المحرر موضوع: التعليم العالي في الولايات المتحدة: الجانب المالي  (زيارة 3338 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عكعك التطوى

  • نجم منتدى الهجرة و اللاجئين
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 7202
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
التعليم العالي في الولايات المتحدة: الجانب المالي

هل يهمكم الالتحاق بجامعة في الولايات المتحدة؟ ربما لاحظت ان كلفة الدراسة في الولايات المتحدة أعلى مما قد تدفعه في دول تسيطر الحكومة المركزية فيها على النظام التعليمي. لكننا نأمل بأنك لاحظت أيضاً أن التعليم الأميركي يوفّر لك مردوداً هائلاً مقابل استثمارك مما يجعل منه قيمة ممتازة مقابل المال الذي تدفعه.
توفّر لك الدراسة في الولايات المتحدة فرصة معرفية واسعة، ليس لمجرد الحقل الدراسي الذي اخترته بل واكثر من ذلك بكثير: التجربة العملية، العمل المباشر في المختبرات، المرافق التعليمية الأكثر تقدماً والأوفر تمويلاً في العالم (هل تعلم ان الجامعات الأميركية مُنحت مبلغاً إجمالياً بلغ 40 بليون دولار لتمويل الأبحاث السنة الماضية؟)، تطوير قدرة الكتابة التحليلية، مهارات التحدث أو الخطابة، التعرف إلى شبكات من الناس في ميدانك، كما العلاقات الوثيقة المباشرة مع الأساتذة الذين يدعمون طموحاتك. بالإضافة إلى "الدراسات الأكاديمية"، تفاخر الجامعات الأميركية بوجود مرافق لإقامة الطلاب، نوادٍ ومنظمات طلابية، مرافق رياضية وترفيهية، برامج تدريب عملية داخلية وبرامج تبادل مع جامعات أخرى، صممت جميعها لتوسيع آفاقك وتحويلك إلى قوة محركة في المجتمع عند عودتك إلى وطنك. من حسن الحظ، فإن الطلاب الطموحين الذين يخططون بعناية يمكنهم التخفيف من تكاليفهم والتأهل للحصول على مساعدة مالية من الجامعة التي يتابعون دراستهم فيها.
نذكر فيما يلي بعض الطرق التي تمكنّك من تحمل تكاليف دراستك في الولايات المتحدة:
•        قم بزيارة اقرب مركز لاستشارات "التعليم في الولايات المتحدة" (EducationUSA)، حيث يمكنك ان تحصل على إرشادات شاملة، حديثة، دقيقة، وغير متحيزة حول جميع الفرص المتوفرة في الولايات المتحدة. تدعم وزارة الخارجية الأميركية مراكز الاستشارات هذه وتخدم هذه المراكز كمصدر رسمي للمعلومات التي تهمك. تعرّف على أقرب مركز استشارات لـِ "التعليم في الولايات المتحدة" من موقع الإنترنت: www.educationUSA.state.gov/centers.htm
•        تحدث مع والديك حول كيفية تمويل دراستك في الولايات المتحدة. يجب ان يخبرك والداك (وربما أقارب آخرون لك) إلى أي مدى يستطيعان تحمل كلفة دراستك السنوية، مضروبة بأربع سنوات، التي يتطلبها عادة الحصول على شهادة دراسة جامعية أولى. هذا الرقم الذي يسمى "مساهمة العائلة" يُشكّل الأساس في اتخاذ قراراتك بشأن الجامعات التي ترغب في الانتساب إليها، ويُثنيك هذا المبلغ عن تقديم طلبات انتساب إلى جامعات تفرض رسوما دراسية عالية لا تتناسب مع ميزانيتك.
•        فكّر بالخصائص الأخرى التي تبحث عنها في الكلية التي تناسبك شخصياً بشكل أفضل: الحجم، الموقع، بيئة العيش، حقول الدراسة، البرامج الخاصة، الإحصائيات السكانية، وغير ذلك. فبوجود ما يزيد عن 3 آلاف مؤسسة تعليمية يمكنك الاختيار من بينها، فإن هذه المعلومات تساعدك في معرفة ما تبحث عنه.
