المحرر موضوع: دمعة باسم ... أجمل (هدية) ؟!!  (زيارة 3925 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يعقوب ميخائيل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 480
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دمعة باسم ... أجمل (هدية) ؟!!
« في: 09:16 17/01/2011 »
دمعة باسم ... أجمل (هدية) ؟!!

يعقوب ميخائيل
 
نستطيع ان نعتبر مباراتنا الاخيرة مع الامارات تجربة غنية قد تعود لنا بفائدة اكبر من النقاط الثلاث التي حصلنا عليها وجعلتنا نستعيد عافيتنا بالبقاء في دائرة المنافسة من جديد ! ، فالتجارب الصعبة تكون دائما مليئة (بالدروس) التي لابد ان تخضع صفحاتها للتقييم سلبا كانت ام ايجابا !
. لقد كشف مدربنا الالماني سيدكا قبل غيره ان التبديلات الصحيحة دائما تأتي بنتائج ايجابية وطالما ادرك ان تفعيل الخط الهجومي للمنتخب قد اصبح في غاية الاهمية فلابد من تعزيز قوة الفريق الهجومية على نحو يجعل اداء اللاعبين بعيدا عن التقويض او تحديد حركاتهم ، فالتجربة (الاماراتية) اكدت بما لايقبل الشك ان قدرة اللاعبين العراقيين ومكوناتهم الجسمانية قبل امكانياتهم الفنية (التكنيكية) تساعدهم على الاداء لاكثر من مهمة توكل لهم ، فبالاضافة الى استحقاق باسم عباس في التشكيلة الاساسية بغض النظر عما اقتضى ظرف غياب سلام شاكر عن المباراة بسبب الاصابة لوحظ مدى الفاعلية  في الاداء الذي فرضه وجود باسم بعد اشراكه في الشوط الثاني وفي الوقت نفسه التغيير الذي ساهم في تعزيز قدرات سامال سعيد الهجومية ايضا بالاضافة الى ان ظرف المباراة الذي اقتضى اشراك مصطفى كريم مع ابقاء الكابتن يونس محمود (الشغل الشاغل) لمدافعي الفريق المنافس لم يكن هو الاخر (قرارا) خاطئا  بقدر ما تأكد لدينا ليس بالضرورة ان يكون مصطفى بديلا عندما تتعذر مشاركة يونس محمود فحسب ؟!!
.ان التبديلات التي نجحت في قلب موازين المباراة مع الامارات ومن ثم النتيجة تضعنا امام خيارات مماثلة ونحن نروم الدخول في مباراتنا المرتقبة مع كوريا الشمالية والتي نتطلع من خلالها لتحقيق فوز ثان يضمن لنا التأهيل ، لان (الثلاثي) باسم وكرار ومصطفى حين ساهموا في صنع الفوز (وأتوا) بالفرحة لنا فهم مطالبون حتما بتقديم المزيد كي تكتمل افراحنا حين تختلط دموعنا (بدمعة) باسم عباس الذي احتضن زملاؤه
عندما سجل يونس الهدف احتضن بقية اللاعبين ولسان حاله يقول ... ها انا (عدت) لاقدم دمعتي اجمل (هدية )لجمهوري وشعب العراق العزيز !!
وكركوك احتفت لمرتين ؟!!
اذا كان العراقفيون قد طافوا الشوارع احتفاءا بالفوز فان ابناء كركوك من حقهم ان يحتفوا لمرتين ؟!!، فنشوة الفوز لم تقتصر على الفوز الذي انتزع انتزاعا !!، ولا كون العارضة والقائم ردتا اكثر من كرة كادت تغير نتيجة المباراة بل لان الهدف قد جاء بأقدام (كركوكية) !!، فابن كركوك نجم المنتخب يونس محمود الذي يفخر بمدينته قد جعل الفرحة فرحتان امتدت من زاخو حتى الفاو ! ، فبعد ان ظل الملايين يترقبون دقائق المباراة (باعصاب محروكة) أبى (ابا ذنون) ان يضع حدا (لمعاناة) كروية بل اصر على تحويلها لفرحة عراقية فتحقق المراد بدعاء الملايين من العراقيين الذين (أرى) ومشهد حالهم يوحي بوقوفهم (وقوفا) امام الشاشات الصغيرة ... (عين) على الحكم خشية ان تعلن صافرته نهاية المباراة (وعين) على الهجمة الاخيرة ولسان حالهم يقول ... يارب .. أجعلها فرحة عراقية.. يارب .......يارب .... (كول)  ... فجاء (الكول) !!
رجاء عماد !
نجم المنتخب عماد محمد وهو يهنئ الجمهور والشعب العراقي بالفوز طالب الجمهور ان يعبر عن فرحة الفوز بكل ما يلبي مشاعره !،الا انه وجه رجاؤه بعدم اطلاق العيارات النارية .. لانه ونحن معه جميعا لانريد ان نفقد اعزاء اخرون فيكفي ما نفقده كل يوم ؟!!
اجمل ما قرأت ؟!!
اجمل ما قرأته في منتدى الكرة العراقية  حين ترقب احد اعضائه مباراتنا مع الامارات بالقول ( يا اخوان  ... ما  جاي اكدر انام ... بانتظار اللعبة ؟؟!!)  فكانت بحق جملة معبرة عن حقيقة المشاعر العراقية الصادقة .!
 




غير متصل الصوت الصارخ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 749
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: دمعة باسم ... أجمل (هدية) ؟!!
« رد #1 في: 13:00 17/01/2011 »



عرض جميل للأمور التي جرت  للفريق  العراقي



اتمنى    على الفريق العراقي تخطي  الفريق  الكوري  المالي  والتأهل  لدور   الثمانية


 

980x120