المحرر موضوع: رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني يستقبل الأطراف السياسية والثقافية المسيحية  (زيارة 3410 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عيون اخبارية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 823
    • مشاهدة الملف الشخصي
رئيس إقليم كوردستان يستقبل الأطراف السياسية والثقافية المسيحية
PNA- إستقبل السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان، في صلاح الدين اليوم الثلاثاء 18/1/2011، وفداً من الأطراف السياسية والثقافية المسيحية، ضم كل من بيت النهرين الديمقراطي، جمعية الثقافة الكلدانية، المجلس القومي الكلداني، مجلس الشعب الكلداني، الحركة الديمقراطية الآشورية، الإتحاد الديمقراطي الكلداني، الإتحاد الوطني الآشوري، إتحاد بيت النهرين، المنبر الديمقراطي الكلداني، حركة التجمع السرياني المستقلة.

وخلال اللقاء، شكر رئيس وسكرتير ممثلي الأطراف السياسية والثقافية المسيحية الرئيس بارزاني لإهتمامه البالغ بالمسيحيين في العراق ودعمه الدائم لحقوقهم، وأعلن أنه كما وضعت حقوقهم في الدستور العراقي بجهد وإصرار الرئيس بارزاني، فبنفس جهود ومساعي سيادته حياتهم وحقوقهم مصانة.
كما أشار إلى أنهم بعد عدد من الإجتماعات تمنكنت تلك الأطراف من تشكيل لجنة أو جبهة لهم، وهم منشغلون الآن بإعداد مذكرة ورفعها إلى رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس وزراء العراق الفدرالي، ورئاسة البرلمان العراقي ورئاسة إقليم كوردستان حول عدد من مطالبهم، وطلبوا من الرئيس بارزاني دعم تلك المطالب، مؤكدين أن فتح باب الإقليم أمام المسيحيين الذين إلتجؤوا إليه هرباً من الإرهابيين، وتشكيل لجنة عليا من قبل رئيس الإقليم للإشراف على هؤلاء المواطنين هو محل فخر وإعتزاز لجميع المسيحيين.
ومن جهته، رحب الرئيس بارزاني بالحضور معبرباً عن سروره بهذا اللقاء، وأشار إلى أن المسيحيين هم الأبناء الأصلاء لهذا البلد، وإعتبر أن ترسيخ روح التسامح بين جميع المكونات الدينية والقومية في العراق أمر ضروري، معلناً أن كوردستان وعلى طول التاريخ عُرف بثقافة التسامح، مما أدى إلى نشوء مجتمع سليم وصحي بحيث لايمكن لأحد إحداث شق بين صفوف مكوناته، لذلك يجب أن تتوفر هذه الثقافة في جميع المناطق العراقية الاخرى، وبهذه الثقافة يمكن إفشال المخططات الإرهابية التي تسعى إلى إحداث شرخ بين المكونات.

وفي ختام اللقاء، أكد الرئيس بارزاني بأنه سيبقى داعماً ومسانداً قوياً لحقوقهم، ولن يقصر أبداً في في منح ما يستطيع للإخوة المسيحيين.

http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=14452


غير متصل Sabah Yalda

  • الاداري الذهبي
  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 32867
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الرئيس بارزاني يؤكد أن المسيحيين أبناء أصلاء لهذا البلد

بتاريخ : الأربعاء 19-01-2011 07:00 صباحا 

 
 أربيل / وكالات
استقبل رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، قبل ظهر أمس الثلاثاء في منتجع صلاح الدين بأربيل، وفداً من الأطراف السياسية والثقافية المسيحية ضم ممثلي بيت النهرين الديمقراطي وجمعية الثقافة الكلدانية والمجلس الوطني الكلداني ومجلس الشعب الكلداني



 والحركة الديمقراطية الآشورية والاتحاد الديمقراطي الكلداني والاتحاد الوطني الاشوري واتحاد بيت النهرين والمنبر الديمقراطي الكلداني وحركة التجمع السريانيين والمستقلين.
وخلال اللقاء، قدم الوفد الزائر بحسب موقع مكتب الاعلام المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني، شكره العميق لرئيس اقليم كردستان لاهتمامه المستمر بالمسيحيين وأوضاعهم ودعمه الدائم لحقوقهم، مشيراً الى أنهم تمكنوا من خلال اجتماعاتهم التوصل الى تشكيل لجنة لاصدار مذكرة لتقديمها الى رئاسات الجمهورية والوزراء والنواب يؤكدون فيها مطالب المسيحيين.
من جهته، عبر الرئيس مسعود بارزاني عن سعادته بلقاء الوفد الزائر، مؤكداً أن المسيحيين أبناء أصلاء لهذا البلد، وقال: إن إقليم كردستان عرف بثقافة التسامح وهذا التسامح كان سببا لبناء مجتمع صحي، مؤكداً في الوقت ذاته ضرورة اتباع هذه الثقافة في باقي مناطق العراق، لأنها ثقافة تفضي الى إفشال مخططات الارهابيين الذين يريدون خلق فجوات بين مكونات الشعب العراقي.
وفي نهاية اللقاء طمأن رئيس اقليم كردستان الوفد بانه سيبقى دائماً مدافعاً وداعماً قوياً لحقوق الأخوة المسيحيين.
من جانب آخر أثنى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني على رئيس وأعضاء وفد منظمات الشباب والطلبة الكردستاني  المشارك في المهرجان السابع عشر للشباب والطلبة العالمي و النشاطات المتميزة  التي قاموا بها خلال المهرجان. وأكد خلال استقباله الوفد   دور الشباب والطلبة في بناء المجتمع.
 وأعلن أن لهاتين الفئتين دوراً مهماً وهم قادة المستقبل ويجب على حكومة الإقليم دعم مطالبهم، كما طمأنهم بأنه سيكون دائماً داعماً لمطالبهم.
وفي بداية اللقاء، سلط رئيس الوفد المشارك "سمكو رشيد"، بحسب Peyamner الضوء على المشاركين في الوفد الكردستاني، فقال ان الوفد ضم 28 شخصاً من منظمات اتحاد الشباب الديمقراطي الكردستاني واتحاد طلبة كردستان واتحاد الشباب الديمقراطي في كردستان العراق، ومنظمة حرية شباب كردستان ومنظمة شباب كردستان، وجمعية طلبة كردستان، والاتحاد العام لطلبة كردستان والجمعية النسائية، موضحاً أنهم لقوا ترحيباً حاراً من اللجنة الممثلة للمهرجان ومن المشرفين عليه.
وأضاف: ان الوفد أثار انتباه الحضور والوفود الأخرى بسرد النشيد الوطني (أي رقيب) ورفع علم كردستان والملابس الكردية.
كما أشار رئيس الوفد إلى أن أعضاء الوفد ارتدوا الملابس الكردية ورفعوا علم كردستان في ملعب مدينة بريتوريا وذلك أثناء مراسيم افتتاح المهرجان وبحضور رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، كما أجروا اللقاءات مع الوفود المشاركة بشكل مستمر، وزودوهم  بمعلومات عن تاريخ شعب كردستان والنكبات التي تعرض لها ووضع إقليم كردستان حالياً، موضحاً أن أعضاء الوفد كانوا خلال 12 يوماً كالبيشمركة يسعون إلى التعريف بالقضية الكردية وقاموا بتوزيع 1000 سي دي عن قصف حلبجة بالأسلحة الكيمياوية و1000 نسخة من كتاب بشأن الانفال، علاوة على فتح معرض فني ومعرض خاص عن حلبجة وتوزيع رمز حلبجة على رئيس جنوب أفريقيا وسكرتير الشباب العالمي وبعض الوفود المشاركة.
ووصف العمل الذي قام به أعضاء الوفد بالثورة الدبلوماسية حيث تمكنوا من خلالها توصيل رسالة شعب كردستان إلى ممثلي جميع هذه الدول.
من جانبه أوضح سكرتير اتحاد الشباب الديمقراطي الكردستاني "أوميد خوشناو" أنها كانت المشاركة الأولى بهذا الحجم لمنظمات شباب وطلبة كردستان خارج البلاد، مضيفاً "لتكون مشاركتنا مؤثرة أكثر في مهرجانات ومؤتمرات اتحاد الشباب العالمي ولدينا برنامج لتشكيل كتلة لجميع منظمات الشباب والطلبة الكردستانيين، ونتمنى أن تدعمنا حكومة إقليم كردستان لإنجاز هذا البرنامج وحل مسائل الطلاب والشباب لتأسيس صندوق دعم الشباب ومنح سلفة الزواج.
من جهته، وفي ختام اللقاء، ألقى الرئيس بارزاني الضوء على عدة مسائل مرتبطة بالوضع الحالي لإقليم كردستان.
يذكر ان وفد طلبة وشباب كردستان شارك في المهرجان مع، أكثر من 20 ألف مشارك من 126 دولة.
 




http://www.almadapaper.net/news.php?action=view&id=33614
مرحبآ بكم في منتديات عنكاوا كوم

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4277
    • مشاهدة الملف الشخصي
(الرئيس البرزاني : لقادة تنظيماتنا ومؤسساتنا السياسية في الوطن ... سأبقى مساندا وداعما بقوة لحقوقكم)
-------------------------
قال السيد مسعود البرزاني رئيس إقليم كوردستان اليوم الثلاثاء 18/1/2011 في صلاح الدين انه سيبقى مساندا وداعما بقوة لحقوق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في العراق جاء ذلك خلال استقبال فخامته وفداً من قادة تنظيمات ومؤسسات شعبنا السياسية والثقافية في الوطن الذي ضم كلا من 1 -  حزب بيت نهرين الديمقراطي 2 - جمعية الثقافة الكلدانية 3 - المجلس القومي الكلداني 4 - المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري 5 - الحركة الديمقراطية الآشورية - زوعا - 6 - الحزب الديمقراطي الكلداني 7 - الإتحاد الآشوري العالمي 8 - إتحاد بيت نهرين الوطني  9 - المنبر الديمقراطي الكلداني 10 - حركة التجمع السرياني المستقلة .

وخلال اللقاء شكر قادة تنظيماتنا ومؤسساتنا السياسية والثقافية الرئيس بارزاني لإهتمامه البالغ بالمسيحيين في العراق ودعمه الدائم لحقوقهم وأكدوا ان تثبيت حقوقهم في الدستور العراقي إنما تم بجهد وإصرار الرئيس بارزاني لذا ان حياتهم وحقوقهم أيضا ستكون مصانة بفضل جهود ومساعي سيادته .

كما أشاروا إلى أنهم وبعد عقد سلسلة من الإجتماعات تمكنوا من تشكيل لجنة أو جبهة لهم، وهم منشغلون الآن بإعداد مذكرة تضم جانبا من مطالبهم لرفعها إلى رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس وزراء العراق الفدرالي، ورئاسة البرلمان العراقي ورئاسة إقليم كوردستان ، وطلبوا من الرئيس بارزاني دعم تلك المطالب، مؤكدين أن فتح باب الإقليم أمام المسيحيين الذين لجؤوا إليه هرباً من بطش الإرهابيين، وتشكيل لجنة عليا من قبل رئيس الإقليم لإستقبال هؤلاء المواطنين والعناية بهم هو محل فخر وإعتزاز لجميع المسيحيي .

ومن جهته، رحب الرئيس بارزاني بالحضور معبراً عن سروره بهذا اللقاء، مشيرا إلى أن المسيحيين هم أبناء أصلاء لهذا البلد، وأكد سيادته أن ترسيخ روح التسامح بين جميع المكونات الدينية والقومية في العراق أمر ضروري، معلناً أن كوردستان وعلى طول التاريخ عُرفت بثقافة التسامح، مما أدى إلى نشوء مجتمع سليم وصحي بحيث لايمكن لأحد إحداث شق بين صفوف مكوناته، لذلك يجب أن تسود هذه الثقافة في جميع المناطق العراقية الاخرى، وبهذه الثقافة يمكن إفشال المخططات الإرهابية التي تسعى إلى إحداث شرخ بين المكونات .

