المحرر موضوع: الاتهامات المتبادلة بين قوائمنا في انتخابات الاقليم سببه الصراع على الكراسي !!  (زيارة 2096 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4277
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاتهامات المتبادلة بين قوائمنا في انتخابات الاقليم سببه الصراع على الكراسي !!  
-------
كما هو معروف ان تأسيس وتشكيل احزاب وتنظيمات ومؤسسات سياسية قومية لشعبنا في الوطن والمهجر وجدت لتعمل وتناضل وتضحي من اجل تثبيت وتحقيق حقوق وحريات واهداف ومصالح شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المشروعة دستوريا وفعليا على الارض في الوطن والدفاع عنها بشكل جدي وصادق لا من اجل الصراع على السلطة والمناصب والنفوذ والمال والكراسي ومقارعة بعضها البعض لان الخلافات والاختلافات والتقاطعات بين تنظيمات شعبنا القومية وقوائمه الانتخابية في انتخابات برلمان اقليم كوردستان الكوتا كانت حقا ضربة مؤلمة وموجعة وقاسية لشعبنا اولا ولمستقبل قضيته القومية المصيرية واهدافه وحقوقه ثانيا وهذا الصراع العبثي والثانوي يعتبر بمثابة جرس انذار يهدد بخسائر لا تعوض لمستقبلنا ومصيرنا وحقوقنا ويضعف من قدرة هذه التنظيمات نفسها على مواجهة التحديات والضغوطات والصعوبات والهموم والمشاكل وبصدد بعض هذه الاتهامات التي ازعجت شعبنا اوضح رأي الشخصي الاتي :

أ - اتهامات متبادلة بين قوائمنا الانتخابية وبعض تنظيماتنا بسبب بعض اصوات شركاء الوطن !!
-------------
على خلفية انتخابات برلمان اقليم كوردستان التي جرت بتاريخ 21 - 9 - 2013 وشاركت فيها ثلاثة قوائم انتخابية لابناء شعبنا وتنظيماته القومية وهي (قائمة ابناء النهرين 125 وقائمة الرافدين 126 وقائمة التجمع الكلداني السرياني الاشوري127) تبادلت هذه القوائم فيما بينها وبعض تنظيماتها الاتهامات وحتى قبل صدور اي نتائج رسمية عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اعتمادا على بعض المعلومات المسربة من قبل بعض المراقبين ووكلاء الكيانات السياسية فسرت على انها حالة استباقية تحمل عددة اغراض ومدلولات حيث مثلا اشتكت واتهمت قائمة الرافدين قائمة التجمع بحصول اثنين من مرشحيها وهما (نينا ليوس كوركيس ووحيدة ياقو هرمز) على اصوات من خارج شعبنا (شركاء الوطن) التصويت الخاص بمعدل 1500 صوت لكل منهما الرابط الاول ...

لكن اتضح لاحقا بعد اعلان النتائج الرسمية والنهائية من قبل المفوضية ان احد المرشحين المتهمين وهي (نينا ليوس كوركيس) مرشحة حزب بيت النهرين الديمقراطي لم تحصل الا على 507 صوت للاطلاع على النتائج الرسمية الرابط الثاني ادناه وهذا بحد ذاته دحض وتفنيد شكوى واتهام قائمة الرافدين المستعجل المزعوم اعلاه وطبعا قائمة التجمع ردت واوضحت ان اتهامات قائمة الرافدين هدفها استيباقية لتبرير الفشل ومعلوماتها ملفقة وعارية عن الصحة وبعيدة عن الواقع وبعد صدور النتائج الرسمية النهائية عن المفوضية صدر توضيح رسمي عن المكتب السياسي لحزب بيت نهرين اتهم فيه الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا) وقائمتها الانتخابية الرافدين بحصولها على أصوات غريبة بمحافظة السليمانية !! ...

كذلك اتهم البيان المذكور مرشحي المجلس الشعبي بالحصول على آلاف الأصوات من التصويت الخاص في محافظة دهوك !! رغم ان المجلس الشعبي كان حليف لحزب بيت النهرين الديمقراطي ضمن قائمة التجمع !! علما ان المعلومات التي استند عليها بيان المكتب السياسي لحزب بيت النهرين الديمقراطي انف الذكر غير رسمية وليست صادرة عن المفوضية للاطلاع الرابط الثالث وايضا بعد اعلان النتائج فأن قائمة ابناء النهرين هي الاخرى صدر عنها بيان تتهم فيه قائمتي الرافدين والتجمع بشكل غير مباشر تلميحا بالحصول على اصوات من خارج اصوات شعبنا بسبب تدخل الإرادات الكبيرة لفرض خياراتها حسب البيان !! دون ان تورد اي دليل او اثبات على صحة اتهاماتها الرابط الرابع ادناه ...

ب - طيب اذن اين اصوات شعبنا واسباب عزوفه عن المشاركة الواسعة في الانتخابات ولماذا صوت الى غير قوائمنا ؟
-------
بدلا من توزيع الاتهامات غير المجدية بين قوائم وتنظيمات شعبنا ونشر غسيلنا امام شركاء الوطن والعالم بسبب عشرات او مئات الاصوات الطبيعية والقانونية التي لا غبار عليها والتي حازت عليها بعض قوائمنا والتي اعتبرتها المفوضية شرعية وقانونية وعلى اساسها رفضت الشكوى التي تقدمت بها قائمة الرافدين لعدم وجود نص قانوني يمنع شركاء الوطن من التصويت لقوائم الكوتا وحصول قوائمنا على اصوات شركاء الوطن حدث ايضا في انتخابات برلمان العراق الاتحادي عام 2010 حيث حصلت قوائم شعبنا على اصوات شركاء الوطن من محافظات ليس لشعبنا تواجد فيه مثل (كربلاء والنجف والسماوة ولقادسية وميسان وذي قار وصلاح الدين وغيرها) للاطلاع الرابط الخامس ادناه

لذلك ارى كان الاجدر بقوائم وتنظيمات شعبنا ان تبحث وتدرس اسباب ظاهرة عزوف ابناء شعبنا من المشاركة بشكل واسع في التصويت في الانتخابات المذكورة لصالح قوائمنا وكذلك ان تدرس استمرار ظاهرة تصويت ابناء شعبنا لغير قوائمنا في انتخابات اقليم كوردستان ؟ هل الخلل بقوائمنا وتنظيماتنا ؟ ام الخلل بأبناء شعبنا ؟ من يتحمل المسؤولية ؟ اذن اين الخلل ؟ هل هناك مغريات وضغوطات من القوائم الكبيرة لشركاء الوطن لدفع ابناء شعبنا للتصويت لهم ؟ وهنا لا بد من الاشارة انه في انتخابات برلمان العراق الاتحادي عام 2010 برزت ظاهرة ملفتة للانتباه والقلق وهي تصويت عدد كبير من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في الوطن والمهجر الى قوائم غير قوائم شعبنا وتنظيماته ومنها في سبيل المثال لا الحصر الى القائمة العراقية (قائمة اياد علاوي) التي حصلت على المركز الاول في بعض مناطق ومدن تواجد شعبنا بالاغلبية وبشكل خاص في منطقة سهل نينوى بأعتبارها قائمة علمانية !! ...

اضافة الى بعض دول المهجر ومنها ولاية مشيكان الامريكية حيث حصلت القائمة العراقية (قائمة اياد علاوي) على 1200 صوت !! بينما حصلت قوائم شعبنا وتنظيماته في الولاية المذكورة منها قائمة المجلس الشعبي 633 صوت وقائمة الرافدين زوعا 677 صوت وقائمة التنظيمات الكلدانية المتشددة (المرحوم حكمت حكيم) 550 صوت وقائمة اور (ابلحد افرام) 100 صوت لاحظ عزيزي القارىء الكريم لماذا يحدث ذلك ؟ رغم انه حق دستوري وقانوني وديمقراطي مشروع ؟ ان هذه الظاهرة بحاجة الى مراجعة ودراسة معمقة للوقوف على اسبابها ومعالجتها ...

واليوم ونحن في انتخابات برلمان اقليم كوردستان عام 2013 تتكرر هذه الظاهرة بشكل واضح وملفت للانتباه ونحن نتفرج ونتصارع بيننا !! وكأن التاريخ يعيد نفسه حيث كان مجموع ما حصلت عليه كافة قوائم شعبنا وتنظيماته في كوتا انتخابات برلمان كوردستان عام 2009 بحدود 19700 صوت بينما في انتخابات برلمان اقليم كوردستان عام 2013 حصلت قوائمنا على ما مجموعه 13000 صوت اي بفارق ونقص 6700 صوت !! ان هذا التراجع في عدد اصوات شعبنا ما بين انتخابات عام 2009 وانتخابات 2013 يمكن ان يفسر على انه بسبب استمرار نزيف الهجرة خارج الاقليم بين صفوفه او بسبب تصوت الكثير من ابناء شعبنا لغير قوائم شعبنا وتنظيماته !! ...

فمثلا في بلدة عنكاوا العريقة في سبيل المثال لا الحصر المدينة ذو اغلبية مسيحية ويقدر عدد نفوسها من ابناء شعبنا في احصاء غير مؤكد بحدود 25000 شخص خمسة وعشرون الف شخص صوت اغلب المشاركون منهم في الانتخابات من ابناء شعبنا لصالح قوائم الاحزاب الكوردستانية بنسبة 83% !! حيث من اصل 12000 اثنا عشر الف شخص (الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات اعلاه قانونا) من ابناء شعبنا حيث حصلت الاحزاب الكوردستانية على ما يقارب 10000 صوت عشرة الاف صوت بينما حصلت قوائم شعبنا على 2000 صوت الفي صوت اي بنسية 17% !! هذه المعلومات والارقام اوردها مسؤول محلية الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مدينة عنكاوا الاخ العزيز (انو جوهر) للاطلاع الرابط السادس ادناه وهي طبعا غير رسمية لكن حسب رأي ان استمرار مثل هذه الظاهرة المقلقة تستوجب التوقف والتدقيق والتمحيص من قبل قوائمنا وتنظيماتنا وتطرح جملة من التساؤلات في اطار العملية الديمقراطية والسياسية ودور تنظيمات ومؤسسات شعبنا القومية وتعقيد المشهد السياسي في الوطن ...

حيث لابد من معرفة الاسباب الحقيقية التي تختفي وراء هذه الظاهرة المحيرة لان بعض هذه النتائج والمؤشرات والمعطيات قد تقلب الموازين وتفرز نهجا غير ديمقراطيا وتساهم في احتقان حالة الشراكة والعيش المشترك والتأخي في الوطن والاقليم بين مكونات الشعب العراقي بمختلف الانتماءات القومية والدينية والسياسية علما ان اختيار التصويت لاي قائمة مكفول ديمقراطيا ودستوريا لابناء شعبنا لكن يبدو ان حالة تصويت بعض ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الى غير قوائم شعبنا وتنظيماته بهذا الشكل الواسع قسم منه بسبب الخوف والرعب المزروع في قلوبهم حيث يريدون الاحتماء بالكتل الكبيرة خلف الاسوار المحمية !! بسبب ما تعرض له سابقا من القتل والحرمان والظلم والاضطهاد والتهجير على يد الارهاب الاسود والتطرف والعصابات بعد سقوط النظام السابق 2003 والحالة الاخرى هو قناعة وايمان البعض منهم بفكر وعقيدة وبرامج ومواقف هذه القائمة او تلك وهذا حق طبيعي ومشروع اما اسباب هذه الظاهرة حسب رأي هي :

1- التذمر والسخط واليأس والقنوط والاحباط وعدم الرضا لدى بعض ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر من نتائج عمل ممثلي شعبنا الخمسة في برلمان اقليم كوردستان لكافة الدورات البرلمانية السابقة في الاقليم وعدم تحقيقهم الحد الادنى من مطاليبهم وحقوقهم المشروعة في ارض الاباء والاجداد وفي مقدمتها موضوع معالجة استمرار التجاوزات على اراضي شعبنا التاريخية في بعض المناطق والقرى في الاقليم وتأخير تطبيق مشروع الحكم الذاتي واستمرار نزيف الهجرة وزيادة حجم البطالة بين صفوف ابناء شعبنا وغيرها ...

2 - ظاهرة الاستقالات والانسحابات والتمردات الحزبية التي حصلت داخل قيادة وكوادر زوعا قبل فترة قصيرة من انتخابات برلمان اقليم كوردستان ونتج عنها تشكيل قائمة انتخابية جديدة تحت اسم ابناء النهرين وتحمل الرقم 125 للمشاركة في الانتخابات المذكورة ساهمت في تفتيت اصوات شعبنا واهتزاز الثقة بقوائمه وتنظيماته لانه اصبح واضحا ان هدف القائمة المذكورة  125 كان من اجل المصالح الخاصة الضيقة وهي الكراسي البرلمانية وامتيازاتها وليس من اجل المصلحة القومية العليا لشعبنا وهذا ما ازعج واقلق شعبنا كثيرا ...

3 - انفراد زوعا بقائمة مستقلة خارج اطار العمل القومي المشترك لتجمع تنظيماتنا في الانتخابات انفة الذكر اعلاه هي قائمة الرافدين كنوع من الثقة المفرطة بالنفس من جهة ومن جهة اخرى للتفرد بالمزايا والمكاسب والامتيازات المترتبة على ذلك رغم ان ذلك حق مشروع ومكفول دستوريا الا انه يعتبر كنوع من الاستخفاف وخروج عن العمل القومي المشترك والبرنامج السياسي للتجمع الموقع من قبل زوعا ومثل هذا الانفراد فيه نوع من النرجسية وحب الانا وعدم الاكتراث لرغبات وتطلعات شعبنا المشروعة في الوطن والمهجر الذي يتطلع دائما الى تعزيز وترسيخ العمل القومي المشترك بين تنظيمات ومؤسسات شعبنا من اجل المصلحة القومية العليا لشعبنا وامتنا ...

4 - ان الخلافات والاختلافات والتقاطعات بين تنظيمات شعبنا القومية القت بظلالها السلبية على علاقتنا بشركاء الوطن من كل الكتل السياسية الكبيرة والصغيرة واعطت اشارات خاطئة لاعداء شعبنا والمتربصين به للنيل من حقوقه واهدافه وتواجده ومستقبله في الوطن حيث ان بعض هولاء الشركاء لوحوا علنا او سرا بمحاولات التملص او التراجع عن الحقوق والمكاسب المتحققة لشعبنا والتي حصل عليها بتضحياته ونضاله وقد يصل هذا التراجع والنكوص الى الدول المتحضرة والى المنظمات الدولية التي تدعم حقوق وحربات واهداف شعبنا في الوطن اذا لم نحسن التصور والتصرف ...

5 - هذه الاسباب وغيرها جعلت بعض ابناء شعبنا في الاقليم يعزف عن المشاركة الواسعة في الانتخابات المذكورة وقسم منهم منح صوته لغير قوائم شعبنا لعدة اسباب وهذا المؤشر الخطير يعتبر بمثابة جرس انذار حقيقي ورسالة لقادة تنظيماتنا والقائمين على قوائمنا ليتعظوا !! او لينتظروا لحين تصفية قضيتنا كشعب وامة على مراحل سرية وعلنية !! او على الاقل تهميشنا دوليا ووضعنا في مرتبة وخانة متدنية من الاهتمامات والرعاية المحلية والاقليمية والدولية ووضع حقوقنا ومطاليبنا على الرفوف للتحنيط !! بسبب الصراع العبثي والمصلحي والانتهازي والهامشي على السلطة والنفوذ والمصالح الخاصة والكراسي بين زعامات وقيادات تنظيماتنا وقوائمنا !! ...

فهل ياترى نستوعب ونستخلص الدروس والعبر من نتائج الانتخابات والاتهامات المتبادلة غير المسؤولة والتي لا معنى لها ودروس تاريخ اجدادنا ونتعظ قبل فوات الاوان ام نستمر في السباحة في المستنقع الاسن بدون نتيجة ؟ ثم متى يكون لتنظيماتنا القومية المعنية في الوطن والمهجر ؟ ستراتيجية جدية وصادقة مشتركة للتعامل ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية والمخاوف اسوة بالاخوة العرب السنة او الشيعة او الكرد او التركمان او غيرهم في الوطن عند مواجهة المخاطر والتحديات داخليا او خارجيا ؟!! ...

