المحرر موضوع: من تكون شركة أشور بان؟ أم أش أوربان؟ وماهي قصتها؟ ومن يقف وراءها؟؟؟ ASHURBAN OR ASH-URBAN  (زيارة 3090 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل تيريزا ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 466
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

من تكون شركة أشور بان؟ أم أش أوربان؟ وماهي قصتها؟ ومن يقف وراءها؟؟؟ ASHURBAN OR ASH-URBAN

ألمتتبع لبداية احداث وقصة أشوربان يستغرب من أتخاذ مثل هكذا قرارات في مثل هكذا مشاريع التي مثلما فهمنا من الموضوع أن الموافقات به أستحصلت لاجل أن تحل أزمة ألسكن لشباب عينكاوة. أو للمشردين وفاقدي البيوت من ألمسيحيين القادمين الى عينكاوة.
وأن الجهة التي منحت هذه الموافقة والمساطحة وخصصت الارض وأعطت موافقة البناء أذا ما كانت بلدية عينكاوة فمن تكون أذا؟ ولماذا لانسمع صوت لبدية عينكاوة؟
ثم من هي الجهات التي تقف وراء ذلك؟ ومن أين تستمد هذه الشركة قوتها وميزانيتها؟ ومن يكونوا هؤلاء البعض اللذين بيعت لهم بعض تلك الشقق؟ يا خبر بفلوس اليوم غداً يكون ببلاش؟ هل ممكن أن تعلن تلك العوائل وألشباب عن أنفسها التي حالفها الحظ بذلك؟ لنكون مطمئنين من أن ألشقق بدأ فعلاً توزيعها لشباب عينكاوة والعوائل المسيحة المطرودة من بيوتها؟ وليس لحفنة من القطط ألسمان اللذين لانعرف حتى الان من هم ومن أين أتو وماهية مصلحتهم في شراء هذه الشقق؟ ومن أين لهم هذا؟ 

ولو نقوم بتحليل سريع لاسم الشركة وماأستطعنا أن نجده عن أحتمالات منبع هذه الشركة من الباحث اللعين الكوكل ألذي يفضح كل شئ وماعاد يفيد مهما حاول المرء من الالتجاء الى الطرق لاجل أن لايكشف كل أوراقه، فهناك كل شئ ممكن أن نراه في الاسلاك الالكترونية الخلاقة التي تخزن كل صغيرة وكبيرة.
فمثلاً هذا الرابط هو لشركة بيع عقارات في سان دييغو وأسمها
ASH URBAN
http://www.sdlookup.com/Community-7-350_West_Ash_Urban_Homes
فهل هناك لشركة أشوربان في عنكاوة علاقة مع هذه الشركة؟ أو أنظرو هذه الروابط الاخرى
http://www.youtube.com/watch?v=yyqaEjMqkB0
وهذا موقع يعرض شقق للبيع من شركة أسمها أش أوربان في سان دييغو. أنظر الرابط
http://sandiego.condodomain.com/350-West-Ash-Urban-Homes

http://www.teamaguilar.com/downtown-complex-dwtn/west+ash+urban+homes/

(وهنا بهذه المناسبة اود أن اوضح للتاريخ أن ألتسمية العالمية للتخطيط المدني والعمراني يطلق عليه أوربان.
ومعنى أوربان ـ المدينة او علم تخطيط المدينة. ومصطلح أوربان مأخوذ من تاريخناالقديم ويتكون من مقطعين كلمة أور ـ وبان من اللاتينية. أي أن تسمية أور معناها مدينة وبان مخطط. ومثلما يرى أبناء شعبنا أن الكثير من التسميات التي استخدمتها حضاراتنا مازالت حية تعيش حتى الان ولها الدور في حضارة المدن، لآن أجدادنا كانوا أول من وضع علم تخطيط المدينة).
 
فأسم الشركة ممكن ان يكون أشوربان وهذا اتى لاجل ان يناسب المنطقة وربما لذر الرماد أمام عيون أبناء عينكاوة فيعتقدون أنها شركة أشورية او يهمها تراثنا القومي. وستنفذ مشروع ينطبق على أسمها.
وأذا حللنا وجزءنا أسم الشركة الى مقطعين فستكون أش أوربان من الانكليزية أي شركة أش للتخطيط العمراني. أو أشور بان لينطبق على واقعنا. ووجددنا موقع ألكتروني لشركة أشوربان في أربيل هو:
Ashur Ban LTD For Real Estate
Main Point of Sale:
Erbil Kurdistan-Region Iraq Gulan Street Sofy Mall Office No 38 
 Contact Numbers: +964 662528969  +964 750 4458969  +964 770 4458969
 Contact Emails: sales@ashur-ban.com   info@ashur-ban.com http://ashur-ban.com/
ومن تصفح موقع الشركة والمخطط المعروض للابراج الاربعة نرى أنه يجري الحديث عن شقق فاخرة ومفروشة ومجمع كامل ربما سياحي يقدم خدمات وصالات الرياضة للساكنين.
فهل يجوز أيها القائمين على المشروع ويا من منح الموافقات الاصولية لاتمامه أن يتم الترويج له بغير اهدافه الحقيقة ومن انه شقق لشباب عينكاوة؟ أي شباب عينكاوة تذرون بها الرماد أمام أعين أهالي المنطقة؟ وأين هي بلدية عينكاوة؟ لماذا لانسمع لها صوت أو رأي؟ أليست البلدية من منحت الموافقة لهذا المشروع؟ ام من يكون؟
وهل ممكن أن تكون هذه الشركة تركية او أيرانية؟ أذ أنه هناك الكثير من ألشركات التركية التي تقوم ببناء مثل هكذا مجمعات وعقارات لغرض الربح. وهناك الكثير من الاسماء الايرانية التي تحمل اسم اشوربان بالانكليزية أذا تبحث عنها في كوكل. ومن يدري ربما يكون المقصود بالعربية عاشوربان. ومهما كان الشركة مصدرها لماذا يتم التستر عليها أذا كان كل شئ قانوني وأصولي ومطابق للمواصفات وأحتياجات المنطقة. فمن سيكون أصحاب هذه الشقق؟ واضم صوتي الى أبناء عينكاوة وعلى المسؤولين أتخاذ خطوات حازمة من الامر. ولا يجوز رمي كل ما توصلنا أليه من تعايش سلمي في المنطقة من أجل مصالح ضيقة لحفنة من ألمستفيدين على حساب سمعة الاقليم والمنطقة لزرع الفتنة والشقاق ولخلق مشاكل مستمرة في المنطقة ألتي من شأنها أن تؤدي الى عدم الاستقرار وأثارة الحزازيات.
ونحن نستغرب جداً لمذكرة الانذار التي صدرت من وزارة العدل كاتب العدل التي هي جهة رسمية في الدولة. وكأنما أصبح الامر بين وزارة العدل وشباب عينكاوة. ومن خول وزارة العدل ان تضع نفسها بجانب المقاول ضد حكم واردة الشعب.
أين هي ممارسة الديمقراطية وأين هو ألدستور؟ أليس من حق المواطنين التظاهر والاعتصام والاحتجاج وجمع التواقيع في حال وجدوا أن أمر ما ينافي ظروفهم ومنطقتهم ولايحترم خصوصيتها. لمصلحة من تفتح مثل هذه الابواب.
وهل شركة أشوربان عضو في وزراة العدل او شركة تابعة لها لتقوم وزارة العدل بأصدار أنذار للشباب. ماهي تهمة الشباب ضد وزارة العدل؟ وكيف تسمح وزارة العدل لنفسها بأصدار كتاب انذار تقف به ضد الجماهير ومطالبها؟ هل قامت وزارة العدل بأستدعاء الطرف الاخر وسمعت مظلوميته قبل ان تصدر مذكرة الانذار؟ وهل قامت بالتحري عن الامر وطلبت ملف القضية والمعاملات المرتبطة به من بلدية عينكاوة لتبحث وتتحرى في أي من الطرفين له الحق في مظلوميته. وأذا كان الطلب أصولي من البداية وحتى الان؟ ولم يتم تغيير اهدافه؟
وفي هذه الحالة نطلب من بلدية عينكاوة أن تؤكد اذا كانت وزارة العدل طلبت منها تقرير وأيضاح بموضوع الابراج الاربعة؟ كل هذه الاسئلة مطلوب من وزراة العدل الاجابة عليها فوراً. ماهذه السلطة التي تملكها شركة أش أوربان ام عاشور بان؟ ولربما أشور بان.  لاجل ان تقف وزارة العدل معها؟ أين هو ميزان وزارة العدل للحكم بالعدل والانصاف بين الطرفين؟

ثم أنه في كل دول العالم وأعتقد في بلدنا حينما تقوم جهة ما بتقديم طلب لاستحصال الموافقة على مثل هكذا مشروع ضخم تبحث المديرية ألامر من عدة جوانب وتبحث فيما أذا كان وزن وثقل المشروع وكثافته الاستيعابية سيكون له تأثير على التغيير الديموغرافي المنطقة واذا كان سيخلق اختلال في الموازين الاقتصادية وفي نفس الوقت تنشر المشروع في الجرائد الرسمية وتعلن مدة شهر للطعن به. وفي البلدان المتقدمة تعقد البلدية الاجتماعات مع جماهير المنطقة وتشرح كافة ابعاد المشروع ومن حق المواطنين ان يرفضوا اقامة المشروع في منطقتهم أذا صوت عليه 50% زائد واحد. فأين نحن من ذلك؟ أوليس هذا الاجراء معمول في بلداننا؟

نرجو من مديرية بلدية عينكاوة أن تأخذ الموضوع على عاتقها وتتحرى عن الامر وتضع كامل القضية امام الجماهير وتعلن عن الجهات التي قامت بالموافقة على المشروع. كما أن على شركة أشور بان أو عاشور بان  أن تظهر للجماهير العينكاوية الموافقات الاصولية ألتي أستحصلتها وجهة أصدارها. ومن حق المواطن ان يعرف ذلك.
ونرجو من الجهة التي قامت بنشر الخبر في عنكاوة كوم ترجمة مذكرة الانذار لانها بالكردية وليس كل جماهيرنا يقرأون ويفهمون الكردية.
نطمح من الجهات والسلطات الرسمية الى حل عاجل لهذا الموضوع لاجل ان لايتم هدر طاقات الجميع في صراع نحن في غنى عنه. وأيجاد منطقة أخرى خارج عينكاوة لتنفيذ هذا المشروع الضخم الذي لاتتحمله حدود عينكاوة. فهل سنكون أذكياء ومسؤولين حقيقيين نابعين من الجماهير؟ أم نحن لسنا الا أناس بلغ بهم الطمع كل حدوده؟
تيريزا ايشو
10 02 2012