•        هناك منشورات خاصة تزود معلومات متعلقة بالطلاب الدوليين: متطلبات القبول، التكاليف، والمساعدة المالية. نذكر منشورتين يجب ان تبحث عنهما في مركز استشارات "التعليم في الولايات المتحدة" هما: The College Board International Student Handbook، وكتيب بيترسون: Peterson's Applying to Colleges and Universities in the United States.
علاوة على المساعدة المالية التي تقدمها الجامعة، والتي سنتحدث عنها أدناه، يُصنف تمويل التعليم العالي في الولايات المتحدة في عدة فئات، يتم وصفها بإيجاز كما يلي:
التمويلات العائلية: إنه المصدر الأكثر شيوعاً لتمويل المواطنين الأميركيين وطلاب الدراسة الجامعية الأولى الدوليين الذين يدرسون في الولايات المتحدة. يعتقد الأميركيون أن الأفراد وعائلاتهم هم المسؤولون بصورة أولية عن تسديد تكاليف الدراسة الجامعية.
تمويلات الكليات والجامعات: التمويل الذي تزوده الجامعة هو المصدر الثاني الأكثر شيوعاً لتمويل الدراسة. يمكن ان تستند هذه التمويلات إما إلى الكفاءة (منح دراسية للأداء الأكاديمي) أو إلى الحاجة المالية (مساعدة مالية).
منح دراسية رياضية: هذا شكل آخر من التمويل الذي تقدمه الجامعات. فباعتماد تخطيط دقيق يستطيع الطلاب الدوليون المتميزون في رياضة ما استغلال هذه المهارات لتمويل دراستهم في الولايات المتحدة.
رعاية شركات أو مؤسسات: من الممكن أن تتخذ الرعاية الخاصة الأميركية أو الأجنبية إما شكل ترتيبات فردية خاصة بين الطالب والراعي، أو شكل منافسة مفتوحة أمام مرشحين مختارين. فإذا تعهدت شركة ما، أو مؤسسة عامة، أو جماعة دينية برعاية طالب، عليها أن تزود وثائق مُفصّلة تُثبت صدقية دعمها، تشمل تفاصيل الشروط التي ترتبط بهذا الدعم (مثل إعادة التسديد أو التوظيف في المستقبل) التي وافق عليها الطالب.
المؤسسات الخيرية والمنظمات الدولية: تختار منظمات معروفة جيداً كمنظمة الأمم المتحدة المتلقين للمنح استناداً إلى أولويات التنمية في دولة بعينها. يكون المتلقون بصورة أولية من طلاب الدراسات الجامعية العليا وليس من طلاب المرحلة الجامعية الأولى.
حكومتك: تحقق لمعرفة ما يتعلق بدعم أي حكومة محلية لبرامج الدراسة في الخارج.
الحكومة الأميركية: تستهدف معظم برامج حكومة الولايات المتحدة مساعدة طلاب الدراسات الجامعية العليا. تدار هذه البرامج من خلال قسم الشؤون العامة في سفارة الولايات المتحدة أو الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، وفقاً لاتفاقيات ثنائية.
وكالات تأمين المنح الدراسية: كن حذراً‍ من الوكالات الإحتيالية الكثيرة. وكقاعدة متبعة بحكم التجربة، إحذر من التعامل مع أي وكالة تعمل لتأمين المنح الدراسية قد تطلب رسماً مالياً مقابل تزويدك بالمعلومات، مهما كانت نشراتها مؤثرة أو ضماناتها مقنعة.
المساعدة المالية التي تقدمها الجامعات: كيفية عملها
التنافس للحصول على مساعدة مالية بين الطلاب الدوليين  شديد. على الطلاب من أصحاب الموارد المالية المحدودة أن يكونوا طلاباً استثنائيين بغية التنافس بنجاح للحصول على أفضل شروط مالية. ان عدد الطلاب الدوليين الذين يقدمون طلبات للحصول على مساعدات مالية هو عدد كبير بحيث يتوجب على مقدمي الطلبات تقديم ما هو أبعد من الكفاءة الأساسية لكسب الاهتمام الإيجابي بطلبهم من جانب لجنة القبول. يجب على الطلاب الذين يتنافسون للحصول على منح مالية كبيرة ان يكونوا حاصلين على مرتبة مميزة بين تجمعات الطلاب المتفوقين.
