المحرر موضوع: كيف غيّر البطريرك ساكو شعبنا وكنيستنا من حال إلى حال في تسعة أشهر فقط؟  (زيارة 5950 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1773
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كيف غيّر البطريرك ساكو شعبنا وكنيستنا من حال إلى حال في تسعة أشهر فقط؟

ليون برخو
جامعة يونشوبنك
السويد

مقدمة

أظن أن الغالبية الساحقة من أبناء شعبنا الواحد بأسمائه ومذاهبه المختلفة تحسّ أنها في زمن مختلف.

وقد أشرت إلى هذه الظاهرة مرات كثيرة وقلت أننا مسكونيا من الناحية المؤسساتية الكنسية في زمن البابا فرنسيس الذي دشّن من إصلاحات جذرية في الفاتيكان ومؤسسة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في اقل من ستة أشهر ما لم يحدث في عدة قرون.

ولن أجافي الحقيقة إن قلت إن الكثير من المفاهيم والتقاليد والممارسات والألفاظ ما كان البعص يعتقد أنه بمثابة "طابو مقدس"  صار أمرا باليا وعبئا على رسالة الإنجيل في التسامح والتقشف والغفران والعطاء ومحبة القريب مثل النفس لا سيما المختلف عنا مذهبا ودينا وعرقا ولونا وجنسا. أي ما يراه بعضنا مما هو خارج نطاق الإنجيل وكأنه اقوال منزّلة قد ولى زمنه إلى غير رجعة. هذا ما علمنا إياه البابا فرنسيس وفي فترة وجيزة جدا.

ومشرقيا صرنا كلنا، أشأنا أم أبينا، في زمن البطريرك لويس ساكو الذي في خضم تسعة أشهر دشن إصلاحات جذرية في كنيسته المشرقية الكلدانية التي من خلالها وبواسطتها جعل هذ المؤسسة تشق طريقها بثبات وعنفوان بعد عقود طويلة من السبات والإحباط والتسيب الإداري والتنظيمي كاد يقضي على الكنيسة الكلدانية كمؤسسة وتنظيم.

تقاطع
   
ولا أظن ان البطريرك ساكو بحاجة إلى مقال أخر من الثناء. وشخصيا وفي الوضع الفكري والموقف الذي أنا عليه لا أخفي تقاطعي الجذري مع البطريركية وإخوتي الكلدان بصورة عامة  من حيث قرأتي الخاصة لتاريخ العلاقة المؤسساتية والتنظيمية والإدارية مع مؤسسة الكنيسة اللاتينية في روما وكذلك الموقف من ليتورجيا ولغة وثقافة ومشرقية كنيستنا الكلدانية. (هنا أسترعي إنتباه القراء الكرام أنني في هذا الصدد لا أعني ابدا الشراكة الإنجيلية والإيمانية).

هذا موقف مبدئي وأخلاقي بالنسبة لي لن أتزعزع عنه مهما كانت التبعات لأن سنده التاريخ وأحداثه ومبرره الممارسات في الماض القريب والحاضر لما له من أثر سلبي بالغ جدا في حياة شعبنا وكنيستنا المشرقية  المجيدة. ولهذا تراني كثير الإشارة إليه غير مباليا بالمتاعب التي يسببها لي.

التقاطع لا يعني التباعد

بيد ان التقاطع في اي توجه فكري لا يمنح لأي واحد منا العذر كي يرمي الطرف الذي نحن في خلاف معه بسهامنا مهما فعل. ومع الأسف فإننا كشعب ومثقفين نعاني من هذه الظاهرة. خلافي مع أي جهة في نقطة او نقطتين لا يمنحنى الحصانة كي أقوم بتسقيط كل ما تقوم به.

الحياة مجموع مواقف وممارسات. قد نفلح في موقف وممارسة محددة ونفشل في مواقف وممارسات أخرى. لذا النزاهة والمنطق يطلبان منا الإنصاف وعدم الحكم على الأخر فقط من خلال نقطة الخلاف.

من هذا المنطلق لا يسعني إلا ان أحث شعبنا الواحد وكنيستنا المشرقية المجيدة انه عليهما إستغلال هذا الزمن الجديد والتعامل معه بإيجابية – كافة الأطراف دون إستثناء – لأنني ومن خلال قرأتي لواقع شعبنا وكنيسته أستشف اننا امام ظاهرة جديدة.

الكنيسة شيء والسياسة شيء أخر

 منذ زمن بعيد جدا ونحن نفتقر إلى قائد يحبنا كلنا ويعمل من أجلنا كلنا ولا يسأل عن أسمائنا ومذاهبنا وكنائسنا. منذ زمن بعيد جدا ونحن نفتقر إلى قائد يجعل وحدة شعبه بإسمائه المختلفة وكنيسته المشرقية بمذاهبها المختلفة هدفا له لا يقبل المساومة رغم الضغوط الهائلة التي يتعرض لها من كافة الأطراف.

منذ زمن بعيد جدا ونحن نفتقر إلى قائد وزعيم ديني ينأى بنفسه ومركزه كجاثالق على قطيسفون وبابل ان يقحم نفسه في مزاريب القومية والسياسة والتسمية التي حولناها إلى صراع وقتال دون كيشوتي كان ولا يزال سببا لتخلفنا.

والبطريرك رئسه الروحي الأعلى هو البابا الذي بذاته حذر الكنيسة من مغبة إقحامها ورجالاتها في مزاريب القومية والسياسة حيث نقلت جريدة الغارديان البريطانية عن البابا فرنسيس مؤخرا قوله ان الكنيسة الكاثوليكية في عهده لا يمكن ولا يجوز لها ولن تقحم نفسها بالسياسة خارج نطاق الدفاع عن القيم الأساسية. (رابط 1).

بعض الأخوة وربما لأغراض خاصة يخلط بين دعوة البابا للكاثوليك (وليس السلك الكهنوتي المتمثل بالمؤسسة الكنسية) إلى المشاركة في الحياة السياسية (رابط 2). الدعوة صريحة إلى عدم تدخل الكنيسة المتمثلة برجال الدين في الشؤون السياسية وكذلك الدعوة صريحة لأتباعها من العلمانيين بالمساهمة الفاعلة فيها.

قدوة حسنة

ومن موقف وحدوي كهذا يقدم لنا كلنا بإختلاف أسمائنا ومذاهبنا قدوة حسنة علينا السعي ما وسعنا إلى تبنيها والعمل في إتجاهها. وكان نداؤه الأخير لنا نحن الذين غادرنا أرض الأجداد في العودة نابعا من حبه لشعبه وكنيسته بإختلاف الأسماء والمذاهب وحرصه علينا وعلى هويتنا من الإندثار والضياع.

ولا أخفي سرا – لأنني أحاول ككاتب أن أكون شفافا قدر المستطاع – أنني ابرقت إلى البطريركية معربا عن رغبتي بالعودة تلبية لنداء البطريرك. وقدمت البطريركية بعض النصائح وسأتصل بجامعة دهوك لهذا الغرض. إن منحتني منصبا أكاديميا يليق بمقامي العلمي وضمن إختصاصي فإنني عائد إلى أرض الأجداد رغم الإمتيازات الهائلة والتي لم أكن يوما أحلم بها التي تغدقها جامعتي السويدية علي. وهذا وعد.

تأثير ملحوظ

ونحمد الله ان خطاب البطريرك ساكو ومواقفه وممارساته في الوحدة بدأت تأتي أكلها حيث تلقفها اساقفته الملتفين حوله وبدأوا يمارسونها قولا وفعلا.

وكلنا رأينا في مدينتنا – يونشوبنك – كيف أن الكلدان والأشوريين تجمعوا بالمئات لإستقبال النائب البطريركي والزائر الرسولي المطران رمزي كرمو والتأثير المباشر لخطاب البطريرك ومواقفه على هذه الشخصية الكلدانية البارزة.

كان المطران كرمو في موعظته وكلماته نموذجا للوحدة التي ينشدها البطريرك حيث قال ما معناه انه زائر رسولي للكل – كلدان وأشوريين –وأنه يمثل البطريرك الذي هو بطريرك الكل وان كنيستنا المشرقية كنيسة الشهداء اليوم تتجسد في شعب واحد ذو تسميتين جميلتين وكنيسة واحدة تحمل ايضا تسميتين جميلتين.

المطران كرموا مثّل البطريك ونهجه الوحدوي خير تمثيل وكم كان رائعا موقف أشقائنا الأشوريين الذي إلتفوا حوله وكأنهم في كنيستهم وأمام أسقفهم.

كانت حقا زيارة ميمونة. كانت هناك سلبيات وبحجم كبير سببها الإرسالية الكلدانية في جنوب السويد. كم كنت أتمنى ان لا تحدث ولكنني سأعزف عن الإشارة إليها والسبب أن عنوان البطريرك وهاتفه وكذلك عنوان نائبه على الكلدان وهاتفه متوفر ليس لي بل لكل الكلدان قاطبة وكافة أبناء شعبنا بصورة عامة، وأحث الكلدان ان لا يترددوا في إيصال كل سلبية يلاحظونها إلى أعلى سلطة كنسية لدينا المتمثلة ببطريرك الوحدة البطريرك ساكو ولا أظن أنه يهمل اي رسالة تصل إليه.

--------------------------
رابط 1

However, the pope criticised the church for having done very little to open dialogue with nonbelievers since the Second Vatican Council.

Separately, he said the Catholic church should not, and would not, during his papacy, involve itself in politics, beyond a defence of its basic values.

http://www.theguardian.com/world/2013/oct/01/pope-francis-narcissistic-papal-curia


رابط 2

http://www.washingtonpost.com/blogs/on-faith/wp/2013/09/16/pope-francis-a-good-catholic-meddles-in-politics/

http://www.zenit.org/en/articles/pope-catholics-cannot-be-indifferent-to-politics












غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4228
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ والصديق الاستاذ الدكتور ليون برخو المحترم
بعد التحية

احيك على هذا المقال الرائع وفعلا غبطة البطريرك مار ساكو احدث نقلة نوعية مميزة في حياة وعمل الكنيسة الكلدانية في الوطن والمهجر خلال الفترة القصيرة لاستلامه مسؤولية السدة البطريركية ولا زال امامه مشوار طويل وصعب لكن ليس مستحيلا لان المخلفات والتراكمات السابقة ثقيلة وكبيرة ومعقدة ومتشابكة حيث هناك عدد غير قليل من المتصيدين والمتربصين يحاولون وضع بعض المتاريس والمطبات الاصطناعية المفتعلة امام مسيرته الرائدة وامام خارطة طريقه الرائعة وشعاره الشامل لمنعه من تحقيقها وكذلك يعاني من الضغوطات الهائلة من اتجاهات مختلفة لا تتحملها حتى الجبال نتذرع ونصلي الى الرب ليمنحه القوة والمناعة والصحة الدائمة والعمر الطويل لخدمة شعبنا وكنيستنا المشرقية وامتنا رغم كل الحوالك والتعقيدات المحيطة به وهو اهل للمسؤولية التاريخية وكلنا معه في مسيرته الظافرة مع تقديري


                                                                                                                  اخوكم
                                                                                                              انطوان الصنا

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1908
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور ليون برخو
تحية
قرأت مقالتك الأخيرة والتي قبلها  ولم المس فيها غير المزايدات المكررة وتذكرت ان لي وعدا سابقا لك حول موضوع آخر بأني سوف استمر في تكرار سؤالي السابق والمدرج فيما يلي والذي لم تجب عليه اما استصغارا للمقابل أو لعدم وجود جواب اصلا . لا يهم. وطلبي منك كان ان توضح قولك فيما اذا كان المسلمون العرب قد قبلوا ان تعيش بين ظهرانيهم امم غريبة أم انهم احتلوا بلدان تلك الأمم وفرضوا عليهم الجزية ؟
اقتباس:
ثقافة الإبادة الجماعية والقتل الجماعي ليست من شيم المسلمين العرب الذين قبلوا أن تعيش بين ظهرانيهم أمم غريبة عنهم لغة وإثنية ودينا ومذهبا. لم يحدث في تاريخ الإسلام إبادة جماعية بالمفهوم والقياس الذي حدث لدى الغرب المسيحي،.انتهى الاقتباس.
الرابط:
 http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,704187.0
فيما يلي ااقتباس آخر  من مقالة سابقة لك في الاقتصادية السعودية مع رابطها ومضمونه يتقاطع كليا مع الايمان المسيحي حتى يتمكن القارئ الكريم من الرجوع اليها اذا رغب واهديه للمؤيدين لآرائك ضد الكنيسة الكاثوليكية جتى يكتشفوا الحقيقة بأنفسهم وعلهم يسارعون الى مسح دموعك:  
 ولنقرأ معاً نصا آخر وننظر التأثير الذي يحدثه في أنفسنا:  
«فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا
يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا
فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا
قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا».
من منا لم يرتعش من خشية الله عند قراءته هذا النص. أنا لست مسلما ولكن كلما أقرأه أو أسمعه مرتلا تغرورق عيناي بالدموع. هذا النص يؤثر في وجودي وتكويني وعلاقتي مع الكون وخالقه وحياتي في هذه الأرض .

http://www.aleqt.com/2010/06/04/article_402079.html



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4546
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي د  ليون  برخو
شلاما دمارن قبلون
ان غبطته يمثل بحق رجل المرحلة الحرجة التي يمر بها شعبنا
واذا كانت الكنيسة قد فرقتنا فقد ان الاوان لكي توحدنا
نامل ان تنجح مساعي كل الخيرين في لم شمل شعبنا

وتشكر على مبادرتك للرجوع الى الوطن عسى ان تكون  سببا في تشكيل قافلة للعائدون
والرب يبارك

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1773
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


الأخ العزيز عبدالأحد

حاشى لي أن أستضغر أي إنسان فكيف إن كان صديقا بمنزلتك.

ولكن يبدو لي يا أخي العزيز أنك لم تفق من صدمة الخطاء الذي إقترفته بنشرك لمراسلات شخصية بين الأصدقاء على الملاء وردي عليه.

قد أجبت على أسئلتك أكثر من مرة ولن أكرر الإجابة لأنها خارج نطاق الموضوع الذي نحن في صدده. أظن ان من اداب الحوار البقاء ضمن نطاقه قدر الإمكان.

ثانيا، لست بحاجة إلى كسب أي شخص لجانبي. لدي مواقفي وأفكاري وأدافع عنها كما لك مواقفك وأفكارك.

ثالثا، لماذا تضع نفسك مقيما للكنيسة الكاثوليكية والمسيحية التي احد اركانها ان لا ندين كي لا ندان. ومن أقامني واقامك حاكما على مسيحية غيرنا؟ بإمكانك رفع المقال الذي تشير إليه لا سيما الرابط الأخير إلى الكنيسة ودعها تبت فيه.

إن قام كل واحد منا بالحكم على مسيحية الأخر من خلال نبش جملة او مقال هنا وهناك فما هو دور الكنيسة؟

وعالم اليوم عالم السرعة وعالم الإنترنت بإمكانك اليوم وغدا ومتى ما شأت ان تسأل الكنيسة ذات الأسئلة التي تثيرها هنا ولنرى ما هي الإجابة.

أي لا أنا ولا أنت نملك الصلاحية على الحكم على الأخر. الكنيسة اليوم ترفض الحكم على اللوطي (مثلي الجنس) والملحد (غير المؤمن). فمن أنا ومن أنت ومن غيرنا كي نحكم على مسيحية بعضنا البعض.

ومع هذا أنصحك كزميل ان ترفع شكوى للكنيسة. وهذا ما يقوله الإنجيل: إن أخطاء أخيك (بنظرك) فأنصحه  وإن لم يسمع إرفع أمره للكنيسة والكنيسة تبتت وليس أنا ولا أنت. أليس كذلك.

وتقبل تحياتي

غير متصل ادور فرنسو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 48
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ليون برخو المحترم
تحية وبعد
انت تكتب على مواقعنا باعتبارك شماس في الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية ، وتكتب ايضاً في الأقتصادية السعودية من منطلق انك معجب بالسيرة الإسلامية منذ نشأتها والى اليوم ، ومع مدحك المنقطع النظير للاسلام  ، فإنهم غير راضين عليك ويسيؤون الوصف بحقك وانت تتحمل تلك الإساءة برحابة صدر فلا تهتم بذلك الأقلال من قيمتك دون ان ترد عليهم بحرف واحد ودليلي هو اطلاعي على تعليق في مدونة التنصير على صفيح ساخن، فهناك من يصفك بالكويتب : حيث ورد مقال عصام مدير يقول فيه :
توطئة: الرد على كويتب صحيفة الاقتصادية السعودية المدعو “ليون برخو” الذي يكتب لقراء بلاد الحرمين من السويد ..
ويقول ايضاً :
بشكل عام، فإن من يتابع مقالات كويتب صحيفة الاقتصادية السعودية، المدعو “ليون برخو” -  الذي حظي بعمود اسبوعي طويل على الصفحة الأخيرة فيها كل يوم جمعة ..
وحسب الرابط
http://deedat.wordpress.com/2010/01/02/leon02/
فهل حقاً انت تسعى لتنصير السعوديين ، وإن كان الأمر كذلك لماذا تتهجم على الكنيسة ولماذا تمتدح الإسلام بمبدأ الطاعة العمياء  ودون تمحيص ؟ حبذا لو نجد عندك الجواب على سؤال : لماذا انت دائم النقد للكنيسة الكاثوليكية الكلدانية وتصفها بالأستعمارية والوحشية وانت منتمي وشماس بتلك الكنيسة ؟ واليوم أراك تتقرب من البطريرك الجديد ، وهذا الأمر عليه مداخلة اخرى . لكن عسى ان نسمع منك سبب مديحك المنقطع النظير للدين الإسلامي وتهجمك المستمر على الكنيسة الكاثوليكية بشكل عام والكنيسة الكاثوليكية الكلدانية بشكل خاص ، علماً انك شماس فيها ، ولنا عودة بشأن مقالك هذا .
تحياتي
ادور فرنسو
++++++++++++++++
السيد انطوان صنا المحترم
تحية وبعد
 لا ندري بأي دين تدين يا سيد انطوان صنا ، مرة تمتدح البطريرك المستقيل مار عمانوئيل دلي ثم تنقلب عليه لتتحول الى مار دنحا الرابع ، وتصارح االجميع بأنك من الأمة الآشورية بعدما علمنا انك اشد المتحمسين للقومية الكلدانية ،وقبلها كنت مدافعاً عن العروبة ويقولون كنت شريك لقادتهم في التجارة ، ثم سرعان ما تحولت الى الكلداني السرياني الآشوري التابع للمجلس الشعبي الذي يمسك بيده اموال المسيحيين فيمنحها لمن يشاء من الموالين والمداحين  ولمن يشتم القومية الكلدانية ،وفي الآونة الأخيرة اصبحت اشد المنادين بالأمة الآشورية وتصف زملائك السابقين من الكلدان بالأنقساميين ، أما الآشورين الذين كنت تصفهم بشتى وأقذع النعوت بدأت تطلق عليهم انصار الوحدة ، وفي تعليقي السابق على مقال السيد ابو فادي1، قلت انك يا سيد انطوان صنا تكتب حسب الطقس وحسب هبوب الرياح فهل انا مخطئ ؟.
 الا يجب على الفرد ان يحافظ على مبادئه الدينية والقومية ، لكي لا يعامل كلفظة الكويتب للسيد ليون برخو ف والرجل لا يكف عن كيل المديح لهم . وأنت ايضاً تجيد اللعب على كل الحبال الذي يلقب بالبهلوان لكن في مجالنا هو بهلوان السياسة وليس بهلوان السيرك .
تحياتي
ادور فرنسو

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4228
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي الصديق الاستاذ الدكتور ليون برخو المحترم
بعد التحية

ارجو ان لا ترد على المقنعين والملثمين المسيئين والمفتريين لان اغلبهم مغرضيين ويقف خلفهم اناس خبثاء ولهم اجندات خاصة ولدينا الخيوط الاولية لشخصيات بعضهم فمثلا المدعو (ادور فرنسو = ابو فادي1 = شخصية معروفة من ابناء شعبنا) سنرسل اسمه الحقيقي الى ادارة موقع عنكاوا الموقر للتأكد من كلامنا حيث وردت الينا معلومات من محيطه العائلي واصدقائه وهدفه اثارتك للحيلولة دون استمرارك في الكتابة ونشر الحقائق لفضح طلاسمهم فيحاولون الصاق التهم الباطلة والافتراءات الرخيصة مثلما يحصل معي لكن هذا لن يثنيني ولن يثنيك ابدا لطرح ما نؤمن به لان الايمان بأي فكر وعقيدة ليس تهمة وهولاء الاقزام في طريقهم الى مزبلة التاريخ عاجلا ام اجلا مع تقديري


                                                                                                 اخوكم
                                                                                               انطوان الصنا


غير متصل Dr. Simon Shamoun

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 291
    • مشاهدة الملف الشخصي
Dear Dr. Leon Barkho

I join you in expressing my personal highest respect and admiration for H.B. Mar Lewis Rophael The First Sako for his vital vision in calling for the unity of our church of East. His latest communication with H.H. Mar Dinkha, Patriarch Assyrian Church of the East is very encouraging and We look forward to this sacred unity

Also, the brotherly reception of bishop Ramzi gharmo by the ACOE and Assyrians headed by H.G. Mar Odesho in Sweden is another sign of brotherhood , unity and love to each other as sons and daughters of ONE nation and ONE glorious Church of the East

Sincerely yours,

Simon

غير متصل ادور فرنسو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 48
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد انطوان صنا المحترم
خاطبناك بكل احترام ، وقد ارودنا لك الحقائق وما هو منشور على المواقع مع الرابط ، فلماذا تتهرب من الحقيقة ولماذا لا تقارعون الحجة بالحجة والفكرة بالفكرة ، لماذا الغلط يا سيد صنا ؟ من هو القزم ومن يذهب الى مزبلة التاريخ ، اليس الأنتهازيين ؟ هل يذهب الى مزبلة التاريخ المتمسكين بمبادئهم والذي لا يغريهم الدولار والمناصب ، ام الذين يبدلون جلدهم كل يوم ، هل خالفنا الحقيقة حينما وصفناك بالعروبي عندما كنت شريك تجاري لقادة من البعثيين ، ثم اصبحت كلدانياً حتى العظم وبعدها كانت نقلتك الذكية الى الى المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري الذي تحلم به في الليل والنهار ، ثم بقدرة قادر اصبحنا نقرأ لك امتنا الآشورية ، يا رجل هذه القابلية في الألعاب البهلوانية في اللعب على الحبال ، فمن يذهب الى مزبلة التاريخ يا سيد انطوان صنا ، العربي ثم الكلداني ثم الكلداني السرياني الآشوري ثم الآشوري ، لك قابليات بهلوانية تحسد عليها يا سيد صنا .
وأنا لم اكتب شئ غلط بحق السيد ليون برخو الشماس  المسيحي الغارق في المديح للدين الإسلامي ، انا نقلت كل ذلك من المواقع وأشرت على الرابط ، فنحن نحترم الدين الإسلامي ونحترم المسلمين ولكن نقول لهم إن جميع الأرهابيين هم من المسلمين ، وهنالك محاولات حثيثة لإفراغ الشرق الأوسط من المسيحيين ، وتأتي السعودية في مقدمة الدول التي تمنع اي صلاة دينية مسيحية على اراضيها ، والسيد برخو لا يكف عن المديح للتسامح الإسلامي ، ومع ذلك يصفونه بالكويتب .
فكن رجلاً يا سيد صنا وأجب على الحقائق الدامغة انت والشماس الأكاديمي ليون برخو ، فلا تقابل الحقائق بالشتائم يا سيد صنا .
تحياتي
ادور فرنسو

