المحرر موضوع: بيان للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيسه  (زيارة 1340 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس الشعبي/مكتب اربيل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 592
    • مشاهدة الملف الشخصي



بيـــان

 يا أبناء شعبنا الكلداني السرياني الأشوري (سورايا) الأعزاء في الوطن والمهجر
 جاء تأسيس المجلس الشعبي في ارض الاباء والاجداد في الخامس عشر من ايار عام 2007 في مدينة كرمليس بسهل نينوى على يد نخبة قومية طليعية من ابناء شعبنا من الرواد المؤسسين الاوائل كحاجة قومية وضرورة تاريخية لمواجهة التحديات والتطورات السياسية والظروف الصعبة وحالة اليأس والاحباط والقنوط التي كان يعاني منها شعبنا في الوطن ولتجاوز مرحلة الركود والجمود والشللية والضبابية لقضية حقوق شعبنا في الوطن وتجسيدا حيا لإرادة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في مؤتمره التأسيسي الشعبي الاول المنعقد في مدينة عنكاوا عام 2007 والذي انبثق منه واستمد شرعيته الجماهيرية والقانونية والقومية والادارية من اجل العمل على تحقيق حقوق شعبنا القومية والوطنية المشروعة دستوريا وفعليا على الارض في ظل نظام فيدرالي ديمقراطي تعددي علماني يقوم على أسس العدالة والمساواة والمواطنة والشراكة الوطنية الكاملة بين كافة مكونات الشعب العراقي .
  اذ يحتفي مجلسنا وجماهيره اليوم بذكرى التأسيس السابعة حري بنا ان نشير الى الانجازات والمكاسب والاعمال التي حققها المجلس الشعبي بالملموس لشعبنا ولصالح المصلحة القومية العليا في الوطن وفي مقدمتها تثبيت مشروعه القومي والتاريخي الاستراتيجي الحكم الذاتي وكذلك الوحدة القومية في مسودة دستور اقليم كوردستان وتبنيه بثقة وايمان مشروع استحداث محافظة في سهل نينوى بمشاركة كافة المكونات القومية والدينية المتعايشة فيه منذ اللحظة الاولى لطرحه من قبل فخامة رئيس الجمهورية الاستاذ جلال الطالباني واليوم نطالب الحكومة العراقية ومجلس النواب العراقي بأستكمال الاجراءات اللازمة لاستحداث هذا المشروع بعد ان وافق مجلس الوزراء عليه مبدئيا .
   اما فيما يخص قضية التجاوزات والتغيير السكاني الديموغرافي في مناطق شعبنا التأريخية في الوطن فقد كان للمجلس الشعبي دورا بارزا واساسيا في التصدي لسلسلة المحاولات المستمرة وقدم الدعم المعنوي والسياسي لانعقاد مؤتمر اصدقاء برطلة عام 2013 في اربيل تحت شعار (لا للتغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين الأصلية بالعراق) حيث صدرت عن المؤتمر قرارات وتوصيات في غاية الاهمية نجدد مطالبتنا لحكومتي العراق واقليم كوردستان الاسراع بتنفيذها لان مجلسنا يعتبر هذه القضية مهمة جدا وتحمل في طياتها الكثير من المخاطر و المخاوف على مستقبل شعبنا في الوطن لوجود محاولات جادة من البعض لمصادرة حقوقنا في أرضنا التأريخية بالأستيلاء عليها بحجج مختلفة وعلى هذا ألأساس نجدد دعوتنا لحكومة العراق الأتحادي بالأستجابة لدعوة شعبنا لايقاف هذه الأنتهاكات الخطيرة والتي تمرر تارة بأسم المصلحة العامة وألأعمار وتارة اخرى بأسم الديمقراطية وحقوق الأنسان في محاولة واضحة لطمس خصوصيتنا الثقافية والاجتماعية والغاء وجودنا القومي والتأريخي و الأستيلاء على أراضي شعبنا التأريخية كذلك نطالب الحكومة العراقية بتطبيق قرار مجلس الوزراء بأستحداث النواحي و أقسام بلدية في منطقة سهل نينوى لاتاحة الفرصة للمكونات الأخرى في المنطقة بتملك الأرض خارج مناطقنا وأرضنا والايعاز لدوائر الدولة في منطقة سهل نينوى بشكل خاص بوجوب الالتزام بقرار تفسير المحكمة الاتحادية العليا المادة ( 23/ثالثاً/ ب ) من الدستور العراقي والذي يعتبر ثمرة للجهود الكبيرة والجدية التي بذلها رئيس كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري النيابية النائب خالص ايشوع اما في اقليم كوردستان نطالب حكومة اقليم كوردستان في أستمرار رفع التجاوزات على أراضي بعض قرى وبلدات شعبنا في الأقليم حيث ان ذلك سيساهم في حماية خصوصية بلداتنا ووجودنا القومي وهويتنا الثقافية ويضع حداً لنزيف الهجرة والتجاوز على أراضينا  .
