الاخبار و الاحداث > أخبار العراق

المالكي يزور تركيا غدا على راس وفد وزاري كبير

(1/1)

samir latif kallow:
المالكي يزور تركيا غدا على راس وفد وزاري كبير




الأربعاء 15/11/2006





 
بغداد (كونا)  - يبدأ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي غدا زيارة رسمية الى تركيا لبحث عدة ملفات عالقة بين البلدين على راس وفد وزاري رفيع ستكون مهمته الاولى اقتصادية وتنموية . وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ لوكالة الانباء الكويتية (كونا) هنا ان الزيارة التي تستمر ثلاثة ايام سيلتقي المالكي خلالها نظيره التركي رجب طيب اردوغان والرئيس التركي احمد نجدت سيزار. وذكر ان الجانبين سيناقشان عدة ملفات تهم العلاقات الثنائية في مقدمتها ملف حزب العمال الكردستاني الذي تشكلت لجنة ثلاثية مشتركة (أمريكية وتركية وعراقية) من أجل إيجاد الحلول المناسبة لوجود مقراته داخل العراق.

وقال الدباغ ان هناك "اهدافا مشتركة بين العراق وتركيا فتركيا دولة فاعلة في دول الجوار وبالتالي يمكنها ان تساهم مساهمة فاعلة في استقرار العراق وهناك ضرورة للتحدث بين قيادتي البلدين" .

واضاف ان ثمة قلقا لدى الاتراك من نشاطات حزب العمال الكردستاني الذي تم حظر نشاطاته واعتبر منظمة غير قانونية ولا يمكنه ممارسة اي عمل في العراق .

واكد حرص العراق على ان تكون علاقاته جيدة مع دول الجوار وان يزيل كل مصادر القلق لديهم كما يامل في الوقت نفسه من الجيران ان يساعدوا العراق ولا يكونوا مصدر قلق بالنسبة له .

وافاد ان البعد الاقتصادي سيكون فاعلا خلال هذه الزيارة وهناك قضايا مهمة في مدار البحث خصوصا في المجال التجاري .

واوضح الدباغ ان تركيا تشكل ممرا تجاريا مهما نحو العراق فضلا عن انها ممر لتصدير النفط العراقي من البحر المتوسط كما ان لتركيا امكانيات كبييرة يمكن ان يكون العراق سوقا لبضائعها .

وعما اذا كانت الزيارة ستشهد توقيع اتفاقيات تعاون متبادلة قال الدباغ ان هذه المسائل فنية وستبحث بين الوزارات ذات العلاقة مضيفا ان العراق بحاجة الى الطاقة الكهربائية ويمكن تزويد المناطق الشمالية منه بفائض الطاقة الكهربائية التركي .

من جهتها كشفت مصادر سياسية مطلعة ان الجانبين سيناقشان فتح معبر تجاري جديد بين العراق وتركيا لفعيل النشاط التجاري.

- من جهته قال مستشار المالكي وعضو اللجنة الامنية في البرلمان العراقي النائب حسن السنيد ل(كونا) ان الوفد سيضم وزير التجارة عبد الفلاح السوداني ووزير المالية باقر جبر الزبيدي ووزير النفط حسين الشهرستاني ووزير الكهرباء كريم وحيد وبعض المستثمرين السياسيين والاقتصاديين ونوابا من البرلمان .

وذكر السنيد ان زيارة المالكي ستؤكد اهمية علاقات الجوار بيت البلدين وباعتبار ان تركيا تمثل عنصرا سياسيا متوازنا في المنطقة ومن مصلحة العراق اقامة علاقات مبنية على اساس الروابط المشتركة بين البلدين واهمها الرابطة الاسلامية .

وراى ان العراق اليوم بحاجة الى علاقات متكافئة وحميمة من اجل دعم عملية البناء والاعمار والتنمية الاقتصادية ولهذا ستفتح بوابات الاستثمار في العراق امام المستثمرين الاتراك وهذا ما سيطرحه رئيس الوزراء والوفد المرافق.

واستبعد السنيد ان يطرح موضوع كركوك في النقاشات بين الجانبين خلال الزيارة مؤكدا ان " معالجة قضية كركوك تمت في الدستور العراقي وهناك لجنة شكلها رئيس الوزراء لمعالجة المادة 140 الخاصة بكركوك ومناطق اخرى في العراق وكذلك شكل مجلس النواب لجنة برلمانية لمتابعة عمل اللجنة التي شكلها رئيس الوزراء" .

وقال ان من السابق لاوانه مناقشة قضية المياه بين البلدين اذ ان مشروع سد اليسو الكبير الذي تنفذه تركيا لا تزال نسبة كبيرة منه تقارب 60 بالمئة لم تنفذ حتى الان وان لجنة الماء والري تدرس مشروع سد اليسو وستقدم توصياتها الى مجلس الوزراء. [/b]




http://www.basrahnews.net/viewarticle.php?id=index-20061115-12014

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة