المحرر موضوع: المرشح المسيحي لمجلس محافظة بغداد يوسف السقا يكشف عن برنامجه الانتخابي  (زيارة 4348 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 35951
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المرشح المسيحي لمجلس محافظة بغداد يوسف السقا يكشف عن برنامجه الانتخابي



بغداد_ عينكاوا كوم _ بسام ككا
 من ضمن الشخصيات الاجتماعية المرشحة لعضوية مجلس محافظة بغداد السيد يوسف جميل السقا مرشح قائمة التجمع الوطني المسيحي الموحد ذي الرقم 529 تسلسل 1 وهي المرة الاولى التي يخوض فيها التجربة الانتخابية لهذا المنصب الخدمي.
وعبر السيد السقا المهندس الاستشاري في مجال الانشاء عن دوافعه لهذا الترشيح انطلاقا من شعوره الوطني في خدمة مدينته وأن يوسع دائرة اهتمامته لسكان العاصمة ، كما ان من ضمن اهدافه خدمة ابناء المكون المسيحي في أطار التنوع الاجتماعي الذي تتميز به بغداد.
وقد التقينا في موقع عينكاوا كوم مع السيد يوسف السقا ببغداد وأجرينا معه الحوار الاتي حيث كان سؤالنا الاول له.  
كيف تبلورت فكرة ترشيحك لخوض انتخابات مجالس المحافظات؟
في الحقيقة كنت بعيدا عن هذا التوجه ومهتم في اختصاصي المهني والعملي ، لكن عندما أطلعنا عن طربق الاعلام ان بغداد قيمت كأسوء مدينة للعيش في العالم أصبنا بصدمة حزن وعدم ارتياح ومنذ حينها تسألنا لماذا صنفت بغداد من قبل المجتمع الدولي بهذا المستوى وربما تبلورت الفكرة اكثر بعد موجة الامطار الاخيرة التي ادت الى غرق شوارع العاصمة فادركنا ان ما تم تقيمه عن بغداد لا بد ان يكون جزء كبير منه واقعيا فأتصل بي عدد من الاشخاص من الوسط الاجتماعي واعضاء في التجمع الوطني المسيحي الموحد وطلبوا مني الترشح لمنصب عضوية مجلس المحافظة لانني احمل صفة مهنية تكنوقراطية باعتباري مهندس استشاري انشائي ساهمت في فترة ما في اعمار بغداد عن طريق وزارة الاسكان والتعمير وعملت فيها خمس وعشرون سنة في مختلف المشاريع الكبرى ولي خبرة واسعة في مجال التطور العمراني، اضافة الى ذلك فأن رؤيتي الشخصية للاعمال التي تنفذ حاليا داخل بغداد واقولها بصراحة كانت معظم مشاريعها للبنى التحتية لا تسنتد الى قواعد ومواصفات مهنية صحيحة التي اكتسبناها في دراستنا وخبرتنا ولا ترتقي الى مستوى الطموح وانما يشوبها اخطاء فنية كثيرة .
ماذا يتضمن برنامجكم الانتخابي ؟؟؟
برنامجنا الانتخابي اختصرناه  في جملة بسيطة واضحة للجميع هي (من أجل بغداد افضل) لن نقول الكمال او ندعي الوعود ، بل هدفنا ان نجعل بغداد المصنفة مع الاسف في اسفل سلم التقييم الحضاري افضل من الوقت الحالي وافضل من غدا وبعده الى ان نصل الى مستوى الطموح ونجعل مدينتنا تقيم على الاقل في النصف الاول او الربع الاول من التصنيف العالمي للعواصم كي تتوالم مع حضارتها ومكانتها السابقة حيث كانت بغداد في العقد الخامس من القرن الماضي عاصمة الشرق وسبقت الكثير من عواصم الشرق في استخدام بعض التكنولوجيا الحضارية ..
