المحرر موضوع: هل كانت ( ح. د. آ ) / زوعا مخترقة منذ البداية ؟ الجزء الثاني  (زيارة 2312 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Kashira.Ashur

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 78
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
هل كانت ( ح. د. آ ) / زوعا مخترقة منذ البداية ؟
(بحث تنظيمي ) الجزء الثاني

لقائات تنظيمية اثورية مع المناضل توما توماس:
وهذا ما يسهل له عملية الزيارة والاتصال بالأحزاب في المنطقة برواري بالا. والتي كانت ضمن المناطق المحرمة وهي قريبة الى كل من قرية بيشيلا ( كلي بيشيلا) التي كان يتواجد فيها منظمة حزب الديمقراطي الكردي و قرية دركلي ( كلي دركلي) الذي كان يتواجد فيها مقر الحزب الشيوعي العراقي وكانت تبعد من قرية موسكا اقل من ساعة مشيا على الاقدام.
 في البداية لم تكن فكرة دخول أي حزب باسم (الاَثوريين) في المنطقة المحرمة مرغوبا به لا من قبل الحزب الديمقراطي الكردي ولا من قبل الحزب الشيوعي العراقي بسبب ومنذ الستينات من القرن الماضي كان بعض ابناء شعبنا ينتمون الى احزاب المعارضة العراقي ومنها الحزب الديمقراطي الكردي او الحزب الشيوعي العراقي
جرت لقائات تنظيمية اثورية مع المناضل توما توماس و(ابو فينوس كوركيس خوشابا وعزيز شموئيل يونان) في منطقة برواري بالا و(الشهيد يوسف توما ويونادم كنا في منطقة نهلا). لم يكن من السهل عملية اللقاء بالمناضل توما توماس لكونه كان المطلوب الاول لدى حكومة صدام حسين وهنا لابد لنا من ذكر دور المناضل الشيوعي أبرم عما المقرب من المناضل القومي الاَشوري توما هرمز والد الرفيق يوسف في تنسيق اللقاء السري جدا في منطقة نهلة  بين الرفيق يوسف توما ويوناذم كنا مع المناضل توما توماس من الحزب الشيوعي العراقي وفي هذا اللقاء طالب الرفيق يوسف توما بمشاركة الحركة في الكفاح المسلح إلى جانب بقية فصائل المعارضة العراقية وكان رد المناضل توماس  بانه تم الاتصال به من قبل مجموعة آثورية ثانية في منطقة برواري بالا فلماذا لاتنسقون معهم  فاجاب الرفيق يوسف توما اننا متعاونين معا في الداخل. . فقال توما توماس هذا جيد وانه سيقوم بكل ما يلزم لكي تشارك الحركة مع احزاب المعارضة )) وهذه المقابلة صرح بها المناضل توما توماس للرفيق أبو فينوس وجماعته في منطقة برواري بالا بعد عودته مباشرة من منطقة نهله مما جعل رفاق أبو فينوس أن يقوموا بتسهيل مهمة اللقاء بالرفاق الأربعة ( نينوس ويوسف و سركون و يوخنا ) اللذين تم إرسالهم من تنظيم الداخل إلى مناطق الحركات في برواري بألا والاجتماع بهم في قرية موسكا.
وكان المناضل توما توماس ممثلاً عن الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) والمكونة من (الحزب الديمقراطي الكردي)، (الحزب الاشتراكي الكردي)، (الحزب الشيوعي العراقي)، (حزب باسوك الاشتراكي الكردي) وقت تمت موافقة و تزكية الحزب الشيوعي العراقي على مشاركة الحركة الديمقراطية الآثورية في الكفاح المسلح إلى جانب بقية الاحزاب المعارضة. وطالب توما توماس من اعضاء الحركة في برواري بالا بكتابة نظام و منهاج عملها السياسي في حالة طلب موافقة المكاتب السياسية للجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود) المتمثلة  ب(الحزب الديمقراطي الكردي) الفرع الاول الذي كان مقره في راجان واخر على الحدود العراقية /الايرانية.
وفي صيف 1981 كان قد نسق ابو فينوس وعزيز مع الحزب الشيوعي في قرية دركلي وذلك لغرض التدريب في مفرزة الحزب الشيوعي العراقي لمعرفة الطرقات والمسالك لقيادة مفارز الحركة مستقبلآ، كما تواجد في المنطقة بحكم وظيفته الرفيق (بيوس عوديشو) والذي كان معلمآ في احدى قرى برواري بالا.

 التحاق الوفد من الداخل لتباحث ومشاركة في الكفاح المسلح:
في ربيع عام 1982 التحق الوفد المكلف من تنظيمات الداخل  إلى منطقة الحركات بلقاء المكاتب السياسية لاحزاب جبهة (جود)  واعلان الكفاح المسلح بالمناطق المحررة، ورأينا من الضروري التطرق الى المسؤوليات القيادية التي تم توليها من قبل الرفاق حينها فقد تم توزيع الهمام بين الاعضاء الخمسة المجتمعين مبتدئين باختيار سكرتير الحركة والذي فاز بها الرفيق نينوس على الرفيق ابو فينوس بأربعة أصوات ضد صوت واحد والرفيق يوخنا داود المسؤول الاداري والرفيق يوسف بطرس المسؤول العسكري والرفيق ابو فينوس مسؤول التنظيمات والرفيق سركون يوسف مسؤول الاعلام المركزي.
 وسميت القيادة بالمؤقتة لانها لم تكن رسمية لعدم انتخابها في محطات تنظيمية معدة لهذا الغرض ككونفرنس أو مؤتمر، واتفق الجميع على ان تنتخب مستقبلا قيادة رسمية في كنفرنس قادم ولكن حادث مقتل واستشهاد الشهيد زيا قد اسرع فعليآ لنعقاد الكنفرنس الاول للحركة الديمقراطية الاَشورية في ربيع عام 1983 في قرية كندي كوسا.
وفي هذه الاثناء كان الرفيقين نيشا (هرمز ننو) والشهيد سنخو ( جميل متي) من اوائل الملتحقين وكانوا بانتظار اعلان الكفاح المسلح رسمياً. وبعد عودة الوفد من لقاءاته بالمكاتب السياسية واعلان الكفاح المسلح رسمياً في 15/نيسان/1982، تم تسمية الرفيق عزيز( شموئيل يونان) ليكون آمر أول مفرزة ميدانية للحركة، وبدأ العمل لإنشاء المقر الحزبي الخاص بالحركة على الحدود التركية في منطقة كوماته وهي جزء من اراضي (مركا) التابعة لابناء شعبنا من المركايي.

تنظيماَ باسم النظام الاَثوري المتغير زمنياَ:
في بداية الكفاح المسلح للحركة الديمقراطية الاَشورية عام 1982 كان هناك تنظيماَ باسم النظام الاَثوري المتغير زمنياَ من اعضائه عودشيو بوداخ وحنا يوخانيس وشمشون كليانا والمرحوم إشمائيل ننو وقد تواجد رفيقين من هذا التنظيم في منطقة نهله وهما (عودشيو بوداخ وشمشون كليانا) فاتفقوا مع مجموعة من الشباب المستقلين الذين تواجدوا في نهله ومنهم الرفيق بنخس خوشابا وقرروا تشكيل منظمة نهله وذلك بعد اللقاء الذي جرى بينهم وبين مفرزة الحركة الديمقراطية الاَثورية والتي كانت تحت مسؤولية المرحوم د.هرمز بوبو وأمر المفرزة الشهيد جميل متي، وفعلا فقد تم فتح أول منظمة للحركة في منطقة نهله تحت مسؤولية الرفيق بنخس خوشابا ومعاونه الرفيق شمشون كليانا فالتحق بها كل من الرفاق، الشهيد بيرس و شمشون صيادا وفريدون والمرحوم الرفيق أبو ناصر واوشيبا و كوركيس و سرخدون وغيرهم.
بعد مدة إنسحب الرفيقين عوديشو بوداخ و شمشون كليانا من عضوية منظمة نهله محاولين الابقاء على هيكلية تنظيمهم مسببين بذلك بعض الاشكاليات التنظيمية والتي تم حلها في اجتماع في نهله أمرته قيادة الحركة في منطقة الحركات بالتنسيق مع قيادة الداخل وذلك بين ممثلين من منطقة الحركات كل من الرفيق بنخس خوشابا وشمشون كليانا و ممثلين من تنظيمات الداخل كل من الرفيق ميخائيل ججو و حنا يوخانيس.
وبعد اعلان الكفاح المسلح التحق العديد من المؤمنين بعدالة قضيتنا بالكفاح المسلح وتسنم منهم مراكز قيادية كالرفيق بنخس خوشابا و الرفيق داؤد شابو داؤد مسؤول التنظيمات في قرى برواري بالا  و غيرهم.

ملاحظة/ لابد لنا آن نذكر انه في صيف عام 1976 قام وفد من كتلة (الجيش الاَشوري السري) المتكون من الرفيق ميخائيل ججو وهرمز بوبو مع السيد شمائيل هيدو بزيارة القرى الاَشورية في منطقة برواري بالا لدراسة امكانية القيام بالكفاح المسلح وقد قيمة الوفد اعلان الكفاح المسلح في ذلك الوقت بصعب جدآ.

في الجزء الثالث: سنتطرق الى بداية صراع على منصب سكرتير الحركة و تعرض مقرات جميع احزاب المعارضة العراقية لهجوم من قبل الجيش التركي!
 
جزء الاول: هل كانت ( ح. د. آ )  / زوعا  مخترقة منذ البداية ؟ (بحث تنظيمي)
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1003892.new.html#new

كشيرا أشور
03-02-2021

الى كل الرفاق في الحركة الديمقراطية الاَشورية السابقين اي قبل 2013 وابناء شعبنا الاَشوري في كل العالم.
لم نكن نرغب في  كتابة مقدمة قبل نشر الجزء الاول ولكن وبورود بعض الرسائل ألينا يودون معرفة الأسباب التي دعتنا ألى الشروع  بكتابة هذه  المقالات بأجزاءها المتعددة .وعليه ارتأينا التوضيح .
في الحقيقة كان من الفروض ان يكتب تاريخ الحركة منذ سقوط الصنم عام 2003 لكي يتسنى على اعضاء الحركة الجدد وابناء شعبنا للتعرف عما حدث في الثمانينات والتسعيينات من القرن الماض ولكن مع الاسف لم يكتب شئ سوى القليل وهو ما كتبه الرفيق زيا بثيو ججو (ميخائيل ججو) وملحق للمرحوم د. هرمز بوبو مشكورآ ولكن هذا الكتيب يحتوي على مراحل تاسيس الحركة ولا يحتوي على مراحلة كفاح المسلح وما بعدها ويبدو ان القيادة لاترغب كتابة للاسباب عدة اولهما لكي لايكشف كل الحقائق التي حدثت في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي وعند كتابة ذلك في المستقبل سيتم تشويه الحقائق وسيكون من طرف واحد ولن يحتوي على كل الحقيقة وخاصتا بعد مؤتمر السابع 2013 والذي كان نقطة فاصلة في تاريخ الحركة اذ تم طرد العديد من القيادين الذين كان قد تم ابعادهم قبل المؤتمروبذلك تم تفريغ الحركة من اهدافها التي ضحى من اجلها الشهداء منذ تأسيسها واصبحت لعبة بيد شخص الذي يأمر وينهي بكل قراراتها ومن دون معارض , وهو نفسه متهم بعدد كبير من القضايا ناهيك  تعامله مع المخابرات الصدامية بحسب كل الوثائق التي تم نشرها على صفحات الجرائد الرسمية التي لم يتجرأ أن يقيم دعوى ضدها بسبب مصداقية تلك الوثائق .
اننا نقول ( سوف نكتب بكل صدق وامانة ونقسم بدماء الشهداء وطهارة أرواحهم على أننا  سوف لم ولن نزاود  ولن نكتب غير الذي حدث وما نحن على علم به من أحداث عايشناها ) سوف نكتب كل شيئ منذ البداية وبادق التفاصيل ليكون القارئ  الكريم علم بما جرى والأسباب التي أدت ألى فشل العمل السياسي منذ الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي على الصعيد التنظيمي أولا والمالي ثانيا  وسنكشف عن كل المؤامرت التي اودت الى تفكيك الحركة منذ البداية. نطلب من كل الرفاق ان يكونوا متابعين وناقدين على كل شئ حين كتابة اي شئ غير صحيح نطلب منهم ان يتصلوا بنا ويعلمونا بذلك لان هذا ارث ليس لشخص بل لكل من شارك في هذا العمل منذ البداية الى سقوط الصنم العراقي عام 2003  وحتى يومنا هذا  ولهم كامل الحق في النقد وأخص بالذكر الذين عايشوا وواكبوا مسيرة زوعا منذ أنطلاقتها   وارسال ما لديهم من معلومات كي تضاف  على ما لدينا.  