المحرر موضوع: الكلدان في الداخل والخارج ...  (زيارة 1631 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4286
    • مشاهدة الملف الشخصي
يعتبر الكلدان في العراق من حيث العدد الاكثرية بين ابناء شعبنا ( الكلداني السرياني الاشوري ) وتشير الاحصاءات غير المؤكدة في العراق ان عددهم  يتراوح تقريبا بين ( 350000 _ 400000 ) الف نسمة حاليا موزعين بشكل رئيسي في بغداد والموصل واقليم كردستان والبصرة وبأعداد قليلة في بقية المحافظات ..

وكذلك يوجد جالية كلدانية كبيرة في المهجر موزعين بشكل رئيسي في امريكا واستراليا وكندا واوروبا وامريكا الجنوبية اضافة الى اللاجئين الكلدان في دول الجوار ويقدر عددهم في احصاء غير مؤكد ( 150000 _200000 ) الف نسمة في دول المهجر ودول الجوار ....

التنظيمات السياسية للقومية الكلدانية تبلورت مؤخرا خلال ( 15 ) سنة الاخيرة والتنظيمات هي :    
                       1 - المجلس القومي الكلداني
                       2_ المنبر الديمقراطي الكلداني
                       3_حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني
                       4_ المجلس الاعلى للكلدان
                       5_ اضافة الى مجالس واتحادات ومنظمات كلدانية في بلاد المهجر ...

حقيقة الامر اذا قارنا تاريخ الاحزاب السياسية القومية الكلدانية مع نشأة وتاريخ الاحزاب القومية الاخرى للقومية الاشورية والعربية والكردية وكذلك مع الاحزاب اليسارية العراقية والقومية نجد ان المسافة الزمنية لبعض منها يمتد لاكثر من نصف قرن او اربعون سنة او ثلاثون سنة سبقت الاحزاب القومية الكلدانية مما اكسبها الخبرة والمتانة التنظيمية خاصة ان اغلبها خاض العمل النضالي السري وقدم شهداء كذلك وضوح الرؤية والهدف والمبادئ والدخول في علاقات وتكتلات سياسية لخدمة اهدافها ووجود اجندة وبرامج معلنة ..

ان الاحزاب والمنظمات القومية الكلدانية لازالت في بداية مشوارها الحزبي وعليها مسؤوليات ومهام جسام خاصة ان الوعي القومي جاء متأخر لاسباب وضحناها في مقال سابق ...

ازاء ما تقدم ولغرض تنشيط وتوحيد البرامج والاجندة والاهداف والعمل تحت مظلة جماهيرية وشعبية واحدة مثل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ...


                                                                                                انطوان دنخا الصنا
                                                                                                   مشيكان