  لقد أستطاع المجلس الشعبي وخلال عمره القصير بالممارسة الديمقراطية وبأصوات شعبنا الحصول على اربعة مقاعد برلمانية في مجلس النواب العراقي وبرلمان أقليم كوردستان وحصل على وزارة في الأقليم كأستحقاق انتخابي وخطى خطوات مدروسة وواثقة في مجال تحقيق أهدافه وضمان حقوق شعبنا المشروعة وتفعيل دوره أستناداً للقرارات والتوصيات التي رسمها المؤتمرين الشعبيين الاول 2007 والثاني 2009 وبرنامجه السياسي وكان للمجلس الشعبي الدور الفاعل و الرائد لنقل صوت شعبنا ومطالبه القومية والوطنية المشروعة والظلم الواقع عليه الى الحكومتين العراق الأتحادي و أقليم كوردستان و المجتمع الدولي من خلال رئاسة المجلس وهيئتيه التنفيذية والعامة و مكاتبه ولجانه في الوطن والمهجر و ممثليه في مجلس النواب العراقي و برلمان وحكومة أقليم كوردستان ونظم خلال مسيرته النضالية عدة مؤتمرات ولقاءات دولية ناجحة في العديد من دول العالم والتي كان لها التأثير الكبير لتحريك الرأي العام العالمي تجاه قضية شعبنا العادلة .
   وفي مجال العمل القومي المشترك ساهم المجلس الشعبي بجدية وتميز في انبثاق تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الاشورية في الوطن عام 2010 والذي كان لمجلسنا دورا رائدا وفعالا في العمل على انبثاقه لايماننا الراسخ كونه احد مرتكزات عملنا القومي المشترك واليوم اذ نؤكد على اهمية تعزيز وتفعيل اليات العمل القومي المشترك من خلال التجمع مؤكدين تواصلنا وثباتنا على المبادئ المشتركة في وحدة شعبنا والمطالب المشروعة المشتركة المتمثلة بالحكم الذاتي في اقليم كوردستان واستحداث محافظة في سهل نينوى ويؤكد مجلسنا ايضا ان تواصل وتماسك العمل القومي المشترك مرتبط بالمواقف القومية والوطنية المشتركة والثبات على الاهداف والمبادىء في الظروف والمنحنيات الصعبة والتحديات الخطيرة كما يؤكد مجلسنا على الحاجة واهمية انعقاد المؤتمر القومي العام في الوطن المقرر من قبل التجمع في الوقت المناسب دون تأخير لرسم ستراتيجية قومية مشتركة واليات عمل جديدة وفعالة لتحقيق الاهداف المشتركة وتنقية الاجواء والمناخات  .
  واليوم ورغم مرور اكثر من عشرة أعوام على سقوط النظام الدكتاتوري الا إن شعبنا في الوطن لا زال يعاني من التهميش والاقصاء والغبن وتداعيات الظروف السياسية والأمنية المتردية وتفشي البطالة والهجرة بين صفوف أبنائه وعدم ثقته بالعودة إلى عمله ومسكنه في مناطق كثيرة من العراق وخصوصا في بغداد والموصل والبصرة وهذا يجعله ليكون فريسة وضحية سهلة لنزيف الهجرة رغم الوعود والمسكنات والكلام العاطفي والودي من المسؤولين العراقيين والتي شبع شعبنا منه من دون افعال على الأرض لذلك يطالب مجلسنا الحكومة العراقية بأتخاذ أجراءات أستثنائية خاصة وجدية لمعالجة هموم ومشاكل أبناء شعبنا في الوطن والعائدين منهم من دول الجوار والمهجر وذلك بتلبية مطاليبهم وحاجياتهم المشروعة في العمل اللائق والسكن والتعويض المجزي والأمن وغيرها من دون تأخير او تسويف لأنهم متضررين نفسيا وماديا بسبب ظروف وطنهم الخاصة بأعتبارهم الحلقة الأضعف .
   لمناسبة اجراء انتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس المحافظات في اقليم كوردستان بتاريخ 30 - 4 - 2014 حيث خاضت قائمة المجلس الشعبي غمار المنافسة الانتخابية بشكل ديمقراطي ونزيه وحضاري يتقدم مجلسنا بأسمى آيات الشكر والامتنان والتقدير لجماهير شعبنا في الوطن والمهجر انه لشرف عظيم ان تحظى قائمة المجلس الشعبي بهذا الالتفاف والدعم من ابناء شعبنا خاصة الصامدون منهم في الوطن والتي اختارت وصوتت لصالح قائمة المجلس الشعبي لمجلس النواب العراقي ومجالس المحافظات في اقليم كوردستان’ كذلك يقدم مجلسنا التهنئة مقدما للقوائم الفائزة ونأمل من الفائزين في مجلس النواب العراقي ومجالس محافظات الاقليم الذين يمثلون شعبنا بأن تجمعهم وحدة الكلمة والخطاب في القضايا المصيرية التي تخص شعبنا وحقوقه القومية والوطنية المشروعة ويؤكد مجلسنا ان النتائج الرسمية للانتخابات انفة الذكر والتي ستعلنها المفوضية في الايام القادمة ستسقط فيها رهانات كثيرة ويثبت بطلانها خاصة التي لا يرتبط منافستها بالهوية القومية لشعبنا وبهذه المناسبة نطالب الامم المتحدة في العراق والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات ان يتم حصر التصويت مستقبلا لقوائم الكوتا بأبناء شعبنا فقط لتحقيق العدالة والانصاف والهدف الذي من اجله شرع قانون الكوتا  .
   فيما يخص ظروف وأوضاع الشعب السوري الصعبة والمؤلمة ومنها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (سورايا) يعبر مجلسنا عن قلقه العميق لأستمرارها وما يترتب عليها من أثار وتداعيات وتعقيدات سلبية وخطيرة وبهذه المناسبة نناشد المجتمع الدولي والهيئات الأممية والعربية لوقف إراقة الدماء وأستخدام القوة العسكرية المفرطة واللجوء الى طاولة المفاوضات والحوار واحترام إرادة أبناء سوريا من كل المكونات القومية والدينية في تقرير مصيرهم وفي حياة حرة كريمة وتقديم المساعدات الأنسانية للاجئين السوريين في دول الجوار والمنطقة لتوفير احتياجاتهم الضرورية تليق بكرامتهم وأن ينال شعبنا الكلداني السرياني الأشوري (سورايا) كامل حقوقه القومية المشروعة وبهذه المناسبة ندين ونستنكر بشدة استمرار عملية اختطاف نيافة المطرانين (مار يوحنا إبراهيم  و مار بولس اليازجي) في سوريا ونطالب بالحرية لهما لانهما من دعاة المحبة والسلام والعيش المشترك وكذلك نطالب بالحرية للمناضل القومي المعروف (كبرئيل موشي كورية) مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية في سوريا الذي اعتقل بتاريخ 19 - 12 - 2013 من قبل فرع أمن الدولة السورية بمدينة القامشلي اعتقالا تعسفيا ولا زال قيد الاعتقال لدى الحكومة السورية لغاية كتابة هذا البيان .
 
في الختام يؤكد مجلسنا تمسكه وثباته الراسخ على مبادئه الوطنية والقومية من أجل نيل حقوق شعبنا المشروعة
تحية الى ابناء  شعبنا الكلداني السرياني الأشوري (سورايا) في الذكرى السابعة لتأسيس المجلس الشعبي  
المجد والخلود لشهداء شعبنا وشهداء الوطن وشهداء الحرية في كل مكان



رئاسة المجلس الشعبي
الكلداني السرياني الاشوري
15 - 5 – 2014