المحرر موضوع: المكتب السياسي والمدعو تيري بطرس  (زيارة 1903 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل تيري بطرس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1321
  • الجنس: ذكر
  • الضربة التي لا تقتلك تقويك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المكتب السياسي والمدعو تيري بطرس



تيري بطرس

نشر المكتب السياسي الموقر للحركة الديمقراطية الاشورية بتاريخ 18 كانون الاول  2008 ردا على مقالتنا المعنونة (قراءة في تقرير فريدريك (تغلت))، ولانشغالي بامور مهمة ارتايت تأجيل الرد في حينها لانجاز الاهم. ونحن اذ نشكر السادة اعضاء المكتب السياسي للحركة مسارعتهم بالرد الحاسم والصارم على ما نشرناه، فاننا وبعيدا عن روح السجال والتخوين نود ان نقول بعض الامور التي نرجو ان يتسع لها صدر اعضاء المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية المناضلة مع الشكر المسبق.
 انني مدرك حقا ان برنامجكم حافل بالنقاشات والقرارات السياسية التي تنتظر من لدن المكتب السياسي البت فيها، وبالاخص قرارات دولية تخص خفض ترسانة اسلحة الدمار الشامل واتفاقية اكيتو بشان الاحتباس الحراري وقرارت اقليمة ووطنية وقومية!!. ولذا فنحن لا ننتظر سرعة الرد على مقالاتنا واراءنا، ونرجو ان اردتم الرد مرة اخرى ان تأخذوا وقتا كافيا كي لا تقعوا في المطبات التي اوقعتم انفسكم فيها بهذا الرد القصير والذي خلى من اية اجابة على اي سؤال فهو رد لاجل الرد او لذر الرماد في العيون والقول اننا ردينا وافحمنا المدعو تيري بطرس، فالاخطاء السياسية والاعلامية التي اوقعتم انفسكم فيها اكثر بكثير مما لو كنتم صمتم ولم تردوا.
فمن الاخطاء هي قولكم انني عضو قيادي في الحزب الوطني الاشوري!! وهو ما لم اعده منذ اب عام 2003.
والخطأ الاخر هو قولكم ان اسمي استخدم بمن تأكد منعه من الكتابة باسمه الصريح!! فانا اكتب منذ زمن طويل ولست بحاجة لان يكتب احد باسمي، وهو ما تعلموه حق المعرفة. ولكن قولكم يندرج في باب محاولة اخفاء الحقائق عن اعضاءكم والهائهم بامور اخرى.
ولكن يبقى السؤال من هو الذي تم منعه من الكتابة واضطر ليستكتب باسمي؟ والجواب ايضا يدخل في باب مصارحة اعضاءكم ولو مرة واحدة بحقائق الامور وهو ما نطلبه لان اعضاءكم هم جزء من ابناء شعبنا. ولزيادة الحبكة الدرامية اضفتم الادعاء بان الامر تم بتوجيه من الوطن للنيل من شعبية الحركة!! لماذا يتم توجيهي من الوطن للكتابة؟ وانا اكتب ومنذ فترة طويلة وليس في موقع عنكاوا فحسب بل في مواقع اخرى ايضا، واحيانا في الصحف، وكثيرا نجد ما نكتبه منشورا في صحف لم نرسله لها.. فيا ترى هل يتم كل ذلك بتوجيه من الوطن؟ علما انكم تدركون ان كتاب الاترنايي، ينتقدون حتى حزبهم عندما لا يتوافق قراره مع رؤيتهم وهو حق مشروع لهم.
اما عن النيل من شعبية الحركة، فانا ابشركم ان اسفار وتصريحات السيد يونادم كنا وممارسات اعضاءكم (التي ينطبق عليها ما رددته مرارا وهو ان كان هؤلاء اصدقائكم واعضاءكم فانت لستم بحاجة للاعداء) كفيلة بالنيل من هذه الشعبية ان كان قد بقى منها شئ. 
قبل ايام كنت اتحاور في منتديات النقاشات على الانترنيت، واذا بشخص معروف لي ولكم وهو من اعضاءكم يستلم الحديث ولم يجد ما يقوله ردا على بعض مداخلاتي حول بعض الامور المطروحة وخصوصا المتعلقة بالتحركات السياسية لاحزابنا وبينها الحركة، الا بتوجيه السباب بحقي وباهلي وبنات قريتي، ويمكنكم التأكد من ذلك من اعضاءكم. وقبل هذا كان مساندكم السيد المسمى دوزوتا لم يترك احدا من البطاركة والمطارنة وغيرهم ونزولا الى رجال السياسة من غير اعضاء الحركة الا وان نزل فيهم سبابا مقذعا ومستمرا، وهذا كان دور السيد المسمى اتورايا داريزونا، وغيرهم من مسانديكم واعضاءكم ممن يمكن سرد اسماء كثيرين منهم نحوا هذا المنحى (المثير للاستغراب والتساؤل ان عموم اعضاءكم ومسانديكم ينحون هذا المنحى بامتياز والتزام فهل هناك تربية حزبية غايتها زرع مثل هذه الممارسات في شعبنا؟).
وللمثال لا للحصر، فان اعضاءكم في فيزبادن كانوا من اقرب الناس لي، ولكن بمجرد انتماءهم لكم تحولوا الى اعداء الداء، وان رغبتم يمكن الاتيان بامثلة اخرى وكثيرة على هذه الممارسات المسيئة والتي لا تدخل الا في باب تسميم العمل القومي.
اليس من حقنا القول ان الحركة وبالاخص قيادات فاعلة فيها يقومون بتسميم الاجواء ويبثون مثل هذا الخطاب الملئ بالسباب والتشكيك وزرع الحقد والاتهامات لغايات في نفس يعقوب؟
ولو قارنا كل ما قلته بما كتبتموه في ردكم على مقالنا اعلاه سنجد ان هذه سياسة متجذرة في الحركة وهي تمارس مع سبق الاصرار والترصد.
لنقرا ونقتبس من ردكم العبارة التالية حرفيا (المدعو تيري بطرس من ويزبادن بالمانيا).
ان كلمة المدعو هي الايحاء بالجهل عن الشخص او الانتقاص من قيمته، كان تقول المدعو سركون وانت لا تعرف هل هو حقا سركون ام حنا ام بولص، وان كان اسمه حقا سركون فهو مجهول لكم اي سركون هذا. وهذه العبارة مستلة من الخطاب الديماغوجي العروبي وتم ترديدها بكثرة ابان مرحلة الثورجية. ولكن هل هناك مكتب سياسي يحترم ذاته  يخاطب الناس بصيغة المدعو!! وخصوصا ابناء امته وبالاخص شخصا معروفا لهم وكان صديقا شخصيا للكثير منهم وهو كان قياديا في تنظيمات سياسية مثل الحزب الوطني الاشوري الذي شارككم في مؤتمرات عديدة والتجمع الديمقراطي الاشوري الذي عقدتم معه اتفاقية اورمي للوحدة عام 1985 وبحضور كل من المرحوم رسول مامند سكرتير الحزب الاستراكي الديمقراطي الكوردستاني والخال حاجي مسؤول العلاقات الخارجية فيه والسيد نيسان كاني بلافي والسيد يونادم كنا (يعقوب) والمدعو تيري بطرس؟
تيري كنو بطرس ليس "المدعو" بالنسبة لكم والدليل انكم ذكرتم اسم الاب بعد اسمه حيث ذكرتموه باسمه الثلاثي. وهو كشخص ومهما كان موقعه وثروته سيبقى ابنا لهذا الشعب الذي تدعون العمل لاجله. الاخلاق والثقافة وقيم العصر (لا اقصد عصر البعث) تتطلب اسلوب مخاطبة يحترم الشخص ايا كان، والناس في هذه البلدان تحترم حتى المجرم الذي اقترف جرائم وحوكم عليها فينادونه بلقبه مسبوقا بكلمة السيد. شخصيا لا انتظر منكم ذلك ولا اطالبكم به، ولكني اذكركم بها لتنتبهون اليها في مخاطباتكم المستقبلية مع غير المدعو تيري كنو بطرس.
بالطبع نحن نتكلم عن تنظيمات وشخصيات تريد خدمة شعبها، والخدمة تأتي من احترام ابناء الشعب اولا واخرا. وما اقوله لا يعني انكم  قد تمكنتم من جرحي بهذه الكلمة، لا ابدا، فانا اعلم ما في الاناء حقا وهل ينضح الا بما فيه؟ الحقيقة انه لا يمكن لنا مطالبتكم باحترام ابناء شعبكم لانكم اصلا لم تحترموهم ابدا.
وتضيفون في ردكم عبارة (من قبل اسياده)!!
ايها السادة، اذا كان لي اسياد فلماذا لا تعملون لتحريري بتوضيح الحقائق واعطاء الاجوبة الحقيقة للاسئلة المطروحة؟ ولماذا لم تكشفوا اسيادي؟ ولماذا قررتم "الرد" علي اصلا؟ والسؤال الاهم لماذا تجاهلتم تسريب وشرح مضمون نفس هذه الوثيقة التي سبق نشرها من قبل اخرين (على الاقل مرتين وربما اكثر) قبل قيامي بنشرها وردكم علي والذي بصيغته وكلماته هو اهانة لكم قبل ان يكون مهينا لي؟
طبعا انتم سيد العارفين بان تيري كنو بطرس لم يكن له سيد الا الله وابنه المتجسد.
 وتضيفون حرفيا: (ايتام وليم شاول مؤسس حزبه في بغداد 17/ تموز/1973)!!
ان من يعيش عقد الماضي لا ينشر مقالا عن هذا الماضي ويقوله بكل صراحة. ولو كنت شخصيا اعيش عقد الماضي ما كنت نشرت مقالي (الماضي واحماله) (لمن فاته الاطلاع على المقالة يمكنه مراجعة الرابط 1 في نهاية المقال).
 ومتى كنا ايتاما؟ هل عندما تدخلنا لفك الاشتباك والصراع بينكم عندما انقسمتم عام 1986 وغيرها الكثير من هذه المواقف القومية المسؤولة منا تجاهكم. ونحن من شاركنا معكم في مؤتمر بغداد عام 2003 وقبله مؤتمرات المعارضة العراقية في نيويورك ولندن.. فهل كنا حينذاك غير ما نحن الان؟ فهل لم نكن حينها ايتام السيد وليم شاؤول والان صرنا؟.
نحن ومن جانبنا عرضنا الماضي ونشرناه بكل وضوح وشفافية على شعبنا من خلال الانترنت وفي مطبوعات الحزب. ولكن ماذا عنكم وعن المكتب السياسي الموقر للحركة، فهو مطالب بتوضيح التاريخ والمخفي والاجابة على التساؤولات المطروحة خصوصا في المفترقات وعمليات استشهاد الكثير من الاخوة في الحركة والتي اتيت على بعضهم في مقالتنا في الرد على الاستاذ صنا (الرابط 2 ادناه).
كما يمكن العودة الى الرابط 3 ادناه لهذا الامر حيث يوضح الاخ الامين العام الامر بكل جلاء ولكنكم تصرون على تجاهل الامر بغاية تجهيل وتضليل القراء.
اذا نحن قلنا ووضحنا موقفنا بالسيد وليم شاؤول وكيف ان الحزب هو من ابعد السيد وليم شاول مع اللحظة الاولى لانكشافه، وان الحزب، وليس غيره، هو من عزل السيد وليم جماهيريا منذ 35 سنة، والحركة هي من حاولت اعادة تاهيله بعد استقراره في اميركا.
 ولكن الدور المطلوب يقع عليكم وهو ما ننتظره منذ زمن طويل وبالاخص بشان الاتهامات الموثقة التي وجهتها صحف (الحوزة) و(البينة) و(هاولاتي) لاثنين من اعضاء مكاتبكم السياسية لابل لاثنين توليا ارفع منصب في الحركة الديمقراطية الاشورية. ورغم ان صمتكم وعدم مقاضاة الجرائد هذه هو امر مريب حقا، الا اننا لم نوظف هذه الاتهامات الموثقة ضدكم ايها السادة حفاظا على الحد الادنى من الترابط القومي. وفي ردكم تذكرون تاريخ تأسيس حزبنا في 17 تموز 1973 واعتقد انه خطاء مطبعي لان بعض ممثليكم حضروا احتفال الحزب بتأسيسه الذي يصادف في 14 تموز من كل عام، ام انكم تحددون ميلاد الناس والمؤسسات ايضا؟
يتساءل البعض: لقد تخلص الاترانايي من وليم شاول منذ 35 سنة فمتى يتخلص الزوعا من وليمه؟
ولكن الظاهر انكم تتخبطون، فمن كون الحزب الوطني حزب عائلي ولا يضم الا (جم نفر) كما علمتم محازبيكم لسنوات عديدة، تعودون اليوم لتجعلوني عضوا قياديا في الحزب.. الا يعني هذا ان الحزب يمتلك تسلسلا هرميا وله قيادة وانا لا زلت عضوا فيها؟!! فاين هو الحزب العائلي اذا!!!
تضيفون في معرض الشكوك عن ارتباطات بعض قيادييكم فتقولوا في ردكم ان هذه الشكوك هي: (مستندة على معلومات اسندت الى الرفاق داخل السجون في بغداد).
اليس هذا اعترافا صريحا بانه حينها وعلى الاقل بعض رفاقكم في السجن ساورته الشكوك والظنون حول مسار السيد فريدريك.. ومنها مثلا استعماله الكثير لكلمة استاذي والتي استعملت اثناء التحقيق والاستفسار والتأكيد من حقيقة افادات الاخوة المقبوض عليهم، كما ان خروجه السهل من السجن وما كلف به بحسب ادعاءه وبدون ضمانات من الحكومة، اضافة الى وضعه المريح بعد الخروج (حتى انه وباعترافه في تقريره بقي مدة في بغداد قام خلالها بييع سيارته) امر اثار الكثير من الشبهات ليس لدينا فقط بل لدى الاخوة من كوادر الحركة في السجون ايضا، والمؤسف ان تقرير السيد فردريك لا يجيب على  اي من هذه الاسئلة بل يثير المزيد منها، كما ان ردكم لم يجب عليها وكان المفروض ان تجيبوا عليها ومنذ زمن بعيد.
تتهموني في ردكم باني اقدم انصاف حقائق ودس ونفاق.
ولكنكم يا سادتي الافاضل لم تذكروا ما هو الدس والنفاق وانصاف الحقائق التي قدمتها، لا بل لم تذكروا لنا الحقائق الكاملة والتي قلتم اننا ذكرنا انصافها.
اذاً هناك المخفي الذي لا تريدون ذكره وتموهونه بسوق سيل من الاتهامات نحوي انا المدعو تيري بطرس، وهذا هو المعهود منكم ومن اتباعكم. فاسهل السبل هو اللجوء الى السباب والاتهام وكفى المؤمن شر توضيح الحقائق. ومنها وعلى سبيل المثال لا الحصر القائمة المنشورة في جريدة بهرا عدد تشرين الثاني 1984 وضمت اسماء المقبوض عليهم من اعضاء الحركة.
ان مسارعتكم بنشر اسماء المعتقلين كان شهادة واعتراف منكم الى اجهزة النظام بل انه وشاية لتثبيت تهمة الانتماء الى الحركة على اعضاءكم وهو ما لم يقم به اي حزب سياسي سواكم، فالاحزاب تمنح لاعضاءها حق نكران انتماءه لانقاذ نفسه، ولكن انتم اثبتم التهمة بنشر قائمة باسماء المقبوض عليهم مع زيادة العدد من خارج اعضاءكم. انظر الرابط 4.
لا اعتقد ايها الاخوة في المكتب السياسي الموقر انكم استفدتم من تجارب الماضي قيد انملة، بل لا زالت تصرفاتكم وطروحاتكم هي هي لم تتغير، وكان بودي ان يكون نقاشنا لهذه الوثيقة والتي نملك امثالها الكثير بابا لعودتكم الى صفوف شعبكم والعمل من اجل وحدة الخطاب والهدف، وترك محاولات ارسال الرسائل الخاطئة والغير الحكيمة، ولكن عهدي بكم ان لا تتغيروا والثلج سيبقى باردا ولن يغير طبيعته. 
في ردي على الاستاذ صنا قلت (وهنا اود ان اقول واؤكد انني لم ولن اتخذ دور القاضي، انا اكتب واستنتج وهذا حق مصون لي ولا احد يمكنه ان يسحبه مني واستنتاجي جاء منطقيا مع المعلومات التي امتلكها والتي يمكن استشفافها من التقرير نفسه) ويقول ردكم (ينصب الكاتب نفسه مدعي عام الامة).
الكل يعلم ان احدى مهام الكتاب هي توضيح وكشف الامور للشعب لكي تكون واضحة.
ونحن ان لم نحاكم ماضينا فهل علينا الانتظار لمن سيحاكمنا به. كان المطلوب منكم بعد نشر التقرير ايها السادة ترك اسلوب توجيه الاتهامات وتشويه تاريخ الناس، والتي تدركون مدى صعوبتها واستحالتها، فلا يصدقكم الا نفر مغرق في الجهالة ولا يتمتع الا بضحالة المعلومات.
تبقي مسألة ما قلتم في ردكم: (واذا كان تيري كنو يعتبر نفسه مدعي عام الامة فلماذا لا يقاضي سكرتير حزبه الذي تحدى حركتنا في مجلة زندا, أفتراءاً عندما قال "اتحدى الحركة اذا كان هناك متر مربع واحد من اراضي شعبنا في الاقليم متجاوز عليه"؟ حماية لمصالحه الشخصية كوزير في الاقليم دون ان ينال شرعية الانتخاب من شعبه.)
 نعم اسمح لنفسي ان اكون مدعي عام للامة، فالامة ومصالحها امانة في اعناقنا واعناق كل المهتمين بالامة ووجودها، ويوم اقسمنا قسم الحزب: (اقسم بالله وبدماء الشهداء لكي اعمل من اجل امتي ووطني) قبل اكثر من خمسة وثلاثون عاما كنا نقسم لنكون مدعين عامين لاجل امتنا، ولكن لم نكن ابدا قضاة يصدرون احكاما بحق احد ولم يسمح لنا الحزب بذلك ابدا، ولذا لم نصدر بحق السيدين السكرتير السابق والحالي لحركتكم اي حكم.
نصيحتي لكم، ايها السادة، هي عندما تنقلون، انقلوا الحقائق دون تحوير او تشويه او بتر.
فالاخ سكرتير الاترانايى قال اتحدى ان كانت حكومة اقليم كوردستان قد  تجاوزت على متر مربع من اراضي ابناء شعبنا. (راجع الرابط 3) اي انه ذكر الحكومة، لان اتهاماتكم واعلامكم في الخارج يتجه الى الحكومة ويتهمها بالتجاوز على اراضي شعبنا، وليس الى التجاوزات الشخصية او الفردية التي يمكن ان تتواجد في اي منطقة والتي نحاول ان نتعامل معها ونعالجها في الاطار القانوني دون تهويل وتحميل الامور تشنجات واستقطابات وشحن وتشدد قومي وديني يحاول البعض اشعاله مما يعيق مسألة بناء هياكل الدولة ويعيق عودة الحق لاصحابه كلدان سريان اشوريين كانوا ام كوردا.
وذات التضليل تمارسونه في ردكم عندما تشيرون الى ان الاخ سكرتير الاترانايى نال الحقيبة الوزارية دون شرعية انتخابية.
طبعا انتم تعرفون حقيقة الامور جيدا ولكنكم تصرون على تضليل الشعب لغايات عديدة منها للاساءة الى القوى السياسية لشعبنا ومنها للاساءة الى القيادات السياسية الكردستانية.
انتم تعلمون جيدا ايها السادة ان حكومة الاقليم لم ولن تتشكل على اساس انتخابات مجلس النواب العراقي وتحالفات كتله السياسية، بل تشكلت وستتشكل في الدورات القادمة ايضا على اساس انتخابات برلمان الاقليم وتحالفات كتله واحزابه السياسية.
وانتم تعلمون جيدا ايها السادة ان جميع احزابنا وقوانا وفعالياتنا السياسية والقومية في الاقليم شاركت في انتخابات الاقليم ضمن قائمة التحالف الكردستاني التي خصصت ومنحت خمسة مقاعد ضمن قائمتها الى خمسة من ابناء شعبنا. اي ان ايا من احزابنا، ومن بينها الحركة، لم تخض منافسة انتخابية بل تحالفت مع التحالف الكردستاني.
واتفاق التحالف كان على اساس توزيع المقاعد الخمسة على خمسة كيانات بواقع مقعد واحد لكل كيان لضمان اوسع مشاركة ممكنة. والكيانات هي: الاترانايى، بيت نهرين، الاتحاد الديمقراطي الكلداني، جمعية الثقافة الكلدانية، الزوعا. وحيث ان الزوعا طالب بمقعدين بدل مقعد واحد، فتم الاتفاق ان يمنح مقعد الاترانايى له على ان تمنح الوزارة للاترانايى لضمان المشاركة الاوسع لكل احزاب شعبنا وكياناته في سلطات الاقليم التشريعية والتنفيذية. الا تعرفون حقا ان عضويكم في برلمان الاقليم، السيد اندريوس يوخنا والسيدة كلاويش شابا، نالا مقعديهما ضمن قائمة التحالف الكردستاني وتسلسلهما في القائمة كان: 73 و76 مثلهم في ذلك مثل بقية اعضاء البرلمان من ابناء شعبنا. راجع الصفحة 6 في قائمة المرشحين للبرلمان الكردستاني في الرابط 5 في نهاية المقال.
مربط الفرس في ردكم: (ختاما نطالب رفاقنا ومؤازري حركتنا عدم الرد والانشغال بهكذا ترهات التي لا تخدم بل هي اسلوب ووسيلة من الاخرين لالهائنا عن مهامنا وصراعاتنا القومية الرئيسة لتمرير مخططاتهم واجنداتهم التي لا تلتقي ومصالحنا.)
شكرا على هذه الخاتمة.. ولكن الم يكن من الافضل قولها قبل سبعة عشر عاما؟ ولماذا  شغلتم الامة بالاتهامات والترهات التي لا تخدمها؟ وكان جل همكم ان يقال انكم الممثل الشرعي والوحيد للامة!!!
اننا صادقون في تمنياتنا ان نرى تغييرا حقيقيا في اسلوب وخطاب وممارسات الحركة.
الاترانايى وانا المدعو تيري شحصيا سنمد يد العون لكم لهذا التحول للحفاظ على تنظيم من تنظيمات شعبنا وقوة من قواه، فهل انتم فاعلون؟
Bebedematy@web.de



1 http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,83975.0.html
2 http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,246262.0.html
http://www.zindamagazine.com/html/archives/2006/11.20.06/index_thu.php
4 www.atranaya.org/Docs/Bahra.pdf
5 www.atranaya.org/Docs/KNA_Candidates.pdf
ܬܝܪܝ ܟܢܘ ܦܛܪܘܤ