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3085
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا ندين كي لا ندان .... حملة رائعة من الأنجيل حبذا لو تًفهم جيداً
غندما يسرق شخص وأقول عنه حرامي ...فأنا لا أدين، بل أذكر ما هو عليه
نفس الشيء عزيزي ليون عندما ينتقدك أحد بسبب أزدواجيتك أو عندما تكتب ضد الكنيسة كي تجامل المسلمين وتكتب ضد الناشطين الكلدان من أجل كسب ود زوعة والمجلس .... وتسيء للكنيسة الكلدانية لعقدة ما
نحن لا ندين .....بل نقول ما أنت عليه تماماً كما نقول أسمك ..ليون برخو
لذا أتمنى أن تبتعد عم أي آية في الأنجيل ..... وأستشهد بكتابك ونحن نقبل

أدور فرنسو = أبو فادي .... هذي جديدة حتى على أدور نفسه
شارلك هولمز قد تحرى عنكم ......ومن محيطكم العائلي ..... فأين المفر؟؟
 
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2757
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد ليون برخو المحترم : في أحيان كثيرة يشعر الإنسان بعدم الارتياح لهذا الوصف أو تلك الكلمة أو هذه النية وغيرها وعندما يسألونك السبب لا تجد الجواب !!! لأنك قد تكون مخطأ وإحساسك قد خانك وهكذا ، ولهذا فلا اعتقد بأنني مطمان إلى فكرة العودة وخاصة التأيد الي تلقيته من شخص آخر غير مطمان ولا استطيع الوثوق به أو الاطمئنان اليه ... في هذا أتمنى ان أكون مخطأ بالرغم من أنني قليل الخطأ في استشعاري ... بالمناسبة ردا على كلمتك السابقة أو مقالك الأسبق وكان عن طلب السيد البطريرك بالعودة قال حينها السيد زيد ميشو بان هناك منصب لك في الأفق لهذا انت متلهف إلى هذه العودة وسنرى .... هكذا أنهى زيد كلامه واليوم تأكد بنفسك ذلك المنصب فان دل هذا فيدل على دراية الأخوة بالنيات مسبقا وهذا يدل على معرفة الحقيقة ... في كل الأحوال هي تخمينات أكثر مما هي ثوابت مادية .. تحية وتقدير

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3085
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكراً أخي نيسان لأشارتك .....وأقول لك سنحتاجها جميعاً لا حقاً
ويمكنك أيضاً ومن خلال إعادة قراءة للمقالات الأخيرة خلال الأشهر القليلة المنصرمة أن تعرف الجهة التي تسعى من أجل أن يحصل السيد ليون على عمل أكاديمي في العراق

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1773
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة القراء الكرام

أود توضيح نقطة مهمة لم يكن بودي إثارتها ولكن ظهر ان هناك حاجة ملحة لإلقاء الضوء عليها.

تواضعا اقول إن مكانتي الأكاديمية والعلمية في واحدة من أرقى الجامعات في السويد – والسويد أرقى بلد في العالم دون منازع – لا تسمح لي أن أستجدي منصبا أكاديميا في أي جامعة أخرى.

وكي يكون القراء على إطلاع – لأنني أعلم ان ما أكتبه له تاثير بالغ سلبا او إيجابا في صفوف شعبنا – فإنني إضافة إلى درجتي الأكاديمية مدير مركز علمي ميزانيته أكثر من مليون دولار.

ولم يكن بودي أن أذكر ذلك ولكن لا بد وأن أشير أنه صدر لي كتاب جديد  قبل أسبوعين من دار نشر جامعة شيكاغو في أمريكا ودار نشر إنتلكت في اوروبا وفي آن واحد وقد أغدق عليه النقاد من المديح ما أذهلني:

http://press.uchicago.edu/ucp/books/book/distributed/F/bo15569384.html

وهذا ما قاله مؤسس كلية الصحافة في هيئة الإذاعة البريطانية وواحد من كبار الإعلاميين في العالم:

"Academic analysis of journalism has for too long run on a parallel track to the actual practice of journalism. This excellent and clever book has real and practical benefits to journalists because it creates a crossroads at which the two meet. All journalists who are serious about their trade should read it."

Vin Ray
Founder and former director of the BBC College of Journalism


ولم يكن بودي ان اذكر ولكن للضرورة أحكام فإنني صاحب (أي مالك) ومحرر مجلة علمية عالمية وهيئة التحرير التي أتراسها فيها كبار العلماء في حقل الإختصاص الذي انا فيه من كافة أنحاء العام :

http://www.intellectbooks.co.uk/journals/view-Journal,id=220/

ولن أسترسل عن أمور أخرى متعلقة بي في الجامعة وغيرها.

وبتواضع فهل أنا بحاجة إلى واسطة او إستجداء من أي كان للإنضمام إلى جامعة دهوك او أي جامعة أخرى.

ومع ذلك إن قدمت لي جامعة دهوك من المكانة العلمية والأكاديمية التي أستحقها (وهناك تفاصيل كثيرة اخرى) فأنا عائد إلى ارض الأجداد. قوميا هويتي اللغة والأرض ومسيحيا هويتي تراث وثقافة وليتورجيا وفنون ولغة كنيستي المشرقية المجيدة بمذاهبها وأسمائها المختلفة. في سبيلهما انا مستعد للتضحية. هذا بيت القصيد.

ولنكف عن التخمين ولنكف عن قياس الدنيا ضمن مخيلتنا الضيقة.

نحن نقول أننا شعب وهوية (بغض النظر عن التسمية) ونتقاتل على صفحات الإنترنت ولكن لسنا على إستعداد للتضحية والقتال والثبات من أجل هويتنا وممارستها على أرض الواقع، فعن أي هوية او قومية نتحدث. وكل شيء تقريبا نخرجه من سياقه ونضعه ضمن إطار أفقنا الضيق.

كل صاحب هوية وكل شخص يفتخر بهويته يجب ان يكون على إستعداد للقتال ممارسة من أجلها لا بل الشهادة في سبيلها. أي منصب في العراق اليوم مهما كان لا يوازي المنصب الذي أنا فيه في السويد ماديا ومعنويا.

هذا توضيح للقراء بصورة عامة وليس ردا على أي من التعاليق أعلاه.

وامل من الأخوة أن يبقوا ضمن مسار الموضوع ويغنوه بتعليقاتهم.

مع تحياتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2613
    • مشاهدة الملف الشخصي


ولم يكن بودي أن أذكر ذلك ولكن لا بد وأن أشير أنه صدر لي كتاب جديد  قبل أسبوعين من دار نشر جامعة شيكاغو في أمريكا ودار نشر إنتلكت في اوروبا وفي آن واحد وقد أغدق عليه النقاد من المديح ما أذهلني:


وما هي المشكلة من كتابة كتاب والبحث عن ناشرين له او جعل اخرين يعطون رايهم فيه؟

هذا الشئ ربما هو غريب جدا في البلدان ذات الغالبية الاسلامية ولكنه شئ طبيعي للغاية في مناطق العالم الاخرى. بمقدور اي شخص ان يكتب كتاب وان يبحث عن ناشرين, وهو في كل الاحوال سيتمكن من ايجاد ناشر يعتمد على مبدأ "الطباعة عند الطلب" Print on demand وهو مبدأ اخذت حتى الجامعات تاخذ به لقلة كلفته. يعني هناك حتى كتب عن الحدائق كتبها مثلا عامل في الحديقة اذ ليس شرطا ان يكون شخص اكاديمي مختص لان هناك لكل شخص مهارات واهتمامات في مجال معين....

هنا اذكر بعض المواقع اذا كان لاحدهم رغبة لمعرفة المزيد حيث بمقدور اي شخص من ابناء شعبنا ان يكتب كتاب اذا كان له رغبة واهتمام بذلك وسيجد في المواقع ايضا نصائح وتوجيهات تعليمية

 
http://en.wikipedia.org/wiki/Print_on_demand


http://www.lulu.com/

http://www2.xlibris.com/

http://www.alwasatnews.com/1289/news/read/550371/1.html

غرضي ليس التقليل من قيمة احد وانما رفع قيمة الجميع والكل لانني ارفض محاولات البعض من اعتبار انفسهم "نخبة قيادية" او انهم لهم المنصب الفلاني ولهذا يطلبون من الاخيرن اطاعتهم. هذه الافكار تعود الى الثقافة العربية  حيث لا اعتراف بمقدارات الفرد ويطلبون من المواطنين العرب ان يعتبروا انفسهم عديمي القيمة وبان ينجروا خلف قلة تسمي نفسها بنفسها نخبة مثقفة  , وهي لن تصبح ثقافة لابناء شعبنا, فكل شخص من ابناء شعبنا رايه مهم .

وشئ اخر: الحديث عن المنجزات ينبغي التحدث عنه بشكل فردي. يعني اذا قام شخصين لتكن اسمائهم مثلا "اوراها" و "كوركيس" بمنجز في اللغة في مكان معين مثل استراليا, فهو ليس منجز ابناء شعبنا وانما هو منجز اوراها وكوركيس والا فان ذلك سيعتبر سرقة منجزات الاخرين. ولكن هي مفيدة للذين قاموا بهذا الانجاز وللاخرين من ابناء شعبنا.

التحدث بشكل فردي هو ضروري للغاية ايضا لكي يعرف كل شخص ما انجزه وما لم ينجزه بنفسه وليعرف كل شخص بان عليه ان ينجز اعمال بنفسه حتى يكون له الحق في التحدث عن منجزات ويشعر بنفسه بانه شخص مسؤول عن ما يفعله وما لايفعله....وهذه الفقرة لها علاقة مع بداية مداخلتي حول لماذا اعتبر كل فرد مهم ورايه مهم ...



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1773
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فقط للتنويه مع الشكر لك مداخلة سابقة ولاحقة

النشر العلمي والأكاديمي له شروطه الخاصة وهي قاسية جدا.

في جامعتنا واظن في كل الجامعات الرصينة والمعتمدة في العالم لا يعتد ولا يقبل بأي نشر إن كان مقالا او كتابا من خلال ما يسمي print on demand او book on demand

ونحن نرفض لا بل نعاقب أي طالب في الدراسات الجامعية الأولية وليس العليا يقتبس من Wikipedia بأنواعها المختلفة دون الرجوع إلى المصدر الأصلي والتحقق منه.

هذا من الناحية العلمية والأكاديمية.

اما من حيث النشر فصحيح عالم الإنترنت يجعل أي واحد ان ينشر كتاب من خلال print on demand ولكن أي كتاب او مطبوع من هذا النوع لا يعتد به من الناحية العلمية والأكاديمية. هو كتاب نعم ولكن خارج نطاق العلم والأكاديميا.

ودار نشر جامعة شيكاغو او كمبرج او أكسفورد ليست ابدا print on demand او book on demand

هذا فقط للتوضيح

ومع تحياتي


 

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2613
    • مشاهدة الملف الشخصي
يعني انا قدمت روابط عن ما قلته وهنا ساضع اقتباسات

Many traditional small presses have replaced their traditional printing equipment with POD equipment or contract their printing out to POD service providers. Many academic publishers, including university presses

(POD  تعني Print on demand)

http://en.wikipedia.org/wiki/Print_on_demand

وفي الرابط بالعربي اعلاه نقراء: "ولكي ندرك آفاق الطباعة بحسب الطلب وتأثيراتها على صناعة الكتاب ننقل ما نشره موقع هيئة الإذاعة البريطانية الذي نشر خبر توسع لولو على لسان شخص في الخمسين من عمره من كندا، إذ قال » نحن ننتزع صناعة النشر من احتكار النخبة، ونشرع مجالاتها الواسعة أمام آلاف المؤلفين الجدد"

"ولن تستغني لولو عن منافذ بيع كتبها، إذ سيتم فتح منافذ البيع تلك على مراحل أولها سيكون في ألمانيا، ثم فرنسا، وإيطاليا، فاسبانيا، وأخيراً هولندا. ويصل عدد الكتب التي تطبعها لولو إلى ما يزيد على 1000 كتاب في الأسبوع. ويفوق هذا العدد ما تنتجه عشر من كبريات دور النشر التقليدية في الولايات المتحدة."

http://www.alwasatnews.com/1289/news/read/550371/1.html

واي كتاب يمكن ان يكون متعلق بعدة اشياء قد يكون رواية او قصائد او كتاب سياحي يشرح صور عن بلد او عن الحدائق او ائ شئ اخر معرفي او فلسفي.

بالنسبة الى الجامعات فليس هناك اعترافا بشئ غير معترف به علميا اي ليس حوله اجماع علمي, بمعنى حتى لو كان كاتب الكتاب شخص اكاديمي معروف وقدم شئ جديد او نظرية جديدة تناقض ماهو معترف به علميا فانه لن يعد مصدر لعدم وجود اجماع علمي حول قبوله. ولكن مع هذا انا مثلا اشتري بالفعل الكتب التي يتم رفضها من قبل المؤوسسة العلمية لانني اراها اكثر مشوقة خاصة وانها تحوي جدل عنيف بين العلماء.

ثم الكتاب ليس شرطا ان يصبح مصدر وانما هو عبارة عن طريقة يعبر بها الكاتب عن اهتماماته بالطريقة التي هو يرغب بها للقارئ.

مشكلة اي كتاب تبقى ايجاد قراء ومن ثم تقييم القراء للكتاب. هناك كتب انا قراتها لكتاب معروفين جدا وانا اليوم نادم على شرائها هذا مثلا لان طريقة شرحهم لا تعجبني او لا يقدم محتويات كما تم الوعد به على الغلاف الخ



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1908
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هناك مثل عراقي شعبي يقول ( الدجاجة تموت وعينها على المزبلة)
أظن أن مزابل التاريخ مقر لكل من يبيع المبادئ لمن يدفع اكثر وليست لأصحاب المبادئ.

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1908
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
1) ثالثا، لماذا تضع نفسك مقيما للكنيسة الكاثوليكية والمسيحية التي احد اركانها ان لا ندين كي لا ندان. ومن أقامني واقامك حاكما على مسيحية غيرنا؟ بإمكانك رفع المقال الذي تشير إليه لا سيما الرابط الأخير إلى الكنيسة ودعها تبت فيه.
2)  ولا أخفي سرا – لأنني أحاول ككاتب أن أكون شفافا قدر المستطاع – أنني ابرقت إلى البطريركية معربا عن رغبتي بالعودة تلبية لنداء البطريرك. وقدمت البطريركية بعض النصائح وسأتصل بجامعة دهوك لهذا الغرض. إن منحتني منصبا أكاديميا يليق بمقامي العلمي وضمن إختصاصي فإنني عائد إلى أرض الأجداد رغم الإمتيازات الهائلة والتي لم أكن يوما أحلم بها التي تغدقها جامعتي السويدية علي. وهذا وعد
.
3) تواضعا اقول إن مكانتي الأكاديمية والعلمية في واحدة من أرقى الجامعات في السويد – والسويد أرقى بلد في العالم دون منازع – لا تسمح لي أن أستجدي منصبا أكاديميا في أي جامعة أخرى.