نحن على ثقة ان الرفاق القدامى جميعا سيشاركون في هذا البحث وسوف تسجل كل ما لهم من معلومات بأسمائهم أن أرادو . أن ما نحن بصدده في هذا البحث هو لقطع الطريق على ضعاف النفوس الذين بدأو بتشويه تاريخ الحركة وجعله على مقاساتهم بعد أن خلت لهم الساحة من خلال مقابلات تلفزيونية وتصريحات وأكاذيب متناقضة صيرت من تاريخ الحركة لعبة باياديهم ومن دون خجل ولا حياء.
ان الاوان ليصحوا جميع الرفاق الذين واكبوا تلك المسيرة ومن دون تقاعس وان يكتبوا ما عندهم حتى لو لم ينشروه الان لربما قد ينشر في المستقبل وقد يجمع وينشر في كتاب واحد وهذا واجب قومي نحن ملزمون به امام الاجيال القادمة لكي يتسنى لهم معرفة الحقائق على حقيقتها ويقرقوا بين من عمل للقضية الآشورية ولزوعا  بأخلاص وبين من سرق جهود الأخرين كي يؤسس لنفسه الأمجاد الفنتازية والدونكيشوتية ..

ملاحظة : اننا عبارة عن مجموعة  حيث نقوم بهدا العمل  وننشرها باسم كشيرا اَشور.




غير متصل Warda Al Belati

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 30
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخKashira.Ashur تحيات حارة
تاكيدا لما جاءفي موضوعكم الموسوم اكتب لكم لقائي الاول مع الاخ ابو فينوس .صيف تموز1981 كنا في جولة منطقة برواري بالا وتحديدا في قرية باز الاشورية التقيت بشخص عرُف عن نفسه باسم ابو فينوس ( كيوركيس خوشابا )وعلى أنه شخصية اشورية مستقلة، لكن وبعد أن أطمأن لي اخبرني بحقيقة فهو من إحدى المنظمات الاثورية حيث جاء للمنطقة للقاء ممثل الحزب الشيوعي العراقي. حينها طلبت منه كتابةرسالة يشرح فيها كل شيء وأسباب اللقاءوعلى ضوء ذلك وافق رفاق قيادة القاطع على الاجتماع به. ثم جرى الاتفاق بدعم مجموعته على أن يستمر التعاون فيما بيننا، كما اقترح ابو فينوس مشاركة الاخ شموئيل يونان اورها ( عزيز) احد المنتمين لتنظيماتهم في العمل ضمن السرية الاولى ليكتسب خبرة في حرب العصابات وليحين التحاق بقية رفاقهم، انظم عزيز الى سريتنا كنصير مستقل فيما شارك في العديد من العمليات العسكرية مع رفاقنا لضرب مواقع العدو ، كان ملتزما في تنفيذ المهمات التي كان يكلف بها، لذا يعتبر بمثابة النواة الأولى لتنظيمات سياسية اشورية، بعد ذلك بفترة التحقت مجموعة اخرى وسميت باسم الحركة الديمقراطية الاثورية والتي تبنى حزبنا  الشيوعي مساعتدتا ومفاتحة الحزب الديمقراطي الكردستاني ( حدك) بالسماح بالنشاط السياسي والعسكري في بهدينان ... محبكم ملازم ابو ميسون
 

