المحرر موضوع: التعصب ومؤتمر النهضة الكلدانية في سان دييغو  (زيارة 2263 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1915
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
التعصب ومؤتمر النهضة الكلدانية
المزمع عقده في سان دييغو

سبق لي أن نشرت بتاريخ 16 آذار 2011 بعض الآراء والأستفسارات حول مؤتمر النهضة الكلدانية المزمع عقده في مدينة سان دييغو في كاليفورنيا في الفترة بين 30/3 و 1/4/2011 من دون أن أتعرض  لأي شخص  وقد تمنيت للمؤتمر كل النجاح وطالبت بأقامة مؤتمرات أكثر شمولا في المستقبل كما طالبت بأن يدرس المؤتمرون فكرة أنشاء هيئة مستقلة لجمع المساعدات لأبناء قومنا من الكلدان المنتشرين في دول العالم المختلفة حيث يلاقي الكثيرون منهم أسوأ الظروف في معيشتهم وهذا أفضل كما أكدت وأؤكد من اللهاث وراء حصة من الكعكة العراقية صعبة المنال وقد أنبرى أحد الأخوة من مدعي تمثيل الكلدان بالرد علي بطريقة أثارت عندي الشفقة عليه لأنه كما يبدو لم يقرأ أو لم يفهم ما كتبته أو ما عنيته وأخذ يغرف يمينا وشمالا في مواضيع لا علاقة لها بالأمر والظاهر أن تعصبه أو ربما شغفه بحصة من الميزانية العراقية أو تلك التي لحكومة أقليم كردستان قد جعله يكتب بهذا الأسلوب المؤسف ولولا رغبتي في أيضاح الأمور للقراء الكرام في النقاط التالية لما عاودت الكتابة حول الموضوع ولا الرد لما لا يستحق الرد:
1) يصفني الأخ بالمتصيد من دون سابق معرفة شخصية بيننا ومن دون أن يذكر ما هو الصيد الذي أركض وراءه ولا عجب فأن دعاة القومية المقيمون في المهجر العائشون بيسر على رواتب الرعاية الأجتماعية التي تمنحها الدول المضيفة مشكورة يتوهمون أن بأمكانهم الحصول على حصة من الكعكة العراقية بنفس السهولة.
2) يؤيد صاحب الرد بأن الدعوة قد وجهت لأناس محددين كما ذكرت ويضيف :(رغم أن المؤتمر لم يقل بذلك وأن حصل فأنه عين الصواب لأن الكلداني المدعو الى المؤتمر يجب أن يكون مؤمنا بكلدانيته ومقاوما لتهميشها أو صهرها في قوميات أخرى ولم تكن يديه قد تلطخت بالمال السائب الحرام .......): والى آخره من الكلام غير الموزون ولا أعلم من الذي خوله حق تقرير مثل هذه الملفات الخطيرة بحق الكلدان وهل عينه المشرفون على المؤتمر رئيسا لهيئة النزاهة أم مديرا للتحريات الجنائية لديهم؟
 3) يشبك صاحبنا السيد سكرتير الحركة الديمقراطية الآشورية والسيد "بريمر" والملك سليمان الحكيم  وغيره في الموضوع ولا أفهم ما علاقة هؤلاء بموضوع النهضة الكلدانية   وربما يكون تعصبه القومي قد دفعه لأن يحسبني على الأخوة في الحركة الديمقراطية الآشورية ويشرفني أن أكون منتميا الى أية طائفة مسيحية عراقية غير مسيسة لأننا جميعنا أخوة في الدين والوطن  وهذا لا يتعارض مع كوني كلداني خالص أبا عن جد وأذا كانت بعض الأسماء قد أستثنيت من توجيه الدعوة أليها فأن وراء ذلك أسباب قد  يجهلها ولا يعنيني الأمر  لأني غير مستعد لحضور أي مؤتمر أنتقائي ومسيس لأجندات خاصة.
4) يقول صاحبنا أن  ميزانية العراق 100  مليار دولار وهي بالفعل 84 مليار وحصة الأقليم منها 17%  أي ما يعادل 14.28 مليار دولار ولكن ما هو غير صحيح هو قوله أن نسبة الكلدان في الأقليم 20%  وهي في الواقع لا تتجاوز 3 أو 4 % وعليه لو تحققت الأحلام في توزيع الموارد بنسبة مئوية في زمن اللغف المشروع في العراق الذي يأتي في التسلسل الثاني من أفسد دول العالم فأن حصة أبناء قومنا تتضاءل ألى ما يقارب  نصف مليار دولار وعليه سوف لن تكون هناك حصة لأبناء المهجر علما بأن حكومة الأقليم لم تقصر في مساعدة المسيحيين اللاجئين اليها.
5) أبدى أحد الأخوة الكتاب قبل يومين برأيه حول نفس الموضوع وقد رد عليه أحدهم بأسلوب القذف والتشهير غير الحضاري ( الرابطان 1 و 2 ادناه) بالرغم من أن ملاحظات ذلك الشخص كانت هادئة وهادفة. فأذا رضي الذين يدعون تمثيل الكلدان لممثليهم بهذا الأسلوب فلنقرأ السلام على الكلدان قبل الكلدانية التي تنازع كلغة من أقدم اللغات في العالم.
6) كل أنسان حر في أبداء رأيه ويجب على الجميع أحترام الرأي المقابل وأن تباينت القناعات حول أية نقطة  فأن معالجتها يجب أن تتم بالتفاهم عن طريق المناقشة المفتوحة وبحجة مقابل حجة وليس بالأسلوب المتخلف الذي لا يعرف البعض غيره فنحن نعيش في دول متقدمة تحترم حقوق الأنسان ورأيه ولا بد لنا أن نتعلم ونتثقف وبعكس ذلك فعلينا أن نصمت.
وأخيرا ولأني مهتم بأمر أمتي الكلدانية أرى أن من أساسيات العمل القومي هو أن يكون من يعمل فيه ملما بلغته الأم وعليه فأن على كل من يسمي نفسه كاتبا أو أديبا كلدانيا أن يتقن هذه اللغة وأن يكون متمكنا من الكتابة بها حفاظا عليها من الضياع .  كما أدعو مجددا للمؤتمر بالنجاح الكامل رغم تحفظي على برنامجه وآمل أن يتم التركيز على معالجة السلبيات التي تطبع عليها البعض من هواة الكتابة حتى يخرج  بما يساعد على نهوض الحس القومي لدى الكلدان وبخلاف ذلك فأن هكذا مؤتمرات أن لم تحاول تصحيح الأخطاء والأستفادة منها تصبح نكسة بدل أن تكون نهضة.
عبد الاحد سليمان بولص
رابط رقم 1
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,491906.msg5114683.html#msg 5114683
رابط رقم 2
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,491918.msg5114851.html#msg5114851