجعة الجهة المعنية للحصول على بطاقة معتمدة باعتبارهم رجال أعمال.

- يعفى رجال الأعمال العراقيين الحاصلين على البطاقة المعتمدة من شرط الموافقة المسبقة للدخول بحيث يتم منحهم التأشيرة في المراكز الحدودية وكذلك منحهم إقامة مؤقتة لمدة شهر قابلة للتمديد لمدة شهرين من خلال إدارة الإقامة والحدود أو مراكز الإصدار في مديريات الشرطة ولوزير الداخلية تمديدها لمدّة ثلاث شهور أخرى.

- تزود وزارة الداخلية من قبل مؤسسة تشجيع الاستثمار ودائرة مراقبة الشركات بكشوفات تتضمن أسماء المستثمرين وأصحاب الشركات العاملة في المملكة لغايات تسهيل اجراءات دخولهم البلاد.

ثانياً - العراقيون المتواجدون في الأردن :

- يعفى الرعايا العراقيون من الموافقة المسبقة عند شرائهم العقارات أو المركبات

أو استبدال رخص السوق إذا كانوا حاصلين على أذونات إقامة سنوية حسب الأصول

وبما يتوافق مع التشريعات النافذة.

- يُجدّد إذن الاقامة السنوي للعراقيين المقيمين في المملكة من الوزارة مباشرة.

- يمنح اقارب العراقي المقيم من الأصول والفروع "أب، أم والابناء إذا كانوا بالغين"

أذونات إقامة سنوية بكفالة رب الأسرة أو المعيل شريطة إبراز ما يثبت إعالتهم بعد الموافقة المسبقة لأول مرة ، وأما القُصر يمكن إدراج اسماء الابناء ضمن طلب الحصول على الاقامة من قبل الاب.

- تمنح أذونات الإقامة السنوية للشخصيات العراقية والرموز العشائرية والمسؤولين وعائلاتهم والحالات الانسانية وكبار السن، بعد الموافقة المسبقة وللمرة الاولى فقط.

- يمنح المواطنون العراقيون من حملة جوازات السفر الاردنية المؤقتة اذن اقامة سنوي من وزارة الداخلية مباشرة إذا رغبوا بذلك.

- يسمح للعراقيين غير المقيمين في المملكة بشراء العقارات وذلك بعد الموافقة المسبقة وبما يتوافق مع التشريعات المعمول بها.

- تخفض قيمة الوديعة البنكية المودعة في أحد البنوك الاردنية المطلوبة والمربوطة لمدة عام كضمان لغايات الحصول على إذن إقامة لمدة سنة بمهنة "بلا عمل" لتصبح خمسين ألف دولارً أميركيً يربط منها25 الف دولار.

- تجدد اذونات الاقامة السنوية للعراقيين الحاصلين عليها سابقاً (بدون رصيد أو وديعة بنكية) من الوزارة مباشرة.

- يسمح للمواطن العراقي المقيم في المملكة بتملك اكثر من شقة بإسم ابنه او زوجته بما يتوافق وأحكام قانون إيجار الاموال غير المنقولة وبيعها لغير الاردنيين والاشخاص المعنويين رقم47 لسنة2006 النافذ.

- يسمح للمواطنين العراقيين في المملكة المقيمين بتسجيل وترخيص اكثر من سيارة واحدة لأفراد عائلته.

- يسمح للمواطنين العراقيين المقيمين باستبدال رخص السوق العراقية السارية المفعول التي بحوزتهم برخص سوق اردنية.

- تجدد رخص السوق الاردنية الممنوحة للعراقيين المقيمين ولمدة عشر سنوات.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الحكومة السويدية ترحل 50 عراقياً قسراً

--------------------------------------------------------------------------------

قامت الحكومة السويدية بترحيل 50 عراقي الى بغداد بعدما حجزتهم في احد السجون الموجودة في مدينة جوتنبرغ ,يوتوبوري.
وقد اقتيدوا هؤلاء الاشخاص من هذه المدينة الى مطار ستوكهولم بحافلات وهم مكبلي الايدي ويرافقوهم مجموعة كبيرة من الشرطة السويدية وقد اجبروهم بالصعود الى الطائرة وهم مكبلي الايدي..!

علما ان الحكومة السويدية قامت بتاجير طائرة بكلفة 1400000 كرونة سويدية اي مايعادل 185000 دولار تقريبا
وهذا الموقع فيهي صور هؤلاء اللاجئين العراقيين الذين اقتيدوا الى المطار

http://www.aftonbladet.se/nyheter/ar...e=galleryFlash
وهذا الخبر منشور بهذه الجريدة السويدية ( افتون بلادت)
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
وزير المهاجرين يبدأ جولة لسوريا ولبنان ومصر لبحث عودة العراقيين منها


توجه الى سوريا اليوم وزير المهجرين والمهاجرين عبد الصمد رحمن سلطان على رأس وفد وزاري إلى سوريا ضمن جولة ستشمل ايضا لبنان ومصر.

وقال مدير العلاقات والاعلام في الوزراة كريم الساعدي في بيان صحافي إن الوزير سيجري مباحثات مع المسؤولين في الدول الثلاث لتنظيم عودة العراقيين الموجودين على أراضيها. وأضاف أن الوزير سلطان سيبحث مع وزراء الهجرة في سوريا ولبنان ومصر المشاكل والمعوقات التي تواجهها عمليات العودة بهدف وضع الآليات الفاعلة لتذليلها بما يسهم في عودة جميع العراقيين إلى وطنهم. يذكر ان حوالي مليون ونصف المليون عراقي موجودون اليا في سوريا ووالي 800 الفا في الاردن و100 الفا في مصر معظمهم هرب الى هناك خلال موجة العنف الطائفي التي ضربت بلدهم خلال عامي 2005 و2006 .

وقد بدأت السلطات العراقية منذ منتصف العام الماضي بتنظيم رحلات عودة مجانية للعراقيين في الدول الثلاث للعودة الى بلدهم حيث وصلت مطلع الاسبوع الحالي الى بغداد المجموعة الثالثة من العراقيين العائدين الى بلدهم من مصر . وكانت وزارة المهجرين والمهاجرين قد أطلقت العام الماضي برنامجا للعودة الطوعية "لتسهيل رجوع العراقيين من الخارج وإتاحة الفرصة لهم للإسهام في بناء وإعمار العراق الديمقراطي الجديد" كما قال مسؤولون في الوزارة
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
برلمان كردستان يدعو المنظمات الدولية للوقوف بوجه الترحيل الاوربي للاكراد


ناشدت لجنة حقوق الانسان في برلمان كردستان منظمات حقوق الانسان الاوروبية ولجنةحقوق الانسان في برلمان بريطانيا وبرلمان السويد للوقوف بوجه ظاهرة اعادة اللاجئينالاكراد من قبل بعض الدول الاوروبية التي وصفتها بالعمل اللا انساني .
وقالت لجنة حقوق الانسان في برلمان كردستان الذيفي بيان اليوم أنه ومع المحاولاتوالمساعي المستمرة التي تبذلها مع الجهات المعنية فيالحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان للتصدي لهذه الظاهرة غير الانسانية وعدماستقبال اللاجئين الذين تتم اعادتهم الى الاقليم قسرا، الا أنه استمرت هذه الظاهرةونعتقد ان هذا الامر يتم على اساس الاتفاق المسبق بين الحكومة العراقية وتلك الدولمع ان هذه المحاولات تدخل في باب انتهاك حقوق اللاجئين المنصوص ضمن المادة 33لإتفاقية جنيف .
واضافت ان الدساتير الاوروبية وفي مقدمتها الدستورالفرنسي 1793 احترم حقوق اللاجيئن بشكل واضح، لا ان بعض الدول الاوروبية تخرقمؤخرا حقوق الانسان عن طريق اعادة اللاجئين الكورد الى اقليم كوردستان قسرا . ودانت تصريحاتانطونيو غيتراس كبير المسؤولين في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في منظمة الاممالمتحدة لتبرير هذه الاعادة للاكراد ووصفتها بالباطلة . واستنكرت حجج هذه الدول لاعادة اللاجئين الى ديارهم واكدت ان ذلك إنتهاك حقوق الانسان . وطلبت من رئيس المفوضية العليا لشؤوناللاجئين في منظمة الامم المتحدة التدخل لايقاف اعادة اللاجئين قسرا وايجاد حلمناسب لمشكلتهم بالاستناد الى مبادئ حقوق الانسان
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
المحكمة الاوربية ترفض ترحيل طالبي اللجوء

قالت محكمة أوربية أن طالبي اللجوء الذين رفضت طلباتهم ، لهم الحق في ظل ظروف محددة ، في الحصول علي أوراق اقامة مؤقته في هولندا.

ويشمل ذلك الاجانب الذين ليست لهم وضعية اللاجئ، ولا ينتمون لاقطار مصنفة على أنها ليست امنة . واذا طبقت المعايير الجديدة فان العراقيين الذين ينتظرون الترحيل يمكنهم البقاء في الدول الاوربية التي اتخذت قرار طردهم ، اذا كاطبقت تلك الدول معايير المحكمة .

وحسب اذاعة هولندا العالمية فان قرار المحكمة جاء بعد أن حكمت المحكمة في لوكسمبورغ لصالح اسرة عراقية بأحقيتها في الحصول علي اذن اقامة مؤقت في هولندا، حتى وإن كانت هولندا تعتبر العراق من الدول الآمنة الآن. ونتيجة لهذا الحكم قرر البرلمان الهولندي عقد جلسة مستعجلة لمناقشة الامر.

وحسب اذاعة هولندا العالمية فان هولندا من الاقطار التي تتبع سياسة خاصة تسميها سياسة المعايير. ينطبق هذا الامر الى وقت قريب ايضا علي منطقة شمال ووسط العراق ، حيث يسود العنف بشكل عشوائي ، الامر الذي يحتم توفير الحماية لكل القادمين من هذه المناطق بغض النظر عن ملابسات قضيتهم الشخصية، اذ تكفي واقعة أنهم قدموا من مناطق يسود فيها العنف العشوائي الشامل.

ولكن في سبتمبر من العام الماضي قررت الحكومة الهولندية في لاهاي أن الوضع في العراق قد صار آمنا لدرجة كافيه يمكن معها التخلي عن سياسة المعايير التي ظلت هولندا تتبعها.

بن أوليفييه ، أستاذ قانون الهجرة بجامعة أمستردام ، يرى في تصريح لاذاعة هولندا انه يمكن لكل دولة عضو في الاتحاد الاوربي أن تحدد بنفسها أي الاقطار تعتبر آمنه، وأيها غير آمن.

الخاتمة الوحيدة التي توصلت اليها المحكمة الاوربية هي التركيز علي الموجه الاساسي القاضي بأحقية الاجنبي في حماية إضافيه طبقا لحالته وظروفه الخاصة، حيث يقول:

" لا، لا أعتقد ذلك، يجب علي كل دولة عضو في الاتحاد الاوربي تحديد ذلك بنفسها . ولكن اذا لم تكن تعتمد سياسة معيارية ، عندها يجب تطبيق الموجه الاساسي الاوربي بتوفير الحماية للاجئ طبقا لظروفه ووضعه الشخصي.

ولا تقف هولندا لوحدها في هذا الامر، فهناك اقطار أوربية أخري توفر للاجئين القادمين من مناطق يمارس فيها العنف بشكل مفرط وعشوائي ، حماية اضافيه.

ربما لا توجد سياسة اوربية موحده بهذا الشأن ، ولكن الاقطار الاوربية تحذو حذو بعضها البعض في الغالب.

بهذا المعني فإن هولندا تتبع نماذح دول الجوار، يقول اوليفييه أن الخوف من أن يتجه سيل اللاجئين صوب هولندا ، ربما هو السبب في اعلان دولة ما بأنها "آمنه" الامر الذي فعلته دول كثيره مثل بريطانيا، المانيا وفرنسا.

ومع ذلك سيقرر طالبو اللجوء العراقيين الذي رفضت طلباتهم في السابق الاستعانة بالمحاكم. أقر أوليفييه بإمكانية حدوث ذلك، لكنه يري أن حظوظ النجاح في مساعيهم ضعيفة جدا. وذلك لان قرار المحكمة الاوربية ركز كثيرا علي الظروف الشخصية لكل فرد ولكل عائلة عراقية.

" طبعا يمكنهم القيام بذلك فعلا، ولكن القرار لا يمنحهم الا القليل من الامل، لا بد أن يكون الوضع خاصا جدا حتي يتسني الحصول علي اذن اقامة، لان قرار المحكمة انبني علي حالة خاصة جدا بهولاء الناس" .

اذن ليست هناك ثمة دواعي لاجراء نقاش مستعجل في البرلمان، حسب رأي أوليفييه. الا أن قرار المحكمة الاوربية سيدفع بعض أعضاء البرلمان الي المطالبة بتخفيف اجراءات اللجوء السياسى، أو علي العكس تماما ، ربما المطالبة بتشديدها.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
هولندا تنتظر زيادة في عدد طالبي اللجوء العراقيين.. بعد قرار أصدرته محكمة العدل الأوروبية لصالح أسرة عراقية



وعدت الحكومة الهولندية بدراسة الملف المتعلق بوضعية أعداد من طالبي اللجوء، خاصة من العراقيين الذين يأملون في الحصول على اقامة قانونية مؤقتة في هولندا وذلك بعد أن أصدرت محكمة العدل الاوروبية في لوكسمبورغ، قرارا لصالح اسرة عراقية وأحقيتها في الحصول على اذن اقامة مؤقت في هولندا، حتي وإن كانت هولندا تعتبر العراق من الدول الآمنة الآن. ونتيجة لهذا الحكم قرر البرلمان الهولندي عقد جلسة مستعجلة لمناقشة الامر. وربما ينتهي الامر بان تعيد الحكومة حساباتها في السياسة التي تتبعها حاليا حيال اللجوء واللاجئين.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون العدل نبهات البيرق، انها تتوقع عدم حدوث زيادة كبيرة في أعداد طالبي اللجوء، الذين يحق لهم الحصول على اقامة مؤقتة، تبعا لقرار المحكمة الاوروبية، لصالح الاسرة العراقية.
من جهتها اعربت الاحزاب اليمينية، خاصة المتشددة منها، عن تخوفها من النتائج المترتبة على قرار المحكمة، ومنها قدوم أعداد كبيرة من الاجانب من طالبي اللجوء الى هولندا، الا ان الوزيرة وخلال جلسة طارئة للبرلمان، قالت انه لا داعي لهذا القلق وانها سوف تبحث الملف جيدا، اما الاحزاب الاخرى مثل اليساري الاخضر وشبكة شؤون اللاجئين، فقد اعربت عن أملها، في حصول عدد من اللاجئين على اقامة مؤقتة، خاصة القادمين من العراق وافغانستان والكونغو. واشار قرار محكمة العدل الاوروبية، الى أن طالبي اللجوء الذين رفضت طلباتهم، لهم الحق في ظل ظروف محددة، في الحصول على أوراق اقامة مؤقتة في هولندا. يتعلق الامر هنا وبشكل محدد بالاجانب الذين ليست لهم وضعية اللاجئ، ولا ينتمون لدول معروفة بأن الوضع فيها خطير. وتقول اذاعة هولندا العالمية إنه بالنسبة لهذه الدول تتبع هولندا سياسة خاصة تسميها سياسة المعايير. وكان هذا الامر ينطبق الي وقت قريب ايضا على شمال ووسط العراق، حيث يسود العنف بشكل عشوائي
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
مفوضية اللاجئين ترفع الحماية عن 16 الف عائلة عراقية بسوريا


قال وزير الهجرة والمهجرين العراقي عبدالصمد سلطان ان مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة رفعت الحماية عن 16 الف عائلة عراقية مهجرة تقيم في سوريا بدعوى انهم يتسلمون رواتب شهرية ويقومون ببيع الحصص التموينية التي توزع عليهم في داخل العراق.

واوضحت المذكرة السورية ان الحكومة السورية تسعي بالتعاون مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لتلبية الاحتياجات الصحية لهؤلاء المهجرين واطلاق حملة لتطعيم الاطفال العراقيين ضد الامراض والاوبئة تستمر ثلاثة اشهر خلال العام الحالي بتكلفة 476 الف دولار. ونوهت ايضا بان اجمالي التلاميذ العراقيين المسجلين في المدارس السورية الرسمية بلغ 49 الف تليمذ بلغت تكلفة استيعابهم 13.7 مليون دولار للعام الدراسي 2008-2007 موضحة انها تسعي بالتعاون مع منظمات الامم المتحدة والمفوضية الاوربية لاستيعاب 100 الف طفل عراقي في المدارس السورية خلال العام الحالي. واعتبرت ان حالة اللاجئين العراقيين في سوريا " فريدة من نوعها" باعتبارهم يقيمون في مختلف المدن والقري السورية ويختلطون مع المجتمعات المضيفة وليسوا ضمن مخيمات مغلقة خاصة بهم وبالتالي يستفيدون من مختلف الخدمات والموارد المدعومة للشعب السوري.
وقال الوزير العراقي ان الوزارة لا تمتلك في الحاضر مخصصات لشراء تذاكر لنقل اللاجئين العراقيين الراغبين بالعودة الي بلادهم من سوريا.
واكد ان الوزارة تنتظر موافقة وزارة المالية علي هذا البند لرصد مبالغ لازمة له. وكشف ان هناك 240 الف عائلة نازحة في داخل العراق خشية تعرضها للقتل او الخطف علي اساس طائفي لم يعد منها الي منازلها في المدن التي يقيمون فيها سوي 42 الف عائلة. وقال نحن لدينا 240 الف عائلة نازحة عاد منهم 42 الف عائلة. وقال نحن نطالب بميزانية تمويلية في عام 2009 في بداية الشهر السابع والا فإن الوزارة لا تتمكن من استيعاب موضوع العودة.

واكد الوزير العراقي ان وزارته لم تصرف اي تعويضات عن الخسائر المادية التي تحملتها العوائل المهاجرة قبل وبعد مغادرتها العراق. وقال لا بد للعائلة أن تقدم كشوفات ومن خلالها يمكن تقديم التعويضات. وكما تعلم لحد الآن لم نصادق علي قانون التعويضات ونحن الآن امام خيار ثانٍ وهذا الخيار أن المحافظات تقدم الدعم لهذه العوائل واضاف وهذا يندرج ضمن تنمية الأقاليم ونحن ننسق مع المحافظات لتقديم التعويضات من أجل تعمير البيوت.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
بغداد تدعو عمان لاعفاء العراقيين من غرامات انتهاك الاقامة

--------------------------------------------------------------------------------

أعرب السفير العراقي لدى الأردن سعد الحياني عن الامل في اصدار السلطات الأردنية قرارا بإلغاء الغرامات المترتبة على العراقيين الذين انتهكوا قانون الإقامة الأردني مرجحا أن يساعد ذلك في تشجيع العراقيين الذين ليست لديهم فرص عمل هناك، على العودة إلى العراق.
وقال الحياني في حديث مع "راديو سوا" إنه يأمل في صدور قرار في هذا الشأن قريبا كاشفا عن مشاريع اقتصادية مستقبلية يجري التحضير لها بين بغداد وعمان، مشيرا إلى أن الأردن يعتبر الشريك التجاري الأول للعراق خلال العام 2008 إذ بلغ فيه حجم الصادرات الأردنية إلى العراق نحو مليار دولار.
وأضاف الحياني أن هناك اتفاقا يقوم وفقه العراق بتزويد الأردن بـ 10 آلاف برميل نفط يوميا بقيمة مخفضة عن سعر السوق، لافتا إلى أن العمل بهذا الاتفاق ما زال جاريا . وجدد السفير التأكيد على أن السلطات الأردنية ماضية في منح العراقيين تسهيلات في ما يتعلق بالدخول إلى الأردن .
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
التشيك ترفض استقبال لاجئين عراقيين

أعلنت جمهورية التشيك رفضها استقبال لاجئين عراقيين من الفئات الأكثر تعرضا للخطر.
وقال وزير الداخلية التشيكي ايفان لانجر خلال تصريحات في بروكسل إن هناك مساعي حكومية من أجل عودة العراقيين إلى وطنهم.
وتأتي هذه التصريحات قبيل اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس في بروكسل والمقرر أن يتناول مصير اللاجئين العراقيين.
وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين طلبت من الاتحاد الأوروبي استقبال ما يصل إلى عشرة آلاف لاجئ عراقي فروا إلى سوريا والأردن
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
وزارة الهجرة والمهجرين تفتح أبوابها أمام الجالية العراقية في مصر ..تذكرة مجانية ومنحة للعائدين

--------------------------------------------------------------------------------

كثيرة هي الهموم والمشاكل والمعوقات التي يحملها المواطن العراقي هنا في العاصمة المصرية القاهرة والساكنين في محافظات اخرى، والكل يترقب الحل لهذه المعوقات، التي اصبحت هما وازعاجا مثيرا للقلق النفسي المستدام نتيجة عدم ايجاد اي بصيص امل في تجاوزها والنظر لمستقبل مستقر وزاهر والتطلع الى العودة المباركة للاهل والاحبة والاصدقاء في العراق، والعمل هناك بجدية واخلاص وتفاني وحب في بناء الوطن، متجاوزين الماضي المظلم وعدم تقليب اوراقه والمواجع التي حصلت في الحقبة الزمنية الفائتة.

وبينما كان الجميع يترقب الحلول عبر بوابة عرض هذه المعوقات بصراحة وبدقة امام المسؤولين العراقيين الذين يزورون العاصمة المصرية القاهرة، لاغراض ومهام وظيفية تتعلق بوزاراتهم او مؤسساتهم ومنهم كاتب السطور جاء النداء عبر الهاتف ليعلن عن وصول شخصية عراقية مسؤولة ومهمة سيلتقي الجالية العراقية في القاهرة بعد ساعات من مساء يوم الثلاثاء الرابع والعشرين من شهر شباط فبراير 2009 الجاري في مقر السفارة العراقية بالمهندسين.

*جهد طيب من سفارة العراق بالقاهرة

وبعد ان اخبرنا مشكورا الدكتور عبد الجبار الزبيدي المستشار في السفارة العراقية بالقاهرة عن هذه الزيارة، لبينا الطلب، وتوجهنا مسرعين للقاء وزير الهجرة والمهجرين الدكتور عبدالصمد رحمن سلمان والوفد المرافق الذي ضم كل من الدكتور سلام الخفاجي وكيل الوزارة والاستاذ طالب اصغر مدير عام الدائرة الادارية والمالية بالوزارة والاستاذ ستار نوروز والاستاذ كامل عبد الرضا ممثلي الوزارة في السفارة العراقية بدمشق (الملحقية الانسانية) والاستاذ صالح مهدي مدير مكتب الوزير.

وعند وصولنا الى بيت العراقيين في القاهرة، وجدنا السفير عبد الهادي فاضل احمد القائم باعمال سفارة جمهورية العراق في مصر واركان السفارة والقنصلية العراقية في نشاط ملحوظ لترتيب اللقاء المرتقب بين وزير الهجرة والمهجرين العراقيين واشقائه وشقيقاته من العراقيين المتواجدين في الساحة المصرية الذين جاؤوا من شرائح مختلفة فمنهم الام والاب و الطالب والمعلم والاستاذ الجامعي والطبيب والجندي والضابط والمهندس والعامل والفلاح والمتقاعد والمعوق والاعلامي والفنان والاديب والتاجر واليتيم، ومن كلا الجنسين، متلهفين جميعا لسماع توجيهات الوزير وملاحظاته وعرض ما لديهم من آراء وانطباعات ومقترحات قد تفيد كافة الاطراف وتقدم شيئا ايجابيا هذه المرة بعد ان توقف الحلول لعدة سنوات دون ان تتقدم بل تاخرت كثيرا ولم تحسم معظم الامور ذات العلاقة بتحسين وضع الجالية العراقية في مصر.

وابتدأ اللقاء بعرض قدمه باختصار السفير عبد الهادي فاضل احمد مستهلا بالترحيب بمعالي الدكتور عبدالصمد رحمن سلمان وزير الهجرة والمهجرين والوفد المرافق، ورحب كذلك بالنخبة العراقية الطيبة التي جاءت للسفارة لهذا اللقاء المهم، متمنيا للجميع التوفيق والسداد والنجاح.

*المطلوب الصبر والتحمل من قبل الشعب العراقي ومحاربة الارهاب بكل اشكاله:

ثم تحدث الدكتور عبدالصمد رحمن سلمان عن عراق الامس واليوم والغد، مشيرا الى عراق الامس الذي كان عراق الصعاب والمظلومية وعراق التحدي للارهاب الذين دقوا اسفين الخطف والقتل والدمار والتشريد مما دفع العديد من المواطنين الى النزوح او مغادرة البلاد الى الخارج، هذا المشهد الذي يتطلب الصبر والتحمل من قبل الشعب العراقي ومحاربة الارهاب بكافة اشكاله، وبعد سلسلة من الفعاليات الوطنية منها صولة الفرسان وام الربيعين لمحاربة وازالة الطائفية والعنف ومحاربة المليشيات التي ارادت ان تعصف بالعراق وبشعبه.

وأضاف وزير الهجرة والمهجرين، قائلاً "عندما كنت وزيرا للصحة كانت حصيلة اعداد الجثث التي ترد الى معهد الطب العدلي (290) جثة مقطوعة الرأس يوميا، وبعد المواجهة بين الحكومة العراقية التي طبقت خطة فرض القانون التي تحاول فيها تضييق المساحة عليهم وانهاء شرورهم والارهابيين يحاولون ايجاد مساحة اكبر لجرائمهم وخططهم العدوانية البائسة، وبعد فرض القانون بدات الارقام تقل الى الصفر، والآن الوضع مستقر جدا، كما نشهد اليوم ملامح الاستقرار والدليل اقبال سبعة مليون ونصف مواطن عراقي على صناديق الاقتراع للإدلاء باصواتهم والحضور المليوني الى محافظة كربلاء لاداء مراسيم اربعينية الامام الحسين (سلام الله عليه) وكذلك الحال في سامراء بعد ان كانت من المناطق الساخنة، فالزوار يرومونها من الكاظمية، وكذلك حال الاستقرار في المناطق الاخرى وخاصة في بغداد منها الغزالية والحرية وابي غريب والصابئيات والشعلة والخضراء وحي الجهاد.

واشار معالي الوزير الى دور الوعي والمسؤولية والتحمل والصبر والمشاركة الوجدانية الحقيقية في اعمار وازدهار العراق وبالاعتماد على الطاقات والامكانيات العراقية وخارجه، وتوظيفها بشكل علمي للاستفادة من خبراتها المتراكمة، وقد وضعنا مجموعة من التوصيات ولدينا بالوزارة قسم خاص لوضع التسهيلات والمحفزات لجذب الطاقات التي نحن بحاجة ماسة لخدماتها، وكذلك مد جسور العلاقة معهم، وفي هذا الاطار اود ان اشير الى ان هناك مؤتمرا سيعقد في بغداد لهذا الغرض.

ثم عرض العديد من المواطنين العراقيين اسئلتهم ومقترحاتهم على وزير الهجرة والمهجرين، ودار حوار ايجابي بين الطرفين، وسجل الوزير الملاحظات لهذه الطروحات والمقترحات في اجندته الخاصة من أجل التوصل الى حلول مناسبة ومفيدة لها.


*لقاء ايجابي آخر بين الوزير واشقاءه وشقيقاته من الجالية العراقية:

وبعد انتهاء اللقاء مع هذه الكوكبة من الجالية العراقية في القاهرة، كنا نتوقع انتهاء مشوار اللقاء لهذا الحد، لكن شاهدنا ادخال كراسي اضافية اخرى في قاعة الاجتماعات وعندها علمنا بان مشهدا آخر سيجري هنا ولابد من متابعته، وهو لقاء الوزير العراقي بمجموعة اخرى من الجالية العراقية التي عرض امامها تصورات وزارته بصورة خاصة وتصورات الحكومة العراقية بصورة عامة حول اتاحة الفرصة للعراقيين بالعودة الى أرض الوطن بتوفير فرص العمل وشمول الايتام والارامل بالرعاية الاجتماعية، وايجاد القروض الميسرة للمشاريع.

وتطرق معالي الوزير باللقاء الثاني ايضا الى ضرورة التواصل مع العراقيين في دول الجوار وانه زار العديد من هذه الدول وسيزور بيروت بعد القاهرة لاعطاء صورة للمشهد العراقي الجديد، وتوضيح الدلالات الايجابية الناجمة من حالة الاستقرار الذي تشهده المحافظات العراقية كافة، ذاكرا خطة وزارته بايجاد فرص العمل وتوزيع المنحة للعائدين للوطن والتعويض عن الاملاك المغتصبة، وإشاعة روح التسامح والمحبة وتنقية الاجواء المناسبة وتبني سياسة واضحة للتحرك والتنسيق بين الوزارات، بالاضافة الى التنسيق الخارجي مع الدول لابرام اتفاقيات تعاون مشتركة لحل المشاكل المتراكمة والانفتاح على العراق.

ثم عرض المواطنين العراقيين بصراحة تامة همومهم ومطاليبهم الشخصية والعامة امام وزير الهجرة والمهجرين العراقي واستمع اليهم، وناقشهم باسلوب حضاري وجعلهم يخروجون من دوامة التفكير غير المستقر، واعادهم الى اجواء بغداد والمحافظات الاخرى الحبيبة وضرورة مشاركتهم بعملية البناء والاعمار والعيش وسط اهلهم وذويهم واصدقائهم معززين مكرمين بدلا من حالات الذل والهوان التي قد يتعرض لها العراقيون في الخارج وان هدف الحكومة العراقية هو جمع الاحبة فوق ارض العراق المعطاء والعيش بسلام وامان ان شاء الله.

وعقب اللقاء مع المواطنين اتاح وزير الهجرة والمهجرين الدكتور عبدالصمد رحمن سلمان الفرصة امامنا لعرض استفساراتنا واسئلتنا وكان له هذا اللقاء:

*كان لكم دور مميز جداً من خلال لقاءكم اعداد كبيرة جداً من ابناء الجالية العراقية في البيت العراقي، السفارة العراقية في القاهرة، مساء يوم الثلاثاء الرابع والعشرين من شهر شباط فبراير 2009 الجاري، فحدثنا بمختصر عن سر هذه الزيارة المفاجئة وعن هذه المبادرة الجميلة والتعاون من اجل لمّ شمل العراق مرة اخرى في أسرع وقت ممكن؟

رغبة كبيرة لدى العراقيين للعودة للوطن:

-بالتأكيد ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اكد على متابعة موضوع عودة العراقيين الى وطنهم وكذلك الاطلاع تفصيلا على المشاكل والمعوقات التي تعوق موضوع العودة وهكذا بادرت الوزارة بزيارات متعددة لدول الجوار العراقي، وكانت مصر من ضمن هذه الدول بمتابعة العراقيين المتواجدين وقد طرحت من قبل الجالية العراقية هنا بالقاهرة مشاكل متعلقة بمسائل الطلبة والتعليم واضافة الى المشاكل المتعلقة بالاقامة، اضافة الى مسألة الخدمات الصحية وهنالك رغبة كبيرة لدى العراقيين للعودة، وقد حاولنا ان نوضح وان نعطي الصورة العراقية الحقيقية عن المشهد العراقي اليوم بان هنالك تطور كبير وملحوظ من الناحية الامنية اضافة الى المؤشرات التي تدل على الوضع الامني الآن وضع مستقر ولهذا بادر الجميع باعلان رغبتهم في العودة الى ارض الوطن وطلبوا منا ان نكون هناك للوزارة دورا واضحاً من خلال فتح مكاتب لهم في الدول الجوار بالاخص مصر لمتابعة هذا الموضوع، والحث على متابعة الموضوع ونحن نطالب حقيقةٍ ان تكون هنالك تنسيق بين الوزارة وبين المتواجدين لكي نحافظ على هذا الارتباط الموجود ولكي نستطيع ان نؤدي هذه الرسالة بشكل اوضح من خلال دعم الوزارة لموضوع العودة ومساهمة من السفارة في دعم الوزارة في استراتيجيتها في العودة والاسراع في هذه العملية لان هنالك الكثير لهم الرغبة في ذلك ولكن تتأخر عليهم اما دفع المنحة او هنالك تاخير في الية توفير النقل.

*معالي الوزير ملخص لزيارتكم التي قمتم بها الى القاهرة وجولتكم التي سبقتها في عدة دول وهل سنشاهد جولة اخرى و ابرز الاهداف التي جئتم بها ؟

-الهدف هو التواصل مع الجالية العراقية بعد الاحداث التي حصلت في العراق ادى الى نزوح اعداد كبيرة في الداخل والمغادرة الى خارج البلاد عليه يجب التواصل مع العراقيين لأجل وضع اليات سليمة لعودتهم الى ارض الوطن بعد استقرار الوضع الأمني بشكل ملحوظ وانا ممنون الان في التنسيق مع الجالية العراقية في القاهرة من جهة وذلك للتنسيق مع الجهات المعنية في مصر العربية من جهة اخرى، وكان لنا خلال هذه الزيارة مع مسئول ملف الهجرة للعراقيين في مصر السيد احمد رزق وتناولنا في اللقاء الموضوعات ذات العلاقة بالمشاكل ومعاناة العراقيين في مصر ووضعت بعض الحلول لها وهنالك لجان مشتركة بيننا لاجل متابعة ما سيتم انجازه وكذلك وضع حلول جديدة بما يتعلق بقضية التعليم في القاهرة والمسائل المتعلقة بالخدمات الصحية وكذلك موضوع الاقامة وتمديد جوازات السفر لحد الان لدى بعض العراقيين جواز (S) وفي بعض الاحيان بحاجة الى تمديد هذا الجواز او اعطاء فرصة لهم بشكل او باخر بالتنسيق مع السفارة لأجل الحصول على جواز (G) ومن ثم تمديد الاقامة.

متابعة امور العراقيين ووضع السبل السليمة لعودتهم لأرض الوطن:

*وماذا عن برنامج الوزارة بهذا الصدد ؟

-ان برنامج الوزارة او استراتيجيتها هي اندماج وعودة العراقيين الى ارض الوطن وهذا المشروع قد انجزت منه مراحل متقدمة ومشروع الاندماج وضحنا اليوم الكثير من النقاط المتعلقة بمشروع العودة الى العراق الجديد واعطاء صورة للمشهد العراقي وكذلك اعطاء مؤشرات عن الوضع الامني في العراق، الوضع الامني في العراق نستطيع ان نقول مستتب نستطيع ان نقول بأنه وصل الى درجة 100% وهذا ما يجعلنا امام مسئولية كبرى في متابعة عودة العراقيين كي لايعيشون في حاجة لا سامح الله او في حالة من الاذلال في الدول مهما كانت هذه قدرات الدول لكن ليس لها القدرة في استيعاب مشاكلهم ومعاناتهم لذلك كان علينا وبتوجيه من دولة رئيس الوزراء نوري المالكي في متابعة امور العراقيين في هذه البلدان وكذلك وضع السبل السليمة لعودتهم لأرض الوطن .

المطالبة بتقوية هوية وجنسية الفرد العراقي

*كما تعلم هناك مجموعة من العراقيين خاطبونا ويطالبون بتقوية هوية وجنسية الفرد العراقي حيث يسعى البعض الى تغيير هذه الجنسية والتفكير بالهجرة لبلدان اخرى غير مصر فمتى نرى العراقي يبتعد عن الهجرة ومتى نرى الجنسية العراقية والجواز العراقي قوي في كل بلدان العالم ؟

-العراقي ذو خصال خاصة لايمكن ان ينفرد بها الشخص العراقي وهو انه رغبته وطموحه وامانيه بأن يرجع الى هذا الوطن نحن بدأنا بتسجيل العودة وقد بادروا بالعودة قبل ارسال الطائرات وهذا دليل واضح ان العراقي يطمح للعودة ويرغب بها بشكل طوعي لكن من له الرغبة في اكمال الدراسة، وله القدرة والكفاءة او ماشابه ذلك او مسائل تتعلق بالتجارة فله حرية الحركة والتنقل نحن نعلم ان هنالك ازمة مالية قد يعاني العراقي وسوف يلجأ للدول الاخرى نتيجة للازمة المالية التي تعصف الأن بكل الدول بالاخص امريكا وكندا، وذلك دائما لانسعى لان نشجع هذه العملية وانما نشجع على العودة الى ارض الوطن والمشاركة في بناءه والمشاركة في كل برامج الحكومة، كما هنالك الآن انتخابات لمجلس النواب يجب ان يكون للعراقي صوته موجود مثل صوتي و المشاركة في بناء السلطات المحلية والتشريعية وكذلك في السلطات التنفيذية في المستقبل وهذا يجب ان يكون الصورة الواضحة والمشهد العراقي اينما كان داخل العراق او خارجه.

منحة تدفعها وزارة الهجرة والمهجرين الى العراقي العائد للوطن:

*وهل هناك منح من الحكومة العراقية للعراقيين الذين يرغبون بالعودة الطوعية او بسبب الحاجة ؟

-نعم هنالك منحة من قبل الحكومة العراقية تدفعها وزارة الهجرة والمهجرين الى العراقي العائد للوطن اضافة لوجود لجنة تنفيذ المصالحة الوطنية كمحور اساسي لكيفية عودتهم واندماجهم داخل المجتمع وازالة المعوقات او الاسباب التي ادت الى هجرتهم، اضافة الى الدور الكبير في ايجاد مجالس الاسناد وكذلك توفير فرص العمل لهم هنالك مشاركة لمجموعة من الوزارات منها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ووزارة الهجرة ووزارة الحوار الوطني هذه الوزارات الثلاث تعمل لتوفير فرص العمل، وكذلك في اعادة الرواتب للمتقاعدين ودفع هذه الاجور بسرعة وكذلك تقديم الدعم المباشر للعوائل المتضررة.

ملف الطلبة في مصر ملف مهم وسيصار الى دراسته وايجاد الحلول المناسبة له:

*كما تم عرض العديد من المحاور والملفات واجاب عليها باسهاب معالي وزير الهجرة والمهجرين وفيما يلي اهم هذه المحاور؟.

-ملف الطلبة العراقيين من الملفات الساخنة هنا في مصر والذي ادى الى تفاقم اوضاعهم الدراسية والنفسية، وحطم معنوياتهم بظهور بعض الشخصيات التي تدعى الانسانية والوطنية، وانها تجمع التبرعات لاجلهم لكن هناك حقيقة اسمها الاهانة في هذا التصرف للعديد من طلبتنا الذين ظلوا يركضون وراء سراب الافتراء والكذب والمماطلة ولم يحصدوا سوى الخيبة والاذلال ومنها ( فتح حساب لدعم المهجرين العراقيين في مصر) وهو مشروع (يدا بيد مع العراقيين) الذي عرضه العديد من العراقيين، فالجالية العراقية لاتقبل التبرعات من غير حكومتها التي تدرك جيدا مصلحة المهجرين والحل الامثل لهذا الملف وقلناه في اول يوم لولادة هذه المشاريع النائمة هو اعفاء الطلبة العراقيين من الاجور الدراسية بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي المصرية ووزارة التربية والتعليم المصرية كالطلبة الفلسطينيين للظروف الحالية او جعلهم يسددون المستحقات الدراسية شانهم شان اشقائهم المصريين او منح الطلبة تخصيصات مالية من العراق ماذا رايكم بصدد هذا الملف.

-موضوع ملف الطلبة مهم جدا وسيتم عرض الموضوع على دولة رئيس الوزراء نوري المالكي وقد اشار الدكتور عبد الجبار الاسدي المسشار في سفارة جمهورية العراق بالقاهرة بان الحكومة العراقية بادرت بمساعدة الطلبة العراقيين في سورية بمبلغ 15 خمسة عشر مليون دولار وهنا الطلبة العراقيين بحاجة الى دعم مماثل او اقل بقليل من هذا المبلغ وأقترح الزميل الاعلامي ابراهيم محمد شريف ان يكون الاشراف على التوزيع في حالة الموافقة لطلب الجالية العراقية بشان دعم الطلبة العراقيين بالكليات والمعاهد والجامعات المصرية من قبل السفارة العراقية وفق قوائم رسمية وملفات للطلبة والطالبات تعد بوقت مبكر لهذا الغرض بدلا من الاعتماد على تصرفات شخصية تدعم هذه العملية لاغراض أومنافع سياسية او اعتبارية او البحث عن جواز سفر دبلوماسي او جائزة معنوية او مادية وتخضع في الكثير من الاحيان لاجتهادات فردية ولاتخضع في نفس الوقت للرقابة المالية التي قد يساء الظن في الصرفيات وحرمان العديد ابنائنا الطلبة من مواصلة دراستهم لعدم الاستجابة لعوائلهم او استغفالها.

*ضرورة توفير قاعدة البيانات والمعلومات عن المهجرين او اللاجئين العراقيين

ضعف قاعدة البيانات والمعلومات عن عدد المهجرين او اللاجئين العراقيين كان السبب الرئيس لعدم تخصيص الدعم المادي لهذه الشريحة ونعتقد السفارة العراقية في القاهرة بامكانها ان تقدم هذه المعلومات او البيانات الاولية بالتنسيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في مصر ومن خلال وزارتكم الموقرة يمكن تقديم مقترحات لدعم المهجرين العراقيين بالامكانيات المتاحة ماديا ومعنويا بدلا من لجوءها الى منظمات او دول تعتبر نفسها اكثر انسانية باحتضانها المهجرين واللاجئين العراقيين ماذا تقول في ذلك ؟.

-نحن بحاجة ماسة لهذه البيانات والمطلوب توفيرها على ان تشمل كافة الشرائح وليس الطلبة فقط لاعداد الخطط المستقبلية من قبل الوزارة.