غير متصل سـامي البـازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 147
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد كشيرا المحترم
بارك الله فيك على المعلومات القيمة التي تحصل عليها من الشخصيات المعنية التي عاشت تلك الاجواء وتعتبر شهادات حية لاثبات الحقائق كما هي وهنا لابد الاشارة الى ان زوعا وبالرغم من مرور اكثر من ٤٠عام على تاريخ تاسيسه الا انه لايملك تاريخ مكتوب سوى كتيب مراحل تاسيس زوعا لكاتبه السيد ميخائيل ججو من اعضاء الرعيل الاول لزوعا وايضا هذا البحث للسيد كشيرا اشور  الذي نتمنى ان تظهر من خلاله الكثير من حقائق التي حاول البعض اخفائها او تضليلها وبطريقة سلبية انانية من المعروف عن تشكيل او تاسيس الحركات بشكل عام تختلف عن تاسيس الاحزاب وغالبا ما تكون عن طريق الحوارات التي تحدث بين مختلف المجاميع او الكتل التي يكون لها اهداف مشتركة ومن تلك الحركات  كانت الحركة الديمقراطية الاثورية والتي تشكلت نتيجة الحوارات التي جرت بين الحركة الشعبية الاشورية التقدمية / بغداد والاخاء الاشوري / كركوك وتنظيم الجيش الاشوري السري / موصل ومجموع من الطلبة الجامعيين الناشطين القوميين وكل جهة من هذه التنظيمات عملت بطريقة ما لصالح القضية القومية فنلاحظ ان فكرة الكفاح المسلح وحسب البحث هي من قبل تنظيم الموصل ( الجيش الاشوري السري) ومحاولة تنفيذ الكفاح المسلح وحسب شهادة المناضل الاشوري الشيوعي وردة البيلاتي بان ابو فينوس ( كوركيس خوشابا ) كان تابع لمنظمة حزبية ( تنظيم الحركة الشعبية الاشورية التقدمية )ويتبين بان التنضمين اعلاه كانا اكثر وعيا سياسيا وثورية وهنا لابد الاشارة ان الغاية من تشكيل الاخاء الاشوري من قبل المناضل القومي توما هرمز وابنه يوسف كان هدفه الرئيسي لم شمل كنيسة المشرق أي ( ٧و ٢٥) ونلاحظ ايظا كيف ان يونادم كنا الذي كان من اتباع الاخاء الاشوري كيف استغل موقعه باعتباره السكرتير العام لزوعا حينما حاول تكذيب ما اورده رفيقه ميخائيل ججو في كتيبه ( مراحل تاسيس زوعا ) وجود تنظيمات آشورية سبقت الحركة الديمقراطية الاثورية في محاولة المشاركة في الكفاح المسلح والذي يؤكدها شاهد عيان من الحزب الشيوعي العراقي اي في عام ١٩٨١ في منطقة الحركات برواري بالا وقبل وصول الوفد المرسل من الداخل باسم ( الحركة الديمقراطية الاثورية ) في ربيع ١٩٨٢ والمتكون من اربعة اعضاء وكان اثنين من اعضاء الوفد من الاخاء الاشوري / كركوك

سامي البازي
2021-2-13

مراحل تأسيس الحركة الديمقراطية الاشورية – زوعا (السيد ميخائيل ججو)
https://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,961624.0.html
لكي لا يشوه او يزور تاريخ الحركة الديمقراطية الآشورية ـ زوعا (يونادم كنا)
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,967646.0.html