Menu

المحرر موضوع: الغربة عن الوطن  (زيارة 8968 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل kafi dano

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 48
الغربة عن الوطن
« في: 14:23 20/02/2012 »
الغربة عن الوطن

الغربة ما معناه هو الأبتعاد عن ارض الوطن والأهل والأقارب والأتجاه الى البلدان التي تختلف عاداتهم وتقالديهم عما كان يعيشها في وطنه اختلافاَ جذريا، ففي البداية يشعر الأنسان كانه ضايع  في عالم الضياع لايعرف أين  يذهب ولمن يتجه وبمن يسند ظهره وخاصة إذا كان وحيدا في ذلك البلد . فيشعر الأنسان بانه غريب في هذا العالم الجديد لا لغتهم تشبه لغته ولا عاداتهم تشبه عاداته، فيظل فترة طويلة على هذا المنوال الأ ان يتعود على الأجواء الجديدة، ولكنه لم يعرف معنى الغربة أو بالأحرى لم يحس بالشعور الكامن بحروف تلك الكلمة حتى بعد أن جربها.
 بالتأكيد أصعب ما في الغربة هو أن تذرف دمعة خفيه تخشى أن يراها الناس فيشمتوا من حولك.
فمن طبع الأنسان الحنين الى مكان ميلاده ولكن الحياة صعبه وكل واحد يتبع الرزق لجلبه من أي بقعه في الأرض ولكن الأغتراب صعب صعب صعب بكل ما تعنيه الكلمه ولا ألوم الأجانب بعض الأحيان تجد البعض منهم يبكي من لوعة الفراق ........
من أصعب الأشياء التي يختارها الأنسان هي الغربة ، فالغربة أما للدراسة وأما للعمل فالدراسة مثلا تكون لزمن محدد فيعود الشخص لوطنه ، فبالنسبة لي لم أكن أعيشها وأعيش هذه المأساة وفي هذا العمر إذا كانت الظروف بجانبي ولو لم أكن طموحة وجدية منذ أن كنت صغيرة وأحقق هدفي في الحياة فإنه العلم ولا أروع وألذ وأطيب من العلم وأفضل من أي شيء ثاني، فإنني لم أستفد لأحقق حلمي لا في العهد البائد لانني كنت مستقلة ولا حاليا لان عمري لم يسمح بمنحي زمالة او بعثة دراسية فأضطررت للدراسة وتحمل مشقات ومصاعب الغربة  وعلى حسابي الخاص. كل ذلك في سبيل تحقيق أمنيتي وأمنية والدتي العجوزة التي ساندتني وشجعتني وعلى حساب  راحتها في الحصول على شهادة الدكتوراه وبفراقـكِ يا أمي كبـر همــــــي وانشا الله أرفع راسك وأكون عند حسن ظنك وأتمنى أن أرجع وتكونين طيبة  لكي أفرحك بشهادتي وأكتب إهداء خاص بأطروحتي لكي لتفرحين بثمرة أبنتك لأنني لم أنسَ أفضالك علي ما دمتُ حية. ولم أكن يوما أفكرأن أتغرب عن أهلي ومفارقة بلدتي لو ما الدراسة أجبرتني لانني لم أعطِ شبرا واحد من ارض وطني  بالعالم كله .كم هو الوطن عزيز على قلوبنا لايوجد احلى واغلى من الوطن.
صحيح كما يقولون كل الأشياء والمتطلبات متوفرة هنا في الغربة ولكن ما الفائدة اذا لم يكن واحد بين أهله وأقاربه  فمهمــا كــان في نعيـم فانه لايجـد الراحــه النفسيــه التي يجدهــا مع الأهـل والأصحــاب والأقارب... ...
 لان في بلاد الغربة الأخ لم يعرف أخاه لانه مشغول بكسب الرزق لعائلته ، عكس ذلك في وطننا العزيز يكون البيت مفتوح للمغترب ولم نعرف ماذا نفعل له لكي يكون مقتنعا وراضياَ.
وقد أستفدت الكثيرمن الغربة وعرفت معزة الوطن وأرض الوطن رغم ما فيه من مشاكل وصعوبات الأ أنها أهون بكثير من الأغتراب.
اسئلوني عن الغربة لانني جربتها  وأنصح كل من يعزعليٌ ان لايفكر بالغربة والبعد عن اهله لان ذلك يؤثر سلبيا على نفسية الشخص.
فمواجع هنا....وآهات هناك. ...ولما دقت ساعة الرحيل وحزمنا أمتعتنا واتجهنا صوب العالم الأخر بقيت قلوبنا تلتفت وراءها تودع شمس الوطن وسهوله وهضابه وروابيه..ونذرف الدموع تلو الدموع ، والقلب حينها معلق أيما تعلق بحبال الحب والأشتياق الى الأهل والصحبة والجيران فهذه هي بداية الرحلة خارج أسواره وساحاته. 

