المحرر موضوع: رحلة مناقشة رسالة الماجستير  (زيارة 4656 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نزار ملاخا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 732
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رحلة مناقشة رسالة الماجستير
حيا عما كلذايا

نزار ملاخا 
أبلغتني رئاسة جامعة لاهاي بأن يوم 267-3-2015 الساعة الثانية عشر ظهرا سيكون موعد مناشة رسالة الماجستير التي تقدمتُ بها إلى رئاسة الجامعة،بعنوان > الكلدان ونشاطهم الثقافي والديني > للفترة من 1800م - 2000م
أستقلينا القطار أنا وزوجتي من مدينة أوغوص إلى مدينة هامبورك الألمانية وبعد عدة تحويلات وصلنا هامبورك ومن هناك إلى مدينة أمستردام الهولندية مروراً بعدة مدن حيث وصلناها في العاشرة مساءً أي بعد رحلة ما يارب من إثنا عشرة ساعة
في اليوم الثاني وفي الموعد المحدد ذهبتُ إلى مر الجامعة الذي يبعد عن الفندق  بخمسة دائق سيراً على الأقدام، وصلنا البناية طانت هناك لوحة مكتوب عليها باللغة الإنكليزية جامعة لاهاي دخلنا البناية واجهنا ممر على اليسار غرفة كبيرة نسبياً فيها لوحة ومقاعد حول مناضد تسع لما يقارب من عشرين شخصاً، وعلى اليسار غرفة أخرى كبيرة قد تم ترتيب مقاعدها بشكل متجاور وتتسع لخمسين شخصاً وهي قاعة المناقشات حيث المنصة في  صدر القاعة ثم هناك غرفة الإدارة وغرفة الأساتذة  و غرفة رئيس الجامعة، أبتدأت المناقشة حيث دخلنا  القاعة وكانت اللجنة حاضرة تكونت من الأستاذ الدكتور شفيق السامرائي رئيساً ( كان ملحقاً ثقافيا في سفارة العراق في فرنسا) والأستاذ الدكتور حسن نوري الياسري عضوا و الأستاذ الدكتور خليل شاكر حسين الزبيدي مشرفا وعضو اللجنة،وحضر المناقشة الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة والأستاذ الدكتور عادل شاكر الطائي رئيس لجنة الدراسات العليا والأستاذ الدكتور علي مدير الإدارة وعدد ليل من الأساتذة في الجامعة، أبتدأتُ بموجز عن رسالتي التي تضمنت عدة فصول وعدة مباحث حول أصل الكلدان ومناطق سكنهم ولغتهم وتواجدهم التاريخي وأصولهم ثم مواقفهم من الحكومات الوطنية التي تعاقبت على حكم العراق وأدوارهم التاريخية في بناء العراق دولة وحضارة وثافة وتاريخ وعلوم، بعد الإنتهاء من ذلك أبتدأ الأساتذة  بإبداء الملاحظات حول الرسالة ومن ثم يعطوني الوت للرد على ما دونته من ملاحظات أثناء تعقيبهم وهكذا وقد أستمرت الجلسة لما يقرب من ثلاث ساعات بعدها خرجتُ لغرض المداولة وإتخاذ القرار، ناداني الأستاذ مرة ثانية لتلاوة القراروكان أن تم منحي درجة الماجستير بتقدير إمتيازوذلك بموجب القرار الصادر من الجامعة برم 572 في 26-3-2015 وقد تم تسجيل الرسالة في الجامعة تحت رقم 2412
فرحة كبيرة لا توصف، إنجاز هائل على الأقل بالنسبة لي ولعائلتي وإخوتي وأصدقائي ومعارفي، أرتديت الروب الجامعي ثم غطاء الرأس  قبل تلاوة القرار من قبل رئيس اللجنة بعدها تناولنا طعام الغداء ود نوطني السيد رئيس الجامعة بنوط الجامعة الذي لا يمنح إلا لمن يحصل على  تقدير إمتياز
في اليوم اثاني تركنا الفندق في الساعة السابعة صباحا وتوجهنا إلى محطة قطار لاهاي  (بالمناسبة فإن المحكمة الدولية تقع في هذه المدينة كما البرلمان وبية الوزارات ومقر الدولة))المهم ركبنا القطار وتوجهنا إلى العاصمة أمستردام وقطعنا تذاكر إلى الدنمارك وأنتظرنا في المحطو ساعة وساعتين وثلاث ولا يوجد أي قطار ، ونحن بالإنتظار أعلنت إدارة المحطة من خلال مكبرات الصوت بأن القطاراتن سوف تتأخر لأكثر من ثلاث ساعات أخرى بسبب إنقطاع الكهرباء عن نصف هولندا بإتجاه الشمال، أنتشرت الشرطة الهولندية بسرعة البرق في كل مكان آلاف من المسافرين تعج بهم المحطة ، القطارات متوقفة هنا وهناك، والركاب لا يستطيعون مغادرتها، ةنحن بالإنتطار، درجة الحرارة أنخفضت كثيرا والمطر يهطل والبرد أخذ منا جزءاً كبيرا، ولا نستطيع فعل شئ سوى الإنتظار، قاربت الساعة الثالثة بعد الظهرولا شئ قد تغير، لا كهرباء ولا أثر لعودته، واإعلانات تتوالى بأنه توجد مجموعة من اللصوص على المسافرين إتخاذ الحيطة والحذر، أنتظرنا أكثر قليلا تسرب المسافرين ، سألنا عن طريق ’خر فتم توجيهنا بأن نستقل قطار بإتجاه ’ آخر وسلكنا طرا أخرى لحين الوصول إلى مدينة هامبورك الألمانية بعدها أستقلينا عدة قطارات إلى أن وصلنا مدينة فلسنبورغ وهي آخر مدينة ألمانية بإتجاه الدنمارك، وصلناها في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وعند نزولنا في تلك المحطة أستفسرنا عن القطار المتجه إلى الدنمارك فالوا لنا إن أول قطار يسير بإتجاه الدنمارك هذا اليوم في الساعة الخامسة صباحا وذلك يعني أنه علينا الإنتظار لأكثر من ثلاث ساعات أخرى، أتصلت بولدي في الدنمارك حيث جاءنا أحد الأصدقاء ووصل إلينا في الساعة الثانية بعد منتصف الليل ، المهم وصلنا البيت في الرابعة صباحاً وعلينا تهيئة لاوازم السفر إلى السويد حيث كنا قد قطعنا تذاكر لرحلتنا إلى السويد في نفس اليوم ةفي الساعة الواحدة ظهرا وذلك لكون العيد على الأبواب ولنضي فترة العيد مع أولادي المتواجدين في تالسويد
نعم كانت رحلة متعبة وشاقة لكن نتائجها كانت لذيذة وأثمرت ثمرا طيبا
آسف على الإطالة ولكنها التفاصيل يجب أن تُذكر





غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1667
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الاستاذ نزار  ملاخا..مع التحية والتقدير

مبروك عليك شهادة الماجستير التي تخص مجال مهم ورائع حول تاريخنا الكلداني الثقافي،  وهو من المواضيع المطلوب زخّه في الساحة حاليا.. وكان ذلك رائعا بتطلع الأساتذة المشرفين والمناقشين لأطروحتك على هذه الاصالة التي تعود لتاريخ وطنهم ايضا.. واتمنى ان تستعرضها في المواقع الالكترونية وعلى شكل مقالات متسلسلة ولكن بعناوين مختلفة..
لقد كنت مثالا رائعا في سعيك للحصول عليها بالرغم من الصعوبات التي صادفتك، ولكنك كنت كدها وكدود والرب يحفظك والعائلة الكريمة..

غير متصل نبيل قرياقوس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 232
  • الجنس: ذكر
    • ياهو مسنجر - you_nabil90@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة مناقشة رسالة الماجستير
« رد #2 في: 11:05 02/04/2015 »
الاخ الاستاذ نزار ملاخا
مبارك لكم الـ ( الامتياز )  في شهادة الماجستير الجامعية ونتمنى لكم ( الدكتوراه ) قريبا بعون الله..
 قد تكون الصدفة هي من صنعت الاحداث المتعبة التي رافقتكم في رحلة العودة الى مكان اقامتكم  لكن هذه الصدفة رسمت صورة مصغرة عن معاناة مؤلمة كبرى  في رحلة البحث عن ( وطن ) بنيناه وافتقدناه   ..
تحياتنا والاماني لكم بالتوفيق .

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2112
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رحلة مناقشة رسالة الماجستير
« رد #3 في: 11:15 02/04/2015 »
الأخ والأستاذ العزيز نزار ملاخا المحترم
لمزيد من الفرح والسرور ، أستقبلنا خبر نيلكم شهادة الماجستير بامتياز.
نمبارك لكم هذا الأنجاز الكبير متمنين لكم ( الدكتوراه ) مستقبلاً..
 نتمنى لكم وللعائلة الصحة الدائمة والنشاطات الوافرة  ..
تحياتنا والاماني لكم بالتوفيق والنجاح الدائم في عملكم المستقبلي
اخوكم
منصور عجمايا.

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1469
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة مناقشة رسالة الماجستير
« رد #4 في: 21:16 02/04/2015 »
ألأخ  نزار ملاخا
سلام المحبة
لا تكفي كلمة مبروك وتهانبنا لأن من يحصل على الشهادة العليا بامتياز في مرحلة يترك فيها معظم الأنام سبل العناء ويخلد للراحة يستحق كل التبجيل والإحترام . نِعْمَ ما اخترت من موضوع لاطروحتك وحتماً سيساهم في رفد عشاق التاريخ والباحثين عن الحقيقة بمعلومات إضافية قيمة . تمنياتي لك بالموفقية واستمرار النجاح واكمال مشوارك نحو الدكتوراه.
تحياتي

غير متصل al8oshi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 105
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة مناقشة رسالة الماجستير
« رد #5 في: 13:20 04/04/2015 »
الأخ المهندس عبد الأحد قلو المحترم
أشكرك أخي العزيز على تهنئتك لي ، بالحقيقة كان موضوعاً مهماً جداً بدليل أن لجنة المناقشة أستهواها الموضوع وقاموا يقراءة الرسالة التي تزيد عدد صفحاتها على المائتي صفحة من نوع A4
أشكرك من أعماق قلبي
مع خالص الد\عاء بالصحة والسعادة

غير متصل al8oshi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 105
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة مناقشة رسالة الماجستير
« رد #6 في: 13:26 04/04/2015 »
الأخ المهندس نبيل قرياقوس المحترم
أشكر لكم تهانيكم، بالفعل كانت رحلة متعبة ولكن تحولت إلى لذة ومتعة بفضل النتائدج التي حصلنا عليها
أتمنى أن نكون قد قدمنا خدمة للوطن والأمة والشعب من خلال هذه الرسالة
عشتم وعاشت أمتنا الكلدانية بألف خير

غير متصل al8oshi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 105
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة مناقشة رسالة الماجستير
« رد #7 في: 13:39 04/04/2015 »
الأخ العزيز رئيس الإتحادالعالمي للكتاب والأدباء الكلدان
الأستاذ منصور صادق عجمايا المحترم
أشكر أيها العزيز الغالي على تهنئتك الرقيقة ، نبذل كل الجهد في سبيل رقي ورفعة أمتنا الكلدانية بما تمثله من شعوب أخرى تحت كافة المسميات( آثوريين وسريان) فكلنا تحت لواء واحد وراية واحدة وهي راية الكلدان الذي ستبقى خفاقة في الأعالي تظلل هذ1ا الشعب الذي كانت ولايته آخر حكم وطني حكم العراق قبل الميلاد، فإلى المزيد من التقدم يا أبناء الكلدان الغيارى
[/b]

غير متصل al8oshi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 105
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة مناقشة رسالة الماجستير
« رد #8 في: 13:46 04/04/2015 »
الأستاذ الدكتور صباح قيا المحترم
تحية حب وتقدير
أشكركم على تهنئتكم الرقيقة، فهي الدافع والحافز لكي نستمر بهذه الجهود، عسى أن نكون قدوة لشبابنا، الموضوع المختار من المواضيع الصعبة والمعقدة، لقلة المصادر وندرتها، وقد أستعنت بأكثر من عشرة مصادر باللغة الإنكليزية لإستكمال البحث
أشكركم على تقييمكم لي، كما أشكر مروركم الكريم
تقبلوا خالص التحيات

\