المحرر موضوع: ماذا يٌستشفُّ من مسلسل بيانات البطريريكية حول الأبرشية  (زيارة 7871 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ماذا يٌستشفُّ من مسلسل بيانات البطريريكية حول الأبرشية
د. صباح قيّا
أكرر ما ذكرته سابقاً بأن ما يعنيني أساساً وحدة الكنيسة الكلدانية والتفاف الرعية حولها ، مع قناعتي التامة بأن أي إنسان مهما بلغ من درجة الكمال فإن مآله إلى التراب يلحق من سبقه منذ بدء الخليقة . واضيف بأن ما أكتب نابعاً عن استقلالية تامة ولن أنحاز إلى أية جهة مهما كبر شأنها ، وأناقش الأمور حسب اجتهادي الخاص من دون أية تأثيرات مباشرة أو غير مباشرة . وأشدد على احترامي لكافة رعاة الكنيسة باختلاف درجاتهم الروحية ومواقعهم الوظيفية, رغم اختلاف وجهات النظر في جوانب غير قليلة. 
لن أعود لمناقشة حيثيات ما حدث سابقاً ، لماذ ؟ كيف ؟ لو ؟ متى ؟ أين ؟ من ؟   ...  بل أبدأ من الذي حصل ، وما سيحصل  لاحقاً .... ألكرة لا تزال في الفاتيكان ... ماذا يمكن أن نستشف من بيانات البطريريكية المتتابعة منذ دحرجة الكرة إلى ملعب الحبر الأعظم ؟ ... يظهر أن الموضوع قد ابتعد عن الحلول التوافقية ، وأن الإصرار على سيادة القانون ,  وعودة الأبناء  الضالة كل إلى عرينه , والعزم على منع تكرار تلك الممارسات الكيفية مستقبلاً ، هي السائدة .... كيف سيكون فحوى القرار الفاتيكاني ؟ هل سيأخذ بنظر الإعتبار ظروف الكهنة والرهبان ويتعاطف مع موقف الأبرشية التي احتضنتهم ؟  أغلب الظن كلا ... إذن هل سيصدر قرار ينسجم مع رأي البطريريكية ؟ على الأكثر نعم ... لماذا كلا  ونعم ؟ ... لن اخوض في الجانب الأول وأترك للقارئ الكريم أن يستنتج ذلك  ، ولكني سأغوص في الجانب الثاني وأشير على استدلالات " نعم " .....

من خلال مراجعة ما كتب في موقع البطريريكية  بأكثر من قلم متنفذ ومؤثر ، يمكن القول بأن هنالك في الفاتيكان طبخة على نار هادئة لصالح الكرسي البطريريكي ... وأن رائحة الشواء قد تسربت .. فلذلك تميزت إيضاحات البطريريكية المتعاقبة بالثقة من جهة ، وبالحزم من جهة أخرى .... ولأمسك تلك البيانات من " الجعب " كما هو معروف في اللهجة العامية .

ألبدء " توجهات البطريريكية وقراراتها " وحسب الرابط :
http://saint-adday.com/permalink/6764.html
" نذعن أنه قد توجد ثمة، حالات خارجة عن فهمنا، توحي بأنها لفرط التصاقها بشظف اللقمة، وسقف العيش، تنتظر انهيار القضبان، لتوضح في عودتها الى القطيع، تعقيدات الاشواك التي كبلتها،"
بلا شك بأن ما ورد في هذا المقال يختلف كلياً عن ما أعلن سابقاً من ناحية الأسلوب الفلسفي , والصياغة االواضحة للوصول وإصابة الهدف. ومعظم ما جاء فيه يشير بقوة إلى رائحة الشواء المتسربة أعلاه ، وأشدها : " انهيار القضبان " ، و  " الأشواك التي كبلتها " .

تمّ مع " نداء أخير إلى الرهبان والكهنة الموقوفين " وحسب الرابط :
http://saint-adday.com/permalink/6754.html
" وعليه لا يخدعنكم أحد، إنما فكـّروا مليًا في مستقبلكم المبنى على الله وعلى أخلاقكم وروحانيتكم، وليس على وعود مطرانكم، مع تقديرنا له، كما ليس بمقدور البطريرك ان يحميكم امام الخطأ.  اننا نؤكد ان حلّ المشاكل يتم من خلال الدائرة البطريركية وليس خارجها والامور قانونيا تسير لصالح البطريركية وليس لصالحكم "
أستطيع أن أجزم الآن بان رائحة الشواء قد اشتدت وأن الطبخة في طريقها إلى المائدة .

وأخيراً لا آخراً مع " رسالة الى سيادة المطران باوي سورو " وحسب الرابط :
http://saint-adday.com/permalink/6747.html
لماذا هذه الرسالة من  المطران يوسف توما لصديقه المطران باوي سورو ؟ والتي تشير إليه باصابع الإتهام وكأنه هو المسؤول ليس عن إعلان البيان فحسب  ، وإنما أيضا عن كتابته ...  قد يكون ذلك صحيحا ، ولكن حتماً بايعاز وموافقة وتوجيه المطران الأول في الأبرشية .... هل ذلك يعني بأنه سيشمل بالطبخة ، أم مجرد لسعة تحذيرية ... هذا ما ستكشفه الأيام القريبة القادمة .
لا أرى الحاجة لمراجعة بقية الإيضاحات فجميعها تصب في نفس المعنى ....

من خلال مراجعة سريعة لسجلات الطلاق والإفتراق ، يتبين بأن معظمها بسبب إشكالات ومعضلات يتحمل مسؤوليتها الجانبان بدرجات متفاوتة ، ولكن كان بالإمكان تجاوزها لو تحلى كل جانب بالعقل الراجح وسعة الصدر ... ومن النادر جداً حدوث ذلك  بسبب جوهري لا يمكن التغاضي عنه كالخيانة الزوجية مثلاً ....
ما اخشاه الآن على كنيستي العتيدة أن يحصل الطلاق لا بسبب انتهاك عقائدي أو هرطقة لاهوتية كما حصل عبر تاريخها الطويل ، ولكن بسبب عوامل من الممكن السيطرة عليها ببساطة وحلها بيسر ... وما يقلقني أكثر التبعات التي تنتج عن الطلاق من تفكك الأسرة وتشتت أبنائها ... يتوهم من يعتقد بأن ضياع 1% ليس مهما أو مؤثراً   ، بل أنا أقول بأن فقدان أية نسبة من الرعية مهما كانت ضئيلة هو كارثة ... دعائي يا رب أن لا تحل على الشعب الكلداني فاجعة جديدة ... فما يعانيه اليوم كاف ولن يتحمل المزيد ....

   .



متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3841
    • مشاهدة الملف الشخصي
لست أتـذكـر إسم أحـد المفـكـرين الـذي قال أن السياسي المحـنـك هـو ذلك الـذي يراقـب الأحـداث العالمية ويمكـنه من خلالها الإستـقـراء والـتـنـبُّـؤ بما قـد يتـوقعه أن يحـدث غـداً ... وفي ذات الوقـت أنْ يـبـرّر إذا لم تـتـحـقـق نـبوءته .

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2656
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
لن أعود لمناقشة حيثيات ما حدث سابقاً ، لماذ ؟ كيف ؟ لو ؟ متى ؟ أين ؟ من ؟

الاخ صباح تحية

ولما لا؟ لو انك والاخرين كانوا قد رفضوا ما حدث في السابق والتي سكتت عنه البطريركية كثيرا وطويلا لكان الوضع افضل.

ومن ثم يقول الفيلسوف كارل بوبر: ان التسامح المطلق اللذي يشمل حتى الغير المتسامحين (وهنا اقول من يمارس الاستفزاز والابتزاز...) سيجعلنا كلنا بان نفقد كل قيم التسامح.

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3101
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية لك د. صباح
هل قرأت بتمعن توجيهات البطريركية قبل ايام؟ اليك جزء من الفقرة الأخيرة منه
وهنا تكون على المحك رسالة الكاتب الذي يتوخى المبدئية بصدق، عندما ينجرّ إلى أن يجمع، فيما يعدّه نقدا ديمقراطيا لمختلف الأطراف، بين المتطاول والمتجاسر بوقاحة وبين الطرف الآخر. إن كتابات هؤلاء، لو يعلمون، قد لا تقل ضررًا على المؤمنين، ويكونون، من حيث لا يدرون، أدوات اصطفاف توغل المتجاوز في غيّه. ولئن كانوا لا ينوون الاصطفاف، فإنهم، في الأقل، ضحايا عدم قراءتهم المتعمقة لما يصدر عن الجهات الكنسية الرسمية، إن لم يكونوا، أصلا، مسؤولين عن عدم إلمامهم، بكل الاجراءات التي سبقت هذا الإعلان أو ذاك.
واعتقد بأن تلك الفقرة تشملك وتشملني....وعلينا ان ننتبه إلى وجود لونين فقط لا غير..اسود- ابيض
وما زاد فهو من الشرير...اي الأسود القاتم المتجاسر والمتجاوز في غيّه ومن هو مثلنا (حاشاك) اداة بيد الشر....بينما لوسيان مثلاً هذا النكرة الذي ينفّذ أجندة هو واحد من الأبرار وبعد عمر طويل من القديسين
هناك نقطة مهمة ذكرتها سبق وأن تكلمت عنها بأشارة او وضوح وهي:
يتوهم من يعتقد بأن ضياع 1% ليس مهما أو مؤثراً   ، بل أنا أقول بأن فقدان أية نسبة من الرعية مهما كانت ضئيلة هو كارثة ....إنتهى الأقتباس
هل تعتبر نسبة 1% كارثة أيها الرجل الطيب!!  ?how cares
رعيتنا التي تعرفها، قبل 10 سنوات كنّا 600 عائلة والكثير منهم لا يأتون للكنيسة ونسبة كبيرة تركها بسبب كاهن الرعية......ومع ذلك نجد عدد الحضور في كل احد يفوق العدد الذي يحضر عام 2014 بينما نحن اليوم تجاوزنا 1600 عائلة!!
هذه رعية واحدة فقط، فكم عدد المهاجرين والمهجّرين قسراً من كنائسنا؟  وأكتفي
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ مايكل
سلام المحبة
لا أعتقد هنالك سياسي محنك , في السياسة دهاة وثعالب والتفنن باللعب على الحبال , والمحنك هو من يتقن إداء دور المنوه عنهم . وما جاء في قول المفكر " وفي ذات الوقـت أنْ يـبـرّر إذا لم تـتـحـقـق نـبوءته . يؤيد وجهة نظري لكي يمنح السياسي لنفسه فرصة بقائه على الكرسي . أشكر الرب بأني لم أكن يوماً سياسياً ولن أكون .
تحياتي

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ لوسيان
سلام المحبة
شكراً لمرورك وإضافتك . لقد كانت الحية نائمة وانتبهت أنا والأخرون بعد أن أيقظها من يهمه الأمر , ولكني لا أتذكر مروري على ما يشير إلى رفضك أنت بالذات عندما كانت الأفعى تغط في سباتها رغم كوني من متابعي كتاباتك منذ دخولي على المواقع قبل عامين تقريباً . أرجو تزويدي بالرابط ألذي فاتني إن كنت على وهم .
مع العلم عدم عودتي لمناقشة حيثيات ما حدث بسبب إشباعه طرحاً ونقاشاً قبل فترة وجيزة من قبل الكثيرين فلم التكرار ?
ما يقوله الفيلسوف لا ينسجم مع أقوال المسيح وتعاليم الرسل وإن لم تقتنع أرجو ذكر آية إنجيلية مشابهة وإطلاعك في هذا المجال يفوقني كثيراً.
تحياتي


غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 818
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز الدكتور صباح

في تحليل بعنوان " شرخ في كنيسة العراق " نشر في موقع " كروكس " المعني بشؤون الكاثوليك ، نشر موضوعاً طويلاً عن الخلاف الحالي بين البطريركية وأبرشية سان دييغو ما يهمنا حالياً هي النتيجة التي خَلُصَ اليها  وهي .
1 – موضوع منح صلاحيات أكبر للبطاركة في أنحاء العالم سيكون بمثابة كارثة ومقامرة خطيرة لا يمكن تحمله .
2 – ربما في المدى القصير قد يتّخذ البابا فرنسيس قراراً ، إما لدعم أو لنقض حكم البطريرك ساكو ، أقول ربما لأنه في ظل قانون الكنيسة فأن الأمر جرى توقيفه لحين البت به وبالتالي يمكن للكهنة البقاء حيث هم .
3 -  للمضي قُدماً قد يرغب قداسة البابا ترتيب لقاء مع قادة الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في محاولة لتسوية الأمور في ظل ظروف الحياة أو الموت الذي يعيشه المسيحيون في العراق بغض النظر عن مكان وجودهم .


تحياتي

http://www.cruxnow.com/church/2014/11/17/a-rift-in-iraqs-church/


متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3841
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي صباح قـيا ... لا يولـد الإنـسان وهـو محـنـك .... آسف أن أقـول لك  أنّ الـ ( دَوْهْ ) من الـداهـية .. والتـفـنـن والخـدعة هـذه كـلها تأتي نـتـيجة خـبرة + ذكاء = محـنـك
وكـلنا نـتـذكـر هـنـري كـيسنجـر وكـيف تـنـبّأ وكان مثـلما قال بعـد حـوالي 20 سـنة !!

فـكـرتـك لا بأس بها وتـتـكـلم بالمنـطـق ، ولكـن في ذات الوقـت قـدّر لـرجـلك قـبل الخـطـو موضعـها............. حـين تـنـوي العـبور من مياه ، وتجـنبا لعـمقها ولأجـل الرجـوع عـنها ، ضع خـلفـك حجـراً كي تسـنـد إليه رجلك فـتـكـون مستمتعاً عـلى الشاطىء 
**********************

إن رأي الشماس آدم هـو عـين الصواب ، وبالأخـص النـقـطـتين الأولى والثانية ... لأن الأولى كما قال خـطيرة ... والثانية لا بـد منها .

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ زيد
سلام المحبة
شكراً لمداخلتك وإضافتك المهمة . ليس المهم أن تشملك وتشملني فقرة البطريريكية بل المهم معالجة الموضوع والتعبير بما يعزز من أواصر المحبة ويساهم في تحقيق الألفة والتعاون بين الجميع وبالأخص رجال الدين خدمة للكنيسة وللرعية . التصفيق والمديح والثناء والتعظيم الشخصي لن يخدم أية قضية , والحكيم من يسمع الاراء المعاكسة المخلصة ويتعامل معها بجد .
لا أعتقد بأنك سوف تستغرب لو قلت لك بأن نسبة 1% وردت على لسان أحد الآباء الأفاضل عند مناقشته عن التبعات المحتملة لقرار الفاتيكان لو صدر لصالح البطريريكية . أجاب : من يتبع المطران ? 1% من الرعية ? غير مهم وكما أنت ذكرت Who cares . ألمشكلة عند بعض الآباء هي اللامبالاة  بالأبعاد النفسية والمعنوية لقراراتهم . ألمهم أن يتخلصوا ممن لا يجاريهم  بالرأي . والسؤال ما الفرق عندما تتخلص من شخص بإعدامه وإن لم تتمكن فبإقصائه ? وذلك أسلم الطرق ولتذهب الرعية إلى حيث .
تحياتي


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1783
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد الإستئذان من الزميل الدكتور صباح قيّا لدي مداخلة بسيطة لما اتى به اخي وصديقي العزيز الشماس بطرس ادم المحترم.

النقطة الأولى ليست رأي الموقع بل نقلا عن السيد لنكولن مالك وهو كلداني ومهندس في كاليفورونيا حيث يقول الكاتب ان السيد مالك ذاته منكب على تعميم مقال مناوىء للبطريك وقراره، اي هذا يمثل الرأي الشخصي للسيد مالك وليس رأي الموقع.

التقرير منحاز جدا وينقل عن المناوئين والمعادين للبطريرك فقط ولا ينقل عن اي مصدر مخالف لرأيهم المعادي للبطريركية ولم اقراء تقرير إخباري صحفي فيه تحامل وتحيز ونية مبيتة بهذا الشكل الافت  للنظر وكأنه مكتوب من قبل صحفي يعمل لدى انظمة شمولية  ... :

That case has been laid out in detail by Lincoln Malik, a prominent California engineer and a member of the Chaldean Catholic community who’s circulating an essay against Sako’s order.

Malik offers this hypothetical: “Will Patriarch Sako be able to defend US bishops under his control if such bishops support their government in a possible conflict with Iran? Or, will he be obliged to instruct his bishops in the US to show solidarity with ‘our Muslim brothers in Iran’?”

His bottom line is that greater powers for Eastern patriarchs over communities in other parts of the world would be “an absolute disaster” and a “dangerous gamble that the Church cannot afford.”


وبالمناسبة امل ان تكون في صحة جيدة ولا زال الأخوة الشمامسة يتذكرون مشاركتك الفاعلة في القداس (رازي تليثايا) في مدينتنا وكذلك مشاركتنا في الحفل وكنتَ سعيدا بما رأيته من حمية وطموح لدى الجالية الكلدانية في مدينتنا بتراث الأباء والأجداد.

