Menu

المحرر موضوع: دائرة الهجرة السويدية ترحل طالبي اللجوء السوريين رغم أعمال العنف الدائرة في سوريا  (زيارة 4020 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل sabahyelde

  • الاداري الذهبي
  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 32543
  • الجنس: ذكر
دائرة الهجرة ترحل طالبي اللجوء السوريين رغم أعمال العنف الدائرة في سوريا


اذاعة السويد باللغة العربية

بالرغم من أحداث العنف في سوريا فدائرة الهجرة تقرر تسفير السوريين
 لا زالت دائرة الهجرة مصرة على ترحيل طالبي اللجوء السوريين إلى سوريا بالرغم من أعمال العنف التي تعرفها سوريا. وبالرغم من قمع النظام هناك للمدنيين وردعهم بالقوة. أحلام سيدة سورية طلبت اللجوء رفقة عائلتها الصغير لكن رفضها قوبل بالرفض رغم تأجج الوضع في سوريا، قالت أن دائرة الهجرة رفضت منحهم الإقامة رغم أنهم مهددين وعرضين للتهديد بالتعذيب والسجن في سوريا.

تسفير طالبي اللجوء إلى سوريا تسفير طالبي اللجوء إلى سوريا (5:03)
http://sverigesradio.se/sida/play.aspx?ljud=3689234&t=8
لا زالت دائرة الهجرة مصرة على ترحيل طالبي اللجوء السوريين إلى سوريا بالرغم من أعمال العنف التي تعرفها سوريا. وبالرغم من قمع النظام هناك للمدنيين وردعهم بالقوة. أحلام سيدة سورية طلبت اللجوء رفقة عائلتها الصغير لكن رفضها قوبل بالرفض رغم تأجج الوضع في سوريا، قالت أن دائرة الهجرة رفضت منحهم الإقامة رغم أنهم مهددين وعرضين للتهديد بالتعذيب والسجن في سوريا.
Onsdag 11 januari 2012 kl 14:18 (arabiska - العربية) وبالرغم من إندلاع أعمال العنف وإستعمال السلاح من طرف النظام ضد المدنيين في سوريا منذ شهر ‏مارس/آذار‏ الماضي، إلا أن دائرة الهجرة مصرة على ترحيل اللاجئين السوريين، لإنعدام أسباب كافية لمنحهم حق اللجوء في السويد. والإلتجاء إلى الترحيل القسري في بعض الأحيان في حالة عدم رضوخ اللاجئين لقرار مصلحة الهجرة، كما جاء في تصريح أحلام.

وأشارت تقارير منظمة الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية أمنستي أن أكثر من 6000 شخص من بينهم 200 طفل لقوا حتفهم منذ إندلاع الثورة في سوريا العام الماضي.

ومنحت دائرة الهجرة خلال سنة 2011 الإقامة الدائمة في السويد لمائة طالب لجوء سوري من أصل 466. وحسب دائرة الهجرة فقد تم رفض طلب لجوء عدد من السوررين لعدم إعتبار الأحداث الدائرة في سوريا ضمن دائرة النزاع المسلح بين النظام والشعب. وهو الأمر الذي أكده يوان رام رئيس قسم الإعلام لدى دائرة الهجرة.

في الظرف الحالي لا يمكن منح الإقامة لكل طالبي اللجوء من سوريا، بإعتبار أن النظام وحده هو الذي يسيطر على السلاح وبالتالي ولا وجود لنزاع مسلح بين الشعب والنظام. ولهذا لا يمكن وقف عمليات ترحيل اللاجئين السوررين.

قرارات دائرة الهجرة تعرضت لإنتقادات شديدة من طرف حركة توقيف تسفير اللاجئين القسري في ستوكهولم. حيث عبر أزاد كامسيلوكي أحد الناشطين في الحركة عن إمتعاضه من هذه القرارات، وقال "يتم إرسال اللاجئين إلى هناك على الرغم من أعمال العنف الدائرة في المنطقة، وهذا يشكل خطرا حقيقيا على حياتهم، وهذه القرارات لا محالة ستعرضهم للسجن والتعذيب.
انت الزائر رقم     مرحبآ بك في منتديات عنكاوا كوم