4) ومع ذلك إن قدمت لي جامعة دهوك من المكانة العلمية والأكاديمية التي أستحقها (وهناك تفاصيل كثيرة اخرى) فأنا عائد إلى ارض الأجداد. قوميا هويتي اللغة والأرض ومسيحيا هويتي تراث وثقافة وليتورجيا وفنون ولغة كنيستي المشرقية المجيدة بمذاهبها وأسمائها المختلفة. في سبيلهما انا مستعد للتضحية. هذا بيت القصيد.

الأخ العزيز الدكتور برخو
أولا: اعلاه 4 اقتباسات من ردودك وفيما يخص الأول الموجه لي فأنا  لست ممن يرفعون التقارير والكنيسة ليست بحاجة لهكذا تقارير والايمان المسيحي ليس اجباريا وليس لدينا حد الردة ولكل فرد الحق في اتخاذ المبدأ الذي يؤمن به.
ثانيا:  فيما يخص الاقتباسات 2-4 فان المعلومات المتوفرة تشير الى  انك حصلت على شهادة الدكتوراه في الصحافة والاعلام من الجامعة التي تعمل بها سنة 2008 وهذه الشهادة وأية شهادة اخرى تحصيل بجهد شخصي ولا تتطلب هذا الكم من التباهي المبالغ به.


غير متصل برديصان

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1165
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
    الساده اصحاب الردود اللذين قد لايعجبهم قراءة الشماس رابي ليون للفتره القصيره التي جلس فيه صاحب الغبطه على كرسي البطريركيه  واعطاها طابعها الواقعي لما امتازت فيه الفتره من عطاء لاحظها الجميع المراقب للمسيره  اما من يريد وضع العصا فهذا شاءنه فالكثير من المتواجدين هنا في الوطن بداء يقراء هذه الردود ويعرف فيها من هو المنافق يسطر كلمات من اجل ان يقال عنه انه اتخذ موقف لكن كان موقف الشماس واقعيا وواضحا حيث وضع نفسه ومجهوده العلمي رهن اشارة البطريركيه ليتعاون معها في اي شاءن ترتاءيه انه يليق بمقامه العلمي حيث بنفسه اتصل وان دعوته للدخول في المعترك الجامعي ليس من اجل المجيء وتسجيل الحضور فقط كرقم انما من اجل العطاء فهو اقل طلب يطلبه ودعا مجال الامان والسكن والاعمال الاخرى جانبا في الوقت اللذي طالب الجميع اللذين كتبوا جميع التي ذكرت واكثر من سيادة البطريرك على ان يعودوا الكبار في السن دون عوائلهم واولادهم اذن ماذا تريدون ان نفتح دور رعاية المسنين  الكلام كثير وطويل وكفوا كتاباتكم عن رجل علمي عملي اثبت انه لوحده اللذي قدم الكثير اما الباقين لم يقدموا غير الالفاظ المكرره نريد العوده ولكن الخ من الكلام   تحياتي  بغداد

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2757
    • مشاهدة الملف الشخصي
إلى السيد ليون المحترم : أتمنى ان لا نقع في المحظور ونقول كل ما ندركه أو نتوقعه أو نشعر به ، أي أتمنى ان لا نصل إلى درجة الشك في الجميع واتهام الكل ... لا يهمني من الناحية السياسية أو الجغرافية ما تملكه من شهادات معترف بها أو غير ذلك ولكن الذي يهمني هو ماذا تقول وماذا تأمن به وكيف تكتب وأين وعلى ماذا !!!! يجب ان يعي الجميع بان أكبر الصفقات المشبوهة تحصل بين أكبر راسين ، أي أتمنى ان لا نضطر للشك في الاتفاقات المشبوه التي قد تنعقد بين الرأس الكنسي وأشخاص آخرين لمصلحة الطرفين !!! أكرر وأقول بأننا نتمنى ان لا نشك في ذلك .... ولكنه واقع موجود وبقوة كبيرة .... أي في النهاية نحن لسنا بأطفال أو جهلاء للضحك  علينا ونحن نشعر بالإخلاص والأمانة وهي بعيدة وقد نشعر بالغدر والخيانة وهي في مكانها .   المقصد هو لا حضرتك ولا السيد البطريرك يمكن ان يكون الكلداني .. الإنسان هو وحده يقرر ما يجب ان يقرره وما يرغب فيه .. لست أبدا ضد الخير للمسيحية حتى لو كان من ابن لادن  ولكنني اعبد عداء بن لادن لي من كره أخي المسيحي لي ... اللبيب سيعي ما أعنيه . أتمنى ان أكون أكثر الواهمين في العالم لمصلحة المسيحي بصورة عامة ....   تحيه وتقدير للجميع

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1773
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في الحقيقة حيرتني يا أخي العزيز عبدالأحد. هل أنت حقا صاحب الهمسات الجميلة والنقرات اللطيفة أم غيره.

كم كنت اتمنى ان لا تستخدم مثل (الدجاجة والمزبلة) وأنت نعرفك صاحب التعاليق والإضافات والمقالات التي تغني وتزيد في المعرفة.

لنفرض ان المثل ينطبق عليك او علي. أنا شخصيا لا أتأثر البتة بأي تعليق إن كان مسيئا على الإطلاق بل يزيدني ضحكا ونشوة وإبتسامة وتصميما على منهجي. وكما ترى الإنفعال أحاول تجنبه قدر الإمكان ورد الإساءة بالإساءة أحاول إخراجها من قاموسي.

ولكن كلمة "المزبلة" تخلق لك مشكلة أخرى لأن قصدك  أرض الأجداد وهي نوهدرا وألقوس وبطنايا وبغديدا وكرمليس وبيث عاوي ودير السيدة وربان هرمز ومار أوراها  ومار بهنام ومسكنتة وقرداغ وسارة وكوخيه وغيره وكل الكنائس ومقرات البطاركة والأساقفة وقبور الأجداد بعلمائهم وكل الأرض المقدسة التي تركناها وراءنا وفي كل متر مربع وتحت كل شجرة وبجانب كل صخرة وفي كل كهف لنا ذكرى وقديس وشهيد وعالم.

هل هذا هو أسلوب الأستاذ عبدالأحد والزميل والصديق الذي كنا نتعلم منه.

مع ذلك ستبقى في القلب لأسباب تعرفها أنت.

فقط ملاحظة صغيرة وأمل أن يتسع صدرك.

الشهادة التي ذكرتها هي الثانية لي. الأولى كانت في علم اللغة. فجامعيا من حقي العمل في الحقلين كوني أحمل شهادة عليا في الإختصاصين وهذا ما أقوم به في الجامعة السويدية.

مع تحياتي

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1908
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ ليون برخو
اسلوب اللف والدوران ولي عنق الزجاجة الذي تتبعه حاول أن تستعمله مع غيري وقد سبق وأن ذكرت لك هذا الأمر مرات عديدة.كلما وجدت نفسك في زاوية حرجة تقلب الموضوع من الدفاع الى الهجوم وموضوع الدجاجة والمزبلة لم يكن من ابتكاري انما كان ردا غير مباشر على الرد رقم (6) أعلاه الذي كما يبدو قد استحسنته ولو كنت شخصا محايدا لرديته لأن مزابل التاريخ بحسب قناعتي هي من حصة الذين يبيعون مبادئهم بثمن بخس ولست مستعدا لتبديل هذه القناعة بأي ثمن.
ارجو ان تكتب بمستوى اكاديميتك التي تتباهى بها بعيدا عن اسلوب توجيه التهم لأني طيلة حياتي اقدس كل حجر من المناطق والقرى التي ذكرتها ولست من الذين يزايدون على ابناء قومهم وان وجدت ما يخالف ذلك تكرم علي به.

غير متصل david ankawa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
Dr.Leon....Sir you are the best and your articles simply you can describe them to be an education to all of us. You speak from the heart and with love to all and the day that you do not write on this forum not only it will be a lose to Ankawa forum but to all of us.....Please  keep up the good work as always

غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1673
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


منقول  من صحيفة المســـلّه للإطلاع  مع الشكر

لماذا يدعو بطريرك الكلدان المسيحيين العراقيين الى العودة الى بلادهم؟
حضور المسيحيين في العراق يمثل جسراً للحوار والسلم والمصالحة مع المكونات الأخرى.


بغداد/المسلة: قال بطريرك الكلدان في العراق والعالم البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، ان دعوته الى المسيحيين العراقيين للعودة إلى بلادهم، خطوة مهمة لتعزيز وتقوية مكانة المسيحيين في العراق ولكي نعمل ونتعاون في بناء الحاضر والمستقبل بالاستفادة من مهاراتهم وخبراتهم التي اكتسبوها في الخارج لخلق نهضة فكرية وثقافية وعمرانية في البلد.

وقال ساكو في حوار اجرته معه صحيفة "دوتج فيلة" الالمانية، نشرته اليوم الاثنين، وتابعته "المسلة"، ان "حضور المسيحيين في العراق يمثل جسراً للحوار والسلم والمصالحة مع المكونات الأخرى".

وأضاف " كما أن عودة المهاجرين تجعل من المسيحيين أصحاب القوميّة الثالثة والديانة الثانية في العراق، أما إذا لم يعودوا فسيبقون أقلية لا شأن لها ولا مكانة في البلاد".

وتابع القول "كبقية مكونات الشعب العراقي كنا كمسيحيين متشوقين إلى الإصلاحات والحرية التي كانت ستشهدها البلاد بعد عام 2003، بسبب ما عانيناه من ضغط عسكري ونفسي في زمن النظام السابق، وكذلك صعوبة السفر والتنقل بحرية إلى خارج العراق".

وأردف " لكن خاب ظننا بعد العام المذكور والنتائج جاءت مغايرة لتوقعاتنا، لأسباب عدة كتنامي أعمال العنف والصراع على السلطة بسبب مصالح طائفية أو فئوية، وجميعها انعكست سلبياً على الشارع العراقي وبكل طوائفه ومكوناته".

واعتبر بطريرك الكلدان ان "عدم التوافق السياسي وتدهور الوضع الأمني في العراق، ادى الى انخفاض اعداد المكون المسيحي في وطنهم بنحو ألف شخص، وجميعهم لقوا حتفهم بعد الحقبة التي أعقبت دخول قوات التحالف، ناهيك عن تدمير نحو 62 كنيسة".

واستطرد " بعد أن كان عدد المسيحيين بحسب إحصائية عام 1987 يصل لقرابة المليون ونصف المليون مسيحي، فقد تبقى منهم داخل العراق نحو 600 ألف مسيحي والعدد آخذ في التناقص المستمر بسبب الهجرة المستمرة إلى الخارج، وذلك بسبب غياب الأمان الاجتماعي في البلاد وفقدان الثقة بالمستقبل".

واعتبر بطريرك الكلدان ان "كل العراقيين يعانون من غياب الأمان الاجتماعي ودليل ذلك موجة العنف التي تضرب بسياراتها المفخخة المناطق السنية والشيعية بين الحين والآخر، وبذلك فإن المكون المسيحي ليس هو الوحيد المستهدف أو ضحية تردي الأوضاع الأمنية في البلاد".

ودعا بطريرك الكلدان "الحكومة العراقية العمل على توفر الأمن لمواطنيها وذلك من خلال بناء أجهزة أمنية مهنية متطورة بعيدة عن الانتماءات والولاءات الفئوية والطائفية، فضلاً عن القضاء على المليشيات التي تعبث بأمن البلاد واستقراره".

وفيما اذا يخشى المسيحيون، هيمنة الإسلام السياسي في العراق وسوريا، قال بطريرك الكلدان ان "الإسلام السياسي يعني الانغلاق وهو علامة موت يخشاها الكل وليس المكون المسيحي فقط لأنه يكفر ويهدد بإلغاء وإزالة كل من يتعارض مع نهجه. وهذه أزمة كبيرة تعاني منها الكثير من الدول العربية، فلا يمكن إقامة دولة مبنية على شريعة وتقاليد ونظم مغلقة تعود إلى القرن السابع دون مواكبة تطورات العصر كما في بعض الأنظمة الإسلامية الناجحة مثل ماليزيا واندونيسيا التي تشهد قمة في الانفتاح والتكامل والتطور".

والبطريك لويس ساكو هو بطريرك الطائفة الكلدانية في العراق والعالم. ولد في مدينة زاخو (كردستان العراق) العام 1949، وحصل على الدكتوراه في علم آباء الكنيسة من الجامعة البابوية في روما العام 1983، وعلى ماجستير في الفقه الإسلامي العام 1984. كما حصل على دكتوراه ثانية في تاريخ العراق القديم من جامعة السوربورن العام 1986.

اختاره سينودس أساقفة الكنيسة الكلدانية المنعقد في روما مطلع شباط/ فبراير 2013 بطريركاً جديداً للكنيسة الكلدانية، باسم البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، خلفاً للبطريرك الكاردينال مار عمانوئيل الثالث دلي.


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1673
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ ليون برخو  مع الود  والتقدير
والساده المحاورين الأفاضل
أسمحوا لي  ايضا  وكمشاركه مني بإعادة  نشر  مقاله كتبتُها قبل سبعة أشهر  بحق بطريركنا الجليل ساكو  مجرد كتعليق على مقالتكم   ولكم مني الشكر والتقدير ..........
الكاريزمه  تتجلى  في حراك غبطة البطريرك لويس روفائيل ساكو/  شوكت توسا
من اجل تقييم مسيرة مسؤول ما , يتبع المختصون في ذلك سلـّماً او خطا بيانيا ترصد من خلال تقاسيمه و منحنياته تحركات ذلك المسؤول في صعودها ونزولها او استقامتها وتعرجاتها ثم تحدد على اساسها قدرته من عدمها في تأدية واجباته المناطه اليه .
في هذا الصدد يجوز لاحدنا ان يتساءل وليكن (انا) يا ترى  هل هناك ضروره لتوفر الصفه الكاريزميه في المسؤول كي يكون اكثر اقتدارا في تادية مهمته ؟ام يكفيه التقيد بالتعاليم المهنيه او بنظام حزبه الداخلي  او بطقوس الصلاة والاتكال على ما تقسمه له مشيئة الاخرين  وما تسمح له حركة الاوضاع.
الكاريزمه في الحقيقه  هي ليست رتبه او تدرج وصفي تمنحه جهة ما  لمجرد ان احدا اجهد نفسه من اجل رغبة لامتلاكها ,كلمة كاريزمه هي مفرده اغريقيه تعني هبة من الله او من الطبيعه يحصل عليها انسان ٌدون آخر لاسباب وارادات قدريه او فيزياويه وبيولوجيه  تجعل صاحبها  ذي قدرات استثنائيه اقرب الى الخارقه لو قورنت بروتينية قدرات غيره ورتابتها , تكتمل فائدة سمة الكاريزمه وتجنى منها الثمار حينما يستثمرها مالكها في تادية  مهمه يعجز غيره عن تأديتها .
كي تتحقق السمه الكاريزميه بمعناها المتكامل في شخص انسان  , لابد من  توافرشروط بديهيه اهمها عمق المعرفه و استقامة السلوك  مع توافر القناعه المطلقه بوجوب تأدية مهمه لصالح شعب  ما اوشريحة معينه , فيصبح نجاح الشخص الكاريزمي بما يمتلكه من امكانات ذاتيه  مرتبط  بشرط تحقيق المصالح العليا للذين يستمعون اليه و يقتنعون بما يطرحه من تحقيق للعداله والحرية والامن العام .
حديثنا هذا يعيد الى الاذهان نماذج  بطوليه وقياديه ولدت  من رحم الازمات واوار الحروب والمحن و في مختلف الحقب والازمنه , كان لهذه الشخوص ادوارها المتميزه عن بقية الناس في حسم الامور وحلحلة الازمات وحفظ الكيانات وحمايتها من شرور الاوضاع واطماع العابثين ,مثل هذه النماذج يصح وصفها بالكاريزميه. وحديثنا ذاته  يضعنا اليوم امام حالة لا احبذ وصفها بالمثيره بقدر ما هي ملفته  للعنايه والاهتمام  والدعم ممثلة في شخص غبطة البطريرك لويس ساكو .
فقد سبق  لنا في مقال حول نداءات  غبطة البطريرك ساكو أشرنا فيه باننا لسنا من دعاة زج رجال الدين في الامور السياسيه لما لمرتباتهم من قدسيه ولما للفارق الديني والمذهبي من تاثير سلبي في عمل الاطياف , كما اكدنا في مقالنا ايضا باننا لسنا ممن ينادي بالغاء دور السياسيين ونبذ جهودهم لسبب مزاجي , ففيهم من يجتهد مخلصا وفيهم من يتخلف عن الركب.
  الذي نود طرحه  بعيدا عن اية مؤثرات  سياسيه او مذهبيه ,هو ظاهرة الرجل الوقور ( غبطة البطريرك الجديد) , الذي ظهر لنا  ظهورا ملفتا بقدراته واصراره , نعم انه رمز روحي ديني مسيحي ولاهوتي ضليع  يمكن لاي منا ان يجتهد في وضع حدود لمساحة تحركاته كونه وجها دينيا , ولكن عند التدقيق في اقواله و سلوكه ومواقفه ستجدها نابعه بصدق عن ايمانه  بانسانيته   التي كسرت  العوارض وازاحت العوازل فاصبح ما لديه ليس حكرا لنصرة  جماعته  من دينه المسيحي وللمسيحيين  , بل إتسعت دائرة نشاطه باتجاه  جامع  ومتآلف لم تحضى اروقتنا الدينيه العراقيه ولا حتى السياسية  بمثل هذا الظهور .
 يبدو ان شخصنا الملفت هذا له جزيل الاحترام ,  سبق و قد هيأ نفسه لهذا الانفراد الجهادي الطوعي في تادية رساله نموذجيه صاغها وتبناها  من خلال دراساته وثقافته (اللاهوتيه والفلسفيه) ,  الكثيرون منا تابعوه وهو يمارس مهمته الروحيه في اكثر من مكان  لعقد من الزمان في اقل تقدير ,وها نحن اليوم بعد ان حضينا برسامته بطريركا  نتطلع اليه من خلال جولاته الهادفه وكلامه الرصين متأملين الخير فيه  خدمة للعراقيين و لمحبي العراق ومحبي وحدة ابناء شعبنا (الكلدواشورين السريان) المسيحيين بشكل عام , خاصة والعراق يمر في  بئس ما تمر به الشعوب المغضوب عليها  من ظروف تعسه  بعد هزة تغيير النظام في العراق , نعم  لنا ان نتفاءل به و نسترجي من صرح شخصيته المتميزه بكل صفاتها  دورا  ايجابيا مؤثرا في مجتمعنا العراقي كله لما يتمتع به من حنكه انسانيه شامخه رافضه للخنوع والذل ومتشبثه بروح وطنيه لا تشوبها اية نزعه انعزاليه متزمته  سواء كانت دينيه مذهبيه او قوميه .
كلنا يراقب عن كثب الحراك الجديد الذي بدأه هذا البطريرك الشاب في تحريك المياه الآسنه وصرفها بعيدا  بدأ حراكه مخاطبا أهله في كنيسته اولا ثم شرع يطرق ابواب العديد من مؤسسات و اروقة العراق المنهك سياسيا واجتماعيا بعد ان غابت اصوات الساسه المتنفذين وعجزوا عن قول كلمة تعيد لحمة الوطن وتلم شمل البلاد  التي شرذمها القطب الاجنبي الوافد باجنداته الشريره , لابل اجندات  هذه الاحزاب الغالبيه ساهمت عن عمد او عن قصر نظر في اتمام ما رسمه الاجنبي لهذا الشعب المعذب وبلده العراق , نعم  لقد غابت عن عقول هذه التيارات السياسيه (بمتدينيها وقومييها وعلمانييها ) اهمية قدسية الانسان العراقي و اهمية وحدة الوطن وسلامة حدوده , فليكن لبطريركنا دوره الذي ينتظره المعذبون بلهف .
 اذن والحديث عن غبطة البطريرك الجديد , فهو من خلال زياراته  وتصريحاته  يطرح مشروعا للمواطنه لكن بحلـّته الروحيه الانسانيه  عاقدا العزم على تقديم  نموذج عصري جديد للقائد الروحي المسؤول عن سلامة الجميع  وليس سلامه كنائسه ورعاياها فقط ,اختار طريقا اقرب الى رسالة السماء السمحاء من ادعياء الصلاة ونصرة الدين والمذهب وهي اي طريقته هي فعلا اكثر ضمانا لسلامة ابناء شعبه ومؤمنيه, نعم العراق اليوم بحاجه الى صوت قيادي مسؤول  يتخذ من شعبه ووطنه مرجعيته الوحيده وينبذ التعويل على اية جهة خارج حدود البلاد .
 لذا  فإن رسالة هذا البطريرك الجليل  واضحه وضوح الشمس وهي موجهه دون استثناء حتى للذين يدعون العلمانية والوطنية في شعارات احزابهم  اذ عليهم ان يراقبوا حراكه ويتعلموا من مصداقية المنتمي الحقيقي لوطنه وشعبه ورسالته , أما دعاة  الاحزاب الدينيه والطائفيه من الذين غلـــّبوا مصالحهم الضيقه على مصالح عموم الشعب العراقي , فعليهم ان يتعلموا بان فكرة بناء دولة الدين الواحد او المذهب الواحد او القوميه الواحده هي فكرة متخلفه ومنبوذه اكل الدهر عليها وشرب  لابل كاذبه حين تتكلم عن الدستور الوطني وعن الديمقراطيه والحريه للجميع .
نتمنى لبطريركنا الموقر المزيد من الاناقة والعنايه في بسط وفرض الخطاب الوطني الانساني المقبول وليتعض منه الغلاة والمتطرفين .
الوطن والشعب من وراء القصد

غير متصل Church Sound

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 105
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ ليون برخو،
لم نسمع منك او من أنطوان صنا او اي شخص يقترح على قداسة مار دنخا ان يغير التاريخ او على الأقل يكتفي بإلاقصاء المستمر للشعبين الكلداني و السرياني. متى نسمع اقتراحاتكم بالوحدة الكنسية  المرجوة. متى تطلبون من مار دنخا ان يتنازل في سبيل الوحدة؟ ماذا لو توجهون أقلامكم في سبيل شئ يستفيد منه أبناء شعبنا. كلنا نعلم ان غبطة البطريرك ساكو لديه كل المؤهلات الثقافية، الروحية، القيادية و اللاقصائية لقيادة كنيسة المشرق بشعبيها الكلداني و الآشوري. أتمنى ان نرى ما هو رأيكم.
فرنك قلايا

غير متصل david ankawa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
Mr.Frank i will answer your question but just allow me to ask you a question do you have a brother name Victor Qalaya