يستطيع المستشار في مركز "التعليم في الولايات المتحدة"(EducationUSA) عندما تراجعه مساعدتك في نص طلب مساعدة قوي ومقنع. سوف تجد في المركز الاستشاري المذكور كتيبات توجيهية تساعدك في كتابة المقالات وفهم جوانب أخرى من إجراءات طلبات القبول.
تتفاوت كثيراً مبالغ المساعدات وأعداد الطلاب الذين يفوزون بمنح دراسية بين مؤسسة تعليمية وأخرى، ولا يقدم إلا عدد قليل جداً من الكليات أو الجامعات مساعدة مالية كاملة تغطي جميع تكاليف الدراسة الجامعية. تقرر كل مؤسسة تعليمية طِبقاً لميزانيتها أو لسياساتها الخاصة في تقديم المساعدات المالية للطلاب الدوليين، وتديرها بصورة منفصلة عن المساعدة التي تقدمها إلى الطلاب الأميركيين.
جامعات الفنون الحرة الخاصة: تمنح هذه الجامعات معظم المساعدات المالية إلى الطلاب الدوليين، وتتبعها في هذا المضمار الجامعات الخاصة للأبحاث. أما الدراسة في الجامعات الحكومية (التي تديرها الولايات المختلفة) والمؤسسات التعليمية التي تدوم الدراسة فيها لمدة سنتين (الكليات الجامعية المحلية) فتكون أقل تكلفة من الدراسة في الجامعات الخاصة، ولكنها نادراً ما تمنح مساعدات مالية إلى طلاب دوليين. وقد تقدم بعض هذه المؤسسات مساعدات فقط لظروف خاصة، أو بعد أن يكون الطالب قد أكمل وسدد قسط السنة الأولى الجامعية.
يجب أن يبدأ الطلاب المحتاجون لمساعدة مالية بعملية اختيار الكلية قبل سنة واحدة على الأقل من التحاقهم بها، وذلك ليتوفر لهم الوقت الكافي للبحث عن مصادر التمويل المحتملة وتحديدها، ولإجراء الامتحانات المطلوبة، ولإكمال طلبات القبول وطلبات المساعدة المالية ضمن المواعيد النهائية المحددة لذلك.
طرق تخفيف تكاليف الدراسة
ان تخفيف تكلفة الدراسة يعادل أهمية الحصول على منحة دراسية. رغم أنه عليك عدم التقدير الزائد لما يمكنك اقتصاده في التكاليف، فإننا تشجعك في البحث عن طرق تحد من نفقات دراستك. تشمل بعض الأفكار ما يلي:
•        أفضل الخيارات: فتش عن الكليات والجامعات التي تقدم أعلى نوعية من التعليم بأقل تكلفة. يستطيع المستشار في مركز استشارات "التعليم في الولايات المتحدة" عندما تراجعه أن يشير عليك بمطالعة عدة كتب ومجلات متخصصة بالتعريف عن الشروط التعليمية الأفضل.
•        برامج دراسية مُسرّعة: إن إكمال شهادة البكالوريوس، التي تتطلب عادةً دراسة لمدة أربع سنوات، خلال ثلاث سنوات يوفر آلاف الدولارات. يستطيع الطلاب تسريع برامجهم الدراسية من خلال: أ) أخذ حصص دراسية إضافية في كل فصل دراسي (في حالات معينة)،
ب) حضور فترات الدراسة الصيفية، ج) أخذ حصص دراسية في كلية جامعية محلية مجاورة في حال كان قسط التعليم فيها أقل وكان من الممكن نقل وحداتها الدراسية إلى جامعة أخرى، د) كسب وحدات دراسية عن مقابل إنهاء دراسات مسبقة ذات مستوى جامعي (مثل الشهادة الثانوية البريطانية، المستوى الأعلى (A level) أو شهادة البكالوريا الدولية) ينجزها الطالب في وطنه. كما ان أخذ امتحانات لتحديد مرتبة الطالب، أو تقديم علامات اختبار الجدارة الدراسية (SAT) قد يؤديان إلى اكتساب وحدات دراسية تُحتسب ضمن وحدات دراسة الشهادة الجامعية، وذلك في مواضيع معينة طِبقاً للسياسة التي تتبعها المؤسسة التعليمية المعنية.
