المحرر موضوع: أبناء النهرين: تصريح حول لقاء السيد نيجيرفان البارزاني بقائمتي التجمع الكلداني السرياني الآشوري وأبن  (زيارة 2682 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Abnaa Alnahrain

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 480
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تصريح لكيان أبناء النهرين

حول لقاء السيد نيجيرفان البارزاني بقائمتي التجمع الكلداني السرياني الآشوري وأبناء النهرين

لجنة الثقافة والإعلام

تم يوم السبت 12 ـ 4 ـ 2014 استقبال السيد نيجيرفان البارزاني المكلف بتشكيل الكابينة الثامنة لحكومة إقليم كوردستان ـ العراق.. من قبل قائمتي (التجمع الكلداني السرياني الآشوري وأبناء النهرين) في اجتماع مشترك تم عقده في جمعية الثقافة الكلدانية بعنكاوا ـ اربيل، حيث حضره السيد البارزاني ووفد المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي ضم الدكتور روز نوري شاويس نائب رئيس الوزراء العراقي، والسادة آزاد برواري، ومحمود محمد أعضاء المكتب السياسي، ودلشاد شهاب وزير البلديات، وحضره من جانب  قائمة التجمع الكلداني السرياني الآشوري كل من السادة عمانوئيل خوشابا رئيس قائمة التجمع، وشمس الدين كيوركيس رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري، وروميو هكاري سكرتير حزب بيت نهرين الديمقراطي، وسمير عزو سكرتير المجلس القومي الكلداني إضافة إلى أعضاء من قيادات أحزاب القائمة، فيما حضره من جانب قائمة أبناء النهرين كل من باسم بلو نائب رئيس كيان أبناء النهرين، والدكتور سرود سليم عضو برلمان كوردستان، وسامي سبنيا عضو الهيئة القيادية.

وحيث كان قد سبق اللقاء تداول بعض وسائل الإعلام الإلكترونية كتابات مفادها وجود تكتل بين القائمتين.. ما أفرز تأويلات أثارت الضبابية والغموض بهذا الشأن في محاولة لخلط الأوراق والتأثير على الرأي العام تزامنا مع الحملات الانتخابية الجارية.
ومن أجل وضع الأمور في نصابها الصحيح وتوضيحها أمام أبناء شعبنا ارتأينا ضرورة إصدار هذا التصريح:

ـ بعد مضي فترة ليست بالقصيرة على انتهاء الانتخابات البرلمانية في الإقليم والتي أفرزت فوز ثلاث قوائم لشعبنا (مقعدين لكل من قائمتي الرافدين والتجمع ومقعد لأبناء النهرين)، بادر كيان أبناء النهرين بالدعوة لعقد اجتماع مشترك بين القوائم الثلاث بهدف مناقشة مشاركة شعبنا في الكابينة القادمة، وكان المهم أن يكون الاجتماع بمثابة خطوة استباقية للاتفاق على ورقة مطالب تقدم خلال مناقشة مشاركة القوائم في الكابينة الجديدة، وبما يحقق شراكة حقيقية لشعبنا في الإقليم، بحيث لا تقتصر المشاركة على وزارة يتيمة وكما جرت العادة منذ 1992.
والنقطة الأخرى المهمة أيضا والتي ركزت عليها مبادرة أبناء النهرين أن يتم تقديم هذه الورقة باتفاق القوائم الفائزة وبموقف موحد، بعيدا عن محاولات الانفراد والالتفاف كما حدث في حالات سابقة ومتكررة، مما سبب إرباكا للعمل المشترك والموقف الموحد بين القوائم الفائزة.

ـ ما جرى هو أن الدعوة قد تم تلبيتها من قبل قائمة التجمع الكلداني السرياني الآشوري وتم الاتفاق على عقد اجتماع مشترك، بينما رفضت قائمة الرافدين حضوره. وتم في هذا  الاجتماع بين قائمتي التجمع وأبناء النهرين مناقشة الورقة المقترحة.. والتعديل عليها ثم إقرارها. وتكررت الدعوة لاجتماع آخر تحضره القوائم الفائزة ولذات الأهداف السابقة، واستمرت قائمة الرافدين في رفضها حضور أي من هذه الاجتماعات، وكذلك الحال في الاجتماع المشترك الأول الذي تحقق بين رئيس مجلس الوزراء السيد نيجيرفان البارزاني والمكلف أيضا بتشكيل الكابينة الجديدة وبين ممثلين عن قائمتي أبناء النهرين والتجمع، بينما التقى وفد قائمة الرافدين بشكل منفرد وبعد فترة قصيرة مع سيادته لمناقشة مشاركة القائمة في الكابينة الجديدة.

ـ إن ما نود تأكيده لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وللأشقاء في الإقليم والوطن، إن الأساس الأول في هذه المشاورات حول مشاركة شعبنا المتمثلة بالقوائم الفائزة في الحكومة القادمة، قد تمحور في إصرارنا على ضرورة المشاركة كشريك حقيقي ومن خلال إقرار حزمة المطالب التي ضمتها الورقة المقترحة وكاستحقاق قومي لمكون أصيل في أرضه التاريخية.. هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى أن يتم اقرارها باتفاق الأطراف وبموقف موحد، ومن ناحية ثالثة أن تقدم بشكل مباشر وجماعي الى السيد رئيس الوزراء المكلف في لقاء مشترك يتحقق معه أسوة بالقوائم الأخرى الفائزة في الإقليم.

ـ عليه، فإن الاجتماع الأخير المشترك والمنعقد بتاريخ 12 ـ 4 ـ 2014 في عنكاوا، قد تم بناء على كل ما سبق، وبطلب واتفاق هذه القوائم، بينما رفضت قائمة الرافدين مجددا حضوره أيضا ولمبررات تخصها. حيث تم فيه مناقشة عدة محاور مهمة تخص حقوق شعبنا ومشاركته الحقيقية في مفاصل الادراة للإقليم، وتم فعلا طرح ومناقشة ورقة المطالب المقرة، وأبدى الرئيس المكلف موقفا إيجابيا في إقرار وتلبية عدة نقاط فيها، والسعي لتحقيق الأخرى تباعا، والاتفاق على آلية لمتابعة إنجاز المتبقي، حيث اعتبرت نقطة إيجابية نحو تحقيق الشراكة الحقيقية ومنذ انطلاق الكابينة الأولى في عام 1992، وهذا ما نعتبره في كيان "أبناء النهرين" الخطوة المطلوبة من ناحية التعامل والتعاطي مع حقوق شعبنا المشروعة، سواء في الشأن الداخلي حيث ضرورة التزام واحترام آليات العمل القومي المشترك الحقيقية، أو من ناحية التعاطي مع الشركاء في الإقليم والوطن على أساس المطالبة بحقوق مشروعة وبآليات شفافة وواضحة كشريك أصيل وحقيقي.. وليس الاقتصار للتنافس على وزارة فريدة.



كيان أبناء النهرين
14 ـ 4 ـ 2014
[/size]