الاخبار و الاحداث > أخبار العراق

مركز الرصد الزلزالي في العراق يكشف عن تزايد النشاط الزلزالي في البلاد

(1/1)

sabahyelde:
مركز الرصد الزلزالي في العراق يكشف عن تزايد النشاط الزلزالي في البلاد


الرسم البياني لزلزال اليابان على مقياس ريختر السومرية نيوز/ بغدادكشف مركز الرصد الزلزالي العراقي، الاثنين، عن تزايد النشاط الزلزالي في البلاد وبين أن زلزالا بقوة 5 درجات على مقياس ريختر وقع جنوب الموصل، وفيما أعلنت أكمال مشروع تطوير شبكة لرصد الزلازل مكونة من ستة محطات، أوضحت أن التنبؤ بالزلازل يمكن أن يقتصر على المنطقة الواسعة التي يمكن أن يقع فيها إلا أن توقيته وقوته لا يمكن التنبؤ بهما حتى في الدول الأكثر تقدماً.

وقال مدير مركز الرصد الزلزالي علي عبد الخالق في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المديرية أكملت قبل أشهر مشروع تطوير شبكة لرصد الزلازل مكونة من ست محطات ترتبط بعضها مع بعض بواسطة الأقمار الصناعية"، مبيناً أن "الأجهزة الموجودة لدى المديرية أميركية المنشأ، وتعتبر من احدث الأجهزة في العالم".

ولفت عبد الخالق إلى أن "المحطات منتشرة في الناصرية وبدرة في الجنوب، وكركوك في المنطقة الشمالية وبدأت بفضلها تسجيل النشاط الزلزالي في البلاد"، مضيفا أن "عدد تلك المحطات من المتوقع ان يزداد في المستقبل لتغطية اكبر مساحة ممكنة من العراق".

وكشف عبد الخالق أن "بداية هذا العام شهد نشاطا زلزاليا بين شمال البصرة وجنوب مدينتي العمارة والكوت استمر لمدة شهر، ووصلت أقوى هزة إلى أربع درجات وثلاث أعشار الدرجة على مقياس ريختر في شمال العمارة".

وأوضح أن "زيادة في النشاط الزلزالي يتركز في نطاق منطقة زاغروس والحدود الشمالية والشمالية الشرقية للعراق"، مضيفا أن "هناك زيادة في ما يطلق عليه تسمية (الزيادة غير الحقيقية) في الهزات الأرضية الناتجة عن تشغيل المحطات الزلزالية".

وتابع مدير مركز الرصد الزلزالي "لاحظنا في الفترة الأخيرة أن الهزات الأرضية بدأت من مناطق حدود العراق، وصولاً إلى الجنوب، وسجلنا في عام 2004 هزات محسوسة في منطقة الرفاعي تسببت بخسائر في الممتلكات، فضلا عن هزات في شمال العمارة".

ولفت عبد الخالق إلى أن "هناك نشاطا زلزاليا يومياً في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من مدن الموصل وكركوك وبدرة، إلا أن أقواها حصل بقوة 5 درجات في منطقة الشرقاط إلى جنوب مدينة الموصل"، لافتا إلى أن "العراق بحكم موقعه على حدود الصفيحة التكتونية العربية وتحرك هذه الصفيحة باتجاه الشمال الشرقي واصطدامها بالصفيحة الإيرانية والتركية تجعل المناطق الشمالية والشمالية الشرقية الأكثر تعرضاً للهزات، مع احتمال حدوث هزات في الموصل وكركوك حيث رصدنا في المنطقة الجنوبية هزات أرضية على الحدود العراقية الإيرانية والتركية إلا أن المنطقة الشمالية تشهد نشاطاً أكثر من الجنوبية".

وبيّن أنه "وفقا للدرجات تم في عام 2008 تسجيل هزة أرضية بقوة خمس درجات فاصل واحد على مقياس ريختر في منطقة شمال العمارة، وفي الرفاعي أيضا بنفس الدرجة، وفي الشمال رصدت هزات في منطقة دوكا والسليمانية ومنطقة ماوت وفي الموصل".

وذكر مدير مركز الرصد الزلزالي في العراق أن "التنبؤ بالزلازل يأخذ ثلاثة أبعاد، فمن خلال البعد الأول نستطيع التنبؤ بموقع الزلزال بشكل عام، كأن نتوقعه في منطقة كبيرة مثل الحدود الشمالية آو الشمالية الشرقية في خلال عشر سنوات أو عشرين سنة، والمدى الثاني يتعلق بقوة الزلزال وهو ما لا يمكن التنبؤ به ليس في العراق فحسب أنما في دول العالم المتقدم أيضا، لأنه يعتمد على طبيعة التكسر الذي يحصل تحت الأرض وكمية الطاقة المنبعثة، أما البعد الثالث فيتعلق بالزمان وهذا أيضا غير متاح أبدا ولهذا تلجأ الدول المتقدمة إلى أسلوب الهندسة الزلزالية، وتخفيف المخاطر، والتأمين ضد الزلازل".

يذكر أن وحدة الرصد الزلزالي أنشئت عام 1979 في اطار مجلس البحث العلمي سابقا، لإدارة وتشغيل شبكة الرصد الزلزالي العراقية، وكانت مكونة من خمسة مراصد زلزالية تقع في بغداد والرطبة والبصرة والموصل والسليمانية وعندما تم حل مجلس البحث العلمي في نهاية ثمانينيات القرن المنصرم انتقل قسم الرصد الزلزالي إلى إدارة الأنواء الجوية العراقية وأصبحت "الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي"، وتملك حاليا ست محطات للرصد الزلزالي في بغداد والرطبة والناصرية وقضاء بدرة في واسط والموصل وكركوك مرتبطة مع بعضها عن طريق منظومة "الفيسات" ويتم استلام المعلومات من المحطة الرئيسة في بغداد بصورة مستمرة.

ومن مهام الهيئة تسجيل الهزات الأرضية والنشاط الزلزالي في العراق والمنطقة المجاورة ومراقبة معدلات انخفاض وارتفاع النشاط الزلزالي وإعداد التقارير حولها ، بالإضافة إلى  إعداد دراسات استشارية للجهات التي تطلبها لدى إقامة المشاريع الضخمة، كما تقدم المديرية المساعدة لطلبة الدراسات والبحوث العلمية في الجامعات العراقية.





http://www.alsumarianews.com/ar/5/19424/news-details-.html

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة