المحرر موضوع: البيان الختامي لمؤتمر أصدقاء برطلة: ترحيب حار من رئاسة الإقليم وتأسيس "المنظمة الديمقراطية ضد التغيي  (زيارة 1946 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35981
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
البيان الختامي لمؤتمر أصدقاء برطلة: ترحيب حار من رئاسة الإقليم وتأسيس "المنظمة الديمقراطية ضد التغيير السكاني لمناطق المسيحيين الأصلية في العراق"

عنكاوا كوم- برطلة- أربيل

وجد مؤتمر أصدقاء برطلة الذي عقد في مدينة برطلة السريانية يومي السبت والأحد الماضيين ترحيباً حاراً من رئاسة وحكومة إقليم كردستان العراق والأحزاب والقوى الكردستانية.

وحمل المؤتمر الأول لأصدقاء برطلة شعار "لا للتغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين الأصلية بالعراق" وجرى يومي السبت والأحد الماضيين.

وقال بيان صادر عن المؤتمر وتلقى "عنكاوا كوم" نسخة منه "وجد المؤتمر ترحيباً حاراً من رئاسة وحكومة إقليم كردستان العراقي والأحزاب والقوى الكردستانية والكثير من الأحزاب والقوى العراقية وتلقى الكثير من رسائل التأييد والدعم".

وأضاف "أبدى السيد رئيس الإقليم تفهمه الكامل وتأييده الحار لحل هذه المشكلة المعقدة والقديمة (الهجرة) بطريقة إنسانية وعملية لصالح المسيحيين والشبك في آن واحد، وثمن الجهود المبذولة في هذا المجال إلى أن يستعيد العراق عافيته".

وينشر "عنكاوا كوم" نص البيان كاملاً:


البيان الختامي للمؤتمر الأول لأصدقاء برطلة في العراق

عقد في الفترة الواقعة بين 23-24/11/2013 ، في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، المؤتمر الأول لأصدقاء برطلة تحت شعار "لا للتغيير الديمغرافي في مناطق المسيحيين الأصلية في العراق". وقد وجد المؤتمر ترحيباً حاراً من رئاسة وحكومة إقليم كردستان العراق والأحزاب والقوى الكردستانية والكثير من الأحزاب والقوى العراقية وتلقى الكثير من رسائل التأييد والدعم. وقد حضرت افتتاح المؤتمر السيدة الأولى عقيلة السيد رئيس الجمهورية هيرو خان أحمد والسادة ممثلوا السيد رئيس الجمهورية العراقية والسيد رئيس الإقليم والسيد نائب رئيس الإقليم وعن الأحزاب والقوى السياسية العراقية والكردستانية وممثل عن الأمم المتحدة وآخر عن البرلمان الأوروبي ونيافة المطارنة والكهنة وشيوخ الدين وجمهور غفير من المثقفين ومؤيدي المؤتمر وقضيته العادلة امتلأت بهم قاعة الشهيد سعد عبد الله. 
بعد عزف النشيدين الوطني العراقي وإقليم كردستان العراق، ووقوف الحضور دقيقة حداد على أرواح شهداء الشعب العراقي وحركته الوطنية، افتتح الدكتور كاظم حبيب المؤتمر بكلمة اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر عارضاً المشكلة التي واجهت وما تزال تواجه المسيحيين في سهل نينوى وفي بقية مناطق المسيحيين في العراق ولخص التوصيات الضرورية لمعالجة المشكلة المستفحلة. ثم قدم ممثل السيد رئيس إقليم كردستان العراق كلمة قيمة مسانداً المؤتمر وما يسعى إليه. ثم قدم السيد كامل زومايا رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر عرضاً واسعاً لواقع المشكلة والتغيير الديمغرافي الحاصل في مناطق المسيحيين الإصلية والتاريخية في سهل نينوى، وكذلك التجاوزات الأخرى في مناطق المسيحيين في الإقليم وعرض الحلول المطلوبة التي هي في صالح المسيحيين والشبك في آن واحد. ثم قدم ممثل السادة المطارنة كلمة قيمة وكذلك ممثل الأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي ورئيس هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق. وقرأ عريفة المؤتمر الكثير من رسائل التهنئة والتأييد بعقد المؤتمر.
وفي الجلسة الثانية قدم الباحثان الأستاذ زهير كاظم عبود والدكتور رشيد الخيون بحثين احدهما حول نظرة قانونية في التغيير الديمغرافي في العراق والثاني حول المسيحية ...عشرون قرناً في العراق. ثم عقدـ جلسة حوارية شارك فيها العديد من الباحثين، وكذلك الحضور، حيث نوقشت المشكلات التي تواجه المسيحيين عموماً في العراق وفي سهل نينوى خصوصاً. 
وفي اليوم الثاني من المؤتمر قام وفد كبير من أعضاء المؤتمر بزيارة ودية إلى سيادة الأخ مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق وعرض عليه مهمة المؤتمر والتعقيدات التي تواجه المسيحيين في سهل نينوى بشكل خاص، وثمن دور الاحتضان الذي وجده المسيحيون الذين لم يهاجروا العراق عنوة بل توجهوا صوب كردستان للبقاء في وطنهم، وعرضوا عليه صورة الحل المطلوبة والإنسانية لمواجهة التغيير الديمغرافي القديم والجاري حالياً وضرورة إيقافه ومعالجة المشكلة لصالح تعزيز وتكريس الصداقة والود بين مكونات الشعب العراقي، وبشكل خاص بين المسيحيين والشبك في سهل نينوى، ومنها برطلة وتلكيف وغيرهما. وقد أبدى السيد رئيس الإقليم تفهمه الكامل وتأييده الحارلحل هذه المشكلة المعقدة والقديمة بطريقة إنسانية وعملية لصالح المسيحيين والشبك في آن واحد ، وثمن الجهود المبذولة في هذا المجال إلى أن يستعيد العراق عافيته. وقد شكر الوفد دور رئاسة وحكومة الإقليم وشعب كردستان لهذا الاحتضان.
وعلى مدى يومين ناقش المؤتمرون المشكلة التي عانى منها المسيحيون منذ عقود وتحت السلطة الدكتاتورية لحزب البعث وصدام حسين من تغيير ديمغرافي غير مشروع في سهل نينوى وتجاوزات في مناطق أخرى والتي ما يزال يعاني منها والتي تفاقمت بعد سقوط الدكتاتورية الغاشمة وفي ظل الحكم الطائفي السائد في العراق. قد وجد المؤتمرون ضرورة حل هذه المشكلة المتفاقمة بصورة إنسانية لمواجهىة مخاطر التغيير الديمغرافي والتجاوزات على الدستور العراقي ومنها هجرة الكثير من المسيحيين إلى خارج الوطن من خلال حلول إنسانية وعملية لإيقاف التغيير الديمغرافي والزحف غير المشروع على مناطق المسيحيين من الشبك الذين كانوا ومازالوا يعانون من سوء الأوضاع والقتل العمد من التكفيريين، كما يعاني منها المسيحيون أيضاً. وقد وضع المؤتمر مجموعة من التوصيات لمعالجة المشكلة التي هي ليست ضد الشبك ولكن في مصلحة المكونين المسيحي والشبك ومن أجل تعزيز العلاقة التاريخية بينهما في المنطقة. وطالب المؤتمر إيقاف تدخل بعض قوى الإسلام السياسي ومن الدول الأجنبية في ما يجري حالياً من عمليات تغيير غير شرعية على مناطق المسيحيين بحيث أصبح المسيحيون إقلية في مناطقهم الأصلية كما في حالة برطلة وتلكيف على سبيل المثال لا الحصر.
وفي اليوم الثاني من المؤتمر وافق المؤتمرون على تأسيس منظمة مجتمع مدني باسم "المنظمة الديمقراطية ضد التغيير السكاني لمناطق المسيحيين الأصلية في العراق" وناقشوا باستفاضة مسودة النظام الداخلي وأجروا التعديلات والإضافات الضرورية وأقروها. ثم جرت مناقشة مستفيضة لمسودة التوصيات التي أعدت على ضوء مداخلات اليوم الأول وأقرت بعد التعديلات والإضافات. ثم جرى انتخاب الهيئة الإدارية الأولى لهذه المنظمة الجديدة المكونة من تسعة أعضاء وعضوين احتياط إضافة إلى شخصين مختصين من أعضاء المؤتمر للرقابة المالية.
وجه المؤتمر شكره الجزيل لرئاسة وحكومة إقليم كردستان العراق وشعب كردستان لاحتضانهم المؤتمر ومساندتهم للأهداف النبيلة لهذا المؤتمر، كما وجه الشكر لكل الأحزاب والقوى الكردستانية والعراقية والشخصيات الوطنية والديمقراطية وكل من ساهم في حضور وإنجاح هذا المؤتمر.
لقد ساد جو من الأخوة والتضامن والتفاهم والحيوية والوعي بالمسؤولية بين المسيحيين والشبك الذين شاركوا في هذا المؤتمر وأدركوا جميعا ضرورة معالجة مشكلة التغيير السكاني والتجاوزات بما يسهم في تعزيز أواصر الصداقة والود في منطقة سهل نينوى وبين جميع مكونات الشعب العراقي القومية والدينية والمذهبية وغيرها.           


برطلة/ كتب في 24/11/2013

مواضيع متعلقة من "عنكاوا كوم":

للإطلاع على (يونادم كنا لموقعنا: يصعب علينا الأخذ بمؤتمرات تنظمها جهات لا مرجعية سياسية محددة لها ولا نقبل أن نهمش فنحن قائمة فائزة في كردستان وبغداد)، يرجى الضغط على الرابط التالي:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,712700.msg6156051.html#msg6156051
للإطلاع على (تحت شعار "لا للتغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين الأصلية في العراق" بدء أعمال مؤتمر أصدقاء برطلة)، يرجى الضغط على الرابط التالي:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,712528.0.html
للإطلاع على (أصدقاء برطلة يعقدون مؤتمرهم الأول "لا للتغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين الأصلية بالعراق")، يرجى الضغط على الرابط التالي:
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=710945.0
للإطلاع على (الإعلان عن تشكيل اللجنة العليا المشرفة لمؤتمر أصدقاء برطلة)، يرجى الضغط على الرابط التالي:
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=668122.0
للإطلاع على (الاتحاد الوطني الكردستاني يساند مؤتمراً يهدف إلى التصدي لعمليات التغيير الديموغرافي في مناطق المسيحيين والتجاوزات على ممتلكاتهم بالعراق)، يرجى الضغط على الرابط التالي:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,710765.msg6148003.html#msg6148003


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية