المحرر موضوع: (^*(^* الشافع المشفع يبين الفرق بين المؤمن والمنافق *^)*^)  (زيارة 1641 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Black Angel

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2556
  • الجنس: ذكر
  • الرائعون كالاحجار الثمينة لانصنعهم بل نبحث عنهم
    • مشاهدة الملف الشخصي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم احببت ان اهدي لكم هذا الموضوع وهو حديث نبوي يتعلق بقراءة القران وفضله

 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الأُتْرُجَّةِ؛ رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا طَيِّبٌ, وَمَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي لَا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ؛ كَمَثَلِ التَّمْرَةِ لَا رِيحَ لَهَا وَطَعْمُهَا حُلْوٌ, وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ مَثَلُ الرَّيْحَانَةِ؛ رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا مُرٌّ, وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِي لَا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الْحَنْظَلَةِ لَيْسَ لَهَا رِيحٌ وَطَعْمُهَا مُرٌّ) .


شرح المفردات:

(الأُتْرُجَّةِ) ثمر شبه التفاحة، وهي بِضَمِّ الْهَمْزَة وَالرَّاء بَيْنهمَا مُثَنَّاة سَاكِنَة وَآخِره جِيم ثَقِيلَة, وَقَدْ تُخَفَّف. وَيُزَاد قَبْلهَا نُون سَاكِنَة, وَيُقَال بِحَذْفِ الْأَلِف مَعَ الْوَجْهَيْنِ فَتِلْكَ أَرْبَع لُغَات وَتَبْلُغ مَعَ التَّخْفِيف إِلَى ثَمَانِيَة. وهي من أحسن الثمار الشجرية وأنفسها عند العرب.

(الريحانة)كل بقلة طيبة الريح, وهو ما يستراح إليه. وقيل: هي كل نبت طيب الريح من أنواع المشموم.

(الحنظلة)نبا ت ثمرته في حجم البرتقالة ولونها، فيها لب شديد المرارة، ويمتد على الأرض كالبطيخ وثمره يشبه ثمر البطيخ, لكنه أصغر منه جداً, ويضرب المثل بمرارته.


شرح الحديث:

قوله: (طَعْمهَا طَيِّب وَرِيحهَا طَيِّب) قِيلَ: خَصَّ صِفَة الْإِيمَان بِالطَّعْمِ, وَصِفَة التِّلَاوَة بِالرِّيحِ؛ لِأَنَّ الْإِيمَان أَلْزَم لِلْمُؤْمِنِ مِن القراءة للْقُرْآن؛ إِذْ يُمْكِن حُصُول الْإِيمَان بِدُونِ الْقِرَاءَة, وَكَذَلِكَ الطَّعْم أَلْزَم لِلْجَوْهَرِ مِن الرِّيح؛ فَقَدْ يَذْهَب رِيح الْجَوْهَر وَيَبْقَى طَعْمه.

ثُمَّ قِيلَ: الْحِكْمَة فِي تَخْصِيص الْأُتْرُجَّة بِالتَّمْثِيلِ دُون غَيْرهَا مِن الْفَاكِهَة الَّتِي تَجْمَع طِيب الطَّعْم وَالرِّيح كَالتُّفَّاحَةِ؛ لِأَنَّهُ يُتَدَاوَى بِقِشْرِهَا وَهُوَ مُفْرِح بِالْخَاصِّيَّةِ, وَيُسْتَخْرَج مِنْ حَبِّهَا دُهْن لَهُ مَنَافِع.

وَقِيلَ: إِنَّ الْجِنّ لَا تَقْرَب الْبَيْت الَّذِي فِيهِ الْأُتْرُجّ فَنَاسَبَ أَنْ يُمَثِّلَ بِهِ الْقُرْآن الَّذِي لَا تَقْرَبهُ الشَّيَاطِين, وَغِلَاف حَبّه أَبْيَض فَيُنَاسِب قَلْب الْمُؤْمِن, وَفِيهَا أَيْضًا مِن الْمَزَايَا كِبْر جُرْمهَا وَحُسْن مَنْظَرهَا وَتَفْرِيح لَوْنهَا وَلِين مَلْمَسهَا, وَفِي أَكْلهَا مَعَ الِالْتِذَاذ طِيب نَكْهَة وَدِبَاغ مَعِدَة وَجَوْدَة هَضْمٍ, وَلَهَا مَنَافِع أُخْرَى .

وقيل: "معنى هذا الباب أن قراءة الفاجر والمنافق لا ترتفع إلى الله ولا تزكو عنده, وإنما يزكو عنده ما أريد به وجهه, وكان عن نية التقرب إليه, وشبهه بالريحانة حين لم ينتفع ببركة القرآن, ولم يفز بحلاوة أجره, فلم يجاوز الطيب موضع الصوت وهو الحلق,ولا اتصل بالقلب, وهؤلاء هم الذين يمرقون من الدين.