•        تخفيضات أقساط التعليم لطلاب من خارج الولايات: في بعض الولايات، يسمح لطلاب دوليين مختارين بدفع نفس معدلات أقساط التعليم للطلاب من داخل الولاية، وذلك في أحيان كثيرة بمثابة منحة تقديراً لحصولهم على درجات دراسية ممتازة، أو لقيامهم بأدوار قيادية. إحصل على المعلومات المتعلقة بتخفيضات أقساط التعليم من موظفي مكاتب تسجيل الطلاب في الجامعات، أو من مستشار الطلاب الدوليين. يستطيع الطلاب الدوليون ايضا الاستفادة من أقساط تعليم الطلاب من داخل الولاية إذا كان لمدينتك رابط توأمة رسمي مع المدينة التي توجد فيها الكلية التي سوف تتابع دراستك فيها.
•        نفقات المعيشة: إن العمل كمساعد تعليمي مقيم في مهجع منامة الجامعة يوفّر آلاف الدولارات في تكاليف السكن والطعام. كما يؤمن العمل في قاعة الطعام دخلاً متواضعاً مع توفير وجبات الطعام، وكذلك الأمر بالنسبة للسكن خارج حرم الجامعة مع أحد الأقارب أو الأصدقاء فإنه يقتصد من النفقات، في حال توفر مكان مناسب للإقامة ووسائل نقل عامة كفؤة.
•        كليات محلية تدوم الدراسة فيها سنتين: يقتصد العديد من الطلاب الأميركيين والدوليين الآلاف من الدولارات من أقساط التعليم من خلال الالتحاق بكليات جامعية محلية لإكمال أول سنتين من دراستهم الجامعية، ويستطيعون بعد ذلك الالتحاق بمؤسسات تعليمية تدوم الدراسة فيها أربع سنوات لنيل الشهادة الجامعية الأولى. قبل الشروع في السير على هذه الطريق، تأكد من ان جميع المقررات التعليمية في الكلية سيتم الاعتراف بها من جانب المؤسسة التعليمية التي ستمنحك الشهادة عند الانتقال إليها.
•        العمل: تسمح قوانين الهجرة للطلاب الدوليين المصنفين في الفئة F-1  بالعمل بدوام جزئي في الحرم الجامعي. يستطيع الطلاب ان يتوقعوا عادةً العمل لمدة 10-15 ساعة في الأسبوع خلال السنة الجامعية، والعمل بدوام كامل خلال فترات العطل. واقعياً، قد تكون هذه المداخيل كافية لتسديد المصاريف المنفقة لشراء الكتب والملابس، وللنفقات الشخصية الأخرى، ولكنها لن تكون كافية لتسديد أقساط الدراسة في الجامعة.
قد تتوفر مجموعة متنوعة من فرص العمل، تشمل العمل في قاعات الطعام أو في المكتبة داخل حرم الجامعة. ومع التقدم العلمي للطلاب، من المحتمل ان يحصلوا على وظائف كمساعدي أبحاث أو مدرسين، فيعززون بذلك عملهم الأكاديمي وفي نفس الوقت يكسبون المال. العمل في حرم الجامعات منتشر بين الطلاب الأميركيين الذين يفتخرون بأنهم يشقون طريقهم من خلال عرق جبينهم.
•        القروض: تقوم كليات وجامعات عديدة في توسيع قدراتها في تقديم المساعدات المالية، من خلال منح قروض إلى الطلاب الدوليين كجزء من عملية المساعدة المالية. من المحتمل ان يكون مصدر القرض إما صناديق تمويل خاصة خاضعة لرقابة الجامعة، أو مؤسسات مالية منفصلة عن برامج القروض الحكومية الفدرالية المقدمة إلى المواطنين الأميركيين والمقيمين الدائمين في البلاد. تشترط بعض اتفاقيات القروض أن يوقع المواطن/المقيم الدائم على الاتفاقية، مما يعني بأنه سيسدد لاحقاً مبلغ القرض. تحرص معظم الكليات والجامعات على عدم إرهاق الطلاب الدوليين بشروط قروض غير معقولة.
يمكنك تحقيق ذلك
إذا كان ما يزيد عن نصف مليون طالب دولي يستطيعون النجاح في الالتحاق بالجامعات الأميركية وفي عملية تمويل دراستهم كل سنة، فأنت أيضاً سوف تستطيع تحقيق ذلك. سوف يُثمر عملك الشاق مكافأة تتمثل في الحصول على تعليم جامعي يساهم في تقدمك بسرعة في الحياة، ويُمكنك من تحقيق أهدافك، ويوفّر لك فرصاً قد لا تكون قد تصورت وجودها مطلقاً.



غير متصل حمودي ابن زيونه

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1504
  • الجنس: ذكر
  • الحمد لله رب العالمين
    • مشاهدة الملف الشخصي
عكعك مابيه حيل اقرا.

عندي سؤال وهو شلون اكدر احصل مساعدات للدراسة يعني اكو كليات تدرسني MBA مقابل تخفيض؟

وهل لازم لازم كرين كارد لدراسة MBA ؟
" افضل العبادة: انتظار الفرج "

" من اكثر الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً "

### لا تحزن فان عمرك الحقيقي سعادتك وراحة بالك، فلا تنفق ايامك في الحزن، وتبذر لياليك في الهم، وتوزع ساعاتك على الغموم، ولاتسرف في اضاعة حياتك ###

غير متصل الوفي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 83
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ عكعوك عاشت ايدك ياورده

الاخ حمودي
برامج الماجستير  في اداره الاعمال مكومه بامريكا  و باشكال متعدده حتى اون لاين والدراسات المفتوحه دون حضور  و لمده تقل عن سنه اي بتسعه اشهر

اخوكم
الوفي

غير متصل عكعك التطوى

  • نجم منتدى الهجرة و اللاجئين
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 7202
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بالنسبه للدراسه على mba  اكيد اكو قروض بس اعتقد متكدر تاخذ قرض الا بعد الحصول على كرين كارت والله اعلم اما بخصوص التخفيضات بالموضع نفسه راح تلكه بيتكلم عن هذا الشي

غير متصل القرش

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3310
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                                       السلام عليكم

 تسلم ياورد الورود كل مواضيع ذات فائده وقيمه والشكر الجزيل على ماتبذله من اجلنا . الله يديم المحبه والعلاقه الطيبه التي تجمع اخواننا واعضائنا الكرام الموقرين في منتدانا العظيم .

 ابو انس

غير متصل عكعك التطوى

  • نجم منتدى الهجرة و اللاجئين
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 7202
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا لمروركم الوفي ابو انس وحمودي ابو الحاتات وهذا اقل شي اقدمه لكم

غير متصل زيوس

  • نجم منتدى الهجرة و اللاجئين
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 573
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل rezgar-77

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 208
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل Safaa Alkhrkhy

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3585
  • مدينة البوكركي .. نيو مكسيكو!!
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ايبااااااااااااااااه
هذا وين جان الموضوع مطمور
اول مافتحته تراب وعجاجة اجتني

عموما اخ عكعك مشكور كلش على الجهد الرائع في كتابة الموضوع


ابو سارة