المحرر موضوع: البيان الختامي للاجتماع العام لاحزاب شعبنا المنعقد في هولندا  (زيارة 5822 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Atranaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 520
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بيان
[/b]

انطلاقا من المسؤولية القومية والوطنية وما تفرضه علينا المرحلة الدقيقة والصعبة التي نمر فيها، وادراكا منا للاوضاع العامة المتأزمة في العراق وخطورة المرحلة التي يعيشها شعبنا وما تتطلبه من توحيد للجهود وحشدها لمواكبة مجرى الاحداث ومتابعتها والمشاركة الفعالة فيها وخاصة تلك المتعلقة ببناء عراق قائم على اسس الديمقراطية والتعددية السياسية والقومية وعلى مبدأ احترام حقوق الانسان وحكم القانون وسيادة الامن والاستقرار، وخال من التهميش والغبن والاقصاء، لتتمتع جميع مكوناته القومية والدينية بكامل حقوقها المشروعة وبحريتها في العبادة والتعبير عن الذات، في عراق ديمقراطي فدرالي موحد.
وبمبادرة ودعوة من الاتحاد الاشوري العالمي، وفي غمرة احتفالات شعبنا بكل تسمياته العزيزة على قلوبنا بعيد اكيتو، عقد في مدينة هنكلو الهولندية اجتماعا لتنظيماتنا السياسية، خلال الفترة من 1 – 2 نيسان 2006، ناقش فيه المجتمعون الاوضاع العامة للعراق وخصوصا تفاقم الارهاب والتاخير الحاصل في تشكيل الحكومة، كما ناقشت الاطراف المشاركة جدول الاعمال المقترح باستفاضة وفي جو من التفاهم والنقاش الاخوي والصراحة التامة، تم الاتفاق على وحدة شعبنا في ماضيه وحاضره ومستقبله، وان يعملوا في ظل هذه الروحية وبما يخدم قضايانا القومية.

تم التاكيد على ان الدستور العراقي في صيغته الحالية يغبن شعبنا في مواضع كثيرة منها الديباجة التي تم تناسي الدور الحضاري والمآسي التي تعرض لها شعبنا، والتناقض الواقع بين الحقوق الواردة فيه وفرض تطبيق بعض التشريعات الاسلامية التي تمس جانبا من الحقوق الاساسية لغير المسلمين في الوطن.
وقد تدارسوا ايضا مسالة ضرورة تفعيل مواد الدستور التي تخص الحقوق الادارية لشعبنا فأيد المشاركون اقامة منطقة للادارة الذاتية في مناطق تواجده التاريخية والجغرافية وبما يلزم قانون الانتخابات ضمان حق تمثيله في المجالس التشريعية وبنسبة تتناسب حجمه وعمقه التاريخي.
كما اكد المجتمعون على ضرورة تشكيل مجلس قومي مشترك من اجل تمثيل شعبنا يتبنى المطالبة بحقوقنا في جميع اماكن تواجده التاريخية والجغرافية، ولاجل ذلك تم الاتفاق على عمل دراسة قانونية لتحقيق ذلك في الاجتماع القادم.

وكان الاتحاد الاشوري العالمي قد وجه دعوة للحضور الى معظم تنظيمات شعبنا، ولم يستجب للدعوة كل من الحركة الديمقراطية الاشورية وحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني وتغيب حزب شورايا عن الحضور، واكد المجتمعون على مواصلة الجهود للعمل من اجل مشاركتهم في اجتماعاتنا المستقبلية.

وشجب المشاركون عمليات الارهاب التي تطال الانسان العراقي بكل تلاوينه ودور العبادة، كما يشجبون المحاولات الجارية لاضفاء الطابع المذهبي على مناطق معينة من خلال التهجير والتغيير الديمغرافي التي يتعرض لها شعبنا.
وقد طالب المجتمعون بضرورة الاسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل كافة اطياف الشعب العراقي.
كما اكد المجتمعون على استقلالية القرار والنهج ورفض كل محاولات فرض الهيمنة والوصاية على مؤسسات شعبنا.
وثمن المجتمعون الجهود الرامية لاعادة تعمير قرانا المدمرة وتشجيع ابناء شعبنا للعودة الى مناطقهم التاريخية.
كما وايد الحضور الجهود المبذولة للتغيير الديمقراطي والسلمي في سوريا وبما يضمن حقوقنا القومية والاعتراف بشعبنا (سكان سورية الاصليين) ضمن الاطار الوطني لنظام تعددي علماني.

وقد وجه المجتمعون الشكر والتقدير للاتحاد الاشوري العالمي لمبادرته ودعوته لهذا الاجتماع العام.

المشاركون:
المنبر الديمقراطي الكلداني
المنظمة الاثورية الديمقراطية
الحزب الوطني الاشوري
المنظمة القومية الاشورية
الحزب الاشوري الديمقراطي
المؤتمر الاشوري العام
حزب تحرير اشور
حزب بيت نهرين الديمقراطي
الاتحاد السرياني الاوربي
اتحاد بيت نهرين الوطني
حركة تجمع السريان المستقل
منظمة كلدواشور

2 نيسان 2006
هنكلو - هولندا
[/size][/font]