المحرر موضوع: التواجد المسيحى في العراق يوشك بالانتهاء بسبب العنف  (زيارة 1827 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35655
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

التواجد المسيحى في العراق يوشك بالانتهاء بسبب العنف



صورة أرشيفية
عكاوا كوم / موقع فيتو /مروة محمد 
 

تراجعت أعداد المسيحيين العراقيين إلى 10% من نسبتهم بالعراق قبل 10 سنوات، بسبب العنف، ورغم محاولات رجال الدين المسيحيين إقناع الأسر المسيحية بعدم ترك وطنهم، إلا إن موجة العنف التي تصاعدت دفعت الكثيرين للهجرة.




ونقلت وكالة "سكاى نيوز" في تقريرها اليوم الاثنين أن المسيحيين في العراق يجتمعون الأحد من كل أسبوع للصلاة في القداس الأسبوعى يدعون في صلواتهم بأن ينجحوا في الهجرة من بلد الآباء والأجداد، مشيرة إلى أن التواجد المسيحى في العراق يوشك بالانتهاء.




ويشير التقرير إلى رغبة المسيحيين في النزوح عن العراق بسبب ما يرونه حربًا تستهدفهم وتستهدف وجودهم في العراق، حيث كان عدد المسيحيين في العراق قبل عشر سنوات قرابة المليون ونصف المليون، لكنهم لا يشكلون اليوم أكثر من مائة ألف شخص بسبب دوامة العنف التي طالت كنائسهم وأحيائهم.




ويظهر تقرير المفوضية العليا لشئون اللاجئين أن هجرة المسيحيين من العراق بلغت ذروتها في أعقاب هجوم نفذته القاعدة على كنيسة النجاة وسط بغداد منذ ثلاث سنوات.




وأضاف التقرير أن هجرة مسيحيي العراق لم تتوقف منذ ست سنوات، هجرة يرى معظمهم أنها قصرية ومفروضة عليهم، وقد تؤدى بالتالى إلى اختفاء الوجود المسيحي الذي يزيد عمره على 2000 سنة من بلاد الرافدين.
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية