المحرر موضوع: اثيل النجيفي يرفض ان يرد بنفسه على داعش  (زيارة 600 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
في خبر تم نشره على موقع عنكاوا قال اثيل النجيفي بانه ينبغي ان يكون هناك رد على داعش ولكن بشرط ان لا يشترك هو به او ان يقوم به بنفسه. هذا الشخص اللذي يعتبر نفسه مسؤول يتصرف كشخص معوق غير قادر بان يدعوا الى مسيرة يمشي فيها هو في المقدمة ليظهر لامثال داعش بانهم مرفوضين شعبيا. وعدم قيامه بتحمل هكذا مسؤولية هي متقصدة ومتعمدة.

اثيل النجيفي كان مستمر برفض اية محافظة للمسيحين في سهل نينوى. وكان قد وصف هكذا مطلب بانه سيضر المسيحين لانهم سيعزلون انفسهم عن العراقيين حسب قوله. اثيل النجيفي تحدث وكأن المسيحين يقومون بعزل انفسهم وليس بان هناك من يقوم بطردهم وعزلهم, وفوق هذا يقول بان هذا سيكون مضر لهم. السؤال هو ماذا كان يقصد بانه مضر لهم؟ وكيف سيكون مضر؟  ومن سيقوم بالحاق الضرر بهم؟ اثيل النجيفي في هكذا مرة لا يتصرف فقط كمعوق لا يستطيع تحمل المسؤولية للدفاع عن من يتعرضون للارهاب والقتل الجماعي والابادة وانما ايضا يتصرف كشخص يعاني من تخلف ثقافي شديد. فهو بهكذا تصريحات ينشر رسالة بين الاخرين بان من حقهم الحاق الضرر بالمسيحين اذا طالبوا بهكذا محافظة . وغيره كان قد استعمل جملة "على المسيحين ان لا يرحون زائد" وطبعا خلفها كان "والا" التهديدية.

والان يقوم اثيل النجيفي باطلاق تصريحات يؤكد فيها بانه يعرف بدقة متناهية بان داعش ستترك الموصل خلال شهرين. وخلال شهرين تعني بعد انتهاء داعش من عدة اغراض تنفذها. اي تماما بعد طرد كل المسيحين ومن ثم جعل طريق العودة اليها مستحيلا.

وفي نفس الوقت يقول  اثيل النجيفي كما نقراء في السومرية بانه يطالب الان باقليم خاص للسنة. وهذا قاله على شكل بيان بلهجة مؤكدة وتظهر مخططة بدقة  ايضا حيث يقول "مشروع الاقليم اصبح حاجة ملحة ولا يمكن للسنة بعد اليوم البقاء ضمن السياقات السابقة"

مطالبته باقليم للسنة هو شئ يعتبره من حقه لكونه يعتبر نفسه حسب تفكيره العشائري بانه ينتمي الى مجموعة تمتلك اعداد افراد اكبر , وهو ايضا لا يفكر بان هذا سيضر بالسنة وبان هذا سيجعلهم ينعزلون عن بقية العراقيين. بل هو يقول بان هذا سيكون مفيد جدا للسنة حيث يقول "التحول الكبير في العقل الجمعي السني يجعلهم امام مشروع سياسي حقيقي يمكن ان تجتمع عليه القوى الرئيسة المؤثرة في أوساطهم، الا ان هذا المشروع لابد ان يرتبط بتشكيل قوة حماية داخلية وتأمين مصادر تمويل المشروع"، مشيراً الى أن "المناطق السنية غنية بموارد لم يتم استثمارها، ففي محافظة نينوى لوحدها 15 حقلاً نفطياً مستكشفاً لم يستغل بعد و40 تركيباً جيولوجياً ينتظر الاستكشاف وفي الانبار حقول غاز عملاقة، بالاضافة الى الثروة المائية والزراعية الموجودة".

وهو لم يذكر بان هذه الموارد اصبحت اكبر والمساحة المسيطرة عليها توسعت اكثر بعد الغزو اللذي حدث من قبل داعش  باعتبارها احدى الجهات التي تقوم بتامين مصادر تحقيق مشروع اقليم السنة واللذين اغلبيتهم هم عراقيين وليس اجانب كما يريد البعض تكذيب الحقائق.

في ان يكون بامكان هكذا شخص ان يصبح مسؤول في الدولة وبان يعتبر نفسه وطني وومناضل هو شئ انا لا الومه هو عليه , فهذا الشئ ناتج بالدرجة الاولى لان الشعب العراقي بنفسه هو من اكثر الشعوب العالم تخلفا وايضا محبا للاجرام.

هكذا شخص ينبغي ادخال اسمه ضمن المذكرات المقدمة للامم المتحدة ليتم التحقيق معه من قبل جهة دولية محايدة.

بدلا من ان يقوم بتصحيح تحريضه للعراقيين السابق برفض  مطالبة المسيحين بمحافظة ليقوم هذه المرة بان يطالب هو بها ومن ثم يدعوا الى تقديم حماية عراقية ودولية لها لكونها اصبحت حاجة ملحة , بدلا من ذلك فهو يعتبر اقامة اقليم للسنة حاجة ملحة ربما ليتم حماية داعش وغيرها من تهديدات المسيحين.

وفي انه يرفض بان يقوم بالرد بنفسه على داعش وبالطريقة التي ذكرتها والتي يعرف بنفسه بانها الوحيدة التي ستكون مجدية توضح ايضا اغراضه ونياته.



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1691
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في ان يكون بامكان هكذا شخص ان يصبح مسؤول في الدولة وبان يعتبر نفسه وطني وومناضل هو شئ انا لا الومه هو عليه , فهذا الشئ ناتج بالدرجة الاولى لان الشعب العراقي بنفسه هو من اكثر الشعوب العالم تخلفا وايضا محبا للاجرام.
الاخ لوسيان
المحاصصة كفلت للمسؤولين الحصانة، فمهما بلغ جرمه من ماساة.. فسيبقى مسؤولا  وسيعو د لمكانته  طالما تحميه المحاصصة التي زادت من تخلف شعبنا وذلك كان  المطلوب بفضل داعش واخواتها...!.. تقبل تح
يتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
اطلاق الهاونات على مناطق سهل نينوى كان متوقع خاصة وان اثيل النجيفي كان قد صرح بان هناك الان عزم لا رجعة عنه بانشاء اقليم السنة. وكان قد تحدث عن الموارد والاراضي والغنائم التي تؤمنها تنيظمات داعش لتحقيق هذا الاقليم الاجرامي كما نشرتها في المداخلة الاولى .