كيف تصف علاقاتك مع الوسط الاجتماعي في مدينتك خاصة انك من مواليد بغداد 1944؟
ليس انا من اقيم علاقاتي او مدى انطباع الاخرين عني ،لكنني امتلك علاقات واسعة وطيبة مع جميع الاطراف وبالاخص الوسط الكنائسي لن اقول انها جيدة بل ممتازة جدا من خلال خدمتي الطويلة دون اي مقابل في القطاع الكنسي بشكل عام ، واحظى بأتصال وتواصل مع كل الاطراف المتواجدة من رؤساء الطوائف المسيحية والكهنة والشمامسة والافراد يعرفون مدى حبي للعمل الخيري ومساعدة عام الناس وازيد على ذلك انني مثلت عن كنائس الطوائف المسيحية في المؤتمرات الدولية داخل العراق وخارجه.
في حال تحقق فوزك، ما هي الاولويات التي تعطيها لمسؤوليتك القادمة كعضو في مجلس المحافظة للمجتمع عامة والمسيحيين خاصة ؟
هنا السؤال على شقين ، الشي العام لا يمكن ان نعطي افضلية أتجاه على حساب الاخر  فهناك عوامل مهمة كالامن والنظافة والنظام والخدمات العامة واول شي يجب ان نهتم به هو الخدمات العامة التي تنقسم الى قسمين خدمات البنى التحتية والخدمات الاجتماعية العامة مثل الصحة وقطاعي التربية والتعليم والنظافة ، لذلك يجب ان لا نجعل من بغداد مكباً للنفايات ، بل تكون مدينة جميلة مثلما كانت سابقا وان نضع نصب اعيننا موضوع مهم جدا الا وهو السكن يجب ان يلقى الاهتمام لانه لو نلاحظ اليوم بغداد مبعثرة التصميم بينما كانت في العقد السابع والثامن من القرن الماضي كانت تتبع ضوابط في البناء والاعمار ومقسمة الى خمسة مناطق ومصنفة بشكل فني بحسب شروط محددة والان اصبحت فوضى الكل يبنى ويشيد حسب هواء وهذا جاء نتيجة الارباك الحاصل في عموم البلد بمختلف جوانبه اضافة الى ذلك شحة السكن فيضطر الشخص الى بناء مسكن على قطعة ارض صغيرة جدا لأيواء اسرته ، فضلا عن التركيز على انشاء مشاريع بنى التحتية ومشاريع صحية مهمة كلها اولويات يجب ان تؤخذ بنظر الاعتبار اذا اردنا ان تكون بغداد افضل.
وما يخص المسيحيين علينا ان نعترف ان الشعب المسيحي هم جزء لا يتجزء من المجتمع العراقي وما يصيب عامة المجتمع يصيبهم ، قد تكون هناك امور تظهر اكثر وضوحا في المجتمع المسيحي من الاخرين وهو ما نقصده نزيف الهجرة الى خارج البلد بسبب عوامل عدم توفر الامن والسكن ومصادر الرزق والخدمات التي جعلت الكثير من المسيحيين يهاجرون ، فنحن نطمح الى الحفاظ على ما تبقى من المسيحيين ومساءلة عودتهم الى الوطن امر حسن ومرغوب فيه ونتممنا ان يتحقق ، لكن علينا الان الحفاظ على الوجود المسيحي في بغداد والمناطق الاخرى  من خلال توفير مشاريع سكن واطئة الكلفة وهذه موجودة بدراسات وتجارب معمول بها وتهيئة فرص العمل بالاضافة الى توفير الخدمات العامة ..
هل يمكن توفير السكن بالتعاون مع المنظمات الخيرية والكنائس ؟؟
هناك حلول عديدة لموضوع ازمة السكن وتجارب خاضتها دول ومجتمعات قبلنا يمكن الاستفادة منها وما يصلح لنا بالتعاون مع الجمعيات وحتى الكنائس "انني سررت كثيرا عندما سمعت أن غبطة البطريرك لويس ساكو امر بتحويل المعهد الكهنوتي في منطقة الدورة الى مجمع سكني للعوائل المتعففة هكذا تكون خدمة ابناء شعبنا" ، اضافة الى وجود اسلوب ما يسمى بالشقق الرخيصة التي تبني مجمعات سكنية ذات كلفة بسيطة ولا تقوم بتقطيعها فقط تحدد ما يسمى المساحة الرطبة وتترك الباقي مساحة مفتوحة ومن يسكن فيها يقوم باكمال عملية التقطيع حسب رغبته وحاجته وهذه الطريقة تقلل الكلف الى ما يزيد عن خمسين بالمئة من الكلفة الحقيقية للأنشاء وبالامكان استغلال المساحات الفارغة او ربما مستغلة كمخازن  في وسط بغداد واعادة النظر فيها..
ما هو تقيمك لمستوى واداء الجهاز الاداري في مجلس محافظة بغداد حاليا؟؟؟
لا تعليق عليه سوى انه يجب ان يكون في مستوى افضل مما هو في الوقت الراهن.
ما هو مصدر التمويل لحملتك الانتخابية؟؟
ليس لنا اية مصادر سوى الحساب الخاص ودعايتنا الانتخابية بسيطة ومتواضعة أقتصرت على ملصقات في بعض مناطق بغداد وبطاقات تعريفية صغيرة عن سيرتي الذاتية.
على ماذا تعول في كسب اصوات الناخبين؟؟
على وعي المواطنين وامل ان لا يعطي الناخب صوته الا اذا تاكد ان مرشحه يحمل الفكر الصحيح ولهذا السبب ذكرت في بطاقتي الدعائية السيرة الذاتية التي تبين اختصاصي وخبرتي في مجال عملي ومجلس المحافظة هو جزء كبير من عمله خدمي لذلك يجب ان يطعم بعناصر ذات خبرة وكفاءة خدمية اي التكنوقراط الذين يستطيعون النهوض بواقع مدينتهم من خلال خبراتهم واختصاصهم ...
ماذا عن التجمع الوطني المسيحي الموحد ؟؟
أنشئ هذا التجمع حديثا ما يقرب العام الواحد وتبلورت فكرة انشاءه وخرجت الى حيز الوجود بهدف احتضان المسيحيين بكتلة واحدة والخروج من شرنقة التشرذم الطائفي الموجود حاليا والمسميات الاخرى التي وجدت من اجل تفتيت الكيان المسيحي لذلك اطلق عليه اسم التجمع الوطني المسيحي الموحد وطموحنا أن يكون التجمع الوطني العراقي الموحد فنبدأ اولا بيتنا المسيحي وهو ان نجمع المسيحيين ككتلة واحدة ثم ننطلق الى مجتمعنا العراقي وما يبرز منه من له الخبرة والكفاءة بغض النظر عن الخلفية المذهبية او القومية ..
ممن يتكون تجمعكم ؟؟
اعضاء واشخاص يمثلون مجموعة من الكفاءات التي تتمتع بالفكر السليم برئاسة السيد باردليان يوسف عزيز وانا يوسف جميل السقا نائب الامين العام للتجمع وبداية انبثاقه من منطقة سهل نينوى ولدينا الان فروع في الموصل وبغداد وتجمعنا مفتوح لكل الناس من جميع الاطياف دون استثناء...
ماهي مصادر التمويل المادي للتجمع؟؟
على انفسنا فقط وليس لدينا اية مصادر داخلية او خارجية تسندنا وكل شخص في التجمع يعمل ضمن امكانته الخاصة لكن ربما في المستقبل يكون لدينا ركيزة قوية للتمويل..
هل لديكم اتصال مع القوى السياسية الاخرى ؟؟
بالطبع ، اتصلنا باطراف سياسية متعددة وابدؤا ترحيبهم بالفكرة ومنفتحين مع كل الاتجاهات في بغداد ولدينا حضور في مناسبات عدة ونشترك في خدمة الوطن لكن لا نقبل من اي طرف الاشتراط علينا انما نعمل بما نؤمن نحن به .
بماذا تختلفون عن الاحزاب المسيحية الاخرى؟؟
معظم الاحزاب المسيحية تحمل مسميات عرقية أُريد منها ان تكون ذات طابع طائفي ونحن على العكس منها نحمل مسمى واحد يجمع لا يفرق ..


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية