المحرر موضوع: عقيدة الكتاب المقدس وحده ج2  (زيارة 967 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل withjackie

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 481
  • يا رب ارحم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الافتراض الثاني الخاطئ

اقرا  الجزء الاول هنا
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,422460.0.html

ان الكتاب المقدس كان اساس بداية الكنيسة في حين التقليد هو ناتج عن

فساد الإنسان التي جاءت بعد ذلك بكثير
، و ان كلمة تقليد تستعمل للازدراء

و التقليل لتسمية شيء ما "تقليد" تنسب الى كل ما هو تقريبا معادلاً

انه (جسدي) ، (ميت روحياً) ، (مدمر) ، (ناموسي).

المعترضين يقرئون الكتاب المقدس و يبدو لهم بوضوح  ان الكتاب المقدس

يشجب دائماً ان (التقليد) هو معارض للكتاب المقدس

و هم يفترضون ان المسيحيين في البداية كانوا مثل المعترضين اليوم ،

و لكن في لحى و ثوب فضفاض و ان مسيحيين القرن الاول لم يكن لهم

قداس للعبادة ، مطارنة او  لم يكن لهم اي تقليد على الاطلاق

كل هذه الامور هو شئ لا يُصدق و انما صارت في وقت لاحق فقط

عندما أصبحت الكنيسة  فاسدة لكنها تاتي لهم بمثابة ضربة لهؤلاء

المعترضين عندما فعلاً يدرسون الكنيسة الاولى و كتابات اباء الكنيسة

و سيبدو لهم رؤية مختلفة و واضحة تماماً لِما صوروها لهم

سوف يروا ان المسيحيين الاوائل لم يحملوا  الكتاب المقدس معهم

ليذهبوا الى الكنيسة كل احد كان من الصعب جداً الحصول على نسخة

من اجزاء الكتاب المقدس نظرا لضيق الوقت والموارد لصنع نسخ

وأن عددا قليلا جدا من الأفراد امتلكوا نسخهم الخاصة

بدلا من ذلك كان يحتفظ بنسخ من الكتاب المقدس من قبل

أشخاص معينين في الكنيسة او في اماكن حيث تجتمع الكنيسة للعبادة

و في هذا المضمون (الكتاب المقدس) كان يُقرا كمجموعة

بالاضافة معظم الكنائس لم توجد لها نسخ كاملة من الكتاب المقدس

و حتى العهد القديم و بالاقل العهد الجديد و التي تمت في اواخر القرن الاول

و القانون الكنسي النهائي في  القرن الرابع

بهاذا القول لا اقول ان المسيحيين الاوائل لم يدرسوا الكتاب المقدس ،

بل درسوها كمجموعة و ليس كافراد.

في معظم القرن الاول ،  المسيحيين كانوا محدودين في دراستهم

للكتاب المقدس على  دراسة العهد القديم

اذن كيف عرفوا حقيقة تعاليم الكتاب المقدس ، حياة و تعاليم ربنا يسوع المسيح؟

و عن كيفية العبادة؟

كان لديهم التقليد المقدس الذي سُلِمَ من الرسل

بالتأكيد الكثيرين في الكنيسة الاولى سمعوا كل هذه الاشياء مباشرةً

من الرسل و قسم اخر لم يسمعوها  مباشرةً.  

الاجيال الاحقة كان لديهم اتصال بكتابات الرسل من خلال  العهد الجديد ،

لكن في الكنيسة الاولى (المبكرة) اعتمدت تقريبا كلياً على التقليد الشفوي

و التقليد الطقسي لمعرفتها بالايمان المسيحي

الان كيف يعرف المرء ان الكنيسة حفظت على التقليد الرسولي بكل نقاوة؟
--------------------------------------------------------------------------------

الجواب المختصر هو ان الرب حفظ كنيسته لانه وعد بهاذا

الرب يسوع المسيح قال "سأبني كنيستي؛ وأبواب الجحيم لن تقوى عليها. "
مت-16-18: وأنا أقول لك: أنت صخر وعلى هذه الصخرة سأبني كنيستي؛
وأبواب الجحيم لن تقوى عليها.