وفي ختام اللقاء، أكد الرئيس بارزاني أنه سيبقى داعماً ومسانداً قوياً لحقوقهم، وان سيادته سوف يبذل مابوسعه للإخوة المسيحيين .

http://www.krp.org/arab/articles/display.aspx?gid=1&id=24152



غير متصل samir latif kallow

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بارزاني يشدد على استمراره في الدفاع عن حقوق المسيحيين بالعراق
19/01/2011



 
اربيل18كانون الثاني/يناير(آكانيوز) - شدد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني اليوم الثلاثاء، على استمراره في الدفاع عن حقوق المسيحيين في العراق والذين تعرضوا لهجمات مميتة خلال الأشهر القليلة الماضية من قبل الجماعات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكانت وتيرة العنف قد تزايدت ضد المسيحيين في العراق ولاسيما بالعاصمة بغداد ومحافظة نينوى، منذ الهجوم المميت على كنيسة سيدة النجاة ببغداد نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وموجة العنف خلفت عشرات القتلى والجرحى، بعد أن أعلن تنظيم القاعدة ان المسيحيين باتوا "أهدافا مشروعة" لمسلحيه.

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني قد أبدى استعداد إقليم كردستان، الذي يشهد أوضاعا أمنية مستقرة، لاستقبال المسيحيين في الاقليم والعمل على تأمين متطلباتهم.

وجاء في الموقع الرسمي لرئاسة إقليم كردستان أن "بارزاني اجتمع اليوم الثلاثاء في مصيف صلاح الدين، مع سياسيين ومثقفين مسيحيين".

وأشار رئيس الإقليم إلى أن "المسيحيين هم الأبناء الأصلاء لهذا البلد"، مشدداً على "ضرورة تحلي كافة المكونات الدينية والقومية في العراق، بروح التسامح".

وأوضح بارزاني خلال اللقاء ان "إقليم كردستان معروف عبر التاريخ بثقافة التسامح"، مبيناً ان "هذه الثقافة هي التي أرست بنيان مجتمع حضاري ومتماسك في كردستان، وهي ما يجعله منيعاً أمام التدخلات، ولهذا يستوجب نشر هذه الثقافة في كافة أنحاء العراق، وهي الكفيلة بإحباط مؤامرات الإرهابيين الذين يسعون إلى دق إسفين بين مكوناته".

وطمأن رئيس الإقليم الوفد الضيف مجددا بأنه "سيبقى مدافعاً قوياً عن حقوق المسيحيين وسيبذل كل ما بوسعه من أجل ذلك".

وضم الوفد ممثلين عن حزب بيت نهرين الديمقراطي، وجمعية الثقافية الكلدانية، والمجلس القومي الكلداني، ومجلس الشعب الكلداني، والحركة الديمقراطية الآشورية، والاتحاد الديمقراطي الكلداني، والاتحاد الوطني الآشوري، واتحاد بيت نهرين، والمنبر الديمقراطي الكلداني، وحركة تجمع السريان المستقل.

وأعرب الوفد عن امتنانه لجهود رئيس الإقليم بالاهتمام والدفاع عن حقوق المسيحيين وحمايتهم، مشيرا إلى أنه "مثلما تم إقرار حقوق المسيحيين ضمن الدستور العراقي بجهود الرئيس بارزاني، سوف تتم حماية المسيحيين بالمحاولات والجهود نفسها".

وأكد ممثلو الأحزاب المسيحية أن "الأطراف المسيحية تمكنت من تشكيل لجنة، بعد سلسلة من اجتماعات عقدتها تلك الأطراف، وهي الآن بصدد إعداد مذكرة تتضمن مطالبها، وستوجه إلى رئاسة جمهورية العراق ورئيس مجلس الوزراء الاتحادي ورئاسة مجلس النواب العراقي ورئاسة إقليم كردستان".

وطالبوا رئيس الإقليم بدعم مطالبهم تلك، منوهين إلى "تقدير واعتزاز جميع المسيحيين بقرار الرئيس بارزاني فتح أبواب إقليم كردستان أمام المسيحيين الذين يلجأون إليه من المدن العراقية الأخرى جراء الأعمال الإرهابية وتشكيله لجنة عليا للأشراف أحوالهم".



http://www.akhbaar.org/wesima_articles/index-20110119-103426.html
مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com