المحرر موضوع: العراق في كبد السماء  (زيارة 1216 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edison Haidow

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 612
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العراق في كبد السماء
« في: 02:48 03/05/2006 »
أديسون هيدو

وأنا في طريقي من مدينة كوتنبيرك الى لينشوبينك السويدية لحضور الجلسة الأفتتاحية للكونفرنس الثالث للحركة الديمقراطية الآشورية / قاطع أسكندنافيا لتغطيته أعلاميا , كنت أنظر من خلال نافذة الحافلة التي أقلتني الى هناك , وأتأمل جمال الطبيعة الخلابة وألأشكال الهندسية الرائعة التي كانت تصنعها السحاب والغيوم في السماء في جو رائع وجميل قلما نصادفه في هذا البلد البارد الذي قذفتنا الأقدار اليه , أنظر واتأمل وأقارن بينه وبين ما كنا نشاهده (  أيام زمان ) في ثمانينات القرن الماضي في وطننا الذي أحببناه كثيرا , حينما كنا نلتحق بعد أنتهاء أجازاتنا الدورية بوحداتنا العسكرية المتواجدة على أمتداد حدوده مع ( الجارة ) أيران , من مساحات شاسعة مترامية الأطراف من الأراضي الصحراوية الجرداء القاحلة و( الريم ) يقلنا الى المصير المجهول حيث مكان ألتحاقنا في الجبهة , كانت تلك اللحظات من أقسى وأمر أوقات حياتنا , تزيدها قساوة وكآبة المناظر البائسة التي كنا نراها من خلال النافذة , قارنت تلك المناظر الكئيبة بما أشاهده ألآن من مساحات وحقول خضراء , فدخلت في تفكير عميق وحوار مع النفس وقارنت الفارق بين المشهدين , متسائلا مع نفسي ... لماذا ؟ .
في تلك اللحظة من التفكير والتأمل والشرود الذهني , لمحت في السماء خارطة وطني ألعراق وقد أرتسمت في قلبها كلوحة رومانسية رائعة , فما كان مني الا أن ألتقط كامرتي وأسجل هذه اللقطة النادرة التي صنعتها الطبيعة بعفوية متناهية لن تتكرر مرة أخرى .