وقيل: "اعلم أن هذا التشبيه والتمثيل في الحقيقة وصف اشتمل على معنى معقول صرف لا يبرزه عن مكنونه إلا تصويره بالمحسوس المشاهد, ثم إن كلام الله المجيد له تأثير في باطن العبد وظاهره, وإن العباد متفاوتون في ذلك, فمنهم من له النصيب الأوفر من ذلك التأثير, وهو المؤمن القارئ ومنهم من لا نصيب له البتة وهو المنافق الحقيقي, ومنهم من تأثر ظاهره دون باطنه وهو المرائي, أو بالعكس وهو المؤمن الذي لم يقرأه, وإبراز هذه المعاني وتصويرها في المحسوسات ما هو مذكور في الحديث, ولم يجد ما يوافقها ويلائمها أقرب ولا أحسن ولا أجمع من ذلك؛ لأن المشبهات والمشبه بها واردة على التقسيم الحاضر؛ لأن الناس إما مؤمن أو غير مؤمن, والثاني إما منافق صرف أو ملحق به, والأول إما مواظب عليها, فعلى هذا قس الأثمار المشبه بها, ووجه التشبيه في المذكورات مركب منتزع من أمرين محسوسين طعم وريح, وقد ضرب رسول الله عليه الصلاة والسلام المثل بما تنبته الأرض ويخرجه الشجر للمشابهة التي بينها وبين الأعمال؛

فإنها من ثمرات النفوس فخص ما يخرجه الشجر من الأترجة والتمر بالمؤمن, وبما تنبته الأرض من الحنظلة والريحانة بالمنافق, تنبيهًا على علو شأن المؤمن وارتفاع علمه ودوام ذلك, وتوقيفًا على ضعة شأن المنافق وإحباط عمله وقلة جدواه.

من فوائد الحديث:

1-َفِي الْحَدِيث فَضِيلَة حَامِلِ الْقُرْآن, وَأَنَّ الْمَقْصُود مِنْ تِلَاوَة الْقُرْآن الْعَمَل بِمَا دَلَّ عَلَيْهِ.

2-َوضَرْب الْمَثَل لِلتَّقْرِيبِ لِلْفَهْمِ.

3-أن لتلاوة القرآن أثر على المؤمن؛ في زيادة إيمانه، وطمأنينة قلب، وفي طيب نفسه، ورفعة قدره، وعلو منزلته.

4-على المسلم أن يحرص على تلاوة كتاب الله، وتدبره، والعمل بما فيه، وأن يكون له ورد يومي من القران، لا يفرط فيه لتزكو به نفسه، وتكثر به حسناته.

5-أنه قد يقع من بعض المؤمنين انصراف عن تلاوة القران وسماعه وهذا من هجره، وقد قيل: ((هجر القرآن أنواع:

أحدها:هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه،

والثاني: هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه وان قرأه وآمن به،

والثالث: هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه واعتقاد أنه لا يفيد اليقين وأن أدلته لفظية لا تحصل العلم،

والرابع: هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه،

والخامس: هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلب وأدوائها فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به، وكل هذا داخل في قوله: (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً) وأن كان بعض الهجر أهون من بعض))
  
 الهي لا أدري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بأنك معي تكفيني سبحانك ماأحلمك، وبحالي ماأعلمك، وعلى تفريج همي ماأقدرك،                                        أنت ثقتي ورجائي فاجعل حسن ظني فيك جزائي



غير متصل كاتلوني الى الابد

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1443
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بارك الله بيك اخويه العزيز وجعل هذا في ميزان حسناتك
ومن يفعل المعروف في غير أهله           يكن حمده عليه ذما ويندم

غير متصل Black Angel

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2556
  • الجنس: ذكر
  • الرائعون كالاحجار الثمينة لانصنعهم بل نبحث عنهم
    • مشاهدة الملف الشخصي
كاتلوني الى الابد

شكرا الك اخي الفاضل وبارك لك في عمرك ومالك
  
 الهي لا أدري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بأنك معي تكفيني سبحانك ماأحلمك، وبحالي ماأعلمك، وعلى تفريج همي ماأقدرك،                                        أنت ثقتي ورجائي فاجعل حسن ظني فيك جزائي

غير متصل kfc_w2002

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1554
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الله يبارك بيك اخويه العزيز ويجعلها في ميزان حسناتك ياطيب ويجمعنا واياكم تحت ظله يوم لا ظل الا ظله

تحياتي واحترامي
يرجى رفع صورة التوقيع عن طريق موقع عنكاوا كوم
uploads.ankawa.com

اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر
ولا بد لليل ان ينجلي          ولا بد للقيد ان ينكسر

غير متصل Black Angel

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2556
  • الجنس: ذكر
  • الرائعون كالاحجار الثمينة لانصنعهم بل نبحث عنهم
    • مشاهدة الملف الشخصي
kfc_w2002

شكرا لك اخي العزيز جعل الله لك نصيب من الحسنات
  
 الهي لا أدري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بأنك معي تكفيني سبحانك ماأحلمك، وبحالي ماأعلمك، وعلى تفريج همي ماأقدرك،                                        أنت ثقتي ورجائي فاجعل حسن ظني فيك جزائي

غير متصل عراقي هواي

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2855
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
بارك الله بيك عمي بلاك وجعلك من حمله القرأن الكريم ومن مطبقي احكامه شكرا جزيلا بلاك وحياك الله
لو أمطرت السماء شرفآ ...لسارع الأعراب بوضع المظلات ..
حين سكت اهل الحق عن الباطل
توهم  اهل الباطل انهم على حق
ليس لدينا تاريخ لأجدادنا كيف عانوا، بقدر مالدينا تاريخ لملوكنا كيف لعبوا.. وفقهائنا كيف كذبوا.. إذن نحن في الواقع أمة دون تاريخ.. كما اننا أمة دون دين.

غير متصل Black Angel

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2556
  • الجنس: ذكر
  • الرائعون كالاحجار الثمينة لانصنعهم بل نبحث عنهم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الله محييك عمي ابو مصطفى

وان شاء الله يجعلنا من حملة القراءة ولكن من الذين يحفظون فلاينسون
ويطبقون الحكم ولايستثنون

ممنون منك عمي على الدعوة
  
 الهي لا أدري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بأنك معي تكفيني سبحانك ماأحلمك، وبحالي ماأعلمك، وعلى تفريج همي ماأقدرك،                                        أنت ثقتي ورجائي فاجعل حسن ظني فيك جزائي