المحرر موضوع: تحت شعار "لا للتغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين الاصلية في العراق " بدء اعمال مؤتمر اصدقاء برطلة  (زيارة 2880 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل abo narsay

  • مراسل عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • **
  • مشاركة: 959
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحت شعار "لا للتغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين الاصلية في العراق " بدء اعمال مؤتمر اصدقاء برطلة
عنكاوا كوم – اربيل  - خاص
تحت شعار (لا للتغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين الأصلية بالعراق) انطلقت صباح اليوم في اربيل جلسات مؤتمر اصدقاء برطلة بحضور السيدة الاولى هيروخان احمد و رئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان فؤاد حسين وعدد كبير من المسؤولين والشخصيات الحكومية والسياسية والثقافية اضافة الى عدد من رجال الدين المسيحيين .
وابتدأت الجلسة بعزف النشيد الوطني العراقي والنشيد الوطني الكوردستاني ثم الوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الحركة الوطنية بالعراق .
بعدها القيت عدة كلمات :  كلمة الافتتاح للمكتب التنفيذي للجنة التحضيرية العليا للمؤتمر القاها الدكتور كاظم حبيب قال فيها "المصيبة الاعظم هي الخسارة الفادحة التي يتحملها الشعب العراقي حتى الان في واحد من اقدم مكوناته الاصيلة ,خسارة مستمرة لمزيد من عائلات المكون المسيحي الذين شاركوا وما زالوا يشاركون في بناء الحضارة والثقافة والعمران في هذه المنطقة من العالم ,في ارض الرافدين السمحاء ومنذ الاف السنين والتي تتمثل بالهجرة المستمرة الى خارج البلاد ,اذ لم يبقى في البلاد في احسن التقديرات حوالي 300 الف نسمة بعد ان كانوا اضعاف هذا الرقم بسبب السياسات والقوانين والاجراءات الجائرة التي صدرت ومورست في عهد الدكتاتورية ."
واضاف " نقدم ناحية برطلة نموذجا للتغيير الديمغرافي الجاري في مناطق سكن المسيحيين ,اذ كان سكانها المسيحيون يشكلون قبل اقل من ثلاثين عاما 100% في حين اصبح المسيحييون اليوم يشكلون اقل من 40% من مجموع السكان ."
واوضح د.حبيب ان اللجنة التحضيرية ترى بأن المؤتمر يواجه ضرورة تاكيد عدد من المهام منها اهمها :العمل على تأمين الحماية للمسيحيين كافة واعتبار عمليات التغيير الديمغرافي غير شرعية وايقاف العمليات الجارية الان والعمل على ايقاف هجرة المسيحيين وتعزيز التضامن الاخوي بين جميع الديانات والمذاهب في العراق وتوفير المستلزمات الادارية والخدمية لعيش المكونات الاخرى وخصوصا الشبك في مناطق سكناهم ,
وقال الدكتور فؤاد حسين " نعتبر المؤتمر مهما لان مثل هذه الاجتماعات تشير الى ان هذا المجتمع والمجتمع الكوردستاني مجتمع تعددي ومتسامح وكان للمسيحيين دوما دورا مهما  سواء في النضال الكوردستاني او في بناء الاقليم بعد سنة1961 وبعد انهيار النظام السابق في 2003"
"ان الاضطهاد الذي يتعرض اليه المسيحيين في بقية اجزاء العراق اضطهاد غير مقبول واضطهاد ضد مكون عراقي عاش في هذا البلد وشارك في بناء الحضارة العراقية .ونحن في كوردستان العراق نفتخر بان الاقليم اصبح مكانا امنا ليس فقط للمسيحيين بل لكل عراقي لايستطيع العيش في بقية انحاء العراق نتيجة الارهاب والظروف الامنية ."
وزاد "لقد تعرض الكورد الى الاضطهاد القومي لهذا اصبحوا يدافعون كما كانوا في السابق عن كل مضطهد سواء اكان اضطهادا سياسيا او مذهبيا او دينيا ."
واضاف "نحن نرى ان المكان الصحيح للمسيحيين ان يبقوا في العراق ."
ثم كلمة سترون ستيفنسن رئيس لجنة العراق في البرلمان الاوربي وكلمة ممثل الامين العام للامم المتحدة جورج بوسطن , القيتا باللغة الانكليزية .
ثم توالت الكلمات منها : كلمة نيافة المطران صليبا شمعون مستشار لبطريرك للسريان الارثوذكس
وقدم منتدى عنكاوا عرض مسرحي بعنوان "لا للتغيير الديموغرافي "
كلمة ممثل مكتب السلام العالمي بالسويد محسن شريدة
كلمةهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب الدينية في العراق قدمها امين عام الهيئة المهندس الاستشاري نهاد القاضي
تقرير عن طبيعة المشكلة التي تواجه مسيحيو العراق في سهل نينوى قدمه رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر كامل زومايا
كما تم قراءة رسالة عضو البرلمان الاوروبي مايكل كاهلير
وفي جلسة الظهيرة :قدم الاستاذ القاضي زهير كاظم عبود  محاضرة : النظرة قانونية في التغيير الديموغرافي وقدمه الصحفي ماجد الخطيب
وثم محاضرة بعنوان : المسيحية ..عشرون قرنا   للدكتور رشيد خيون وقدمته الاستاذة وفاء الربيعي
ثم كانت ندوة حوارية شارك فيها كل من السادة النائب خالص ايشوع وغزوان الداودي والقاضي زهير كاظم عبود والدكتور رشيد خيون وكامل زومايا وادارها حيدر سعيد
 وفي ختام اليوم الاول جرت مداخلات من قبل الحاضرين حول المواضيع التي طرحت خلال جلسات اليوم الاول .
































أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية