المحرر موضوع: الناشط السرياني في حقوق الأقليات جورج غرزاني يزور الأب ألبير أبونا  (زيارة 1260 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جورج غرزاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 131
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


قام الناشط السرياني في حقوق الأقليات الأستاذ جورج غرزاني عصر اليوم الجمعة 8-5- 2015 بزيارة للمفكر والعلامة الكبير الأب "ألبير أبونا" في مقر إقامته في مطرانية الكلدان بـ "عنكاوا" حيث رحّب به الأب "ألبير أبونا" ترحيباً حاراً، ودار بينهم
بينهما حديث ونقاش شيق حول أمور شعبنا في كافة المجالات وعلى مختلف الصعد وخاصة النقاشات والتفاهمات الجارية في "عنكاوا" من قبل تنظيمات وأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لتوحيد التسمية القومية وعبّر الأب "ألبير" عن رفضع للتسمية المركبة كوننا شعب واحد ويجب أن نخضع لتسمية موحدة تشملنا كلنا، وكان واضحاً تمسك الأب "ألبير" بالتسمية الآرامية لكل مكونات شعبنا مسوقاً لذلك المبررات الواقعية. هذا وكانت الآراء متطابقة فيما بينهم بشكل جلي، وفي نهاية اللقاء أثنى الغرزاني على جهود الأب "ألبير أبونا" واسهاماته الغنية في مجال اللغة والتاريخ والأدب ووصفه بالنبع الغزير والجاري الذي لا ينضب، رغم إنه ناهز الـ 87 عاماً.



غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ جورج غرزاني المحترم

شكرا جزيلا لهذا اللقاء مع حضرة الأب البير ابونا وفرحنا جدا بوجوده في الوطن الام . منذ مدة الأخ الدكتور ليون برخو  أخبرنا بأنه يقضي حياته في  بلاد السويد عند أقربائه .

على كل، مع احترامنا الكبير لحضرته لا نستطيع التملك بالسكوت حول كتاباته والتي لا تتصف بالمصداقية بتاتا .
وهنا أدناه اضع رابطا من كتاباتي التي تسلط الأضواء الكاشفة على تجاوزاته التاريخية مع احترامنا الشديد له، وليس ذلك فحسب كونه أبا روحيا في كنيستنا المسيحية التي تطلب منا ان نكون صادقين في اقوالنا وتصرفاتنا علما ومن دون شك كأب روحي كان يستقبل اناس كثيرون  بغية الإعتراف بأخطائهم .
 وشخصيا، بكل وداعة  اطلب من أبينا ألبير ابونا ان يفعل ذلك علانية للتجاوزات التي إقترفها في كتاباته ضد القومية الآشورية في تحريف تاريخنا المجيد وشكرا سلفا لكم.

http://nala4u.com/2012/01/08/%D9%84%D8%B7%D9%81%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8-%D8%A3%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%B1-%D8%A3%D8%A8%D9%88%D9%86%D8%A7%D8%8C-%D8%A5%D9%86-%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%8A%D9%83-%D9%84%D9%85-%D9%88%D9%84/

ودمتم سالمين /  آشور بيث شليمون
_____________________________

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

قام الناشط السرياني في حقوق الأقليات الأستاذ جورج غرزاني عصر اليوم الجمعة 8-5- 2015 بزيارة للمفكر والعلامة الكبير الأب "ألبير أبونا" في مقر إقامته في مطرانية الكلدان بـ "عنكاوا" حيث رحّب به الأب "ألبير أبونا" ترحيباً حاراً، ودار بينهم
بينهما حديث ونقاش شيق حول أمور شعبنا في كافة المجالات وعلى مختلف الصعد وخاصة النقاشات والتفاهمات الجارية في "عنكاوا" من قبل تنظيمات وأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لتوحيد التسمية القومية وعبّر الأب "ألبير" عن رفضع للتسمية المركبة كوننا شعب واحد ويجب أن نخضع لتسمية موحدة تشملنا كلنا، وكان واضحاً تمسك الأب "ألبير" بالتسمية الآرامية لكل مكونات شعبنا مسوقاً لذلك المبررات الواقعية. هذا وكانت الآراء متطابقة فيما بينهم بشكل جلي، وفي نهاية اللقاء أثنى الغرزاني على جهود الأب "ألبير أبونا" واسهاماته الغنية في مجال اللغة والتاريخ والأدب ووصفه بالنبع الغزير والجاري الذي لا ينضب، رغم إنه ناهز الـ 87 عاماً.

ماذا وراء الكواليس من عودة الأب البير ابونا؟

كلنا علمنا من الأخ الدكتور ليون برخو منذ مدة حيث ذكر عن وجود الأب ألبير ابونا في السويد عند اقربائه.
واليوم نسمع عن وجوده في عنكاوا. وكلنا نعرف جيدا افكار الأب ألبير ابونا وكذلك غبطة البطريرك لويس ساكو الحالي والشخصيتنان تجتمعان حول إيمانهما بالآرامية وزد على ذلك هذه الزيارة من قبل الأستاذ جورج غرزاني لا بد لها  من دلالات كثيرة في خلط الأوراق ما يؤكد أن الطابور الخامس في استنفار هذه الأيام وما علينا إلا أن نترقب عن كثب للأحداث التي هي حبلى بالكثير من المستجدات!

آشور بيث شليمون
___________________________





غير متصل khalid awraha

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ جورج غرزاني
هسة انت ناشط سوري بحقوق الاقليات زين شلون راح تدافع عن الكلدانين والاشوريين اذا انت اصلا ما معترف بيهم تاريخيا وما معترف بلغتهم الكلدانية او الاشورية وكلشي متعلق بيهم مسويه سرياني ارامي زين فة سؤال اكو واحد هسة سرياني بالعراق او سوريا كال اني سرياني ارامي ؟
والله اني ماراح اعترف بأسم ارامي شنو هي كوة وثاني شي تاريخ العراق جا يكول احنة عندنا تاريخ بابلي واشوري شنو هي كوة تريدون تغيرون اسمنا الى ارامي اذا هو السرياني ما معترف به شلون تريدون احنة الكلدان والاشوريين نعترف به بس افضل اسم النا هو بين النهرين والله كريم

غير متصل ايشو شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 501
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ جورج عرزاني المحترم
تحية اخوية وبعــد:
يسعنا وجود الاب البير ابونا في ارض الوطن ارض الآباء والاجداد ذلك الوطن الذي حرم الكثيرون من ان يطلقوا عليه كلمة وطني بمعناها المتكامل والشمولي .ومن خلال لقائكم الذي لا يتجاوز الستة اسطريبدو تمسككم والاب البير ابونا (بحسب ما هو مدون ) بالتسمية الاراميه كتسمية لابناء شعبنا فمع فائق احترامنا وتقديرنا لارائه وتطلعاته ، يبقى لنا بعض من الملاحظات بحسب راينا المتواضع نضعها امامكم وامام قارئنا الكريم   
 *  من الثابت تاريخياً وباعتراف جميع المصادر التاريخية والآثارية بان لغة شعب الرافدين  (البابلي الآشوري) كانت الاكديه وحين  تبنت اللغة الاكدية (الآشوريون) للحرف الفينيقي (لسهولة الكتابه واستخدام ومواد الكتابه) الذي كان الاراميون قد تبنوه من قبلهم تولدت لغة اصلها الاكديه واحتوت بعض من المفردات الآراميه ولكون الحرف في حينه قد اصبح معروفاً  بسبب اللغة الآراميه لذلك اطلق عليها علماء اللغة، الآراميه العالميه لكونها قد استعملت في انحاء الامبراطورية الاشوريه ، فهي في الاساس لغة الاشوريين تكتب بحرف غير الذي عَرَّفه علماء الاثار بالمسماري ، واعتقد ان هذه تعتبر من البديهيات لدى الاب البير ابونا.
* ان القبائل الارامية على مدى التاريخ لم تشكل لها كيان سياسي معروف ومرموق في بلاد الرافدين بحيث جمع تحت مظلته  بقايا السلالات البابلية الاشوريه .
*  لقد كانت كلمة الآرامية والاراميين مكروهة لدى الشعب والامة الآشوريه من جراء المشاكل التي كانت تثيرها هذه القبائل البدويه في غرب الفرات وهذا معروف لكل من يتناول التاريخ  ومثبت في الحوليات الآشوريه .
* ان العامل الوحيد والاوحد الذي من خلاله اصبحت كلمة الارامية والاراميين مقبولة من قبل احفاد الشعب البابلي الاشوري بعد ان قبلوا المسيحيه كانت من خلال كلمة ابينا ابراهيم حين يقول (آرامياً تائهاً كان ابي) وقبولها كان لغوياً ومعنوياً بدليل ان اورهي التي تعتبر مولد السريانية التي تعتبر جزافاً حاضنة اللغة الاراميه شعبها كان في الاصل من الاشوريين الذين انتقلوا اليها بصحبة قادتهم العشره بعد سقوط الامبراطوريه الاشوريه عام 612 ق م .
* إن جاز اطلاق كلمة اللغة الاراميه على اللغة المستخدمة في الكتب الدينيه ( اللغة الطقسية) بنسبة مقبلوله لكونها تحتوي على بعض المفردات الاراميه على جانب الكثير من الاكديه ، والتي هي في الاساس اللغة التي اطلق عليها (الآرامية العالميه) . غير ان اطلاق الاسم الآرامي او تبنيه كاسم قومي فهذا منافي للتاريخ ومجافي للحقيقة وتجني على الشعب الاصيل من بقايا سلالات البابليه الاشوريه بحسب معلوماتنا .واعتقد بان الآب البير ابونا يعلم ذلك جيداً
* كثيراً ما استخدمت واطلقت كلمة الارامي من قبل اليهود والمسيحيه على الشعوب الملحدة او غير المؤمنه، كما اطلقت كلمة الجاهليه من قبل المسلمين على المشركين او غير المسلمين، وفي هذه الحالة تبقى كلمة  الارامي لدى اليهود والمسيحيه مثل الجاهلي لدى المسلمين ، بمعنى آخر ان الجاهلي بالمعنى كانت مرادفة للآرامي (ملحد ،غير مؤمن).فكيف يمكن اعتبارها تسمية قوميه !!!
* ونبقى نحن المسيحيون نؤمن بان  في المسيحية ليس لدينا ما هو من اللوح المحفوظ  دينياً فكيف تاريخياً !!.
تحياتي لكم  وللأب البير ابونا مع تمنياتي له بطيب الأقامة في ارض الوطن