و ان الرب يسوع  هو رأس الكنيسة
افء4ء15: بل صادقين في المحبة، ننمو في كل شيء إلى ذاك الذي هو الرأس: المسيح،
افء4ء16: الذي منه كل الجسد مركبا معا، ومقترنا بمؤازرة كل مفصل، حسب عمل، على
قياس كل جزء، يحصل نمو الجسد لبنيانه في المحبة

 و ان كنيسته هو جسده
افء1ء22: وأخضع كل شيء تحت قدميه، وإياه جعل رأسا فوق كل شيء للكنيسة،
افء1ء23: التي هي جسده، ملء الذي يملأ الكل في الكل


 انه وعد ان يكون مع كنيسته الى منتهى الدهر
مت-28-20: وعلموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به. وها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر
 
 الرب يسوع لم يوعد كنيسته بان تكون دائما مزدهرة طول الوقت

او اكثر الاديان تعدداً

 في الواقع انه وعد العكس تماماً
مت-7-13: ((ادخلوا من الباب الضيق ،لأنه واسع الباب ورحب الطريق الذي
             يؤدي إلى الهلاك ، وكثيرون هم الذين يدخلون منه!
مت-7-14: ما أضيق الباب وأكرب الطريق الذي يؤدي إلى الحياة ، وقليلون هم الذين يجدونه


مت-10-22: وتكونون مبغضين من الجميع من أجل اسمي. ولكن الذي يصبر إلى المنتهى فهذا يخلص.

يو-15-20: أذكروا الكلام الذي قلته لكم: ما كان الخادم أعظم من سيده. إذا اضطهدوني
                    فسيضطهدونكم أيضا. وإذا حفظوا كلامي فسيحفظون كلامكم أيضا.


ولم يكن وعد ربنا يسوع المسيح انه لن يكون هناك خطاة في الكنيسة
مت-13-47: ((ومثل ملكوت السموات كمثل شبكة ألقيت في البحر فجمعت من كل جنس.
مت-13-48: فلما امتلأت أخرجها الصيادون إلى الشاطئ وجلسوا فجمعوا الطيب في سلال وطرحوا الخبيث.
مت-13-49: وكذلك يكون عند نهاية العالم:يأتي الملائكة فيفصلون الأشرار عن الأخيار،
مت-13-50: ويقذفون بهم في أتون النار. فهناك البكاء وصريف الأسنان

يتعاملون مع رعاة كاذبة أو ذئاب في ثياب حمل
يو-10-1 الحق الحق أقول لكم: من لا يدخل حظيرة الخراف من الباب بل يتسلق إليها
          من مكان آخر فهو لص سارق

يو-10-12: وأما الأجير،وهو ليس براع وليست الخراف له فإذا رأى الذئب آتيا ترك الخراف
             وهرب فيخطف الذئب الخراف ويبددها.
يو-10-13: وذلك لأنه أجير لا يبالي بالخراف.

ولكن ربنا يسوع المسيح وعد بكنيسة مستمرة و منتصرة في نهاية المطاف

وهذا الأمر يكون بوجوده المستمر


وسوف تُسترشد في كل الحقيقة عن طريق الروح القدس
يو-16-13: فمتى جاء هو، أي روح الحق، أرشدكم إلى الحق كله لأنه لن يتكلم
                 من عنده بل يتكلم بما يسمع ويخبركم بما سيحدث

وان الكنيسة تفقد نقاء التقليد الرسولي و الحقيقة  تكف ان تكون حقيقة

و هذا مستحيل لانه الكنيسة  هي الركيزة والأساس للحقيقة
تم-3-15: فإذا أبطأت فاعلم كيف تتصرف في بيت الله، أعني كنيسة الله الحي، عمود الحق وركنه

فكرة المعترضين المشترك لتأريخ الكنيسة بأن  الكنيسة سقطت في خروج عن الايمان

بين فترة قسطنتين لحد ما تدعى الاصلاح ... بالتأكيد تجعل هذه الايات التي ذكرتها و اخرى غيرها بلا  معنى

إذا لم تعد الكنيسة لتكون ركيزة وأساس الحقيقة حتى ليوم واحد إذن أبواب الجحيم ساد ضدها في ذلك اليوم

 


اقرا  الجزء الثالث هنا
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,425652.0.html





I will bless the Lord at all times; His praise shall at all times be on my lips
                                                                                                                    տեր ողորմեա



غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عقيدة الكتاب المقدس وحده ج2
« رد #1 في: 01:53 09/07/2010 »
            نشاط روحي متميّـــــــز !!!
               رعاكم الرّب ـ له كـــلّ مجــــد ـ بمحبّتــــه العظيمـــة
                  خالص حبّنا وتقديرنــــــا ...

غير متصل withjackie

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 481
  • يا رب ارحم
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عقيدة الكتاب المقدس وحده ج2
« رد #2 في: 04:09 02/08/2010 »
شكرا نديم دجلة الفراتي لمحبتك

ارجوا ان يكون هذا الموضوع مفيد لنا جميعا

و للرب المجد دائماً

تقبل تحياتي
I will bless the Lord at all times; His praise shall at all times be on my lips
                                                                                                                    տեր ողորմեա