أكاذيب واشاعات وراء عدم عودة الضباط للعراق:

*اوردت وسائل الاعلام ووكالات الانباء عودة الضباط العراقيين للعراق استجابة لنداء وزارة الدفاع العراقية خلال شهر شباط فبراير2009 الجاري لضمان حقوقهم التقاعدية او اعادته من يرغب للخدمة العسكرية لكن مجموعة من هؤلاء وقعوا تحت طائلة القاء القبض من قبل الحرس الوطني وهم الان تحت التحقيق لدى جهات مجهولة ولم يطلق سراحهم فكيف يفكر الضباط الاخرين بالعودة للعراق اذا كان الامر مماثلا له بالمستقبل؟ وهل هناك من اجراءات لوزارتكم لحل هذه المشكلة؟

-كما تعلم حكومتنا العراقية حكومة عدل، والعفو موجود وحتى العراقي المجرم لا نتعامل مع عائلته كعائلة مجرم وقد وجه دولة رئيس الوزراء نوري المالكي بعدم المساس بعائلة المجرم او المتهم وتواصل صرف الراتب لها واعطوهم الحصة التموينية والابتعاد عن الاساءة للمواطنيين وان هذه الامور بعيدة عن اجراءات الحكومة العراقية ويجب قبر هذه الاشاعات بكل الوسائل الممكنة ونلوم بعض وسائل الاعلام للترويج مثل هذه الاكاذيب او الاشاعات.

الوزارة ستعقد مؤتمرا في بغداد:

*عقدت مؤتمرات عديدة لدعم الشعب العراقي منذ عام 2003 داخل وخارج العراق وشملت رجال الاعمال العراقيين لاجل التصدي لحالة الفقر والبطالة للعوائل العراقية في المهجر لكن وللاسف لم يسعى رجال الاعمال الى انقاذ ما يمكن انقاذه بمساعدة العوائل العراقية بتوظيف ابنائها في المعامل والمصانع والشركات التي يمتلكونها بدلا من العمالة الاخرى فهل ستعقدون لقاءا مع رجال الاعمال العراقيين وحثهم على مساعدة العراقيين ؟.

سيصار الى عقد مؤتمر في بغداد ونتمنى ان تحضروه وسيتم تشجيع العوائل العراقية للعودة الى الوطن من خلال فتح كافة الابواب و والوسائل امام الجميع لاستثمار فرصة العمل والعيش في العراق بسلام وامان.

المطلوب نشر المحبة والتسامح والاخوة الدائمة:

*منذ توليكم المسؤولية بالوزارة اقترحتم العديد من الجوانب ذات العلاقة بالمهجرين ومنها انشاء مركز للجاليات العراقية في دول المهجر وهو مشروع انساني اجتماعي اقتصادي مهم لكنه لم ير النور فهل بالامكان احياءه هنا بالقاهرة للم شمل الاسر العراقية وتوثيق الصلة بينها وبين السفارة العراقية من جهة والحكومة العراقية من جهة اخرى، فهل سيصار الى انشاء الى مثل هذا المركو او المكتب؟

-ما يحركني ويحرك ضمير الحكومة ان لايعيش العراقي في ذل في بلد اخر لا تتصورون اني جئت لارشح نفسي للانتخابات واني جئت للقاهرة بعد اختتام فعاليات الانتخابات لاتوجد لدي نية ارشح نفسي للانتخابات والله جئت لتعيشون بعز وكونوا يا احبائي في قلب واحد وان مشكلة الاخت بالغزالية اشير هنا بصدد ما عرض لابد من نشر المحبة والتسامح والاخوة الدائمة وان اناقشها ولم ادر وجهي عن اي عراقي مخلص واود ان اقول لكم ان الوضع الان مستقر وقد زرت الغزالية والطارمية والسدة في مدينة الصدر، وانا لست من اهل الطارمية او مدينة الصدر ولا من الكفاح او الشعب لقد عشت بالبصرة واني من اهل واسط لا اريد ان اعطيكم حالة او صورة وردية وعن حالة غير موجودة في العراقبل اعطيكم الحقائق لما وصل العراقيه من حالة استقرار.

نأمل ان تحسم قضية فتح مصرف الرافدين في القاهرة:

*مصرف الرافدين فرع القاهرة كان مفتوحا ويقدم خدمات متميزة للجالية العراقية كذلك يقدم ارباحا للبنك المركزي العراقي من جراء التبادلات التجارية ولاجل تقديم خدمة للمهجرين العراقيين هنا في مصر نقترح تفضلكم بمتابعة الموضوع مع وزارة المالية العراقية والبنك المركزي العراقي لاعادة فتحه للمصلحة العامة وانهاء الازمة بين وزارة المالية المصرية والعراقية علما جاءت وفود عديدة واجتمعت وعرضنا الموضوع عليها في اكثر من مناسبة لكن لاحل للمشكلة لحد الان0 فمتى تنتهي هذه الازمة ؟

-مسالة مصرف الرافدين في القاهرة وعدم فتحه لحد الان بالرغم من وجود مدير فيه وقد تم تخصيص بناية للمصرف في القاهرة لكن لم يمارس واجباته بسبب مشكلة تتعلق بقضايا الديون المصرية على الجانب العراقي وهناك مفاوضات بين الجانبين العراقي والمصري على مستوى وزارتي المالية في البلدين وكذلك على مستوى البنك المركزي والمصارف ذات العلاقة ونامل ان تحسم هذه القضية لاجل الاستفادة من خدمات مصرف الرافدين في القاهرة.

مباحثات بشأن السجناء والموقوفين العراقيين مع السلطات المصرية:

*لدى وزارة الداخلية المصرية بعض السجناء والموقوفين العراقيين لاسباب مختلفة منها القتل والسرقة والنصب والاحتيال وتهم اخرى ومنهم قد حكم عليه بالسجن ويمكن حل هذه المشكلة باعادتهم للعراق وتسليمهم لوزارة الداخلية العراقية كما حصل من تحرك لوزارتكم مع الحكومة اللبنانية والمطالبة باعادة 450 سجين عراقي للعراق او مع الحكومة السعودية0 فهل هناك من اجراءات لاعادتهم للعراق؟

-نقاشنا مع الجهات المسؤولة المصرية هذا الموضوع وطلبنا أعادتهم للعراق وهناك تنسيق بشان استكمال الاجراءات وفقا للمواثيق والقوانين الدولية نحن لايمكن ان نخرق المواثيق والقانين الدولية بعلاقاتنا مع الدول وخاصة مع الشقيقة لوجود بروتكولات بالعمل بالمثل وتعلمون كل الدول العربية كانت منغلقة وكانه نحن مجموعة خارجين عن ارادة الشعب العراقي ولا نمثلهم، بتلك الفترة المشاهد تغيرت الان التاريخ يكتب كتابة جديدة للعراق فلنكون مخلصين لشعبنا.

مبادرة المالكي بتخصيص بطاقة سفر مجانية لا تزال قائمة:

*بادر دولة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بتخصيص بطاقة سفر مجانية للراغبين بالعودة الى بغداد بصورة طوعية ونقلت طائرته الخاصة اربع وجبات بلغ عددهم ( 918) شخص وتوقف العمل بالمبادرة بتاريخ 21/9/2008 قيل لاسباب فنية وبدات المفوضية السامية لشؤون المهجرين بتاريخ 14/11/2008 باعادة العراقيين على نفقتها الخاصة للراغبين بالعودة بسبب الحاجة وبلغت ايضا اربع وجبات ( 167 ) شخص فهل هناك امكانية احياء المبادرة العراقية لشمول كافة الراغبين بسبب الحاجة او العودة الطوعية بالرعاية العراقية وليس الاجنبية ؟

-ان المبادرة مستمرة واكثر العوائل تعود وبعض العوائل لاتسجل لدى الوزارة و لدينا برنامج الامن الانساني وهو كيف يدمج المهاجر بالواقع وايجاد فرص العمل له الان بالمجتمع بالتنسيق مع المنظمات الدولية وكل وزارة تقوم بواجباتها والحكومة قدمت الكثير باطار خدمة المجتمع بدعم الكهرباء والماء ودعم البطاقة التموينية وشبكة الحماية الاجتماعية ورعاية الايتام وهذه المؤشرات والدلالات تدفع العراقيين وتحفزهم للعودة للعراق.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل ورد

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2009
  • سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
 الف الف شكر اخ زهير على كل كلمة كتبتها والله يبارك بيك وننتظر المزيد بفارغ الصبر...

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
الف شكر الك يا ورد ولغيرك من اعضاء هذا المنتدى الطيبين الي يخلون الواحد يتفانى حتى يقدم المساعده والمشاركه بالمعلومه المفيده لاخواننا العراقيين حتى تفيدهم وتنور طريقهم في هاي الايام العصيبه الي دنمر بيها كلنا....
التوفيق للجميع يا رب......
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
سفير العراق بدمشق يبحث ملف اللاجئين العراقيين مع رئيس مجلس الشعب السوري

إلتقى سفير جمهورية العراق في دمشق د.علاء الجوادي برئيس مجلس الشعب السوري السيد محمود الابرش، حيث تم التطرق الى العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها لما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين. وفق ما جاء في بيان لوزارة الخارجية العراقية.

في بداية اللقاء اعرب السيد الابرش عن رغبته بزيارة العراق في اقرب وقت ممكن كما تحدث عن تصميم الحكومة السورية على بناء افضل العلاقات مع العراق, مشيراً الى ضرورة تفعيل ملف اللاجئين العراقيين المتواجدين في سورية, مؤكداً ضرورة اهتمام الحكومتين العراقية والسورية بهذا الموضوع .

من جانبه، اكد السفير علاء الجوادي على ضرورة الاهتمام بهذا الموضوع لان ملف اللاجئين العراقيين يعتبر من اولويات السفارة العراقية في سورية وان هناك توجيه من فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء على الاهتمام بهذا الملف واعطاؤه الاولوية بالنسبة للقضايا الواجب مناقشتها بين البلدين
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
قامت الحكومة السويدية بترحيل 50 عراقي الى بغداد بعدما حجزتهم في احد السجون الموجودة في مدينة جوتنبرغ ,يوتوبوري.
وقد اقتيدوا هؤلاء الاشخاص من هذه المدينة الى مطار ستوكهولم بحافلات وهم مكبلي الايدي ويرافقوهم مجموعة كبيرة من الشرطة السويدية وقد اجبروهم بالصعود الى الطائرة وهم مكبلي الايدي..!

علما ان الحكومة السويدية قامت بتاجير طائرة بكلفة 1400000 كرونة سويدية اي مايعادل 185000 دولار تقريبا
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
400 لاجيء عراقي سيصلون الى المانيا كجزء من 10 الاف سيستقرون في دول اوربية

اعلنت منظمات انسانية في برلين ان دفعة اولى من 400 لاجئ عراقي، وافقت برلين بالاتفاق مع الاتحاد الاوروبي على استضافتهم، ستصل الى المانيا منتصف آذار/مارس.

واوضح غونتر بوكهاردت من منظمة "برو ازيل" للدفاع عن المهاجرين ان هؤلاء اللاجئين سيأتون من مخيمات للاجئين في سوريا والاردن وبينهم مسيحيون وآخرون من اقليات اخرى وسيقيمون في مرحلة اولى في مركز ايواء تمهيدا لتوزيعهم على سائر انحاء البلاد.

وكان الاتحاد الاوروبي تعهد في تشرين الثاني/نوفمبر باستضافة عشرة الاف لاجئ عراقي بينهم 2500 سيستقرون في المانيا . وكان وزير الداخلية الالماني فولفغانغ سكوبل دعا في نيسان/ابريل 2008 دول الاتحاد الاوروبي الى استضافة اللاجئين العراقيين المسيحيين الا ان الاتحاد الاوروبي رفض هذا الاقتراح كونه لا يريد تفضيل مجموعة بعينها من اللاجئين على مجموعة اخرى.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
العراقيون في السويد: جالية كبيرة بين مدينتين

--------------------------------------------------------------------------------
ينهي السويديون نشيدهم الوطني بالغناء لبلادهم: سنعيش ونموت في السويد. والسويدي هو كل من يحمل الجنسية أو يتمتع بالإقامة الدائمة في مملكة السويد . ومن بين هؤلاء العراقيون ، أكبر جالية أجنبية بالمملكة ، وهى من أكثر دول العالم رفاهية.

تقول الأرقام إن السويد تستقبل نصف العراقيين اللاجئين إلى أوروبا. فهناك ما بين 110 آلاف و150 ألف عراقي في السويد بين مهاجر مقيم ومجنس وطالب لجوء. يعيش معظم مسلميهم في بلدية مالمو جنوبي البلاد. أما معظم مسيحييهم، فيفضلون الإقامة في بلدية سودرتاليه ، جنوبي العاصمة استوكهولم.

من بين هؤلاء من يخشى أن يرًحل ، حتى لوكان الترحيل إلى الوطن الأصلي، ليموت بعيدا عن هذه البلاد الباردة الواقعة في أقصى شمال غربي أوروبا.

خوف في العيون
في سودرتاليه ، ترى هذا الخوف في عيون آخر دفعة من طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى البلاد منذ ثلاثة شهور ونظمت الحكومة لهم دورة تدريبية لتعلم اللغة السويدية حتى قبل البت في طلبات لجؤهم.

حسون ، 33 عاما أحد طالبي اللجوء ، ضرب مثالا بالفارق بين وطنه القديم والجديد المأمول. " طبعا نخشى رفض طلباتنا وإعادتنا للعراق . لا أحد يصف الأجانب هنا باللاجئين أو المهاجرين ، بينما في وطننا العراق نفسه ، يصف العراقيون بعضهم باللاجئين والنازحين لأنهم اضطروا لمغادرة منازلهم".

سامر ، 25 عاما ، يحمل الإعلام المسؤولية عن أي تشدد من جانب السويد في التعامل مع طالبي اللجوء . " التقارير الصحفية تدعى أن العراق مستقر الآن مع أن القتل ما زال مستمرا ونهب الأموال والممتلكات لم ينته".

أما بسام ، 53 عاما ، فيطالب بـ "عدم تصديق وسائل الإعلام خاصة العراقية حول الاستقرار الأمني هناك".

وتقول تقديرات مجلس الهجرة السويدي، وهو جهة مستقلة عن الحكومة ومسؤول عن البت في طلبات اللجوء، إنه في عام 2007 ، طلب قرابة 36 ألف أجنبي اللجوء للسويد ، من بينهم نحو19 الف عراقي.

"سعداء باللاجئين"
ويبدو أن موقف الحكومة السويدية الأخير مما يجرى في العراق عزز مخاوف طالبي اللجوء العراقيين. فأمام البرلمان السويدي ، أعلن وزير الخارجية كارل بيلدت الشهر الماضي أن بلاده ترى أن التطورات في العراق تسير في الاتجاه الصحيح. وأعلن أن السويد ستفتح سفارتها في بغداد بداية الصيف المقبل ، ما أثار مخاوف العراقيين طالبي اللجوء.

غير أن وزيرة الدولة للهجرة واللجوء نفت أن هناك اتجاها حكوميا لترحيل العراقيين لأسباب سياسية تتعلق بالتطورات في العراق. وتقول مينا ليونجرين إن " القضاء هو صاحب الكلمة الأخيرة في تقرير مصير اللاجئ".

وتؤكد الوزيرة " الحكومة لا تتدخل بأي حال .. وللقاضي أن يأخذ أو لا يأخذ بعين الاعتبارالوضع السياسي في العراق".

خلال فترة حكم الديمقراطيين الاجتماعيين قبل عام 2006 كان قرار منح اللجوء سياسي بالدرجة الأولى وبيد وزارة الخارجية. لكن التحالف الحاكم الجديد، بقيادة الحزب المعتدل، نقل ملف اللجوء والهجرة إلى القضاء.

ورغم الضغوط التي يشكلها اللاجئون على الوضع الاقتصادي في البلاد، فإن السويد تقول، حسب ليونجرين إن" من حق كل مستحق أن يلجأ إليها"، وأنها " تريد أن تكون ملجأ لمن ينشد الحماية".

ولذا فإن" لدى السويد أكثر أنظمة اللجوء مرونة وانفتاحا في العالم ونحن سعداء بذلك".

نظام سخي
السخاء هو أيضا أحد أهم صفات نظام اللجوء السويدي. وبفضله ، آثر جمال فندقلي ، 32 عاما مهندس جيولوجي عراقي، اللجوء إلى السويد دون غيرها من دول أوروبا.

وفضلا عن ذلك ، فإن نظام الاندماج فيها "عظيم حيث ترعى الدولة الناس وتشجعهم فعلا على أن يصبحوا جزءا من المجتمع السويدي".

يحصل كل فرد بالغ من أفراد الاسرة، إلى جانب السكن والرعاية الصحية، على ما يعادل 600 دولار شهريا، ويحصل الطفل على حوالى 300 دولار. وتتولى الدولة البحث عن فرص عمل للاجئين بما يتناسب مع مهاراتهم واحتياجات السوق.

ووفقا للقانون، فإن طالب اللجوء له حق الحصول، حتى قبل البت في طلب لجوئه، على دورات لتعلم للغة السويدية، والوعي بالحقوق والواجبات. فضلا عن دورات تأهيلية لتحديد قدراته العلمية ومهاراته العلمية . حتى إذا تقرر بقاؤه في البلاد، يكون جاهزا للاندماج.

القانون هو المشكلة
الميل لحياة الإنعزال أو الجيتو، غير المقصود، أهم عوائق اندماج العراقيين. فمسلموهم يفضلون العيش في مالمو، ومسيحيوهم يرفضون أى بلدية سوى سودرتاليه، التي تستقبل وحدها 5 في المئة من إجمالي اللاجئين العراقيين إلى أوروبا. وهذا ما يستدعي كما يقول المسؤولون دليلا جديدا للهجرة إلى السويد.

القانون يبدو المشكلة الأساسية. فهو يعطى ، كما يقول أندريس لاجو عمدة البلدية ، اللاجئ حق اختيار البلدية التي يفضل الإقامة فيها حتى لو لم تكن قادرة اقتصاديا او اجتماعيا على استيعابه. ولا يعطى القانون للبلدية حق الاعتراض.

ويرى أنه "يجب أن يتغير القانون لوضع نظام أفضل لاستيعاب اللاجئين حتى يمكن تحقيق الاندماج واستفادة المجتمع السويدي من العراقيين".

ويرى رئيس البلدية ، الذي ينتمي للحزب الديمقراطي الاجتماعي المعارض، أن التغيير يجب أن يراعي إمكانات كل بلدية ويساعد في مواجهة العداء للأجانب وتوفير حياة أفضل لأبناء اللاجئين العراقيين وغيرهم.

طرق إلى السويد
تحتل سودرتاليه المرتبة الأولي اقتصاديا في السويد ويوجد بها ستة آلاف شركة ويصفها السويديون بأنها العاصمة الدولية للبلاد لتعدد الجنسيات فيها. ومنها تأتي 20 في المائة من إجمالي صادرات الشركات السويدية للخارج.

ويقول لاجو إن "الموجات الكبيرة لانتقال اللاجئين من العراق في السنوات الأخيرة تخلق تحديات كبيرة أمام المنطقة".

وتشيرالأرقام ، إلى أن وضع سودرتاليه الاقتصادي الآن يؤدي إلى أن كل طالبي اللجوء عام 2008 يعيشون في مساكن مشتركة ، كما يضطر 80 في المائة من اللاجئين الذين منحوا حق الإقامة في البلاد لمواجهة الظروف ذاتها.

وهو وضع يوصف هنا بالمتأزم لدرجة أن أطفال اللاجئين يفضلون البقاء في المدارس أو الحضانات لأطول فترة ممكنة بعد انتهاء اليوم الدراسي للهروب من ظروف السكن الصعبة.

وإلى أن يتغير القانون، تبحث السلطات المركزية والمحلية عن وسائل أخرى لإقناع اللاجئين وطالبي اللجوء بالانتشار في مختلف البلديات.

أبرز هذه الوسائل مشروع "طرق إلى السويد"، وهو عبارة عن برنامج اجتماعي اقتصادي يحاول إقناع اللاجئين بعدم التمسك بالمعيشة في مكان بعينه.

تقول، هويدا أبو سالم مسؤولة البرنامج في سودرتاليه إنه منذ شهر يوليو تموز الماضي ، يتقدم ما بين 30 إلى 40 لاجئ عراقي شهريا بطلب الانتقال إلى بلديات أخرى. فقد حصلوا، كما تقول هويدا، وهي مهاجرة سورية في السويد منذ عام 1990، على معلومات حول فرص التعليم والعمل والحياة الافضل في بلديات أخرى.

يذكر أنه في الفترة بين عامي 2006 و2008 ، لجأ 2866 عراقيا لسودرتاليه و بينما بلغ عدد اللاجئين السوريين، ومعظمهم من السريان الأرثوذوكس 119 لاجئا.

طلبت من عمدة سودرتاليه أن ينصح العراقيين والعرب الساعين للجوء إلى السويد، فقال: أهلا بهم في السويد ولكن من أجل أسركم وأطفالكم، عليكم التفكير في البلديات السويدية الأكثر قدرة على استيعابكم وتلبية متطلباتكم من أجل حياة مريحة.

ويقول العمدة إن 40 في المائة من اللاجئين العراقيين على مستوى من التعليم يفوق حتى السويديين، ولذلك فإن من صالح مختلف مناطق البلاد الاستفادة منهم ومنحهم فرصة استغلال هذه القدرات التعليمية لمصلحة أطفالهم.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
مهاجر: ثمن اللجوء.. بيع الماضي..عراقيون في السويد.. هرب الى المجهول وعين على الوطن

الاضطهاد الذي كابده العراقيون ثمانينيات القرن الماضي وما جرته عليهم من حروب وويلات امتدت الى سقوط النظام المباد، دفعت باغلبهم الى الهجرة لبلدان العالم المختلفة، وبعد العام 2003 تجددت الرغبة في الهجرة والحصول على لجوء في احدى بلدان القارة العجوز وبالاخص دولة السويد التي ابقت باب اللجوء مفتوحا للعراقيين بعد ان اغلقت بوجوههم حتى حدود الدول المجاورة الا بشرط «الفيزا» تأشيرة السفر وما تبعها من شروط تعجيزية لايقاف زحف العراقيين من نازحين ومهجرين الخ. وفي هذا المجال اكد عراقيون ان طريق «الهرب» غير القانوني الى الخارج في فترة حكم صدام وبعد سقوطه محفوفة بالموت، والواصلون الى السويد لايكادون الـ 20%، وقد لا يتجاوزون الحدود حتى تتلاقفهم ايادي القوات الامنية لتلك البلدان.

الهرب الى المجهول
وقال اللاجئ (م، ح) طلب عدم ذكر اسمه بتصريح خص به (المدى) ان «الوصول الى السويد من اجل طلب حق اللجوء خطر بشكل غير معقول حيث يتم الاتفاق مع سماسرة في الداخل مرتبطين بمهربين في الخارج مهمتهم ايصال طالبي اللجوء من العراقيين الى السويد مقابل مبلغ يتراوح بين (700 ـ 800) دولار « ثمن الرحلة والتي تمر بحدود بلدان عدة تقطع بشكل غير قانوني».
واضاف (ص، م) ان اغلب المهربين ابتكروا اساليب وطرق مختصرة للحصول على مبالغ ايصال اللاجئين العراقيين بالاضافة الى جميع المبالغ التي يحملونها عن طريق الاتفاق مع حرس الحدود التركية للقبض عليهم ، او رميهم في البحر بعد تخديرهم اذا ما كانت الرحلة في قارب، لافتا الى ان هذه العمليات قضت على آلاف الشباب العراقيين الحالمين بطلب اللجوء قبل وبعد العام 2003.
اما اللاجئين العراقيين في السويد فيتمتعون بمميزات متعددة تعمل الحكومة السويدية على توفيرها لهم من اجل زيادة عدد سكانها الذين لا يزيدون على التسعة ملايين نسمة، علما ان خمسة ملايين منهم من اللاجئيين.
كما قال ( ج، د) لاجئ عراقي (35) عاماً لـ (المدى) ان « ثمن هجرته للسويد كان على حساب شطبه لماضيه في العراق وبيعه منزله وتصفيته لكافة املاكه في مقابل الوصول الى السويد والحصول على حق اللجوء، مشيرا الى ان السفارة السويدية لم تعادل له شهادته التي حصل عليها في العراق (البكالوريوس في اختصاص الحاسبات) بحجة عدم اعترافهم بها لكونها مزورة، مؤكدا ان الوظائف في هذا البلد تحصر بابناء البلد لندرتها وعدم امكانية العمل في المجال الحر حتى الحصول على تصاريح من الحكومة وارباب العمل لايمكن حصرها.
واضاف ان « المرتب الذي تدفعه الحكومة السويدية الى اللاجئين غير العاملين لايكفي لان يعيش فيها الانسان عيشة كريمة ويجبره على عيش الكفاف، ما ادى بي الى العمل سرا في توزيع الصحف بعد الاتفاق مع بعض اصحاب المكتبات مقابل تخفيض اجور عملي».
واشار ( ج ، د) الى ان «التقارير الحكومية التي تطلع بها وسائل الاعلام اذا ما تأكدت بشكل يوفر الامن بنسبة 80 % فأن اغلب العراقيين في الخارج سوف يعودون الى العراق بلدهم الام والذي سيحقق معيشة كريمة لن يحتاجوا بعدها الى اللجوء».
وطالب بعض اللاجئين العراقيين بعدم ذكر اسمائهم كاملة لاسباب تتعلق بمحاسبات قانونية تترتب على المعلومات الواردة في التقرير.
فيما تقول الأرقام إن السويد تستقبل نصف العراقيين اللاجئين إلى أوروبا. فهناك ما بين 110 آلاف و150 ألف عراقي في السويد بين مهاجر مقيم ومجنس وطالب لجوء. يعيش معظم مسلميهم في بلدية مالمو جنوبي البلاد. أما معظم مسيحييهم، فيفضلون الإقامة في بلدية سودرتالية ، جنوبي العاصمة استوكهولم، من بين هؤلاء من يخشى أن يرًحل ، حتى لوكان الترحيل إلى الوطن الأصلي، ليموت بعيدا عن هذه البلاد الباردة الواقعة في أقصى شمال غربي أوروبا.
خوف في العيون
في سودرتاليه، ترى هذا الخوف في عيون آخر دفعة من طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى البلاد منذ ثلاثة شهور ونظمت الحكومة لهم دورة تدريبية لتعلم اللغة السويدية حتى قبل البت في طلبات لجوئهم.
حسون / طالب لجوء (33) عاما، ضرب مثالا بالفارق بين وطنه القديم والجديد المأمول. « طبعا نخشى رفض طلباتنا وإعادتنا للعراق. لا أحد يصف الأجانب هنا باللاجئين أو المهاجرين ، بينما في وطننا العراق نفسه، يصف العراقيون بعضهم باللاجئين والنازحين لأنهم اضطروا لمغادرة منازلهم».
سامر / (25) عاما، يحمل الإعلام المسؤولية عن أي تشدد من جانب السويد في التعامل مع طالبي اللجوء. «التقارير الصحفية تدعى أن العراق مستقر الآن مع أن القتل ما زال مستمراً ونهب الأموال والممتلكات لم ينته».
أما بسام ، 53 عاما ، فيطالب بـ «عدم تصديق التقارير الاعلامية العراقية حول الاستقرار الأمني هناك».
وتقول تقديرات مجلس الهجرة السويدي، وهو جهة مستقلة عن الحكومة ومسؤول عن البت في طلبات اللجوء، إنه في عام 2007 ، طلب قرابة 36 ألف أجنبي اللجوء للسويد ، من بينهم نحو19 الف عراقي.
نظام سخي
السخاء هو أيضا أحد أهم صفات نظام اللجوء السويدي. وبفضله ، آثر جمال فندقلي، 32 عاما مهندس جيولوجي عراقي، اللجوء إلى السويد دون غيرها من دول أوروبا.
وفضلا عن ذلك ، فإن نظام الاندماج فيها «عظيم حيث ترعى الدولة الناس وتشجعهم فعلا على أن يصبحوا جزءا من المجتمع السويدي».
يحصل كل فرد بالغ من أفراد الاسرة، إلى جانب السكن والرعاية الصحية، على ما يعادل 600 دولار شهريا، ويحصل الطفل على حوالى 300 دولار. وتتولى الدولة البحث عن فرص عمل للاجئين بما يتناسب مع مهاراتهم واحتياجات السوق.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
أول دفعة من اللاجئين العراقيين تصل الى المانيا الاسبوع المقبل

--------------------------------------------------------------------------------

(وكالات) : من المتوقع أن تصل أول دفعة من اللاجئين العراقيين إلى معسكر فريدلاند الحدودي بالقرب من مدينة جوتينجن غرب ألمانيا الأسبوع المقبل.

وقال كلاوس انجمان المتحدث باسم وزارة الداخلية بولاية سكسونيا السفلى التابع لها معسكر فريدلاند امس: "نعد أنفسنا لوصول هؤلاء اللاجئين في التاسع عشر من آذار (مارس) الجاري". غير أن انجمان أكد في الوقت نفسه أن هذا الموعد غير نهائي.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي قبول نحو عشرة آلاف لاجئ من مسيحيي العراق في الدول الأعضاء بالاتحاد والذين يعيشون حاليا في سورية والأردن. ومن المقرر أن تأوي ألمانيا نحو 2500 من هؤلاء اللاجئين. وسيظل اللاجئون العراقيون في معسكر فريدلاند لمدة أسبوعين حتى الانتهاء من توزيعهم على الولايات الألمانية.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل alnoor-النور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2332
  • الجنس: ذكر
  • الـــــنـــــو ر
    • http://www.google.ae/
مشكور اخي زهير علي هذا مجهود رائع ومفيد وتقبل احترامي وتقديري = النو ر =

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
تسلم حبيبي وبارك الله بجهودك, اني دائما اتواصل بتشجيعكم .....
بالتوفيق والسفر القريب للجميع......
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
نص شروط الاردن لدخول العراقيين


اعلنت وزارة الخارجية العراقية تعليمات دخول المواطنين العراقيين للاراضي الاردنيه والتي اصدرتها السلطات هناك بتعليمات من العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.. وفيما يلي نصها :



اولاً : رجال الاعمال والمستثمرين :

• تتولى مؤسسة تشجيع الاستثمار من خلال مفوض وزير الداخلية اصدر التاشيرات لهم لاول مرة

• تخصيص نافذة خاصة لهم وللوفود الرسمية وحملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة وحملة بطاقة المستثمر الصادرة من مؤسسة تشجيع الاستثمار .

• الاكتفاء بموافقة وزير الداخلية عند تسجيل الشركة واعتمادها كموافقة دائمية عند الحصول على اذن للاقامة السنوية .

• منح ابناء المستثمرين والشركاء في الشركات العاملة والمسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة (من القاصرين ) اذونات اقامة سنوية تبعا لاولياء امورهم .

• منح المستثمرين والشركاء من الشركات المقيمة في الاردن منذ اكثر من عشر سنوات اقامة لمدة خمس سنوات .

• منح تاشيرات الدخول لرجال الاعمال العراقيين والقادمين الى الاردن لاول مرة اقامة مؤقتة لمدة شهر من خلال المراكز الحدودية والحصول بعدها على بطاقة معتمدة باعتبارهم رجال اعمال مع اعفاء رجال الاعمال الحاصلين على البطاقة المعتمدة من شرط الموافقة المسبقة ومنحون التاشيرة في المركز الحدودي

ثانياً : العراقيين الموجودين في الاردن :

• اعفائهم من الموافقة المسبقة عند شرائهم العقارات او المركبات او استبدال رخص السوق اذا كانوا حاصلين على اذونات اقامة سنوية ومنح اقاربهم من الدرجة الاولى البالغين منهم اذونات اقمة سنوية بكفالة سنوية بكفالة رب الاسرة او المعيل .

• منح اذونات الاقامة السنوية للشخصيات العراقية والموز العشائرية والمسؤولين وعوائلهم والحالات الانسانية وكبار السن بعد الموافقة المسبقة وللمرة الاولى فقط .

• تخفيض اذن قيمة الوديعة في البنوك الاردنية المطلوبة والمربوطة لمدة عام لغاية الحصول على اذن اقامة لمدة سنة بمهنة ( بلا عمل ) لتكون خمسين الف دولار امريكي مع ربط 25 الف دولار

• يجوز للعراقي المقيم في الاردن بتملك اكثر من شقة باسم ابنه او زوجته ويمكنه بيعها لغير الاردنيين.

ثالثاً : العراقيين القادمين الى الاردن :

• تمنح التاشيرة من والى الاردن لفترة زمنية امدها 6 اشهر متعددة السفرات ممن تتطلب اعمالهم او ظروفهم التنقل وذلك بعد الموافقة المسبقة لاول مرة.

• يمنح من بحوزته اثبات شراء سيارات من المنطقة الحرة (المنيفيست)تاشيرة الدخول في المراكز الحدودية على شرط ان يكون حاصلا على الموافقة المسبقة

• اعفاء العراقيين المقيمين يشكل دائم في الدول غيرالمقيدة من شرط الحصول على الموافقة المسبقة بدخول الاردن وامكانية الحصول على تاشيرة الزيارة او المرور من خلال البعثات الدبلوماسية الاردنية المعتمدة في الخارج او في المراكز الحدودية

• اعفاء الوفود الرسمية القادمة لحضور المؤتمرات او ورش العمل او الندوات والقادمين من الوفود الرسمية للمرور الى دول اخرى من شرط الموافقة المسبقة ومنحهم التاشيرات من خلال البعثات الدبلوماسية الاردنية اللمعتمدة في الخارج او في المراكز الحدودية

• اعفاءالوفود الرسمية القادمة لحضور المؤتمرات او ورش العمل او الندوات والقادمين من الوفود الرسمية للمرور الى دول اخرى من شرط الموافقة المسبقة ومنحهم التاشيرات من خلال المراكز الحدودية المختلفة مقابل الرسوم المقررة لسفرتين ولمدة شهر على ان تكون في حوزة هذه الوفود كتب رسمية تشير الى مهمة ايفادهم

• يمنح العراقيين القادمون لحضور اجتماعات مجالس الادارة او ندوات او ورش عمل او دورات تدريبية تاشيرات الدخول بكفالة الشركات والمؤسسات المستدعية المسجلة في الاردن بعد الموافقة المسبقة .

• استقبال طلبات الدخول العراقيين القادمين الى الاردن والمسافرين على متن طائراتها شريطة تزويد الوزارة بكشوفات مفصلة بذلك التوصيات بشانهاواستكمال الاجراءات وتقدم الطلبات الى الوزارة بالطريقة المتبعة حاليا مع امكانية اتباع طريق البريد الالكتروني .

• منح العراقيين اقامة ولمدة شهر واحد وذلك بعد حصولهم على التاشيرة في المراكز الحدودية وعلى الراغبين بالاقامة لاكثر من شهر مراجعة ادارة الاقامة والحدود اومراكز الاصدار لتمديد الاقامة المؤقتة لمدة اقصاها 3 اشهر ، ولمن يرغب بالاقامة لمدة تزيد عن هذه الفترة فيتوجب عليه مراجعة الوزارة للنظر في طلبه كل على حدة
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
التاشيرات والاقامة وتأهيل الكوادر اهم الملفات للداخلية العراقية في مصر



اكد العميد الحقوقي عباس نايف فارس الزبيدي المشاور القانوني لوزارة الداخلية العراقية الذي حضر ضمن وفد الوزارة المشارك باجتماع وكلاء الوزارات العراقية والمدراء العامين والمستشارين العراقيين ونظرائهم المصريين الذي عقد صباح امس الثلاثاء بديوان وزارة الخارجية المصرية بحضور وفد عراقي قوامه (35) مسؤول على ان الوزارة لديها برنامج عمل ستعرضه للجانب المصري للتعاون في تنفيذه 0

وقد تراس وفد وزارة الداخلية اللواء جهان حسين صادق بابان وكيل الوزارة والتباحث حول الملفات الساخنة التي تنتظرها الجالية العراقية تتعلق بوزارة الداخلية العراقية ومدى نجاحها بابرام اتفاقية تعاون ثنائية بين العراق ومصر تعزز قيمة الانسان العراقي عند دخوله لمصر من كافة المنافذ اصوليا حاله حال اي مواطن عربي واجنبي 0

واشار ( الزبيدي ) 00بتوجيه من دولة رئيس الوزراء حضرنا لدولة مصر العزيزة لغرض الاجتماع مع وكلاء الوزارات للتباحث بكافة النواحي الخاصة بتفعيل اللجان الموجودة داخل الوزارات و نحن في وزارة الداخلية هناك ملفات كثيرة منها تفعيل العمل بيبن الوزارات من ناحية تدريب الضباط والمنتسبين في اكاديمية مبارك للامن ووضع منهاج بين هيئة التدريب والتاهيل في الداخلية العراقية وأكاديمية مبارك ومناقشة الامور المهمة الدخول والخروج الى جانب بعض الملفات الخاصة للزيارات اضافة لمناقشة توثيق العلاقات الثنائية المتعلقة بالواقع الامني بين مصر والعراق ونحن بصدد وضع لمسات جيدة ووضع امور تفيد البلدين خلال هذه الفترة 0

وحول أجراءات وزارة الداخلية العراقية بصدد السجناء او الموقوفين العراقيين في السجون المصرية اجاب العميد عباس الزبيدي 00هذا الملف مهم نحن كما تعلم دولة مؤسسات ودولة عدل ودولة ثقافة قانونية ونحن نتعامل معهم وفق احكام القوانين الموجودة سواء قانون الارهاب اوالقوانيين الجنائية وفي نفس الوقت ناخذ بنظر الاعتبار نحن عرب اذا كان المتهم بريء واذا كانت الادانة ثابتة فيعني هذا لانستطيع التدخل في ذلك0

واختتم العميد الحقوقي عباس نايف فارس الزبيدي تصريحه قائلا00 سيتم مناقشسة كافة الامور المهمة والخاصة بالتاشيرات والاقامة للعراقيين في جمهورية مصر العربية0 والامور الفنية والتدريبية ذات الاهتمام المشترك بين وزارة الداخلية العراقية ووزارة الداخلية المصرية0 وسنخرج بنتائج ايجابية ان شاء الله 0
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
عمان- رانيا تادرس -علمت الرأي من مصدر مسؤول في وزارة الداخلية أن  الوزارة تدرس اعادة النظر في بعض تعليمات التسهيلات الممنوحة للعراقيين من مقيمين على الأرض الأردنية والراغبين بالاستثمار والتي صدرت الشهر الماضي خصوصا بند الوديعة البنكية لتقليل قيمة المبلغ بما يخدم مصالح العراقيين .
ومن التعليمات التي سيعاد النظر فيها بحسب المصدر مبلغ الوديعة التي حددتها التعليمات الجديدة ب 50 ألف دولار أمريكي يربط منها (25 ألفا ) غير أن القرار الجديد الذي يدرس من قبل اللجنة الخاصة بتقليل المبلغ بما يخدم مصلحة المستثمر والمقيم العراقي .
وأشارت المصادر انه سيتم تنظيم مسألة إدخال السيارات العراقية ذات اللوحات المؤقتة إلى الأردن عبر اليات جديدة تبحث من باب التسهيل للعراقيين سواء مقيمين أو مستثمرين .
وكشف المصدر انه فيما يتعلق باستبدال رخص السوق العراقية السارية المفعول التي بحوزتهم برخص سوق أردنية ولمدة 10 سنوات هذا البند من التعليمات ستبقي كما هو غير ان تجديدها يتم بعد الرجوع إلى الجهات صاحبة الاختصاص .
وحول أسباب أعادة النظر ببعض بنود التعليمات أكد المصدر انها تنطلق من التعامل مع العراقيين كأخوة ،واقرب لمعاملة المواطن الأردني .
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
تظاهرة في السويد للمطالبة بوقف ترحيل الاقليات العراقية

تظاهر مئات الاشخاص في مدينة بورلنكي السويدية للمطالبة بوقف ترحيل الاقليات العراقية.
وقال رئيس رابطة الدفاع عن حقوق الايزيدية في السويد خلف جندي الياس ان المئات من افراد الجالية العراقية في السويد شاركوا في تظاهرة للضغط على البرلمان السويدي لإيقاف ترحيل الايزديين والأقليات العراقية، والتفكير بتوفير الحماية الدولية لمناطق تواجدهم في العراق بدلاً من اللجوء إلى عمليات الإبعاد القسري.
واشار إلى ما تتعرض له الأقليات في العراق من عمليات عنف وتهجير، وعدم قدرة على الدفاع عن أنفسهم ، وأستشهد بقرى ومناطق سهل نينوى التي تتواجد فيها غالبية ايزيدية ومسيحية.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
برلين تستقبل أول دفعة من اللاجئين العراقيين

أعلنت السلطات الالمانية امس ان اول دفعة من اللاجئين العراقيين ستصل الي ألمانيا الخميس المقبل. في حين يصل الامين العام للجامعة العربية عمرو موسي الي بغداد حاملا معه ملف المهاجرين العراقيين الي سوريا والاردن ولبنان.

وذكرت مصادر من منظمات مساعدة اللاجئين العراقيين في سوريا أن طائرة مستأجرة من قبل المنظمة الدولية للهجرة ستقلع الخميس القادم من دمشق متوجهة الي ألمانيا وعلي متنها 122 لاجئا كانوا يقيمون حتي الآن في سوريا والأردن . علي صعيد متصل أعلنت جامعة الدول العربية ان الامين العام عمرو موسي سيزور العراق منتصف الاسبوع المقبل. وقال بيان صادر عن الامانة العامة للجامعة العربية ان موسي سيلتقي عددا من المسؤولين العراقيين وممثلي مختلف التيارات السياسية للاطلاع علي التطورات التي يشهدها العراق بعد انتخابات المحافظات التي أجريت مؤخرا.
واضاف البيان ان موسي سيبحث مع المسؤولين عددا من القضايا من بينها القضايا المتعلقة بالعراق المدرجة علي جدول أعمال القمة العربية المقررة بالدوحة في أواخر مارس الجاري، والدور العربي في دعم ومساعدة العراق خلال المرحلة القادمة وتخفيف أعباء الديون العراقية، وخروج العراق من الفصل السابع المتضمن في قرارات مجلس الأمن. وتابع أن موسي سيطلع علي خطط الحكومة العراقية لمعالجة أزمة المهاجرين العراقيين في الدول العربية المضيفة، والتنسيق معها في اطار مواصلة الجهود التي تقوم بها الجامعة مع المنظمات الدولية المعنية للتخفيف من حدة هذه الازمة. واشار البيان الي ان الهدف من زيارة موسي يتمثل في تعزيز الحضور العربي علي الساحة العراقية في مختلف المجالات والمساهمة العربية الفعالة في جهود اعادة اعمار العراق، ودعم الجهود المبذولة لاعادة تأهيل المؤسسات العراقية والكوادر البشرية في مختلف المجالات واشراك مؤسسات العمل العربي المشترك في هذه الجهود ومتابعة مسار الحوار والمصالحة الوطنية العراقية بما يسهم في ترسيخ النهج الديمقراطي في العراق.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
نفى نائب السفير العراقي في بيروت المنهل الصافي وجود أية إجراءات تحد من دخول العراقيين إلى الأراضي اللبنانية.

وقال الصافي في حديث لـ" راديو سوا": " الجمهورية اللبانية تعامل العراقيين على قدر عال من الرقي. يعني منح سمات الدخول للعراقي يتم عبر المنافذ الحدودية والمطار. ولا توجد أي صعوبات تواجه دخول العراقيين إلى لبنان"

وتحدث الصافي عن الضوابط التي وضعتها السلطات اللبنانية لمنح العراقيين تأشيرة الدخول إلى أراضيها بقوله: "السلطات اللبنانية لا تفرض على العراقيين البقاء في أي فندف معين. هناك ضوابط على العراقي الراغب بدخول لبنان، ثلاثة أشياء، أولا بطاقة مرجعة إلى العراق، حجز فندق، ومبلغ مالي لا يتعدى الألفين دولار"

وبين الصافي أسباب ممانعة السلطات اللبنانية تكرار حالات منع دخول عراقيين مقيمين في دول أخرى: " هناك قانون لبناني يطبق على العراقيين وغير العراقيين"

وبشأن ملف المعتقلين العراقيين في لبنان، أوضح الصافي قائلا:" نحن نتكلم عن العراقيين الذين دخلوا لبنان بصورة غير مشروعة، هناك أقل من 80 موقوفا، يقضون مدة توقيفهم التي هي شهر واحد، وبعدها يفرض القانون اللبناني عودة هؤلاء إلى بلدهم أو إلى بلد آخر"
 
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
أستراليا تمنح حق اللجوء لجنديين عراقيين

منحت أستراليا حق اللجوء لجنديين عراقيين سبق أن ساعدا في إطلاق سراح رهينة أسترالي في العراق عام 2005.
نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيان لوزير الهجرة الأسترالي هريس إيفانس ان بلاده منحت حق اللجوء لجنديين عراقيين لمساعدتهما في إطلاق سراح رهينة أسترالي في العراق عام 2005 بعد أن رأت السلطات الأسترالية أن بقاءهما في العراق يشكل خطرا عليهما , مؤكدا وصولهما إلى أستراليا هذا الأسبوع بعد أن كانا فرا من العراق.
و الجنديان أسهما في إخلاء سبيل المتعاقد الأسترالي دوغلاس وود الذي احتجزته جماعة مسلحة اشترطت انسحاب القوات الأسترالية من العراق لإطلاق سراحه
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
أول عائلة عراقية تغادر الأردن لإعادة توطينها في ألمانيا
--------------------------------------------------------------------------------

أفادت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم أن ألمانيا تخطط لإعادة توطين 2500 عراقي، وقد غادرت، أمس الثلاثاء، أول عائلة عراقية الأردن متوجهة إلى ألمانيا .
وقالت المفوضية إن قرار ألمانيا باستقبال لاجئين عراقيين مقيمين حاليا في الأردن وسوريا هو جزء من قرار للاتحاد الأوروبي بقبول 10 آلاف لاجئ من بين أكثر الفئات ضعفاً .
وبدءا من هذا الشهر قدم مكتب المفوضية في عمان إلى ألمانيا أسماء 330 شخصا لإعادة توطينهم، ومن المقرر أن يرحل سبعون من هؤلاء هذا الشهر .
وقال ممثل المفوضية في عمان عمران رضا إن "الوتيرة التي يمضي بها برنامج إعادة التوطين تدل على عزم ألمانيا على مساعدة العراقيين الذين بحاجة إلى مساعدة خاصة وحماية" .
وأضاف "نأمل أن تتمكن حالات أخرى تستحق الاهتمام من إيجاد الرعاية والأمل في ألمانيا وغيرها من الدول الأوروبية" .
وسيتوجه 500 لاجئ في الأردن و2000 في سوريا إلى ألمانيا، ومن المتوقع أن تغادر أول رحلة من سوريا نهاية الأسبوع الحالي .
ويوجد حاليا 53 ألف لاجئ مسجلين في الأردن، حيث أوصت المفوضية بإعادة توطين 17 ألفأً منهم وتم بالفعل قبول 9 آلاف في عدد من الدول .
لكن المفوضية أكدت أن العودة إلى العراق هي الحل الأمثل بالنسبة للاجئين العراقيين، وعلى الرغم من أن المفوضية لا تروج لمثل هذه العودة في الوقت الحالي، فهي تقدم المساعدات لكل حالة على حدة حيث ساعدت 320 شخصا على العودة من الأردن منذ أيلول (سبتمبر) الماضي [/size] [/b]
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
أوروبا تبدأ بتوطين العراقيين برغم معارضة حكومتهم

--------------------------------------------------------------------------------

اعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم عن بدء عمليات توطين 2500 عراقي في المانيا كجزء من مخطط اوروبي لتوطين 10 الاف عراقي لاجئ في سوريا والاردن في عدد من الدول الاوروبية وخاصة في المانيا وهولندا والسويد اضافة الى الولايات المتحدة التي ستستقبل 12 الفا منهم .

10 الاف عراقي الى المانيا وهولندا والسويد

وقالت المفوضية إن ألمانيا تخطط لإعادة توطين 2500 عراقي حيث وصل الى المانيا اليوم اول زوجين عراقيين صحبة ابنهما المريض قادمين من الأردن . واضافت أن قرار ألمانيا باستقبال لاجئين عراقيين مقيمين حاليا في الأردن وسوريا هو جزء من قرار للاتحاد الأوروبي بقبول 10.000 لاجئ من بين أكثر الفئات ضعفا. واشارت الى انه بدءا من هذا الشهر قدم مكتب المفوضية في عمان إلى ألمانيا أسماء 330 شخصا لإعادة توطينهم ومن المقرر أن يرحل 70 منهم خلال ايام قليلة .

وقال عمران رضا ممثل المفوضية في عمان "إن الوتيرة التي يمضي بها برنامج إعادة التوطين تدل على عزم ألمانيا على مساعدة العراقيين الذين بحاجة إلى مساعدة خاصة وحماية" . وأضاف "نأمل أن تتمكن حالات أخرى تستحق الاهتمام من إيجاد الرعاية والأمل في ألمانيا وغيرها من الدول الأوروبية" .

وسيتوجه 500 لاجئ عراقي في الأردن و2000 في سوريا إلى ألمانيا قريبا حيث من المتوقع أن تغادر أول رحلة من سوريا نهاية الأسبوع الحالي. ويوجد حاليا 53.000 لاجئ مسجلين في الأردن حيث أوصت المفوضية بإعادة توطين 17.000 منهم وتم بالفعل قبول 9000 في عدد من الدول الاوروبية .

لكن المفوضية أكدت أن العودة إلى العراق هي الحل الأمثل بالنسبة إلى اللاجئين العراقيين وعلى الرغم من أنها لا تروج لمثل هذه العودة في الوقت الحالي فهي تقدم المساعدات لكل حالة على حدة حيث ساعدت 320 شخصا على العودة من الأردن منذ ايلول (سبتمبر) الماضي.

توطين في مواجهة رفض العراق

وتأتي عمليات التوطين هذه في وقت يخوض العراق حربا من اجل وقف هذه الحملة واعادة ابنائه المهاجرين الى بلدهم رافضا بشدة دعوات حكومات غربية للمسيحيين العراقيين بشكل خاص بالهجرة الى الخارج وقال انها غير مقبولة وتؤثر في علاقات هذه الحكومات مع العراق .

فقد تصاعدت حملة اوروبية مؤخرا لتشجيع هجرة العراقيين وتوطين الاف اللاجئين منهم في بلدانها . واعلنت منظمات انسانية في برلين ان دفعة اولى من 400 لاجئ عراقي وافقت برلين بالاتفاق مع الاتحاد الاوروبي على استضافتهم قد بدأت بالوصول فعلا . واوضح "غونتر بوكهاردت" من منظمة "برو ازيل" للدفاع عن المهاجرين ان هؤلاء اللاجئين يأتون من مخيمات للاجئين في سوريا والاردن وبينهم مسيحيون وآخرون من اقليات اخرى ويقيمون في مرحلة اولى في مركز ايواء تمهيدا لتوزيعهم على سائر انحاء البلاد.

ودعا وزير الداخلية الالماني "فولفغانغ سكوبل" دول الاتحاد الاوروبي الى استضافة اللاجئين العراقيين المسيحيين الا ان الاتحاد الاوروبي رفض هذا الاقتراح كونه لا يريد تفضيل مجموعة بعينها من اللاجئين على مجموعة اخرى. كما حث مسؤول سويدي كبير الدول الاوروبية على قبول مزيد من اللاجئين العراقيين وقال ان بلاده ستطرح هذه المسألة في جدول الأعمال عندما تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي في تموز (يوليو) المقبل . وقال "دان الياسون" رئيس هيئة الهجرة السويدية "اننا نشعر ببعض خيبة الأمل إزاء دول أوروبية أخرى لأنها لا تتحمل قدرا أكبر من المسؤولية." وما زالت السويد الوجهة الاوروبية الرئيسة للاجئين العراقيين حيث استقبلت نحو 40 في المئة من 100 الف من طالبي حق اللجوء الذين دخلوا اوروبا في السنوات الست الأخيرة. وقال الياسون ان السويد استقبلت 40 الفا من طالبي حق اللجوء العراقيين و40 الف لاجئ عراقي آخرين انضم كثيرون منهم الى أُسرهم هناك منذ تصاعد العنف الطائفي في العراق في عام 2006 . وقال "هدفنا الرئيس يجب ان يكون المساعدة في عودة اللاجئين لكن العراق عليه عمل يجب ان يقوم به من حيث البنية الاساسية الاجتماعية والامن لضمان عودتهم بسلام" . وأضاف ان الأزمة "لم تنته بعد" .

وسمحت الولايات المتحدة بدخول 1200 لاجئ فقط في السنة المالية 2007 ولكنها منذ ذلك الوقت سمحت بدخول أكثر 12 الف لاجئ بعد انتقادات من اوروبا ومنظمات دولية تعني بشؤون اللاجئين. وقالت وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة ان حوالي 19500 عراقي في انحاء العالم قدموا طلبات لجوء في دول غنية في النصف الاول من العام الماضي وهو ما يقل بنسبة عشرة بالمئة عن الفترة نفسها في عام 2007 فيما قدم حوالي 60 في المئة منهم طلبات الى اربع دول فقط هي المانيا وهولندا وتركيا والسويد.

امتيازات حكومية عراقية لعودة لاجئيه

وازاء ذلك اكدت الحكومة العراقية رفضها لدعوة الحكومات الغربية الى المسيحيين العراقيين بالهجرة الى الخارج وقالت انها غير مقبولة وتؤثر في علاقات هذه الحكومات مع العراق .

وقال أصغر الموسوي وكيل وزارة المهجرين والمهاجرين العراقية في تصريح صحافي ان العراق يقف ضد ذلك لأن الوضع الأمني المستقر في العراق لايستدعي مثل هذه الدعوات.

واشار الى أن تشجيع هجرة فئة أو طائفة معينة يؤثر في العلاقات الدولية كما إنه أمر مُنافٍ للقوانين المتعارف عليها بين دول العالم ويضر بالطائفة المنتقاة للهجرة أكثر مما ينفعها لافتا إلى ان الأحداث الأمنية السابقة طالت العراقيين دون استثناء ومن غير المعقول دعوة طائفة دون أخرى. واوضح أن مايقرب من 1300 أسرة مسيحية في مدينة الموصل الشمالية قد عادت إلى أماكن سكناها وأن 1100 أسرة مسيحية أخرى قد تم شمولها بالمنح المالية والباقي منها قيد الإنجاز إضافة إلى أن أكثر من 40 أسرة مسيحية في بغداد عادت إلى مساكنها بسبب استقرار الوضع الأمني .

ومن جهته كشف الناطق الإعلامي لوزارة المهجرين والمهاجرين كريم الساعدي عن وجود جهات تعرقل عملية العودة للاستفادة من العراقيين المتواجدين كورقة سياسية ضاغطة على العراق . واشار الى ان هناك سياسة تتبعها بعض المنظمات الدولية العاملة في الخارج تحاول الاستفادة من العراقيين المتواجدين هناك من خلال عرقلة عملية إعادتهم لأسباب تتعلق بالمنح المقدمة لهم. وأكد أن نسبة كبيرة من العراقيين المتواجدين في الخارج عادوا لكن معلومات قامت جهات بإيصالها لهم أدت إلى عزوفهم أو تأخير عودتهم .

ومن اجل مواجهة عملية لحملة التوطين الاوروبية هذه فقد اعلنت وزارة المهجرين والمهاجرين العراقية عن افتتاح أول مكتب لها في بغداد للمباشرة بتنفيذ برنامج الأمن والاستقرار الانساني الخاص بالمهجرين العاطلين العائدين على ان يتبعه افتتاح مكاتب في محافظات اخرى . وقال مدير مكتب العلاقات والاعلام في الوزارة كريم الساعدي إن هذا البرنامج تم بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية موضحا انه يندرج ضمن المشاريع المدرة للدخل ومدته 18 شهرا وتبلغ كلفته الإجمالية خمسة ملايين دولار مقدمة من الحكومة الألمانية كمرحلة أولى مع وجود جهات راعية أخرى . وأشار إلى أن أعداد المستفيدين من هذا البرنامج بلغ أكثر من 1750 شخصا لحد الان من العاطلين العائدين حيث سيمنحون مساعدات توزعت إلى شقين الأول : التوظيف المباشر ويشمل منحة حددت من 2500 إلى 3000 دولار إلى العاطل منهم بالترافق مع تنظيم دورات تدريبية في المجالات الصناعية والزراعية وتوفير برامج لبناء القدرات الذاتية .. أما الثاني : فهو التوظيف غير المباشر ويشمل بناء قدرات المجتمع من خلال تقديم الخدمات الخاصة بالبلدية وتحسين وتبليط الطرق والشوارع أو من خلال المساعدة على فتح الاسواق وحسب الاحتياج إضافة إلى المساعدة من خلال المشاريع التطويرية التي تحتاجها المحافظات والتي يمكن تنفيذها من خلال برنامج الأمن الانساني حيث ستراقب الوزارة المشاريع المباشرة بينما ستراقب دائرة التخطيط والمتابعة المشاريع غير المباشرة .

كما اعلنت الوزارة عن امتيازات ومساعدات عديدة للعراقيين العائدين من الخارج تضمنت شمولهم بقطع اراض ومنحهم قروضا ميسرة والعمل على اعادتهم إلى وظائفهم السابقة إذا كان اللاجئ موظفا في إحدى وزارات ودوائر الدولة إضافة إلى تقديم المساعدات الغذائية وغيرها والتنسيق مع المنظمات الانسانية الدولية والمحلية لتقديم المساعدات المختلفة للعائد مع المساعدة أيضا في إعادة أملاكه إذا كانت مصادرة أو مغتصبة . كما يتم تحمل تكاليف وأجور نقل العائدين جوا او برا بالاضافة إلى مساعدات عينية عبر التنسيق مع المنظمات الدولية. واضافت انه سيتم تزويدهم بخطابات تأييد رسمية لغرض إعادة النازحين العائدين إلى وظائفهم وإلغاء فترة غيابهم إذا كانوا موظفين والمساعدة على إعادة أولادهم إلى المدارس والجامعات والتعويض عن الاضرار التي لحقت بأملاكهم .
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
ولاية اكبر مول....


هكذا اطلق على منيسوتا وذلك بسبب وجود هذا المول الضخم في العاصمة التجارية مينيابولس ويسمى هذا المول mall of america ويعتبر الاكثر زيارة في العالم حيث يصل عدد الزوار 40 مليون زائر سنويا ومساحته الاجمالية 4.2 مليون قدم ويوجد به اكثر من 12000 عامل وفي المركز حديقة العاب داخلية تعد الاكبر من نوعها في الولايات المتحدة الامريكية , ومن اهم معالمها مسرح تيرون جوثري ومعهد الفنون في العاصمة Saint Paul وكما يوجد متنزة Minnehaha في مينيابولس وكذلك وجود اكثر من عشرة الاف بحيرة ذات مناظر خلابة تجتذب السياح من كل مكان في العالم اضافة الى ذلك وجود اشهر صرح طبي في العالم Mayo Clinic وهو السبب الرئيسي لشهرة مينيسوتا , تقع ولاية مينيسوتا شمال الولايات المتحدة الامريكية وبها 87 مقاطعة وتحتل المرتبة 12 من حيث المساحة وذلك بين الولايات الاخرى , اما الطقس فيتميز بالحرارة العالية والرطوبة الشديدة صيفا وسقوط الثلوج ودرجة تحت الصفر شتاء وفصل الربيع قصير جدا , من مدن الولاية Saint Paul وهي العاصمة و Minneapolis اكبر مدن الولاية و Rochester و Duluth و Bloomington , اما السكان فتحتل مينيسوتا المرتبة 21 من ناحية عدد السكان حيث ان الغالبية البيض من اصول اوربية يليهم الزنوج ثم الاسيويون والاتينيون في مرتبة واحدة يليهم اجناس اخرى , اهم الجامعات في الولاية University of Minnesota ,Twin Cities وهي من اعرق الجامعات ولديها مبنيين احدهما في Minneapolis والاخر في Saint Paul و Minnesota State University جامعة حكومية خاضعة لنظام الولاية و University of Minnesota ,Duluth وهي حكومية و Metropolitan state university وتقع في Twin Cities , هذا كل مالدي من معلومات عن هذه الولاية ومن لديه اي معلومات اخرى فلا يبخل علينا باضافتها وشكرا لكم .
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
عراقيون في المانيا :إنتقائية في إختيار اللاجئين

--------------------------------------------------------------------------------

عراقيون في المانيا :إنتقائية في إختيار اللاجئين

قال عراقيون مقيمون في ألمانيا، أنهم يستعدون للقاء ذويهم الذين يامل وصولهم الى المانيا اليوم الخميس‏ ‏، 19‏ آذار‏، 2009 بعد ان قررت برلين استقبال عشرة آلاف لاجئ عراقي أغلبهم من المسيحيين. وفي ذات الوقت ابدى عراقيون يقيمون في المانيا استغرابهم من الاجراء الالماني، بسبب وجود عراقيين في المانيا ترفض برلين الاعتراف بهم كلاجئين.


وقال حسين الجبوري ويقيم في جنوب هولندا ان هناك انتقائية في اختيار اللاجئين، ودليل ذلك ان اغلب اللاجئين الذين تم استقدامهم هم من المسيحيين، بينما يعيش عشرات العراقيين في المانيا من دون ان تمنحم السلطات حق اللجوء على رغم تواجدهم هناك من سنوات.

وقال سمير عامر أن اخته ابلغته بموعد الوصول وانهم سيمكثون في تجمعات للاجئين اعدت لهم لحين اعداد

مساكن لهم، وتنظيم اجراءات الاقامة القانونية. وغالبا مايقيم اللاجئون الجدد في الدول الاوربية في تجمعات في اطراف المدن يطلق عليها اسم "معسكرات اللاجئين" لحين تنظيم الاجراءات القانونية بحقهم. وقال سمير انه ينتظر وصول اخته على احر من الجمر لكنه لن يستطيع ان يلتقيها الا بعد ايام من وصولها، وهو لايعرف بالضبط الاماكن المقررة لاقامتهم على رغم قول السلطات انهم سيقيمون في معسكر فريدلاند.

وكانت "جمعية الشعوب المهددة" طالبت ألمانيا بفتح أبوابها أمام المزيد من اللاجئين العراقيين. وقال تيلمان تسولش، أمين عام الجمعية الأربعاء ‏ ‏، 18‏ آذار‏، 2009 خلال زيارة لمعسكر فريدلاند قبل يوم من وصول الدفعة الأولى، إن على ألمانيا استقبال 50 ألف مسيحي عراقي بدلا من 2500 فقط، وفقا لما نقلته عنه وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ ).

وفي هذا الصدد تقول نهلة لبيب بشير، وهي مسيحية عراقية، ل" دوتش ويلة " ان الأسر التي
تستعد لمغادرة سوريا يملؤها الأمل في حياة أكثر أمنا وسلاما في بلد لا يعرفون عنه شيئا تقريبا. أما المعلمة المتقاعدة، سميرة توما، فتقول إن أسر المهاجرين العراقيين تركت وراءها عذاب سنوات الهروب والتشرد لتستقر في ألمانيا وتواجه تحديات الاندماج في المجتمع الغربي التي تبدأ باللغة ولا تنتهي باختلاف العادات والتقاليد. وبحسب "دوتش ويلة " الالمانية فان الاتحاد الأوروبي يقول إن المسيحيين العراقيين والأقليات أكثر عرضة للخطر في حال عودتهم إلى العراق وفي الوقت الذي تستعد فيه ألمانيا لاستقبال لاجئين عراقيين جدد، وتمنحهم حق الإقامة والعمل، ينتقد البعض السلطات الألمانية على طريقة تعاملها "المزدوجة" مع اللاجئين العراقيين المتواجدين على أراضيها منذ سنوات، والذي ينتظر الكثير منهم ـ وسط ظروف حياتية صعبة ـ ترحيلهم إلى بلادهم عند أول فرصة. في هذا السياق يقول كاي فيبر، من اتحاد اللاجئين في ولاية سكسونيا السفلى، إن من غير المنطقي القول إنه بالنظر للظروف السائدة في العراق سوف نستقبل ضحايا هذه الحرب وفي الوقت نفسه، يتم التفكير في ترحيل أناس إلى هذا البلد، وفقا لتعبير فيبر في مقابلة مع دويتشه فيله وفي الوقت الذي رحب فيه اتحاد اللاجئين في ولاية سكسونيا السفلى من حيث المبدأ باستعداد ألمانيا لاستقبال 2500 لاجئ عراقي، إلا أنه اعتبر هذا العدد قليلا بالنظر إلى إجمالي عدد اللاجئين في معسكرات اللجوء في سوريا والأردن والذين يبلغ عددهم نحو 2.5 مليون، وفقا لقول كاي فيبر.

وفيما تستقبل ألمانيا لاجئيين عراقيين جدد، ينتظر بعض العراقيين في ألمانيا الترحيل وتبرر السلطات الألمانية ذلك الأسلوب الانتقائي في قبول طلبات اللاجئين العراقيين، بأن هؤلاء الذي تعتزم توطينهم، هم الذين يواجهون خطر الموت في حال عودتهم إلى بلاده. يذكر هنا أن جدلا ثار في ألمانيا حول الطريقة الانتقائية في استقبال المسيحيين العراقيين دون غيرهم من الطوائف والأقليات التي تعاني من نفس المخاطر، الأمر الذي دفع إلى توسيع طلبات اللجوء لتشمل فئات أخرى. وفي هذا السياق أكدت منظمه الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والاتحاد الأوربي على أن الذين تم الترحيب بهم ليسوا فقط من المسيحيين، بل أيضا من أقليات أخرى كالصابئة واليزيديين، إضافة إلى أرامل وأطفال ومرضى غير قادرين على إعالة أنفسهم.
 
     
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1032
  • الجنس: ذكر
  • no-one is belong to anybody
العراق يدخل عامه السابع تحت الاحتلال بأكثر من 4 ملايين لاجئ

--------------------------------------------------------------------------------

نيويورك تايمز تعتذر للقراء عن معلومات نشرت خلال الحرب من دون تدقيق

يدخل العراق اليوم عامه السابع تحت الاحتلال، بينما ما زال اربعة ملايين واربعمائة الف عراقي اما لاجئين خارج بلادهم او نازحين داخلها بسبب العنف وانعدام الاستقرار.

وتقول ميشيل بيستون البروفسور في كلية الحقوق في الجامعة الامريكية ان 'ازمة اللاجئين العراقيين هي نوع من الفوضى يتخبط فيها عدد كبير من اللاجئين، كما انها مأساة انسانية كبيرة'.

واضافت ان نسبة كبيرة من اللاجئين العراقيين يتحدثون عن تعرضهم للاغتصاب او التعذيب او انهم شهدوا اغتصاب او قتل عدد من افراد عائلاتهم او اصدقائهم.

وقدرت الامم المتحدة ان نحو مليوني عراقي فروا من البلاد ولجأوا الى دول مجاورة اهمها سوريا والاردن.

وتختلف الاجواء في امريكا اليوم عما كانت عليه قبل ستة اعوام، عندما كانت موجة من الشعور بالوطنية تجتاحها مع بداية الحرب، ولكن الذي تبقى من هذه الموجة اليوم لدى ملايين الامريكيين هو غصة ومرارة وسؤال لاذع الا وهو: لماذا؟

وكان الحديث وقتها يدور حول 'استبدال نظام حاكم' وسقوط ' الديكتاتور' صدام حسين والحرية والديمقراطية التي ستعم العراق.

وأيد 73' من الأمريكيين وقتها الحرب التي قادتها بلادهم في العراق مع ملاحظة أن الكثير من افراد الشعب الامريكي كانوا آنذاك لا يزالون في مرحلة الصدمة التي أعقبت هجمات الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) 2001.

وصرح بول وولفويتز نائب وزير الدفاع الأمريكي وقتها قائلا: 'كان صدام هو العدو الحقيقي.. نعتبر أنفسنا عمليا في حالة حرب منذ غزو الكويت (من قبل العراق) عام 1990'.

ويعتبر وولفويتز ووزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد ونائب الرئيس الأمريكي السابق ديك تشيني مهندسي الحرب على العراق.

وبرغم ذلك أقر وولفويتز في اعقاب الحرب بعدم وجود أدلة حقيقية على صلة تربط بين العراق وتنظيم القاعدة، ولكن يبدو أن مسألة الحرب كانت مخططه سلفا بهدف تنفيذ مهمة بوش وحكومته المتمثلة في 'نشر الديمقراطية وإسقاط النظام الحاكم'.

ويحلل البروفسور مارك ليلا من جامعة شيكاغو تصرف واشنطن وحثها على هذه الحرب آنذاك قائلا: 'مع نهاية الحرب الباردة ونجاح عملية نشر الديمقراطية في شرق أوروبا، نمت لدى الجمهوريين قواعد جديدة للسياسة الخارجية حلت محل المدرسة الواقعية'.

وأجادت حكومة بوش أيضا مسألة استخدام وسائل الإعلام إذ كشفت صحيفة 'نيويورك تايمز' أن الكثير من 'الخبراء العسكريين' الذين كانوا يظهرون على شاشات التلفاز للتعليق على الحرب كان يتم 'إعدادهم' لذلك مسبقا من قبل البنتاغون والحكومة.

ولعل كلمات عملاق الاعلام روبرت ميردوخ التي قال فيها:'لا يمكننا التراجع وتسليم الشرق الأوسط بأكمله إلى صدام' هي أبلغ دليل على تأثير الإعلام على سير تلك الحرب.

ويمتلك ميردوخ محطة 'فوكس نيوز' التي أيدت التدخل العسكري الأمريكي في العراق.

أما صحيفة 'نيويورك تايمز' الرائدة في الاعلام الامريكي فاعتذرت للقراء بعد الحرب، مشيرة إلى أنها نشرت 'الكثير للغاية' من تصريحات وتأكيدات مصادر حكومية كما هي دون التحقق منها ومراجعتها.

وكتبت الصحيفة في أحد أعدادها بعد بدء الحرب: 'نتمنى لو كنا طرحنا تلك التأكيدات للتساؤل والتشكيك بشكل أكبر'.
(((((زهـــــــــــــــير)))))

غير متصل zozololo

  • عضو مميز