وتقبل تحياتي


الأخ العزيز الدكتور صباح

في تحليل بعنوان " شرخ في كنيسة العراق " نشر في موقع " كروكس " المعني بشؤون الكاثوليك ، نشر موضوعاً طويلاً عن الخلاف الحالي بين البطريركية وأبرشية سان دييغو ما يهمنا حالياً هي النتيجة التي خَلُصَ اليها  وهي .
1 – موضوع منح صلاحيات أكبر للبطاركة في أنحاء العالم سيكون بمثابة كارثة ومقامرة خطيرة لا يمكن تحمله .
2 – ربما في المدى القصير قد يتّخذ البابا فرنسيس قراراً ، إما لدعم أو لنقض حكم البطريرك ساكو ، أقول ربما لأنه في ظل قانون الكنيسة فأن الأمر جرى توقيفه لحين البت به وبالتالي يمكن للكهنة البقاء حيث هم .
3 -  للمضي قُدماً قد يرغب قداسة البابا ترتيب لقاء مع قادة الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في محاولة لتسوية الأمور في ظل ظروف الحياة أو الموت الذي يعيشه المسيحيون في العراق بغض النظر عن مكان وجودهم .


تحياتي

http://www.cruxnow.com/church/2014/11/17/a-rift-in-iraqs-church/


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1910
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور صباح قياالمحترم
ان النقاط الواردة في الرد رقم (6) أعلاه التي نسبت الى الموقع الكاثوليكي المشار اليه هي آراء  أحد الكلدان المؤيدين لخط رئاسة الأبرشية واسمه كما يقول المقال لنكولن مالك وليست رأي الموقع المذكور بالاضافة الى وجود اخطاء أخرى في رأيه كقوله بأن هناك 140000 كلداني يتبعون الأبرشية. الدقة مطلوبة في كل الأحوال.
مع احترامي لجميع الآراء

غير متصل ATHEER SHAMAON

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 96
    • مشاهدة الملف الشخصي
دكتور صباح قيا المحترم
على الاغلب سيتم اجراء مصالحة برعاية البابا بين طرفي النزاع حسب تقرير John L. Allen Jr الذي نوه عنه الشماس بطرس في مداخلته.

غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 818
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز الدكتور ليون برخو

ما ورد في تعقيبي على موضوع الدكتور صباح لم يرد فيه أن ما ورد هو رأي الموقع ، بل ذكرت أن الموقع (( نشر )). والموقع هو موقع كاثوليكي مدرج في عنوانه العبارة التالية ( Covering all things Catholic  ) جميع نشاطاته هي نتاجات رجال دين من الكنيسة الكاثوليكية وحصراً نشاطات قداسة البابا .

يأمل جميع الحريصين على كنيستنا الكلدانية أن تتجاوز هذه الغمامة وهي أقوى في وحدة صفها ، وأن يكون الحب والتسامح والغفران هو السائد بين رعاتها .

أشكرك على كلماتك الرقيقة ، وتذكيري بالقدّاس الرائع الذي أقيم آنذاك والفضل في روعته كان للأب الفاضل فادي لحنجرته الملائكية أولاً وقيادتك لمجموعة الشمامسة وألتزامك بطقسنا الكللداني في خدمة القدّاس ثانياً والشمامسة الأحبة ثالثاً  ، أمنيتي أن تتكرر المحاولة في المستقبل .

مع التقدير


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2656
    • مشاهدة الملف الشخصي
بعد الإستئذان من الزميل الدكتور صباح قيّا لدي مداخلة بسيطة لما اتى به اخي وصديقي العزيز الشماس بطرس ادم المحترم.

النقطة الأولى ليست رأي الموقع بل نقلا عن السيد لنكولن مالك وهو كلداني ومهندس في كاليفورونيا حيث يقول الكاتب ان السيد مالك ذاته منكب على تعميم مقال مناوىء للبطريك وقراره، اي هذا يمثل الرأي الشخصي للسيد مالك وليس رأي الموقع.

التقرير منحاز جدا وينقل عن المناوئين والمعادين للبطريرك فقط ولا ينقل عن اي مصدر مخالف لرأيهم المعادي للبطريركية ولم اقراء تقرير إخباري صحفي فيه تحامل وتحيز ونية مبيتة بهذا الشكل الافت  للنظر وكأنه مكتوب من قبل صحفي يعمل لدى انظمة شمولية  ... :



هذه المقالة في الشريط اعلاه مهمة جدا ويجب ان يتم ترجمتها الى العربية ويتم عرضها هنا ليقراءها ابناء شعبنا ايضا, ومن الافضل ان يترجمها موقع كلدايا بنفسه ويضعها على موقعه. وانا سانقل بعض الفقرات منه:

Understandably, the priests in question don’t seem eager to go back. The Rev. Noel Gourgis told a local ABC affiliate in San Diego in late October that returning to Iraq right now as a Catholic priest would be “suicide.”

هو يقول بان عودته ككاهن الى العراق سيمثل انتحارا.

يا سلام, انا متاكد بان كل وجميع القراء لا يعرفون بالضبط وبالتحديد ماذا كان يريد موقع كلدايا والمسؤولين عليه طيلة هذه الفترة الطويلة, لا احد يعلم بالضبط وبالتحديد ما اللذي طلبوه من البطريركية وهي رفضت, وهم ايضا لم يقدموا جواب بالرغم من قيام عدة اشخاص هنا بطرح هذا السؤال.

انا بالطبع لن اقوم بالتخمين حول ماذا كانوا يريدون, ولكني ساضع افتراضات. لنفترض بانهم طلبوا من البطريركية وبقية الكهنة والاساقفة من اللذين بقوا في العراق بان يقوموا بعملية تسيس القومية والدخول في معترك المطالبات السياسية القومية والنضال السياسي من اجلها. السؤال سيكون لماذا لم يفكر هؤلاء بان هذه العملية ستكون ايضا خطيرة لهؤلاء الكهنة والاساقفة والبطريركية في العراق؟

انا سابقا كنت اطرح سؤال حول اذا كان هناك شخص يريد شيئا , فلماذا لا يفعله بنفسه؟ الان على الاقل حصلنا على جواب بانهم كانوا يخافون بانفسهم ويعتبرون ذلك انتحارا. اي انهم اذا كانوا فعلا قدموا بمطالبات كما في الافتراض فانهم يعتبرونه بانفسهم انتحار. واذا كان الافتراض صحيحيا فهذا سيؤكد بانهم حياة الاخرين لا تهمهم باي شئ.

ثم تضيف المقالة ما يلي:

Gourgis said that if Pope Francis orders him to do so he’ll comply, but “I don’t believe he’ll say go kill yourself.”

هنا يقول بانه لا يتوقع بان يقول له البابا اذهب واقتل نفسك في العراق.

يا سلام مرة اخرى... الفاتيكان تمتلك ملايين وليس الالاف من المنشورات والتي كلها منشورة على موقعها تطالب وتحث وتشجع المسيحين العراقيين باستمرار للبقاء في العراق.

السؤال هو لماذا يتوقع هكذا رهبان وكهنة بان يطلب منهم البابا بان لا يعيشوا في مناطق فيها خطورة بينما يطلب من الرعية ان يبقوا في هكذا مناطق؟

انا كنت اريد ان انتقد المقالة بكاملها ولكني فعلا مصدوم منها. لست مهتما بمقصد اللذي كتبها فيما اذا كان يريد ان يكتب ضد البطريركية فالكل يعلم بان اي شخص يستطيع ان يكتب في الانترنت ما يريد. ولكن ما كتبه هو شخبطة ليست فقط غير مفيدة للجميع بما فيها الكنيسة الكاثوليكية بكاملها.

الشئ اللذي يجعلني استغرب منه اكثر هو لماذا هناك اسلوبين في الكتابة؟ الطريقة المتبعة في الانكليزية تختلف عن العربية. فحيث في الانكليزية نقراء عن خوف شديد, نجد في المقالات باللغة العربية بطولات...باللغة العربية يتم اعتبار من بقي من الاساقفة والبطريركية في العراق بانهم جبناء ومن هم في الخارج ابطال وهذا فقط لقيام البعض في الخارج بالقول في دولة غربية حرة بانهم كلدان, هل هذه بطولة؟...

هذا الاسلوب تتبعه حسب علمي الجزيرة انترنت حيث طبعتها الانكليزية تختلف كليا عن العربية .

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ  Petros Adam
سلام المحبة
شكراً لمرورك وإضافتك ودرجك الرابط .
أحبذ النقطة الأولى بشرط أن يكونوا خدماً بحق كما جاء بكلام الرب . لا تعليق على النقطة الثانية . أتمنى أن تتحقق النقطة الثالثة , وحتماً حينها نحتفل ونشرب الشربت .
تحياتي

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ  مايكل
سلام المحبة ثانية
شكراً لإضافتك الجديدة . التوقعات تأتي مما يتوفرمن المعطيات , وتقترب من الحقيقة عند إعتمادها على مصادر موثوق بأمانتها . ألمصدر في مقالي موقع البطريريكية  والذي هو معتمد كأعلى جهة تخص الموضوع , وكموقع  يمثل قيادة دينية لا بد أن يتصف بالصدق .... أتفق معك بأن الإنسان يجب أن يرسم له خط رجعة ... أما إذا لم تتحقق ما أسماها الفيلسوف " ألنبوءة " فيتحتم على الموقع إيجاد المبررات , ويتحمل بعدها التبعات .
تحياتي

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ  عبد الأحد سليمان بولص 
سلام المحبة
شكراً للتنويه وللإيضاح . أعتقد أن الأخ بطرس أيد ما أوردته . سؤال جانبي إن أمكن : كم عدد التابعين للأبرشية ?
تحياتي

متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3841
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي صباح أظن إذا سألتَ الموقع ، سيقـول نحـن لم نـذكـر الـذي كـتـبتـموه بأن هـناك قـراراً صادراً ولا لـمّـحـنا إليه ، ولا طلبنا التريّـث ....... ، إنها إستـنـتاجاتكم أنـتـم الكـتاب

غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1667
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
Understandably, the priests in question don’t seem eager to go back. The Rev. Noel Gourgis told a local ABC affiliate in San Diego in late October that returning to Iraq right now as a Catholic priest would be “suicide.”


بالرغم من عدم اتفاقي مع لوسيان في بعض  الامور والذي نقل السطور اعلاه من الموقع المشار اليه..الا انني ارى كلام هذا الراهب معيبا جدا في قوله بأن عودته تعد انتحارا. وماذا يقول الموجودين حاليا في العراق وجنابه ناذر نفسه للرسالة؟!!


غير متصل صباح دمّان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 406
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

اخي دكتور صباح المحترم
بموجب فهمي للوضع المعقد الذي تمخضت عنه الازمة الراهنة بين البطريريكية والأبرشية، فأن قرار قداسة البابا برأي الخاص، سوف لن يكون حدياً ولا قاطعاً في الوقوف إلى جانب طرف ضد الطرف الاخر، بل سيكون توافقيا وسطياً معتدلاً لا يؤيد ولا يدين بشكل قطعي موقف أحد الطرفين إستناداً إلى الوضع العام لمسيحيي العراق اليوم والحالة المأساوية التي يعيشها أبناء شعبنا المسيحي في كردستان، وحكمته وبعد نظره في تجنب تداعيات قراره الحاسم على وحدة الكنيسة الكلدانية، إضافة إلى تفهم قداسته لحالة الكهنة المذكورين في هذا الوضع الدقيق.

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ ATHEER SHAMAON
سلام المحبة
شكراً لمرورك . سيكون ذلك أجمل خبر يستحق الإحتفال به
تحياتي

أخي مايكل : عند ذلك يكون لكل مقام مقال . لننتظر وعلى قول المثل " راح الكثير وبقى القليل "
تحياتي

ألأخ صاح دمان
سلام المحبة
شكراً لمرورك . إنه عين العقل وخاصة أن المشكلة إدارية وليست لاهوتية . وقد تطرقت لذلك في مقالي " لو وضع القانون على بغل لفطس " . ألمهم أن تظل كنيستنا موحدة .
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,757224.0.html
تحياتي

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1910
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور صباح قيا المحترم
تحياتي
سؤالك الجانبي عن عدد التابعين للأبرشية لا يمكنني الاجابة عليه لأنه ليس من اختصاصي ولا توجد احصائيات دقيقة حوله أما التقديرات فانها تقول بأن عدد الكلدان بحدود 60000 الى 70000 نسمة يعيشون ضمن منطقة سان دييغو الكبرى وعدد من يتبع فعليا الأبرشية وبكل تأكيد هو أقل من تلك الأرقام لتسرب الكثيرين الى كنائس أخرى. أما الذين يتبعون رئاسة الأبرشية تحديدا وبحسب تقديراتي الشخصية فانهم لا يمثلون نسبة كبيرة من المجموع.


غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1667
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور صباح قيا. مع التحية
الاخوة المحاوين الاعزاء
 وحسب خلفيات الموضوع، فان المشكلة التي تم تكبيرها وتضخيمها وبهذا القدر من المشاحنات، فكان بالامكان حلها وبطريقة توافقية بمحاسبة المستخدم للكلمات غير اللائقة بغبطة البطريرك والتي أثرت بالنتيجة على هيبة المطران سرهد جمو والمطران باوي سورو القديرين، ومن خلال لقاء الطرفين وديا.افضل من ان تعم على باقي الرهبان والكهنة الذين شملتهم العودة وهم يؤدون واجباتهم باحترام للجميع وحسب الاصول وآمل ان تكون كذلك بالنتيجة. تحيتي

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ عبد الأحد سليمان بولص
سلام المحبة
شكراً على تزويدي والقراء بالمعلومات المتوفرة لديك . يستوجب على الآباء أن يكون لهم سجل لكافة أفراد وعوائل الرعية سواء الملتزمين أو المتسربين وخاصة أن الغالبية قد تحتاج الكنيسة في مناسباتها المفرحة أو المحزنة . لاحظت ذلك عند المطران "الأب آنذاك " حبيب النوفلي خلال خدمته في المملكة المتحدة والذي كان بحق يبحث عن ويتابع الرعية في كافة أرجاء المملكة .
تحياتي

ألأخ عبد الأحد قلو
سلام المحبة
صحيح وكما يقال " كل لشّة تتعلك من كراعينها " . أعتقد برزت مهمة جديدة الآن وهي " القائمة السوداء " والتي شملتني كما شملتك وآخرين . آمل أن يكون هنالك خطأ فني , وربما نسمع قريباَ " نعتذر عن حدوث هذا الخلل الفني وسنواصل برامجنا كالسابق "
تحياتي

غير متصل صهيب السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 233
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية لكم استاذي الدكتور صباح المحترم.
بحسب رايي البسيط كان على رئاسة كنيستنا المتمثلة بغبطة ابينا الباطريك ساكو ان يحسنوا اختيار الوقت المناسب لمحاسبة هؤلاء الخارجين عن القانون الكنسي بحسب رايي البطريركية وليس هذا الوقت والذي يمر به شعبنا لاسوء هجوم بربري ارهابي بحق وجوده القومي نعم انا اثمن شجاعة الباطريرك ساكو في محاسبة كل من تصور نفسه ملك زمانه من رجال الدين ومع الاسف ولكن اعتراضي هنا يتمثل هنا في نقطتين الاولى ذكرتها سابقا وهي مسالة التوقيت والثانية هي محاسبة الجميع وليس فئة معينة فهناك افعال لرجال دين اكبر واقوى من ما فعلوه المغضوب عليهم من جماعة ساندييكو سناتي على تبيانها مستقبلا ولكن الان يجب تسليط كل ما نملك لصالح قضيتنا كشعب يباد امام اعين الجميع ولا يوجد من يحرك ساكن. كنت اتصور لا بل كنت متوقع وبكل سذاجتي ان رئاسة الكنيسة ستصدر بيانا بتوجب حضور جميع الرعاة اي اعضاء السينودس المقدس السادة المطارين الى شمال العراق لمؤازة شعبهم لان الرب قال الراعي الصالح يبذل نفسه من اجل خرافه لا ان يلتهو بهذه الامور الفارغة وبحجة ضبط الامور في الكنيسة ولكن تصوري ذهب مع الريح وتفاجاة بان الشعب هو ارخص شي في الكنيسة ومع الاسف وعلى قولة اخي زيد Who cares اخيرا انا مع قرار الباطريكية وضده بنفس الوقت. اسف للاطالة وتقبل مروري

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ العزيز صهيب السناطي
سلام المحبة
شكراً لمرورك وإضافتك . كلامك منطقي , ولكن , للأسف , المنطق لا يفلح دائما لأنه يعتمد تحليل الظواهر المرئية إضافة للإستنتاجات الشخصية , ولا يعلم ما في الخفاء وبواطن الأمور , فلذلك تبرز الغرائب والعجائب . كما أؤيد وجهة نظرك حول وجوب حضور كافة الأبرشيات في ساحة الحدث , وما هو معلوم أن العتاب والألم أشد عند التخلف عن مواساة المفجوع بالمقارنة مع مناسبات أفراحه . أكثر ما يحزن عندما تنعكس المشاعر والعلاقات بين الأشخاص وخاصة من في مراكز مهمة ومؤثرة على عموم الرعية , وهذا الذي حصل , أما ما سيحصل فيحتاج شجاعة ومحبة ونكران ذات ومغفرة , والمفروض جميعها متوفرة عند رعاة الكنسية . وتبقى فرضية لحين إثباتها بالبرهان الملموس.
تحياتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2656
    • مشاهدة الملف الشخصي

بحسب رايي البسيط كان على رئاسة كنيستنا المتمثلة بغبطة ابينا الباطريك ساكو ان يحسنوا اختيار الوقت المناسب لمحاسبة هؤلاء الخارجين عن القانون الكنسي بحسب رايي


البابا السابق كان اوربي والماني ولهذا كان هناك انتقاد شديد له في اوربا حيث منتقديه كانوا يريدون ان يمشي الكنيسة حسب تقاليد اوربا وقالوا بانه لو جاء بابا اخر فانه سيمتلك مواقف اخرى لانهم اعتبروا البابا الالماني بانه متشدد, حسنا هو استقال, فماذا حدث؟ عندما قالوا بان البابا القادم سيكون افريقي قال هؤلاء بان البابا الافريقي لو امتلك نفس مواقف الاوربي فهذا سيكون لانه لا يعرف بالحياة الاوربية ولا يفهمها. ولكن هذا لم يحصل وجاء ارجنتيني , فقالوا عندها بان الارجنتينين يتحدثون طويلا ومن الصعب ايجاد موقفهم المحدد... يعني هل هي صعبة ايجاد حجج لكل حدث؟

لو كانت البطريركية قد اتخذت هكذا قرار سابقا لكان هناك من قال لماذا لم تنتظر البطريركية فترة اطول حتى تعطي لهؤلاء فرصة ليفكروا بانفسهم... واذا كانت البطريركية قد اجلت الموضوع الى سنة 2016 فانهم سيقولون عندها لماذا انتظرت البطريركية طيلة هذه الفترة الطويلة ولم تفعلها في 2014 ... يعني مهما كانت البطريركية قد فعلت لكان هناك اشخاص قد طرحوا اسئلة واعترضوا وقدموا حجج...وهناك امثلة عن صحة ما اقوله, وهذا حدث مثلا عند النداء السابق للبطريركية للعودة والاستثمار في العراق بفترة طويلة قبل ظهور داعش...

اما قضية ان هكذا خلافات قد تؤدي الى ان يترك البعض الكنيسة فانا هذه ساناقشها بطريقتين :

لو فرضنا بان احدهم قال بان وقوف البطريركية بشكل حازم ضد ثقافة الاستفزازات والابتزازات ذات الاغراض البغيضة (والتي من الممكن للاخرين ان يتعلموها وتتوسع وتصبح ثقافة عامة لنا نستعملها في عدة حالات مختلفة ) بانها قد تؤدي الى ان يترك المسيحين الكنيسة , فانا ساؤيد بالرغم من ذلك وبكل قوة الوقوق ضد هكذا ثقافة سخيفة ولن اهتم بالكنيسة لان الكنيسة بهكذا ثقافة ستكون عديم القيمة وسيكون من الافضل اغلاقها نهائيا. يعني جوامع المسلمين مليئة بالزوار ولكنهم يمتلكون ابشع ثقافة عرفها التاريخ فما هي فائدة جوامعهم؟

وساطرح القضية بشكل اخر: هل ستؤدي هكذا خلافات الى ان يترك البعض الكنيسة؟ هكذا سؤال طرحه البعض هنا ووجهه للبطريركية بينما كانوا ساكتين دائما عن تصرفات الاخرين. ولكن لكل شخص الحق ان يقول ما يريده وفي كل الاحوال يمكن الاجابة عليها:

المؤوسسة بشكل عام والكنيسة هي ايضا مؤوسسة تمتلك اما شخص يقودها ويهمل كل شئ ولا يهتم بادارتها او ستمتلك شخص يقودها ويكون حازم للمحافظة على انضباطها بقوانين الكنيسة, والبطريرك الجديد قال بانه سيهتم بهذا الجانب منذ يوم انتخابه, وهذا هو الفرق بينه وبين البطاركة الاخرين. وهو قال منذ اليوم الاول بانه سيهتم بمعالجة مشاكل الكنيسة التي لن تنتهي يوما.

فالحياة بشكل عام هي كلها مشاكل , يعني اذا انتهت هذه المشكلة فهذا لا يعني بان الكنيسة ستبقى بدون مشاكل وانما ستظهر مشاكل اخرى او من نوعية اخرى او بشكل اخر. ما يكتبه البعض من قصائد تحوي جمل مثل "الوصول الى شاطئ الامان" هي ستبقى مجرد قصائد فارغة التي لا وجود لها في الحياة وعلى ارض الواقع.

لذلك وبصورة عامة وبدون ان اتقرب من شخص بعينه فان ما يكتبه البعض من خوف وذعر حالما يجد مشكلة هو ناتج بالاخص من ان هكذا اشخاص اما هم عاطلين عن العمل او اشخاص لم يدخلوا بعمق في الحياة او ان تجاربهم ضيقة او ان افقهم ضيق او وهذه النقطة هي الاهم ليس هناك نضوج وليس هناك قدرة للتعايش مع وجود مشاكل وليس هناك قدرة للتعلم بالمناقشة بنضوج مع القبول بان الحياة عبارة عن مشاكل او انهم لا يريدون الاعتراف بحقيقة الحياة بانها دائما تحوي مشاكل...

ماذا يعني هذا ؟ هذا يعني بان الكنيسة ستبقى فيها مشاكل حتى لو انتهت هذه المشكلة, والكنيسة سيكون لديها مشاكل حتى في المستقبل , وسيكون لديها مشاكل الى الابد, وهذا يشمل كل كنائس العالم  وهذه تمثل الحقيقة ... وهذا يعني بان الشخص الغير القادر بان يعيش مع هذه الحقيقة فانه من الافضل له ان يغادر الكنيسة اليوم قبل الغد.

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3101
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وحسب رأي الفطاحل.... بما ان الكنيسة مليئة بالمشاكل ولن تتوقف، فعلينا ان نقبل بها صاغرين
طرح يدّعي صاحبه المجهول بأن لديه القابلية بتحليل الأمور والحياة علمته الكثير....
لوسيان... لو كنت تكتب بأسمك الصريح لتبرأ منك حتى اقرب المقربين ...هذا إن كان لك مقرّب
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل صهيب السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 233
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العثرات تذهب وتاتي لكن ويل لمن تاتي به العثرات هذا ما قاله ربنا وخلصنا يسوع المسيح.
انا لا اقول هنا ان على البطريركية ان تكون كاملة وبلا اخطاء وبلا مشاكل لاننا وببساطة نتعلم من هذه المشاكل البسيطة واعتقد انها ستحل لانه وببساطة ايضا الرب وعد بان ابواب الجحيم لن تقدر عليها وكما ذكرت انني لست هنا لانتقد قرار غبطة ابانا الموقر ولكنني انتقد التوقيت لانني اعتقد بان مشكلة وجودنا القومي في بلاد اجدادنا والتي باتت وبشكل من الاشكال شبه منتهية ( بنتيجة سيئة طبعا )اهم من اي مشكلة في الوقت الراهن فاي مشكلة هذه التي تشغل ابائنا اعضاء السينودس الموقر اكثر من مشكلة الابادة التي نتعرض لها ؟؟؟؟؟؟؟؟ اخوان الله يخليكم ترا مشكلة شعبنا عويصة وبحسب اعتقادي انها لن ولم تحل ولا باي شكل من الاشكال الا بتامين منطة امنة لشعبنا اي ما يعني هجرة جماعية فمن من شعبنا يستطيع ان يثق بجيرانه مرة اخرى ويعود للعيش في بيته وكان شى لم يكن بعد ان راينا من عشنا معهم دهر على الحلو والمر يفعلون ما فعلوه بممتلكاتنا واعراضنا وكنائسنا ومقدساتنا ؟؟؟؟؟اذن هذه دعوة مني الى جميع كتابنا الكرام وعباقرتنا بان يسلطوا الضوء على مشكلة شعبنا المسكين المتشرد في شمال العراق ولندع كل المشاكل الاخرى جانبا لانها وكما ذكرت ستحل تلقائيا.
واهدي من يطبل ويزمر بهذه المشاكل البسيطة ناسيا او متناسيا مشكلتنا الاساسية مقطع من قصيدتي القادمة بلغتنا الام اللغة (المسيحية) حتى لا احد يزعل علينا والتي ستعرض على قناة عشتار الفضائية بالقريب العاجل انشاء الله طبعا هذه القصيدة تحاكي كل اصحاب القرار الذين يتكلمون ويتوعدون ووووو بدون اي فعل فقط كلام لهم اقول  (( لكبخ شمخ مخكيثا, ولكبخ قولا بدكلوثا, بسا بخوو بسطانوثا, اخنن ليواخ طااولتا,,, انخوبوا انخوبوا وبسا كخوكوا دنخوبوا,, بسا لكانوخون كخوكوا دنخوبوا,,,))

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2656
    • مشاهدة الملف الشخصي
وحسب رأي الفطاحل.... بما ان الكنيسة مليئة بالمشاكل ولن تتوقف، فعلينا ان نقبل بها صاغرين

انا لا اعرف ماذا تعني كلمة "الفطاحل" ولكني لم اتحدث عن نقبل او لا نقبل بمشكلة معينة وانما عن تقبل حقيقة وجود مشاكل في الحياة والكنيسة هي جزء من الحياة.

وهنا اضيف بان الشخص اللذي لا يتقبل وجود مشاكل في الحياة ومنها الكنيسة فانني لا ادعوه فقط الى ترك الكنيسة فورا وانما انا اشجعه على الاقدام على الانتحار والتخلص من هذه الحياة وحتى نتخلص ايضا نحن منه, لان هكذا حياة التي يدعيها لا وجود لها , ومن لا يتقبل الواقع كما هو فانه سيكتب عن اشياء وهمية تجري فقط داخل دماغه ومن ثم سيحرق ادمغتنا بها.

الفرق بين "نقبل ونتقبل" موجودة ايضا في مناسابات اخرى, مثلا انا لا اقبل بكل الاراء ولكني اتقبلها عندما اناقشها , وتقبلها كما ذكرت في مكان اخر لا يعني بان علي ان اؤمن بها او ان اتبناها.

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 دكتورنا القدير 
 ألاخوة المتحاورون
  أقتباس
 [  الشخص اللذي لا يتقبل وجود مشاكل في الحياة ومنها الكنيسة فانني لا ادعوه فقط الى ترك الكنيسة فورا وانما انا اشجعه على الاقدام على الانتحار والتخلص من هذه الحياة وحتى نتخلص ايضا نحن منه ] أنتهى
 هذا كلام صحيح و واقعي ولا غبار عليه !!!
 وبما أن كنيستنا وشعبنا مروا بظروف قاهرة في الخمسين سنة ألاخيرة وهنا أحب أن أوكد بأن الظروف التي عشناها هي أقسى وأعنف عشرات المرات من معانات ألالمان واليابانيين  . نحن عشنا خمسة عقود من ألانقلابات وثلاثة حروب مدمرة وحصار أقتصادي ونزيف الهجرة الداخلية من الريف الى المدينة والهجرة الخارجية وهو ألاستقرار في دول المهجر ؟ كل هذه الكوارث والكنيسة في الداخل متماسكة الى حدا ما وفي دول المهجر كانت في توسع وأي منصف كان يلاحظ ذلك ؟ حتى
 ظهر بعض الكتاب ؟؟؟؟ وهؤلاء أخذوا يروجوا على أن الكنيسة في أزمة شديدة وكبيرة وبدأت المقالات الهدامة لآضعاف الكنيسة ومن ثم مقالات تحريضية وبعدها مقالات لزرع الفتن . وكلها كانت تدار حسب برنامج منظم وليس عن طريق الصدفة  ؟ الى أن وصلنا الى ما هو عليه اليوم ؟  السؤال المطروح
هل هؤلاء المرتزقة هم أقوى من كنيسة الرب ؟ هذا ما سوف يكشفه لنا المستقبل
 تحية للجميع