فالغربة الحقيقية
عندمـا تبتسـم وتضحـك بأعلـى صوتـك وكل من حولـك يخالـك أسعـد من في هذه الدنيـا، ولكـن في أعمـاقـكَ جـروح والآلام لم يستطـع حتى أقرب المقربيـن إليـك ترجمتهـا....... عندمـا تسـاعـد هـذا .. وتنقـذ هـذا .. وتضحـي لأجل هـذا وعندمـا تقـع في أبسـطَ حفـرة .... الكل يبتعد عنك........   
ومن عيوبها ايضا  الموت المؤقت......الوحدة......القسوة وتعلمها...... ربما الدموع في العيد....... ما اصعب الغربه وما اقساها على النفس فصعوبتها فتكمن في الأشتياق الحار للاهل والأصدقاء والأقارب وللبلد وحتى الشوارع  و شعور صعب عندما تكون وحيداَ.       
اااااه من الغربه وما أصعب أايامها .
 كما أن للغربة عيوب الأ ان لها ايضا فوائد
والغربه تعلم الشاب خاصه الأعتماد على النفس في الأمورالمنزليه على الأقل وتعلمه أن لاشئ يساوي ساعه في وطنه وبين  أهله وأصدقائه ، بشرط أن لا ينحرف الى الأتجاهات الأخرى البعيدة عن تربيته وأخلاقه.
الغربة صعبة لكنها تعطيك ما لايمنحه لك وطنك.وتمنحك تجارب عظيمة في سفرك وتعرفك على الناس والبلاد.
الوطن غالٍ على القلب لكنه لا يمنحك الأ قوت يومك ويأخذ بتبديد أحلامك فيقعدها فلا تقوى على النهوض.
وأي الأمرين أصعب..أن تلاقي بعد سنوات نفسك مكانها لم تغادره ولم تتقدم خطوة الى الأمام سوى نثرات لا تغني ولا تسمن من جوع.......  أم الأبتعاد عن ديارك وطلب الرزق والعودة يوما ما بالخير والثمر......   والأستفادة  الأخرى للغربه الصبر  على ما تتحمله الغربه من بعد عن الأحباب  والوطن.
نسئل الله أن يعيدنا الي أوطاننا سالمين
 ويعين كل مغتربه علي غربتها
أوجه سؤال القارى العزيز:-
ماهي مساوئ الغربة؟.....      في عيون المغتربين.
وما هي مساوئ الوطن؟.....   في عيون القاطنين فيه.
وأي حروف ستجمع بين اعصار المحبة......وآتون الحاجة الملحة.
وهل نحن نجبر أنفسنا على البقاء اذا استطعنا الرحيل.....
أم أننا نتوق أن نكون على متن أول رحلة تفارق الديار تعلن ولادة جديدة لنا.......
 
  كافي دنو بتي القس يونان/ طالبة الدكتوراه في بلاد الغربة /جهور بهرو /جامعة UTM بماليزيا
20/2/2012 المصادف اليوم الاول من مباشرتي بالدكتوراه واليوم الاول من الصوم الكبير