6 - وعلى هذا الاساس اقول للاخوة المسؤولين الرسميين والحزبين والبرلمانيين في اقليم كوردستان ان المعادلات والاصطفافات السياسية بعد اعلان نتائج الانتخابات الرسمية المذكورة اعلاه قد تتغير كثيرا وفقا للنتائج الجديدة لذلك حان الوقت للاستجابة لحقوق شعبنا المشروعة كاملة دون انتقاص ومنه بشكل صريح وبقناعة تامة وبدون تردد او خجل او تباطىء او تسويف كما كان يحصل في السابق اولا دستوريا وثانيا فعليا على الارض وبالتنسيق مع ممثلي شعبنا في برلمان الاقليم الجديد وقيادة تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الاشورية في الوطن وكذلك المطلوب معالجة السلبيات والنواقص والاخطاء في تجربة الاقليم الفتية النضرة بكل شجاعة وشفافية ونزاهة وثقة لتفويت الفرصة على المتصيدين والمتربصين بها من داخل الاقليم او خارجه واللبيب من الاشارة يفهم ...

ج - السلوك الحضاري والديمقراطي والقانوني في الممارسة الانتخابية
---------------------------
كان يفترض على قوائمنا وتنظيماتنا ان تتحلى بثقافة انتخابية ديمقراطية مرموقة في الاعتماد على النتائج والوقائع الرسمية فقط والتي تأتي عبر صناديق الاقتراع والتي تعلنها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ثم ابداء الرأي والموقف بعيدا عن التشنج والتعصب والانفعال والتطاير والاتهام بدون وجه حق ودليل واثبات ففي حالة اخفاق اي مرشح من قوائم شعبنا الثلاثة في الانتخابات انفة الذكر اعلاه يجب ان لا نبحث عن ذرائع واسباب لتبرير الاخفاق والفشل في القوالب الجاهزة والاسطوانات المشخوطة والمعروفة مثل الخيانة والعمالة والتزوير والتلاعب وشراء الذمم والاعلام والتمويل وغيرها لان مثل هذه الاتهامات والطروحات لا تخدم شعبنا وحقوقه المشروعة في الوطن وتؤدي الى الاحتقان والتشنج واهتزاز الثقة والتشكيك بقدرة قوائم شعبنا ...

وكذلك يجب ان تحترم كل الارادات والخيارات والقناعات والتي تمثل ارادة شعبنا والمتأتية بالطرق والقنوات الحضارية والديمقراطية والسياسية والقانونية عند الفوز والخسارة لان خسارة اي مرشح من مرشحي شعبنا في الانتخابات المذكورة اعلاه يجب ان يفهم انه بنكهة الفوز لان الفائزون والمخفقون في هذه الانتخابات اشقاء واخوة وابناء امة واحدة تنتظرهم مسؤوليات ومهام قومية ووطنية وتاريخية جسيمة امام شعبنا وامتنا والمرشح التي يخسر عليه ان يتقبل الخسارة بثقة المستقبل ويقدم التهنئة للمرشحين الفائزين بروح ايجابية وبناءة حتى يكون الحوار والتفاهم والمودة والاخوة شريانا اساسيا للعمل بين مرشحي شعبنا الخمسة الفائزين حتى في حالة الاختلاف في الرأي والموقف والابتعاد عن المشاحنات والسجالات والمماحكات والتقاطعات التي لا تؤدي الا الى التوتر والانفعال والتشنج والضعف والخلل وتفسد وتلبد الاجواء والمناخات الودية بين تنظيماتنا وممثلي شعبنا في البرلمان مستقبلا ...                                                                  

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=700620.0

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,703422.msg6120650.html#msg6120650

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,703581.msg6121482.html#msg6121482

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,703421.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,399872.msg4522182.html#msg4522182

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,702260.0.html


                                                                                                           انطوان الصنا
                                                                            antwanprince@yahoo.com
                                      



غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
من المعروف المجلس الشعبي ارتمى بنفسه في حضن البارتي وهذه حقيقة يعرفها الجميع كذلك الرافدين ارتمت بنفسها بحضن اليكتي لجعل المعادلة متوازنة وعلى كولة المصري(مفيش حد احسن من حد)


                                                                      والله من وراء القصد........

غير متصل lamaso_2006

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 14
  • الجنس: ذكر
  • الجرح الذي لايقتلني يجعلني اكثر قوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ انطوان صنا  بعد التحية
    اولا : ان تاتي الاصوات الى قوائم شعببنا بهذا الشكل ليس امرا طبيعيا وخاصة في صناديق التصويت الخاص واماكن لا يتواجد فيه ابناء شعبنا و   بهذا الكم امر يجب ان نتوقف عنده ونعيد حساباتنا
ثانيا : اذ كنت انت تراقب الانتخابات من امريكا خلف الكرسي الدوار فنحن متواجدون داخل الحدث وهناك فرق عندما يكون الامر طبيعا ان يصوت من غير مكوننا الى قوائم شعبنا وان يكون هناك توجيه للتصويت من مكون اخر لقائمة معينة من قوائمنا وباعتراف المصوتين انفسهم وتحت قسم قبل دخول المركز الانتخابي
ثالثا : لا ننسى بان هذه الانتخابات كانت انتخابات عشائرية وليست حزبية وبالاخص الاحزاب الكردية لهذا تم التوجيه الى التصويت الخاص من البيشمرك والشرطة والاسايش وتحت قسم لان يعلموا لا يستطيعوا السيطرة على التصويت العام كما حدث في 2009 وفي زاخو بالذات واين اصوات شعبنا الـــــــــــ     5000  مايقارب في زاخو  واين كانوا اصوات الــــــ  1000  في السليمانية عام 2009
رابعا : في كل كتاباتك تقول لاتسبقوا الحدث وانت كالبرق اتهمت ابناء النهرين بتحقيق المصالح الشخصية والركض وراء الكراسي وتتهمهم بتفتيت  اصوات ابناء شعبنا ما هذا الهراء عن اي  تفتييت تتكلم وكلنا نعلم نظام الكوتا
خامسا : للعلم ان اصوات ابناء النهرين هي القائمة الوحيدة التي اصواتها خالصة  لابناء شعبنا  الكلداني السرياني الاشوري رغم انها حصلت على اصوات اقل من باقي القوائم ولكن تحقيق هذه النسبة وبفترة زمنية قصيرة وبامكانيات ذاتية   لهوا انجاز بحد ذاته مقارنة بالقوائم الاخرى التي تضغ لها اموال طائلة معلومة المصدر والاصطفافات المشكوك فيها ؟
سادسا :  البرلمان امام  الفائزين الخمسة والايام ستثبت اي قائمة هي الاجدر باصواتنا مستقبلاً

يوسف كوركيس | عين سفني


 
الجرح الذي لايقتلني يجعلني اكثر قوة

غير متصل nenb com

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 73
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يا سيد أنطوان هل تعرف مللت من مطالعة مقالاتك و  كتاباتك  كأني في الصف لأنك احد المطبلين للأسف ولا تبحث سوى عن جيبك لان همك و غمك بات  جيبك للأسف أقول ذالك ولكن هذه هية حقيقتك

غير متصل سرياني ارامي قوميتي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 101
  • الارامية قومية اصيلة ومتجذرة في بلاد النهرين
    • مشاهدة الملف الشخصي
في الحقيقة والواقع ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني قام بدعم المجلس القطاري واليكيتي قام بدعم حليفه الدائم الحركة الديمقراطية الاشورية وهذا كل مافي الامر ولاننسى ابناء النهرين لانها زوعا رقم 2 وكانت لعبة جميلة من قيادة زوعا لكسب كرسي الى جانبه وسحب البساط من تحت اقدام المجلس .
واثق الخطى يمشي ملكا

غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ الأستاذ انطوان الصنا المحترم .... تقبل تحياتي الأخوية الخالصة
 قرأت مقالكم التحليلي حول حالة تنظيمات أمتنا المزرية على ضوء النتائج التي أفرزتها الأنتخابات في الأقليم وكان تحليلاً واقعياً وموضوعياً في تشخيص الأسباب الحقيقية والمفتعلة منها من قبل البعض من القيادات الحزبية لتبرير فشلها المزمن خلال السنوات الماضية من الحياة البرلمانية في الأقليم والعراق عموماً ، والتي ما تزال تصر وبصلافة مخجلة على الأستمرار على ذات النهج الذي اوصل تنظيماتها المتداعية الى ما وصلت إليه اليوم من وضع مزري يرثى إليه مقارنة بما كانت عليه قبل سنوات ، سواءً كان ذلك على مستوى التنظمات ذاتها كما حصل في زوعا أو مع التنظيمات الأخرى من تنظيمات أمتنا كما فعل زوعا مع تجمع تنظيمات وأحزاب أمتنا وكما ذكرتم ذلك في مقالكم . كانت نتائج الأنتخابات تلك الشمس التموزية اللاهبة التي أذابت الجليد وإنكشفت خيستهم ، ولكن بعض القيادات تمتلك الصلافة الكافية لأن تلتجئ الى مهنة الكذب وتلفيق التهم وإلصاقها بالآخرين لتبرير فشلها كما قلنا لتستعيد الكرة مرة أخرى في الانتخابات المقبلة . عزيزي الأستاذ انطوان كنت موفقاً في الكثير مما قلته في النصف الأول من مقالكم ولكن مع الأسف الشديد كنت غير موفق وغير دقيق في تقييمكم لقائمة " أبناء النهرين " ، حيث كان من الأجدر بكم مع إحترامي الشديد لشخصكم الكريم الذي أحترمه وأجله  بدلاً من أن تتهم قيادة قائمة أبناء النهرين بالأنتهازية والبحث عن المصالح الشخصية والمناصب وسببت في تفتيت أصوات أبناء أمتنا أن تسألوا أنفسكم هذا السؤال البسيط (( من كان السبب في ظهور قائمة أبناء النهرين أصلاً ؟؟ )) وماذادفع بهؤلاء القياديين الى النزول بقائمة منفردة ومنفصلة ؟؟ أليس معظم هؤلاء القياديين من المفصولين أو من المبعدين من قيادة زوعا أو ممن إختاروا العزلة والأبتعاد والانكفاء بعيداً عن زوعا بسبب تراكمات الأخطاء والتجاوزات والخروقات للسياقات التنظيمية والأستحقاقات الحزبية لأختيار الشخص المناسب للمكان المناسب ، وإتباع السلوك الأنفرادي والأقصائي لكل صوت حر معارض أو ناقد للقيادة الحالية لزوعا يونادم كنا ؟؟ ، لماذا تنتقد سلوك زوعا بنزوله بقائمة منفردة عن التجمع ولا تنتقد سلوك سكرتيره العام ونهجه الأنفرادي والأقصائي الذي وَلَّدَ قائمة " ابناء النهرين " بعملية قيصرية إن جاز التعبير . وبالمناسبة أنا أثني هنا على ما كتبه الزميل الأخ ( يوسف كيوركيس ) من عين سفني حول قائمة أبناء النهرين مشكوراً على رؤيته الصائبة .

عزيزي وصديقي الأستاذ انطوان الصنا أرجو أن تعيد النظر بتقييمكم لقائمة أبناء النهرين ولزوعا يونادم كنا لأن كل شيء قد تغير اليوم ، وإقرأ واقع زوعا قراءة موضوعية وعلمية وحاول ان تتجاوز ترديد هذه الأسطوانة المشروخة التي تتبناها وتعيد ترديدها قيادات التنظيمات الشمولية الفاشلة الرثة التي تتاجر بالشعارات القومية الرخيصة المبتذلة كلما يظهر لها معارض ، حيث تكون أول تهمة سخيفة ورخيصة جاهزة تطلقها في السوق وتروجها للسذج  من الناس البسطاء لتضللهم وتخدعهم بها وتحجب عنهم رؤية عورتهم وحقيقة الأمور على ما هي عليه ، ألا وهي تهمة البحث عن المناصب والمصالح الشخصية وغيرها ، وهنا أتسأل لماذا لا يكون الطرف الآخر من المعادلة هو من يبحث على المصالح والمناصب ويضحي من أجل ذلك برفاقه وأقرب المقربين كما هو الواقع الحالي في زوعا يونادم كنا !!! لماذا لا نكون منصفين في تقييم الأمور إن كان الأمر لنا أو علينا على حدٍ سواء ؟؟ .
أنا برأي إنكم قد قتلتم المصداقية والتحليل العلمي الموضوعي الذي بدأتم به مقالكم عندما دخلتم في تقييم قائمة أبناء النهرين ، لولا لم فعلوا  ذلك لكان مقالكم أفضل ما كتب بهذا الشأن لحد الآن وشكراً

                          أخوكم وصديقكم : خوشــابا ســولاقا

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2985
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
لذلك ارى كان الاجدر بقوائم وتنظيمات شعبنا ان تبحث وتدرس اسباب ظاهرة عزوف ابناء شعبنا من المشاركة بشكل واسع في التصويت في الانتخابات المذكورة لصالح قوائمنا وكذلك ان تدرس استمرار ظاهرة تصويت ابناء شعبنا لغير قوائمنا في انتخابات اقليم كوردستان ؟ هل الخلل بقوائمنا وتنظيماتنا ؟ ام الخلل بأبناء شعبنا ؟ من يتحمل المسؤولية ؟ اذن اين الخلل ؟


مرحبا

حول سؤالك :
اين الخلل؟

موضوعك هذا بنفسه هو عبارة عن خلل.

البحث عن الخلل بالجلوس في غرفة بين اربعة حيطان وبان يقوم بضعة اشخاص ليكتبوا عن الخلل بانفسهم وليقرروا كل شئ بانفسهم والتي يسمونها بالتنظير عبارة عن فكرة قديمة عفا عليها الزمن وهي لحد الان للاسف يتم تطبيقها هنا, وهي فكرة كان يطبقها القوميين العرب والماركسين.

في المجتمعات الحديثة الديمقراطية المتطورة عندما يطرحون اسئلة مثل اسئلتك فانهم سيتوجهون الى الشارع ليسالوا ابناء شعبنا مباشرة وليحصلوا على اجابات حقيقية مباشرة من ابناء شعبنا كعينة مثلا تتكون من الفين شخص وليعرفوا ماذا يريدون... الخ وليس بان يقوم ثلاثة او اربعة  اشخاص حزبيين بالاجابة لوحدهم على كل الاسئلة بدلا من ابناء شعبنا.

ينبغي اتباع طريقة حديثة مثل تشكيل استمارات من الاسئلة مع اختيارات متعددة من الاجوبة ليختاروا اللذين يتم سؤالهم بالاجابة عنها او ان يقدموا هم الاجابة التحريرية ومن ثم يتم جمع البيانات لترى الفرق بين الاجوبة ولتتوضح الرؤية امامك الخ.

هكذا تكون انت تملك وسيلة علمية نتائجها مبنية على الملاحظة والمشاهدة لانها اعتمدت على عينة كبيرة واجوبتهم عن الخلل ستكون عبارة عن ظاهرة معتمد عليها علميا.

اما ان يكتب لنا شخص او شخصين اجوبة عن الخلل بدلا من كل ابناء شعبنا فسيكون اول سؤال اوجهه لهم هو : كيف عرفت ذلك؟ وكيف ستثبت ذلك؟ هل سالت احدا؟

ماذا سيكون عندها جوابك؟

المشكلة ان هكذا حزبيين يعتبرون انفسهم مثقفين وكل الاخرين من ابناء شعبنا حمقى وبان الحزبيين المثقفين بامكانهم التفكير بدلا من كل ابناء شعبنا.

انا كنت اهاجم هذه الفقرة بالاعتماد على مجموعة صغيرة يتم اعتبارهم مثقفين. الان اصبحتم تشعرون بان راي كل شخص من ابناء شعبنا مهم للغاية.

عليك ان تعرف ايضا بان مراكز استطلاعات الراي اثبتت دائما بان الاعتماد على اراء مجموعة كبيرة من الناس هو دائما اقرب الى الحقيقة من اخذ اراء بضعة اشخاص فقط يتم اعتبارهم مثقفين او خبراء.


تحياتي