Menu

المحرر موضوع: مبادىء الإشعاعات المؤينة والوقاية منها (القسم الثاني)  (زيارة 713 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Dr. Daniel Mammoo

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
مبادىء الإشعاعات المؤينة والوقاية منها


(القسم الثاني)


 
د. دانيال ممـو / شيكاغـو
سبق وقدمنا في القسم الأول من موضوعنا المعنون أعلاه عدة موضوعات تضمنت معلومات متعددة عن ذلك, وبغية التواصل مع ما طرحناه, ننشر هنا القسم الثاني من ذات الموضوع, آملين أن نوفي بالخدمة العلاجية لما نرمي اليه.
 
وحدات قياس الجرعا ت الإشعاعية (Radiation units)
توجد أنواع مختلفة من الكميات الفيزيائية والوحدات المستخدمة لقياس الإشعاع. ولا بد لنا من إطلاع القارىء اللبيب على تلك المفاهيم بغية إكسابه المعرفة الكافية، وجعله على بينة من الموضوع ليكون بمقدوره إدراك أو فهم فحوى الفقرات المرتبطة بمصطلحات وتعاريف تلك الكميات الفيزيائية ووحدات القياس المتعلقة بالتعرّض للإشعاعات والجرع الإشعاعية الناتجة عنها. وهنا لا بد من الإشارة إلى أن المقصود بمصطلح " الجرعة Dose" هو عبارة عن قياس للإشعاع الذي يتلقاه الفرد. ويمكن التعبير عن الكميات المستخدمة والتي تشمل كلاً من الجرعة الممتصة والجرعة المكافئة والجرعة الفعالة إضافة الى الجرعة الفاعلة الجماعية.
لتسليط الضوء على تلك المدلولات وإعطاء فكرة عنها. نبدأ بمصطلح التعرض (Exposure) الذي يعبّر من حيث المفهوم العام عن كمية الإشعاعات المؤينة التي يتعرض لها جسم الكائن الحي. أما من الناحية الفيزيائية فيقاس بوحدة تدعى رونتجن (Roentgen) والتي يرمز لها بالرمز(R) والمستخدمة للأشعة السينية وأشعة جاما.
أما الجرعة الممتصة(Absorbed dose)  فتعرف بكونها كمية الطاقة التي يمتصها الجسم من الإشعاعات المؤينة وتقاس بوحدة تسمى الـ "راد rad" او"مللي راد "mrad وذلك بموجب النظام التقليدي(CGS System of Units) . أما بموجب النظام المعياري العالمي  (International System of Units) فتقاس بوحدة تسمى "جري"Gray  او "سنتجري " " " Centigaryوالتي يرمز لهما بالرمز(Gy) او (cGy) على التوالي.
وللعلم فإن  .(1.0 Gy =100 rad =100 cGy) يعرف معدل الجرعة (The dose rate) على انه الجرعة الممتصة التي يتعرض لها الشخص خلال زمن معين ويقاس بوحدة راد/ساعة او جري/ساعة.
اما بالنسبة للجرعة المكافئة (Equivalent dose) فقد سبق وذكرنا أنه بأختلاف نوع الإشعاع يختلف الضرر أو التأثير على العضو او النسيج الجسمي.
قررت اللجنة الدولية للوقاية الإشعاعية ICRP (International Commission on Radiological Protection) تبني واستخدام مصطلح عامل الإشعاع (الوزني) المرجح (Radiation weighting factor) (WR)   بدلا من عامل النوعية (Quality factor) الذي كان يستخدم في السابق. وتعرف الجرعة المكافئة بأنها حاصل ضرب الجرعة الممتصة من قبل العضو أو النسيج في عامل الإشعاع (الوزني) المرجح  . (WR) 
نستدل من التعريف الخاص بالجرعة المكافئة بأن هناك علاقة مابين عامل الإشعاع (الوزني) المرجح ونوع الإشعاع المستخدم وذلك لتحديد فعالية الأنواع المختلفة للإشعاع. فعلى سبيل المثال أن قيمة عامل الإشعاع (الوزني) المرجح للفوتونات واللإلكترونات هي واحد (1.0) ولجسيمات ألفا هي عشرين ((20.0 (يمكن الإطلاع على قيم عامل الإشعاع - الوزني- المرجح ونوع الإشعاع في نشرة رقم 103 لسنة 7200 الصادرة عن اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع ICRP 103, 2007 ).
تقاس الجرعة المكافئة في النظام المعياري العالمي بوحدة تدعى "سيفرت Sv" وذلك عندما تكون وحدة قياس الجرعة الممتصة مقاسة بوحدة تسمى "جري" بينما في النظام التقليدي فإن وحدة قياس الجرعة المكافئة تدعى"ريم rem" وذلك عندما تكون وحدة قياس الجرعة الممتصة مقاسة بوحدة تسمى الـ "راد".
الجرعة الفعالة(Effective dose)  هي عبارة عن حاصل ضرب مجموع الجرعات المكافئة في العامل (الوزني) المرجح للنسيج (WT)  (Tissue weighting factor) ووحدة القياس تدعى "سيفرتSievert " والتي يرمز إليها بالرمز(Sv) علما بأ ن قيم العامل (الوزني) المرجح للنسيج أو العضو يختلف بإختلاف الأنسجة أو الأعضاء في جسم الإنسان وذلك حسب الإستجابة أو إحتمال حدوث السرطان. أي بمعنى آخر تحديد مدى الحساسية المختلفة للأنسجة والأعضاء لاستحداث الآثار أو الأضرار العشوائية وذلك نتيجة مقاومتها للإشعاع في حالة تعرضها الى جرعات منخفضة. والجدير بالذكرأن قيمة العامل المرجح للقولون والرئتين والمعدة هي 0.12 بينما للمثانة والكبد والغدة الدرقية فهي 0.05 ولكامل الجسم فإن قيمة العامل المرجح هي واحد (1.0).  (ICRP 103 , 2007). 
الجرعة الفعالة الجماعية (The collective effective dose) هي عبارة عن حاصل ضرب الجرعة الفعالة للفرد في عدد أفراد المجموعة، وذلك في حالة تساوي الجرعات الفعالة لجميع أفراد المجموعة ووحدة القياس المستخدمة هنا تدعى " فرد - سيفرتman-Sv  " او " فرد - ريم man-rem ". 
في حالة التعرض الداخلي للإشعاع الذي يتم نتيجة دخول المواد المشعة الى جسم الإنسان أو تلقي الجرعات الإشعاعية وذلك عن طريق البلع (Ingestion) أو الأستنشاق  (Inhalation)أو تلوث الجروح (Contamination of wounds) أو حقن (Injection)  المادة المشعة والتي تلازم الإنسان داخليا طول فترة حياته والمصطلح المستخدم  يدعى الجرعة الفعالة الملازمة .(The committed dose)

الحد الأقصى المسموح للجرعة (Maximum Permissible Dose) MPD       
هو عبارة عن مقدار الجرعة الإشعاعية الفعالة المستخدمة من قبل اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع كدليل للوقاية أو الأمان والتعبيرعن قيّم أو مقدار الحد الأقصى المسموح للجرعة  (MPD) الإشعاعية للعاملين في الحقل الإشعاعي ولعامة الناس (الجمهور) من غير العاملين في الحقل الإشعاعي. فعلى سبيل المثال: إن حدود الجرعة المكافئة القصوى للعاملين المهنيين لا ينبغي أن تتجاوز الـ 50 mSv (5000 mrem) في السنة. أما بالنسبة لعامة الناس ( الجمهور) فيجب أن لا تتجاوز الـ 1.0 mSv (100 mrem) في السنة. والحد الأقصى للمرأة الحامل والعاملة في الحقل الإشعاعي هو 5.0 mSv (500 mrem) خلال طيلة فترة الحمل أي ما يقارب (50 mrem) أو 0.5 mSv في الشهر.
هناك المزيد من القيم للحدود القصوى المسموحة للجرعة مرتبة على شكل جداول لكثير من الأنسجة والأعضاء المتعلقة بالعاملين في الحقل الإشعاعي او عامة الناس، وبالإمكان الأطلاع عليها في النشرات الصادرة عن اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع .
من الجدير بالذكر أن هذه القيم لا تزال تستخدم حتى يومنا هذا وعلى شكل واسع النطاق بالرغم من التغيرات التي أجريت لإستحداث نظام آخر بموجب التوصيات والإرشادات الي صدرت عن اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع  في نشرتها رقم60  لسنة 1991 وذلك بعدم صلاحية الجرعة القصوى المسموح بها وإبدالها بنظام يعرف بـ "حدود الجرعات Dose limits " مستندا على مبدأ التبرير ومبدأ التحسين ومبدأ حدود الجرعة وسوف نتطرق الى هذه  المبادىء الثلاثة لاحقا . فعلى سبيل المثال: للعاملين في الحقل الإشعاعي إن حدّ التعرض للجرعة الفعالة هو20 mSv (2000 mrem) في السنة (اي تم خفض الحد السنوي بمرتين ونصف عما كان سابقاً) حيث يؤخذ المعدل لخمس سنوات محددة، وبجرعة فعالة قدرها 50 mSv (5000 mrem)   في أية سنة واحدة، شريطة ألاّ تتجاوز الجرعة الفعالة خلال اي خمس سنوات متعاقبة الـ 100 mSv (10000 mrem). أما بالنسبة لعامة الناس (الجمهور) فيجب ألاّ تتجاوز الجرعة الفعالة الـ .0 mSv (100 mrem)1 في السنة، أما بالنسبة للنساء الحوامل من العاملات والمتدربين والطلبة فالحد السنوي هو 1.0 mSv (100 mrem)إذا كان التعرض داخليا. و 2.0 mSv (200 mrem)  إذا كان التعرض خارجيا .

المبادىء الثلاثة للوقاية من الإشعاع  (The three principle of radiation protection)

تعتبر اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع مؤسسة مستقلة غير حكومية تأسست سنة 1928 ومهمتها بالدرجة الأولى تقييم المعلومات المتعلقة بالتأثيرات البيولوجية الناجمة عن الإشعاع وذلك عن طريق توفيرالوقاية أو الحماية من المخاطر الناجمة عن استخدام الإشعاعات في كافة المجالات، وذلك من خلال التوجيهات والتوصيات العامة المتعلقة بمقادير حدود الجرعات الإشعاعية للعاملين في الحقل الطبي وعامة الناس إضافة الى حماية البيئة.
في عام 1995 أصدرت اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع ثلاثة مبادىء أساسية تعتبر كنظام لتحقيق الوقاية والأمان في الممارسة الإشعاعية عند استخدامها في حقول مختلفة وذلك من أجل تقليل التعرض الإشعاعي للأشخاص والحد من الجرعة الإشعاعية الموصى بها من قبل تلك اللجنة. ومن هذا المنطلق تم نهج الوقاية والأمان على اساس المبادىء الثلاثة التي تتضمن ما يلي:

1- التبرير (Justification):  وهذا يعني إن اي اجراء يتضمن التعرض للإشعاع يجب أن ينطوي على أن الفوائد التي سيجنيها الأفراد المعرضون او الجمهور تفوق بكثيرأية أضرار قد يعانون منها، وذلك لتبرير المجتمع من المخاطر التي يتكبدها من جراء التعرض للإشعاع مع الأخذ بعين الإعتبار العوامل الإجتماعية والإقتصادية. وعلى هذا الأساس فإن الجرعة الناتجة عن التشخيص(Diagnosis)  والعلاج الطبي(Medical treatment)  تعتبر مبررة لكون الفوائد التى تجني منها تفوق المخاطر أو الأضرار .
2- التحسين (الأمثلية(Optimization : أي انه من الضروري السعي لتخفيض كميات التعرض للإشعاعات  الناجمة عن الممارسة الإشعاعية إلى أدنى مستوى ممكن تحقيقه، وهذا ما يعرف بمبدأ او فكرة  ألارا ALARA.
 (As Low As Reasonably Achievable)    اي بمعنى تطبيق مبدأ ألارا الى (ادنى حد معقول ممكن تحقيقه) مع أخذ العوامل الإجتماعية والإقتصادية بعين الإعتبار. لذا فمن الأفضل استخدام  أقل كمية من الأشعة تفي بالغرض المطلوب خاصة في المجال الطبي.
3- حدود الجرعة(Dose limitation)  وهذا ينطوي على تحديد الحدود القصوى للجرعات الإشعاعية الفعالة أو المكافئة والمسموح بها والتي يتلقاها العاملون في الحقل الإشعاعي، إضافة الى أفراد الجمهور من خلال الحالات المختلفة للتعرض الإشعاعي الصادرة من مصادر مشعة من صنع الإنسان اي مصادر إصطناعية. علما بأن هذا المبدأ لا  ينطبق على حالات التعرض الطبي أثناء التشخيص أو العلاج.
إشارة الى ما ذكر اعلاه فإن الغرض من هذه المبادىء هو الالتزام بالمتطلبات الأساسية وعلى نطاق واسع من أجل الوقاية (Protection) أو الأمان   (Safety)ضد المخاطر المرتبطة بالتعرض للإشعاع المؤين مع ضمان جميع أنواع المصادر المشعة وسلامتها. نستنتج من جوهر المبادىء الأساسية الثلاثة للمارسات الإشعاعية ما يلي:
 اولا. إنّ الفوائد المستمدة من الممارسة(Practice)  الإشعاعية يجب ان تفوق الأضرار.
ثانيا. في أي تعرض أو إستخدام إشعاعي يجب الابقاء على الحد المعقول الذي يمكن تحقيقه.
ثالثاً. أي تعرض يجب أن لا يتجاوز الحد الأقصى للجرعات الفعالة المسموح بها.
 من المعلوم انه بالإمكان تلافي مخاطرالإشعاع والتقليل من الأخطار البيولوجية على جسم الإنسان الحي، وذلك بأستخدام وإتباع وتطبيق التوصيات والإرشادات الصحيحة. على سبيل المثال: تطبيق القواعد الثلاث وهي جعل زمن (مدة) التعرض الإشعاعي أقل ما يمكن، زيادة المسافة والإبتعاد قدر الأمكان عن مصدر الإشعاع واستخدام الحاجز الواقي والمناسب بين المصدر الإشعاعي والكائن الحي، إضافة الى الالتزام بالضوابط والقوانين والتي تنص عليها التوصيات الصادرة عن اللجنة الدولية للوقاية من الإِشعاع وهيئات أخرى من ذوي الخبرة  والإختصاص.
ومن هذا المنطلق يأتي الدور المهم في التطبيق بإتخاذ او إتباع الإجراءات (Actions) الوقائية والتدابيراللازمة
والضرورية وحسب الدليل المصمم والخطة العامة المتبعة والمتوفرة في أغلب المستشفيات أو المفاعلات النووية أو جهات أخرى لها صلة بالأمر وذلك في حالة حصول تلوث (Contamination) إشعاعي أو في حالات الطوارىء(Emergency)  والحوادث (Accidents) الإشعاعية أوالتعرض للإشعاعات المؤينة بكميات عالية من مصادرنفايات المنشآت النووية. فمن الضروري الإلتزام باتخاذ القرار الصائب وتقييم المنافع والعمل من أجل تنفيذ الخطة المطلوبة لتوفيرالوقاية أو لحماية العاملين في حقل الإشعاع والمرضى وعامة الناس (Public) وحماية البيئة وضمان سلامة وأمان الأجهزة المنتجة للأشعة والمواد المشعة من أجل تحقيق الوقاية والأمان المنشودين.
انواع التعرضات الإشعاعية(Type of radiation exposures) 
1- التعرض الطبي (Medical exposure) هو التعرض الذي يصيب المرضى أثناء التشخيص أو المعالجة إما لكامل الجسم أو التعرض الموضعي للإشعاع .
2- التعرض المهني(Occupational exposure)  وتشمل كافة تعرضات العاملين في الحقل الإشعاعي خلال فترة عملهم ومن ضمنهم المهنيين (غيرالاداريين) والطلاب والمتطوعين في الأبحاث الإشعاعية إضافة إلى النساء الحوامل. علما بأن الإشعاعات التي يتعرض لها العاملون خلال فترة عملهم لا تتضمن الإشعاعات الناجمة عن الخلفية الإشعاعية(Radiation background) . وللعلم أن كلّ شخص في الولايات المتحدة الأمريكية يتلقى جرعة بمعدل360 mrem  في السنة من الخلفية الإشعاعية الناجمة بنسب مختلفة  من المصادر الطبيعية ومن الاستعمالات الطبية ومصادر من صنع الإنسان.
3- تعرض الجمهور(Public exposure) ويشمل أي فرد من الجمهور أو عامة الناس باستثناء أولئك الخاضعين للتعرض الطبي أو المهني. وعلى سبيل المثال يشمل ذلك  بزائري المرضى، عوائل المرضى، الأصدقاء أو الأقارب من المتطوعين في مواساة أو مساعدة المريض .

   الجرعات الإشعاعية والأثار المتوقعة(Radiation dose and Expected effects) 
سبق وأن أشرنا بأن الوحدات المستخدمة لوصف جرعة الإشعاع هي وحدة ريم، مللي ريم او راد، مللي راد حسب النظام القديم، جري وسيفرت ومللي سيفرت حسب النظام العالمي وذلك للدلالة على قياس كمية الطاقة الإشعاعية الممتصة من قبل جسم الإنسان، مما تسبب تأثيرات أو تغيرات على شكل أضرار تصيب الجسم كله أو احد أعضائه. ومن هذا المنطلق ندرج ادناه قيم بعض الجرعات الإشعاعية التي يتلقاها كامل الجسم مع الآثار المتوقعة.   
ملاحظة: لتسهيل استيعاب الوحدات فأن (1.0 rem =1000 mrem and 1.0 Sv =1000 mSv = 100 rem)

(0 - 5000 mrem or 0 - 50 mSv) [(0 - 5 rem or 0 - 0.05 Sv)]
في حالة تلقي هذه الجرعة في فترة قصيرة أو طويلة، لا يتوقع حصول اية آثار صحية يمكن ملاحظتها.
 (5000 - 10000 mrem or 50 - 100 mSv) [(5 - 10) rem or (0.5 - 0.1 Sv)]
في حالة تلقي هذه الجرعة في فترة قصيرة أو طويلة، فإما ان لا يتوقع حصول آثار صحية في هذا المستوى أو قد تكون صغيرة يمكن ملاحظتها.
(10000 - 50000 mrem or 100 - 500 mSv) [(10 - 50) rem or (0.1 - 0.05) Sv]
في حالة تلقي هذه الجرعة في فترة قصيرة أو طويلة، إحتمال حدوث السرطان عند تلقي جرعة تزيد عن (100 mSv)
وإحتمال نقصان كريات الدم البيضاء عند الأقتراب من جرعة (500 mSv) .
(50000 - 100000 mrem or 500 - 1000 mSv)  [(50 - 100) rem or (0.5 - 1.0) Sv]
في حالة تلقي هذه الجرعة في فترة قصيرة فإنه من الممكن ملاحظة بعض التأثيرات الصحية، وفي حالة تلقي الجرعة في فترة طويلة سوف تزداد احتمالية حدوث السرطان. وفي حالة تلقي جرعة تزيد عن(500 mSv)  سوف تحصل بعض التغيرات في خلايا الدم ويحتمل أن يكون الجهاز الدموي قابلاً للشفاء .
(100000 - 200000 mrem or 10000 - 20000 mSv) [(100 - 200) rem or (1.0 - 2.0) Sv]
عند تلقي هذه الجرعة خلال فترة زمنية قصيرة سوف تؤدي الى الغثيان والنحول إضافة الى حصول التقيؤ في حوالي (20%-25%) عند تلقي (125 mSv). وفي حالة تلقي الجرعة المذكورة أعلاه في فترة زمنية طويلة سوف تزداد احتمالية الإصابة بالسرطان.
(200000 - 300000 mrem or 2000 - 3000 mSv)  [(200 - 300) rem or (2.0 - 3.0) Sv]
في حالة تلقي هذه الجرعة خلال فترة زمنية قصيرة سوف تسبب الغثيان والتقيؤ خلال (24-48 hour) وفي هذه الحالة يجب أن تؤخذ العناية الطبية بعين الإعتبار.
(300 - 500 rem or 3000 - 5000 mSv) [(3.0 - 5.0) Sv]
في حالة تلقي هذه الجرعة في فترة زمنية قصيرة فسوف تسبب الغثيان والتقيؤ والأسهال  (Diarrhea) بعد بضعة ساعات من تلقي الجرعة. إضافة الى فقدان الشعر(Hair loss) والشهية  (Appetite)في الأسبوع الأول من تلقي الجرعة. وفي هذه الحالة ينبغي أخذ العناية الطبية بعين الإعتبار، اما اذا تعذرت العناية الطبية فإن نصف عدد المتلقين لهذه  الجرعة سيكون مصيرهم الموت بعد عدة اسابيع.
(500 - 1200 rem or 5000 - 12000 mSv)  [(5.0 - 12.0) Sv]
في حالة تلقي هذه الجرعة في فترة زمنية قصيرة فإنها ستؤدي إلى موت الشخص خلال بضعة ايام .
أكثر من [100000] mSv  or (10000) rem or [100 Sv]
في حالة تلقي هذه الجرعة في فترة زمنية قصيرة فإنها ستؤدي إلى موت الشخص خلال بضعة ساعات.

 الجرعة المميتة والأمراض الإشعاعية (Lethal dose and Radiation sickness)


الجرعة المميتة (Lethal dose) هي الجرعة التي يتكبدها عدد أفراد مجموعة معينة خلال فترة زمنية محددة والتي تؤدي الى وفاة نصف المتعرضين لها أي (50%) في غضون ستين يوما من التعرض في حال إنعدام فرص العلاج. وتصل قيمة هذه الجرعة في الإنسان إلى حوالي (4 Gy) أو ما يساوي (400 rad). واحيانا يستخدم مصطلح الجرعة المميتة للاشارة إلى وفاة نصف المتعرضين أي (50%) في غضون ثلاثين  يوما من تكبد جرعة يتراوح مقدارها مابين (2.5 - 3.0 Gy).
الأمراض الإشعاعية  (Radiation Sickness)هي عبارة عن مجموعة من العلامات والأعراض التي تحدث سوية وتصف الجهاز الأكثر تضررا من تعرض الجسم بمجمله للإشعاعات المؤينة. وعادة ما تحدث عند تلقي جسم الإنسان بأكمله جرعة عالية من الإشعاع المؤين خلال فترة قصيرة مما يؤدي الى تغييرات عديدة تعاني منها أعضاء الجسم وتظهر على شكل أمراض أو متلازمات اشعاعية نتيجتها الوفاة. ومن الجدير بالذكر أن الأمراض الإشعاعية تمر بأربع مراحل (المرحلة البدائية(Prodromal stage) ، المرحلة الكامنة(Latent stage) ، المرحلة الواضحة أو الظاهرة (Manifest stage)  واخيرا مرحلة الوفاة \ أو الإستعادة الصحية Recovery or death stage ). وتعتمد مدة كل مرحلة على مقدار الجرعة الإشعاعية. وعادة ما تتصف كل مرحلة ببعض المميزات وعلى شكل أعراض او علامات. فعلى سبيل المثال، تتصف المرحلة البدائية بالأعراض التالية: الغثيان والتقيؤ والاسهال والأرهاق.
أما اعراض المرحلة الكامنة فغالبا ما تكون غير واضحة. وتتميز هذه المرحلة إما ببداية فترة الشفاء أو فترة الوفاة.
أما المرحلة الواضحة فتتميز بظهور أعراض واضحة تتمثل بالنزيف الدموي والإسهال الحاد والإلتهابات واختلال في التوازن ونقصان في كريات الدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية(Platelets)  وغيرها من الأعراض. أما المرحلة الأخيرة  فتتصف إما بالموت المحتم أو الشفاء علما بأن نسبة البقاء على قيد الحياة تقل مع زيادة التعرض الإشعاعي وبأن اغلبية المرضى لا يحالفهم الحظ في إستعادة صحتهم والبقاء على قيد الحياة.   
وتنقسم الأمراض الإشعاعية الى ثلاثة أقسام :
1- متلازمة النخاع العظمي (Bone Marrow Syndrome): وتحدث عند تلقي كامل جسم الإنسان لجرعة عالية من الإشعاع المؤين تتراوح ما بين (1.0 - 10 Gy)  وتحدث الوفاة عادة خلال فترة زمنية تتراوح مابين ثلاثة اسابيع الى ثمانية أسابيع . وتحدث الوفاة بسبب تدمر خلايا العظم والتأثيرات الحاصلة في جهاز الدورة الدموية .
2- متلازمة الجهازالهضمي - معديّ معوي-(Gastrointestinal Syndrome)   : وتحدث عند تلقي كامل جسم الإنسان لجرعة عالية من الإشعاع المؤين تتراوح ما بين(10 - 50 Gy)  وتحدث الوفاة عادة خلال فترة زمنية تتراوح بين ثلاثة الى عشرة ايام. ويعود سبب الوفاة الى الأضرار والإلتهابات الحاصلة في الخلايا المبطنة للأمعاء الدقيقة.
3-  متلازمة الجهازالعصبي المركزي(Central Nervous System Syndrome) : وتحدث عند تلقي كامل جسم الإنسان جرعة عالية من الإشعاع المؤين يزيد مقدارها عن (50 Gy)  وتحدث الوفاة عادة خلال فترة زمنية تقل عن ثلاثة ايام بسبب الأضرار التي تصيب الخلايا العصبية والدماغ .

وفي الختام ، إني على آمل كبير بأن أكون قد قدمت للقراء ما يجديه نفعاً مما عرضته، وفي الوقت ذاته أكون شاكراً لكم إن اتحفتموني بآرائكم لما فيه الخير للجميع.

الدكتور دانيال ممـو/ شيكاغو

DMammoo@aol.com

  References المصادر         
www.ankawa.com/forum/index.php?topic=510562.0; القسم الأول 
www.ankawa.com/forum/index.php?topic=513325.0القسم الثاني
1- مبادىء الإشعاعات المؤينة والوقاية منها . اعداد الدكتور محمد فاروق احمد والدكتوراحمد بن محمد السريع ، جامعة الملك سعود ، المملكة العربية السعودية ، 2007 .
2- الوقاية من الإشعاع في الطب (الترجمة العربية) ، الهيئة العربية للطاقة الذرية ، تونس 2011 منشور اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع (ICRP) رقم 105.
3- معاير الأمان الأساسية الدولية للوقاية من الإشعاعات المؤينة ، الهيئة العربية للطاقة الذرية ، تونس  1996  سلسلة وثائق الأمان - العدد رقم 115، منشورالوكالة الدولية للطاقة الذرية ، فينا ، النمسا
4- ICRP 103 Publication, International Commission on Radiological Protection,
 "The 2007 Recommendations of International Commission on Radiological Protection".
  5- Statkiewicz-Sherer, P. Visconti, E. Ritenour,
"Radiation Protection in Medical Radiography" 3 rd edition, Mosby, 1998.
6- Elizabeth LaTorre Travis, "Primer of Medical Radiobiology" .2nd edition, Mosby, 2000.
7- AAPM Report No. 53, Radiation Information for Hospital Personnel, USA 1995.
8- NCRP Report No. 91, Recommendations of National Council on Radiation and
   Measurement. "Recommendations on Limits for Exposure to Ionizing Radiation",1987.