المحرر موضوع: المؤتمر الكلداني العالمي و الامال الكبيرة  (زيارة 1652 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2412
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                  المؤتمر الكلداني العالمي و الامال الكبيرة
بقلم يوحنا بيداويد
مالبورن- استراليا
11/1/2009

نشر الاخ الكاتب حبيب تومي مقال بعنوان ( نحو عقد مؤتمر كلداني عالمي) قبل اسبوعين في المواقع الالكتورنية لشعبنا. تناول فيه عن ضرورة اقامة مؤتمر كلداني عالمي على يتم التحضير له جيدا . وطرح عدد كبير من الملاحظات والافكار حول كيفية اقامة مثل هذا المؤتمر. وطلب من الاحزاب والمؤسسات الثقافية والكتاب والناشطين قوميا ابداء ارائهم ومقترحاتهم كي يغني الموضوع اكثر.

الحقيقة هذه ليست اول محاولة لطرح فكرة اقامة مؤتمر كلداني عالمي، حيث حاولت  محلية المجلس القومي الكلداني العالمي في استراليا  مع التجمع الكلداني في فكتوريا  (الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا حالياً) لاقامة مثل هذا المؤتمر في نهاية عام 2004. لكن الظروف المضطربة في الوطن الام  مع وجود اسباب ثانوية اخرى ادت الى ان يتوقف العمل في اقامته.

 ان اقامة مؤتمر كلداني عالمي  هو امر ضروري ومهم جدا في هذه المرحلة وعليه تقع امال كبيرة. لان فيه سيتم حسم موقف الكلدان حول قضايا مهمة في الوطن والمهجر وسيتم التعرف على ماهية الهوية الكلدانية  بالنسبة للكلدانيين  لانفسهم في العراق والعالم و كذلك اهمية علاقتها بشقيقاتها الاشورية والسريانية وافضل طريق للعمل المشترك  بينهم كي يتم توحيد الجهود شعبنا بكافة تسمياته  لمطالبة بالحصول  على حقوقه المشروعة وفي مقدمتها ابطال قانون السيء الصيت (كوتا) الذي حدد مجتمعنا وشعبنا في ثلاث مقاعد يتيمة، وكذلك الرؤية الكلدانية في كيفية ايجاد قنوات وسبل للعمل المشترك مع الاحزاب والتكتلات غير الكلدانية من اجل حماية شعبنا من الانقراض في ارض اجداده عن طريق القتل والتهجير القسري .

ان العمل على اقامة هذا المؤتمر ليس بعمل سهل، يجب ان يتم التحضير له جيدا، اعتقد ان المعوقات والمعارضيين لمثل اقامة هذا المؤتمر موجودين على الدوام، اضف الى ذلك  هناك الكثير من الانتهازيين الذين لا يريدون حصول موقف موحد للكلدان.

لذلك اقترح ان تكون الخطوات العملية البدائية لتحضير هذا المؤتمر كالتالي:-

 اولا     تشكيل لجنة تحضيرية من الاحزاب والمؤسسات  والكتل الكلدانية الكبيرة وهي (الحزب الديمقراطي الكلداني، المجلس القومي الكلداني ( بعد ان تحل مشكلة قيادته المنقسمة)، المنبر الكلداني، الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا ، الاتحاد الكلداني في امريكا ، الاتحاد الكلداني في السويد، والاتحاد الكلداني في نيو ساو ويلز (سدني) ،جمعية الثقافية الكلدانية في العراق ( بفرعيها عنكاوة والقوش) واية جهة كلدانية اخرى (مثل الكتاب اوالشخصيات القومية النشطة) ترغب بالمشاركة. يكون عمل هذه اللجنة  للتشاور وعمل الاتصالات وجمع المعلومات والمستلزمات والاقتراحات البدائية عن جدوى نجاح الفكرة.

ثانيا بعد ارجاء الاتصالات واكتمال ممثلي الجهات اعلاه وعمل عدة اجتماعات عن طريق الشاشة الالكترونية او البالتلك
تنقسم هذا اللجنة الى اربعة لجان فرعية تعمل في اربع محاور مختلفة هي :-

أ   لجنة مختصة بتوجيه الدعوات وتحضير المكان وتحديد افضل وقت لاقامة المؤتمر ودراسة التكاليف وسبل توفير مصادرها المالية وقضايا الاخرى المتعلقة بها.
 
ب    لجنة اعلامية للترويج عن اهمية المؤتمر وغايته وجمع المقترحات والتحضيرات اللازمة اثناء انعقاد  وعمل موقع الكتروني او (صفحة الكترونية في  موقع عنكاوا كوم) لنشر اخراخبار عن مسيرة التحضير وكذلك فتح بريد الكتروني وبريد عادي لاستلام المراسلات.

ج   لجنة لدراسة محاور المؤتمر وتوثيق وترشيف وثائقه وعمل تشاور مع الهيئات الكلدانية الكبيرة لاختيار اهم مواضيع  التي يمكن طرحها و اتخاذ القرارت اللازمة فيها والتي تحتاج الى موقف موحد من جميع تكتلات الكلدانية كي تكون توصيات المؤتمر   موضوعية وواقعية ومقبولة بعيدة عن عملية الانفراد بالقرارات او البحث عن المناصب، مع اخذ بنظر الاعتبار وضع العراق والمنطقة بصورة عامة ووضع شعبنا المسيحي بصورة خاصة وحاجياته الاساسية.

د    تشكيل لجنة لاجراء اتصالات مع جميع اباء المطارنة في الكنيسةالكلدانية والكرسي البطريركي  واباء الكهنة  لمعرفة مواقفهم وارائهم بهذا الخصوص.

هذه بعض افكار ارجو ان تكون مساعدة  لاقامة هذه المؤتمر الذي هو بالفعل ضروري الان وعليه تقع امال كبيرة لا فقط للكلدانيين بل لاخوتنا الاشوريين والسريان.