المحرر موضوع: أبرشية كركوك الكلدانية تقيم قداسا تأبينيا عن راحة نفس الشهيد د.اديسون كره بيت  (زيارة 2995 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 37230
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أبرشية كركوك الكلدانية تقيم قداسا تأبينيا عن راحة نفس الشهيد د.اديسون كره بيت

عنكاوا كوم / ادي شامل / كركوك
    اقامة أبرشية كركوك الكلدانية  صباح يوم 22/3/2014 قداسا تأبينيا خاصا بمناسبة الثالث لاستشهاد الشهيد د.أديسون كره بيت صرفيان وذلك في كنيسة مريم العذراء بكركوك تراس مراسيم القداس سيادة راعي أبرشية كركوك والسليمانية للكلدان المطران يوسف توما ومشاركة الاباء الكهنة وحضور ذوي الفقيد واصدقائه من ابناء الابرشية .وقد تطرق سيادته في موعظته بهذه المناسبة الاليمة وقال ان هذا الرجل كان ضحية بريئة للاحداث السياسية التي تجري في المنطقة وقتل باسم الله من قبل جماعة متطرفة في ليبيا , ولانعلم الى اين سيصل هذا التطرف الذي يحصد المسيحين وغيرهم , وان غبطة البطريريك مار لويس روفائيل الاول ساكو  قد طلب من الجهات الرسمية كشف ملابسات القضية .واضاف توما ان الكنيسة على قناعة تامة بان هناك عدالة  في السماء تتجاوز عدالة البشر , وهناك شخص يهمه أمرنا اكثر ما يهمه امر العصافير , نحن بحاجة الى التعزية بغض النظر من خسارة هذا الشخص والذي تخرج على يديه العديد من الطلاب ، لم يذهب الى ليبيا الا لخدمة ابناء  الشعب الليبي هناك ولكن كانت نتيجة عمله ان يقتل بالغدر فهو اذن شمعة يضيئ ظلمات الحقد والبغض الاسود , بصبرنا وبوجودنا في هذه البلدان لابد ان يستيقظ الانسان ويقاوم هذا النزول الى الحجيم ....وهو اليوم مع كل الابرياء نصلي من اجلهم  وايضا من اجل القتلة  ومن اجل كل الشهداء وشهداء كركوك ومن كل قلوبنا ....وبالصلاة نصل الى تجاوز هذه المحن والذي دعى اليه المصلوب ( ربي اغفر لهم فهم لانهم لايعرفون مايفعلون ) كما ونصلي من اجل عائلة الشهيد وذويه واطلب منهم ان لايستسلموا الى الحزن وليكن حزننا معقولا كما يقول ماربولس .هذا وتقبل التعازي عن روحه في قاعة كنيسة مريم العذراء .
      يذكر ان د. أديسون كره بيت صرفيان من مواليد  1954كركوك وهوعميد كلية الطب - جامعة سرت/ ليبيا  وحاصل على شهادة دكتوراه فرنسا ،قد أغتيل بوابل من الرصاص يوم الثلاثاء  18/3 صباحا أثناء تنقله من مسكنه الى مقرعمله بسيارته الخاصه  وهو متزوج ومقيم في ليبيا للتدريس منذ سبعة سنوات. وخدم لسنوات عديدة في الجامعات العراقية .















أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4750
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                 
           بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
                صليب المسيحيين ينزف  فمتى القيامة  ؟
                 قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
              انا القيامة والحياة من آمن بي وان مات سيحيا
اخوتي واخواتي إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل، ونحن المؤمنون نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن تعطي حياة جديدة ، وهل يوجد تضحية اكثر من التضحية بالنفس من اجل جعل كلمة الله هي العليا ، ولكن يا احبتي ما يجب علينا الا ان نقول ...
         الرب اعطى والرب اخذ وليكن اسم الرب مباركا
ان مكان الشهيد هو فوق ، على ساحة الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه الطاهرة .

                  انت ملجائي ربي... اغفر ذنبي وارحمني
                 اسمعوا يا اخواني.... الموت المر قاساني
                اغمض عيوني .....        واخرس لساني
               كاس المرارة اسقاني ربي يغفر ويرحمني
بقلوب حزينة وعيون باكية نشاطركم احزانكم بهذا المصاب الاليم نطلب من الرب ان يكون هذا المصاب خـاتمة احزانكم وان ينعم  بالأمـان   والأستقرار ، ليعود الى ربوعه السلام ويعيش شعبنـا المسكين عيشة تليق به كونه صاحب اعرق حضارة في التاريخ، ودمتم برعايته الألهية .
يقول الرب في كتابه المقدس( ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل اقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك ، ادخل الان الى الملكوت ). ويقول له المجد هنيئا لكم اذا عيروكم و اضطهدوكم  وقالواعليكم كل كلمة سوء من اجلي متى ( 5 : 11 )
              الراحة الابدية اعطها له يارب ونورك الدائم فليشرق عليه .
 
      عائلة المرحوم الشهيد أديسون كربيت صرافيان   صبركم وأعانكم الرب
     
  نشارككم الاحزان ونعزيكم ونعزي انفسنا  بوفاته  واستشهاده في سبيل الحق وايمانه وتضحيته ، حيث خدم بكل تفاني كمدرس في الكلية الطبية بجامعة سيرت بليبيا لمدة 20 عاما وبدل ان يقدروا خدماته لهذا البلد قاموا بقتله ... هل هذا جزاء الاحسان الذي قدمه لبلدكم ايها الليبيين ،  اسكنه الرب  ملكوته مع الابرار والصديقين ويكون استشهاده  اخر الاحزان لكم جميعا ولشعبنا المسيحي الجريح في العراق   وفي كل مكان آمين .

           عديل المرحوم الشهيد اديسون كربيت صرافيان
           الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة ـ شتوتكرت ـ المانيا