المحرر موضوع: توضيح من المجمع السينهاديقي لكنيسة المشرق الاشورية  (زيارة 4421 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35951
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
توضيح من المجمع السينهاديقي لكنيسة المشرق الاشورية

عنكاوا كوم - خاص

رداً على بعض القضايا الكنسية المسكونية التي حدثت، مؤخراً، فأن المجمع السينهاديقي  المقدس لكنيسة المشرق الاشورية بعث بـ "توضيح" الى موقع "عنكاوا كوم" بخصوص التصريحات الاخيرة التي ادلى بها بعض من رجال الدين الكلدان في ولاية كاليفورنيا الاميركية حول تعليق الاسقف السابق اشور سورو من قبل المجمع المقدس لكنيسة المشرق الآشورية.

وقال المجمع في "توضيحه":
 
الحقيقة هي ان الاسقف السابق اشور سورو قد علق من قبل المجمع المقدس لكنيسة المشرق الآشورية في الحادي عشر من نوفمبر / تشرين الثاني عام 2005، وهذا المجمع التأم برئاسة قداسة البطريرك مار دنخا الرابع  في شيكاغو – الينوى في الولايات المتحدة الأميركية.  من ناحية أخرى، فان المجمع الكنسي المقدس الذي عقد في دهوك – العراق ،  في 31 من أكتوبر – تشرين الاول عام 2008، قد قرر رسمياً، تحريم آشور سورو وتجريده من كل رتبه الكهنوتية. وبموجب هذا القانون فان اشور اندريوس سورو قد خلع تماما من درجته الأسقفية ونزعت عنه الصفة الكهنوتية.
 
حيث نص السينهادوس: " ان الاسقف الموقوف اشور اندريوس سورو قد حرم وبصورة كاملة وجرد من درجته الاسقفية والكهنوتية الرسمية التي استلمها من قبل كنيسة المشرق الاشورية. ومنذ الان وصاعدا، وجب اعتباره علماني، لا يحتفظ باي حق قانوني او روحي او أي امتياز من نوع اخر في كنيسة المشرق الآشورية.
 
وقد برزت هذه المسالة في الآونة الأخيرة بعد انعقاد سينودس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية الذي التأم في روما في 25 اكتوبر  / تشرين الاول 2010 تحت رعاية غبطة البطريرك عمانوئيل الثالث دلي بطريرك الكنيسة الكلدانية. حيث كان من المتوقع ان يبحث المجمع الكنسي للكنيسة الكلدانية مسالة قبول والاعتراف الكامل باشور سورو، كأسقف في الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية.
 
بموجب قوانين كنيسة المشرق، فان رجل الدين سواءا اكان في الدرجة الاسقفية او الكهنوتية وتم خلعه وتحريمه ونزع الصفة الكهنوتية منه، فانه لا يحق له منح الأسرار المقدسة، ويصبح رجلا علمانياً بسيطاً.
 
لهذه الاسباب، نحث المؤمنين الكلدانيين من الحذر على اقتبال الاسرار المقدسة من الرجل الدين المخلوع اشور سورو، او أي من كهنته المخلوعين على حد سواء.
 
من منطلق المحبة المسيحية، نحث اخوتنا الاساقفة في المجمع الكنسي الكلداني ان يكونوا حذرين من استقبال اسقف مطرود ومخلوع، بين رتبهم، لما له من اثر على العلاقات المسكونية بين الكنيستين.
 
 11 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2010
 
مار آوا روئيل
 
سكرتير المجمع المقدس

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية